close

Enter

Log in using OpenID

a 47 16

embedDownload
‫‪A‬‬
‫ويبـو‬
‫‪A/47/16‬‬
‫األصل ‪ :‬باإلنكليزية‬
‫التاريخ ‪2009/10/1 :‬‬
‫المنظمــة العالميــة للملكيــة الفكريــة‬
‫جنيـف‬
‫جمعيات الدول األعضاء في الويبو‬
‫سلسلة االجتماعات السابعة واألربعون‬
‫جنيف‪ ،‬من ‪ 22‬سبتمبر‪/‬أيلول إلى ‪ 1‬أكتوبر‪/‬تشرين األول ‪2009‬‬
‫التقرير العام‬
‫الذي اعتمدته الجمعيات‬
‫قائمة المحتويات‬
‫الفقرات‬
‫المقدمة‪5 - 1 ....................................................................................‬‬
‫الموحد‬
‫بنود جدول األعمال‬
‫ّ‬
‫(انظر الوثيقة ‪)A/47/1‬‬
‫البند ‪1:‬‬
‫افتتاح الدورات‪7 – 6...........................................................‬‬
‫البند ‪:2‬‬
‫انتخاب أعضاء المكاتب ‪11 - 8 ...............................................‬‬
‫البند ‪3:‬‬
‫اعتماد جدول األعمال‪14 – 12 ................................................‬‬
‫الجزء رفيع المستوى‬
‫البند ‪:4‬‬
‫تقرير المدير العام ‪15 ..........................................................‬‬
‫البند ‪:5‬‬
‫البيانات العامة ‪142 - 16 .....................................................‬‬
‫‪A/47/16‬‬
‫‪-2-‬‬
‫الهيئات الرئاسية والمسائل المؤسسية‬
‫الفقرات‬
‫البند ‪:6‬‬
‫تكوين لجنة الويبو للتنسيق وانتخاب‬
‫أعضاء اللجنتين التنفيذيتين التحادي باريس‬
‫وبرن وتسمية األعضاء المؤقتين‬
‫في لجنة الويبو للتنسيق ‪145 - 143 ...........................................‬‬
‫البند ‪:7‬‬
‫تكوين لجنة البرنامج والميزانية‪146..............................................‬‬
‫(والوثيقة ‪)WO/GA/38/20‬‬
‫البند ‪:8‬‬
‫إجراء اختيار مراجع الحسابات الخارجي ‪147....................................‬‬
‫البند ‪:9‬‬
‫تقرير لجنة الويبو للتدقيق منذ سنة ‪2008‬‬
‫وتكوين لجنة الويبو للتدقيق‪148.................................................‬‬
‫(والوثيقة ‪)WO/GA/38/20‬‬
‫(والوثيقة ‪)WO/GA/38/20‬‬
‫البند ‪ :10‬قبول المراقبين ‪152 – 149 ....................................................‬‬
‫البند ‪ :11‬الموافقة على االتفاقات‪153.....................................................‬‬
‫اإلدارة والمالية‬
‫البند ‪ :12‬تقرير أداء البرنامج لسنة ‪157 - 154 ...................................2008‬‬
‫البند ‪ :13‬البيان المالي المؤقت لسنة ‪2008‬‬
‫ووضع االشتراكات المتأخرة‬
‫في سبتمبر‪/‬أيلول ‪161 - 158 ..........................................2009‬‬
‫البند ‪ :14‬اقتراح البرنامج والميزانية للفترة ‪293 - 162 ..................... 2011-2010‬‬
‫البند ‪ :15‬تقرير مرحلي عن تنفيذ برامج المعلوماتية‬
‫ضمانا لالمتثال للنظام المالي الجديد‬
‫والئحته والمعايير المحاسبية الدولية‬
‫للقطاع العام (‪300 - 294 ........................................... )IPSAS‬‬
‫البند ‪ :16‬اقتراح لمراجعة النظام المالي الجديد والئحته‪303 - 301 ........................‬‬
‫البند ‪ :17‬وضع استخدام االحتياطيات‪307 - 304 .......................................‬‬
‫البند ‪ :18‬مشروع البناء الجديد‬
‫ومشروع قاعة جديدة للمؤتمرات‪347 - 308 ....................................‬‬
‫‪A/47/16‬‬
‫‪-3-‬‬
‫الفقرات‬
‫البند ‪ :19‬تقرير مرحلي عن تحسين معايير‬
‫األمن والسالمة في مباني الويبو الحالية ‪352 - 348 ...........................‬‬
‫البند ‪ :20‬مشروع تحييد الكربون‪353......................................................‬‬
‫(والوثيقة ‪)WO/GA/38/20‬‬
‫البند ‪ :21‬التقرير السنوي الملخص لمدير‬
‫شعبة التدقيق الداخلي والرقابة اإلدارية ‪354......................................‬‬
‫(والوثيقة ‪)WO/GA/38/20‬‬
‫البند ‪ :22‬شؤون الموظفين ‪355...........................................................‬‬
‫(والوثيقة ‪)WO/CC/62/4‬‬
‫لجان الويبو‬
‫البند ‪ :23‬تقرير اللجنة المعنية بالتنمية والملكية الفكرية‪356................................‬‬
‫(والوثيقة ‪)WO/GA/38/20‬‬
‫البند ‪ :24‬تقرير عن العمل المتعلق باللجنة‬
‫االستشارية المعنية باإلنفاذ ‪357.................................................‬‬
‫(والوثيقة ‪)WO/GA/38/20‬‬
‫البند ‪ :25‬تقرير عن عمل اللجنة الدائمة‬
‫المعنية بحق المؤلف والحقوق المجاورة ‪358.....................................‬‬
‫(والوثيقة ‪)WO/GA/38/20‬‬
‫البند ‪ :26‬تقرير عن عمل اللجنة الدائمة‬
‫المعنية بقانون البراءات ‪359....................................................‬‬
‫(والوثيقة ‪)WO/GA/38/20‬‬
‫البند ‪ :27‬تقرير عن عمل اللجنة الدائمة‬
‫المعنية بالعالمات التجارية والرسوم‬
‫والنماذج الصناعية والبيانات الجغرافية‪360......................................‬‬
‫(والوثيقة ‪)WO/GA/38/20‬‬
‫البند ‪ :28‬تقرير عن عمل اللجنة الحكومية الدولية‬
‫المعنية بالملكية الفكرية والموارد الوراثية‬
‫والمعارف التقليدية والفولكلور‪361...............................................‬‬
‫(والوثيقة ‪)WO/GA/38/20‬‬
‫البند ‪ :29‬اللجنة الدائمة المعنية بتكنولوجيا المعلومات‪362.................................‬‬
‫(والوثيقة ‪)WO/GA/38/20‬‬
‫‪A/47/16‬‬
‫‪-4-‬‬
‫خدمات الملكية الفكرية العالمية‬
‫الفقرات‬
‫البند ‪ :30‬نظام معاهدة التعاون بشأن البراءات ‪363........................................‬‬
‫(والوثيقة ‪)PCT/A/40/7‬‬
‫البند ‪ :31‬نظام مدريد‪364................................................................‬‬
‫(والوثيقة ‪)MM/A/42/4‬‬
‫البند ‪ :32‬نظام الهاي ‪365...............................................................‬‬
‫(والوثيقة ‪)H/A/28/4‬‬
‫البند ‪ :33‬نظام لشبونة‪366...............................................................‬‬
‫(والوثيقة ‪)LI/A/29/2‬‬
‫البند ‪ :34‬تقرير لجنة الخبراء‬
‫المعنية بالتصنيف الدولي للبراءات‪367..........................................‬‬
‫(والوثيقة ‪)IPC/A/29/2‬‬
‫البند ‪ :35‬أسماء الحقول على اإلنترنت ‪368...............................................‬‬
‫(والوثيقة ‪)WO/GA/38/20‬‬
‫سائر جمعيات‬
‫البند ‪ :36‬التعاون في ظل البيانات المتفق عليها‬
‫في المؤتمر الدبلوماسي بشأن‬
‫معاهدة قانون البراءات ‪369.....................................................‬‬
‫(والوثيقة ‪)WO/GA/38/20‬‬
‫البند ‪ :37‬جمعية معاهدة قانون البراءات‪370..............................................‬‬
‫(والوثيقة ‪)PLT/A/7/2‬‬
‫البند ‪ :38‬جمعية معاهدة سنغافورة‪371....................................................‬‬
‫(والوثيقة ‪)STLT/A/1/4‬‬
‫اختتام الدورات‬
‫البند ‪ :39‬اعتماد التقرير العام‬
‫وتقارير كل هيئة رئاسية‪374 - 372 ...........................................‬‬
‫البند ‪ 40:‬اختتام الدورات‪381 - 375 ....................................................‬‬
‫‪A/47/16‬‬
‫‪-5-‬‬
‫المقدمة‬
‫يســجل هــذا التقريــر العــام المــداوالت والقـ اررات الخاصــة بالجمعيــات وســائر الهيئــات العشـرين للــدول‬
‫‪-1‬‬
‫األعضاء في الويبو‪:‬‬
‫(‪)1‬‬
‫(‪)2‬‬
‫(‪)3‬‬
‫(‪)4‬‬
‫(‪)5‬‬
‫(‪)6‬‬
‫(‪)7‬‬
‫(‪)8‬‬
‫(‪)9‬‬
‫(‪)10‬‬
‫(‪)11‬‬
‫(‪)12‬‬
‫(‪)13‬‬
‫(‪)14‬‬
‫(‪)15‬‬
‫(‪)16‬‬
‫(‪)17‬‬
‫(‪)18‬‬
‫(‪)19‬‬
‫(‪)20‬‬
‫الجمعية العامة للويبو‪ ،‬الدورة الثامنة والثالثون (الدورة العادية التاسعة عشرة)‬
‫ومؤتمر الويبو‪ ،‬الدورة التاسعة والعشرون (الدورة العادية التاسعة عشرة)‬
‫ولجنة الويبو للتنسيق‪ ،‬الدورة الثانية والستون (الدورة العادية األربعون)‬
‫وجمعية اتحاد باريس‪ ،‬الدورة الثانية واألربعون (الدورة العادية التاسعة عشرة)‬
‫واللجنة التنفيذية التحاد باريس‪ ،‬الدورة الثامنة واألربعون (الدورة العادية الخامسة واألربعون)‬
‫وجمعية اتحاد برن‪ ،‬الدورة السادسة والثالثون (الدورة العادية التاسعة عشرة)‬
‫واللجنة التنفيذية التحاد برن‪ ،‬الدورة الرابعة والخمسون (الدورة العادية األربعون)‬
‫وجمعية اتحاد مدريد‪ ،‬الدورة الثانية واألربعون (الدورة العادية الثامنة عشرة)‬
‫وجمعية اتحاد الهاي‪ ،‬الدورة الثامنة والعشرون (الدورة العادية السابعة عشرة)‬
‫وجمعية اتحاد نيس‪ ،‬الدورة الثامنة والعشرون (الدورة العادية التاسعة عشرة)‬
‫وجمعية اتحاد لشبونة‪ ،‬الدورة الخامسة والعشرون (الدورة العادية الثامنة عشرة)‬
‫وجمعية اتحاد لوكارنو‪ ،‬الدورة الثامنة والعشرون (الدورة العادية الثامنة عشرة)‬
‫وجمعية اتحاد التصنيف الدولي للبراءات‪ ،‬الدورة التاسعة والعشرون (الدورة العادية السابعة‬
‫عشرة)‬
‫وجمعية اتحاد معاهدة التعاون بشأن البراءات‪ ،‬الدورة األربعون (الدورة العادية السابعة‬
‫عشرة)‬
‫وجمعية اتحاد بودابست‪ ،‬الدورة الخامسة والعشرون (الدورة العادية الخامسة عشرة)‬
‫وجمعية اتحاد فيينا‪ ،‬الدورة الحادية والعشرون (الدورة العادية الخامسة عشرة)‬
‫وجمعية معاهدة الويبو بشأن حق المؤلف‪ ،‬الدورة الثامنة (الدورة العادية الرابعة)‬
‫جمعية معاهدة الويبو بشأن األداء والتسجيل الصوتي‪ ،‬الدورة الثامنة (الدورة العادية الرابعة)‬
‫وجمعية معاهدة قانون البراءات‪ ،‬الدورة السابعة (الدورة العادية الثالثة)‬
‫وجمعية معاهدة سنغافورة بشأن قانون العالمات‪ ،‬الدورة األولى (الدورة العادية األولى)‬
‫واجتمعــت تل ـك الهيئــات فــي جنيــف فــي الفت ـرة مــن ‪ 22‬ســبتمبر‪/‬أيلول إلــى ‪ 1‬أكتوبر‪/‬تش ـرين األول ‪2009‬‬
‫وأجــرت مــداوالتها واتخــذت ق ارراتهــا فــي اجتماعــات مشــتركة الثنتــين أو أكثــر مــن الجمعيــات وســائر الهيئــات‬
‫المــذكورة والمــدعوة إلــى االنعقــاد (والمشــار إليهــا فيمــا يلــي بعبــارة ةاالجتماعــات المشــتركةة وعبــارة ةجمعيــات‬
‫الدول األعضاءة على التوالي)‪.‬‬
‫وباإلضـ ــافة إلـ ــى هـ ــذا التقريـ ــر العـ ــام‪ ،‬أعـ ـ ّـدت األمانـ ــة تقـ ــارير منفصـ ــلة لـ ــدورات الجمعيـ ــة العامـ ــة‬
‫‪-2‬‬
‫)‪ (WO/GA/38/19‬ومؤتمر الويبو )‪ (WO/CF/29/1‬ولجنة الويبو للتنسيق )‪ (WO/CC/62/4‬وجمعية اتحاد‬
‫باريس )‪ (P/A/42/1‬واللجنة التنفيذية التحاد باريس )‪ (P/EC/48/1‬وجمعية اتحاد برن )‪ (B/A/36/1‬واللجنـة‬
‫التنفيذيـ ـ ــة التحـ ـ ــاد بـ ـ ــرن )‪ (B/EC/48/1‬وجمعيـ ـ ــة اتحـ ـ ــاد مدريـ ـ ــد )‪ (MM/A/42/4‬وجمعيـ ـ ــة اتحـ ـ ــاد الهـ ـ ــاي‬
‫)‪ (H/A/28/3‬وجمعية اتحاد نيس )‪ (N/A/28/1‬وجمعية اتحـاد لشـبونة )‪ (LI/A/25/2‬وجمعيـة اتحـاد لوكـارنو‬
‫)‪ (LO/A/28/1‬وجمعيــة اتحــاد التصــنيف الــدولي للب ـراءات )‪ (IPC/A/29/2‬وجمعيــة اتحــاد معاهــدة التعــاون‬
‫بشأن البراءات )‪ (PCT/A/40/7‬وجمعية اتحاد بودابسـت )‪ (BP/A/25/1‬وجمعيـة اتحـاد فيينـا )‪(VA/A/21/1‬‬
‫وجمعيــة معاهــدة الويبــو بشــأن حــق المؤلــف )‪ (WCT/A/8/1‬وجمعيــة معاهــدة الويبــو بشــأن األداء والتســجيل‬
‫‪A/47/16‬‬
‫‪-6-‬‬
‫الصـ ــوتي )‪ (WPPT/A/8/1‬وجمعيـ ــة معاهـ ــدة ق ـ ــانون الب ـ ـراءات )‪ (PLT/A/7/2‬وجمعيـ ــة معاهـ ــدة س ـ ــنغافورة‬
‫)‪.(STLT/A/1/4‬‬
‫وترد في الوثيقة ‪ A/47/INF/1 Rev.‬قائمة بالدول األعضاء فـي الجمعيـات وسـائر الهيئـات المعنيـة‬
‫‪-3‬‬
‫والمراقبين المقبولين في دوراتها حتى ‪ 22‬سبتمبر‪/‬أيلول ‪.2009‬‬
‫وتـ ـرأس األش ــخاص الت ــالي ذك ــرهم االجتماع ــات الت ــي تناول ــت البن ــود التالي ــة م ــن ج ــدول األعم ــال‬
‫‪-4‬‬
‫(الوثيقة‪:)A/47/1‬‬
‫البندان ‪ 1‬و‪2‬‬
‫السفير مارتن إيوغيان أوهومويبيهي (نيجيريا)‬
‫الرئيس الخارج للجمعية العامة‬
‫البنـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ــود ‪ 3‬و‪ 4‬و‪ 5‬و‪ 7‬و‪ 8‬و‪ 10‬و‪12‬‬
‫و‪ 13‬و‪ 14‬و‪ 15‬و‪ 16‬و‪ 17‬و‪ 18‬و‪19‬‬
‫و‪ 20‬و‪ 21‬و‪ 23‬و‪ 24‬و‪ 25‬و‪ 26‬و‪27‬‬
‫و‪ 28‬و‪ 29‬و‪ 35‬و‪ 36‬و‪ 39‬و‪40‬‬
‫السفير ألبرتو دومون (األرجنتين)‬
‫الرئيس المنتخب للجمعية العامة‪ ،‬وفي غيابه‪،‬‬
‫نائبا الرئيس‪ ،‬السيدة يسيم بيكل (تركيا) والسيد‬
‫محمد عبد الرؤوف بدوي (تونس)‬
‫البند ‪6‬‬
‫السيد محمد عبد الرؤوف بديوي (تونس)‬
‫رئيس مؤتمر الويبو‬
‫البندان ‪ 11‬و‪22‬‬
‫السيد ماريو ماتس (شيلي)‬
‫رئيس لجنة التنسيق‬
‫البند ‪30‬‬
‫السيدة آن رينولد يورغنسن (الدانمرك) رئيسة‬
‫جمعية اتحاد معاهدة التعاون بشأن البراءات‬
‫البند ‪31‬‬
‫السيد عادل المالكي (المغرب)‬
‫رئيس جمعية اتحاد مدريد‬
‫البند ‪32‬‬
‫السيد لي‪-‬فينغ شروك (ألمانيا)‬
‫رئيس جمعية اتحاد الهاي‬
‫البند ‪33‬‬
‫السيد خورخه أميغو كستانيدا (المكسيك)‬
‫رئيس جمعية اتحاد لشبونة‪ ،‬وفي غيابه‪ ،‬نائبا‬
‫الرئيس‪ ،‬السيد أنطونيو سرجه كميينوس‬
‫(البرتغال) والسيد دافيد غابونا (جورجيا)‬
‫البند ‪34‬‬
‫الس ـ ـ ـ ـ ـ ـ ــيدة ألكس ـ ـ ـ ـ ـ ـ ــند ار غ ارزي ـ ـ ـ ـ ـ ـ ــولي (سويسـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـرا)‬
‫رئيس جمعية اتحاد التصنيف الدولي للبراءات‬
‫البند ‪37‬‬
‫السيد بير هولمستراند (السويد)‬
‫رئيس جمعية معاهدة قانون البراءات‬
‫‪A/47/16‬‬
‫‪-7-‬‬
‫السيدة ياو دانييل (سنغافورة)‬
‫رئيس جمعية معاهدة سنغافورة‬
‫البند ‪38‬‬
‫ويرد في مرفق النسخة النهائية لهذا التقرير فهـرس بكلمـات وفـود الـدول وممثلـي المـراقبين‪ ،‬بمـا فـي‬
‫‪-5‬‬
‫ذل ــك المنظم ــات الحكومي ــة الدولي ــة والمنظم ــات غي ــر الحكومي ــة الم ــذكورة ف ــي ه ــذا التقري ــر‪ .‬وس ــيرد ج ــدول‬
‫تم اعتماده وقائمة المشتركين في الوثيقة ‪ A/47/1‬والوثيقة ‪ A/47/INF/3‬على التوالي‪.‬‬
‫األعمال كما ّ‬
‫الموحد‪:‬‬
‫البند األول من جدول األعمال‬
‫ّ‬
‫افتتاح الدورات‬
‫دعا المدير العام للويبو‪ ،‬السيد فرانسس غـري (المشـار إليـه فيمـا يلـي بعبـارة ةالمـدير العـامة) سلسـلة‬
‫‪-6‬‬
‫االجتماعات السابعة واألربعين لجمعيات الدول األعضاء في الويبو وسائر هيئاتها إلى االنعقاد‪.‬‬
‫وافت ــت الـ ـرئيس الخ ــارج للجمعي ــة العام ــة‪ ،‬الس ــفير م ــارتن إيوغي ــان أوهوم ــويبيهي (نيجيري ــا)‪ ،‬دورات‬
‫‪-7‬‬
‫جمعيــات الــدول األعضــاء فــي الويبــو وســائر هيئاتهــا فــي اجتمــاع مشــترك لكــل الجمعيــات والهيئــات المعنيــة‬
‫األخرى العشرين‪ ،‬وأدلى بالبيان التالي‪:‬‬
‫ةمعالي الوزراء وأصحاب السعادة والمدير العام وحضرة المندوبين الموقرين‪ ،‬السيدات‬
‫والسادة الكرام‪،‬‬
‫أود أن أرحب بالمندوبين لحضور افتتاح هذه السلسلة الجتماعات الجمعيات وبالجزء رفيع‬
‫المستوى من الحضور‪ .‬ومهمتي كرئيس خارج في هذا الصباح واضحة وبسيطة جدا فانشغالنا‬
‫مقتصر على البند األول من جدول أعمال دورة الجمعيات السابعة واألربعين‪ .‬وأود اآلن أن أبدي‬
‫مالحظاتي االفتتاحية ثم أعطي الكلمة للمستشار القانوني لتناول البند الثاني من جدول األعمال‬
‫المتصل بانتخاب أعضاء المكاتب‪.‬‬
‫معالي الوزراء وأصحاب السعادة والمدير العام وحضرة المندوبين الموقرين‪ ،‬السيدات‬
‫والسادة الكرام‪،‬‬
‫يسرني أن أنضم إلى المدير العام الذي سيرحب بكم ترحيبا حا ار دون اإلطالة عليكم في‬
‫هذه الدورة السابعة واألربعين لجمعيات الدول األعضاء في المنظمة العالمية للملكية الفكرية‪ .‬وأود‬
‫أيضا أن أرحب ترحيبا خاصا بالوزراء أصحاب المعالي والمندوبين الموقرين الذين قطعوا مسافة‬
‫بعيدة لالنضمام إلينا إذ نبحث األعمال المنجزة خالل السنة الماضية في هذه المنظمة الفريدة من‬
‫نوعها‪ .‬وينبغي أن تتي لنا هذه االجتماعات أيضا الفرصة للوقوف معا على التحديات والفرص‬
‫المطروحة أمامنا في المستقبل‪.‬‬
‫أصحاب السعادة‪،‬‬
‫لقد شرفني منذ سنة واحدة أن أترأس في هذه القاعة االجتماعات التي عين أثناءها السيد‬
‫فرانسس غري بالتزكية مدي ار عاما جديدا للمنظمة‪.‬‬
‫‪A/47/16‬‬
‫‪-8-‬‬
‫وتحدثت آنذاك عن مسار اإلصالح والمصالحة الذي بدأ تنفيذه مما يملؤني بمشاعر‬
‫السرور والرضا‪ .‬وكانت تلك االجتماعات حدثا تاريخيا ال ينسى وتغمره العزيمة الصادقة‪ .‬فقد‬
‫تعاضدت الوفود واتحدت صفوفها للتعبير عن التزامنا المشترك بمساعدة المنظمة على المضي‬
‫قدما وبقيم التعاون الدولي‪.‬‬
‫أصحاب السعادة‪،‬‬
‫شهدنا تقدما ملحوظا خالل السنة الواقعة بين الدورتين‪ .‬ولقد أجمعنا كدول أعضاء على‬
‫الترحيب باألولوية القصوى التي منحها المدير العام لتجديد الثقة وهي حجر األساس الذي يرتكز‬
‫عليه التعاون الفعال‪ .‬وأعربنا عن تقديرنا النفتاحه ويسر التعامل معه واستجابته لشواغلنا المتباينة‬
‫وعن سرورنا لما أبدته األمانة على جميع المستويات من التزام واض بتحسين التشاور والتواصل‪.‬‬
‫وشاركناه في عملية إعادة تقييم أهداف المنظمة وأولوياتها‪ .‬ورأينا أن جدول أعمال التنمية أصب‬
‫مح ط تركيز‪ .‬وشهدنا نشاطا تعاونيا أشد فعالية مع سائر منظمات األمم المتحدة والمنظمات‬
‫الحكومية الدولية في سياق تناول األوجه المشتركة بين الملكية الفكرية وقضايا السياسات العامة‪.‬‬
‫ووافقنا منذ تسعة أشهر خالل شهر ديسمبر‪/‬كانون األول على إطار استراتيجي جديد‬
‫للويبو وبرنامج جديد وطموح لألنشطة مما كان نقطة انطالق إعادة توجيه مسار المنظمة من أجل‬
‫تمكينها من أداء دورها األساسي على وجه أفضل أي السعي إلى ضمان إمكانية استفادة شعوب‬
‫جميع األمم من الفرص المتاحة عبر االنتفاع بالملكية الفكرية للنهوض باإلبداع واالبتكار‪.‬‬
‫وسعى اإلطار الجديد إلى تحقيق توازن بين مصال البلدان المتقدمة والبلدان النامية‪ .‬ولم‬
‫يحقق في رأيي التوازن فحسب بل تآز ار صادقا يرسي أسسا متينة لالحتياجات والشواغل المشتركة‪.‬‬
‫وقد جمعتنا مصال مشتركة كبلدان الشمال أو الجنوب وبلدان ثرية أو فقيرة في إطار بعض‬
‫المقتضيات السياسية تمثلت في إنشاء بيئات يزدهر فيها النشاط االبتكاري واإلبداعي والنفاذ إلى‬
‫المعارف وتكوينها ومشاطرة الممارسات السليمة واتاحة خدمات فعالة وحماية مستوى رفاه مواطنينا‬
‫من الناحيتين االقتصادية واالجتماعية واالرتقاء به‪.‬‬
‫ولدينا كلنا بالتالي مصال مشتركة في تحقيق أهداف الويبو المنطوية على تعزيز فهم‬
‫الملكية الفكرية واالنتفاع بها وتيسير استفادة الجميع من منافع األنظمة والمعلومات والخدمات في‬
‫مجال الملكية الفكرية وتحديد أفضل السبل الممكنة لمساهمة الملكية الفكرية في مواجهة التحديات‬
‫العالمية التي تطرحها أنشطة استئصال الفقر واألمراض ومسألة تغير المناخ‪.‬‬
‫أصحاب السعادة وحضرة المندوبين الموقرين‪،‬‬
‫ستختبر مرونة نظام الملكية الفكرية العالمي وقدرته على االستجابة ويبلغ بهما أقصى حد‬
‫في كل آن في عالم سريع التغير تحدد المعارف معالمه بصفة متزايدة‪ .‬وسيكون لإلبداع واالبتكار‬
‫واالختراع دور حيوي متنام في تكوين الثروات العالمية وتوزيعها‪ .‬وسيعتمد مدى مجاراة قوانين‬
‫الملكية الفكرية لمثل هذا المحيط النشط اعتمادا شديدا على هيكل القواعد والمعايير التي تضعها‬
‫الجهات الفاعلة على مستوى متعدد األطراف‪ .‬وقانون البراءات الدولي مثل منطبق على الحالة‪.‬‬
‫وينبغي في الوقت ذاته التمكن من االضطالع بكل دور تقليدي في دعم النشاط اإلبداعي‬
‫واالبتكاري بمكافأة أصحاب الحقوق على أعمالهم في المقام األول‪ .‬وال يكفي جعل نظام الملكية‬
‫الفكرية يستجيب للمحيط المتغير‪ ،‬بل من األساسي أن يسعى إلى تلبية المطام العامة‬
‫‪A/47/16‬‬
‫‪-9-‬‬
‫واحتياجات البلدان ذات المستويات اإلنمائية المختلفة‪ .‬وينبغي بالتالي أن يدعم المبادرات اإلنمائية‬
‫العالمية مثل أهداف األمم المتحدة اإلنمائية لأللفية‪ .‬كما ينبغي له تلبية احتياجات البلدان األقل‬
‫نموا واتاحة المنطلق السياسي الالزم للحد من وطأة الفقر المدقع والجوع في عدة مناطق في‬
‫العالم‪ .‬ومن األهمية بمكان أن يواجه نظام الملكية الفكرية أيضا الشواغل الشخصية مثل فرص‬
‫الحصول على األدوية والنفاذ إلى المعارف وتوفير مياه نقية صالحة للشرب واألمن الغذائي‬
‫والمشكالت البيئية التي يطرحها تغير المناخ‪ .‬فالبحث عن نظام متوازن وحساس ومتجاوب في‬
‫مجال الملكية الفكرية يضمن مصال جميع البلدان المتقدمة والنامية واألقل نموا على أفضل وجه‪.‬‬
‫أصحاب السعادة‪،‬‬
‫غالبا ما تتسم القضايا التي نسعى إلى طرحها في الويبو بالتعقيد وتعدد جوانبها‪ .‬ويغيب‬
‫غرضنا المشترك عن أذهاننا أحيانا عند تناول هذه القضايا كمندوبين‪ .‬وقد أخفقنا بالتالي في‬
‫التوصل إلى حل وسط وتوافق في اآلراء ال بد منهما لتمكيننا من المضي قدما بقضايا جوهرية‬
‫تشمل حق المؤلف وقانون البراءات وحماية المعارف التقليدية‪ .‬ومن أهم مهامنا أثناء هذه‬
‫الجمعيات إيجاد حل بناء للخروج من المأزق ضمن اللجنة الحكومية الدولية‪ .‬وعلينا أن نستكشف‬
‫ط ريقة لالتفاق بشأن تجديد والية اللجنة وننطلق انطالقة جديدة‪ .‬واإلرادة السياسية هي األداة‬
‫الالزمة في الوقت الحالي لتعجيل تلك المسارات بهدف تحقيق نتائج جوهرية‪ .‬وينبغي بالتالي إدارة‬
‫عملية إجراء المفاوضات ضمن تلك األجهزة دون إغفال نتائجها المرتقبة‪ .‬وال يمكن تحقيق النتائج‬
‫التي نسعى جميعا جاهدين إلى بلوغها إال إذا توصلت كل الدول األعضاء إلى إيجاد حل وسط‬
‫وتحلت بالمرونة‪ .‬وفي هذه الحالة‪ ،‬أود أن أغتنم هذه الفرصة ألناشد الدول األعضاء أن تجد على‬
‫الفور مخرجا للمآزق التي تعرقل المفاوضات ضمن مختلف اللجان‪ .‬وآمل أن تتمكن الدول‬
‫األعضاء من تحديد المعايير الكفيلة بنجاح تلك اللجان خالل اجتماعاتها القادمة بضمان الحلول‬
‫الوسط وأوجه المرونة الالزمة في إطار عمليات مواتية‪ .‬ومن الضروري أال يغيب عن بالنا أن‬
‫فشل تلك اللجان ال يمكن تفسيره بأي شكل من األشكال على أنه فشل الويبو‪ .‬وفي حال إخفاق‬
‫اللجان مما آمل عدم حدوثه فمن الجلي أن السبب يعزى إلى عجز الدول األعضاء عن إيجاد‬
‫حلول مشتركة‪ .‬وهذا أمر واض جدا‪ .‬وعلى الرغم من ذلك‪ ،‬هناك مسار أثبت أنه ذو آفاق بعيدة‬
‫وقدرة على حل العديد من المسائل العصيبة العالقة في الويبو‪ .‬وأعني هنا نجاح المفاوضات‬
‫المتعلقة بجدول أعمال الويبو للتنمية واعتماده‪ .‬وقد أحرز التقدم في مسار جدول أعمال التنمية‬
‫نحو مرحلة التنفيذ الحالية بفضل تعاون البلدان المتقدمة والنامية‪ .‬وساهم المجتمع المدني وسائر‬
‫أصحاب المصال أيضا مساهمة حيوية في نجاحه‪ .‬ويجب الحفاظ على هذا الزخم التاريخي‬
‫والمثابرة عليه في المسارات األخرى ضمن الويبو‪.‬‬
‫معالي الوزراء وأصحاب السعادة وحضرة المندوبين الموقرين‪،‬‬
‫بإمكان مشاركتكم في هذا الجزء رفيع المستوى من الجمعيات أن تعطي المناقشات القوة‬
‫الدافعة والرؤية السياسية الالزمتين لالرتقاء بها إلى مستوى أعلى بما يشمل تشجيع أجواء مواتية‬
‫إليجاد حلول تقوم على التفاوض وتحقق مصال جميع الدول األعضاء على نطاق أوسع‪ .‬وال أود‬
‫أن أطيل عليكم الكالم‪ .‬ومهمتي الرسمية في هذا الصباح‪ ،‬إذ انتهت واليتي كرئيس للجمعية‬
‫العامة للويبو‪ ،‬هي ترؤس عملية انتخاب خلفي في منصب الرئيس وسائر أعضاء مكاتب‬
‫الجمعية‪ .‬وأود قبل االضطالع بهذه المهمة أن أغتنم هذه الفرصة للتعبير عن تقديري لزمالئي‬
‫السفراء والممثلين إذ منحوني شرف خدمة الدول األعضاء‪ .‬ويتعين علي أيضا أن أطري على‬
‫‪A/47/16‬‬
‫‪- 10 -‬‬
‫موظفي األمانة تفانيهم وحنكتهم المهنية ومرونتهم وانفتاحهم في االستجابة لطلبات الدول‬
‫األعضاء‪ .‬وآمل أن نستطيع بدورنا كدول أعضاء التحلي بدرجة أكبر من المرونة واالنفتاح في‬
‫إطار التفاعل فيما بيننا‪.‬‬
‫ولم يبق لي سوى أن أتمنى للجمعيات إجراء مداوالت موفقة وتحقيق نتائج مثمرة‪ .‬وأعطي‬
‫اآلن الكلمة للمستشار القانوني الموقر لالنتقال إلى البند الثاني من جدول األعمال الخاص‬
‫بانتخاب أعضاء المكاتب‪ .‬وأشكركم جميعا على انتباهكم‪.‬ة‬
‫البند ‪ 2‬من جدول األعمال الموحد‪:‬‬
‫انتخاب أعضاء المكاتب‬
‫‪-8‬‬
‫استندت المناقشات بشأن هذا البند إلى الوثيقة ‪.A/47/INF/1 Rev‬‬
‫‪ -9‬وانتخبت الجمعية العامة للويبو السفير ألبرتو دومون (األرجنتين) رئيساً بعد مشـاورات غيـر رسـمية‬
‫عقدها منسقو المجموعات في ‪ 22‬سبتمبر‪/‬أيلول ‪.2009‬‬
‫‪ -10‬وأفضت المشـاورات غيـر الرسـمية بـين منسـقي المجموعـات إلـى اقت ارحـات النتخـاب رؤسـاء مكاتـب‬
‫مختل ـ ـ ــف جمعي ـ ـ ــات الويب ـ ـ ــو‪ ،‬وق ـ ـ ــدمت األمان ـ ـ ــة تل ـ ـ ــك االقت ارح ـ ـ ــات ي ـ ـ ــوم ‪ 24‬س ـ ـ ــبتمبر‪/‬أيلول ‪ 2009‬وي ـ ـ ــوم‬
‫‪ 28‬سبتمبر‪/‬أيلول ‪2009‬‬
‫‪ -11‬وتـ ـ ـ ــرد قائمـ ـ ـ ــة بأسـ ـ ـ ــماء أعضـ ـ ـ ــاء مكات ـ ـ ـ ـب الجمعيـ ـ ـ ــات وسـ ـ ـ ــائر الهيئـ ـ ـ ــات فـ ـ ـ ــي الوثيقـ ـ ـ ــة‬
‫‪. A/47/INF/4 Rev.‬‬
‫البند ‪ 3‬من جدول األعمال الموحد‪:‬‬
‫اعتماد جدول األعمال‬
‫‪ -12‬استندت المناقشات إلى الوثيقة ‪. A/47/1 Prov.4‬‬
‫‪-13‬‬
‫وأدلى رئيس الجمعية العامة الجديد المنتخب‪ ،‬السفير ألبرتو دومون (األرجنتين)‪ ،‬بالبيان التالي‪:‬‬
‫الكرام‪،‬‬
‫ةمعالي الوزراء وأصحاب السعادة والمدير العام ورؤساء الوفود الموقرين‪ ،‬السيدات والسادة‬
‫يسعدني ويشرفني جدا أن أترأس هذه السلسلة السابعة واألربعين الجتماعات جمعيات‬
‫الدول األعضاء في الويبو التي يبدأ انعقادها اليوم‪.‬‬
‫وتتي هذه الجمعيات المنعقدة من ‪ 22‬سبتمبر‪/‬أيلول إلى ‪ 1‬أكتوبر‪/‬تشرين األول لنا‪،‬‬
‫الدول األعضاء في الويبو البالغ عددنا ‪ 184‬دولة‪ ،‬الفرصة الستعراض األنشطة الماضية وتقييم‬
‫التقدم المحرز في ضوء األهداف واألغراض التي حددتها المنظمة‪ .‬كما تسن لنا فرصة لبحث‬
‫األنشطة المقبلة ووضع االستراتيجيات الرامية إلى مواجهة التحديات في مجال الملكية الفكرية‬
‫‪A/47/16‬‬
‫‪- 11 -‬‬
‫كآلية إلدارة االبتكار التكنولوجي واإلبداع الثقافي وتنظيم التجارة تصديا للتحديات العالمية التي ال‬
‫يستهان بعواقبها والتي نشهدها في الوقت الحالي‪.‬‬
‫وأود قبل أن أواصل بياني أن أشدد على أن اجتماعات جمعيات الدول األعضاء في‬
‫الويبو أي سلسلة االجتماعات السنوية ستفتت ألول مرة في تاري المنظمة بعقد اجتماع وزاري‬
‫رفيع المستوى لمدة يومين‪ .‬وحضور أصحاب المعالي تعبير واض عن األهمية التي اكتستها‬
‫الملكية الفكرية فيما يتصل بالسياسات العامة وعلى المستويات العليا لصنع الق اررات في حكوماتنا‪.‬‬
‫وهذا االجتماع رفيع المستوى الذي سيعقد اليوم وغدا هو محفل خاص وفريد من نوعه يحشد‬
‫حوالي خمسين وزي ار يشرفوننا بحضورهم‪ .‬وستمكننا هذه المداوالت من التصدي للتحديات‬
‫واألولويات المرتبطة بالملكية الفكرية والمطروحة على راسمي السياسات في حكوماتنا وتنبثق عنها‬
‫بالتأكيد إرشادات تسم للمنظمة بمواصلة تقديم خدمات تتالءم مع االحتياجات العملية للدول‬
‫األعضاء فيها‪.‬‬
‫ثم أود أن أشيد باألشخاص الذين أشرفوا على أمور المنظمة طيلة السنة الماضية منذ‬
‫انعقاد الدورة األخيرة للجمعيات وأتوجه إليهم بعبارات الشكر‪ .‬وفي هذا المضمار‪ ،‬أشكر الرئيس‬
‫الخارج‪ ،‬سعادة السفير النيجيري مارتن إيوغيان أوهومويبهي‪ ،‬ونائبي الرئيس الموقرين‪ ،‬سعادة‬
‫السفيرة الورة تومسن من كوستاريكا والسيد سيونغ جون بارك من جمهورية كوريا‪ ،‬على جهودهم‬
‫المبذولة لتيسير الحوار والسعي إلى تحقيق توافق في اآلراء في مناقشات هذه المنظمة ومداوالتها‪.‬‬
‫وأريد أن أشكر جميع الدول األعضاء على ثقتها بي بانتخابي كرئيس للجمعية العامة‬
‫للويبو‪ .‬وأؤكد التزامي بالحفاظ على سلوك يتسم بعدم التحيز والمثابرة مع مراعاة الضمانات‬
‫اإلجرائية التي تتناسب مع واجبي كرئيس لهذه المنظمة‪.‬‬
‫ومع ذلك‪ ،‬ال يمكنني كما يعلم كل واحد منا االضطالع بهذه المهمة على حدة دون‬
‫دعمكم وتعاونكم اللذين يعتبران عنصرين أساسيين من عملية تحقيق توافق اآلراء‪ .‬وعليه‪ ،‬أدعوكم‬
‫إلى االستمرار في ضمان التعاون والمرونة ودعم هدفنا المشترك المتمثل في دور الوصاية‬
‫وأشجعكم على ذلك حتى يتسنى للويبو مواصلة إحراز التقدم في تنفيذ برامجها لفائدة الصال‬
‫العام‪ .‬أصحاب المعالي وحضرة المندوبين الموقرين‪ ،‬علينا أن نستكشف خالل األشهر القليلة‬
‫القادمة طريقة إليجاد حلول لبعض التحديات واقتراحها وال سيما فيما يتعلق بقضايا السياسات التي‬
‫تواجهها منظمتنا‪ .‬وأقترح أنه من الضروري اعتماد نهج تعاوني إليجاد حلول للقضايا التي نواجهها‬
‫بصرف النظر عن مدى تعقيد القضايا موضع النقاش أو طبيعتها الحساسة‪ .‬فلنسترشد على الدوام‬
‫بالمصلحة المشتركة ونعتمد سلوكا بناء ونبدي روح السماحة والجود في إطار مفاوضاتنا‪ .‬وينبغي‬
‫أن تتغلب وحدة المصال المشتركة على أي أوجه اختالف قد تظهر لتفرق بيننا‪.‬‬
‫وكلنا يدرك اليوم وفي هذا المكان أهمية الملكية الفكرية ووقعها الثقافي واالجتماعي‬
‫واالقتصادي‪ .‬أصحاب المعالي‪ ،‬اسمحوا لي أن أعلن أننا أعضاء في هذه المنظمة ألننا نرى أنها‬
‫تضطلع بدور مهم ونعمل فيها على ترسي مسائل أساسية مرتبطة بتشجيع أنشطة االبتكار‬
‫واإل بداع التكنولوجي وتعميمها والنفاذ إليها إذ تعتبر هذه األنشطة مقومات رئيسية لعملية تكوين‬
‫ثروات حقيقية ومستدامة ألغراض تنمية جميع البلدان‪ .‬وأدعوكم كدول أعضاء إلى دعم المنظمة‬
‫وموظفيها لتحديد حلول لمجموعة التحديات المختلفة التي نواجهها وتطبيق هذه الحلول وتحقيق‬
‫األهداف التي اتفقنا عليها جميعا‪.‬‬
‫‪A/47/16‬‬
‫‪- 12 -‬‬
‫معالي الوزراء وأصحاب السعادة ورؤساء الوفود الموقرين‪ ،‬علينا أن نضطلع بمهمة طويلة‬
‫ومثيرة لالهتمام والوقت المتاح لنا تكريسه محدود كالعادة‪ .‬وأنتقل اآلن إلى توضي النهج الذي‬
‫ينبغي لنا اتباعه لتناول البنود األولى المدرجة في جدول األعمال‪.‬ة‬
‫‪ -14‬وبعــد النظــر فــي الموضــوع‪ ،‬اعتمــدت كــل واحــدة مــن الجمعيــات وســائر الهيئــات المعنيــة‬
‫جدول أعمالها كما هو مقترح في الوثيقة ‪( A/47/1 Prov.4‬المشار إليهـا فيمـا بعـد فـي هـذه الوثيقـة‬
‫الموحدة)‪.‬‬
‫وفي الوثائق المذكورة في الفقرة ‪ 2‬أعاله بعبارة ةجدول األعمال‬
‫ّ‬
‫الجزء رفيع المستوى‬
‫البند ‪ 4‬من جدول األعمال الموحد‪:‬‬
‫تقرير المدير العام‬
‫‪ -15‬افتتاحاً للجزء رفيع المستوى‪ ،‬توجه الرئيس إلى المدير العام ودعاه إلى تقديم تقريره التالي‪:‬‬
‫ةسعادة السفير ألبرتو دومون‪ ،‬رئيس الجمعية العامة للويبو‪،‬‬
‫معالي الوزراء‪،‬‬
‫سعادة الممثلين الدائمين‬
‫حضرات المندوبين الموقرين‪،‬‬
‫ما أسنحها فرصة ألطلعكم على ما حدث من تطورات منذ آخر اجتماع عقدته الجمعيات‬
‫وأشارككم أفكاري في التحديات الرئيسية التي نواجهها في مجال الملكية الفكرية‪ .‬وان ما يزيدني‬
‫شرفا وسعادة أن أخاطب هذا الحضور الغفير من الوزراء وغيرهم من كبار المسؤولين الذين‬
‫أحر الترحاب بمشاركتكم في هذه الجمعيات‪.‬‬
‫يمّثلون الدول األعضاء‪ .‬إليكم منا ّ‬
‫أود أن أتوجه بالشكر إلى الرئيس الخارج للجمعية العامة‪ ،‬السفير مارتن أوهومويبهي‪،‬‬
‫على قيادته التي ال تّقم بثمن طيلة السنتين الماضيتين‪ ،‬وعلى دعمه وارشاده لي شخصيا خالل‬
‫اعتمدت كثي ار على السفير أوهومويبهي وكانت نصيحته دائما صائبة‬
‫السنة األول من واليتي‪ .‬فقد‬
‫ُ‬
‫وحكيمة‪ .‬وأتوجه بتهاني إلى الرئيس الجديد‪ ،‬السفير ألبرتو دومون‪ .‬وَلكم أتطلع إلى العمل معه في‬
‫ّ‬
‫السنتين المقبلتين‪.‬‬
‫إن أبلغ ما توصف به السنة الماضية ورشة تشييد المبنى الجديد للمنظمة‪ .‬فقد أحرزنا‬
‫لما تنته‪ ،‬بل ينتظرنا الكثير‪ ،‬سواء في الداخل‬
‫أصم ّ‬
‫ولكن أعمال التشييد ّ‬
‫تقدما ملموسا وارتفع بناء ّ‬
‫إليجاد كل ما يلزم من مساحة للعمل‪ ،‬أو في الخارج إلعالء صرح يكون مفتوحا وجذابا لكل من‬
‫يرغب في االنتفاع بخدماته أو ربما يروم المرور به والتأمل في صورته‪.‬‬
‫وأما في الداخل‪ ،‬فقد استهللنا مسا ار للتجديد يقوم على برنامج التقويم االستراتيجي‪ .‬ويقع‬
‫في صلب هذا المسار إرساء ثقافة مؤسسية في األمانة‪ ،‬حيث نسعى جاهدين من أجل تطوير‬
‫توجه نحو الخدمات والفعالية‪ .‬وفي هذا المضمار‪ ،‬علينا‪ ،‬نحن األمانة‪ ،‬أن نطرح سؤالين يبقيان‬
‫ّ‬
‫دوما رهن اإلجابة‪ .‬أول السؤالين‪ :‬ما الذي نحققه بمالك من ‪ 1 300‬موظف ونفقات تبلغ ‪300‬‬
‫‪A/47/16‬‬
‫‪- 13 -‬‬
‫مليون فرنك سويسري في السنة الواحدة؟ وثاني السؤالين‪ :‬ما الذي يعود على الدولة العضو من‬
‫انتسابها إلى هذه المنظمة؟‬
‫لترس ثقافة‬
‫بدأنا في السنة الماضية عددا من المشروعات واتخذنا عدة مبادرات حف اًز ّ‬
‫تتجه نحو تقديم الخدمات‪ ،‬منها نظام جديد إلدارة األداء وتطوير الموارد البشرية‪ ،‬والكشف المالي‬
‫ألعضاء اإلدارة العليا‪ ،‬واعتماد مدونة األخالق المهنية التي أصدرها األمين العام لألمم المتحدة‪،‬‬
‫وانشاء منصب للمسؤول عن الشؤون األخالقية‪ ،‬ومراجعة اإلطار التعاقدي للموظفين مواكب ًة‬
‫واتساقا مع مبدأ ةذات الكسب لذات العملة‪ ،‬ومراجعة كاملة لنظام الموظفين والئحته بعد نحو ‪40‬‬
‫سنة من وضعه‪ ،‬وصياغة استراتيجية وبنية لخدمة الزبون‪ ،‬ومشروع لتحييد الكربون في المنظمة‪،‬‬
‫ومشروع لتمكين المعاقين من النفاذ إلى المنظمة‪.‬‬
‫ويساهم في هذه المشروعات والتطورات كلها‪ ،‬الموظفون وجمعيتهم‪ ،‬ال في التنفيذ فحسب‪،‬‬
‫بل في الصياغة والتحضير أيضا‪ .‬وأغتنم هذه الفرصة ألشكر مالك الموظفين على إيمانهم وأملهم‬
‫في التغيير‪ ،‬وعلى صبرهم وجلدهم في تحقيق التغيير‪ ،‬وعلى مشقتهم وتفانيهم في العمل‪ .‬ويعز‬
‫علي لو غاب عني أن أتوجه بعبارات االمتنان إلى أعضاء فريق اإلدارة العليا من المتعاقدين في‬
‫نوفمبر‪/‬تشرين الثاني وهم السادة مايكل كبلنغر ونارند ار سبهروال وارنستو روبيو‪ ،‬وأيضا السيد‬
‫فليب بوتي الذي تقاعد في مايو‪/‬أيار من هذه السنة‪ ،‬شاك ار لهم عملهم الدؤوب‪ .‬وانني أتطلع‬
‫بالقدر نفسه إلى استقبال فريق اإلدارة العليا الجديد الذي سيبدأ عمله في ديسمبر‪/‬كانون األول‪.‬‬
‫وانني وسائر الموظفين سنعتمد على نشاطهم وحماسهم وقيادتهم في ورشة بناء المنظمة‪.‬‬
‫لما تكتمل‪ ،‬ذلك بأن معظم المشروعات‬
‫إن عددا من عناصر برنامج التقويم االستراتيجي ّ‬
‫التي ذكرتها آنفا تقتضي المزيد من الوقت لتنضج‪ .‬وفضال عن ذلك‪ ،‬ال بد من بذل الكثير من‬
‫الجهود إلعادة هندسة إجراءاتنا اإلدارية التي أكل الدهر عليها وشرب‪ .‬وما زلنا على موعدنا‬
‫بصدد استنباط تطبيقات حاسوبية لإلجراءات اإلدارية والمالية الضرورية لضمان االمتثال للمعايير‬
‫المحاسبية الدولية للقطاع العام (‪ )IPSAS‬بحلول يناير‪/‬كانون الثاني ‪ .2010‬وستسهم هذه‬
‫حينها‪ ،‬في إقامة نظام التخطيط للموارد المؤسسية(‪ .)ERP‬إننا بحاجة إلى الوقت‪،‬‬
‫التطبيقات‪َ ،‬‬
‫وسيستغرق برنامج التقويم االستراتيجي عدة سنوات قبل استكماله‪.‬‬
‫أود أن أنتقل اآلن إلى العالم الخارجي الذي نحن في خدمته‪ .‬من الواض أن الملكية‬
‫ّ‬
‫الفكرية ال تزال في عيون الكثيرين وسيل ًة مهمة لتهيئة الظروف اآلمنة من أجل االستثمار في‬
‫اإلبداع واالبتكار وتعميم ما يبتدع أو يبتكر من منتجات وخدمات‪ .‬ففي سنة ‪ ،2007‬وهي آخر‬
‫سنة اكتملت فيها اإلحصاءات‪ ،‬أودع ‪ 1.85‬مليون طلب براءة و‪ 3.3‬مليون طلب عالمة تجارية‬
‫و‪ 621 000‬طلب رسم أو نموذج صناعي في مختلف أرجاء العالم‪.‬‬
‫إن حاالت الكساد السابقة تنبؤنا بأن األزمة االقتصادية العالمية ال بد أن تبطئ معدل‬
‫النمو في الطلب على سندات الملكية الفكرية المستخلص من تلك األرقام‪ .‬وهذا البطء يمكن لمسه‬
‫في أنظمة الملكية الفكرية العالمية – أي معاهدة التعاون بشأن البراءات ونظام مدريد للعالمات‬
‫التجارية ونظام الهاي للرسوم والنماذج الصناعية ومركز الويبو للتحكيم والوساطة – كلها أنظمة‬
‫وتدر عليها ‪ 93‬بالمائة من دخلها‪ .‬وستشهد هذه السنة نموا سلبيا (‪ 2±‬بالمائة)‬
‫تديرها الويبو ّ‬
‫بشكل عام في نظامي البراءات والعالمات بحدود ‪ 5‬بالمائة في األول و‪ 10‬بالمائة في الثاني‪ .‬وقد‬
‫أحكمنا التدبير في أمر االنخفاض الناجم عن ذلك في اإليرادات‪ ،‬وأنشأنا فريقا داخليا إلدارة األزمة‬
‫‪A/47/16‬‬
‫‪- 14 -‬‬
‫واتخذنا عددا من التدابير للحد من التكاليف أو احتوائها‪ .‬ولذا‪ ،‬فإن ثقتنا كبيرة في استكمال فترة‬
‫السنتين الحالية في ديسمبر‪/‬كانون األول بنتائج مالية إيجابية رغم ذلك التباطؤ‪.‬‬
‫وانكم على علم بأننا نتوقع انخفاضا في إيرادات فترة السنتين المقبلة بنسبة ‪ 1.6‬بالمائة‪.‬‬
‫كما نتوقع تلكؤ الطلب في مستهل سنة ‪ ،2010‬على أن يعود فيرتفع في منتصف سنة ‪2010‬‬
‫ويصب إيجابيا في سنة ‪ .2011‬وهنا أيضا ثقتنا كبيرة في أن نتمكن من تدبير أمر ما تسفر عنه‬
‫تحول عن التوقعات التي ذكرتها‪.‬‬
‫األزمة من وقع سيئ على المنظمة في فترة السنتين المقبلة وأي ّ‬
‫حادا‪ ،‬في طلبات الملكية الفكرية خالل هذه‬
‫وبالرغم من االنخفاض المؤقت‪ ،‬وان كان ّ‬
‫األزمة االقتصادية‪ ،‬من الواض تماما أن االنتفاع بالملكية الفكرية سيتكثف باطراد على المدى‬
‫الطويل‪ .‬ويدل هذا على تطور اقتصاد المعرفة الذي يرتكز فيه االقتصاد والتنمية والتغير‬
‫االجتماعي على المعرفة والتربية والتعليم‪ .‬وما أكثر التساؤالت حول السياسة العامة وتحدياتها‬
‫المطروحة في هذا السياق على مستوى حقوق الملكية في المعرفة‪ .‬فأين نحن من التعامل مع تلك‬
‫التساؤالت والتصدي لتلك التحديات؟ وانني ألرى هنا حي از لمزيد من العمل والتحسين‪ .‬وكفاني أن‬
‫أبرز لكم قلة مختارة من التحديات التي أحسبها أسياسية في هذا المقام‪.‬‬
‫التنمية والحد من الفقر أوال‪ .‬لقد جاء إنشاء جدول أعمال التنمية في الويبو إق ار ار بأهمية‬
‫تحسين قدرات البلدان النامية والبلدان األقل نموا على االشتراك في اقتصاد المعرفة واالستفادة من‬
‫ومن منا ال يدرك‪ ،‬في اعتقادي‪ ،‬أننا اآلن في مرحلة تقتضي منا تحويل تلك الفكرة إلى‬
‫فوائده‪َ .‬‬
‫التحول سوى ببذل جهود مشتركة والتزام متبادل من الدول‬
‫حقيقة عملية‪ .‬وال سبيل إلى ذلك‬
‫ّ‬
‫األعضاء واألمانة‪ .‬فقد وافقت الدول األعضاء في هذه السنة على مشروعات اقترحتها األمانة في‬
‫لجنة التنمية والملكية الفكرية والعمل جار على تنفيذها‪ .‬ورغم ذلك‪ ،‬علينا في اعتقادي أن نزيد من‬
‫طموحنا‪ .‬وعلينا أن نتفق على آلية تنسيقية تبني عالقة سلسلة بين عملية الموافقة على‬
‫المشروعات وعملية وضع الميزانية واجراءات الرصد‪ .‬وعلينا أيضا أن نحدد المشروعات ذات‬
‫القيمة المضافة وننّفذها وأال نكتفي بتلك التي ال تعدو أن تكون استم ار اًر لمشروعات المساعدة‬
‫التقنية العادية ولكن باسم جديد‪ .‬وال أقصد التقليل من شأن برنامجنا المخصص لتكوين الكفاءات‬
‫بل ال أرى فائدة في وضع جدول أعمال للتنمية منفصل إذا كان مجرد تكرار لبرنامجنا األصلي‪.‬‬
‫وعن برنامجنا األصلي المكرس لتكوين الكفاءات‪ ،‬أعتقد أن من المهم جدا إقامة روابط‬
‫أقوم بين أنشطة البلدان االقتصادية وأولوياتها ومواردها واالنتفاع بالملكية الفكرية لتتكلم الملكية‬
‫الفكرية بلغة الظروف االقتصادية واألوضاع االجتماعية التي هي في خدمتها‪ .‬وتسعى بلدان‬
‫وسنشجع على‬
‫متزايدة إلى تحقيق ذلك بوضع استراتيجيات وطنية بشأن االبتكار والملكية الفكرية‪.‬‬
‫ّ‬
‫تعزيز االنت فاع بتلك االستراتيجيات كمحركات ألنشطة تكوين الكفاءات كما سنقبل على محاوالت‬
‫لوضع منهجية من شأنها مساعدة البلدان التي تختار وضع استراتيجيات خاصة بها‪ .‬وعلى األجل‬
‫المتوسط‪ ،‬أعتقد أن الوقت قد حان إلجراء استعراض استراتيجي شامل لبرنامجنا اإلنمائي‬
‫وسأقترحه على الدول األعضاء في الخطة االستراتيجية لألجل المتوسط التي ستعكف عليها‬
‫المنظمة خالل السنة المؤدية إلى اجتماع جمعيات الويبو سنة ‪.2010‬‬
‫أعمال المنظمة في وضع القواعد والمعايير ال تتقدم‪ .‬والعراقيل تسد مسارات عدة‪ .‬ويالحظ‬
‫معدل التقدم في وضع القواعد والمعايير يتراجع بالقدر الذي يتطور به التغير‬
‫في الواقع أن ّ‬
‫التكنولوجي مما يجعل المنظمة تواجه عدة مخاطر كبرى‪ .‬والخطر الذي يحدق بالمنظمة في نهاية‬
‫المطاف هو أن تفقد دورها في وضع القواعد االقتصادية‪ .‬وسيتضرر العمل متعدد األطراف وقد‬
‫‪A/47/16‬‬
‫‪- 15 -‬‬
‫يكثر االلتفات إلى الحلول الثنائية أو التعددية‪ .‬وفي المقابل‪ ،‬يتزايد استخدام التكنولوجيا عالميا‬
‫فيزيد الطين بلة‪ .‬وحسبنا أن نذكر أن عدد مستخدمي الشبكات اإللكترونية في العالم ‪ 1.6‬مليار‬
‫شخص ونسبة مستخدمي الهواتف المحمولة بلغت ‪ .٪61‬إن استخدام التكنولوجيا عالميا يقتضي‬
‫بنية نظامية عالمية حتى نضمن توافر التكنولوجيا للعالم أجمع‪.‬‬
‫وال يسعني هنا إال أن أناشد الدول األعضاء أن تجد طريقة متوازنة للسير قدما ببرنامجنا‬
‫في وضع القواعد والمعايير‪ .‬وال ّبد للمنظمة من أن تكون قادرة على التعامل مع طيف التطور‬
‫التكنولوجي بكل ألوانه إذا أرادت االحتفاظ بصدارتها في وضع القواعد والمعايير‪ .‬وعليها أن تقوى‬
‫على وضع القواعد التي تنظم أحدث التكنولوجيا وأعرق المعارف التقليدية في آن واحد‪ .‬وكثي ار ما‬
‫ينظر إلى األحدث واألعرق كضدين متضادين‪ .‬وواقع المنظمة العالمية يملي عليها‪ ،‬في رأيي‪ ،‬أن‬
‫تكون قادرة على معالجة االثنين‪.‬‬
‫أخص بالذكر مجالين اثنين في سياق وضع القواعد والمعايير‪ ،‬حيث تدعو‬
‫أود أن‬
‫و ّ‬
‫ّ‬
‫الحاجة‪ ،‬في رأيي‪ ،‬إلى مزيد من االلتزام‪ّ .‬أولهما المعارف التقليدية وأشكال التعبير الثقافي‬
‫التقليدي‪ .‬والمبتغى هنا هو أن نجعل القاعدة المعرفية التي يتناولها نظام الملكية الفكرية قاعدة‬
‫عالمية‪ .‬والمسألة مطروحة أمام هذه الجمعيات من خالل تجديد والية اللجنة الحكومية الدولية‬
‫المعنية بالملكية الفكرية والمعارف التقليدية وأشكال التعبير الثقافي التقليدي والموارد الوراثية‪.‬‬
‫وأناشدكم جميعا بالتحلي بالمرونة والتفهم الالزمين لتجديد والية هذه اللجنة بشروط تبعث لدى‬
‫البلدان النامية خاصة قوام االعتقاد باالقتراب من إيجاد حلول ملموسة على الصعيد الدولي للتمّلك‬
‫غير المشروع للمعارف التقليدية وأشكال التعبير الثقافي التقليدي‪.‬‬
‫جل أشكال‬
‫تحول ّ‬
‫والمجال الثاني هو مستقبل حق المؤلف في المحيط الرقمي‪ .‬إننا نشهد ّ‬
‫التعبير الثقافي‪ ،‬إن لم أقل كّلها‪ ،‬إلى التكنولوجيا الرقمية وشبكة اإلنترنت‪ ،‬من موسيقى وأفالم‬
‫وبث للتظاهرات الثقافية واألحداث الرياضية‪ .‬بل تظهر أشكال جديدة من التعبير‬
‫وأخبار وأدب ّ‬
‫يعدها المستخدم بنفسه‪ .‬وتذكر خدمة ةيوتيوبة مثال أن ‪ 10‬ساعات‬
‫الثقافي‪ .‬وتتكاثر المواد التي ّ‬
‫تحمل على موقعها كل دقيقة‪.‬‬
‫من الفيديو َّ‬
‫بتحد يواجه‬
‫وليست كل تلك التحوالت حسنة أو سيئة في جوهرها‪ .‬بل هي جذرية تؤشر ّ‬
‫منظومة حق المؤلف‪ .‬والهدف من تلك المنظومة واض ‪ ،‬أال وهو توفير آلية قائمة على السوق‪،‬‬
‫تمكن المبدعين من تأمين لقمة عيش كريم وتضمن‬
‫وتستخرج قيمة ما من المعامالت الثقافية حتى ّ‬
‫الميسرة على أوسع نطاق ممكن‪ .‬وليس السؤال في غاية‬
‫في الوقت ذاته توافر المواد اإلبداعية‬
‫ّ‬
‫النظام وانما في الوسيلة التي نمتطيها لبلوغه في خضم انتشار المحيط الرقمي‪ .‬وتوحي األدلة بأن‬
‫الوسائل الحالية تخضع لضغط شديد‪ .‬ففي عالم الموسيقى مثال‪ ،‬تشير تقديرات القطاع إلى أن‬
‫عدد الملفات الموسيقية المتداولة بطريقة غير شرعية بلغ ‪ 40‬مليار ملف في سنة ‪ ،2008‬أي‬
‫بلغت نسبة القرصنة فيها ‪.٪95‬‬
‫ولست متأكدا من أن وقع تلك التطورات العاصفة في التكنولوجيا الرقمية يمكن التعامل‬
‫تمس األسس ذاتها‪ .‬وهي‬
‫معه بالتفاوض على قضايا منفردة في إحدى لجاننا الدائمة‪ .‬فالتطورات ّ‬
‫تتعلق بمسألة تكتسي أهمية كبرى للعالم أجمع‪ ،‬وليس من باب المبالغة أن نصفها بمسألة تمويل‬
‫أود أن أقترح على الدول األعضاء أن تنظر خالل السنة‬
‫الثقافة في القرن الحادي والعشرين‪ .‬و ّ‬
‫المقبلة في إمكانية الخوض في جولة من التشاور والتمحيص في هذه المسألة‪.‬‬
‫‪A/47/16‬‬
‫‪- 16 -‬‬
‫لقد أسفرت التغيرات الهيكلية في توزيع المصنفات اإلبداعية واالستمتاع بها عن ضرب‬
‫الملكية الفكرية بعرض الحائط كما لم يحدث من قبل‪ .‬وشاع االعتقاد بأن الجنوح عن احترام‬
‫الملكية الفكرية إنما هو مشكلة شمال‪/‬جنوب‪ .‬وأنا أعتقد أن األمر ليس كذلك‪ .‬ورّبما بان مما قلته‬
‫وتحد‬
‫وتصورية‬
‫عن حق المؤلف في المحيط الرقمي أنني أعتقد بأن القرصنة مشكلة هيكلية‬
‫ّ‬
‫ّ‬
‫عالمي وليس مواجهة بين الشمال والجنوب‪ .‬وفي زيارتي الرسمية إلى نيجيريا مؤخ ار تأكيد لذلك‪.‬‬
‫فذاك البلد يملك ثاني أكبر قطاع لألفالم في العالم وثقافة موسيقية مفعمة بالحركة واإلبداع‪.‬‬
‫وتشن الحكومة‬
‫وكالهما متأثر بشكل خطير ووخيم بالقرصنة التي وسيلتها التكنولوجيا الرقمية‪.‬‬
‫ّ‬
‫على القرصنة حرب الباسل وهي في ذلك أمام السؤال ذاته المطروح على سائر حكومات العالم‪:‬‬
‫كيف يمكننا إعمال حق المؤلف في المحيط الرقمي حيث ال فرق في الجودة بين األصل والصورة‬
‫وحيث وسائل النس والتوزيع متاحة لكل من يريد بثمن بخس؟‬
‫وال أرى لذلك فرقا في السلع المادية‪ .‬فالتقليد ليس مشكلة شمال‪/‬جنوب‪ ،‬بل هو مشكلة‬
‫عولمة‪ ،‬مشكلة األسواق المفتوحة وأنظمة النقل السريعة وحرية تنقل األشخاص وحرية حركة السلع‬
‫واألموال‪ .‬ودعوني أقول بصراحة إنني أقصد بالتقليد األعمال العمد المنفذة على نطاق واسع‬
‫والهدف منها تقليد العالمة التجارية والهوية والمظهر التجاري‪ .‬ولست أقصد بها أبدا المنتجات‬
‫الدوائية النوعية أو الجنيسة التي لها مكانتها المشروعة في السوق التنافسية القانونية للمنتجات‬
‫الدوائية‪ .‬والمقّلد معناه الزائف والمضّلل‪ .‬والتقليد يطال التكنولوجيا المتقدمة والتكنولوجيا المبسطة‬
‫والمنتجات الفاخرة والحرف اليدوية والمنتجات الدوائية ومنتجات التجميل وقطع الغيار ومنتجات‬
‫األنظمة الثقافية التقليدية‪ ،‬أي إنها تؤثر في المنتوج البشري برمته‪ ،‬وهي تؤثر وتنشأ في البلدان‬
‫جمعاء‪ .‬وأعقد األمل على أن تمضي منظمتنا نحو الحوار حول السبل الكفيلة بمعالجة االنتفاع‬
‫غير المشروع بالملكية الفكرية لبيع السلع المقّلدة‪.‬‬
‫في عالم الشبكات اإللكترونية‪ ،‬ال تقل المنصات أهمية عن القواعد الجديدة في تحديد‬
‫سلوكنا‪ ،‬بل قد تكون أهم منها‪ .‬فقد وضعنا خالل السنة الماضية هدفا استراتيجيا جديدا هو تنسيق‬
‫تجسدت في برامج الرقمنة‬
‫البنية التحتية العالمية وتطويرها‪ .‬وقد تحققت نتائج أولى وملموسة جدا ّ‬
‫لفائدة مكاتب البلدان النامية‪ ،‬وانشاء مراكز خدمات التكنولوجيا واالبتكار‪ ،‬وافتتاح قاعدة بيانات‬
‫جديدة (برنامج النفاذ إلى األبحاث ألغراض التطوير واالبتكار المعروف بمختصره ‪ )aRDI‬تتي‬
‫النفاذ إلى اإلصدارات والمجالت العلمية والطبية والتقنية لفائدة البلدان النامية والبلدان األقل نموا‪.‬‬
‫وال داعي إلى مزيد من التفصيل في هذا المجال ويكفيني أن أذكر مشروعا واحدا بعينه وانني‬
‫ألظنه من األهمية بمكان وهو خارطة الطريق لتحسين عمل نظام معاهدة التعاون بشأن البراءات‬
‫الذي سيعرض على نظر جمعية المعاهدة خالل هذا االجتماع‪ .‬والمشروع ليس مسا ار في وضع‬
‫القواعد والمعايير‪ .‬فالمعاهدة تنص بصراحة (المادة ‪ ))5(27‬على أن ليس فيها ما يمكن تفسيره‬
‫يحد من حرية كل طرف متعاقد في تحديد شروطه الموضوعية‬
‫على أنه‪ ،‬بأي شكل من األشكال‪ّ ،‬‬
‫بشأن أهلية الحماية بموجب براءة‪ .‬وال تؤثر المعاهدة وال خارطة الطريق بأي شكل من األشكال‬
‫في مواطن المرونة المتاحة في اتفاق تريبس‪ .‬وترمي خارطة الطريق إلى تحسين عمل معاهدة‬
‫إجرائية تجمع بين مكاتب البراءات في العالم‪ .‬والهدف منها هو إيجاد حلول للزيادة في تقاسم‬
‫العمل والتقليل من نواقصه وتحسين الجودة في نتائج نظام البراءات الدولي واإلسهام بالتالي في‬
‫إدارة تراكم العمل المتأخر الذي ال يمكن أن يستمر والبالغ ‪ 4.2‬مليون من طلبات البراءات في‬
‫العالم تنتظر المعالجة‪ .‬والمبادرات المطروحة في هذا المضمار كثيرة‪ :‬الطرق السريعة لمتابعة‬
‫البراءات ومبادرات اقتسام العمل في ةآسيانة وفي جنوب أمريكا وبين مجموعة فانكوفر بكندا‬
‫‪A/47/16‬‬
‫‪- 17 -‬‬
‫والمملكة المتحدة وأستراليا‪ .‬وترمي خارطة طريق معاهدة التعاون بشأن البراءات إلى الجمع بين‬
‫كل تلك المبادرات ووضعها في نهاية المطاف تحت مظلة هذه المعاهدة متعددة األطراف‪.‬‬
‫أتطرق إلى الويبو والملكية الفكرية في السياق العمل العالمي‬
‫دعوني أختم كلمتي بأن‬
‫ّ‬
‫األوسع‪ .‬لقد وضعت منظمتنا لنفسها هدفا جديدا هو العمل في قضايا السياسة العامة العالمية‪.‬‬
‫وبعد بدء نفاذ اتفاقية حقوق األشخاص المعاقين‪ ،‬أنشئ منبر ألصحاب المصال واقتُرحت معاهدة‬
‫حول نفاذ ضعيفي البصر إلى األعمال المنشورة‪ .‬وعقدنا مؤتم ار ناجحا حول الملكية الفكرية‬
‫ولعل األهم واألمضى من تلك‬
‫وقضايا السياسة العامة في يوليه‪/‬تموز حف اًز لمزيد من الحوار‪.‬‬
‫ّ‬
‫القضايا تلك القضية التي تظهر اليوم في كل نقاش‪ ،‬قضية تغير المناخ‪.‬‬
‫يعتقد البعض أن للملكية الفكرية تأثي ار سلبيا في طائفة المبادرات التي نحتاج إلى اتخاذها‬
‫في السياسة العامة حول التغير المناخي‪ .‬وليس الواقع كذلك في رأيي‪ .‬فمن المسّلم به عامة أن‬
‫لب الجهود العالمية الرامية إلى التصدي للتحديات المرتبطة بتغير‬
‫االبتكار التكنولوجي سيكون في ّ‬
‫المناخ‪ .‬وقد بدأ يسود اإلقرار بأن هذا االبتكار ضروري في كل طيات االقتصاد لتحريرها من‬
‫الكربون أو تحييدها عنه‪ .‬وفي هذا السياق‪ ،‬من الصعب أن نتصور كيف يمكن لحق في الملكية‬
‫أو غرض تكنولوجي أن يتحول إلى عائق حاجز‪ .‬بل العكس هو الصحي ‪ .‬فالملكية الفكرية قادرة‬
‫على أن تسهم إسهاما إيجابيا جدا في جهودنا الساعية إلى تطوير االبتكار األخضر‪ ،‬ألنها العامل‬
‫الحافز إلبداع التكنولوجيا وتعميمها‪ .‬بل إنها تساعد االقتصاد على تصويب مساره بتشجيع‬
‫االستثمار في االبتكار األخضر‪ .‬وقد بدأت بعض البلدان االنتفاع بالملكية الفكرية بتسخيرها لما‬
‫يؤتي بالنتائج المرجوة من خالل إنشاء القنوات المعجلة لمعالجة االبتكارات الخضراء‪ .‬وما زال‬
‫الكثير ممكناً‪.‬‬
‫ولما كان تغير المناخ بطبيعته عالميا‪ ،‬فإن االبتكار األخضر لن يفيد إال قليال لو انحصر‬
‫ّ‬
‫ولكم أَحبط من الهمم‬
‫العمل‪.‬‬
‫فعالية‬
‫لضمان‬
‫أساسيا‬
‫التكنولوجيا‬
‫نقل‬
‫يصب‬
‫إذن‬
‫احد‪.‬‬
‫و‬
‫في البلد ال‬
‫َ‬
‫ذلك التحدي برعاية مسار نقل الكم الهائل من التكنولوجيا في سياق السياسة العامة‪ .‬بل ألقلها‬
‫بصراحة‪ :‬كلها أخفقت‪ .‬وهنا أيضا‪ ،‬يمكن االستفادة من تجربة نظام الملكية الفكرية وخبرائه في‬
‫ابتكار التكنولوجيا وتسويقها وتعميمها أو نقلها‪.‬‬
‫إنني أتطلع إلى العمل مع الدول األعضاء جميعا على رفع التحديات الكثيرة التي هي‬
‫أمامنا في السنة المقبلة‪.‬ة‬
‫البند ‪ 5‬من جدول األعمال الموحد‪:‬‬
‫البيانات العامة‬
‫‪ -16‬أدلى الوزراء والوفود والممثلون عن الدول والمنظمات األربع الحكومية الدولية والمنظمات الست‬
‫عشرة التالي ذكرها ببيانات في إطار البند من جدول األعمال‪ :‬الجزائر وأنغوال وأستراليا والنمسا وأذربيجان‪،‬‬
‫والبحرين وبنغالديش وبربادوس وبيالروس وبنن وبوتسوانا والب ارزيل وبلغاريا‪ ،‬وكمبوديا وكاميرون وكندا‬
‫وتشاد وشيلي والصين وكولومبيا والكونغو وكوت ديفوار وكوبا وقبرص‪ ،‬والجمهورية التشيكية ودانمرك‬
‫والجمهورية الدومينيكية واكوادور‪ ،‬ومصر والسلفادور وأثيوبيا وفنلندا وجورجيا وألمانيا وغانا وغرينادا‬
‫وغواتيماال وغينيا – بيساو وايسلندا وهنغاريا والهند واندونيسيا والعراق وايران (جمهورية – اإلسالمية)‬
‫‪A/47/16‬‬
‫‪- 18 -‬‬
‫واسرائيل وايطاليا وجامايكا واليابان وكينيا وقيرغيزستان وليسوتو وليبيريا‪ ،‬ومدغشقر ومالوي وماليزيا‬
‫ومالديف ومالي والمكسيك ومنغوليا والجبل األسود والمغرب وناميبيا والنيجر ونيجيريا والنرويج وباكستان‬
‫وبنما وبابوا غينيا الجديدة وباراغواي والفلبين وبولندا وجمهورية كوريا وجمهورية مولدوفا ورومانيا واالتحاد‬
‫الروسي وسانت كيتس ونيفس وسانت لوسيا والسنغال وصربيا وسيشيل وسيراليون وسنغافورة وسلوفاكيا‬
‫وجنوب أفريقيا وسري النكا والسودان وسوازيلند والسويد والجمهورية العربية السورية وطاجيكستان وتايلند‬
‫وتوغو وترينيداد وتوباغو وتونس وتركيا وأوغندا والمملكة المتحدة وجمهورية تنزانيا المتحدة والواليات‬
‫المتحدة األمريكية وأوروغواي وفييت نام واليمن وزامبيا وزمبابوي والمنظمة األفريقية للملكية الفكرية‬
‫)‪ (OAPI‬والمنظمة اإلقليمية األفريقية للملكية الفكرية )‪ (ARIPO‬واالتحاد األفريقي والمنظمة اآلسيوية‬
‫األوروبية للبراءات (‪ )EAPO‬وائتالف المجتمع المدني )‪ (CSC‬واالتحاد األيبيري الالتيني األمريكي لفناني‬
‫األداء )‪ (FILAIE‬والمؤسسة الدولية إليكولوجيا المعرفة )‪ (KEI‬واالتحاد العالمي للمكفوفين )‪(WBU‬‬
‫وتجمع الثنتي عشرة مجموعة ألصحاب حقوق المؤلف‪.‬‬
‫‪ -17‬وفي مضمار بياناتهم‪ ،‬أثنى الوزراء والوفود على الرئيس الخارج تفانيه ومهارته في قيادة‬
‫المناقشات أثناء الجمعيات في السنتين السابقتين‪ ،‬ورحب الجميع بالرئيس الجديد وأعربوا عن ثقتهم في‬
‫التزامه وصفاء فكره وحنكته الدبلوماسية في قيادة مناقشاتهم‪.‬‬
‫‪ -18‬وهنأ وزير كمبوديا المكلف بالتجارة الرئيس على انتخابـه وشـكر المـدير العـام علـى قيادتـه للمنظمـة‬
‫وتنظيمــه للجــزء الرفيــع المســتوى وعلــى تقريـره الشــامل بشــأن تقــدم تنفيــذ أنشــطة الويبــو‪ .‬وأبــرز الــوزير التقــدم‬
‫ال ــذي أح ــرزه بل ــده ف ــي مج ــال تط ــوير الملكي ــة الفكري ــة‪ .‬ومض ــى يق ــول إن ــه من ــذ ع ــودة االس ــتقرار السياس ــي‬
‫واالقتصــادي إلــى كمبوديــا‪ ،‬وضــعت الحكومــة الملكيــة سياســة اقتصــادية شــاملة كانــت الملكيــة الفكريــة جــزءا‬
‫منها بهدف تشجيع االبتكـار واإلبـداع وتطـوير التكنولوجيـا إضـافة إلـى جلـب االسـتثمارات األجنبيـة المباشـرة‬
‫إلــى البلــد‪ .‬واســتطرد قــائال إن حكومــة بلــده تــؤمن أشــد اإليمــان بــأن تنفيــذ سياســة ملكيــة فكريــة ســليمة ســيولد‬
‫الثروة لفائدة األمة وسيساهم فـي النمـو االقتصـادي‪ ،‬وهكـذا تمكنـت كمبوديـا مـن تحقيـق متوسـط النمـو الـذي‬
‫بلغ ‪ 11‬بالمائة في الفترة ‪ ،2007-2004‬ووصل النمو إلى سـبعة بالمائـة سـنة ‪ .2008‬وأشـار إلـى ارتفـاع‬
‫الــدخل المحلــي اإلجمــالي للفــرد مــن ‪ 398‬دوال ار أمريكيــا ســنة ‪ 2000‬إلــى ‪ 625‬دوال ار أمريكيــا سـنة ‪.2008‬‬
‫وأضــاف أن معــدل الفقــر تقلــص بنســبة واحــد بالمائــة فــي الســنة‪ .‬وأردف قــائال إن الملكيــة الفكريــة ســاهمت‬
‫جزئي ــا ف ــي ه ــذه اإلنج ــازات االقتص ــادية ألن الحكوم ــة منح ــت حماي ــة الملكي ــة الفكري ــة للش ــركات الوطني ــة‬
‫واألجنبية كجزء من جهودها لتشجيع االستثمار في البلد‪ .‬وأضاف أن التوجه االقتصادي تأثر كثي ار باألزمة‬
‫سنت ونفذت منذ سنة ‪ 2002‬عددا من القوانين المهمة‬
‫المالية العالمية الحالية‪ .‬واستطرد قائال إن الحكومة ّ‬
‫بشأن الملكية الفكرية‪ ،‬بمـا فيهـا قـانون بشـأن العالمـات التجاريـة‪ ،‬واألسـماء التجاريـة‪ ،‬وقواعـد المنافسـة غيـر‬
‫المنصــفة‪ ،‬وقــانون البـراءات‪ ،‬وشــهادات نمــاذج المنفعــة‪ ،‬والرســوم والنمــاذج الصــناعية‪ ،‬وقــانون حــق المؤلــف‬
‫والحقــوق المجــاورة ولوائحهــا التنفيذيــة‪ .‬واسترســل قــائال إن بلــده ســجل ‪ 40 000‬عالمــة تجاريــة و‪ 60‬رســما‬
‫ونموذجا صناعيا واستلم ما يناهز ‪ 50‬طلب براءة مضيفا أن تنفيذ قوانين الملكية الفكرية في تقـدم مسـتمر‪.‬‬
‫كما أشار إلـى ضـرورة وضـع مزيـد مـن الخطـوط التوجيهيـة واإلجـراءات ووضـع نظـام أتمتـة للملكيـة الفكريـة‬
‫من أجل التسريع في إجراءات الموافقة‪ .‬وتوخيا لتعزيز المؤسسات‪ ،‬قال الوزير إن حكومة بلده أنشأت لجنة‬
‫وطنية معنية بحقوق الملكية الفكرية سـنة ‪ 2008‬وتتكـون مـن ممثلـين عـن ‪ 14‬وزارة ويت أرسـها وزيـر التجـارة‬
‫وتضطلع بمهام تكلفها بها الحكومـة مـن أجـل تطـوير سياسـة الملكيـة الفكريـة وتنفيـذها‪ .‬وأضـاف أن الهـدف‬
‫المنشــود هــو ضــمان تناســق السياســة فــي جميــع مجــاالت الملكيــة الفكريــة وضــمان حمايــة وانفــاذ فعــاليين‬
‫وتعاون سلس بين الوكاالت الحكومية وشركاء التنمية والويبو‪ .‬وأوض أن هذه اللجنة وضعت برامج توعية‬
‫متنوعة مثل إدراج الملكية الفكرية فـي مقـررات الجامعـات‪ ،‬وتنظـيم دورات تدريبيـة وورشـات عمـل‪ .‬وقـال إن‬
‫الهدف المرجو ليس فقط مساعدة األوساط األكاديمية والقطاع الخاص والمجتمع المدني على اكتسـاب فهـم‬
‫‪A/47/16‬‬
‫‪- 19 -‬‬
‫أفضل للملكية الفكرية‪ ،‬بل أيضا تشجيعهم على المشاركة في عملية تطوير الملكيـة الفكريـة‪ .‬ومضـى يقـول‬
‫إن هذه األنشطة لها دور كبير في تهيئة محيط يسم بحماية الملكيـة الفكريـة وانفـاذ قوانينهـا بشـكل سـلس‪.‬‬
‫وفي معرض الحديث عن أنشطة التعاون الثنـائي بـين كمبوديـا والويبـو‪ ،‬أشـار الـوزير إلـى أن المنظمـة أدت‬
‫دو ار حاسـما فــي مسـاعدة كمبوديــا علـى تطــوير نظــام الملكيـة الفكريــة للبلـد‪ .‬وقــال إن قـوانين الملكيــة الفكريــة‬
‫آنفة الذكر تمت صياغتها بمساعدة الويبو أثناء مرحلة انضمام البلـد إلـى منظمـة التجـارة العالميـة‪ .‬وأوضـ‬
‫أن بلــده يلــتمس مشــورة الويبــو لكــي تمتثــل قوانينــه فــي مجــال الملكيــة الفكريــة التفــاق ت ـريبس وتتماشــى مــع‬
‫الممارسات الدولية‪ .‬كما أوضـ أن الويبـو تسـاعد بلـده علـى إنشـاء مركـز إعالمـي للملكيـة الفكريـة فـي و ازرة‬
‫التجارة يهدف إلى توفير سبل النفـاذ إلـى جميـع المعلومـات المتعلقـة بالملكيـة الفكريـة‪ .‬وشـكر الـوزير المـدير‬
‫قيمــة عــن‬
‫العــام علــى إطــالق نظــام النفــاذ إلــى البحــث ألغ ـراض التطــوير واالبتكــار الــذي يضــم معلومــات ّ‬
‫البراءات ويوفر سبل نفاذ البلدان األقل نموا إلى المعلومات بالمجان‪ .‬وأضاف أن مساعدة الويبو لبلده على‬
‫وض ــع نظ ــام أتمت ــة للملكي ــة الفكري ــة كان ــت موض ــع تق ــدير كبي ــر‪ .‬وب ـ ّـين أن المنظم ــة عق ــدت س ــنتي ‪2008‬‬
‫و‪ 2009‬عــددا مــن االجتماعــات والنــدوات والــدورات التدريبيــة فــي مجــاالت متنوعــة مــن مجــاالت الملكيــة‬
‫الفكرية كجزء من برنـامج تكـوين كفـاءات الـدول األعضـاء‪ .‬واسترسـل قـائال إن مـا تقدمـه الويبـو مـن أنشـطة‬
‫ودعــم يشــجع كمبوديــا ويســاعدها فــي جهودهــا لتكــوين كفــاءات الم ـوارد البش ـرية‪ .‬وشـ ّـدد علــى أن بلــده‪ ،‬رغ ـم‬
‫إحـراز تقــدم فــي مجــال الملكيـة الفكريــة‪ ،‬ال يـزال يواجــه كثيـ ار مــن التحــديات‪ ،‬بمــا فيهـا انعــدام إطــار مؤسســي‬
‫وقانوني‪ ،‬والبنية التحتية والموارد البشرية‪ ،‬وهذا األمـر يتطلـب المسـاعدة مـن الويبـو والـدول األعضـاء فيهـا‪.‬‬
‫وقال إنه يـدرك أن البلـدان األخـرى األقـل نمـوا تواجـه التحـديات ذاتهـا‪ ،‬ولـذا دعـا الـدول األعضـاء‪ ،‬وال سـيما‬
‫الدول المتقدمة منها إلى تقديم دعمهـا التـام لتنفيـذ اإلعـالن الـوزاري بشـأن الملكيـة الفكريـة فـي البلـدان األقـل‬
‫نمـوا الــذي اعتمــده وزراء البلــدان األقــل نمـوا فــي منتــدى الويبــو الرفيــع المســتوى المنعقــد فــي ‪ 24‬يوليــه‪/‬تموز‬
‫ـث الــدول األعضــاء والويبــو علــى التس ـريع مــن تنفيــذ التوصــيات الخمــس واألربعــين لجــدول‬
‫‪ .2009‬كمــا حـ ّ‬
‫أعمــال التنميــة‪ ،‬وال ســيما مــا يتعلــق بالتنفيــذ الفــوري لتســع عش ـرة توصــية كمرحلــة أولــى‪ .‬وفــي هــذا الصــدد‪،‬‬
‫أوض أنه ينبغـي تقـديم دعـم مـالي خـاص وتخصـيص اعتمـادات فـي الميزانيـة لفائـدة مشـاريع البلـدان األقـل‬
‫نموا على وجه الخصوص‪ .‬وطلـب مـن الويبـو تقـديم خـط تـوجيهي واجـراء واضـحين عـن كيفيـة إجـراء تقيـيم‬
‫الحتياجات البلدان األقل نموا في مجال الملكية الفكريـة مـن أجـل جنـي ثمـار المسـاعدة التقنيـة التـي تقـدمها‬
‫مبينا أن هذا التمديد‬
‫المنظمة‪ .‬وأعرب الوزير عن مساندته لتمديد والية اللجنة الحكومية الدولية لمدة سنتين ّ‬
‫سيســم للجنــة والــدول األعضــاء باســتكمال العمــل إليجــاد حــل مقبــول لحمايــة الم ـوارد الوراثيــة والمعــارف‬
‫التقليدية والفولكلـور التـي تكتسـي أهميـة قصـوى بالنسـبة للبلـدان الناميـة والبلـدان األقـل نمـوا‪ .‬وأشـار إلـى أنـه‬
‫منــذ دخــول اتفاقيــة منظمــة التجــارة العالميــة حيــز النفــاذ ســنة ‪ ،1995‬لــم ُيحــرز تقــدم كبيــر فــي تنفيــذ المــادة‬
‫‪ 2-66‬من اتفاق تريبس بشأن نقل التكنولوجيا إلى البلدان األقل نموا لتمكينها مـن وضـع قاعـدة تكنولوجيـة‬
‫تكون سليمة وموثوقا بها‪ .‬وواصل كلمتـه قـائال إن البلـدان المتقدمـة ينبغـي لهـا الوفـاء بالتزاماتهـا عـن طريـق‬
‫استكشاف جميع إمكانيات نقل مـا تزخـر بـه مـن تكنولوجيـا إلـى البلـدان األقـل نمـوا عـن طريـق التعـاون بـين‬
‫الحكومـات وعبـر مسـاعدة شـركتها للبلــدان األقـل نمـوا فـي عمليـة التصــنيع‪ .‬وأعـرب عـن إيمانـه بأنـه بإمكــان‬
‫الشــركات األجنبيــة أن تســتثمر فــي البلــدان األقــل نم ـوا إذا مــا قــدمت لهــا حكوماتهــا الــدعم المــالي والتمويــل‬
‫شدد الوزير على أن كمبوديا تولي أهمية كبيرة لوضع سياسة ملكية فكرية‬
‫كجزء من الحوافز‪ .‬وفي األخير‪ّ ،‬‬
‫سليمة تُستعمل كأداة مهمة للتنمية االقتصـادية والتخفيـف مـن وطـأة الفقـر‪ .‬وأضـاف أن بلـده فـي حاجـة إلـى‬
‫أن يحصل على الدعم والمساعدة الكاملين من شركاء التنمية والمنظمات الدوليـة‪ ،‬وال سـيما الويبـو‪ ،‬وأعـرب‬
‫عــن ثقتــه بأنهــا ســتقدم دعمهــا الكامــل لبلــده مــن أجــل أن يحقــق هــذا الهــدف‪ .‬وعقــد أملــه علــى أن تــؤدي‬
‫اجتماعات الدورة السابعة واألربعين لجمعيات الويبو إلى مداوالت مثمرة ونتائج إيجابية‪.‬‬
‫وذكــر بإضــفاء‬
‫‪ -19‬وتحــدث وزيــر التجــارة فــي كمبوديــا باســم رابطــة أمــم جنــوب ش ـرقي آســيا (آســيان) ّ‬
‫الطابع المؤسسي على العالقات القائمة بين الرابطـة والويبـو فـي سـنة ‪ 1993‬وأشـار إلـى إيمانهمـا المشـترك‬
‫‪A/47/16‬‬
‫‪- 20 -‬‬
‫بأهمية الملكية الفكرية بالنسبة إلى التنمية االجتماعية واالقتصادية والثقافية مما سم بازدهار التعاون بين‬
‫الجهتــين وتوســيع نطاقــه وتكثيــف أنشــطته ومــن ضــمنها إج ـراء مناقشــات رفيعــة المســتوى بشــأن سياســات‬
‫الملكية الفكرية وتنظيم مؤتمرات دولية تجاوزت المنظور القـديم والمسـاعدة التقنيـة وتكـوين الكفـاءات‪ .‬وذكـر‬
‫الــوزير أن الويبــو نظمــت الســنة الماضــية عــدة زيــارات ونشــاطات ومشــروعات فــي البلــدان األعضــاء فــي‬
‫الرابطة على الصعيد الوطني واإلقليمـي مـن أجـل تلبيـة احتياجـات تلـك البلـدان مشـي ار إلـى أنهـا تشـمل عـددا‬
‫كبيـ ـ ـ ار م ـ ــن القض ـ ــايا انطالق ـ ــا م ـ ــن إدارة أص ـ ــول الملكي ـ ــة الفكري ـ ــة وتس ـ ــويقها ونق ـ ــل التكنولوجي ـ ــا وص ـ ــياغة‬
‫االســتراتيجيات الوطنيــة فــي مجــال الملكيــة الفكريــة والتعلــيم عــن بع ـد ورقمنــة المعلومــات المتعلقــة بــالبراءات‬
‫ووص ـوال إلــى الصــناعات اإلبداعيــة‪ .‬ولفــت النظــر إلــى أهــم األنشــطة اإلقليميــة التــي ضــمت مدرســة الويبــو‬
‫الصيفية في تايلند ومؤتمر الويبو الدولي بشـأن الصـناعات اإلبداعيـة فـي إندونيسـيا والنـدوة الخاصـة بتجنيـد‬
‫وذكــر بــأن الويبــو‬
‫اإلمكانيــات االقتصــادية التــي تنط ـوي عليهــا المعــارف التقليديــة التــي نظمــت فــي ماليزيــا‪ّ .‬‬
‫عملت بشكل وثيق مع اإلدارات الوطنية في فييت نام لصـياغة اسـتراتيجيتها الوطنيـة بشـأن الملكيـة الفكريـة‬
‫باإلضــافة إلــى عملهــا مــع كمبوديــا وميانمــار وجمهوريــة الو الديمقراطيــة الشــعبية إلذكــاء الــوعي بالملكيــة‬
‫الفكرية‪ .‬وأفاد الوزير بأن مساهمات الويبو في إعداد سلسلة من الدراسات علـى مسـتوى بلـدان إقلـيم الرابطـة‬
‫أتاحــت حشــدا مــن التجــارب اإلقليميــة العمليــة والقيمــة تســتمد منهــا تلــك البلــدان أفضــل الممارســات لصــياغة‬
‫االســتراتيجيات الوطنيــة فــي مجــال الملكيــة الفكريــة‪ .‬وقــدم الــوزير أمثلــة فــي هــذا المجــال ومنهــا الد ارســات‬
‫الجارية في تايلند وبروني دار السالم بشأن النظر في مدى مساهمة الصـناعات القائمـة علـى حـق المؤلـف‬
‫في االقتصاد الـوطني فضـال عـن د ارسـات سـابقة فـي أندونيسـيا والفلبـين وماليزيـا وسـنغافورة‪ .‬وشـدد فـي هـذا‬
‫الصــدد علــى أن هــذه الد ارســات المتعلقــة بــالمنظور االســتراتيجي للملكيــة الفكريــة بوصــفها أداة تعــزز القــدرة‬
‫التنافسية للقطاعات الصناعية المختـارة‪ ،‬مـن شـأنها أن تتـي تقييمـا للطريقـة التـي انتفعـت بهـا الشـركات فـي‬
‫مختلــف القطاعــات الصــناعية بنظــام الملكيــة الفكريــة بوصــفها أداة اســتراتيجية لتحقيــق التنميــة االقتصــادية‪.‬‬
‫وبين الوزير أن تطور بلدان الرابطة وتقدمها يتي فرصا جديدة للتعاون مع الويبو مثل افتتاح مشـروع دليـل‬
‫ّ‬
‫رابطة أمم جنوب شرقي آسيا ومشروع التعاون بين البلدان األعضاء في الرابطة لفحص البراءات‪ .‬وقال إن‬
‫المشــروع األول هــو عبــارة علــى دليــل شــبكي يحتــوي عــن مصــدر معلومــات عــن الملكيــة الفكريــة وخــدماتها‬
‫موحد مفيد وشامل من جانب الشركات وغيرهـا‬
‫المتاحة في البلدان األعضاء في الرابطة ويستخدم كمصدر ّ‬
‫من الجهـات المعنيـة‪ .‬وشـدد علـى أن الشـروع فـي التعـاون بشـأن فحـص البـراءات فـي البلـدان األعضـاء فـي‬
‫الرابطــة يع ــد خطــوة رئيس ــية باتج ــاه تحقيــق التنمي ــة فيه ــا‪ .‬وأشــار الـ ـوزير إل ــى أن المبــادرة اإلقليمي ــة األول ــى‬
‫للتعــاون وتقاســم العمــل بشــأن الب ـراءات ترمــي إلــى مســاعدة الشــركات الصــغيرة والمتوســطة والمختــرعين فــي‬
‫الحصول على براءات مقابل اخت ارعـات أنجـزت فـي اإلقلـيم وذلـك بتقلـيص فتـرات االنتظـار لمعالجـة طلبـات‬
‫الب ـراءات وتحســين جــودة تقــارير البحــث والفحــص فــي مكاتــب الملكيــة الفكريــة فــي البلــدان األعضــاء فــي‬
‫الرابطة‪ .‬وقال إن تلك المشروعات تدل على تطور سياسات الملكية الفكرية في تلك البلدان واقرارها بأهمية‬
‫تحقيق التوازن وتنفيذ مبـادرات الملكيـة الفكريـة العمليـة‪ .‬ولفـت النظـر إلـى أن رابطـة أمـم جنـوب شـرقي آسـيا‬
‫شددت على أن مشاركة الويبو في الفريق العامل التابع للرابطة والمعني بالتعاون في مجال الملكية الفكرية‬
‫والمشـاورات السـنوية بـين المــدير العـام ولجنـة الرابطـة فــي جنيـف‪ ،‬سـاعدت علـى تعزيــز الشـراكة بـين الويبــو‬
‫والرابطة على المستوى المؤسسي‪ .‬ومضى يقول إن مستوى االلتزام المؤسسي قد ارتفع بفضل زيارة المـدري‬
‫العــام إلــى تايلنــد لمــن جاللــة الملــك بهوميبــول أدواليــدج جــائزة الويبــو التــي تقــدم لزعمــاء العــالم وزيارتــه إلــى‬
‫زوار األمم المتحدة البارزين‪ .‬وقال إن الرابطة اسـتفادت أيضـا مـن مكتـب الويبـو‬
‫سنغافورة في إطار برنامج ّ‬
‫فــي ســنغافورة الــذي يســهل تنفيــذ ب ـرامج المنظمــة فــي المنطقــة‪ .‬وعبــر عــن اعتقــاده بــأن الجهــود التــي تبــذلها‬
‫الويبو لتوسيع مهام مكتبها في سـنغافورة وتعزيزهـا تـدل علـى التزامهـا تجـاه المنطقـة بمـا يسـاعد علـى توثيـق‬
‫الروابط القائمة بين الجهتين على مختلف الجبهات‪ .‬وعبر الوزير‪ ،‬في ظل هذا التطور اإليجابي‪ ،‬عن ثقته‬
‫بأن الويبو ستحافظ على شراكتها القوية مع الرابطة ورأى أن التعاون بين الجهتين في إطار عملية التكامل‬
‫‪A/47/16‬‬
‫‪- 21 -‬‬
‫االقتصادي التي يدعو إليها ميثـاق الرابطـة ال يقـدر بـأي ثمـن‪ .‬وركـز الـوزير علـى عـدة تحـديات ذات صـلة‬
‫وخطيـ ـرة س ــتواجه الويب ــو‪ .‬ورأى أن تنفي ــذ ج ــدول أعم ــال الويب ــو بش ــأن التنمي ــة مس ــألة هام ــة‪ .‬وعب ــر ال ــوزير‬
‫باالعتماد على تجربة التنمية في بلدان الرابطة‪ ،‬عن اعتقاده بأن حماية الملكية الفكرية ليست غاية في حـد‬
‫ذاتهــا ولكنهــا وســيلة للنهــوض باهتمــام الجمهــور واالبتكــار والتقــدم التكنولــوجي‪ .‬وأعــرب عــن ثقتــه بــأن تنفيــذ‬
‫االقتراحات الخمس واألربعين المتفق عليها تنفيذا كامال ومالئما من شـأنه أن يكفـل‪ ،‬مـن بـين أمـور أخـرى‪،‬‬
‫مساعدة تقنية أكثر شفافية وفعالية ويسهل تحديد المعايير في الويبو‪ ،‬آخذا في االعتبار األهداف اإلنمائيـة‬
‫ومبــادرات تعاونيــة أكبــر فــي مجــال نقــل التكنولوجيــا وادراك أثــر االنتفــاع بالملكيــة الفكريــة مــن أجــل تحقيــق‬
‫التنمية والنمو االقتصاديين إدراكا أشمل في صفوف الدول األعضاء‪ .‬وقال إن وفده يرحب في هـذا الصـدد‬
‫بإضفاء مزيد مـن التناسـق والقيمـة علـى أعمـال الويبـو‪ .‬وقـال إن بلـدان الرابطـة شـددت علـى أن روح جـدول‬
‫أعمــال الويبــو بشــأن التنميــة يشــمل دمــج التنميــة فــي كافــة جوانــب أنشــطة الويبــو‪ .‬ورأى الـوزير أن مــن شــأن‬
‫ذلك أن يلبي في نهاية المطاف الحاجات الناشئة ويأخذ في الحسبان مختلف مستويات التنمية الوطنية من‬
‫أجل ضمان تحقيق األهـداف الكامنـة وراء الملكيـة الفكريـة‪ .‬وأشـار إلـى قضـية أخـرى تكتسـي أهميـة بالنسـبة‬
‫إلى الرابطة وتتعلق بعمل اللجنة الحكومية الدولية‪ .‬وقال إن الرابطة تدعم بقوة تجديد واليـة اللجنـة المـذكورة‬
‫وتسـ ـريع نس ــق أعماله ــا باتج ــاه تحقي ــق نت ــائج ملموس ــة م ــن أج ــل م ــن المـ ـوارد الوراثي ــة والمع ــارف التقليدي ــة‬
‫والفولكلــور حمايــة حقيقيــة‪ .‬وأشــار الــوزير إلــى ت ازيــد ارتبــاط الملكيــة الفكريــة فــي المناقشــات الدوليــة بالقضــايا‬
‫الملحــة مثــل تغي ـر المنــاخ والصــحة العامــة واألمــن الغــذائي وقــال إن تنظــيم مــؤتمر بشــأن الملكيــة الفكريــة‬
‫والسياســات العامــة والتحــديات العالميــة فــي يوليــه‪/‬تموز ‪ 2009‬جــاء فــي وقتــه وحظــي بجــدول أعمــال يزخــر‬
‫بالمعلوم ــات المفي ــدة واآلراء المختلف ــة الت ــي س ــاهمت بإيجابي ــة ف ــي المناقش ــات العالمي ــة الجاري ــة ح ــول تل ــك‬
‫القضــايا‪ .‬واعتبــر الــوزير أن المــؤتمر مــن الناحيــة الرمزيــة دليــل آخــر علــى دور الويبــو ال ارئــد فــي المســائل‬
‫المتعلقــة بالملكيــة الفكريــة وعلــى أهميــة المضــي قــدما بالمبــادرات العمليــة فــي هــذا المجــال‪ .‬وقــال إن البلــدان‬
‫األعضاء في الرابطة تهنئ الويبو على نجاح المؤتمر‪ .‬وعبر عن أمل وفده بـأن تسـتمر المنظمـة فـي قيـادة‬
‫المناقشــات المتعلقــة بالملكيــة الفكريــة ومســائل السياســات العامــة مــع جهــات أخــرى فــي إطــار لجــان دوليــة‪.‬‬
‫وأحــاط الحضــور علمــا بــأن الرابطــة والويبــو أقامتــا عالقــة قويــة وتعاونيــة وأن كافــة التطــورات األخي ـرة التــي‬
‫ســجلت فــي إطــار التعــاون بينهمــا هــي خيــر دليــل علــى تقــدم العالقــات التــي ت ـربط بينهمــا ونجاحهــا وعلــى‬
‫طابعها المتنـوع‪ .‬وتطلـع الـوزير إلـى تطـور العالقـات باالعتمـاد علـى هـذا األسـاس الجيـد وعبـر عـن االلتـزام‬
‫بالعمل الوثيق مع المدير العام وفريقه الجديد للمضي قدما بجدول أعمال الويبو‪.‬‬
‫‪ -20‬وهنأ وزير الجزائر للصـناعة وترقيـة االسـتثمار رئـيس الجمعيـة العامـة بـأحر الكلمـات النتخابـه لهـذا‬
‫المنصب وأعرب عن أمله في أن يحالفه النجاح في اضطالعه بمهام واليته‪ ،‬كما توجه بالتهنئـة إلـى نـائبي‬
‫الرئيس اللذين سينتخبان‪ .‬وأشاد الوزير بما أحرزته الويبو مـن تقـدم كبيـر منـذ سـنة فـي ظـل اإلدارة الحكيمـة‬
‫للمدير العام الذي استمع لخطابه باهتمام كبيـر‪ .‬وأعـرب عـن شـكره لألمانـة علـى إعـداد وثـائق العمـل وعلـى‬
‫تنظــيم الجــزء رفيــع المســتوى‪ .‬واســتدرك قــائال إن الج ازئــر عضــو فــي الويبــو منــذ شــهر أبريل‪/‬نيســان ‪1975‬‬
‫وانها قد انضمت إلى جميـع المعاهـدات الدوليـة التـي تـديرها الويبـو تقريبـا‪ ،‬ال سـيما اتفـاق مدريـد بشـأن قمـع‬
‫بيانات مصـدر السـلع الزائفـة أو المضـللة ومعاهـدة قـانون البـراءات ومعاهـدة التعـاون بشـأن البـراءات واتفـاق‬
‫لشبونة بشأن حماية تسميات المنشأ واتفاقية برن لحماية المصنفات األدبية والفنية‪ .‬وقال الوزير إن الجزائر‬
‫اتخــذت‪ ،‬فضــال عــن ذلــك‪ ،‬إج ـراءات لالنضــمام إلــى صــكوك دوليــة أخــرى وهــي معاهــدة بودابســت بش ــأن‬
‫االعت ـراف الــدولي بإيــداع الكائنــات الدقيقــة ألغ ـراض اإلج ـراءات الخاصــة بــالبراءات ومعاهــدة الويبــو بشــأن‬
‫األداء والتســجيل الصــوتي‪ .‬وصــرح الــوزير بــأن الحكومــة عاكفــة علــى إدراج المعاهــدات المــذكورة آنفــا فــي‬
‫التشـريع الــوطني وذلــك باعتمــاد أحكــام وم ارســيم فــي مختلــف ميــادين اختصــاص المنظمــة األفريقيــة للملكيــة‬
‫الفكريـة وهــي الملكيــة الصــناعية (البـراءات والعالمــات والرســوم والنمــاذج الصـناعية وتســميات المنشــأ) وحــق‬
‫المؤلف‪ .‬وقال إن إدارة الفروع المختلفة للملكية الفكريـة قـد أسـندت إلـى هيئتـين وهمـا معهـد الج ازئـر الـوطني‬
‫‪A/47/16‬‬
‫‪- 22 -‬‬
‫للملكيــة الصــناعية القــائم منــذ عــدة ســنوات والخاضــع لــو ازرة الصــناعة وترقيــة االســتثمارات والمكتــب الــوطني‬
‫لحق المؤلف والحقوق المجاورة الخاضع لـو ازرة الثقافـة‪ .‬وصـرح الـوزير قـائال إنـه يهـتم بشـكل خـاص بمسـألة‬
‫كــون الملكيــة الفكريــة عــامال أساســيا فــي حشــد االســتثمارات‪ ،‬وأضــاف قــائال إن الج ازئــر تعكــف‪ ،‬فــي هــذا‬
‫الســياق‪ ،‬علــى تحويــل اقتصــادها تحــويال كــامال ليصــب اقتصــادا يتمتــع بالمزيــد مــن الفاعليــة والتكامــل مــع‬
‫االقتصاد العالمي‪ ،‬ومضى يقـول إن الج ازئـر قـررت لـذلك السـبب إنعـاش قطـاع الصـناعة لـديها واتبـاع نهـج‬
‫ينــدرج فــي إطــار المعرفــة واالبتكــار واجــادة التعامــل م ـع التكنولوجيــا والد اريــة االقتصــادية‪ .‬وذكــر ال ـوزير أن‬
‫الملكيـة الصـناعية تسـاهم بـال شـك بمـا تـوفره مـن حمايـة وتشـجيع فـي تطـوير التكنولوجيـا والبحـث والتطـوير‬
‫وأن للملكية الفكرية دور حاسم في رسم سياسة عالمية وطوعية لتعزيز الجودة ووضع القواعـد‪ ،‬وصـرح بـأن‬
‫الج ازئ ــر اتخ ــذت ل ــذلك الس ــبب بع ــض الت ــدابير الهام ــة ف ــي ع ــامي ‪ 2007‬و‪ 2008‬لتش ــجيع العالق ــات ب ــين‬
‫الشــركات وأوســاط البحــوث ممــا يعــزز فــرص إنشــاء مشــاريع مبتكـرة أو مؤسســات حاضــنة للشــركات‪ .‬وذكــر‬
‫ال ـوزير أن الج ازئــر عكفــت فــي الوقــت ذاتــه علــى إعــادة تنظــيم معهــدها الــوطني للملكيــة الصــناعية وعلــى‬
‫إصالحه‪ ،‬وقررت تعزيز قدراته بأن قدمت له خارطة طريق بدت نافعة له‪ .‬وأشار إلـى أنـه فـي سـنة ‪2008‬‬
‫قد تلقـى معهـد الج ازئـر للملكيـة الفكريـة ‪ 11 404‬ملفـات أي بزيـادة تزيـد ‪ ٪200‬عـن سـنة ‪ ،2007‬وأنـه قـام‬
‫بقيد ‪ 1625‬عالمة و‪ 596‬تجديدا فضال عن ‪ 275‬رسما أو نموذجا‪ .‬ومضى يقول إن المعهد أصدر ‪177‬‬
‫براءة في سـنة ‪ 2007‬مقابـل ‪ 277‬فـي سـنة ‪ 2008‬و‪ 532‬فـي أغسـطس‪/‬أب ‪ ،2009‬ممـا يـدل علـى الـدور‬
‫الذي يقوم به في حفز اإلبداع‪ .‬واسـتطرد قـائال إن مـا سيسـاعد علـى نجـاح تلـك اإلجـراءات هـو القيـام بعمـل‬
‫متعدد األطراف وتقوم الويبو فيه بدور متميز فيما يتعلق بالمسـاعدة التقنيـة وبتعزيـز قـدرات البلـدان الناميـة‪،‬‬
‫مع التركيز على تحديث البنى التحتية للملكية الفكريـة ونقـل التكنولوجيـا والبحـث والتطـوير والتـدريب واعـداد‬
‫اسـتراتيجيات وطنيـة للملكيـة الفكريـة‪ .‬وأعــرب الـوزير عـن ارتياحـه للتعـاون القــائم بـين الويبـو ومعهـد الج ازئــر‬
‫الوطني بشأن الملكية الفكرية‪ ،‬وبالمشاريع التي استهلتها الويبو في إطار جدول أعمـال التنميـة الـذي وضـع‬
‫سنة ‪ .2007‬وقال إن عقد حلقات عمـل تجمـع كـل األطـراف علـى المسـتويات الوطنيـة واإلقليميـة والدوليـة‪،‬‬
‫ه ــو أم ــر ض ــروري م ــن أج ــل تحدي ــد مش ــاريع جدي ــدة م ــن ش ــأنها أن تس ــتجيب لتطلع ــات ال ــدول األعض ــاء‬
‫ولمتطلباتهــا المحــددة‪ .‬واســتطرد قــائال إن المــؤتمر المتعلــق بالملكيــة الفكريــة والسياســات العامــة المنعقــد فــي‬
‫جنيف يومي ‪ 13‬و‪ 14‬يوليه‪/‬تموز ‪ ، 2009‬سم بإدراك ما تسهم بـه الملكيـة الفكريـة فـي تحقيـق عـدد مـن‬
‫أهداف السياسة العامة‪ .‬وأشار إلـى أن تعـدد تخصصـات ذلـك المـؤتمر بـين تعقيـد التحـديات المشـتركة التـي‬
‫يواجههــا المجتمــع الــدولي ومنهــا تغيــر المنــاخ واألوبئــة والحصــول علــى الخــدمات الصــحية واألمــن الغــذائي‬
‫والحفاظ على التنوع البيولوجي‪ ،‬وقال إن ما ستقدمه الملكية الفكرية من حلول لتلك التحـديات سيسـم دون‬
‫أدنى شك بتعزيز دور الويبو في تحقيق األهداف اإلنمائية لأللفية‪ ،‬ال سيما فيما يتعلق بالصـحة والحـد مـن‬
‫الفقر المدقع والجوع وحماية البيئة‪ .‬وقال إن ما قد يكـون لألزمـة االقتصـادية الدوليـة مـن وقـع علـى إيـرادات‬
‫الويبو هو أمـر يبعـث علـى القلـق‪ .‬ورأى الـوزير أن مـا قـد يحـدث مـن تقلـص فـي إيـرادات مـن نظـام معاهـدة‬
‫التعاون بشأن البراءات ونظامي مدريد والهاي ال يجوز أن يؤثر على توجه المنظمة نحو التنمية‪ .‬وقال إن‬
‫هذا التوجه ال بد أن يظل من األولويات لكي تستطيع البلدان المعنية من اغتنام الفـرص التـي يتيحهـا نظـام‬
‫الملكيــة الفكريــة متعــدد األطـراف اغتنامــا تامــا‪ ،‬وأضــاف قــائال إن حجــم التنميــة يجــب أن يكــون هــو الموجــه‬
‫ألعمــال لجــان الويبــو الم ِ‬
‫قننــة‪ .‬وقــال فــي هــذا الصــدد إنــه مــن الضــروري أن يكــون فــي إنشــاء نظــام دولــي‬
‫ُ‬
‫للملكية الفكرية وتعزيزه مراعاة لتفاوت مستويات التنمية في الدول األعضاء وحرص على تحقيق توازن بين‬
‫مصال أصحاب الحقوق والمصلحة العامة‪ .‬ورحب بالمبادرة البناءة التي أطلقها األمين العام بشأن اإلطار‬
‫القانوني الرامي إلى إحراز تقدم في جميع المحادثات الجارية في مختلف لجـان المنظمـة‪ .‬ومضـى يقـول إن‬
‫عــددا مــن المحادثــات التــي جــرت تحــت رعايــة الويبــو قــد أتــت ثمارهــا‪ ،‬إال أن الوضــع كــان مخالفــا بالنســبة‬
‫لمداوالت اللجنـة الحكوميـة الدوليـة‪ ،‬فإنهـا تعـاني مـن جمـود منـذ أن أنشـئت فـي سـنة ‪ ،2000‬فـالجمود الـذي‬
‫انتهت إليه أعمال اللجنة في الدورة الرابعة عشرة المنعقدة في يوليه‪ /‬تموز ‪ 2009‬أوض أن شـروط الواليـة‬
‫‪A/47/16‬‬
‫‪- 23 -‬‬
‫الحالية للجنة ال بد أن تختلف عن سابقاتها كي ال تدخل اللجنة في عمل غير ٍ‬
‫مجد وعقيم يدوم لعدة سنين‬
‫أخــرى‪ .‬واســتدرك ال ـوزير قــائال إنــه لــذلك الســبب يــرى أن الحــل األنســب جــاء فــي اقت ـراح مجموعــة البلــدان‬
‫األفريقيــة بتجديــد واليــة اللجنــة بحســب الشــروط التــي حــددت صـراحة أثنــاء الــدورة الرابعــة عشـرة‪ ،‬وان اعتمــاد‬
‫أي صـك دولـي ملـزم بحمايــة الفولكلـور والمعـارف التقليديــة والمـوارد الوراثيـة لــدى الـدول األعضـاء ال بــد أن‬
‫يصب الهدف الوحيد ألي تجديد في والية اللجنة‪ .‬وقال إن األمـر يتعلـق فـي نهايـة المطـاف بحـق الشـعوب‬
‫وحق المجتمعات فيما يخص معارفها‪ .‬وأشار إلى أن المعاهدات القانونية الملزمة التي تديرها الويبو والبالغ‬
‫عددها ‪ 25‬معاهدة كانت قـد وضـعتها البلـدان المتطـورة ودعمتهـا البلـدان الناميـة‪ ،‬وأن المطلـب الوحيـد لتلـك‬
‫البل ــدان تعل ــق حت ــى اآلن بالتوص ــل إل ــى معاه ــدة واح ــدة بخص ــوص حماي ــة الفولكل ــور والمع ــارف التقليدي ــة‬
‫والم ـوارد الوراثيــة‪ .‬وقــال إنــه ســيكون مــن العــدل أن يعكــف جميــع األعضــاء فــي المنظمــة علــى د ارســة هــذا‬
‫المطلب بالقدر الذي يستحقه من االهتمام‪ .‬وقال إن التعدديـة لتكـون مصـداقة ال يمكـن أن تـأتي مـن جانـب‬
‫واحــد‪ ،‬فالكــل يعــيش فــي مجتمــع عــالمي واحــد‪ .‬وأشــار ال ـوزير إلــى أنــه يؤيــد عقــد مــؤتمر دولــي بشــأن كلفــة‬
‫التملــك غيــر المشــروع للفولكلــور والمعــارف التقليديــة والم ـوارد الوراثيــة‪ ،‬وقــال إن مــن شــأن هــذا المــؤتمر أن‬
‫يب ــين للمجتم ــع ال ــدولي النف ــع العائ ــد ع ــن طل ــب ال ــدول النامي ــة بش ــأن حماي ــة فولكلوره ــا ومعارفه ــا التقليديـ ـة‬
‫ومواردها الوراثية‪ .‬وحث الدول األعضاء على إبداء المرونة والتحلي بـروح التوافـق للمضـي قـدما فـي إيجـاد‬
‫حلول للمسائل الهامة المدرجة في جدول األعمال بما يتي االستجابة إلى التطلعات الشرعية للجميع‪.‬‬
‫‪ -21‬وأعرب نائب وزير االقتصاد والتجارة للجمهورية العربية السـورية عـن خـالص امتنانـه وشـكره للويبـو‬
‫للجهود المتميزة والمستمرة لتطوير نظام الملكية الفكرية العـالمي وخصوصـا فـي أجنـدة التنميـة‪ .‬وأعـرب عـن‬
‫شكره الخاص للمدير العام على زيارته القطر ومشاركته في افتتـاح معـرض الباسـل لإلبـداع واالختـراع الـذي‬
‫أقيم في مدينة دمشق خالل الفترة من ‪ 15‬إلى ‪ 20‬تموز‪/‬يوليه ‪ 2009‬واللقاءات الرسمية العامـة التـي تمـت‬
‫والنتائج المثمرة لهذه الزيـارة التـي يعتـز بهـا‪ .‬وقـال إن الجمهوريـة العربيـة السـورية خطـت خطـوات هامـة فـي‬
‫تطــوير البنيــة التحتيــة للملكيــة الفكريــة وتطــوير التش ـريعات والخــدمات المتعلقــة بهــا مــن خــالل تطبيــق مبــدأ‬
‫النافــذة الواحــدة والــدور اإللكترونــي والبحــث المســبق عــن العالمــات التجاريــة عبــر اإلنترنيــت وفــت م اركــز‬
‫االســتقبال لطلبــات العالمــات التجاريــة فــي عــدد مــن المحافظــات الســورية‪ .‬وذكــر أيضــا تشــكيل لجنــة عليــا‬
‫لوضع استراتيجية وسياسة عامة للملكية الفكرية يتم تبنيها من قبل الحكومة السورية تشمل كافة القطاعـات‬
‫والفعاليــات المتعلقــة بهــا ومــن أهــدافها تــرويج ثقافــة االبتكــار والملكيــة الفكريــة‪ .‬وتحــدث أيضــا عــن العمــل‬
‫الجاري لتعديل قانون حمايـة الملكيـة التجاريـة والصـناعية فـي الجمهوريـة العربيـة السـورية لجهـة تسـريع حـل‬
‫مشـ ــكلة العالمـ ــات الشـ ــهيرة المسـ ــجلة فـ ــي نظـ ــام اإليـ ــداع القـ ــديم مـ ــن خـ ــالل المرسـ ــوم التش ـ ـريعي رقـ ــم‪47/‬‬
‫لعام‪ /2009/‬وبما يتماشى مع مناخ تشجيع االستثمار واقتصاد السـوق االجتمـاعي المطبـق فـي الجمهوريـة‬
‫العربية السورية‪ .‬وفي الختام أعرب نائب الوزير عن شكره وامتنانه للمنظمة بكامل كوادرها وأقسامها وخص‬
‫بالذكر المكتب العربي متمنيا لهذا االجتماع السنوي النجاح واالزدهـار المسـتمرين‪ ،‬كمـا شـكر السـيد المـدير‬
‫العام على التقرير الذي قدمه في الصباح في بداية االجتماع‪.‬‬
‫وعبــر نائــب وزيــر االســتثمار والمنافســة والملكيــة الفكريــة بغواتيمــاال عــن اعتق ـاده بــأن اتخــاذ أغلــب‬
‫‪-22‬‬
‫ّ‬
‫المشاركين مواقف استباقية يؤدي إلى اإلعالن عن نتائج مفيدة بالنسبة إلى كافة الدول األعضاء في األول‬
‫مــن أكتوبر‪/‬تش ـرين األول وأكــد الت ازمــه بالعمــل مــع الوف ــود األخــرى خــالل االجتماعــات لتحقيــق مثــل تل ــك‬
‫النتائج‪ .‬وقال إن الوضع االقتصادي العالمي الـراهن دفـع جميـع الـدول األعضـاء فـي الويبـو لحشـد جهودهـا‬
‫لمحاربة مظاهر الفقر واألمية وتغير المناخ والجوع والتهميش التي تميزت بها البلدان النامية والتي تفاقمت‬
‫بفعل األزمة الحالية التي لم تكن تلك البلدان مسؤولة عنها بأي حال من األحوال‪ .‬وقال إن األوضاع تعِّقـد‬
‫عمليــة تطبيــق السياســات العامــة وال ســيما فــي مــا يتعلــق بالصــحة العامــة واألمــن الغــذائي ورأى فــي هــذا‬
‫وذكـر نائـب‬
‫السياق‪ ،‬ضرورة ربط الملكية الفكرية بجدول أعمال التنمية من أجل تنفيذ مثـل تلـك السياسـات‪ّ .‬‬
‫‪A/47/16‬‬
‫‪- 24 -‬‬
‫الوزير بأن الدول األعضاء اتفقت بأن الخطوة األولى لمواجهة ذلك التحدي تتمثل في توضـي أثـر الملكيـة‬
‫الفكرية والدور الذي تقوم به في مجال السياسة العامـة وقـال إن دور الويبـو أساسـي لتعزيـز الملكيـة الفكريـة‬
‫كأداة للتنمية لفائدة الشعوب‪ .‬وأضاف قائال إن الويبو بوصفها وكالة متخصصة إلدارة نظام الملكية الفكرية‬
‫وتطــويره‪ ،‬هــي الهيئــة المختصــة القــادرة علــى مواجهــة ذلــك التحــدي واقت ـراح الحلــول المنشــودة‪ .‬وعبــر نائــب‬
‫الوزير عن ارتياحه الضطالع الويبو بتلك المهمة بكل مسؤولية وال سيما بعد مرور سنة على تولي المدير‬
‫الع ــام لمنص ــبه وخ ــص بال ــذكر ث ــالث مب ــادرات قيم ــة وه ــي‪ )1( :‬إدارة ج ــدول أعم ــال التنمي ــة وتنفي ــذه (‪)2‬‬
‫وبرنــامج التقــويم االســتراتيجي (‪ )3‬وعقــد مــؤتمر حــول الملكيــة الفكريــة وقضــايا السياســة العامــة‪ .‬وقــال إن‬
‫غواتيماال ترحب بما أبداه المدير العام مـن التـزام شخصـي بأهـداف جـدول األعمـال وحثـه علـى تطبيـق تلـك‬
‫التوصيات وادماجها فعليا في أنشطة المنظمـة‪ .‬وعبـر عـن ثقتـه‪ ،‬فـي مـا يتعلـق بجـدول أعمـال التنميـة‪ ،‬بـأن‬
‫مش ــروعات المنظم ــة وأعماله ــا خ ــالل والي ــة الم ــدير الع ــام ستس ــتجيب الحتياج ــات ال ــدول األعض ــاء للتنمي ــة‬
‫مضيفا أن شعبة تنسيق جدول أعمال التنمية ينبغي أن تكون ذات طابع شمولي وعبر في هذا الصدد عـن‬
‫اهتمامــه بالمشــروعات المتعلقــة بــالبراءات ونقــل التكنولوجيــا وسياســات المنافســة‪ .‬وشــدد نائــب الــوزير أيضــا‬
‫على أهمية ضمان توزيع جغرافي متوازن عند تنفيذ األنشطة المطلوبة لتطبيق التوصيات الواردة في جدول‬
‫األعم ــال‪ .‬وأع ــرب ع ــن ارتياح ــه ف ــي م ــا يتعل ــق بعملي ــة التق ــويم االس ــتراتيجي‪ ،‬الس ــتعراض أه ــداف الويب ــو‬
‫االســتراتيجية وتوســيع نطاقهــا فضــال عــن إدراجهــا فــي البرنــامج والميزانيــة للفت ـرة ‪ .2009-2008‬وقــال إن‬
‫المــؤتمر الــذي عقــد فــي يوليــه‪/‬تموز ‪ 2009‬حــول الملكيــة الفكريــة وقضــايا السياســات العامــة‪ ،‬تلبيــة القت ـراح‬
‫اللجنة الدائمـة المعنيـة بقـانون البـراءات‪ ،‬اسـتجاب بطريقـة مسـؤولة وفـي الوقـت المناسـب لتطلعـات المجتمـع‬
‫المدني حيث أن لالبتكار واإلبداع دور متنام ملحوظ في مواجهة التحديات التي تواجه اإلنسانية وأشار إلى‬
‫ضــرورة أن تتجلــى المناقشــات والمــداوالت التــي أجريــت خــالل المــؤتمر أثنــاء أعمــال اللجنــة المــذكورة لتحديــد‬
‫السبل التي تحقق بواسطتها الملكية الفكرية أهداف السياسات العامة المعنية‪ .‬ولفت نائب الوزير النظر إلى‬
‫غيــاب االتفــاق بشــأن المضــي قــدما بأعمــال اللجنــة الحكوميــة الدوليــة ودعــا الجمعيــة العامــة إلــى ضــرورة‬
‫التركيز على تسوية مسألة تجديد واليتها لفترة السنتين ‪ .2011-2010‬وعبر عن تفاؤله بوضوح بشأن تلك‬
‫النقطة حيـث أنهـا تمثـل فرصـة هامـة بالنسـبة إلـى الـدول األعضـاء للبرهنـة علـى قـدرتها علـى حـل المشـاكل‬
‫من جهـة وال سـيما المشـاكل التـي تعـود بنتـائج ملموسـة علـى البلـدان الناميـة‪ ،‬وللخـروج باللجنـة مـن وضـعية‬
‫وصلت إليها بعد تسع سنوات من العمل من جهة أخرى‪ .‬وحث نائب الـوزير الـدول األعضـاء علـى التحلـي‬
‫بالمرونة والمسؤولية وااللتزام السياسي بالنظر إلى أن هذه القضية أساسـية‪ .‬وقـال إن بلـده يضـم مجموعـات‬
‫وعبر نائب الوزير عن ضرورة‬
‫عرقية متنوعة ومن ضمنها مجتمعات أصلية يعود أصلها إلى شعب المايا‪ّ .‬‬
‫الخروج بالتقدم الجوهري المنجز بشأن قضية المعارف التقليدية وأشكال التعبير الثقافي التقليدي فضال عـن‬
‫الحلــول المقترحــة إزاء تملكهــا غيــر المشــروع واســاءة اســتعمالها إلــى حــل مثمــر مــن أجــل م ارعــاة المصــال‬
‫المشــروعة لتلــك المجتمعــات األصــلية والتقليديــة‪ .‬وقــال إنــه ينبغــي إيــالء األهميــة ذاتهــا لتســوية مســألة النفــاذ‬
‫إلى المـوارد الوراثيـة للبلـدان وتقاسـم الفوائـد المسـتمدة مـن االنتفـاع بهـا علـى أسـاس عـادل‪ .‬وأعلـن أنـه يوافـق‬
‫لهذا السبب على اقتراح مجموعة البلدان األفريقية بحيث تؤدي أعمال اللجنة المذكورة إلى مفاوضات قائمة‬
‫على النصوص وتنتهي باعتماد صك دولي ملـزم قانونيـا أو أكثـر وأن ينفـذ وفقـا لخطـة عمـل وجـدول زمنـي‬
‫محددين بوضوح خالل اجتماعات اللجنة فيما بين الدورات‪ .‬وعبر نائب الوزير عن استعداده للعمل بطريقة‬
‫بنــاءة لتســوية االختالفــات القائمــة فــي مواقــف بعــض الــدول األعضــاء وشــدد علــى عــدم التشــكيك فــي القــدرة‬
‫علــى إيجــاد حلــول لتلــك المســألة وفــي الــنهج متعــدد األطـراف ونبــه إلــى ضــرورة عــدم إضــاعة الجهــود علــى‬
‫اعتبــارات سياســية معقــدة‪ .‬وفــي األخيــر‪ ،‬عبــر نائــب الــوزير عــن تأييــده للبيــان الــذي أدلــى بــه المــدير العــام‬
‫عنــدما اســتعرض تقري ـره ودعــا الــدول األعضــاء إلــى تعزيــز آليــات مراقبــة القرصــنة والتزويــر ومكافحتهمــا‪.‬‬
‫وش ــكر أمان ــة الويب ــو عل ــى دعمه ــا الفع ــال ومس ــاعدتها التقني ــة وال س ــيما مكت ــب المس ــاعدة التقني ــة وتك ــوين‬
‫‪A/47/16‬‬
‫‪- 25 -‬‬
‫الكفــاءات ألمريكــا الالتينيــة والكــاريبي وعبــر عــن تمنياتــه بالنجــاح للـرئيس الجديــد‪ ،‬الســفير دومــون‪ ،‬بوصــفه‬
‫رئيس الدورة الحالية للجمعية العامة‪.‬‬
‫‪ -23‬وتقدم وزير السنغال للصناعة والمنـاجم والشـركات الصـغيرة والمتوسـطة بعبـارات التهنئـة الحـارة إلـى‬
‫ال ـرئيس علــى انتخابــه وقــال إنــه شــديد التشــرف بالمشــاركة فــي الجــزء رفيــع المســتوى مــن السلســلة الســابعة‬
‫واألربعـين الجتماعـات جمعيـات الــدول األعضـاء فـي الويبــو‪ .‬وأزجـى للمـدير العـام الشــكر الحـار ووجـه إليــه‬
‫تهانيه الحارة على التقرير الممتاز الـذي قدمـه متمنيـا للمنظمـة مسـتقبال ازهـرا‪ .‬وأضـاف قـائال إن اجتماعـات‬
‫الجمعيات الحالية تنعقد في سياق أزمة اقتصادية ومالية تحد اقتصـادات البلـدان وتـؤثر فيهـا بشـكل ملحـوظ‬
‫وان االستغالل االستراتيجي للملكية الفكرية قد يكون دون أي شك وسيلة فعالة تستخدمها بلدان عديدة مثل‬
‫الس ــنغال لتحس ــين وض ــعها ف ــي االقتص ــاد الع ــالمي بتعزي ــز ق ــدرتها التنافس ــية‪ .‬وش ــدد عل ــى أن االس ــتغالل‬
‫الحصــيف ألصـول الملكيــة الفكريــة قــد يســم لتلــك البلــدان بالتوجــه نحــو اقتصــاد يرتكــز علــى المعــارف ممــا‬
‫يســاعدها علــى االزدهــار بفضــل زيــادة قــدرتها التنافســية فــي مجــال اإلنتــاج‪ .‬واســتطرد قــائال إن االقتصــادات‬
‫تنغمس في بيئة دائمـة التغيـر وان العولمـة هـي فـي الوقـت الحـالي واقـع تعيشـه الشـركات متعـددة الجنسـيات‬
‫والشركات المحلية على حد سواء‪ .‬ومضى يقول إن المنافسة الدائمة التي تشـهدها شـركات تلـك البلـدان فـي‬
‫أسواق التصدير التقليدية وفي األسواق المحلية تؤدي بتلك الشـركات بالضـرورة إلـى تعزيـز قـدرتها التنافسـية‬
‫التي هي الوسيلة الوحيدة لضمان بقائها‪ .‬واسترسل قائال إنه على الشركات‪ ،‬إذ تعتبر قـدرتها علـى االبتكـار‬
‫وأنشــطتها اإلبداعيــة مي ـزة للنجــاح فــي مواجهــة المنافســة‪ ،‬أن تــتمكن مــن االســتفادة مــن البيئــة المواتيــة التــي‬
‫يتيحهـا نظـام الملكيـة الفكريـة وقـد قـدم حـال متوازنـا بـين المبـدعين والمجتمـع منـذ نهايـة القـرن التاسـع عشـر‪.‬‬
‫وفيما يتعلق بالبلدان األفريقية‪ ،‬قال إن السبيل إلى بلوغ تلك الغاية بسـهولة يكمـن فـي حسـن اسـتغالل نظـام‬
‫الملكيــة الفكريــة الــذي وضــعته الــدول األعضــاء فــي المنظمــة األفريقيــة للملكيــة الفكريــة والمنظمــة اإلقليميــة‬
‫األفريقيــة للملكي ــة الص ــناعية من ــذ اســتقاللها‪ .‬وأوضـ ـ ق ــائال إن المهم ــة األساســية ل ــذلك النظ ــام ال ــذي ك ــان‬
‫بالنسبة إلى المنظمة األفريقية للملكية الفكرية نموذجا ناجحـا للتكامـل فـي مجـال الملكيـة هـي المسـاهمة فـي‬
‫تنمية الدول األعضاء عبر االنتفاع الحصيف بالملكية الفكرية‪ .‬وأردف قائال إن معظم البلـدان األفريقيـة مـا‬
‫زال ال يرى أن الملكية الفكرية مصدر لتكوين الثروات إذ ال تمن لها األولوية بعـد فـي السياسـات اإلنمائيـة‬
‫لتلــك البلــدان وان األســوأ مــن ذلــك هــو الــنقص فــي اإلعــالم بأهميتهــا كركي ـزة للتنميــة فضــال عــن التكــاليف‬
‫المرتفعة المرتبطة بالحصول على حقوق الملكية الفكرية واعمالها‪ .‬وأشار إلى مساهمة كل تلك العوامل في‬
‫تردد المبد عين والمخترعين في طلب حماية اختراعاتهم وعالماتهم ورسومهم ونماذجهم الصناعية‪ .‬واستأنف‬
‫قــائال إن فــرعين مــن فــروع الملكيــة الفكريــة فــي الســنغال تــديرهما علــى المســتوى المؤسســي دائرتــان و ازريتــان‬
‫هما دائرة الملكية الصناعية والوكالة السنغالية لالبتكار التكنولوجي اللتان تضطلعان ببعض مهـام المنظمـة‬
‫األفريقية للملكية الفكرية على الصعيد الوطني وال سيما الحصول على حقوق الملكية الصناعية إضافة إلى‬
‫تقي ــيم االخت ارع ــات واالبتك ــارات ونق ــل التكنولوجي ــا‪ .‬واسترس ــل ق ــائال إن حكوم ــة الس ــنغال تح ــاول أن تعك ــس‬
‫االتج ــاه ف ــي س ــياق ع ــام غي ــر مس ــتقر نس ــبيا ف ــي مج ــال الملكي ــة الفكري ــة وان بل ــده نظ ــم بالت ــالي ف ــي ش ــهر‬
‫نوفمبر‪/‬تش ـرين الثــاني ‪ 2008‬بالتعــاون مــع المنظمــة األفريقيــة للملكيــة الفكريــة مــؤتم ار دوليــا بشــأن الملكيــة‬
‫الفكرية والتنمية االقتصادية واالجتماعية للدول األعضاء‪ .‬وأضـاف قـائال إن ذلـك المـؤتمر الـذي شـارك فيـه‬
‫وزراء الصــناعة والثقاف ـة مــن الــدول الســت عش ـرة األعضــاء فــي المنظمــة األفريقيــة للملكيــة الفكريــة والمــدير‬
‫العام للويبو شهد اعتماد خطة عمل من شأنها أن تسم للبلدان بإجراء إصالحات ترمي إلـى تعجيـل النمـو‬
‫وتبســيط تنظــيم األمــور وتــدعيم تطبيــق حقــوق الملكيــة الفكريــة وتخفيــف الضــغوط الضـريبية وتحســين فــرص‬
‫الحصــول علــى االئتمانــات‪ .‬ومضــى يقــول إن بلــده شــرع مــن جانــب آخــر فــي وضــع مشــروع مهــم لتعزيــز‬
‫القدرات والتوعية في مجال الملكية الصناعية‪ .‬وأحاط الحضور علما بخطـة وطنيـة لتطـوير الملكيـة الفكريـة‬
‫يجـري إعــدادها بمسـاعدة الويبــو التقنيـة عاليــة الجـودة‪ .‬وفيمــا يتصـل بمجــال حـق المؤلــف والحقـوق المجــاورة‬
‫الــذي يــديره المكتــب الســنغالي لحــق المؤلــف التــابع لــو ازرة الثقافــة‪ ،‬شــدد علــى أهميــة ســنة ‪ 2008‬مــن حيــث‬
‫‪A/47/16‬‬
‫‪- 26 -‬‬
‫التقدم المحرز على مسـتوى القواعـد والمعـايير مشـي ار إلـى اعتمـاد قـانون بشـأن حمايـة حـق المؤلـف والحقـوق‬
‫المجاورة في ‪ 25‬يناير‪/‬كانون الثاني ‪ 2009‬مما سم للبلـد بجعـل تشـريعاته تتمشـى مـع الصـكوك القانونيـة‬
‫الدولية ذات الصلة بالموضوع‪ .‬واستطرد قائال إن ذلك القـانون اعتمـد للمـرة األولـى فـي البلـد حمايـة الحقـوق‬
‫المج ــاورة وح ــق المؤل ــف الممن ــوح للفن ــانين وفن ــاني األداء ومنتج ــي الفونوغ ارم ــات والفي ــديوغرامات وهيئ ــات‬
‫اإلذاعـة وانـه يـنص أيضـا علــى أحكـام شـديدة األهميـة انبثقـت أساســا عـن معاهـدتي اإلنترنـت لســنة ‪.1996‬‬
‫وأكمل بيانه قائال إن إدارة الجمـارك تعمـل علـى تـدعيم امتيازاتهـا تبعـا للمتطلبـات المتعلقـة بالتـدابير السـارية‬
‫على الحدود بغية مكافحة التزوير على نحو فعال‪ .‬وفي مجال حماية التراث الثقافي‪ ،‬قال إن القانون بشأن‬
‫ح ــق المؤل ــف والحق ــوق المج ــاورة يتض ــمن عل ــى ج ــزء خ ــاص متص ــل بحماي ــة الفولكل ــور وأش ــكال التعبي ــر‬
‫الفولكلـوري‪ .‬وأخيـرا‪ ،‬ذكــر أن بلــده‪ ،‬إذ يـدرك الحاجــة إلــى تنظــيم اســتغالل مـواد اإلبــداع فــي المحــيط الرقمــي‪،‬‬
‫واصل تحديث إطاره في مجال الحماية باعتماد قانون بشأن توجيه مجتمع المعلومات في ‪ 15‬يناير‪/‬كـانون‬
‫الثاني ‪ .2008‬ومضى يقول إن اإلنترنت واالتصـاالت الهاتفيـة إن كانتـا قـد أديتـا فـي الواقـع إلـى اسـتحداث‬
‫نمــوذجين اقتصــاديين جديــدين‪ ،‬فــال بــد مــن االعتـراف بــأن مجتمــع المعلومــات الــذي ال يخضــع للتنظــيم مــن‬
‫شــأنه أن يهــدد تهديــدا شــديدا اإلبــداع والقطــاع الثقــافي مــن جهــة وظــروف معيشــة المبــدعين والمــؤلفين فــي‬
‫القطــاع الثقــافي نتيجــة لــذلك مــن جهــة أخــرى‪ .‬وســعيا إلــى تنظــيم شــروط اســتغالل المحــيط الرقمــي ضــمن‬
‫القانون رقم ‪ 11-2008‬بشأن الجرائم على اإلنترنت‪ ،‬قال إن ذلك القانون يـنص علـى أحكـام بشـأن الوقايـة‬
‫مـن المخالفـات المتعلقـة بتكنولوجيـا المعلومـات واالتصـاالت وقمعهـا‪ .‬واسترسـل قـائال إن بلـده أنشـأ مسـتلهما‬
‫بالروح ذاتها فريقا معنيا بمكافحة التزويـر والقرصـنة فـي مجـال اختصاصـات يشـمل كـل األ ارضـي الوطنيـة‪.‬‬
‫وأوض ـ قــائال إن الوض ــع الطــارا يســتلزم إجـ ـراء تغيي ـرات عميقــة وان البل ــد إذ ال يســتطيع لوحــده مكافح ــة‬
‫انتهاك الحقوق على نحو فعال‪ ،‬فينبغي االعتراف بأن ذلـك األمـر مسـؤولية جماعيـة يجـب أن يضـطلع بهـا‬
‫كل من الدول وأصـحاب الحقـوق والمسـتهلكين والمجتمـع الـدولي عـن طريـق منظمـات مثـل الويبـو‪ .‬ومضـى‬
‫يقول إن حكومة السنغال تدرك في الواقع دور التعاون الدولي الذي ال يمكن االستعاضة عنه في النهـوض‬
‫بالملكية الفكرية واستغاللها الحصيف وال سيما بالنسبة إلـى البلـدان الناميـة وتعتـزم فـي الوقـت ذاتـه مواصـلة‬
‫الجهـود المبذولـة وتكثيفهـا علـى الصـعيد الـوطني ممـا يفسـر اسـتعداد السـنغال إليـالء عنايـة خاصـة للتعــاون‬
‫دون اإلقليمي والتعاون مع الويبو إضافة إلى مساهمته الفعالة في سـير المنظمـة األفريقيـة للملكيـة الفكريـة‪.‬‬
‫ولفت االنتباه بالتالي إلى ترؤس بلده في الوقت الحالي شبكة غرب أفريقيا لجمعيات حـق المؤلـف والحقـوق‬
‫المجاورة ومساهمته في هذا السياق في اعتماد خطة عمل تهدف إلـى تطـوير حمايـة تلـك الحقـوق واالرتقـاء‬
‫به ــا ض ــمن مجموع ــة بل ــدان أفريقي ــا الغربي ــة )‪ .(CEDAO‬وذك ــر أن بل ــده يعت ــزم أيض ــا أن يجع ــل م ــن اآلن‬
‫فصاعدا من المشاركة في أنشطة النهوض بالملكية الفكرية المضطلع بها على المستوى الدولي مجـاال مـن‬
‫المجــاالت الرئيســية لنشــاطه الدبلوماســي‪ .‬وأردف قــائال إن مشــاركة الســنغال فــي الجــزء رفيــع المســتوى هــي‬
‫دليل واض ‪ ،‬إن كان ما زال لذلك ضرورة‪ ،‬على الدور الذي يعتزم بلده أداءه على مسـتوى الويبـو‪ .‬ومضـى‬
‫يقــول إن بلــده ســيبذل قصــارى جهــده للمســاهمة فــي نجــاح تلــك السياســة الدوليــة التــي تحــدد مســتقبل الملكيــة‬
‫الفكرية في العـالم ومـن أجـل كـل البشـرية‪ .‬واختـتم بيانـه متمنيـا أن تحقـق أعمـال السلسـلة السـابعة واألربعـين‬
‫الجتماعات جمعيات الدول األعضاء في الويبو نجاحا باهرا‪.‬‬
‫‪ -24‬وشكر مفوض المكتب الصيني للملكيـة الفكريـة (نائـب الـوزير) المـدير العـام واألمانـة علـى عملهمـا‬
‫الــدؤوب ومســاهمتهما القيمــة فــي إعــداد الكــم الهائــل مــن الوثــائق للجمعيــات‪ .‬وأشــار إلــى االســتقاللية الكبي ـرة‬
‫المت ازيــدة لألمــم فــي مجــاالت مثــل العلــوم والتكنولوجيــا واالقتصــاد فــي أعقــاب التطــور الــذي تشــهده العولمــة‬
‫االقتصــادية والجهــود المش ــتركة التــي يبــذلها المجتم ــع الــدولي عبــر مختل ــف اإلج ـراءات المناســبة لمواجه ــة‬
‫تحــديات األزمــة االقتصــادية التــي بــدأت العــام الماضــي وأثــرت فــي االقتصــاد العــالمي‪ .‬ومضــى يقــول إن‬
‫التجـارب التاريخيـة تب ّـين أن حـاالت الركـود االقتصـادي علـى المسـتوى العـالمي سـتؤدي إلـى توليـد المعــارف‬
‫واالخت ارعــات الجديــدة علــى نحــو أكبــر‪ ،‬ممــا يتــي مجــاالت جديــدة للنمــو االقتصــادي ويشــكل محرك ـا لجولــة‬
‫‪A/47/16‬‬
‫‪- 27 -‬‬
‫جديــدة مــن االنتعــاش والنمــو االقتصــاديين فــي كــل أرجــاء العــالم‪ .‬واســتطرد قــائال إن االقتصــاد القــائم علــى‬
‫المعارف الذي تؤدي فيه الملكية الفكرية دو ار ال بديل له وتضطلع فيه الويبو بدور الموجه للجهـود العالميـة‬
‫لتوليد الثروة وايجاد فـرص جديـدة للتنميـة سـيكون مركـز المنافسـة الدوليـة وسـيكون حاسـما فـي رسـم مسـتقبل‬
‫العالم‪ .‬وواصل كلمته قائال إنه ال بد من تغييرات جذرية لنظام الملكية الفكرية المشترك وأضاف أن البلدان‬
‫عبر العالم تبحث عن أساليب مختلفة للتعاون ووسائل لمعالجة هذه القضية‪ .‬وأبدى المفوض تقديره لجهـود‬
‫البحــث هــذه والرغبــة فــي تبــادل وجهــات النظــر مــع جميــع األط ـراف علــى نحــو نشــط ومنفــت بشــأن جميــع‬
‫القضــايا ذات االهتمــام المشــترك‪ ،‬بمــا فيهــا القضــايا المتعلقــة بالملكيــة الفكريــة وذلــك مــن أجــل االتفــاق علــى‬
‫استجابات مشتركة في سبيل العمل جنبا إلى جنب في هـذه المرحلـة العصـيبة‪ .‬وأضـاف أن الصـين اتخـذت‬
‫إجراءات مختلفة لمواجهة التحـديات والصـعوبات‪ ،‬ومـن بينهـا إصـدار مخطـط االسـتراتيجية الوطنيـة للملكيـة‬
‫الفكرية سنة ‪ 2008‬والتي حـددت فيهـا الحكومـة أربعـة مسـارات لتطـوير الملكيـة الفكريـة فـي الصـين‪ ،‬وهـي‪:‬‬
‫تـوفير الحـوافز لخلــق أصـول الملكيــة الفكريـة‪ ،‬واالنتفـاع الفعــال‪ ،‬والحمايـة القانونيــة‪ ،‬واإلدارة العلميـة للملكيــة‬
‫الفكريــة‪ ،‬ووضــعت الحكومــة نصــب عينهــا هــدف أن تصــب الصــين بلــدا تكــون فيــه حمايــة الملكيــة الفكريــة‬
‫واالنتفاع بها على مستوى عال‪ .‬وأردف قـائال إن السـنوات الماضـية شـهدت تطـو ار مسـتم ار وسـريعا ألنشـطة‬
‫الملكيــة الفكريــة فــي الصــين بفضــل تنفيــذ االســتراتيجية الوطنيــة للملكيــة الفكريــة وسياســات واج ـراءات فعالــة‬
‫أخرى‪ .‬ومضى يقول إنه في الفترة ما بين سبتمبر‪/‬أيلول ‪ 2008‬وأغسطس‪/‬آب ‪ 2009‬توصل مكتب الدولة‬
‫للملكي ــة الفكريـــة بمـ ــا مجموعـــه ‪ 299 199‬طلـــب بـ ـراءة اخت ـ ـراع منه ــا ‪ 211 311‬طلبـ ــا قـ ــدمها المودعـ ــون‬
‫المحليــون أي بزيــادة قــدرها ‪ 14.9‬بالمائــة مقارنــة بالســنة الماضــية‪ ،‬فــي حــين أن إحصــائيات الويبــو تفيــد أن‬
‫‪ 3 287‬طلبا بموجب معاهدة التعاون بشأن البراءات تقدم بها مودعون من الصـين فـي النصـف األول مـن‬
‫ســنة ‪ 2009‬أي بزيــادة بلغــت ‪ 18.66‬بالمائــة مقارنــة بالســنة الماضــية‪ .‬وقــال إن اتجاهــا ممــاثال لهــذا النمــو‬
‫المرتفع قد يستمر في الفصل الثالث أو حتى في الفصل الرابع من السنة‪ .‬وأضـاف أنـه رغـم األزمـة الماليـة‬
‫الحالية تأتى هذا النمو المستدام من تنفيذ االستراتيجية السابق ذكرها واجراءات أخرى‪ ،‬مما ساعد الشـركات‬
‫على الحفاظ على استثمارها وحماستها فـي مجـال االخت ارعـات اإلبداعيـة بصـرف النظـر عـن اآلثـار السـلبية‬
‫لألزمــة الماليــة‪ .‬وفيمــا يتعلــق بالعالمــات التجاريــة‪ ،‬ق ــال المفــوض إن الســنة الماضــية شــهدت توجهــا قوي ــا‬
‫ومتواصال نحو الزيادة في عدد تسجيالت العالمات التجارية‪ ،‬وفـي نهايـة يونيـه‪/‬حزيران الماضـي بلـغ العـدد‬
‫اإلجمــالي لطلبــات تســجيل العالمــات التجاريــة ‪ 6 770 000‬طلــب‪ ،‬علمــا بــأن العالمــات التجاريــة الســارية‬
‫حاليــة تبلــغ ‪ 2 400 000‬عالمــة‪ ،‬وهمــا رقمــان قياســيان علــى المســتوى العــالمي‪ .‬وأشــار إلــى التوصــل بمــا‬
‫مجموعــه ‪ 521 991‬طلبــا لتســجيل العالمــات التجاريــة مــا بــين يناير‪/‬كــانون الثــاني وأغســطس‪/‬آب ‪2009‬‬
‫بزيـادة وصـلت إلـى ‪ 13.1‬بالمائـة مقارنــة بالعـام الماضـي‪ ،‬وتـم بحلــول ‪ 15‬سـبتمبر‪/‬أيلول فحـص مـا ال يقــل‬
‫عــن ‪ 1 005 000‬طلــب للســنة الجاريــة‪ .‬وأشــار أيضــا إلــى الزيــادة المماثلــة التــي ســجلت بالنســبة للطلبــات‬
‫المقدمة بموجـب نظـام مدريـد الـذي كانـت فيـه الصـين أكثـر البلـدان تعيينـا للسـنة الرابعـة علـى التـوالي‪ ،‬وهـذا‬
‫الوضــع ال يزيــد مــن رواج نظــام مدريــد فقــط‪ ،‬بــل يقــوي أيضــا حمايــة العالمــات التجاريــة للشــركات الصــينية‬
‫على الصعيد العالمي‪ .‬وبخصوص حق المؤلف‪ ،‬قال إن الصين زادت تعاونها الدولي بهذا الصدد وأعطـت‬
‫معززة أنجزتهـا‬
‫دفعة قوية لتطوير صناعاتها القائمة على حق المؤلف عن طريق قواعد إدارية وعملية إنفاذ ّ‬
‫الس ــلطات المختص ــة وخط ــة عم ــل لتش ــجيع الش ــركات أكث ــر عل ــى االنتف ــاع ب ــالبرامج الحاس ــوبية الم ـ َّ‬
‫ـرخص‬
‫ُ‬
‫باستعمالها واإلعالن عن تطبيق معاهـدة الويبـو بشـأن حـق المؤلـف ومعاهـدة الويبـو بشـأن األداء والتسـجيل‬
‫معجلــة تضــمن‬
‫الصــوتي فــي هونــغ كونــغ اعتبــا ار مــن األول مــن أكتوبر‪/‬تش ـرين األول ‪ 2008‬وانشــاء آليــة ّ‬
‫حمايـة فعالـة للملكيـة الفكريـة أثنــاء األلعـاب األولمبيـة فـي بيجـين ســنة ‪ 2008‬وانشـاء أربـع منظمـات لــإلدارة‬
‫الجماعيــة ووضــع إطــار للخــدمات العامــة واالجتماعيــة بشــأن حــق المؤلــف وتوعيــة الجمهــور وتقــديم البـرامج‬
‫التدريبيــة‪ .‬وفيمــا يخــص تطــوير قــانون الملكيــة الفكريــة‪ ،‬بـ ّـين المفــوض أن الســلطات الحكوميــة شــرعت فــي‬
‫تعديل قانون البراءات وقانون العالمات التجارية وقانون حق المؤلف وسيدخل قـانون البـراءات الجديـد حيـز‬
‫‪A/47/16‬‬
‫‪- 28 -‬‬
‫النفــاذ فــي ‪ 1‬أكتوبر‪/‬تش ـرين األول ‪ 2009‬بعــد تعديلــه للم ـرة الثالثــة‪ ،‬وهــذا األمــر يعكــس الجهــود والمســاعي‬
‫المتواصلة في السنوات األخيرة لتطوير نظام الملكية الفكرية وتحسينه ومن ثمة المساهمة فـي تطـوير أكبـر‬
‫لنظــام الملكيــة الفكريــة الــدولي‪ .‬وأضــاف أن التقــدم المحــرز فــي مجــال الملكيــة الفكريــة جــاء نتيجــة التعــاون‬
‫الوثي ــق م ــع جمي ــع مكات ــب الملكي ــة الفكري ــة ف ــي الع ــالم‪ ،‬وخصوص ــا م ــع الويب ــو بقي ــادة الم ــديرين الع ــامين‬
‫المتعاقبين‪ .‬وشكر المفوض المدير العام على جهوده لترسي هذا التعاون ومشاركته الشخصية في المنتدى‬
‫دون اإلقليمـي الرفيـع المسـتوى بشـأن الملكيـة الفكريـة والقمـة العالميـة لمجموعـة التفكيـر المعقـودة فـي بيجــين‬
‫أوائل سنة ‪ .2009‬ومضى يقول إنه ال بد من اإلشادة بـالجهود المشـتركة مـع الويبـو لتنظـيم نـدوات متقدمـة‬
‫ومتجولة بشأن معاهدة التعاون بشأن البراءات في الصين وبإعداد دراسة حول مساهمة الصـناعات القائمـة‬
‫علــى حــق المؤلــف فــي االقتصــاد وتنفيــذ المشــروع ال ارئــد بشــأن أفضــل الممارســات فــي مجــال حمايــة هــذه‬
‫الحقــوق‪ .‬واســتطرد قــائال إنــه ال بــد مــن اإلشــادة بعزيمــة المنظمــة وشــجاعتها مــن خــالل مــديرها العــام فــي‬
‫التعامــل اإليجــابي مــع التطــورات الجديــدة التــي يشــهدها العــالم الخــارجي عــن طريــق تكييــف اســتراتيجياتها‬
‫الحالي ــة ووض ــعها لتس ــعة أه ــداف طموح ــة‪ .‬واس ــتدرك ق ــائال إن الويب ــو بص ــفتها وكال ــة عالمي ــة موث ــوق به ــا‬
‫ومتخصصـة تابعـة لألمــم المتحـدة وممثلــة لهـا فــي مجـال الملكيــة الفكريـة ســتكون قـادرة‪ ،‬بقيــادة المـدير العــام‬
‫وادارتــه العليــا المنتخب ــة مــؤخرا‪ ،‬علــى حش ــد خب ـرة الــدول األعض ــاء كافــة فــي البح ــث عــن حلــول لمواجه ــة‬
‫التحــديات المختلف ــة‪ .‬وف ــي ه ــذا الص ــدد‪ ،‬أش ــار المفــوض إل ــى النقطت ــين الت ــاليتين‪ :‬أوال‪ ،‬ينبغ ــي أن تض ــطلع‬
‫معاهدة التعاون بشأن البراءات بدورها الكامل باعتبارها النظام العالمي لطلبات البراءات الذي يسهل إرسال‬
‫المــودعين لهــذه الطلبــات فــي جمي ــع البلــدان والنهــوض باالخت ارع ـات واالبتك ــارات عبــر العــالم‪ .‬وأشــار إل ــى‬
‫ضــرورة أن تُوجــه النقاشــات الجاريــة اآلن برعايــة الويبــو حــول مســتقبل هــذه المعاهــدة نحــو تحســين فعاليتهــا‬
‫ومراعاتهــا لمتطلبــات المنتفعــين وجــودة خــدماتها‪ ،‬وأن تقــوم علــى أســاس اإلطــار القــانوني الحــالي‪ ،‬وأن تلبــي‬
‫احتياجــات الشــركات الصــغيرة والمتوســطة فــي البلــدان الناميــة والبلــدان األقــل نم ـوا فــي انتفاعهــا بالمعاهــدة‪.‬‬
‫وحــث علــى المشــاركة النشــطة فــي هــذه النقاشــات علــى نحــو منفــت وبنــاء وايجــابي والمســاهمة فــي زيــادة‬
‫تحسـين نظــام هــذه المعاهــدة‪ .‬ثانيــا‪ ،‬ينبغــي إيــالء األهميـة لشـواغل البلــدان الناميــة إزاء جــدول أعمــال التنميــة‬
‫وحمايــة المعــارف التقليديــة‪ .‬ومضــى يقــول إن أي نظــام مت ـوازن وفعــال للملكيــة فكريــة ينبغــي أن يأخــذ فــي‬
‫االعتبـ ــار اخـ ــتالف احتياجـ ــات البلـ ــدان المتقدمـ ــة والبلـ ــدان الناميـ ــة وأن يؤيـ ــد تشـ ــجيع التنميـ ــة االجتماعيـ ــة‬
‫واالقتصادية لألمم كلها‪ .‬ومن أجل تحقيـق ذلـك‪ ،‬قـال إنـه يـدعم النقاشـات الجاريـة بخصـوص جـدول أعمـال‬
‫وينوه بجهود جميع األطراف للتوصل إلى توافق لآلراء ويأمل في أن تـوفر الويبـو المـوارد‬
‫التنمية في الويبو ّ‬
‫البشرية والمالية الكافية لتنفيذ فعال وسريع لالقتراحات المعنية لفائدة سائر البلدان الناميـة‪ ،‬وال سـيما البلـدان‬
‫األقل نموا‪ .‬وأعاد دعمه لعمل اللجنة الحكومية الدولية وأعلن عن تأييده لتجديد واليتها ودعا إلى بذل جهود‬
‫مشتركة إلحراز تقدم في أقرب وقت ممكن في مناقشاتها القادمة‪ .‬وأوض أن مستقبل تطـوير نظـام الملكيـة‬
‫الفكريـة فـي الصـين يعتمـد علــى إنشـاء نظـام متـوازن وفعـال للملكيــة الفكريـة الـذي ينبغـي أن تسـتهدفه جهــود‬
‫تنســيق النظــام العــالمي للملكيــة الفكريــة واصــالحه‪ .‬واســتدرك قــائال إن نظــام الملكيــة الفكريــة إنجــاز مثــالي‬
‫لالبتكار المؤسسي الذي يعتبر بدوره أهم اختراع في التاري اإلنسـاني ومؤسسـة أساسـية سـاهمت بإسـهامات‬
‫عظيمة في التقدم العلمي والتكنولوجي والتنمية االجتماعية للعالم بأسره‪ .‬وأردف قائال إن العولمة والتطورات‬
‫الجديــدة التــي تشــهدها العلــوم والتكنولوجيــا أدت إلــى بــروز قضــايا جديــدة ذات عالقــة بالملكيــة الفكريــة والــى‬
‫تشــابك العالقــات بــين أهــم القضــايا مثــل تغيــر المنــاخ‪ ،‬وأزمــة الطاقــة‪ ،‬واألمـن الغــذائي‪ ،‬كمــا شــكلت الصــحة‬
‫العام ــة تح ــديات لنظ ــام الملكي ــة الفكري ــة الع ــالمي إل ــى درج ــة أن أي بل ــد ال يس ــتطيع أن يبق ــى لوح ــده أو أن‬
‫يواجههــا بمفــرده‪ .‬وأشــار إلــى الحاجــة إلــى جهــود مشــتركة لجميــع البلــدان بقيــادة الويبــو والــى المرونــة واآلراء‬
‫البناءة على أمل إيجاد حلول ناجعة‪ .‬وأضاف أن الصـين تتعهـد باسـتعدادها للمشـاركة مـع الـدول األعضـاء‬
‫األخرى لتعزيز التعاون وتشارك الفرص ومواجهة التحديات جنبا إلى جنب ومن ثمـة المسـاهمة فـي تطـوير‬
‫النظام العالمي للملكية الفكرية وتحقيق الرفاهية والتنمية لألمم كافة‪.‬‬
‫‪A/47/16‬‬
‫‪- 29 -‬‬
‫‪ -25‬وهنأ وزير االتصال في حكومة المغرب الرئيس ونائبيه على انتخابهم وتمنى لهم النجاح في القيـام‬
‫بالمهام المسندة إليهم وتوجيه أعمال الجمعيات‪ .‬وهنأ الوفـد أيضـا الـرئيس الخـارج السـيد مـارتن أوهومـويبهي‬
‫علــى مــا أنجـزه خــالل واليتــه بمــا يشـ ّـرف ال بلــده العظــيم نيجيريــا فحســب‪ ،‬بــل القــارة األفريقيــة بأســرها‪ .‬وأثنــى‬
‫علــى مــا أبــداه مــن حنكــة دبلوماســية أثنــاء الجمعيــات الســابقة مــن أجــل انتقــال ســلس مــن قيــادة المــدير العــام‬
‫الســابق إلــى قيــادة المــدير العــام الحــالي‪ .‬واســتطرد قــائال إن المــدير العــام أعطــى مســار هــذه المنظمــة منــذ‬
‫انتخابــه دفعــة جديــدة تبعــث علــى األمــل بالنســبة إلــى العديــد مــن البلــدان الناميــة‪ .‬وأردف يقــول إن شــرف‬
‫االستجابة لدعوته والحضور اليوم خير دليل علـى دعـم المغـرب التـام للمـدير العـام لكـي يـتمكن مـن تحقيـق‬
‫خططه الكبيرة ورؤيتـه االسـتراتيجية الجديـدة للويبـو‪ ،‬وال سـيما الت ازمـه الشخصـي بتنفيـذ جـدول أعمـال الويبـو‬
‫بشأن التنمية‪ .‬واسترسل قائال إن الطابع اإلنساني الذي يميز التزام المدير العام للويبو‪ ،‬وعزمه علـى ترشـيد‬
‫طريقــة تشــغيل المنظمــة وأدائهــا‪ ،‬والم ــؤهالت المهنيــة التــي تتحلــى به ــا اإلدارة الجديــدة‪ ،‬كلهــا تــوفر للويب ــو‬
‫الظــروف المواتيــة لرفــع التحــديات الحاليــة واالضــطالع بــدورها ال ارئــد للمنظمــات الدوليــة فــي مجــال الملكيــة‬
‫الفكريـة‪ .‬وأضـاف أن المجتمـع الـدولي قـد أدرك‪ ،‬منـذ مـدة مـن الـزمن‪ ،‬قضـايا خطيـرة جـدا تهـدد كـل توازنـات‬
‫حياة هنيئة وكريمة‪ .‬وفي هذا الصدد‪ ،‬دعا إلى التفكير على مستوى منظمتنا وبالتعاون مـع شـركاء آخـرين‪،‬‬
‫ملحـة مثـل تغيـر المنـاخ والنفـاذ إلـى الخـدمات الصـحية‬
‫إذا اقتضى الحال‪ ،‬في إيجـاد حلـول مالئمـة لمسـائل ّ‬
‫والتعليم والغذاء وحماية الموارد الوراثية والمعارف التقليدية للبلدان النامية‪ .‬وناشد الوزير الـدول األخـرى إلـى‬
‫تجــاوز االختالفــات فــي مختلــف لجــان الويب ـو التــي تضــطلع بأنشــطة التقنــين مثــل اللجنــة الحكوميــة الدوليــة‬
‫واللجنة الدائمة المعنية بحق المؤلف والحقوق المجاورة واللجنة الدائمة المعنية بالبراءات‪ .‬وفي هذا اإلطار‪،‬‬
‫قال الوزير أن مصلحة الجميع تكمن في تكثيف التعاون برعاية الويبو بغية النهوض بالبحث واالبتكار فـي‬
‫مج ــال التكنولوجي ــات المراعي ــة للبيئ ــة والبح ــث ب ــالتوازي عل ــى حل ــول متوازن ــة تس ــهل اكتس ــاب التكنولوجي ــا‬
‫يجرها االحتباس الحراري‪.‬‬
‫الخضراء ونقلها لفائدة البلدان النامية التي تعاني أكثر من العواقب الوخيمة التي ّ‬
‫وأضــاف قــائال إن الحصــول علــى الخــدمات الصــحية والتعلــيم واألغذيــة هــو هــدف مــن األهــداف اإلنمائيــة‬
‫لأللفي ــة الت ــي يتمن ــى المجتم ــع ال ــدولي تحقيقه ــا بحل ــول س ــنة ‪ .2015‬وم ــن ه ــذا المنظ ــور‪ ،‬رأى ال ــوزير أن‬
‫المنظمــة مــدعوة بطبيعــة الحــال إلــى اإلس ـراع فــي تنفيــذ جــدول أعمــال التنميــة وال ســيما أن األزمــة الماليــة‬
‫االقتصادية العالمية زادت البلدان النامية ضعفا‪ ،‬وأضاف أن بلوغ تلك األهداف يقتضي أن تستجيب جميع‬
‫الــدول األعضــاء علــى نحــو أكبــر لضــرورة إقامــة الت ـوازن فــي نظــام الملكيــة الفكريــة بضــمان االســتثناءات‬
‫والتقييـدات لفائـدة السياسـات العامــة الوطنيـة‪ .‬وتـابع كلمتــه قـائال إن تحقيـق ذلــك يسـتوجب مضـاعفة الجهــود‬
‫ف ــي لج ــان الويب ــو المعني ــة به ــذه القض ــايا والمنظم ــات الدولي ــة األخ ــرى‪ ،‬وال س ــيما منظم ــة التج ــارة العالمي ــة‬
‫ومنظمــة الصــحة العالميــة ومنظمــة األغذيــة والز ارعــة واليونســكو واالتحــاد الــدولي لالتصــاالت‪ ،‬فــي مجــال‬
‫وض ــع مع ــايير دولي ــة جدي ــدة تض ــمن لك ــل ش ــخص‪ ،‬بم ــن ف ــيهم المعوق ــون بطبيع ــة الح ــال‪ ،‬الحص ــول عل ــى‬
‫الخــدمات الصــحية والتعل ــيم واألغذيــة‪ .‬واسترس ــل قــائال إن م ــا يتمنــاه المجتم ــع الــدولي م ــن تحقيــق التنمي ــة‬
‫االقتصادية واالجتماعية ومكافحة الفقر‪ ،‬باعتماد أهداف األلفيـة يتطلـب أيضـا حمايـة قانونيـة علـى الصـعيد‬
‫الدولي‪ .‬ومضى يقول إن الموارد الوراثية وأشكال التعبير الثقافي التقليدي تشكل بالنسبة لـبعض البلـدان كـل‬
‫مــا تملكــه مــن ثــروات وم ـوارد‪ .‬وخــص بالــذكر المغــرب حيــث يتخــذ ذلــك اإلرث مكانتــه فــي الهويــة الوطنيــة‬
‫والحيــاة اليوميــة للمـواطن‪ .‬وعقــد األمــل علــى أن يتوقــف فــي أقــرب وقــت ممكــن التملــك غيــر المشــروع وســوء‬
‫اسـتعمال القــيم اإلنســانية والوراثيــة لهـذا اإلرث ال ارسـ فــي التــاري البعيــد‪ ،‬والـذي يمثــل مصــدر عــيش العديــد‬
‫من الفنـانين والحـرفيين‪ ،‬ولـذا‪ ،‬أعلـن عـن دعـم المغـرب لمبـادرة مجموعـة البلـدان األفريقيـة التـي تقتـرح تجديـد‬
‫والية اللجنة الحكومية الدولية وذلك وفقا لجدول زمني يسم باختتام أعمال هذه اللجنة المنشأة سنة ‪2001‬‬
‫بطريقة إيجابية‪ .‬وأضاف أن اإلنصاف والعقالنية يدعوان إلى االنتقال إلى مرحلـة استكشـاف جميـع المـوارد‬
‫المنتجة منذ ثمانية سـنوات ووضـع مشـروع مـادة بشـأن القضـايا األساسـية يصـب ‪ ،‬بعـد اعتمـاده فـي مـؤتمر‪،‬‬
‫صــكا قانونيــا ملزمــا لجميــع الــدول التــي توقــع وتصــدق عليــه‪ .‬واســتطرد يقــول إن ثقافــة ملكيــة فكريــة عادلــة‬
‫‪A/47/16‬‬
‫‪- 30 -‬‬
‫ومتوازنة تنطوي على إمكانيـات لتحقيـق التنميـة االقتصـادية واالجتماعيـة‪ ،‬وان المغـرب‪ ،‬مـن هـذا المنظـور‪،‬‬
‫قد أجـرى تحـديثا لترسـانته القانونيـة وبنـاه التحتيـة الخاصـة بالملكيـة الفكريـة وكانـت أهـم التـدابير المتخـذة مـا‬
‫يلــي‪ :‬فــي مــا يتعلــق بحــق المؤلــف‪ :‬إطــالق الــدورة الثانيــة مــن قافلــة اإلعــالم والتوعيــة بالملكيــة الفكريــة التــي‬
‫صــادفت هــذه الســنة االحتفــال بــاليوم العــالمي للملكيــة الفكريــةف وتعزيــز حقــوق الفنــانين بتعــديل تش ـريع حــق‬
‫المؤلـف والحقـوق المجــاورةف وتحسـين الظـروف االجتماعيــة للفنـانين الـذي يســتفيدون اآلن مـن نظـام التــأمين‬
‫الصحي الذي وضعته الحكومة وتدعمه مالياف وانشاء صندوق مساعدة لوضع إطار لدعم جميـع المبـدعين‬
‫فــي المجــال الموســيقي وتشــجيعهم ومســاندتهم إضــافة إلــى األم ـوال المرصــودة للنهــوض بالمســرح والســينماف‬
‫ووضع عقد إطاري يهدف إلى تحـديث قطـاع السـينما وهياكـل حـق المؤلـف والحقـوق المجـاورة وهياكـل دعـم‬
‫األنشــطة اإلبداعيــة وتشــجيعهاف ووضــع اســتراتيجية وطنيــة لمكافحــة التقليــد والقرصــنة وتفشــي القطــاع غيــر‬
‫المنظم وتداعياته‪ .‬وفي مـا يخـص المعـارف التقليديـة‪ ،‬إجـراء تـدابير للنهـوض بالمعـارف التقليديـة وحمايتهـا‪،‬‬
‫وال سيما عن طريق صياغة نصوص قانونية تتعلق باإلشارات المميـزة لمنشـأ المنتجـات الحرفيـة ولجودتهـاف‬
‫ووضــع اســتراتيجية للحفــاظ علــى الحــرف اآلخــذة فــي االنــدثار وتشــجيعهاف وايــداع عالمــة جماعيــة للرقابــة‬
‫لألوانــي الخزفيــةف ومشــروع إيــداع بيــان جغ ارفــي لم ـراوح فــاس‪ .‬وفيمــا يتصــل بالملكيــة الصــناعية والتجاريــة‪،‬‬
‫أشــار الــوزير إلــى تنظــيم أول قمــة مغربيــة لالبتكــار تحــت الرعايــة الســامية لصــاحب الجاللــة الملــك محمــد‬
‫السادس‪ ،‬وقال إن المكتب المغربي للملكية الصـناعية والتجاريـة قـد شـرع فـي اتخـاذ تـدابير كثيـرة منهـا علـى‬
‫وجه الخصوص‪ :‬تحسين النظام الوطني للبراءات باالنتقال من نظام للتسجيل إلى نظام وسط يرقـى بجـودة‬
‫الب ـراءات المغربيــة وصــورتها علــى المســتويين ال ــوطني والــدوليف وارســاء تــدابير تحفــز الشــركات الص ــغيرة‬
‫والمتوســطة والجامعــات العموميــة واألف ـراد مــن خــالل تخفــيض بنســبة ‪ ٪50‬علــى تكــاليف ورســوم تســجيل‬
‫طلبات البراءاتف ومساعدة الجامعات علـى إقامـة خاليـا لتطـوير البحـث العلمـي والتقنـيف ومسـاعدة الم اركـز‬
‫التقنيــة الصــناعية مــن خــالل إعــداد خطـة عمــل للتــدريب علــى نظــام البـراءات ورصــد التكنولوجيــا باالعتمــاد‬
‫على البراءات‪ ،‬إضافة إلى اتخاذ تدابير قطاعية للتطوير التكنولوجي في الشركاتف وتنظيم أيام موضـوعية‬
‫من أجل االستغالل الحر للبراءات في الملك العام أو الملك غير المحمي في المغرب من جهة‪ ،‬ومن أجل‬
‫التقريــب بــين خــدمات مختب ـرات الجامعــات العموميــة واحتياجــات الشــركات الصــناعية وتطلعاتهــا مــن جهــة‬
‫أخ ــرىف ومش ــروع المكت ــب المغرب ــي للملكي ــة الص ــناعية والتجاري ــة‪ ،‬ف ــي إط ــار مب ــادرات المغ ــرب ف ــي مج ــال‬
‫االبتكــار‪ ،‬إلقامــة مركــز للمعلومــات التقني ـة يلبــي احتياجــات الشــركات والجامعــات العموميــة وتطلعاتهــا فــي‬
‫مجال المعلومات التكنولوجية‪ .‬ودعا الوزير إلى دعم كل جهد يرمي على الخصوص إلى التوجه نحو نظام‬
‫للملكي ــة الفكري ــة يحف ــظ التـ ـوازن ب ــين مص ــال أص ــحاب الحق ــوق ومص ــال المجتم ــع بوج ــه ع ــام‪ ،‬وال س ــيما‬
‫الحص ــول عل ــى الخ ــدمات الص ــحية والوص ــول إل ــى المعرف ــة واألغذي ــة‪ .‬كم ــا دع ــا إل ــى تجدي ــد والي ــة اللجن ــة‬
‫الحكومية الدولية حسب جـدول زمنـي يسـم بالتوصـل إلـى صـك دولـي يشـبه الصـكوك التـي تـديرها الويبـو‪،‬‬
‫والتعجيــل بتنفيــذ مختلــف توصــيات جــدول أعمــال التنميــة‪ .‬وفــي األخيــر‪ ،‬قــال الــوزير إن المنظمــة يمكــن أن‬
‫تعتمد على المساندة الدائمة للمملكة المغربية في تنفيـذ بـرامج التقـويم االسـتراتيجية وأعـرب عـن أملـه فـي أن‬
‫يتم تعزيز سياسة التوظيف والترقية بما يضمن تمثيال جغرافيا متوازنا في المكتب الـدولي‪ .‬وأضـاف أن تلـك‬
‫السياسة ينبغي أن تقود إلى تعزيز قدرات المكاتب اإلقليمية وال سيما المكتب العربـي الـذي يوجـه إليـه الوفـد‬
‫شكره على تعاونه المثمر والتزامه الكبير‪.‬‬
‫‪ -26‬وهنــأ وزيــر ثقافــة بلغاريــا ال ـرئيس علــى انتخابــه وأعــرب عــن شــكره علــى الفرصــة التــي أتيحــت لــه‬
‫للمشــاركة فــي هــذا االجتمــاع رفيــع المســتوى المنعقــد فــي إطــار السلســلة الســابعة واألربعــين مــن اجتماعــات‬
‫جمعيات الدول األعضاء في الويبو‪ .‬وسلط الوزير الضوء علـى أن الويبـو بوصـفها هيئـة متخصصـة تابعـة‬
‫لألمم المتحدة تُعنى بحماية الملكية الفكرية في العالم بهدف حفز األنشطة الفكرية‪ ،‬قد حققـت خطـوة جديـدة‬
‫فـ ــي درب تطورهـ ــا فـ ــي مواجهـ ــة مـ ــا تطرحـ ــة العولمـ ــة مـ ــن تحـ ــديات جديـ ــدة‪ .‬وقـ ــال إن برنـ ــامج اإلصـ ــالح‬
‫االستراتيجي للمنظمـة الـذي اعتُمـد فـور تسـلم المـدير العـام الحـالي لمهـام منصـبة كـان لـه وقـع إيجـابي علـى‬
‫‪A/47/16‬‬
‫‪- 31 -‬‬
‫أنشطة المنظمة‪ .‬واغتنم الوزير هذه الفرصة للتعبير عن دعم بلغاريا للمضي قدما في تطـوير الويبـو‪ .‬وقـال‬
‫إن بلده يؤمن بأن إدارة المنظمة ستمن األولوية دائما عند تعاونها مع الدول األعضاء لمسـائل هامـة منهـا‬
‫تطبيق القوانين الخاصة بالملكية الفكرية وتعزيز األنظمة الوطنيـة لحمايـة الملكيـة الفكريـة وامكانيـة أن تقـدم‬
‫الويبــو التعــاون والمســاعدة فــي هــذه العمليــة فضــال عــن التنســيق بــين الق ـوانين ومكافحــة القرصــنة وانتهــاك‬
‫الحقوق وتحسين نماذج المعلومات وتصنيف المعلومات الخاصة بـالبراءات واتاحتهـا‪ .‬وأعـرب الـوزير كـذلك‬
‫عــن انفتــاح حكومتــه وو ازرتــه لتقــديم التعــاون فــي مجــال الملكيــة الفكريــة المــذكور آنفــا‪ .‬وذكــر أن بلغاريــا قــد‬
‫انضــمت إلــى ‪ 20‬معاهــدة واتفاقــا مــن أصــل ‪ 25‬معاهــدة واتفاقــا تــديرها الويبــو وأنهــا عضــو فــي ‪ 17‬جمعيــة‬
‫وجها از من جمعيات الويبو وأجهزتها‪ .‬ومضى يقول إن خبراء بلغاريا يشاركون بانتظام فـي اجتماعـات فـرق‬
‫العمل مساهمين بذلك في تطوير القانون الدولي الخاص بالملكية الفكرية وفي نجاح األنظمة العالمية التي‬
‫تـوفر الحمايـة والخـدمات فـي هـذا المجـال‪ .‬وأضـاف الــوزير أن بلغاريـا هـي ثـاني دولـة تصـدق علـى معاهــدة‬
‫سنغافورة بشأن قانون العالمات‪ ،‬وأن بوسعها أن تشيد بالتعاون الفعال والمثمر مع الويبو‪ .‬وذكر الوزير أن‬
‫من جملة اإلجراءات الهامة التي اتخذت في هذا الشأن‪ ،‬توقيع مذكرة اتفـاق تحـدد المحـاور الكبـرى للتعـاون‬
‫بــين بلــده والويبــو‪ .‬وصــرح قــائال إن النــدوة الدوليــة الســابعة للويبــو بشــأن البيانــات الجغرافيــة قــد نظمــت فــي‬
‫بلغاريــا فــي يونيــه‪/‬حزيران مــن هــذه الســنة‪ ،‬وان هــذا الحــدث اســتقطب اهتمــام المشــاركين مــن ‪ 40‬بلــدا والقــى‬
‫نجاحا كبيرا‪ .‬وقال إن المدير العام للويبو هـو مـن اختـتم أعمالهـا‪ .‬وأعلـن الـوزير أن المـدير العـام قـد التقـى‪،‬‬
‫أثنــاء زيارتــه لبلغاريــا‪ ،‬بـرئيس الجمهوريــة وبــه وبمــدير مركــز الملكيــة الفكريــة لــدى جامعــة االقتصــاد الــوطني‬
‫والعالمي في صوفيا‪ .‬وقال الوزير إن تلك اللقاءات أضفت المزيد من العمق على التعاون بين الويبو وبلـده‬
‫بما في ذلك تدريب الخبراء ورقمنة التراث الروحي فيها‪ .‬وأعلن أن بلغاريا تعد حاليا لتنظيم ندوة للقضاة فـي‬
‫أكتوبر‪/‬تش ـرين األول وذلــك بالتعــاون مــع الويبــو‪ ،‬ليعمــق ‪ 70‬قاضــيا بلغاريــا معــارفهم فــي بعــض مجــاالت‬
‫الملكية الفكرية أثناء هذه الندوة‪ ،‬ومضى يقول إن ذلك سيكون شكال آخر من أشـكال دعـم بلغاريـا لمـا تقـوم‬
‫به المنظمة من أنشطة بخصوص قانون الملكية الفكريـة‪ .‬وصـرح الـوزير بـأن بلغاريـا تـرى فـي توقيـع مـذكرة‬
‫االتفــاق مــع الويبــو دفعــة جديــدة فــي تطــور العالقــات بــين البلــد والمنظمــة‪ .‬وأعــرب عــن رضــا حكومتــه علــى‬
‫األنشــطة المــذكورة فــي هــذه الوثيقــة والمزمــع إقامتهــا فــي المســتقبل‪ ،‬ال ســيما تنظــيم نــدوة إقليميــة فــي ســنة‬
‫‪ 2010‬بش ــأن ةإدارة الملكي ــة الفكري ــة ف ــي قط ــاع النش ــرة واع ــداد اس ــتراتيجية وطني ــة لتط ــوير قط ــاع اإلب ــداع‬
‫واإلسراع في تنفيذ المشروع الرائد إلنشاء متحف رقمي في بلغاريا وتنظيم مؤتمر دولي بشأن قـانون الملكيـة‬
‫الفكرية في البيئـة الرقميـة‪ .‬واختـتم الـوزير كلمتـه بـالتعبير عـن أطيـب تمنياتـه بنجـاح أعمـال الجمعيـات وعـن‬
‫أمله في أن تُغتنم هذه المناسبة إلجراء تبادل مثمر في وجهات النظر واألفكار‪.‬‬
‫‪ -27‬وأع ــرب وزي ــر س ــري النك ــا المكل ــف بش ــؤون المس ــتهلك ع ــن س ــروره بالمش ــاركة ف ــي أول ج ــزء رفي ــع‬
‫المستوى للجمعيات الذي يؤرخ لسـنة تاريخيـة بالنسـبة للويبـو والـذي سـيعزز أكثـر مركـز الملكيـة الفكريـة فـي‬
‫الدول األعضاء وسيكون أساس الملكية الفكرية في مجال السياسات اإلنمائية على أعلى المستويات‪ .‬وقال‬
‫إن التحدي الكبير هو خلق بيئـة يمكـن فيهـا للمـواطنين التمتـع بحيـاة أكثـر سـعادة وك ارمـة وأن يكـون الهـدف‬
‫النهــائي لنظــام الملكيــة الفكريــة‪ ،‬علــى النحــو الــذي اتفقــت عليــه جميــع الــدول األعضــاء الحاض ـرة وبصــرف‬
‫النظر عن مسـتوى التنميـة‪ ،‬هـو المسـاهمة فـي التنميـة االقتصـادية واالجتماعيـة مسـاهمة نشـطة ومسـتدامة‪.‬‬
‫ومضى يقول إن الجميـع سـعى جاهـدا إلـى تحقيـق هـذا الهـدف‪ ،‬ولكـن الجهـود لـم تـؤت ثمارهـا‪ .‬وأضـاف أن‬
‫النتائج تحققت إال أن المشوار طويل و ال يخلو من التحديات‪ .‬واقترح أنه قد يكـون مـن المناسـب االسـتفادة‬
‫م ـرة أخــرى مــن اإلنجــازات واإلخفاقــات واعــادة تصــميم االســتراتيجيات واألنشــطة الضــرورية لبلــوغ األهــداف‬
‫المنشــودة‪ .‬واســتطرد قــائال إن النظــام العــالمي للملكيــة الفكريــة‪ ،‬كمــا جــاء علــى لســان المــدير العــام‪ ،‬يواجــه‬
‫تح ــديات جدي ــدة ف ــي مج ــاالت عدي ــدة‪ ،‬بم ــا فيه ــا تغي ــر المن ــاخ‪ ،‬والتص ــحر‪ ،‬واألخط ــار البيئي ــة‪ ،‬واألوبئ ــة‪،‬‬
‫والحصول على المساعدة‪ ،‬واألمن الغذائي‪ ،‬والحفـاظ علـى التنـوع البيولـوجي‪ ،‬والحفـاظ علـى المـوارد الوراثيـة‬
‫والمعـارف التقليديـة‪ .‬وأردف قـائال إن التفكيـر االبتكــاري للمـدير العـام بشـأن التعامــل مـع هـذه التحـديات لقــي‬
‫‪A/47/16‬‬
‫‪- 32 -‬‬
‫التقدير والترحيب شأنه في ذلك شأن الطريقة التي ُج ّسد بها هذا النهج الجديد الذي أعيد تنشيطه فـي وثيقـة‬
‫البرنامج والميزانية المقترحة‪ .‬واستدرك قائال إنه ال يمكن رغـم ذلـك بلـوغ األهـداف المشـتركة إالّ عبـر العمـل‬
‫الـدؤوب والمفاوضــات الشـفافة وبنــاء توافـق اآلراء وبــذل الجهــود الجماعيـة المنســقة‪ .‬وواصـل كلمتــه قــائال إن‬
‫وسع نطاق جهوده اإلنمائية وعززها واهتم بنظام وطنـي للملكيـة الفكريـة‬
‫بلده‪ ،‬في ضوء الطفرة االقتصادية‪ّ ،‬‬
‫أكثر استباقا ومراعاة لمتطلبات المنتفع وأنه يجرى تنفيذ برامج مختلفة لتحقيق األهداف المنشودة رغـم كثيـر‬
‫من التحـديات‪ .‬واسـتطرد يقـول إن هـذه البـرامج واسـعة النطـاق وتشـمل تطـوير إدارة أصـول الملكيـة الفكريـة‪،‬‬
‫واذكاء وعي الجمهور بأهمية تعزيز الملكية الفكريـة‪ ،‬وانفـاذ حقوقهـا‪ ،‬وتطويرهـا لفائـدة الصـناعات واألعمـال‬
‫التجاريــة‪ ،‬وتنشــيط البيان ــات الجغرافيــة‪ .‬كمــا تش ــمل إدمــاج الملكي ــة الفكريــة فــي السياس ــات الوطنيــة للعل ــوم‬
‫والتكنولوجي ــا‪ ،‬واقام ــة شـ ـراكات ب ــين القط ــاع الع ــام والمؤسس ــات اإلقليمي ــة والمحلي ــة والص ــناعات ف ــي مج ــال‬
‫الملكيــة الفكريـة‪ ،‬والنهــوض باالخت ارعــات‪ ،‬وتنميــة المـوارد البشـرية‪ ،‬وتــدريس الملكيــة الفكريــة فــي المؤسســات‬
‫التعليمية العليا‪ .‬وأشار الوزير إلى تعزيز إنفاذ حـق المؤلـف والحقـوق المجـاورة فـي اآلونـة األخيـرة‪ .‬وأضـاف‬
‫أن حكومة سري النكا أطلقت حملة لتوعية الفنانين والكتاب وغيرهم بأهمية إنفاذ الحقوق علـى نحـو أفضـل‬
‫وشكر الويبو جزيل الشكر على تعاونها فـي إطـار هـذه الجهـود ويحـدوه األمـل فـي أن يسـتمر هـذا التعـاون‪.‬‬
‫وقــال إن هنــاك مجــال لتحســن العمــل اإلنمــائي علــى نحــو أفضــل فــي البلــد عــن طريــق النهــوض باالبتكــار‬
‫وتعزيز نقل التكنولوجيا وأضاف أن المشروع الذي اقترحته اللجنة المعنية بالتنميـة والملكيـة الفكريـة سـيؤدي‬
‫دو ار أساســيا فــي تنفيــذ التوصــيات‪ .‬واســتطرد قــائال إن ت ـوافر التمويــل الكــافي أمــر حيــوي رغــم أنــه لــيس مــن‬
‫السهل تخصيص مزيد من الموارد فـي ظـل األزمـة االقتصـادية‪ ،‬بيـد أن هـذا التمويـل والتنفيـذ السـليم لجـدول‬
‫أعمال التنمية قد يشكل استثما ار للويبو مـن أجـل بلـوغ أهـدافها اإلنمائيـة ومـن ثمـة مسـاعدة الـدول األعضـاء‬
‫فــي تحقيــق أهــدافها اإلنمائيــة لأللفيــة‪ .‬وواصــل كلمتــه قــائال إن بلــده أحــرز تقــدما كبي ـ ار فــي حمايــة المعــارف‬
‫التقليديــة وأشــكال التعبيــر التقليــدي الثقــافي والم ـوارد الوراثيــة والمحافظــة عليهــا وأضــاف أنهــا تشــكل مجــاال‬
‫رئيسيا آخر للتنمية‪ ،‬غير أن هناك حاجة إلى آلية دولية لحمايتها بما فيها‪ ،‬التقاسم المناسب للمنـافع‪ .‬وأقـر‬
‫بالكم الهائـل للعمـل المنجـز إلـى غايـة اآلن وأثنـى علـى المـدير العـام بالت ازمـه فـي هـذا المجـال‪ .‬وأضـاف أن‬
‫ســري النكــا ســتتابع النقــاش المقبــل حــول هــذا الموضــوع باهتمــام كبيــر وعقــد أملــه علــى الوصــول إلــى نتــائج‬
‫بتوافــق اآلراء بعــد أن ظهــر ذلــك التواف ــق بــين البلــدان الناميــة أثنــاء الجمعي ــة العامــة‪ .‬وأعــرب الــوزير ع ــن‬
‫ارتياحه للنهج القائل بأن إذكـاء االحتـرام للملكيـة الفكريـة يشـكل عنصـ ار لبرنـامج التقـويم االسـتراتيجي وأشـار‬
‫إلى تنظيم أول مؤتمر بشأن الملكية الفكرية والتحديات العالمية‪ .‬واقترح أن تنظم الويبـو مـؤتم ار دوليـا بشـأن‬
‫التملــك غيــر المشــروع للمعــارف التقليديــة وأشــكال التعبيــر التقليــدي الثقــافي والم ـوارد الوراثيــة بالتعــاون مــع‬
‫منظمـة التجـارة العالميـة ومنظمـة األغذيـة والز ارعـة لألمـم المتحـدة وبرنـامج األمـم المتحـدة اإلنمـائي والشــبكة‬
‫الكنديــة لألمـ ارض البكتيريــة والشــركاء اآلخ ـرين المعنيــين وقــال إن هــذه التظــاهرات ســتعزز مصــداقية الويبــو‬
‫وستكون في الوقت نفسه فرصة إلخبار الجهات المعنية‪ ،‬بما فيها القطاع الخـاص بفـرص التعـاون الممكنـة‬
‫في المستقبل‪ .‬وفـي األخيـر‪ ،‬أكـد الـوزير علـى االهتمـام بمزيـد مـن التطـوير لنظـام الملكيـة الفكريـة فـي سـري‬
‫النكا من أجل تحقيق آمال الشعب وفي الوقت نفسه تعزيز تعاون إقليمي ودولي يحقق المنفعة المتبادلة‪.‬‬
‫‪ -28‬وأشــار وزيــر التصــنيع فــي كينيــا إلــى مشــاركة الــوزراء والســفراء والوفــود مــن العديــد مــن البلــدان فــي‬
‫جمعيات الويبو وأشاد بمشاركة مديري مكاتب الملكية الفكرية‪ .‬وأضاف أن كينيا بلـد نـامي يقـر بـأن اإلبـداع‬
‫واالبتك ــار يض ــطلعان ب ــدور رئيس ــي لمواجه ــة تح ــديات الفق ــر والبطال ــة وتص ــنيع البل ــدان‪ .‬وعل ــى المس ــتوى‬
‫اإلقليمي والمستوى المتعدد األطراف‪ ،‬قال إن كينيا تدرك أن لإلبداع واالبتكار دو ار في التخفيـف مـن اآلثـار‬
‫السلبية لتغير المناخ والتصحر وأنهما يقدمان حلوال لقضايا من قبيل الحصول على األدوية واألمن الغذائي‬
‫والحفــاظ علــى التنــوع البيولــوجي‪ .‬وأشــاد الــوزير ببـرامج الويبــو وأنشــطتها المنجـزة فــي كينيــا فــي فتـرة الســنتين‬
‫‪ .2009-2008‬واسـ ــتطرد قـ ــائال إن هـــذه األنشـ ــطة شـ ــملت مشـ ــروعا تجريبي ــا بشـــأن بوابـ ــة ركـــن الب ـ ـراءات‬
‫(‪(PATENTSCOPE‬ف وربط البيانات وتبادلها إلكترونيا بين معهد كينيا للملكية الصناعية واألريبوف والدعم‬
‫‪A/47/16‬‬
‫‪- 33 -‬‬
‫التقني في صيانة وحدات نظام ‪ IMPASS‬لهذا المعهد والكشـف عـن األعطـاب فيـهف ورقمنـة التـراث الثقـافي‬
‫لشــعب الماســاي فــي إطــار برنــامج المعــارف التقليديــة والشــعوب األصــلية‪ .‬كمــا شــملت نــدوة بشــأن معاهــدة‬
‫بودابستف والدراسة االستقصائية الوطنيـة بشـأن اإلسـهام االقتصـادي للصـناعات القائمـة علـى حـق المؤلـف‬
‫فــي كينيــاف والتــدريب والــدعم التقنــي لمنظمــة اإلدارة الجماعيــةف ونــدوة بشــأن إذكــاء الــوعي لفائــدة الجمهــورف‬
‫وتيسير مشاركة كينيا في الندوات وورشات العمل الدوليـة‪ .‬واسترسـل يقـول إن جـدول أعمـال التنميـة يحظـى‬
‫بأهميــة كبيـرة لــدى كينيــا والبلــدان الناميــة األخــرى ويشــمل عــددا مــن المشــاريع الحيويــة بالنســبة ألفريقيــا مثــل‬
‫تحسين السياسات واالستراتيجيات الوطنية للملكية الفكرية وادخال ماجستير في برنـامج الملكيـة الفكريـة فـي‬
‫جامعـة زمبـابوي‪ .‬وشـكر الـوزير حكومـة اليابـان علــى إنشـاء صـندوق اسـتئماني لفائـدة أفريقيـا والبلـدان األقــل‬
‫نموا‪ .‬وأوض أنه لم يتم بعد التوصل إلى اتفاق بشأن القضايا المرتبطة بالموارد الوراثية والمعارف التقليدية‬
‫وأشكال التعبير الفولكلوري‪ .‬واستطرد قائال إن بلده حريصة على تجديد والية اللجنة الحكومية الدولية وعقـد‬
‫أمل ــه عل ــى أن تع ــالج القض ــايا الت ــي تم ــس الكش ــف ف ــي البـ ـراءات‪ ،‬والنف ــاذ إل ــى المـ ـوارد الوراثي ــة‪ ،‬والمع ــارف‬
‫التقليدية وأشكال التعبير الفولكلوري‪ .‬واسترسل يقول إن بلده توجد في مقدمة المعترفين بدور حقوق الملكيـة‬
‫الفكريــة‪ .‬وأضــاف أن كينيــا تهــدف إلــى تطــوير تش ـريعها الخــاص بالملكيــة الفكريــة ليتماشــى مــع المعــايير‬
‫والممارس ــات الدولي ــة وال ــى معالج ــة القض ــايا الناش ــئة مث ــل البيوتكنولوجي ــا وتكنولوجي ــا المعلوم ــات ومحارب ــة‬
‫التقليــد‪ .‬وذكــر أنهــا سـ ّـنت قــانون محاربــة التقليــد ســنة ‪ 2008‬لمكافحــة تهديــد التقليــد الــذي أثــر ســلبا فــي‬
‫اقتصــادها‪ .‬كمــا منــع القــانون الجديــد االتجــار بالســلع المقلــدة وأنشــأ وكالــة إلنفــاذ أحكامــه‪ .‬ومضــى يقــول إن‬
‫حكومـة بلــده تـدرك أن تغيــر المنــاخ أثـر فــي جميـع البلــدان‪ ،‬ولــذا شـجعت االختـراع واالبتكـار اللــذين يســعيان‬
‫إلى إنتاج الطاقة واستعمالها على نحو فعـال ويقلصـان مـن انبعاثـات غـازات ثـاني أكسـيد الكربـون‪ .‬وواصـل‬
‫كلمته قائال إن حكومة بالده‪ ،‬بالتعاون مع الوكاالت الدولية األخـرى‪ ،‬عـززت االنتفـاع بالملكيـة الفكريـة مـن‬
‫أجل تحقيق الكفاءة في استخدام الطاقة وتطوير نسبة الطاقة المتجددة المستعملة وتوسيع نطاقها‪ .‬وأضـاف‬
‫أن معهــد كينيــا للملكيــة الصــناعية‪ ،‬ســعيا منــه إلــى االنتف ـاع بالملكيــة الفكريــة باعتبارهــا أداة لتحقيــق التنميــة‬
‫االجتماعية واالقتصادية والثقافية‪ ،‬يستكشف بالتعاون مع حكومة سويس ار آفـاق االعتـراف المتبـادل للبيانـات‬
‫الجغرافية وحمايتها المتبادلة‪ .‬واذ يقر الوزير بأهمية دور البحـث فـي اإلبـداع واالبتكـار‪ ،‬ين ّـوه بإنشـاء برنـامج‬
‫النفـ ـاذ إل ــى األبح ــاث ألغـ ـراض التط ــوير واالبتك ــار‪ .‬وق ــال إن ــه بفض ــل تحس ــين س ــبل النف ــاذ إل ــى الكتاب ــات‬
‫األكاديميــة فــي مختلــف ميــادين العلــوم والتكنولوجيــا‪ ،‬وّفــر هــذا البرنــامج الــدعم للبلــدان الناميــة إليجــاد حلــول‬
‫جديــدة للتحــديات ذات الطــابع التقنــي علــى المســتويين المحلــي والعــالمي‪ .‬وأعــرب الــوزير عــن امتنانــه للويبــو‬
‫للمســاعدة التــي قــدمتها إلــى معهــد كينيــا للملكيــة الصــناعية ومجلــس كينيــا لحــق المؤلــف فــي مجــال البنيــة‬
‫التحتيــة وتكــوين قــدرات الم ـوارد البش ـرية عبــر أكاديميــة الويبــو‪ .‬واختــتم كلمتــه قــائال إن مبــادرة بوابــة ركــن‬
‫الب ـراءات (‪ (PATENTSCOPE‬ووصــلة تبــادل البيانــات بــين معهــد كينيــا للملكيــة الصــناعية واألريبــو خيــر‬
‫دليل على أن الويبو ومديرها العام يدركان احتياجات البلدان النامية وتطلعاتها في مجال الملكية الفكرية‪.‬‬
‫‪ -29‬وهنــأت نائبــة وزيــر الصــناعة والتجــارة لجنــوب أفريقيــا رئــيس الجمعيــة العامــة علــى تعيينــه فــي هــذا‬
‫المنصــب وتقــدمت بالشــكر لل ـرئيس الخــارج‪ .‬وعبــرت عــن وجهــة نظرهــا فــي كيفيــة مقاربــة القضــايا المتعلقــة‬
‫بأهداف الملكية الفكرية ومهامها‪ ،‬ال سيما في سياق تطور االقتصاد‪ .‬وذكرت النائبة أن الويبو تحتـاج‪ ،‬فـي‬
‫ضوء التركيز العالمي على التنمية‪ ،‬إلى أن تسترشد بااللتزام بالتنمية والق اررات المتعلقة بها والـى أن تسـاهم‬
‫في تحقيق األهـداف اإلنمائيـة لأللفيـة‪ .‬وقالـت إن بوضـع الويبـو معـايير للملكيـة الفكريـة فـإن عليهـا أن تقـوم‬
‫بــدور هــام فــي ضــمان أن هــذه القواعــد تــدعم أهــداف التنميــة‪ ،‬األمــر الــذي مــن شــأنه أن يــولي قيمــة كبي ـرة‬
‫لمشــاركة البلــدان الناميــة وســائر أعضــاء الويبــو‪ .‬ومضــت تقــول إنــه مــن المهــم لوكــاالت األمــم المتحــدة التــي‬
‫تتعامل مع شؤون التنمية‪ ،‬أن تنسق النهج التـي تتبعهـا مـن أجـل تعزيـز الملكيـة الفكريـة‪ .‬وأضـافت قائلـة إن‬
‫الملكية الفكرية الناشئة عن المعارف التقليدية يجب أن تعمم وبالتالي يتم االنتفـاع بالتبـادل النـاتج عـن ذلـك‬
‫من أجل تطـوير حمايـة حقـوق الملكيـة الفكريـة ذات الصـلة والتقليديـة فـي البلـدان الناميـة‪ .‬واقترحـت النائبـة‪،‬‬
‫‪A/47/16‬‬
‫‪- 34 -‬‬
‫رغم وضع جدول أعمال الويبو بشأن التنمية‪ ،‬أن تُدرس الوالية مجددا لجعلها تتماشى مع األهداف األشمل‬
‫لألمــم المتحــدة‪ .‬وأوضــحت أن التنســيق مــن شــأنه أن يتنــاول بعــض الشـواغل الناشــئة عــن سياســات الملكي ـة‬
‫الفكريــة‪ ،‬مثــل الخلــط بــين األدويــة العامــة واألدويــة دون القياســية‪ .‬وقالــت إن النــوع األول مــن األدويــة يــؤدي‬
‫إلى نشأة تنافس في السوق ‪ ،‬لكـن مثـل هـذه المنـافع يقوضـها االنطبـاع الـذي ينشـأ بـأن األدويـة العامـة هـي‬
‫أدويـة دون قياســية أو مقلــدة‪ .‬ومضــت تقــول إن البلــدان الفقيـرة ال تـ ازل تنفــق أكثــر مــن طاقتهــا علــى األدويــة‬
‫وان لهذا األمر وقع كبير على قدرة أغلب الحكومات على تقديم خدمات صحية جيـدة لمواطنيهـا‪ .‬وأضـافت‬
‫أن هذا األمر يؤدي كذلك إلى تقويض الحـق فـي الرعايـة الصـحية المالئمـة التـي يكـاف كـل شـخص معنـي‬
‫لحمايته ــا‪ .‬وذك ــرت النائب ــة أن البل ــدان الفقيـ ـرة الت ــي تتطل ــع إل ــى التنمي ــة ه ــي تل ــك البل ــدان الغني ــة ب ــالموارد‬
‫الطبيعيــة‪ ،‬وقالــت إن تلــك المـوارد ال بــد مــن حمايتهــا‪ .‬وأعربــت كــذلك عــن قلقهــا إزاء رؤيــة البلــدان المتطــورة‬
‫تتنــازل عــن حقوقهــا لتعتمــد الحــد األدنــى مــن المعــايير واالســتثناءات المنصــوص عليهــا فــي اتفــاق جوانــب‬
‫حقوق الملكية الفكرية المتصـلة بالتجـارة (اتفـاق تـريبس)‪ .‬واقترحـت أن تقـوم الويبـو بـدور ملمـوس فـي إرشـاد‬
‫هذه الدول األعضاء بشأن تداعيات ومخاطر التخلـي عـن مثـل تلـك الحقـوق‪ .‬ومضـت تقـول إن المعاهـدات‬
‫الدوليــة يجــب أن تعكــس السياســات الوطنيــة للــدول األعضــاء عنــد تنســيق سياســات الملكيــة الفكريــة لتلب ـي‬
‫المتطلبات الوطنية مثل المنافسة الصناعية والتجارة‪ .‬وأضافت أن ذلك األمر يحتاج إلى تحقيـق تـوازن بـين‬
‫مصال الدول األعضاء على أسس عادلة ومنصفة‪ .‬وأشارت النائبة إلى أن اتباع نهج من جانب واحد من‬
‫شأنه أن يقلص من القيمـة والمنـافع التـي تطمـ إليهـا البلـدان بكونهـا عضـو فـي الويبـو‪ .‬وأكـدت ضـرورة أن‬
‫يكون للمعاهدات وقع إيجابي على البلدان النامية التي يجب أن تتلقى التشجيع بـدورها لتـدرج جميـع شـؤون‬
‫الملكيــة الفكريــة األساســية فــي سياســاتها وتش ـريعاتها‪ .‬ولتــؤثر‪ ،‬قــدر إمكانهــا‪ ،‬فــي جــدول األعمــال العــالمي‬
‫المتعلــق بالصــلة بــين الملكيــة الفكريــة وســائر السياســات الوطنيــة‪ ،‬خاصــة فــي البلــدان الناميــة واألقــل نم ـوا‪.‬‬
‫وأعربــت النائبــة عــن قلقهــا إزاء اســتمرار اللجنــة الحكوميــة الدوليــة فــي العمــل مــن دون تحقيــق أي إنجــاز‪.‬‬
‫وأعربــت عــن اعتقادهــا بأنــه تــم جمــع القــدر الكــافي مــن المعلومــات وبالتــالي رأت أنــه ال يوجــد ســبب يعــوق‬
‫المضي قدما في هذا الموضع‪ .‬وأشارت إلى أن والية اللجنة الحكومية الدولية جددت جزئيا‪ ،‬غير أنه يجب‬
‫وضــع حــد زمنــي لكــي تنجــز اللجنــة عملهــا وتحــرز تقــدما‪ .‬وقالــت إن جنــوب أفريقيــا أحــرزت تقــدما فــي هــذا‬
‫الص ــدد‪ ،‬وان الق ــانون ال ــوطني بش ــأن حماي ــة المع ــارف التقليدي ــة مع ــروض عل ــى مجل ــس ال ــوزراء‪ ،‬غي ــر أن‬
‫المعارف التقليدية ال زالت تمتلك بشـكل غيـر مناسـب علـى مسـتويات مثيـرة للجـزع‪ ،‬فـي الوقـت الـذي تنـاقش‬
‫فيه الدول األعضاء هذه القضية‪ .‬واستدركت قائلة إن هناك نظرة سائدة بأن الويبو ال تأخذ الموضـوع علـى‬
‫محمل الجد‪ ،‬وان االفتقار إلـى صـك ملـزم أضـر بالبلـدان الناميـة أكثـر‪ .‬وحثـت النائبـة الجمعيـة العامـة علـى‬
‫أن تدلي ببيان مناسب على إثر الطلب الذي قدمته مجموعة البلدان األفريقيـة والبلـدان الشـبيهة بهـا‪ .‬وقالـت‬
‫إن ذلك األمر من شـأنه أن يتـي لجنـوب أفريقيـا الفرصـة فـي أن تـدخل فـي المنافسـة وتبـرز قوتهـا وتمضـي‬
‫قدما في تطوير الملكية الفكرية‪ .‬ودعت النائبة اللجنة االستشارية المعنية باإلنفـاذ إلـى أن تعكـف علـى منـع‬
‫إنفاذ شؤون ال تتماشى مع المصال الناتجة عن نظام الملكية الفكرية‪ ،‬وقالت إن على اللجنة أن تدير هذه‬
‫العمليــة بشــكل مناســب وأال تنفــذها بشــكل يضــر بالبلــدان الناميــة ألن ذلــك يقــوض مــن قــدرتها علــى المضــي‬
‫وذكرت النائبة األعضاء بما يقع عليها مـن مسـؤولية لضـمان أن‬
‫قدما في قضايا أكثر صلة بالتنمية لديها‪ّ .‬‬
‫تكون التنمية في صميم أنشطة الويبو‪ .‬واختتمت النائبة كلمتها طالبة مـن الويبـو أن تأخـذ مسـألة التسـويات‬
‫الناتجة عن الوقع على محمل الجد وأن تساعد الدول األعضاء على اتخاذ ق اررات مستنيرة بشـأن الصـكوك‬
‫التــي ســتنفذ‪ .‬وقالــت إن النصــيحة البــد أن تتضــمن تحلــيال للكلفــة فــي مقابــل المنفعــة إذ إن أغلــب البلــدان‬
‫النامية ليسـت لـديها القـدرة التقنيـة علـى القيـام بمثـل هـذا التقيـيم‪ .‬وقالـت إن الويبـو ستشـارك بشـكل كبيـر فـي‬
‫هــذه العمليــة‪ ،‬وأوضــحت أن الــدول األعضــاء ليســت مشــاركة مــن أجــل مصــلحتها الخاصــة لكــن لتطــوير‬
‫أوضــاع الفق ـراء فــي الــدول الناميــة‪ .‬وشــددت علــى التعجيــل بــذلك األمــر ألن ه ـؤالء الفق ـراء يحتــاجون إلــى‬
‫اإلغاثة من الفقر الذي يعانون منه‪ .‬وقالت إن الفقر ال يورث وان على كل دولة التصدي له بحسم‪.‬‬
‫‪A/47/16‬‬
‫‪- 35 -‬‬
‫‪ -30‬وأثنى نائب وزير التجارة والصناعة في زامبيا علـى المـدير العـام إدارتـه للويبـو منـذ تعيينـه فـي سـنة‬
‫‪ .2008‬وأعــرب عــن ســروره ألن لجنــة التنســيق انتخبــت ن ـواب المــدير العــام ومســاعديه لــدعم عمــل المــدير‬
‫العــام‪ .‬وأثنــى علــى المــدير العــام والويبــو علــى اتخــاذ مبــادرة إلدراج اجتمــاع رفيــع المســتوى للــوزراء المكلفــين‬
‫بالملكية الفكرية باعتبار أن تلك االجتماعات تتي لهم فرصة لاللتقاء وتبادل التجارب حول قضايا الملكيـة‬
‫الفكريــة ذات االهتمــام المشــترك‪ .‬وشــكر نائــب الــوزير المــدير العــام والــدول األعضــاء فــي الويبــو علــى قبــول‬
‫زامبيا عضوا في لجنة التنسيق في أكتوبر‪/‬تشرين األول ‪ .2007‬وعبر عـن امتنانـه‪ ،‬لـدى انقضـاء عضـوية‬
‫بلده‪ ،‬للثقة التي منحت لحكومة زامبيا‪ .‬وقال إن المشاركة في أعمال اللجنة يمثـل شـرفا وتحـديا بالنسـبة إلـى‬
‫زامبيـا وان بلــده يأمــل أن يشـارك فــي لجــان أخــرى فـي المســتقبل‪ .‬وبـ ّـين نائــب الـوزير أن الويبــو واجهــت عــدة‬
‫تحديات منذ انعقاد اجتماعات الجمعيات السابقة وأن الكثير من األعمـال قـد أنجـزت وال سـيما االجتماعـات‬
‫الرسمية التي عقدت للمضي قدما بجدول أعمال المنظمة‪ .‬وأفاد أن لجنة البرنامج والميزانية أجرت مداوالت‬
‫بشــأن قضــايا هامــة مــن شــأن الويبــو أن تعتمــدها كخارطــة طريــق لتحقيــق أهــدافها وغاياتهــا لفت ـرة الســنتين‬
‫‪ .2011-2010‬وعبــر عــن ســروره ألن اقتـراح البرنــامج والميزانيــة لفتـرة الســنتين ‪ 2011-2010‬أخــذ بعــين‬
‫االعتبــار مشــروع الخطــة االســتراتيجية علــى األجــل المتوســط للفتـرة ‪ 2015-2010‬الجــاري صــياغته‪ .‬ورأى‬
‫أن مـن شــأن هــذا األمــر أن يســاعد الويبــو والــدول األعضــاء فيهــا بشــكل كبيــر علــى التخطــيط الفعــال وعلــى‬
‫تنفيذ أنشطتها‪ .‬وقال إن األهداف االستراتيجية التسـعة المرسـومة فـي البرنـامج ستسـاعد الويبـو علـى ترجمـة‬
‫توصيات جدول أعمال التنمية إلى مشروعات وأنشطة بنتـائج متفـق عليهـا‪ .‬وأضـاف أن البرنـامج مـن شـأنه‬
‫مساعدة الويبو أيضا على وضع مقاربة معززة التكامل ألغراض أنشطة المساعدة التقنية وتكوين الكفـاءات‬
‫في إطـار االسـتراتيجيات الوطنيـة بشـأن الملكيـة الفكريـة واالبتكـار وأضـاف أنـه يشـعر باالرتيـاح لتخصـيص‬
‫الويبو االعتمادات الموجهة لتنفيذ جدول أعمال التنمية‪ .‬وقال إن حماية المـوارد الوراثيـة والمعـارف التقليديـة‬
‫وأشــكال التعبيــر الثقــافي التقليــدي والفولكلــور تكتســي أهميــة بالغــة بالنســبة إلــى زامبيــا وتحتــاج إلــى الحمايــة‬
‫المناسبة‪ .‬واستدرك قائال إن اسـتحداث نظـام لحمايتهـا ظـل إلـى حـد السـاعة بعيـد المنـال بالنسـبة إلـى الـدول‬
‫األعضاء‪ .‬وأوض أن بلده قد الحظ بقلق كبير فشل اللجنة الحكومية الدولية في التوصل إلى اتفـاق بشـأن‬
‫حمايتهــا خــالل اجتماعهــا األخيــر الــذي تبــين أثنــاءه أن بعــض البلــدان المتطــورة تعــارض اســتحداث وســائل‬
‫حقيقيــة للحمايــة‪ .‬وعبــر نائــب الــوزير عــن أســفه ألن اللجنــة المــذكورة لــم تضــع أيــة آليــة مــن شــأنها مســاعدة‬
‫القيمة‪ .‬وقال إن بلده يناشد المنظمة بجديـة علـى‬
‫البلدان النامية والبلدان األقل نموا على حماية تلك الموارد ّ‬
‫اتخــاذ خطـوات مســتعجلة باتجــاه وضــع إطــار ملــزم قانونيــا فــي هــذا الصــدد‪ .‬ووصــف نتــائج المنتــدى الرفيــع‬
‫المســتوى حــول االنتفــاع االســتراتيجي بالملكيــة الفكريــة مــن أجــل تحقيــق االزدهــار والتنميــة باإليجابيــة جــدا‪.‬‬
‫وأش ــار إل ــى أن العدي ــد م ــن البل ــدان األق ــل نمـ ـوا أع ــادت التأكي ــد عل ــى التزامه ــا بإدم ــاج الملكي ــة الفكري ــة ف ــي‬
‫استراتيجيات التنمية الوطنية لديها‪ .‬واعتبر أن إطالق برنامج النفاذ إلى األبحاث من أجل التنميـة واالبتكـار‬
‫الذي تمخض عن شراكة جديدة بين القطاعين العام والخاص‪ ،‬وهو إنجاز هام بالنسبة إلى المنتدى ويهدف‬
‫إلى إتاحة النفاذ مجانا لمكاتب الملكية الصناعية والجامعات ومعاهد البحث في البلدان األقـل نمـوا‪ ،‬والنفـاذ‬
‫إلى مجالت علمية وتقنية مختارة على اإلنترنت برسوم مخفضة لمكاتـب الملكيـة الفكريـة فـي بعـض البلـدان‬
‫النامية‪ .‬ولفت نائب الوزير النظر إلى أهميـة تلـك الخطـوة نظـ ار للـدور األساسـي الـذي يؤديـه النفـاذ إلـى تلـك‬
‫المعرفة بالنسبة إلى عملية االبتكار‪ .‬وأعرب عن دعم بلده الكامل للبيان الوزاري المعتمد في المنتـدى الـذي‬
‫يــدعو إلــى تخصــيص شــركاء التنميــة مزيــدا مــن األم ـوال لفائــدة مشــروعات محــددة فــي البلــدان األقــل نم ـوا‪،‬‬
‫ويحث الويبو علـى تكثيـف أنشـطة المسـاعدة علـى تكـوين الكفـاءات لفائـدة تلـك البلـدان ودعـم تحسـين القـدرة‬
‫ورحـب ببيـان المـدير العـام‬
‫التنافسية للشركات فيهـا بتمكينهـا مـن النفـاذ المنـتظم إلـى التكنولوجيـات الجديـدة‪ّ .‬‬
‫الذي قال فيه إن معاهدة التعـاون بشـأن البـراءات تع ّـد العمـود الفقـري لنظـام البـراءات الـدولي وهـو مـا يظهـر‬
‫جليا في االرتفاع السنوي ألعـداد الطلبـات المودعـة ونسـبة اإليـداعات الدوليـة التـي تمثـل مـا يربـو علـى ‪50‬‬
‫بالمائــة مــن مثــل تلــك اإليــداعات‪ .‬وأشــار إلــى التغيي ـرات العديــدة التــي أجريــت خــالل الســنوات األخي ـرة ومــن‬
‫‪A/47/16‬‬
‫‪- 36 -‬‬
‫ضمنها إنشاء محيط إلكتروني موسع واإليداع اإللكتروني وتبادل البيانات بين المكاتـب والتـي أدت جميعهـا‬
‫إلــى تحســينات كبيـرة علــى مســتوى الفعاليــة‪ .‬ونبــه بــالرغم مــن ذلــك‪ ،‬إلــى ضــرورة إدخــال بعــض التحســينات‪.‬‬
‫وقال إن وضع خارطة طريق لمعالجة تلك القضايا المـذكورة وغيرهـا خطـوة تسـتحق الترحيـب‪ .‬ولفـت النظـر‬
‫إلــى ضــرورة االنتبــاه إلــى عــدم تجــاوز خارطــة الطريــق اإلطــار القــانوني القــائم للمعاهــدة وتنســيق الق ـوانين‬
‫الموضـوعية للـدول األعضـاء واآلثـار اإللزاميـة لتقـارير البحـث الـدولي فـي المرحلـة الوطنيـة والمبـدأ القــانوني‬
‫المتعلـق بـافتراض الصـالحية‪ .‬ودعـا نائـب الـوزير األمانـة إلـى ضـرورة توضـي بعـض المصـطلحات الـواردة‬
‫فــي خارطــة الطريــق وال ســيما المبــادا العامــة المــراد منهــا توجيــه طريقــة عمــل نظــام معاهــدة التعــاون بشــأن‬
‫البراءات في المستقبل في ظل اإلطار القانوني القائم‪ .‬وعبر عن امتنانه للمدير العـام واألمانـة علـى إرسـال‬
‫فريــق مــن الخبـراء إلــى زامبيــا لتنظــيم سلســلة مــن حلقــات العمــل الراميــة إلــى إذكــاء وعــي أصــحاب المصــال‬
‫بشــأن إج ـراءات التس ـجيل بنــاء علــى المعاهــدة‪ .‬وأبــرز أن حلقــات العمــل الموجهــة باألســاس إلــى الجامعــات‬
‫ومعاهد البحث والتطوير‪ ،‬مكنت تلـك الجهـات المعنيـة مـن تحسـين إدراكهـا لعمليـات المعاهـدة واالنتفـاع بهـا‬
‫بفعاليـة أكبــر‪ .‬وذكـر أن المســودة النهائيـة لمشــروع السياسـات العامــة فـي مجــال الملكيـة الفكريــة التـي أعــدت‬
‫في بلده قد عرضت على الحكومـة للحصـول علـى الموافقـة النهائيـة‪ .‬وأوضـ أن مراجعـة تشـريعات الملكيـة‬
‫الفكرية ستسترشد بسياسة زامبيـا فـي هـذا المجـال حتـى تمتثـل تلـك التشـريعات للتطـورات العالميـة فـي مجـال‬
‫الملكي ــة الفكري ــة‪ .‬وق ــال إن مكت ــب البـ ـراءات ف ــي زامبي ــا يعت ــزم الش ــروع قريب ــا ف ــي مراجع ــة القـ ـوانين الوطني ــة‬
‫المتعلقة بالملكية الفكرية إذ إن بلده يهدف إلى أن يكون ممتثال التفاق تريبس في سنة ‪ 2013‬بالنسـبة إلـى‬
‫قوانين الملكية الفكرية العامة وفي سنة ‪ 2016‬بالنسبة إلى المنتجات الدوائية‪ .‬وعبر نائب الـوزير عـن أملـه‬
‫أن تقدم الويبـو المسـاعدة لم ارجعـة قـوانين الملكيـة الفكريـة فـي زامبيـا‪ .‬وخـتم كلمتـه بالثنـاء علـى عمـل الويبـو‬
‫ف ــي مواجه ــة التح ــديات العدي ــدة وم ــن ض ــمنها األزم ــة االقتص ــادية العالمي ــة وعق ــد األم ــل عل ــى أن تتخط ــى‬
‫المنظمة تلك العوائق وأن تحقق أهدافها بما يعود بالفائدة على كافة الدول األعضاء والجهات المعنية‪.‬‬
‫‪ -31‬وهنأ وزير الصناعة لبنغالديش الرئيس على انتخابه‪ ،‬وقدم له الشكر على طريقته الفعالـة فـي إدارة‬
‫الويبو منذ أن تولى مهام منصبه‪ ،‬في وقت تحفه التحديات التي تواجه المجتمع الدولي‪ ،‬وشكره كذلك علـى‬
‫الدعم الذي قدمه في إنشاء منظمة شاملة وفعالة تلبي متطلبات الدول األعضاء‪ .‬وأشار الوزير‪ ،‬شأنه شأن‬
‫منســق البلــدان األقــل نمـوا‪ ،‬إلــى اإلجـراءات المتخــذة لتعزيــز الهيكــل المؤسســي فــي الويبــو بغيــة دعــم البلــدان‬
‫األقــل نمـوا وتحســين الخــدمات المقدمــة لهــا‪ .‬وأعــرب الــوزير عــن تقــديره إلدراج الجــزء رفيــع المســتوى لتيســير‬
‫الح ـوار بشــأن مســتوى السياســات قبــل اســتهالل األعمــال العاديــة للجمعيــة العامــة‪ .‬وقــال الــوزير إن الملكيــة‬
‫الفكريــة لهــا اليــوم بعــد تنمــوي فيمــا يتعلــق بالعديــد مــن الميــادين التــي تبــدأ بــالتنظيم والصــحة العامــة واألمــن‬
‫الغذائي وتنتهي بإجراء دراسات عن االبتكار على الصعيد الوطني وقضايا التخفيف من وقع تغير المنـاخ‪.‬‬
‫ومضى يقول إن الملكية الفكرية هي جزء مـن الحـل المتـاح للتحـديات التـي يواجههـا العـالم‪ ،‬وقـد ظهـر ذلـك‬
‫فــي مــؤتمر الويبــو حــول الملكيــة الفكريــة وشــؤون السياســات العامــة المنعقــد فــي وقــت مبكــر مــن هــذا العــام‪.‬‬
‫وصرح الوزير قائال إن وضع تشريع فعال للملكية الفكرية هو المفتاح للتغلب على تلـك التحـديات‪ .‬ومضـى‬
‫يقول إن الويبو ظلـت‪ ،‬بطبيعـة الحـال‪ ،‬المحفـل المناسـب للمـداوالت وصـناعة القـرار الجمـاعي‪ .‬وأضـاف أن‬
‫الجــزء رفيــع المســتوى سيشــجع علــى قيــام الحـوار بــين أصــحاب المصــال فيمــا يتعلــق باإلســهام فــي مســتوى‬
‫السياسة العامة‪ .‬وقال إن على البلدان األقل نموا أن تدخل في مجتمع المعارف العامة إذا ما أرادت تحقيق‬
‫التنمية‪ .‬وقال إن محفل عام ‪ 2009‬بشـأن الملكيـة الفكريـة مـن أجـل البلـدان األقـل نمـوا الـذي نظمتـه الويبـو‬
‫يسلط الضوء على جملة أمور من بينها إطالق برنامج ةالنفاذ إلى البحث من أجـل التنميـة واالبتكـارة الـذي‬
‫مــن شــأنه أن يــوفر للبلــدان األقــل نم ـوا النفــاذ إلــى أدبيــات العلــوم والتكنولوجيــا‪ .‬وأضــاف الــوزير أن الويبــو‬
‫ســتنتفع مــن تعزيــز اتخــاذ تــدابير تتســم بالمزيــد مــن العمليــة لتحقيــق فوائــد ملموســة للبلــدان الناميــة‪ ،‬وبشــكل‬
‫خاص البلدان األقل نموا‪ .‬واستطرد الوزير قائال إن الوصول إلى المعلومات التكنولوجية ليس غاية في حـد‬
‫ذاته وان المعلومات وحدها ال تكفـي لمسـاعدة البلـدان األقـل نمـوا‪ ،‬مـا لـم تكـن لـدى تلـك البلـدان القـدرة علـى‬
‫‪A/47/16‬‬
‫‪- 37 -‬‬
‫االنتفــاع بهــا‪ .‬وقــال إن علــى الويبــو بالتــالي أن تحــدد األنشــطة المتعلقــة بالبلــدان األقــل نم ـوا والموجهــة إلــى‬
‫القضــايا األشــمل مثــل بنــاء القــدرات واألطــر القانونيــة والمؤسســية والسياســية‪ ،‬وعليهــا كــذلك أن تنشــئ تيــا ار‬
‫معاكسا لهجرة األدمغة من البلدان األقل نموا يقـوم علـى المعـارف‪ .‬ومضـى الـوزير يقـول إن علـى أصـحاب‬
‫المصال العمل سويا لتوفير بيئة تساعد على تعزيز اكتساب فرص النفاذ إلى التكنولوجيا واستخدام البلدان‬
‫األقــل نم ـوا لهــا فــي ســعيها لتحقي ـق التنميــة‪ .‬وقــال إن بــنغالديش وضــعت مســألة اســتخدام التكنولوجيــا علــى‬
‫رأس أولوياتها‪ ،‬وخاصة تكنولوجيا المعلومات واالتصاالت لكي تتحول بنغالديش إلـى بلـد رقمـي لديـه نظـام‬
‫ملكية فكرية قائم بموعد أقصاه سنة ‪ .2021‬وأضاف أن بنغالديش آخذة‪ ،‬فـي سـعيها لتحقيـق ذلـك الهـدف‪،‬‬
‫في التركيز على قضايا الملكية الفكريـة الخاصـة بسياسـتها الصـناعية الجديـدة التـي تمـر اآلن بـآخر م ارحـل‬
‫اإلعــداد‪ ،‬تعتــزم وضــع سياســة للملكيــة الفكريــة تــنهض باالبتكــار الــوطني‪ .‬وذكــر أن الغرفــة التجاريــة لــدكا‬
‫شرعت‪ ،‬بدعم من الويبو‪ ،‬في العكوف على إنشـاء مركـز لـدعم االبتكـار والتكنولوجيـا‪ .‬وقـال الـوزير إنـه مـع‬
‫كل هذا التشديد على الملكية الفكرية‪ ،‬فإن البيئـة التـي تعمـل فيهـا بـنغالديش وغيرهـا مـن البلـدان األقـل نمـوا‬
‫تتغير بشكل سريع بفعل قوى العولمة والتشريعات وأوجه التطور التكنولوجي والتشريع الدولي بشأن شـبكات‬
‫اإلنتاج‪ .‬ومضى يقول إنه يجب النظر إلى التكنولوجيا والدراية واالبتكار واإلبداع على أنهـا عوامـل أساسـية‬
‫لتحسين اإلنتاجية والنمو االقتصادي‪ .‬وقال إن البلدان األقل نموا تواجه لألسف تحديات تفوق مـا يتـاح لهـا‬
‫من فرص‪ ،‬وان أدوات الملكية الفكرية ال تزال غير مستخدمة في أغلب قطاعات االقتصاد‪ ،‬ألن العديد من‬
‫البلدان األقل نموا تعاني من االفتقـار إلـى المعـارف‪ .‬وقـال إن الويبـو عليهـا‪ ،‬لكـي تسـاعد تلـك البلـدان علـى‬
‫التصدي لهذا الوضع أن تصـغي باهتمـام لمـا تطلبـه منهـا‪ .‬ومضـى يقـول إن البلـدان األقـل نمـوا تسـعى إلـى‬
‫الحصــول علــى دعــم الويبــو فــي تعزيــز التنميــة وتحســين األمــن والنهــوض بالشــركات الصــغيرة والمتوســطة‪.‬‬
‫وصرح بأنه يجب القيام بذلك عن طريق تلقي المساعدة لوضع سياسة مالئمة للملكية الفكرية ووضع إطار‬
‫مؤسسي يتماشى مع استراتيجيات التنمية في تلك البلدان‪ .‬وقال إن البلدان األقل نموا ذكرت أيضـا الطريقـة‬
‫التــي يمكــن للويبــو أن تســاعدها بهــا فــي إنجــاز النقــاط العشــر الـواردة فــي جــدول العمــل المخصــص للبلــدان‬
‫األقل الذي أعده محفـل الويبـو رفيـع المسـتوى الـذي حـدد‪ ،‬فـي سـنة ‪ ،2007‬المجـاالت التـي علـى الويبـو أن‬
‫تركز عليهـا‪ .‬واسـتطرد الـوزير قـائال إن اإلعـالن الـوزاري الـذي اعتمـده الـوزراء المشـاركون فـي المحفـل رفيـع‬
‫المستوى للبلدان األقل نموا المنعقد في يوليه‪/‬تموز ‪ ،2009‬دعـا الويبـو إلـى المسـاهمة فـي تحقيـق األهـداف‬
‫اإلنمائيـة لأللفيــة‪ ،‬خاصــة فــي ســياق االنتفــاع بالملكيــة الفكريــة كــأداة للتنميــة‪ ،‬كمــا طلــب مــن الويبــو أن تقــدم‬
‫المساعدة للبلدان األقل نموا للوفاء بجميع أهدافها المتعلقة بالملكية الفكرية‪ ،‬مع التشـديد بشـكل خـاص علـى‬
‫دعـم األنشـطة المبتكـرة فـي جميـع قطاعـات االقتصــاد‪ .‬وذكـر الـوزير إن اإلعـالن يسـلط الضـوء علـى أهميــة‬
‫االنتفاع بالملكية الفكرية في التنمية االقتصادية واالجتماعية والثقافية على الصعيد الوطني‪ ،‬وعلى الحاجـة‬
‫إلــى أن تقــدم الويبــو المزيــد مــن التعــاون فــي رســم اســتراتيجيات بش ـأن االبتكــار الــوطني وفــي بنــاء القــدرات‬
‫المؤسســية‪ .‬وصــرح الــوزير أن اإلعــالن دعــا البلــدان األقــل نمـوا كــذلك إلــى اتخــاذ عــدد مــن التــدابير العمليــة‬
‫التــي يمكــن أن تنفــذ بالتعــاون مــع الويبــو‪ ،‬بمــا فــي ذلــك إمكانيــة المســاعدة علــى تطــوير المنتجــات المختــارة‬
‫للتصــدير إلــى البلــدان األقــل نم ـوا والنهــوض باالنتفــاع بالثقافــة الوطنيــة وأوجــه اإلبــداع فــي المجــال الفنــي‪،‬‬
‫ال سيما كبرى األعمال وأشكل التعبير التقليدي عن الثقافة‪ ،‬وتحسين قدرة قطاع األعمال على المنافسة في‬
‫البلدان األقل نموا‪ .‬وقال الوزير إن اإلعالن طالب بالتنفيذ التـام لجـدول أعمـال الويبـو بشـأن التنميـة للبلـدان‬
‫األقل نموا عن طريق تخصيص ميزانية منتظمة وجلب المزيد مـن المـوارد لـدعم األنشـطة المتعلقـة بالملكيـة‬
‫الفكريــة فــي البلــدان األقــل نمـوا‪ ،‬كمــا طالــب شــركاء التنميــة بالمســاهمة الفعالــة فيمــا يبذلــه المــدير العــام مــن‬
‫جهود إلنشاء صناديق اسـتئمانية لفائـدة البلـدان األقـل نمـوا‪ .‬وقـال الـوزير‪ ،‬متحـدثا باسـم البلـدان األقـل نمـوا‪،‬‬
‫إن تلــك البلــدان قــد تطلــب مــن الويبــو االضــطالع بأنشــطة لمتابعــة تنفيــذ النقــاط العشــر ال ـواردة فــي جــدول‬
‫العمل المخصص للبلدان األقل نموا وتنفيذ اإلعالن الوزاري‪.‬‬
‫‪A/47/16‬‬
‫‪- 38 -‬‬
‫‪ -32‬وشــدد وزيــر الدولــة بــو ازرة العلــوم والتطــور التكنولــوجي فــي ص ـربيا علــى تصــميم بلــده علــى ضــمان‬
‫تطبي ــق مع ــايير عالي ــة لحماي ــة الملكي ــة الفكري ــة م ــن خ ــالل االس ــتمرار ف ــي تنفي ــذ القواع ــد والمع ــايير الدولي ــة‬
‫الصـ ــادرة عـ ــن الويبـ ــو ومنظمـ ــة التجـ ــارة العالميـ ــة واالتحـ ــاد األوروبـ ــي‪ .‬واسـ ــتطرد قـ ــائال إن االكتفـ ــاء بسـ ــن‬
‫التشريعات من دون إذكاء الوعي وانفاذ القوانين لن يحقق النتائج المرجـوة‪ .‬ومضـى يقـول إن بلـده قـد اعتمـد‬
‫استراتيجية وطنية للتنميـة المسـتدامة تركـز خاصـة علـى أهميـة الملكيـة الفكريـة بالنسـبة إلـى االقتصـاد القـائم‬
‫على المعرفة‪ .‬وب ّـين أن تعـاون صـربيا مـع الويبـو منسـجم مـع ذلـك البرنـامج االسـتراتيجي ال ارمـي إلـى إرسـاء‬
‫محـ ــيط يـ ــنهض باقتصـ ــاد قـ ــائم علـ ــى المعرفـ ــة واالبتكـ ــار ومتطلبـ ــات العمـ ــل‪ .‬وأشـ ــار وزيـ ــر الدولـ ــة إلـ ــى أن‬
‫المؤسســات الرئيســية فــي صـربيا التزمــت منــذ انعقــاد جمعيــات الويبــو الســابقة بتطــوير االســتراتيجية الوطنيــة‬
‫للملكية الفكرية وتعزيزها بمساعدة الويبو‪ .‬وأضاف أن الحكومة اعتمدت في سنة ‪ 2008‬خطة وطنية بشأن‬
‫االنضمام إلى االتحاد األوروبي وأنها عرضت على البرلمان مشروعات قوانين بشأن حق المؤلف والحقوق‬
‫المجاورة والعالمات التجارية والرسوم والنمـاذج الصـناعية وحمايـة تصـاميم الـدوائر المتكاملـة‪ .‬وقـال إن بلـده‬
‫اقترح أفكا ار جديدة في مجال حق المؤلف والحقوق المجاورة كوسيلة لزيـادة تنظـيم الممارسـة الجماعيـة لتلـك‬
‫الحقوق وتيسير االنتفاع بمصـنفات المـؤلفين‪ .‬وأشـار إلـى انعقـاد نـدوة هامـة للويبـو فـي بلغـراد بصـربيا حـول‬
‫اإلدارة الجماعيــة لحــق المؤلــف والحقــوق المجــاورة‪ .‬وذكــر أن برلمــان ص ـربيا اعتمــد فــي ســنة ‪ 2009‬قانونــا‬
‫بشــأن حمايــة حقــوق مســتولدي األصــناف النباتيــة وصـ ّـدق علــى وثيقــة جنيــف التفــاق الهــاي وعلــى اتفــاق‬
‫استراسبرغ واتفاق فيينـا‪ .‬وذكـر وزيـر الدولـة أن و ازرة الز ارعـة والغابـات وادارة الميـاه أنشـأت وحـدة جديـدة مـن‬
‫تعد تدابير لحماية‬
‫أجل تطبيق القانون المعني بحماية مستولدي األصناف النباتية‪ .‬وقال إن حكومة صربيا ّ‬
‫نتـائج البحــوث واألنشـطة التنمويــة التــي مولتهـا ولتســويقها وذلــك وفقـا لسياســتها القائمــة علـى دعــم االبتكــار‪.‬‬
‫وشكر وزير الدولة الويبو على مساهمتها في دعم قدرات مكاتب الملكية الفكرية في الدول األعضاء‪ ،‬ومـن‬
‫ضــمنها ص ـربيا‪ ،‬فــي مجــال تكنولوجيــا المعلومــات فضــال عــن تعزيــز الم ـوارد البش ـرية فيهــا‪ .‬وشــدد علــى أن‬
‫مكــن مــن معالجــة الملفــات بمكتــب ص ـربيا للملكيــة الفكريــة بنجــاح‪.‬‬
‫نظــام الويبــو ألتمتــة الملكيــة الصــناعية ّ‬
‫ورحــب بالعمــل البنــاء الــذي أنجزتــه المنظمــة وعبــر لهــا عــن دعمــه الخــاص لبرنــامج ةالملكيــة الفكريــة لفائــدة‬
‫ومكـن مـن تحويـل االبتكـار إلـى منتجـات‬
‫الجامعاتة الذي أسهم في تحسـين االنتفـاع بنظـام الملكيـة الفكريـة ّ‬
‫تجارية‪ .‬وقال إن بلده قد عمل كمنسق لمجموعة بلـدان أوروبـا الوسـطى ودول البلطيـق خـالل سـنة ‪.2009‬‬
‫وعبــر عــن دعــم المجموعــة لبرنــامج اإلصــالحات الــذي اضــطلع بــه المــدير العــام‪ .‬وقــال وزيــر الدولــة إنــه‬
‫باإلضــافة إلــى أعمــال دورات مختلــف اللجــان ومــن ضــمنها اجتمــاع لجنــة البرنــامج والميزانيــة األخيــر يتعــين‬
‫إيجاد سبل للتسريع في نسق أعمال اللجان‪ .‬وفي الختام‪ ،‬شكر وزير الدولة األمانـة وال سـيما شـعبة التعـاون‬
‫مــع بعــض البلــدان فــي أوروبــا وآســيا علــى مــا قدمتــه مــن مســاعدة لمكتــب الملكيــة الفكريــة فــي بلــده وذلــك‬
‫بمســاعدته علــى وجــه الخصــوص علــى النهــوض بحقــوق الملكيــة الفكريــة فــي صـربيا وفــي غيرهــا مــن بلــدان‬
‫المنطقة‪.‬‬
‫‪ -33‬وأعــرب وزيــر الدولــة لشــؤون خارجيــة البح ـرين عــن ســعادته وهــو يشــارك باســم مملكــة البح ـرين فــي‬
‫الجزء الوزاري الرفيع المستوى الذي يعقـد ألول مـرة فـي إطـار سلسـلة اجتماعـات لجمعيـات الـدول األعضـاء‬
‫في المنظمة العالمية للملكية الفكرية وقال إنها خطوة تأتي لتمثل نقطة انطالق لتعزيز التعاون والحوار بين‬
‫وهنـأ الـرئيس النتخابـه متمنيـا‬
‫الدول األعضاء والويبو في جميع المجاالت الحيوية وعلى أعلى المسـتويات‪ّ .‬‬
‫ل ــه النج ــاح والتوفي ــق وتق ــدم بالش ــكر للم ــدير الع ــام للمنظمـ ـة وادارت ــه التنفيذي ــة عل ــى اتب ــاع م ــنهج الش ــفافية‬
‫والتواصل المثمر والمستمر مع الدول األعضاء وعبر عن خـالص االمتنـان للمنظمـة علـى الجهـود المتميـزة‬
‫لتطــوير نظــام الملكيــة الفكريــة العــالمي علــى كافــة األصــعدة خاصــة فــي مجــال التنميــة‪ .‬واســتطرد قــائال إن‬
‫أهميــة الملكيــة الفكريــة تعــود إلــى أنهــا تــنظم العالقــة فيمــا بــين الشــعوب كمــا ارتــبط مصــير الــدول الناميــة‬
‫بمصــير الــدول المتقدمــة مــن حيــث الحيــاة االقتصــادية والسياســية واالجتماعيــة حيــث تلعــب المنظمــة دو ار‬
‫رئيسيا ومحوريا في دعم الدول النامية بشـكل عـام مـن حيـث تطبيـق االسـتراتيجيات التـي تقـوم علـى التنميـة‬
‫‪A/47/16‬‬
‫‪- 39 -‬‬
‫المطلوبة من حيث التوازن بين األهداف االقتصادية على أن تكون متوازنة كذلك مع األهداف االجتماعيـة‬
‫وكيفيــة تفعيــل الب ـرامج مــن أجــل التطــور االقتصــادي وتشــجيع اإلبــداع واالبتكــار مــن خــالل ب ـرامج التنميــة‬
‫الوطنية التي تعمل على تقوية بنية البـاحثين والعلمـاء والكتّـاب والمـؤلفين والفنـانين وغيـرهم‪ .‬وأشـار إلـى أنـه‬
‫بات من األهمية للمنظمـة تحديـد األولويـات االسـتراتيجية للسـنوات العشـر القادمـة وأن تكـون المنظمـة وهـي‬
‫الداعية لإلبداع هي أوال مبدعة فـي التصـدي للتحـديات العالميـة مثـل تغيـر المنـاخ واألمـن الغـذائي والصـحة‬
‫العامة فضال عن تعزيز الملكية الفكرية من أجل التنمية لمـا يعـود بـالنفع والفائـدة علـى الفـرد والمجتمـع كمـا‬
‫يجــب علــى الــدول المتقدمــة االطمئنــان بــأن نقــل المعرفــة ال يخضــع للعبــة الجمــع الصــفري وبالتــالي عليهــا‬
‫المســؤولية فــي المســاهمة فــي نقــل المعرفــة واإلبــداع إلــى الــدول الناميــة‪ .‬وأضــاف قــائال إن المنظمــة العالميــة‬
‫للملكية الفكرية تلعب دو ار كبي ار ومهما في التنمية بكافة أبعادهـا بمـا فيهـا االقتصـادية واالجتماعيـة والثقافيـة‬
‫وتعمـل المنظمـة علــى تطـوير عالقاتهـا مــع الـدول األعضـاء ومــن بينهـا مملكـة البحـرين فـي تطـوير البـرامج‬
‫الوطنية بشكل عام وفي جوانب التنمية بشكل خاص‪ .‬وتحدث عـن التعـاون المسـتمر والتنسـيق المتميـز مـع‬
‫المكتــب العربــي فــي المنظمــة الــذي كانــت لــه نتــائج ملموســة مــن خــالل تحــديث التش ـريعات الوطنيــة ذات‬
‫الصـلة بالملكيــة الفكريــة وتقلــيص العقبـات لالنضــمام إلــى العديــد مــن المعاهـدات الدوليــة هــذا باإلضــافة إلــى‬
‫دع ــم من ــاهج التعل ــيم ف ــي المؤسس ــات التربوي ــة والتعليمي ــة والجامع ــات الوطني ــة ودع ــم خط ــط بـ ـرامج تط ــوير‬
‫الســلطات القضــائية والتش ـريعية بمــا يتناســب والتطــورات العالميــة فــي مجــاالت الملكيــة الفكريــة‪ .‬وفــي هــذا‬
‫الصدد‪ ،‬قال وزير الدولة إن مملكة البحرين تتطلع لتعزيز التعاون مع المنظمة العالمية للملكيـة الفكريـة فـي‬
‫كيفي ــة االس ــتفادة م ــن خبـ ـرات المنظم ــة ف ــي مي ــادين االس ــتثمار والتص ــميم واإلب ــداع ف ــي ض ــوء تنفي ــذ الرؤي ــة‬
‫االقتصــادية للبح ـرين لعــام ‪ 2030‬التــي تُعــد الركي ـزة األساســية لتحقيــق األهــداف بعيــدة المــدى للمملكــة فــي‬
‫محاور العمل المؤسساتي والوزاري والمجتمعي المختلفة حيـث تـدرس مملكـة البحـرين كيفيـة تشـجيع الشـباب‬
‫البحرينــي علــى اإلبــداع والتصــميم مــن خــالل التعــاون مــع القطــاع الخــاص والمؤسســات التعليميــة والمهنيــة‬
‫والتقني ــة فض ــال ع ــن تش ــجيع البحـ ـرينيين عل ــى االنخـ ـراط ف ــي مج ــاالت التص ــميم واس ــتثمار األفك ــار وت ــوفير‬
‫الفرص لتعزيز وسائل تمكين الشباب خاصة تشجيع المرأة البحرينيـة والنهـوض بـدورها فـي خدمـة المجتمـع‪.‬‬
‫وأعرب عن سعادته باإلعالن في هذا الصدد عن المؤتمر الذي سيعقد في فبراير ‪ 2010‬في البحرين بدعم‬
‫ومشـاركة مـن المنظمـة والــذي سـوف يركـز علـى اإلبــداع كمـدخل لزيـادة اإلنتاجيـة فــي المؤسسـات كمـا ســيتم‬
‫اإلعــالن فــي نهايــة المــؤتمر عــن إنشــاء مركــز البحـرين لإلبــداع لــدعم المؤسســات‪ .‬وفــي الختــام جــدد الشــكر‬
‫متطلعا لمزيد من التعاون بين مملكة البحرين والمنظمة لما يحقق أهدافهما المشتركة‪.‬‬
‫‪ -34‬وأعرب نائب وزير الصناعة ألنغوال عن شكره للمدير العـام علـى دعوتـه لحضـور جمعيـات الويبـو‪،‬‬
‫وأكد دعـم أنغـوال لبرنـامج الويبـو االسـتراتيجي لتطـوير الملكيـة الفكريـة‪ ،‬وقـال النائـب إن أنغـوال بعـد أن مـرت‬
‫بق اربــة ثالثــة عقــود مــن النـزاع المســل ‪ ،‬عاشــت ســبع ســنوات مــن الســلم‪ ،‬مكنــت الحكومــة مــن تنفيــذ سياســات‬
‫وبـ ـرامج التنمي ــة المس ــتدامة‪ ،‬بم ــا يحق ــق المص ــلحة لش ــعب أنغـ ـوال‪ .‬وص ــرح ب ــأن مع ــدل نم ــو الن ــاتج الق ــومي‬
‫اإلجمالي في الفترة من سنة ‪ 2005‬إلى سنة ‪ ،2008‬تراوح ما بين ‪ 23.3‬في المائة و‪ 13‬في المائة‪ ،‬وقال‬
‫إن معــدل التضــخم قــد تهــاوى فــي الفت ـرة ذاتهــا مــن ‪ 23‬فــي المائــة ليصــل إلــى ‪ 13‬فــي المائــة‪ .‬وذكــر أن‬
‫الحكومـة قامــت‪ ،‬بعــد االنتخابـات التشـريعية التــي أجريـت فــي ســبتمبر‪/‬أيلول‪ ،‬بوضـع خطــة وطنيــة الســتعادة‬
‫البنيتــين التحتيتــين االقتصــادية واالجتماعيــة‪ ،‬ولتحقيــق االســتقرار االقتصــادي الكلــي واالجتمــاعي ولتطــوير‬
‫القطاع الريفي‪ ،‬وإلنشاء قطاع خـاص قـادر علـى المنافسـة‪ .‬وذكـر النائـب مـن بـين اإلجـراءات التـي اتخـذتها‬
‫الحكومة بهدف التخفيـف مـن وقـع األزمـة االقتصـادية العالميـة‪ ،‬تنويـع قاعـدة اإلنتـاج‪ ،‬بمـا يـؤدي إلـى إقامـة‬
‫برامج تنفيذية في بعض القطاعات‪ ،‬ال سيما لمعالجة شـؤون الصـناعة فـي الفتـرة مـن سـنة ‪ 2009‬إلـى سـنة‬
‫‪ .2012‬وقال إن أحد األهداف المرجوة هو إنشاء قطاع صناعي وقالب وطني عصـريين والنهـوض بتنميـة‬
‫الم ـوارد البش ـرية وقــدرة اإلدارة التقنيــة األساســية لتحقيــق التنميــة الصــناعية‪ .‬وقــال النائــب إن تلــك التــدابير‪،‬‬
‫باإلضافة إلـى زيـادة معـدل التجـارة‪ ،‬سـتتطلب حمايـة حقـوق الملكيـة الفكريـة لضـمان تحقيـق التنـافس العـادل‬
‫‪A/47/16‬‬
‫‪- 40 -‬‬
‫والتنميــة االقتصــادية الســليمة‪ .‬ومضــى يقــول إن مــن المهــم إدراك مــا تقدمــه الويبــو مــن دعــم لمعهــد أنغ ـوال‬
‫للملكية الفكريـة‪ ،‬والـتمس بتقـديم المزيـد مـن الـدعم‪ .‬وفيمـا يتعلـق باللجنـة الحكوميـة الدوليـة‪ ،‬دعـا النائـب إلـى‬
‫تجديــد واليتهــا‪ ،‬بمــا فــي ذلــك إجـراء مفاوضــات تقــوم علــى النصــوص فــي اجتماعــات الفــرق العاملــة مــا بــين‬
‫الدورات‪ .‬واستطرد قائال إنه يجب تحديـد تـاري لعقـد مـؤتمر دبلوماسـي العتمـاد صـك دولـي لحمايـة المـوارد‬
‫الوراثيـة والمعــارف التقليديــة‪ .‬وفيمــا يتعلـق باللجنــة الدائمــة المعنيــة بقـانون البـراءات وبمعاهــدة التعــاون بشــأن‬
‫البـ ـراءات‪ ،‬ق ــال النائ ــب إن أنغـ ـوال ت ــرى أن ــه م ــن الض ــروري أن تغط ــي أحك ــام نظ ــام معاه ــدة التع ــاون بش ــأن‬
‫الب ـراءات مســائل المعالجــة الخاصــة والمتباينــة والمرونــة وتقــديم المســاعدة التقنيــة للبلــدان الناميــة‪ ،‬ال ســيما‬
‫للبل ــدان األق ــل نمـ ـوا‪ .‬وأع ــرب ع ــن دعم ــه لفكـ ـرة تخص ــيص مب ــالغ معين ــة م ــن ميزاني ــة الويب ــو العام ــة لتق ــديم‬
‫المساعدة التقنية للبلدان الناطقة بالبرتغالية‪ .‬وشدد على الحاجة الماسة إلى إنشاء صناديق اسـتئمانية تضـم‬
‫مـوارد ماليــة إضــافية بغيــة تحــديث مكاتــب الملكيــة الفكريــة فــي البلــدان األقــل نم ـوا وادخــال الحواســيب فيهــا‪.‬‬
‫وأعرب الوزير في نهاية كلمته عن دعمه لمشروع قاعة المؤتمرات الجديدة‪ ،‬وقال إن من المهم كذلك وضع‬
‫سياســة واضــحة بشــأن اســتخدام المبــالغ االحتياطيــة المتاحــة للمنظمــة‪ .‬وأكــد دعــم أنغ ـوال إلدارة الويبــو التــي‬
‫انتخبتها لجنة التنسيق في يونيه‪/‬حزيران‪.‬‬
‫‪ -35‬وتقدم الوزير الع ارقـي باسـم حكومـة بـالده إلـى الـرئيس بالتهـاني الحـارة علـى انتخابـه رئيسـا للجمعيـة‬
‫العامــة وكــذلك لنائبيــه متمنيــا لهــم كــل الموفقيــة والنجــاح فــي إدارة أعمــال هــذه الــدورة‪ .‬كمــا توجــه بالشــكر‬
‫واالمتنــان لمــدير عــام المنظمــة علــى أدائــه الجيــد وادارتــه الممتــازة لهــا‪ .‬وتقــدم بالتهــاني إلــى كــل مــن ن ـواب‬
‫ومساعدي المدير العام لمنظمة الويبو على انتخابهم لمناصبهم متمنيا لهم النجاح والتوفيق‪ .‬وحرص أيضـا‬
‫علـى أن يتوجـه بالشـكر الجزيـل للكـادر العامـل فـي المكتـب العربـي فـي منظمـة الويبـو‪ ،‬وذلـك للـدور الفاعــل‬
‫الذي يقوم به المكتب في تكوين الكفاءات العربية فـي مجـال الملكيـة الفكريـة والنتـائج االيجابيـة التـي حققهـا‬
‫وسيحققها في المستقبل‪ .‬وقال لقد كان لهذه المنظمة الموقرة دور هـام مـع العـراق وال سـيما بعـد أن اسـتقرت‬
‫األوضــاع األمنيــة فيــه وأعيــد تمثيلــه الدبلوماســي عربيــا وعالميــا واعتمــد ممثلــين للــبالد لمتابعــة النشــاطات‬
‫الدوليــة والعالميــة فــي هــذه المنظمــة المــوقرة‪ ،‬وقــال إن حضــوره اليــوم فــي أعمــال الــدورة الســابعة واألربعــين‬
‫لجمعيات الدول األعضاء في منظمة الويبو يعبر عن دعمه لجهود المنظمة للوصول إلـى السـبل والغايـات‬
‫المنشــودة‪ .‬وقــال إن بلــده يطم ـ خــالل الســنوات القليلــة القادمــة أن يحقــق تقــدما فــي مجــال حمايــة وتعزيــز‬
‫الملكيــة الفكريــة بجوانبهــا كافــة ويأمــل مــن منظمــة الويبــو تقــديم الــدعم التقنــي وتكــوين الكفــاءات وتــدريبها‬
‫للمضي قدما في مسيرة التنمية‪ .‬وقال إن سنوات االنقطاع والعزلة والظروف االستثنائية التـي فرضـت علـى‬
‫بلده خالل العقدين الماضيين منعته من مواكبة التطورات العالمية‪ ،‬ومنها التطور فـي مجـال حقـوق الملكيـة‬
‫يحـل – بـالطبع – دون ممارسـة المؤسسـات المعنيـة دورهـا بتسـجيل بـراءات‬
‫الفكرية‪ .‬وأشـار إلـى أن ذلـك لـم ُ‬
‫االختراع وفق التشريعات القائمة والتي سيتم تعديلها وفـق قـانون الملكيـة الفكريـة الـوطني الجديـد بمـا ينسـجم‬
‫والتطــور الهائــل فــي مجــال حقــوق الملكيــة الفكريــة‪ .‬وأضــاف قــائال إن بلــده يســعى إلــى أن يســتجيب قــانون‬
‫الملكية الجديد للحاجات المتنامية على صعيد حماية حق المؤلف والحقوق المجاورة‪ .‬وأعرب عن يقينه بأن‬
‫ـادر علـى اللحـاق بـالتطور المتسـارع فـي هـذا الميـدان‪.‬‬
‫بلده بمـا يمتلكـه مـن مـوارد اقتصـادية وبشـرية كبيـرة لق ل‬
‫ففي مجال حق المؤلف والحقوق المجاورة‪ ،‬ذكر الـوزير أن بلـده خصـص جـائزة لإلبـداع فـي الفنـون واآلداب‬
‫على شكل مسابقة تتفـق شـروطها مـع المعـايير الدوليـة الخاصـة بقـوانين الملكيـة الفكريـة وتقـام فـي كـل عـام‬
‫أثناء االحتفال الذي يقيمه البلد بمناسبة اليوم العالمي للملكية الفكرية فـي ‪ 24‬نيسـان‪ ،‬وهـي جـزء مـن حملـة‬
‫التوعية الخاصة بالمبدعين فيما يخص حقل الملكية الفكرية‪ .‬وذكر الوزير من بين المنجزات إنشاء المركز‬
‫الوطني لحماية حق المؤلف والحقوق المجاورة الذي أخذ على عاتقـه عـددا مـن المهـام مـن أبرزهـا التسـجيل‬
‫والتـدريب والتوعيــة اإلعالميــة واقامــة ورش عمــل حــول تقنيــة المعلومـات‪ ،‬كــان مــن بينهــا المشــاركة فــي عــدة‬
‫دورات تدريبية في الخارج لتطوير القدرات المحلية‪ ،‬إضـافة إلـى مـا قدمتـه الويبـو مـن دورات لمـوظفي البلـد‪.‬‬
‫وقــال إن بلــده ســعى بشــكل جــدي ومتــابع إلــى ربــط خطــط االســتثمار والتنميــة المســتدامة فــي حقــول الملكيــة‬
‫‪A/47/16‬‬
‫‪- 41 -‬‬
‫الفكرية مع االستفادة من دول أخـرى لهـا السـبق فـي هـذا المجـال‪ .‬وذكـر أيضـا صـدور عـدد مـن المنشـورات‬
‫والكتب واللوحات الفنية التي تعبر عن مدى اهتمام العـراق بهـذا الموضـوع بعـد عقـود مـن النسـيان‪ ،‬وأصـب‬
‫البلــد يمتلــك اليــوم مركـ از متقــدما لحفــظ الوثــائق والكتــب وصــيانتها باالســتعانة بأحــدث األجهـزة المتطــورة فــي‬
‫العالم‪ .‬وقال إن بلده بادر وبشكل سريع لتأسيس السـجل الـوطني للتـراث والمعـارف التقليديـة فـي العـراق مـن‬
‫أجل تدوين التراث والموروث المكتوب والشفهي‪ .‬وذكر من بـين المنجـزات األخـرى التـي يعتـز بهـا االهتمـام‬
‫بالمتاحف الوطنية وانشاء مواقع الكترونية خاصة بها يمكن من خاللها االطالع على محتوياتها وهي تمثل‬
‫تـراث العـراق وحضــارته العريقــة التــي يشــهد العــالم بأصــالتها‪ .‬وختامــا‪ ،‬عبــر عــن شــكره وتقــديره للجهــود التــي‬
‫تبذلها منظمة الويبو والكادر العامل فيها متمنيا لهم المزيد من النجاح والتقدم‪.‬‬
‫وهنأ الرئيس علـى توليـه رئاسـة‬
‫‪ -36‬وتقدم وزير الدولة بو ازرة العدل لجمهورية السودان بالتحية للحضور ّ‬
‫الجمعية الموقرة‪ ،‬كما أعرب له عن ثقته في قدراته وخبراته األمر الذي يوفر فرصا طيبة لخروج هذه الدورة‬
‫بق ـ اررات وتوصــيات تــدعم مســتقبل الملكيــة الفكريــة فــي شــتى أرجــاء العــالم‪ .‬وحــرص علــى أن يهنــئ ســعادة‬
‫السفير النيجيري السابق على العمل الممتـاز الـذي قـام بـه إبـان توليـه رئاسـة الجمعيـة‪ .‬وتقـدم بالشـكر للسـيد‬
‫المــدير العــام للمنظمــة الــدكتور فرانســس غــري لدعوتــه الكريمــة لحضــور هــذا االجتمــاع الســنوي‪ ،‬وجــدد لــه‬
‫التهنئـة الحــارة لقيادتــه وادارتــه ألنشــطة المنظمــة‪ .‬وأعــرب لــه عــن ســعادته إذ تتــابع الســودان باهتمــام وارتيــاح‬
‫مبادراته لتطوير وترقية األداء في الويبو حتى تتمكن من مقابلة تحـديات القـرن الحـادي والعشـرين‪ .‬وتح ّـدث‬
‫عــن عالقــة الســودان بــالويبو وقــال إنهــا عالقــة ذات تــاري طويــل وعريــق يعــود إلــى العــام ‪ ،1974‬كمــا أن‬
‫الســودان هــو إحــدى الــدول األعضــاء المؤسســة للمنظمــة وفقــا التفاقيــة إنشــائها‪ .‬واســتطرد قــائال إن الســودان‬
‫تمكن من االنضمام لعدد من االتفاقيات الدولية‪ ،‬ذكر منهـا اتفـاق مدريـد الـذي انضـم إليـه فـي عـام ‪،1984‬‬
‫ومعاهدة التعاون بشأن البراءات في عام ‪ ،1984‬واتفاقية باريس في عام ‪ ،1984‬واتفاقية بـرن التـي انضـم‬
‫إليها السودان في عام ‪ .2002‬وفي ذلك اإلطار‪ ،‬أوض وزير الدولة للمدير العام وللرئيس وللسادة رؤسـاء‬
‫وممثلــي الــدول األعضــاء أن الســودان ســوف يتــوج عالقتــه العريقــة بــالويبو بانضــمامه إلــى بروتوكــول مدريــد‬
‫للعام ‪ .1989‬وقال إنه يتوقع أن تكتمل إجراءات هذا االنضمام في خالل األيـام القليلـة القادمـة‪ ،‬وانـه علـى‬
‫ثقــة أن تحقيــق ذلــك ســوف يــوفر دعمــا جيــدا لالســتثمار األجنبــي المتطــور فــي الســودان‪ ،‬وتوســيع العالقــات‬
‫التجارية مع دول العالم األخرى‪ .‬وأضاف قائال إن و ازرة العدل بوصفها الجهة المكلفة بـإدارة شـؤون الملكيـة‬
‫الفكريــة فــي الســودان‪ ،‬فهــي تــولي كافــة مجــاالت الملكيــة الفكريــة جــل اهتمامهــا لقناعتهــا ال ارســخة بأهميــة‬
‫وذكر بأن الو ازرة‬
‫الملكية الفكرية في عالم اليوم في كل ضروب الحياة‪ ،‬من اقتصادية واجتماعية وسياسية‪ّ .‬‬
‫قــد شــرعت منــذ فت ـرة ليســت بالقصــيرة فــي العمــل علــى تطــوير اإلدارة المختصــة‪ ،‬وهــي إدارة مســجل ع ــام‬
‫الملكية الفكرية‪ ،‬ودعمها بالكـادر البشـري وتطـوير معينـات وبيئـة للعمـل‪ .‬ونـوه وزيـر الدولـة بـأن السـيد وزيـر‬
‫الشباب والثقافـة والمعنـي بـإدارة شـؤون حقـوق المؤلـف عبـر مجلـس المصـنفات األدبيـة والفنيـة قـد أعلـن عـن‬
‫قيام اإلدارة الجماعية بشأن الفنون والموسيقى‪ .‬ولذلك‪ ،‬أعرب عن أمله وجدد عزيمته في المضي قدما نحـو‬
‫ترســي عالقــات التعــاون البنــاء القائمــة بــين بالدنــا ومنظمــة الويبــو العريقــة وتوســيع آفــاق هــذه العالقــات‪.‬‬
‫توجـه‪ ،‬باسـم السـيد وزيـر العـدل‪ ،‬وانابـة عـن حكومـة جمهوريـة السـودان‪ ،‬بالـدعوة‬
‫واستغل هذه المناسبة‪ ،‬كي ّ‬
‫مجددا للدكتور فرانسس غري‪ ،‬مدير عام المنظمة‪ ،‬لزيارة السودان‪ ،‬والوقوف على الجهود التي يجرى بـذلها‬
‫علــى المســتويين الحكــومي والشــعبي للتــرويج لثقافــة الملكيــة الفكريــة‪ ،‬وتشــييد المؤسســات العاملــة فــي هــذا‬
‫المجال‪ .‬وقال إن السودان يدعم بشدة أنشطة اللجان المتخصصة التي تعقدها الدول األعضـاء فـي الويبـو‪،‬‬
‫وخــص بالــذكر اللجن ــة التــي تبح ــث فــي ســبل ووس ــائل إدمــاج التنمي ــة فــي كافــة مج ــاالت وأنشــطة الملكي ــة‬
‫الفكريــة‪ .‬وبــذات القــدر‪ ،‬وبوصــف الســودان عضـوا هامــا وفعــاال فــي مجموعــة الــدول األقــل نمـوا‪ ،‬أعلــن وزيــر‬
‫الدولة بأن السـودان يجـدد دعمـه وتأييـده للنتـائج الطيبـة التـي توصـل إليهـا االجتمـاع رفيـع المسـتوى إلدمـاج‬
‫الملكية الفكريـة فـي سياسـات التنميـة الوطنيـة الـذي ُعقـد فـي نهايـة يوليـو الماضـي‪ .‬وأعـرب عـن تطلعـه بـأن‬
‫تتــوفر اإلرادة السياســية لــدى الشــركاء فــي التنميــة فــي الــدول المتقدمــة للوفــاء بالت ازمــاتهم نحــو تنفيــذ كــل مــا‬
‫‪A/47/16‬‬
‫‪- 42 -‬‬
‫صدر عن ذلك االجتماع من توصيات بشأن التنمية‪ ،‬وبناء القدرات في أقل الدول نموا‪ ،‬ونؤيد تجديـد واليـة‬
‫اللجنة الحكومية الدولية فيما يتعلق بحماية الموارد الوراثية والمعارف التقليدية والفولكلور‪ .‬ورأى وزير الدولة‬
‫أن تحقيق أي نجاحات في هذا المجال سوف يدعم جهـود الـدول فـي النهـوض بثرواتهـا الكبيـرة فـي مختلـف‬
‫أكـد‬
‫مجاالت الملكية الفكرية‪ ،‬وتوظيفها في تحقيق النمـو االقتصـادي والتنميـة المسـتدامة لشـعوبها‪ .‬وختامـا‪ّ ،‬‬
‫استعداد ال وفد للعمل مع كافة وفود الدول األعضاء إلنجاح هذه الدورة‪ ،‬والخروج بنتائج تـوفر دعمـا إضـافيا‬
‫وجدي ــدا لتط ــوير الملكيـ ــة الفكري ــة‪ .‬وتقـــدم بالش ــكر للمـ ــدير الع ــام للويب ــو‪ ،‬والمكت ــب ال ــدولي لإلع ــداد الجيـــد‬
‫لالجتماعات األمر الذي سوف يسهم بال شك في توصل هـذه الـدورة إلـى نتـائج قيمـة تشـكل إضـافة حقيقيـة‬
‫لترقية الملكية الفكرية‪.‬‬
‫‪ -37‬وقدمت وزيرة التجارة والصناعة والتسويق فـي جمهوريـة تنزانيـا المتحـدة شـكرها للمـدير العـام وهنـأت‬
‫الرئيس المنتخب حـديثا وعبـرت عـن دعمهـا التـام للبيـان الـذي أدلـى بـه وزيـر الصـناعة فـي بـنغالديش باسـم‬
‫البلدان األقل نموا‪ .‬وشكرت الوزيرة الويبو على تنظيم منتدى وطني في بلدها حول دور الملكية الفكرية في‬
‫تعزيــز الكفــاءات فــي مجــال التجــارة فــي تنزانيــا والــذي عقــد فــي دار الســالم مــن ‪ 7‬إلــى ‪ 10‬ســبتمبر‪/‬أيلول‬
‫‪ .2009‬ومضــت تقــول إن المنتــدى الن ـاج الــذي شــهد إقبــاال كبي ـرا‪ ،‬قــد حظــي بمســاهمة جمهوريــة كوريــا‬
‫وماليزيا وأثيوبيا وجمهورية تنزانيا المتحدة وهو أول منتدى يعقـد فـي أحـد البلـدان األقـل نمـوا‪ .‬ولـم يغـب عـن‬
‫بــال الــوزيرة التحــدث عــن اإلعــالن الــوزاري حــول االنتفــاع االســتراتيجي بالملكيــة الفكريــة مــن أجــل تحقيــق‬
‫االزدهــار والتنميــة فــي البلــدان األقــل نمـوا الــذي اعتمــد فــي نهايــة المنتــدى رفيــع المســتوى المنعقــد يــومي ‪23‬‬
‫و‪ 24‬يوليه‪/‬تموز ‪ .2009‬ولفتت الوزيرة النظر إلى أن الفقر المدقع الـذي تزيـد مـن حدتـه األمـراض الوبائيـة‬
‫مثل وبـاء فيـروس نقـص المناعـة البشـرية واإليـدز‪ ،‬والسـل والمالريـا وقلـة الغـذاء وضـعف البنيـة التحتيـة فـي‬
‫مجــال االتصــاالت وعــدم النفــاذ إلــى المعلومــات‪ ،‬تعــد تحــديات خطيـرة بالنســبة إلــى البلــدان الناميــة وال ســيما‬
‫البلدان األقل نموا في أفريقيا جنوب الصحراء‪ ،‬ومن ضمنها تنزانيا‪ .‬وأشارت إلى ضرورة اعتماد كل بلد من‬
‫تلــك البلــدان مــنهج عمــل جديــد ووضــع اســتراتيجيات جديــدة إن اقتضــى األمــر ذلــك مــن أجــل إيجــاد حلــول‬
‫تعالج تلك التحديات بما أنه ال توجد استراتيجية تناسب جميع األوضاع‪ .‬وقالت إن دور الملكية الفكرية لن‬
‫يكــون مفيــدا إال إذا تــم إدماجهــا ضــمن االســتراتيجيات الجديــدة‪ .‬وأشــارت الــوزيرة بالتحديــد إلــى وبــاء فيــروس‬
‫نقص المناعة البشرية واإليدز وأكدت غياب أي عالج طبي معروف‪ .‬واستطردت قائلة إن العـالج المطيـل‬
‫للحياة وهو عبارة عن عقاقير مضادة للفيروس االرتجاعي‪ ،‬هو الخيار الوحيد المتاح لضحايا هذا المرض‪.‬‬
‫ومضت تقول إن تردي البنية التحتية وضعف االتصاالت يعوقان توزيع األدوية في تنزانيا وفي العديـد مـن‬
‫البلــدان الناميــة‪ .‬واســتدركت قائلــة إن القــدرة علــى تقــديم األدويــة فــي نقطــة التوزيــع تمثــل مشــكلة كبي ـرة علــى‬
‫المستوى الداخلي وأن التحدي الخطير يتمثل في عدم توفير األدويـة بكميـات مناسـبة‪ .‬وشـرحت الـوزيرة بـأن‬
‫شـ ـراء األدوي ــة المش ــمولة ببـ ـراءة وعالم ــة ل ــيس ف ــي متن ــاول أغل ــب م ــن يحتاجه ــا بس ــبب ثمنه ــا‪ .‬وقال ــت إن‬
‫الحص ــول عل ــى عق ــاقير مض ــادة للفي ــروس االرتج ــاعي بفض ــل مـ ـواطن المرون ــة الكامن ــة ف ــي اتف ــاق تـ ـريبس‬
‫لمنظمــة التجــارة العالميــة هــو الخيــار الوحيــد المتــاح وان كانــت أغلــب البلــدان األقــل نمـوا ليســت لــديها القــدرة‬
‫علــى صــناعة األدويــة‪ .‬ورأت أن إب ـرام اتفاقــات لتصــنيع عقــاقير مضــادة للفيــروس االرتجــاعي‪ ،‬بــين البلــدان‬
‫األقل نموا والبلدان المتقدمة أو البلدان النامية التي لها القدرة على تصنيعها‪ ،‬يعد مقاربة بإمكان العديد مـن‬
‫البل ــدان األق ــل نمـ ـوا اعتماده ــا وان كان ــت البل ــدان المتقدم ــة ق ــد س ــبق له ــا ت ــوفير عق ــاقير مض ــادة للفي ــروس‬
‫االرتجــاعي وفقــا التفاقــات ثنائيــة‪ .‬وأشــارت الــوزيرة إلــى إعــالن الدوحــة الــوزاري الــذي مــدد الفت ـرة االنتقاليــة‬
‫بالنس ــبة إل ــى البل ــدان األق ــل نمـ ـوا م ــن أج ــل تطبي ــق االلت ازم ــات الـ ـواردة ف ــي اتف ــاق تـ ـريبس بش ــأن المنتج ــات‬
‫الصيدالنية من سنة ‪ 2006‬إلى سنة ‪ ،2016‬وقالت إنه عاد ببعض الفوائد على عدد من هذه البلدان التي‬
‫شرعت في تصنيع صيغ غير مسجلة الملكية من العقاقير المضادة للفيروس االرتجاعي الستخدامها محليا‬
‫وتصديرها إلى غيرها مـن البلـدان األقـل نمـوا‪ .‬وذكـرت أن لـيس فـي تنزانيـا إلـى حـد اآلن سـوى شـركة واحـدة‬
‫لتصــنيع عقــاقير مضــادة للفيــروس االرتجــاعي وأنهــا تلبــي مــا يقــرب مــن ‪ ٪30‬مــن االحتياجــات المحليــة‪.‬‬
‫‪A/47/16‬‬
‫‪- 43 -‬‬
‫ودعــت الــوزيرة شــركات األدويــة إلــى الــذهاب إلــى تنزانيــا لالســتفادة مــن الفــرص المتاحــة فــي مجــال تصــنيع‬
‫العقـ ــاقير المضـ ــادة للفيـ ــروس االرتجـ ــاعي وغيرهـ ــا مـ ــن األدويـ ــة‪ .‬وقالـ ــت إن بلـ ــدها يتمتـ ــع بموقـ ــع جغ ارفـ ــي‬
‫اسـتراتيجي ال مثيــل لــه جعـل منهــا أحــد أفضــل الوجهـات لالســتثمار فــي العــالم مـن حيــث األسـواق المحتملــة‬
‫وغيرها من الحوافز االستثمارية المتاحة في شبه اإلقليم‪ .‬وبينت الوزيرة في ما يتعلق بقضية األمن الغـذائي‬
‫أن بلـدها يرغــب فــي إحــداث تغييـرات علــى مســتوى قطاعــه الز ارعــي وأنــه أصــدر منــذ فتـرة وجيـزة اســتراتيجية‬
‫جديــدة شــاملة ومتعــددة القطاعــات تهــدف إلــى زيــادة اإلنتاجيــة الزراعيــة إلــى أقصــى حــد مــن خــالل تطبيــق‬
‫التكنولوجيــا المناســبة وتــوفير م ـوارد بش ـرية ذات كفــاءة‪ .‬ومضــت تقــول إن تنزانيــا بحاجــة أكيــدة إلــى تعزيــز‬
‫األبح ــاث ف ــي مج ــال التكنولوجي ــا واط ــالق المب ــادرات المتص ــلة بالتنمي ــة م ــن أج ــل التح ــول م ــن بل ــد يص ـ ّـدر‬
‫المنتجات الزراعية الخام إلى بلد ينتج مواد شبه مصنعة أو مواد جاهزة ذات قيمة مضافة‪ .‬وأبرزت ضـرورة‬
‫تكمــل تلــك المبــادرات‪ .‬وعبــرت عــن اعتقادهــا بــأن دور‬
‫تحســين القــدرات االبتكاريــة وتطــوير المهــارات التــي ّ‬
‫الملكية الفكرية وال سيما البراءات وغيرها من المعلومات العلمية يكمن في هذا المجـال المـذكور‪ .‬وقالـت إن‬
‫المعلومــات ال ـواردة فــي الب ـراءات ستســاعد علــى تحديــد التكنولوجيــا المناســبة ومصــدرها ألغ ـراض التفــاوض‬
‫وبينت أن االستراتيجيات التي تعتمد على أدوات الملكية الفكرية من قبيـل العالمـات‬
‫بشأن نقل التكنولوجيا‪ّ .‬‬
‫التجارية والرسوم والنماذج الصناعية لتسويق المنتجات الزراعية المصنعة أو شبه المصنعة أو الجاهزة مـن‬
‫شأنها تحفيز المنافسة السليمة والنزيهة وال سيما عند توسيع فرص السوق بفضل التكامـل االقتصـادي علـى‬
‫المستوى اإلقليمي والدولي‪ .‬وعبرت عـن سـرورها بتمديـد واليـة اللجنـة الحكوميـة الدوليـة وعقـدت األمـل علـى‬
‫أن تكلــل أعمالــه الهامــة بالنجــاح فــي المســتقبل القريــب‪ .‬ودعــت الــوزيرة إلــى المســاعدة علــى إيجــاد حلــول‬
‫للتحديات التي حددتها األمانة‪ .‬واختتمت كلمتها باإلشادة بالجمعيات التي اعتمدت باإلجمـاع جـدول أعمـال‬
‫التنميــة فــي دورة مماثلــة عقــدت فــي ســنة ‪ .2008‬وعبــرت عــن ثقتهــا بــأن مهــام المنظمــة وأنشــطتها ســتراعي‬
‫مصــال كافــة الــدول األعضــاء فيهــا بغــض النظــر عــن مســتويات النمــو فيهــا مــن خــالل تطبيــق التوصــيات‬
‫بنجاح‪ .‬وقالت إنها تتطلع من هذا المنطلق‪ ،‬إلى التطبيق الفوري لكافة التوصيات‪.‬‬
‫‪ -38‬وأعرب وزيـر التجـارة والصـناعة لناميبيـا عـن شـكره للويبـو علـى إدراج الجـزء الـوزاري رفيـع المسـتوى‬
‫فــي أعمــال الجمعيــات‪ ،‬وهنــأ رئــيس الجمعيــة العامــة للويبــو علــى انتخابــه لهــذا المنصــب وأثنــى علــى الـرئيس‬
‫الخــارج ألدائــه القــدير أثنــاء فت ـرة واليتــه‪ .‬وأشــار الــوزير إلــى مبــادرة المــدير العــام التــي ســلطت الضــوء علــى‬
‫أهمي ــة حماي ــة حق ــوق الملكي ــة الفكري ــة بش ــكل فع ــال‪ ،‬وخ ــص بال ــذكر م ــا يق ــوم ب ــه م ــن عم ــل مس ــتمر إل ازل ــة‬
‫الغموض عن هذا الموضوع في إطار التنمية االجتماعية والثقافيـة والتكنولوجيـة واالقتصـادية‪ .‬وقـال الـوزير‬
‫إن التطرق لشؤون تتعلق باللجنة الحكومية الدولية هو أمر بالغ األهميـة‪ ،‬وان مـا يبعـث علـى القلـق الشـديد‬
‫هــو عــدم إح ـراز اللجنــة لنتــائج ملموســة حتــى اآلن‪ .‬وأعــرب عــن دعمــه للمقتــرح الــذي تقــدمت بــه مجموعــة‬
‫البلــدان األفريقيــة قبــل الــدورة الرابعــة عش ـرة للجنــة المــذكورة‪ ،‬وطالــب بالتمديــد للجنــة بواليــة محــددة لتجــر َي‬
‫محادثات تستند إلى وثائق بشأن الموارد الوراثية والمعارف التقليدية وأشكال التعبير الثقافي التقليدي‪ .‬وسلط‬
‫الــوزير الضــوء علــى انخ ـراط قطــاع التنميــة الصــناعية والشــركات الصــغيرة والمتوســطة لناميبيــا فــي جــدول‬
‫أعمال التنمية الوطني‪ ،‬وشدد على الحاجـة إلـى بنـاء قـدرات بشـأن الثـروة البشـرية والـى اكتسـاب التكنولوجيـا‬
‫وتطوير المهارات التقنية وتعزيزها بغية تحقيق أهـداف التنميـة االقتصـادية وتطـوير قطـاع المقـاوالت واتاحـة‬
‫فــرص العمــل وتقلــيص معــدالت الفقــر‪ .‬ولهــذا الغــرض‪ ،‬مضــى يقــول إن جــدول أعمــال الملكيــة الفكريــة لــه‬
‫أهمية كبرى في تحسين قدرة ناميبيا على اإلنتاج الصناعي وفي تحسين اإلنتاجية والجودة والمعايير والقدرة‬
‫التنافسية فـي السـوق العالميـة‪ .‬وأضـاف قـائال إن اإلدارة الرشـيدة علـى الصـعيدين الـوطني ومتعـدد األطـراف‬
‫هـي أساســية‪ ،‬ويبــرهن علــى ذلــك المركـز ال اربــع الــذي حصــلت عليــه ناميبيـا فــي تقريــر القــدرة التنافســية الــذي‬
‫أعــده منتــدى االقتصــاد العــالمي بشــأن البلــدان األفريقيــة الواقعــة جنــوب الصــحراء‪ ،‬إذا حققــت ناميبيــا ه ــذا‬
‫المركــز بفضــل مــا اتبعتــه مــن سياســة ماليــة حــذرة وادارة رشــيدة ومــا قامــت بــه مــن مســاءلة علــى الصــعيد‬
‫‪A/47/16‬‬
‫‪- 44 -‬‬
‫الـوطني‪ .‬واختــتم الـوزير كلمتــه بــذكر الواليـات المتحــدة األمريكيـة ومــا أحرزتــه مـن تقــدم علـى مــدى الســنوات‬
‫األربعين الماضية‪ ،‬إذ إن حركة الحقوق المدنية لديها تُ ِ‬
‫شدد على شؤون الشمولية وتكافؤ الفرص‪.‬‬
‫‪ -39‬وأعرب المدعي العام‪ ،‬وزير الشؤون القانونية بغرينـادا‪ ،‬عـن تحياتـه لجميـع المشـاركين البـارزين فـي‬
‫ـدير العـام‬
‫االجتماع وهنأ الرئيس بانتخابه وعبر عن ثقتـه بأنـه قـادر علـى أداء الـدور المنـوط بـه‪ .‬وشـكر الم َ‬
‫علـى الـدعوة التــي شـملت حضـور الجــزء الرفيـع المســتوى لسلسـلة االجتماعـات الســابعة واألربعـين لجمعيــات‬
‫وعبـر‬
‫الــدول األعضــاء وعلــى الترتيبــات المتخــذة مــن أجــل حضــور وفــده‪ .‬وشــكره أيضــا علــى تقريـره الشــامل ّ‬
‫عن سروره للتطرق إلى التحديات المطروحة‪ ،‬وخص بالـذكر القناعـة بـأن الملكيـة الفكريـة ليسـت عائقـا أمـام‬
‫مواجهــة التحــديات الناتجــة عــن تغيــر المنــاخ بــل هــي أداة للتغلــب عليهــا‪ .‬وقــال إنــه ينبغــي اســتعمال الملكيــة‬
‫الفكريــة كــأداة لتنميــة الــدول الجزريــة الصــغيرة مثــل غرينــادا‪ .‬وفــي هــذا الصــدد‪ ،‬حــث المــدعي العــام المنظمــة‬
‫علــى تطــوير سياســات ملكيــة فكريــة واضــحة لتحقيــق هــذا الهــدف‪ .‬وأقــر بحاجــة غرينــادا إلــى أن تشــارك فــي‬
‫ميادين جديدة ومختلفة للتنمية االقتصادية وقال إن الملكية الفكرية أداة أساسية لتحقيـق هـذا الهـدف‪ .‬وأشـار‬
‫إلى آخر دورة لبرلمان غرينادا حدد فيها الحاكم العام َس ّن مجموعة من قوانين الملكية الفكرية كأولويـة مـن‬
‫أولويات الحكومة‪ .‬وفي هذا الشأن‪ ،‬شـكر المـدير العـام ومكتـب المسـاعدة التقنيـة وتكـوين الكفـاءات ألمريكـا‬
‫الالتينيـة والكـاريبي علـى المســاعدة القيمـة المقدمـة لبلــده عـن طريـق تزويـده بمشــروع مجموعـة مـن القـوانين‪.‬‬
‫وأضاف أن الحكومة‪ ،‬في إطار سعيها إلى إرساء الملكية الفكرية كركن أساسي لتنميتها االقتصادية‪ ،‬س ّـنت‬
‫تش ـريعا إلنشــاء قســم جديــد أال وهــو مكتــب الشــركات والملكيــة الفكريــة وعينــت مــدي ار لــه‪ .‬ومضــى يقــول إن‬
‫غرينــادا تنتظــر نتــائج الجمعيــة الحاليــة واجتمــاع مــديري مكاتــب الملكيــة الفكريــة واالجتمــاع الــوزاري بشــأن‬
‫الملكية الفكرية في بلدان الكاريبي (اللذان سيعقدان من ‪ 9‬إلى ‪ 12‬نوفمبر‪/‬تشرين الثـاني ‪ .)2009‬وأضـاف‬
‫أن غرينــادا ســعيدة باستضــافتهما‪ .‬وأشــار إلــى أن القضــايا التــي ســتطرح للنقــاش فــي المنتــديين ســتكون ذات‬
‫أهميــة كبي ـرة لغرينــادا والــدول الجزريــة األخــرى المشــابهة لهــا‪ .‬وأردف قــائال إن هــذه القضــايا تشــمل وضــع‬
‫السياسات الوطنية وصياغة االستراتيجيات الوطنية في مجال الملكية الفكريـة وانشـاء إطـار كـاريبي لحمايـة‬
‫المعــارف التقليديــة والفولكلــور والمـوارد الو ارثيــة واســتحداث نظــام إقليمــي أو دون إقليمــي للبـراءات فــي بلــدان‬
‫الكــاريبي‪ .‬واســتطرد قــائال إن هــذه الموضــوعات هــي القضــايا المهمــة جــدا بالنســبة لغرينــادا والبلــدان األخــرى‬
‫في منطقة الكاريبي‪ .‬واختـتم تدخلـه قـائال إن بلـده يتطلـع إلـى الـدعم والمسـاعدة المتواصـلين مـن قبـل المـدير‬
‫العام والويبو‪.‬‬
‫‪ -40‬وعبر وزير الصناعة في بـنن عـن تهانيـه للـرئيس بمناسـبة انتخابـه علـى رأس الجمعيـة العامـة وأكـد‬
‫لـه دعــم بلــده طـوال فتـرة واليتــه‪ .‬وشــكر المــدير العــام للويبــو علــى إعطــاء المنظمــة دفعــة جديــدة مشــددا علــى‬
‫تقــديره لمــا تحلــت بــه إدارتــه مــن ترشــيد ومرونــة‪ .‬وقــدم تهانيــه أيضــا إلــى المنظمــين بــالنظر إلــى الترتيبــات‬
‫المؤسسية واللوجستية المتخذة خالل الجمعيات‪ .‬وقال إن بلـده يتشـرف بالمشـاركة فـي التجربـة الجديـدة التـي‬
‫أطلقها المدير العام بشأن استقبال صانعي القرار السياسي وعبر عن ارتياحه إلنشاء هذا المحفل التشاوري‬
‫الجديــد علــى مســتوى الــوزراء‪ .‬وقــال إنــه يؤيــد أيضــا مشــروع تشــييد قاعــة جديــدة للمــؤتمرات تمكــن مــن عقــد‬
‫الجمعيات القادمة في ظـروف أفضـل‪ .‬وقـال إن موقـف بلـده فـي هـذا الصـدد يماثـل موقـف مجموعـة البلـدان‬
‫األفريقيــة‪ .‬وقــال إن بــنن‪ ،‬فــي إطــار التعــاون القــائم بــين الويبــو وبلــده‪ ،‬شــارك يــومي ‪ 23‬و‪ 24‬يوليــه‪/‬تموز‬
‫‪ 2009‬بجنيــف فــي المنتــدى رفيــع المســتوى حــول الملكيــة الفكريــة لفائــدة البلــدان األقــل نم ـوا الــذي خصــص‬
‫لموضــوع االنتفــاع االســتراتيجي بالملكيــة الفكريــة ألغـراض تحقيــق االزدهــار والتنميــة‪ .‬ولفــت النظــر إلــى أن‬
‫المنتــدى اعتمــد‪ ،‬لــدى اختتــام أعمالــه‪ ،‬خطــة عمــل تتــألف مــن ‪ 23‬بنــدا حــول تحقيــق االزدهــار والتنميــة فــي‬
‫البلــدان األقــل نم ـوا‪ .‬وعقــد األمــل علــى أن يســهل االنتفــاع بالملكيــة الصــناعية تحقيــق التطــور التكنولــوجي‬
‫بهدف تكوين الثروة وأن يصب نظام الملكية الفكرية أداة ضرورية لمكافحة الفقر وتحقيق التنمية‪ .‬ونبه إلى‬
‫ضــرورة التركيــز علــى تقــديم المســاعدة فــي مجــال تكــوين الكفــاءات وتحديــد االحتياجــات فــي هــذا الص ــدد‬
‫‪A/47/16‬‬
‫‪- 45 -‬‬
‫واختيار المشروعات التي تناسب تكوين الكفاءات من أجل االنتفاع بالملكية الفكرية إلى أقصى حد‪ .‬وأشار‬
‫إلــى ضــرورة تعزيــز معــارف البلــدان األقــل نمـوا وكفاءاتهــا وتكــوين خبـراء فــي مجــال الملكيــة الفكريــة لنشــرها‬
‫وتدريســها فــي الجامعــات والمعاهــد العليــا‪ .‬وأعــرب عــن إيمانــه بــأن التحســينات المدخلــة علــى نظــام الملكيــة‬
‫الفكرية بتعزيز الشراكة القائمة بين القطـاعين العـام والخـاص مـن شـأنها تحقيـق التنميـة والمسـاهمة فـي نمـو‬
‫التجارة المحلية واالستثمارات األجنبية‪ .‬وشـدد علـى ضـرورة انتفـاع البلـدان الناميـة والبلـدان األقـل نمـوا علـى‬
‫وجــه الخصــوص‪ ،‬بكافــة اآلليــات التــي تتيحهــا الويبــو والكفيلــة بــالنهوض بالملكيــة الفكريــة وتيســير االنتفــاع‬
‫بــالبراءات التــي تنتقــل إلــى الملــك العــام بفضــل مصــادر المعلومــات المجانيــة مــن قبيــل برنــامج النفــاذ إلــى‬
‫مركـز المعلومـات التابعـة للمنظمـة‪ .‬ولفـت النظـر أيضـا إلـى ضـرورة‬
‫األبحاث من أجل التنمية واالبتكار أو ا‬
‫تقــديم الــدعم إلــى أنشــطة اإلبــداع واالبتكــار وتثمــين نتــائج البحــوث‪ .‬واقتــرح الــوزير تخصــيص فضــاء داخــل‬
‫المنظمة من أجل تيسير التقاء المخترعين بأصحاب المؤسسات الصـناعية علـى أمـل أن تقـود الشـراكة بـين‬
‫الجانبين إلى تكوين الثروات بفعـل إنتـاج االخت ارعـات‪ .‬وذكـر أن الهيئـة الوطنيـة المكلفـة بالملكيـة الصـناعية‬
‫فــي بــنن س ــتتحول إلــى وكال ــة وقــال إن ذل ــك الق ـرار نشــأ بفض ــل الطمــوح إل ــى زيــادة اإلس ــهام المباشــر ف ــي‬
‫استحداث مواطن العمل وتكوين الثروات وهمـا العـاملين الضـروريين لمكافحـة الفقـر والبطالـة‪ .‬وقـال إن بلـده‬
‫يطم إلى زيـادة االنتفـاع بنتـائج البحـوث التطبيقيـة إلنشـاء م اركـز صـناعية‪ ،‬علـى األ ارضـي الوطنيـة‪ ،‬تنـتج‬
‫المواد االستهالكية التـي تسـتورد إلـى حـد هـذه السـاعة‪ .‬وقـال إن بلـده يتطلـع أيضـا إلـى إدراج مـا ينتجـه مـن‬
‫ثمار األناناس الذي يعرف باسم » ‪ « pains de sucre‬ومن منتجـات تسـتخرج مـن شـجرة الزبـدة النباتيـة‪ ،‬فـي‬
‫األسـواق الخارجيــة وهــي منتجــات كــان بــنن يجــد صــعوبة فــي فرضــها فــي األسـواق الدوليــة‪ .‬وذكــر أن الحــل‬
‫األمثــل يكمــن فــي إنشــاء عالمــة جماعيــة أو بيانــات جغرافيــة‪ .‬وقــال إن بلــده يحتــاج فــي مجــال الصــناعات‬
‫الغذائيــة المعتمــدة علــى المنتجــات الزراعيــة إلــى الــدعم لوضــع سياســة تنــدرج فــي إطــار الخطــة االســتراتيجية‬
‫للقطــاع الصــناعي‪ ،‬الجــاري صــياغتها فــي بلــده‪ .‬وقــال إن بــنن يحتــاج علــى وجــه الخصــوص إلــى مســاعدة‬
‫الويبو لوضع االسـتراتيجية ذاتهـا فـي مجـال االتصـاالت‪ .‬وبـين الـوزير مـن جهـة أخـرى أن مجموعـة البلـدان‬
‫األفريقي ــة متفق ــة عل ــى مب ــدأ اعتم ــاد ص ــك ق ــانوني مل ــزم لتنظ ــيم المس ــائل المتعلق ــة بحماي ــة المـ ـوارد الوراثي ــة‬
‫والمعــارف التقليديــة والفولكلــور وقــال إن بلــده يؤيــد هــذا الموقــف‪ .‬وأعــرب عــن رغبــة بلــده بوصــفه بلــدا مــن‬
‫البلدان األقل نموا‪ ،‬في التأكيد مجددا على تمسكه بجدول أعمال الويبو بشأن التنميـة وقـال إنـه يـدعم إنشـاء‬
‫صــندوق للويبــو يتــولى تمويــل احتياجــات تلــك المجموعــة مــن البلــدان‪ .‬ووجــه دعــوة ملحــة إلــى المــدير العــام‬
‫لتكثيــر الجهــود مــن أجــل دعــم جــدول أعمــال الويبــو بشــأن التنميــة وذلــك بحشــد الم ـوارد الماليــة الضــرورية‬
‫لتنفيــذه‪ .‬وجــدد الــوزير التعبيــر عــن امتنانــه ودعمــه للمــدير العــام علــى مباد ارتــه الجديــدة التــي اتخــذها لفائــدة‬
‫الـدول األقـل نمـوا معربـا عـن أملـه أن يســتمر برنـامج األنشـطة المـذكور لتعزيـز الكفـاءات الضـرورية الكفيلــة‬
‫بتكوين الثروات وتحقيق التنمية المتناسقة في البلدان‪.‬‬
‫‪ -41‬وأعربت وزيرة الشؤون القانونية والدستورية والعدل وحقوق اإلنسان والتأهيل في ليسوتو‪ ،‬عن دعمها‬
‫لمــا ُيبــذل مــن جهــود مــن أجــل دمــج أنشــطة التنميــة فــي مختلــف ب ـرامج المنظمــة‪ ،‬وأثنــت علــى األمانــة لمــا‬
‫طرحت من مبادرات لتعزيز المساعدة التقنيـة وترشـيدها‪ ،‬ال سـيما للوفـاء بالمتطلبـات الخاصـة للبلـدان األقـل‬
‫نم ـوا التــي تقــع غالبيتهــا فــي أفريقيــا‪ .‬وســلطت الــوزيرة الضــوء عل ـى الحاجــة إلــى تحقيــق ت ـوازن جغ ارفــي فــي‬
‫تعيين موظفي األمانة‪ ،‬وشددت على أن االبتكار واإلبـداع القـائمين علـى دعـائم ارسـخة ونظـام ملكيـة فكريـة‬
‫قوي‪ ،‬أساسيان من أجل تحقيق التنمية والنمو المستدامين‪ ،‬إال أنها ذكرت أن كبرى التحديات التي تواجههـا‬
‫ليسـوتو هـي كيفيـة إنشـاء ثقافـة الملكيـة الفكريـة وتشـجيع االبتكـار واإلبـداع وتعزيزهمـا فـي بيئـة مليئـة بـالقيود‬
‫الصارمة‪ ،‬مثل االفتقار إلى الخبرة وضعف البنية التحتية للملكية الفكرية وضعف اإلطار السياسي‪ .‬وقالـت‬
‫الوزيرة إنه من الضروري التأكد من أن أصـحاب حقـوق الملكيـة الفكريـة يحصـلون علـى منـافع ملموسـة مـن‬
‫النظــام‪ ،‬وان وجــود نظــام فعــال هــو أمــر مهــم بالنســبة إلــى التنميــة االقتصــادية ألنــه يمــن الثقــة إلــى قطــاع‬
‫الصناعة‪ .‬وسلمت الوزيرة كذلك بحاجة البلدان النامية إلى معرفة نظام الملكية الفكريـة معرفـة جيـدة‪ ،‬للتأكـد‬
‫‪A/47/16‬‬
‫‪- 46 -‬‬
‫من أنها تسـتفيد بالحـد األقصـى ممـا لـديها مـن قـدرات ابتكاريـة وابداعيـة‪ ،‬وأشـارت إلـى أن ليسـوتو‪ ،‬بوصـفها‬
‫إحــدى البلــدان األقــل نم ـوا‪ ،‬تعتمــد علــى إرشــادات الويبــو وعلــى مســاعدة خبرائهــا فــي مجــال تعزيــز الملكيــة‬
‫الفكريــة وانشــاء بنيــة تحتيــة للملكيــة الفكريــة تســم بالمشــاركة فــي تبــادل المعلومــات القيمــة علــى الصــعيدين‬
‫اإلقليمي والدولي‪ .‬ورحبت الوزيرة بما تبذله األمانة مـن جهـود ترمـي إلـى تعزيـز مكاتـب الملكيـة الفكريـة مـن‬
‫خالل طرح مبادرات مثل مشروع األتمتة والتدريب وبرنامج النفاذ إلى األبحـاث مـن أجـل التنميـة واالبتكـار‪.‬‬
‫ومضــت تســرد عناصــر برنــامج ليســوتو الضــخم لمخاطبــة الجمهــور ولتعلــيمهم شــؤون الملكيــة الفكريــة‪ ،‬وهــو‬
‫برنـامج يرمــي إلــى توعيــة الجمهــور بــأن شــؤون الملكيــة الفكريــة ليســت حكـ ار علــى النخبــة وأنهــا ليســت بعيــدة‬
‫المنال‪ ،‬لكنها أداة أساسية وعملية‪ .‬وذكرت أن أنشطة االحتفال باليوم العالمي للملكيـة الفكريـة شـملت إقامـة‬
‫حفــل غنــائي ومنافســات بــين طلبــة المــدارس الثانويــة‪ .‬وحثــت الــوزيرة الشــركاء فــي التنميــة علــى دعــم جهــود‬
‫إنشاء صناديق استئمانية لصال البلدان األقـل نمـوا لمسـاعدتها علـى القيـام بجملـة أمـور منهـا تنـاول مسـألة‬
‫بناء القدرات وضمان االنتفاع الفعـال بجميـع جوانـب الملكيـة الفكريـة وتنفيـذ معـايير صـارمة واإلنفـاذ الفعـال‬
‫للملكية الفكرية‪ ،‬كما طالبت الوزيرة بتوخي الحرص في استخدام موارد الويبـو وأوضـحت الحاجـة إلـى إدراج‬
‫مواد تعليمية غنية بشؤون إنفاذ الملكية الفكرية في مقررات جميع المؤسسات التعليمية والـى إنشـاء وكـاالت‬
‫لإلنفــاذ‪ .‬وفيمــا يخــص أهميــة المعــارف التقليديــة وأشــكال التعبيــر الثقــافي التقليــدي كوســيلتين لتوســيع نطــاق‬
‫الملكية الفكرية لجعلها تلبي متطلبات العالم النـامي بشـكل أكبـر‪ ،‬أعربـت الـوزيرة عمـا يسـاورها مـن قلـق ألن‬
‫بعــد ســنين مــن العمــل ال ازلــت دورات اللجنــة الحكوميــة الدوليــة ال تثمــر عــن أيــة نتــائج ملموســة‪ ،‬وطالبــت‬
‫الوزيرة الدول األعضاء بأن تتكاتف لتجد حلوال مبدعة ومبتكرة لبلورة عمـل اللجنـة المـذكورة فـي صـك دولـي‬
‫ملــزم قانونيــا بمــا يــؤدي إلــى تجديــد واليــة اللجنــة علــى تلــك األســس ‪ ،‬كمــا اقترحــت ذلــك مجموعــة البلــدان‬
‫األفريقيــة‪ .‬وســملت الــوزيرة بمــا تقــوم بــه المنظمــة اإلقليميــة األفريقيــة للملكيــة الفكريــة مــن عمــل لوضــع صــك‬
‫قـانوني إقليمـي بشـأن حمايـة المعـارف التقليديـة وأشـكال التعبيـر عـن الفولكلـور‪ .‬وأعربـت الـوزيرة عـن شـكرها‬
‫للويبــو علــى تنظــيم محفــل رفيــع المســتوى لتتنــاقش فيــه البلــدان األقــل نمـوا بشــأن السياســات والشــؤون التقنيــة‬
‫المتعلقة بإدراج الملكية الفكرية فيما لديها من استراتيجيات للتنمية الوطنية‪ ،‬وأعادت تأكيد التزامها باإلعالن‬
‫ال ـوزاري الــذي اعتُمــد خــالل المحفــل‪ .‬وحثــت الــوزيرة الويبــو علــى تقــديم المســاعدة فــي رســم االســتراتيجيات‬
‫والسياســات الوطنيــة والمبتك ـرة ذات الصــلة‪ ،‬كأولويــة مــن أولوياتهــا‪ .‬وأعربــت عــن أملهــا فــي أن تُخصــص‬
‫الموارد المناسبة لألنشطة المتعلقة بجدول أعمال التنميـة‪ ،‬وفـي أن تتـي ال ُـنهج المتبعـة لتحقيـق أهدافـه‪ ،‬كمـا‬
‫يرتقبها أصـحاب المصـلحة‪ ،‬الفرصـة لتقلـيص الهـوة فـي المعرفـة بـين البلـدان المتقدمـة والبلـدان الناميـة بقـدر‬
‫كبير‪ .‬وأشارت الوزيرة إلى ما جاء في الخطاب الذي ألقاه المدير العام بمناسبة قبول تعيينه‪ ،‬فقال إنه ةلكي‬
‫يفي جدول أعمال التنمية بما َيعد به‪ ،‬من األساسي في اعتقادي أن نترجم التوافق السياسي إلى مشـروعات‬
‫وفعالــة‪ .‬والفرصــة ســانح لة للمنظمــة كــي تبنــي بنــى تحتيــة معرفيـ ًة تشــمل قواعــد بيانــات تحتــوي علــى‬
‫ملموســة ّ‬
‫معلومـات تكنولوجيـة وعلميـة تتـاح للجمهـور بالمجـان‪ ،‬وتعمــل بمعـايير مشـتركة لتبـادل البيانـات‪ .‬ومـن شــأن‬
‫ـدرها أنظم ــة الملكي ــة‬
‫ه ــذه البني ــة التحتي ــة أن تس ــهم بطريق ــة عملي ــة ف ــي مش ــاطرة الفوائ ــد االجتماعي ــة الت ــي ت ـ ّ‬
‫الفكريـ ــة‪ .‬وبفضـ ــل أتمتـ ــة مكاتـ ــب الملكيـ ــة الفكريـ ــة والتـ ــدريب‪ ،‬يمكـ ــن تجهيـ ــز المكاتـ ــب ومؤسسـ ــات البحـ ــث‬
‫يمكنها من المشاركة في تلك البنى التحتيةة‪ .‬ونوهت الوزيرة كـذلك عـن أن‬
‫والجامعات في العالم النامي بما ّ‬
‫وجــود الم ـرأة فــي دوائــر صــناعة الــدول األعضــاء للق ـرار ال ي ـزال نــادرا‪ ،‬ومضــت تقــول إن اســتخدام الملكيــة‬
‫الفكرية بالشكل األمثل قد يساعد في حل مشكالت اإلنصاف بين الجنسين‪.‬‬
‫‪ -42‬ورحب وزير أثيوبيا المكلف بـالعلوم والتكنولوجيـا بـالتغييرات المدخلـة خـالل السـنة األولـى مـن واليـة‬
‫المــدير العــام مثــل تنظــيم الجــزء الرفيــع المســتوى مــن الجمعيــة العامــة وانشــاء شــعبة قضــايا الملكيــة الفكريــة‬
‫العالميــة وتعزيــز شــعبة البلــدان األقــل نم ـوا‪ .‬وأشــار إلــى أن اقتصــاد أثيوبيــا يعتمــد علــى الز ارعــة‪ ،‬مــن حيــث‬
‫اإليرادات بالعمالت الصعبة والعمالة مـثال‪ ،‬فـي حـين أن القطـاع الصـناعي ال يـزال فـي المهـد‪ .‬وأضـاف أن‬
‫سياســات الحكومــة تقــر صـراحة الحاجــة إلــى حمايــة الملكيــة الفكريــة وتعزيــز األنشــطة اإلبداعيــة واالبتكاريــة‬
‫‪A/47/16‬‬
‫‪- 47 -‬‬
‫المحليــة وتشــجيع نقــل التكنولوجيــا وتيســير االنتفــاع بالملكيــة الفكريــة‪ .‬ومضــى يقــول إن أهميــة نظــام الملكيــة‬
‫الفكريــة فــي بلــده تت ازيــد باعتبــاره أداة للتنميــة ويتنــامى االهتمــام بــه مــن طــرف الســكان القــرويين والحض ـريين‬
‫على حد سواء‪ .‬واسترسل قائال إن المكتب األثيوبي للملكية الفكرية المنشـأ مـؤخ ار ركـز إلـى حـد اآلن بشـكل‬
‫أساسي على الحماية العادية للملكية الفكرية واالنتفـاع بالملكيـة الفكريـة ألغـراض نقـل التكنولوجيـة والتنميـة‪.‬‬
‫وأضــاف أنــه مــن أجــل أن يســاهم هــذا المكتــب بــأكثر الطــرق فعاليــة علــى المــدى الطويــل‪ ،‬ال بــد مــن إعــادة‬
‫توجيه أنشطته وقـد بـدأ ذلـك فعـال‪ .‬وشـدد علـى ضـرورة مشـاركة الويبـو والشـركاء اآلخـرين المعنيـين بالتنميـة‬
‫فــي تكــوين القــدرات‪ ،‬وال ســيما مــا يتعلــق بــالموارد التنظيمي ـة والبش ـرية‪ .‬واســتدرك قــائال إنــه بعــد إنشــاء و ازرة‬
‫العلــوم والتكنولوجيــا ومــن منطلــق اإليمــان بــأن الجهــود المبذولــة حاليــا لتعزيــز الملكيــة الفكريــة باعتبارهـا أداة‬
‫للتنمية ستُعزز باعتمـاد الحكومـة لسياسـة وطنيـة بشـأن العلـوم والتكنولوجيـا وتنفيـذها‪ ،‬فـإن المكتـب األثيـوبي‬
‫للملكيــة الفكري ـة شــرع فــي صــياغة سياســة وطنيــة ستفضــي إلــى جملــة أمــور منهــا مســاعدة إدمــاج الملكيــة‬
‫الفكريــة فــي التنميــة االجتماعيــة واالقتصــادية‪ .‬وأردف قــائال إن الجــزء الرفيــع المســتوى للجمعيــات ُيعقــد بعــد‬
‫شــهرين فقــط مــن انعقــاد المنتــدى الرفيــع المســتوى الــذي أطلــق خاللــه المــدير العــام برنامجــا لمســاعدة البلــدان‬
‫األقل نموا‪ .‬وشدد على ضرورة اإلشـادة بحـ اررة بـاقتراح المـدير العـام الـداعي إلـى تقـديم معلومـات تكنولوجيـة‬
‫مركزية لفائدة البلدان األقل نموا‪ .‬وتابع حديثة موضحا أن هذه المبادرة البارزة ستعزز نظام الملكيـة الفكريـة‬
‫ال ــوطني وتـــذكي وع ــي الجمهـــور بقيم ــة المعلومـ ــات المتعلق ــة بـــالبراءات ف ــي تك ــوين الق ــدرات فـــي المجـ ــال‬
‫التكنولوجي‪ .‬كما أنها ستحفز النمو الصناعي واالقتصادي والتعاون بين البلدان األقل نمـوا والبلـدان الناميـة‬
‫والبلــدان المتقدمــة‪ .‬وقــال الــوزير إن أثيوبيــا تقــدر أنشــطة الويبــو كمــا أن التعــاون التقنــي فــي مجــالي الملكيــة‬
‫الفكرية وانشاء المؤسسات ساهم في وضع الحكومة لسياسة التنمية اإلبداعية‪ .‬وأضاف أن بلده يولي أهميـة‬
‫خاصة إلى جدول أعمال التنمية واألنشـطة المتعلقـة بـه فـي أثيوبيـا‪ ،‬وال سـيما األنشـطة الموجهـة نحـو األثـر‬
‫المرجو التي قام بها المدير العام عن طريق شعبة البلـدان األقـل نمـوا‪ ،‬وأكـد علـى األهميـة التـي يوليهـا بلـده‬
‫لوالية الويبو فـي مجـال حمايـة المعـارف التقليديـة والفولكلـور والمـوارد الوراثيـة‪ .‬وأشـار إلـى أن بلـده كـان مـن‬
‫بــين البلــدان الخمس ــة والعش ـرين التــي تتمت ــع بــأكبر تن ــوع بيئــي وأن المعــارف التقليدي ــة والفولكلــور والمـ ـوارد‬
‫الوراثية التـي تحتـاج إلـى التنميـة تتناسـب مـع هـذه المـوارد الغنيـة‪ .‬ومـن أجـل االسـتفادة مـن هـذه المـوارد فـي‬
‫التنمية االقتصادية للبلد‪ ،‬التمست أثيوبيا التعاون من الويبو‪ .‬وقـال إنـه يـؤمن بـأن صـمود أمـة مـا فـي القـرن‬
‫الواحد والعشرين يتوقف على قـدرتها علـى االسـتفادة مـن إمكانياتهـا التكنولوجيـة‪ .‬وواصـل الحـديث قـائال إنـه‬
‫التميـز والبحـث فـي العلـوم والتكنولوجيـا‪.‬‬
‫ال بد من فهم كامـل لمسـألة حـل المشـاكل بطريقـة عمليـة مـن أجـل ّ‬
‫وأضـاف أن العلــوم والهندسـة اللــذين يشـكالن محــرك التطـور الصــناعي أصـبحا أساســيين لنمـو االقتصــادات‬
‫الناميــة واالقتصــادات األقــل نم ـوا ولجهــود هــذه االقتصــادات مــن أجــل اســتغالل الملكيــة الفكريــة ألغ ـراض‬
‫التنمية‪ .‬وسعى الوزير إلى الحصول على التـزام تـام مـن الويبـو بتكـوين قـدرات بلـده وبنـاء بنيتـه التحتيـة فـي‬
‫مجــالي العلــوم والتكنولوجيــا‪ ،‬بمــا فــي ذلــك الملكيــة الفكريــة‪ .‬وأكــد الــوزير أن حكومــة بلــده تــولي أهميــة كبي ـرة‬
‫للمشروع الذي أطلقه المـدير العـام خـالل المنتـدى الرفيـع المسـتوى بشـأن البلـدان األقـل نمـوا فـي يوليـه‪/‬تموز‬
‫‪ 2009‬وال ــى اإلع ــالن ال ــوزاري المعتم ــد في ــه‪ ،‬وطل ــب إعط ــاء األولوي ــة لتنفي ــذ مج ــاالت العم ــل الـ ـواردة ف ــي‬
‫اإلعــالن‪ .‬وقــال إن تصــنيف معلومــات الب ـراءات فــي مجــاالت مثــل الطــب والهندســة وتكنولوجيــا المعلومــات‬
‫سيسرع من تنفيـذ مبـادرة المـدير‬
‫التي تتميز بقيمة اجتماعية واقتصادية كبيرة وخاصة في البلدان األقل نموا‬
‫ّ‬
‫العــام الجديــدة بشــأن البلــدان األقــل نم ـوا‪ .‬واختــتم الــوزير كلمتــه بــالقول إن الهــوة بــين األمــم الغنيــة المتقدمــة‬
‫واألمم الفقيرة النامية تكمن في القدرة على االبتكار وأضاف أن البلدان األقل نموا هي التي تواجه الظروف‬
‫األكثــر صــعوبة‪ .‬ومضــى يقــول إنــه ال بــد مــن أن يقــدم العــالم المتقــدم مســاعدة مكثفــة ومناســبة‪ ،‬وال ســيما‬
‫الوكـ ــاالت المتخصصـــة مثـ ــل الويبـــو‪ .‬وأشـ ــار إلـ ــى أن بلـــده حـــدد بوضـ ــوح خيـ ــارات سياس ــته بشـــأن العلـ ــوم‬
‫والتكنولوجيــا مــن أجــل تحقيــق نمــو وتنميــة اقتصــاديين س ـريعين وأصــل نظــام التعلــيم العــام ونظــام التعلــيم‬
‫التقنــي‪ ،‬فــي حــين أن إصــالح النظــام الجــامعي ال ي ـزال جاريــا‪ .‬وأضــاف أن بلــده أعــاد توجيــه الصــناعات‬
‫‪A/47/16‬‬
‫‪- 48 -‬‬
‫التحويلية بهـدف تحسـين جـودة المنـتج واإلنتاجيـة‪ .‬كمـا قـال إن وضـع نظـام وطنـي لالبتكـار وبـرامج البحـث‬
‫الوطنيــة ذات األولويــة ســيؤدي إلــى وضــع إط ـار علمــي وتكنولــوجي ســليم‪ .‬وأضــاف أن الخط ـوات المقبلــة‬
‫ستكون التنفيذ الكامل مع القيام بالضبط الدقيق‪ ،‬ثم تكوين الكفاءات الصناعات التحويلية والتسويق والتعليم‬
‫والبحث التطبيقي‪ .‬وأوض أن البنية التحتية للعلوم والتكنولوجيا ستتطلب التعاون بين شركاء البلد المعنيين‬
‫بالتنمية‪ .‬وقـال إن المعـارف والتخطـيط والعمـل الـدؤوب هـي أنجـع طريـق لتحقيـق التنميـة والرفاهيـة للشـعب‪.‬‬
‫وفــي األخيــر عبــر لل ـرئيس عــن تمنياتــه لــه بالنجــاح وأعــاد التأكيــد علــى اســتعداد حكومــة بلــده للتعــاون مــع‬
‫الرئيس لهذه الغاية‪.‬‬
‫‪ -43‬وهنأت وزيرة الصناعة والنهوض بالقطاع الخاص في كوت ديفوار الرئيس على انتخابه وعبرت له‬
‫عــن دعــم بلــدها التــام لــه فــي إطــار تســيير أعمــال الجمعيــات‪ .‬وأعربــت كــذلك لل ـرئيس المنتهيــة واليتــه عــن‬
‫امتنانها لما قام به من عمل ممتاز للتوفيـق بـين األطـراف أثنـاء واليتـه ممـا سـم للمنظمـة بـإحراز تقـدم فـي‬
‫ملف ــات هام ــة مث ــل انتخ ــاب الم ــدير الع ــام واعتمـ ـاد البرن ــامج والميزاني ــة للفتــرة ‪ 2009-2008‬ال ــذي يع ــرض‬
‫األهــداف االســتراتيجية للمــدير العــام الجديــد‪ .‬وقالــت إن اعتمــاد األهــداف االســتراتيجية التــي اقترحهــا المــدير‬
‫العــام‪ ،‬الــذي تعبــر لــه كــوت ديفـوار مــن جديــد عــن دعمهــا‪ ،‬وتعيــين فريــق اإلدارة الجديــد دشــن مرحلــة جديــدة‬
‫بالنسبة إلى الويبو‪ .‬وأثنت الوزيرة على فريق اإلدارة الخارج على العمل المنجز‪ .‬وعبـرت كـذلك عـن تهانيهـا‬
‫لمــن خلفهــم وعــن تمنياتهــا لهــم بالنجــاح فــي إدارة الب ـرامج التــي ســتعهد إلــيهم وتنفيــذها‪ .‬ومضــت تقــول إن‬
‫بإمكانهم التعويل على دعم وفد كوت ديفوار‪ .‬كما هنأت الوزيرة المدير العام على مـا أنجـزه مـن أعمـال فـي‬
‫غضون سنة‪ .‬وقالت إن العمل المتبقي كثير وأشارت إلى أن بعض العناصر تسـتحق الـذكر وهـي‪ :‬برنـامج‬
‫التقويم االستراتيجي وهو مشروع يعتزم إنجازه على المـدى الطويـل‪ ،‬وتعزيـز التواصـل مـع الـدول األعضـاء‪،‬‬
‫وتحسين الخدمات المتاحـة فـي مجـال التسـجيل الـدولي‪ ،‬وترسـي ثقافـة تتجـه نحـو تقـديم الخـدمات والشـفافية‬
‫بحسب اقتراح المدير العام‪ .‬ولفتت النظر إلى أن الدول األعضـاء تنتظـر مـن اآلن فصـاعدا تنفيـذ البرنـامج‬
‫الذي من شأنه أن يدخل المنظمة في مرحلة جديدة تسم لهـا بتلبيـة توقعـات البلـدان الناميـة والبلـدان األقـل‬
‫نموا واحتياجاتها في مجال التنمية بطريقة فعالـة‪ .‬وربطـت نجـاح برنـامج مـن هـذا القبيـل باتبـاع مـنهج عمـل‬
‫يعتمــد علــى التوافــق والش ـراكة بــين الــدول األعضــاء‪ .‬وبينــت أن اعتمــاد جــدول أعمــال الويبــو بشــأن التنميــة‬
‫يتطلب ترجمة اإلجماع السياسي إلى أعمال ملموسة تمكن البلدان النامية من االستفادة إلى أقصى حد من‬
‫نظــام مت ـوازن فــي مجــال الملكيــة الفكريــة ي ارعــي خصوصــيات واحتياجــات كــل ش ـريك‪ .‬وقالــت إن التوافــق‬
‫المنشود والشراكة الضرورية يكتسيان أهميـة خاصـة عنـد تنفيـذ قواعـد الويبـو ومعاييرهـا مبينـة ضـرورة العمـل‬
‫بــروح بنــاءة للبحــث عــن حلــول تســم بتجــاوز مرحلــة الركــود التــي عرفتهــا الويبــو منــذ عــدة ســنوات فــي هــذا‬
‫المجــال‪ .‬ورأت أن التواجــد فــي نظــام متعــدد األطـراف يتطلــب تقــديم تنــازالت متبادلــة والتوفيــق بــين األطـراف‬
‫بما يساهم في حيوية النظام حيث ال تعد تلك األساليب ضعفا في المواقف بأي حال من األحوال‪ .‬وأشارت‬
‫الــوزيرة أيضــا إلــى برنــامج التعــاون مــن أجــل التنميــة الــذي يمثـل بالنســبة إلــى بلــدها أحــد أهــم أجـزاء البرنــامج‬
‫العام‪ .‬وعبرت عن سرورها لما يوليه المدير العام لذلك البرنامج من عناية خاصة والتزامه بأن يصب واقعا‬
‫ملموسا بالنسبة إلى البلدان النامية وبينـت مـدى أهميـة ذلـك مـن أجـل تعزيـز البنيـة التحتيـة والمـوارد البشـرية‬
‫بطريقة تساعد على إرساء محيط ضروري لتحقيق التنمية وشرحت بأن الملكية الفكريـة تقـوم بـدور هـام فـي‬
‫تحديــد سياســات التنميــة االقتصــادية والثقافيــة واالجتماعيــة وتنفيــذها‪ .‬وقالــت إن بلــدها مقتنــع بــدور الملكيــة‬
‫الفكريــة فــي النهــوض بالتكنولوجيــا والتجــارة والبحــث عــن حلــول لمشــاكل ناشــئة وأنــه وضــع خطــة وطنيــة‬
‫لتطوير الملكيـة الفكريـة‪ .‬وأبـرزت أن هـذه الخطـة التـي وضـعت بمسـاعدة الويبـو‪ ،‬تنقسـم إلـى خمسـة محـاور‬
‫رئيســية وهــي‪ :‬تحديــد اســتراتيجية للملكيــة الفكريــة وتعزيــز اإلطــار التش ـريعي والتنظيمــي فــي مجــال الملكيــة‬
‫الفكري ــة وتح ــديث إدارة الملكي ــة الفكري ــة والنه ــوض باالنتف ــاع االس ــتراتيجي بالملكي ــة الص ــناعية م ــن جان ــب‬
‫المؤسســات والنهــوض بالملكيــة الفكريــة فــي قطــاع التعلــيم والبحــث‪ .‬وأضــافت أن الخطــة الوطنيــة لتطــوير‬
‫الملكيــة الصــناعية تشــكل أداة اســتراتيجية يعتــزم بلــدها االعتمــاد عليهــا الكتســاب قــدرة تنافســية فــي بعــض‬
‫‪A/47/16‬‬
‫‪- 49 -‬‬
‫القطاع ــات االقتص ــادية األساس ــية تمكن ــه م ــن تحقي ــق التنمي ــة االقتص ــادية واالجتماعي ــة‪ .‬وأف ــادت ف ــي ه ــذا‬
‫الصـدد‪ ،‬أن بلـدها يعتمـد علـى دعـم الويبـو لتنفيـذ هــذه الخطـة‪ .‬وقالـت إن البرنـامج الـذي يعتـزم المـدير العــام‬
‫تطبيقه يعلن انطالقة عهد جديد بالنسـبة إلـى المنظمـة وعبـرت عـن سـرور بلـدها ودعمـه للمبـادرات المتخـذة‬
‫ف ــي إط ــار القض ــايا العالمي ــة‪ .‬وبين ــت ال ــوزيرة أن الويب ــو منظم ــة تع ــالج القض ــايا االقتص ــادية واالجتماعي ــة‬
‫وطالبتها باقتراح الحلول لمشاكل مـن قبيـل تغيـر المنـاخ واألمـن الغـذائي والصـحة العامـة ونقـل التكنولوجيـا‪.‬‬
‫وأنهت الوزيرة كلمتها بتقديم الشكر إلى األمانة التي نظمت الجزء رفيـع المسـتوى الـذي مـن الفرصـة لتبـادل‬
‫اآلراء والشواغل والتعبير عن التوقعات الخاصة بكل طرف‪ .‬وعقدت األمل على أن تعقد الدورة القادمـة فـي‬
‫قاعــة مــؤتمرات أكبــر حجمــا وأكــدت أن كــل اقت ـراح يرمــي إلــى تســوية هــذه المســألة ســيحظى بــدعم كــوت‬
‫ديفوار‪ .‬وتمنت الوزيرة أن تكلل أعمال الجمعيات بالنجاح‪.‬‬
‫‪ -44‬ورحب نائب وزير العدل في غانا بالدعوة التي وجهت إليه للمشـاركة فـي الجـزء رفيـع المسـتوى مـن‬
‫أعمــال الجمعيــات‪ ،‬وأعــرب عــن رضــاه علــى اإلج ـراءات المتخــذة مــن أجــل تحســين الشــفافية والمســاءلة فــي‬
‫الويبو‪ ،‬وعلى المشاركة الكبيرة للدول األعضاء في إعداد البرنامج والميزانية لفترة السنتين التـاليتين‪ .‬وأعـرب‬
‫عن سروره بتوجيه االهتمام إلى أنشطة تتعلـق باالبتكـار والـدعم ونقـل التكنولوجيـا‪ .‬وقـال إن وفـده تـابع عـن‬
‫كثـب العمـل الـذي قامـت بـه اللجنـة الدائمـة المعنيــة بقـانون البـراءات‪ ،‬وأعـرب نائـب الـوزير عـن أملـه فــي أن‬
‫تثمــر المناقشــات المســتقبلية عــن وضــع برنــامج متـوازن‪ .‬وأعــرب عــن تقــديره لمــا تبذلــه الويبــو مــن جهــود فــي‬
‫الوقت الراهن من أجل تعزيز استخدام الملكية الفكرية وحمايتها على المستوى العالمي كأداة للتنمية وتكوين‬
‫الثروات‪ ،‬وعبر عن تطلعه إلى تنفيذ جدول أعمال التنمية‪ .‬وأبـدى نائـب الـوزير سـروره بـالقرار الـذي اتخذتـه‬
‫اللجنة المعنية بالتنمية والملكية الفكريـة بشـأن تنفيـذ ‪ 45‬توصـية بشـكل مـرن وموضـوعي‪ ،‬وأعـرب عـن أملـه‬
‫فــي تحقيــق المزيــد مــن التوافــق فــي اآلراء والمرونــة لضــمان أن متطلبــات الــدول األعضــاء ُتلبــى مــن خــالل‬
‫مشاريع ملموسة وفعالة‪ .‬وتقـدم نائـب الـوزير بالشـكر إلـى الويبـو علـى مـا تضـطلع بـه مـن أنشـطة كثيـرة فـي‬
‫غانــا بهــدف تعزيــز نظــام الملكيــة الفكريــة فيهــا‪ ،‬وأعــرب عــن تطلعــه إلــى اســتهالل أنشــطة‪ ،‬بموجــب خطــة‬
‫التنمية التي وقعت مع الويبو سنة ‪ ،2008‬ترمي إلى تحسين نظام الملكية الفكرية واالنتفاع بحماية الملكية‬
‫الفكرية كأدة لتحقيق التنميـة واالزدهـار‪ .‬وقـال نائـب الـوزير إن غانـا تـدرك أن تحسـين نظـام الملكيـة الفكريـة‬
‫سيســاهم فــي التنميــة االقتصــادية مــن خــالل زيــادة التجــارة واالســتثمار علــى الصــعيدين المحلــي والــدولي‪.‬‬
‫وأضاف أن هناك زيادة سجلت في قيد العالمات التجارية وعالمات الخدمات ولعل ذلك يعود إلـى انضـمام‬
‫غانا إلـى بروتوكـول مدريـد فـي سـنة ‪ ،2008‬كمـا سـجلت زيـادة فـي قيـد الرسـوم والنمـاذج الصـناعية بعـد أن‬
‫انضــمت غانــا إلــى اتفــاق الهــاي فــي ســنة ‪ .2008‬وقــال نائــب الــوزير إن لغانــا ثقافــة غنيــة بـالموارد الوراثيــة‬
‫والمعارف التقليدية وأشكال التعبير عن الفولكلور‪ ،‬وانها بذلت جهودا من أجل حماية تلك األصول‪ .‬وصرح‬
‫قائال إن أصحاب المعارف التقليدية بحاجة للحماية من تعرض حقوقهم لالنتهاك من خـالل االمـتالك غيـر‬
‫المشــروع لتلــك المعــارف واالنتفــاع بهــا واســتغاللها فيمــا يتخطــى الســياق التقليــدي‪ .‬وذكــر نائــب الــوزير أن‬
‫اللجنة الحكومية الدولية أحـرزت تقـدما فـي العمـل تجـاه تحقيـق نتـائج ملموسـة بعـد انقضـاء عقـد مـن الزمـان‬
‫مــن المــداوالت الطويلــة والمحادثــات القائمــة علــى البحــث ومــن الد ارســات والــرؤى الموحــدة بشــأن القضــايا‬
‫النظرية‪ .‬وحث نائب الوزير الدول األعضاء على اعتماد أطر زمنية محـددة بوضـوح وأهـداف محـددة وعلـى‬
‫التعــاون بشــفافية ومرونــة فــي المســاعي الراميــة إلــى تحقيــق توافــق فــي اآلراء فــي ميــادين تطــرح مشــكالت‬
‫وكــذلك فــي اســتكمال العمــل الــذي تــم بالفعــل‪ .‬ورحــب بمشــروع الصــك الــذي تقــدمت بــه المنظمــة األفريقيــة‬
‫للملكيــة الفكريــة بشــأن المعــارف التقليديــة والمـوارد الوراثيــة‪ ،‬الــذي اعتمــده مجلــس وزراء الــدول األعضــاء فــي‬
‫المنظمة في نوفمبر‪/‬تشرين الثاني ‪ ،2009‬وأعرب عن أمله في أن تركز اللجنة الحكومية الدولية من حيث‬
‫المضــمون واإلجـراءات علــى التوصــل إلــى صــك دولــي ملــزم قانونيــا عــن طريــق تحديــد أهــداف وأطــر زمنيــة‬
‫ملموســة‪ .‬وأعــرب عــن خــالص تقــديره للــدول األعضــاء التــي اضــطلعت بأنشــطة التعــاون التقنــي فــي مجــال‬
‫الملكية الفكرية في غانا‪ ،‬وخص بالذكر سويسرا‪ .‬وصرح نائب الوزير بأن مشـروع الملكيـة الفكريـة المشـترك‬
‫‪A/47/16‬‬
‫‪- 50 -‬‬
‫بين سويس ار وغانا ينّفذ من خالل معهد سويس ار للملكية الفكرية‪ ،‬وقال إنه يتطلع إلى تحقيق القـدر ذاتـه مـن‬
‫التعاون مع فنلندا إثر توقيع مذكرة تفاهم معها‪ .‬وسلم نائب الوزير بأهمية القرارت التي يجب أن تتخذ أثناء‬
‫أعمال الجمعيات‪ ،‬وأكد مشاركة وفده وتعاونه بشكل كامل‪.‬‬
‫‪ -45‬وأشاد وزيـر التجـارة والصـناعة فـي نيجيريـا بالمـدير العـام وهنـأه علـى جهـوده المبذولـة للتواصـل مـع‬
‫الجميع عـن طريـق رؤيتـه وبرنـامج عملـه وأولوياتـه وعلـى الت ازمـه بتنفيـذ جـدول أعمـال التنميـة واسـتراتيجيات‬
‫تكــوين الكفــاءات والملكي ـة الفكريــة كــأداة للتنميــة المســتدامة‪ .‬وقــال إن حقــوق الملكيــة الفكريــة لــم تكــتس أبــدا‬
‫أهمية أكبر من النواحي االقتصادية واالجتماعية والسياسية بالتأثير في قضـايا مختلفـة مثـل الصـحة العامـة‬
‫والز ارعـ ــة والتعلـ ــيم والتجـ ــارة والسياسـ ــة الصـ ــناعية والمعـ ــارف التقليديـ ــة والتنـ ــوع البيولـ ــوجي والبيوتكنولوجيـ ــا‬
‫واإلنترنـت وقطاعــات الترفيــه واإلعــالم‪ .‬ورأى أن إدراك تحــديات الملكيــة الفكريــة التــي يواجههــا كبــار ارســمي‬
‫السياسات هو أمر أساسي لوضع سياسات مسـتنيرة فـي جميـع مجـاالت التنميـة البشـرية‪ .‬وقـال إن مجـاالت‬
‫االهتمام الحاسمة تشمل الصحة العامة ونقل التكنولوجيـا ومسـتقبل الملكيـة الفكريـة فـي نظـام تجـاري متعـدد‬
‫الجنســيات مــع تعليــق األهميــة الواجبــة علــى المـوارد الوراثيــة والمعــارف التقليديــة والفولكلــور وجوانــب الملكيــة‬
‫الفكريــة المتعلق ــة بالتج ــارة ومش ــكالت البيانــات غي ــر الكافي ــة وتنس ــيق المعاهــدات الجدي ــدة وتعزي ــز ص ــياغة‬
‫سياســات وطنيــة فعالــة ودمــج سياســات الملكيــة الفكريــة فــي االقتصــادات الناميــة‪ .‬وأردف قــائال إن البلــدان‬
‫الناميــة‪ ،‬إذ تتصــدى لــبعض تلــك القضــايا‪ ،‬لــم يعــد لهــا الخيــارات وأوجــه المرونــة السياســية التــي تتمتــع بهــا‬
‫البلــدان المتقدمــة باالنتفــاع بحقــوق الملكيــة الفكريــة لــدعم التنميــة التنظيميــة ممــا يعــزى جزئيــا إلــى المعــايير‬
‫الدنيا العالية نسبيا المفروضة بموجب اتفاق تـريبس وان التحـديات التـي تطرحهـا تلـك القضـايا علـى ارسـمي‬
‫السياسات هي تحديات ال يستهان بها‪ .‬وأعـرب عـن تقـدير بلـده الشـديد لـدور الويبـو كمؤسسـة عالميـة يجـب‬
‫عليها أن تستمر في قيادة التطور المعاصـر فـي مجـال الملكيـة الفكريـة وأطـرى علـى الويبـو المسـاعدة التـي‬
‫تقدمها إلى بلده لدعم إطاره الوطني للملكية الفكرية‪ .‬ومضى يقول إن الفضل فـي الجهـود الوطنيـة المبذولـة‬
‫حاليا لدمج الملكية الفكرية بما فيها حق المؤلف والعالمات التجارية والبراءات والرسـوم والنمـاذج الصـناعية‬
‫ـدرس‬
‫في أنشطة التخطيط االقتصادي الجزئي يعـود إلـى ذلـك التعـاون‪ .‬واسترسـل قـائال إن الملكيـة الفكريـة ت ّ‬
‫فــي الوقــت الحــالي كجــزء مــن المــنهج الد ارســي لعــدة مؤسســات وانهــا عممــت فــي األوســاط الحكوميــة ككــل‬
‫بهــدف جعلهــا جــزءا ال يتج ـ أز مــن الخطــط الوطنيــة للتنميــة االقتصــادية‪ .‬وأضــاف قــائال إن بلــده بوصــفه فــي‬
‫عداد أهم البلدان المنتجة لألفالم في العالم يبدي تحمسا خاصا لمضـاعفة جهـوده للعمـل مـع الويبـو وجميـع‬
‫أصــحاب المصــال مــن أجــل تحســين نظــام الملكيــة الفكريــة الـراهن بهــدف تعزيــز فعاليتــه لمكافحــة القرصــنة‬
‫وحماية االبتكار واإلبداع‪ .‬واذ تقوض القرصنة النشاط اإلبـداعي واإلنتاجيـة والتنميـة الفنيـة‪ ،‬ارتـأى أن هنـاك‬
‫حاجــة إلــى اتخــاذ تــدابير عاجلــة بحيــث يعتــرف التطــور الرقمــي بالملكيــة الفكريــة ويكــافئ النشــاط اإلبــداعي‪.‬‬
‫واستطرد قائال إن بلده يواجه تحديا كبيـ ار فـي التصـدي لتقليـد المستحضـرات الصـيدالنية ومنتجـات صـناعية‬
‫أخرى وان اآلليات الوطنية الراهنة تستغل أقصى استغالل لمواجهة تلك التحديات ورحب ترحيبا شديدا بـأي‬
‫مساعدة قد تقدمها الويبو لتكميل الجهود المبذولة حاليا‪ .‬وعـالوة علـى ذلـك‪ ،‬لفـت النظـر إلـى وفـرة المعـارف‬
‫التقليدية والموارد الوراثية والفولكلور في بلده وأعرب عن قلقه للمأزق الراهن وعدم التقدم في استكمال عملية‬
‫اعتمــاد صــكوك ملزمــة دوليــا لحمايــة الم ـوارد الوراثيــة والمعــارف التقليديــة والفولكلــور ألن ذلــك الجانــب مــن‬
‫الملكية الفكرية يكتسي أهمية بالنسبة إلى أفريقيـا والبلـدان الناميـة األخـرى بقـدر األهميـة المعلقـة علـى سـائر‬
‫جوانب الملكية الفكرية في باقي بلدان العالم‪ .‬وطلـب إلـى الجمعيـات الحاليـة إمعـان النظـر فـي تلـك المسـألة‬
‫بصورة حاسمة وبحـث مسـألة إصـدار إرشـادات مالئمـة إلعـادة بـدء العمليـات دون أي تـأخير‪ .‬واختـتم بيانـه‬
‫قــائال إن بلــده ملتــزم بتطــوير الملكيــة الفكريــة وانــه ســيظل يعتمــد علــى دعــم الويبــو وتعاونهــا تحقيقــا ألهدافــه‬
‫اإلنمائية الوطنية‪.‬‬
‫‪A/47/16‬‬
‫‪- 51 -‬‬
‫‪ -46‬وهنــأ وزيــر الثقافــة فــي إكـوادور‪ ،‬متحــدثا باســم منتــدى وزراء الثقافــة فــي أمريكــا الالتينيــة والكــاريبي‪،‬‬
‫السفير ألبرتو دومون على انتخابه رئيسا للجمعية العامة‪ .‬وقال إن عدد األشخاص الذين يعانون مـن الفقـر‬
‫بلــغ ‪ 1.2‬مليــار شــخص علــى األقــل وفقــا لإلحصــاءات األخيـرة بشــأن الفقــر فــي العــالم وأفــاد أن ذلــك الواقــع‬
‫يتطلب اهتمام الجميع وينبغي أن يدفع كافة األطـراف إلـى اإلعـالن بوضـوح أن السياسـة األفضـل هـي تلـك‬
‫التي تمكننا من تناول هذا الوضع الذي ال يمكن تبريره بشكل مباشر‪ .‬ورأى الوزير أن ذلك الرقم يبين على‬
‫وجــه الخصــوص ضــرورة العمــل علــى التــرويج ألهميــة الملكيــة الفكريــة حيــث أن األعمــال الفكريــة اإلبداعيــة‬
‫والبحوث العلمية والنشاطات القائمة على المعرفة خلقت فرصا لفائدة األفراد والمجتمعات والشـعوب واألمـم‪.‬‬
‫وأشار إلى أن الملكية الفكرية هي إحدى أفضل المؤشرات على قيمة الحياة الفردية وقيمة الحياة الجماعية‪.‬‬
‫وقال إن اإلبـداع واالبتكـار عوامـل أساسـية فـي تقـدم الظـروف اإلنسـانية فضـال عـن كونهـا ضـرورية لتحقيـق‬
‫التغيير‪ .‬ودعا دورات الويبو إلى التركيز على العالقة الوثيقة القائمة بين المعرفة والتنمية‪ .‬وقـال إن التنميـة‬
‫تعني التضامن وتعادل العالقة التي يقيمها كـل فـرد مـع معارفـه وأشـكال التعبيـر الفنـي لديـه وتاريخـه‪ .‬وبـين‬
‫أن التنميــة الحقيقيــة لــن تتحقــق إذا لــم تشــارك األغلبيــة فــي هــذه الــدورات وذكــر أن دســتور إكـوادور المعتمــد‬
‫حــديثا يعتــرف بثالثــة أصــناف مــن الملكيــة‪ :‬الملكيــة الخاصــة والملكيــة العامــة والملكيــة المشــاعة‪ .‬وقــال إن‬
‫إكوادور بوصفها دولة متعددة القوميات والثقافات فإنها تقر بـأن الغـرض مـن الوجـود يتمثـل فيمـا تشـير إليـه‬
‫األندية بعبارة ةسـوماك كـوزاية بمعنـى الحيـاة السـليمة التـي تعتمـد بطبيعـة الحـال علـى إنتـاج‬
‫شعوب البلدان‬
‫ّ‬
‫المعــارف واتاحــة النفــاذ إليهــا بهــدف مــن الفرصــة لتخيــل ع ـوالم أخــرى‪ .‬وأوض ـ أنــه ال ســبيل إلــى تحقيــق‬
‫التنمية في غياب ما تقدم من إنتاج المعارف والنفاذ إليها‪ .‬ورأى في ما يتعلق بالثقافة‪ ،‬أنه ال يمكـن تطبيـق‬
‫السياســات العامــة فــي فـراغ‪ .‬وأقــر الــوزير بــأن اإلبــداع واالبتكــار عمليتــان ثقافيتــان باألســاس وقــال إن الثقافــة‬
‫هــي الدعامــة األساســية للتنميــة المســتدامة‪ .‬واعتبــر نتيجــة لــذلك‪ ،‬أن كافــة الجهــود المبذولــة لــدعمها حاســمة‪.‬‬
‫وذكر أن المعارف التقليدية المتوارثة عن األجداد وما قد يترتب عنها من آثار على رفاهية الحيـاة اليوميـة‪،‬‬
‫هي أحد عناصرها‪ .‬وقال إن بلده ال يمكن له أن يتخيـل المسـتقبل مـن دون تلـك الـذاكرة معربـا عـن ارتياحـه‬
‫لتولي الجمعية العامة فحص الموضوع المعني‪ .‬وعبر عن قلقه إزاء انعدام النتائج بعد مضي عشر سنوات‬
‫من العمل واستطرد قائال إن بلده مقتنع بأنه ال يجب البحث عن الق اررات النهائيـة فحسـب حيـث أن الحـوار‬
‫النشــط أساســي عنــدما يحــين الوقــت التخــاذ قـرار بشــأن المســتقبل وبشــأن الشــكل الــذي ستتجســد فيــه األفكــار‬
‫السياســية التــي تعبــر عنهــا تلــك الح ـوارات والق ـ اررات‪ .‬وصــرح الوفــد أن المعــارف المتوارثــة عــن األجــداد تعــد‬
‫فرصــة حقيقيــة للمجتمــع بالنســبة إلــى المســتقبل ورأى أنهــا ليســت عنصـ ار جماليــا مــن الماضــي‪ .‬وأضــاف أن‬
‫الــذاكرة بالنســبة إلــى بلــده تعــد عنص ـ ار جوهريــا فــي سياســة التنميــة‪ .‬ورحــب المتحــدث بــدعوة صــانعي الق ـرار‬
‫السياسي لحضور الدورات التي من شأنها إعادة إطالق مسار فحص قضايا الملكية الفكريـة والتعمـق فيهـا‪.‬‬
‫وقــال إنــه يتفــق مــع رئــيس إك ـوادور علــى القــول بــأن العــالم يعــيش فــي فت ـرة تغيــر العصــر بــدال مــن عصــر‬
‫التغيير‪ .‬ودعا إلى ضرورة أن يقود مفهوم الملكية الفكرية إلى ظهور مسار يتميز بالتفكير المبتكر والمبـدع‬
‫بهدف تيسير التكيف مع األوضاع الجديدة‪ .‬وهنأ الوفد المدير العام ألن الويبو مفتوحة أمام تلك الخيارات‪.‬‬
‫وقــال إن إكـ ـوادور تؤي ــد اتخ ــاذ قـ ـ اررات بش ــأن ص ــياغة سياســات عام ــة تك ــاف الفق ــر وت ــدعم أنظم ــة الرعاي ــة‬
‫الصحية المتاحة للجميع واتاحة التعليم في ظروف متساوية وانشـاء صـناعات قابلـة للحيـاة وصـديقة للبيئـة‪.‬‬
‫وأشار إلى استحالة تحقق تغير العصر دون أن نحرص على تطوير عالقتنا بالتكنولوجيا الجديدة أكثر من‬
‫حرصــنا علــى تطــوير تلــك التكنولوجيــا‪ .‬ولفــت الوفــد النظــر فــي معــرض حديثــه عــن التكنولوجيــا‪ ،‬إلــى وجــود‬
‫فــرص ثقافيــة لتجديــد فهمنــا لألوضـاع االقتصــادية المرتبطــة بإنتــاج المعــارف واالنتفــاع بهــا وقــال إن الويبــو‬
‫تواجه تحديا هائال في هذا الصـدد‪ .‬وخـتم الوفـد كلمتـه مشـي ار إلـى ضـرورة اعتبـار الملكيـة الفكريـة صـنفا مـن‬
‫األصناف الثقافية‪ .‬وأكد أن الملكية الفكرية سينتهي بها األمر لتصب مفارقة تاريخية إذا كان األمر خالف‬
‫ذلك‪ .‬وبين أن المنظمات الدولية ملزمة بتقديم الحلول السليمة في الفترات التي يمر فيها العالم بأزمات‪.‬‬
‫‪A/47/16‬‬
‫‪- 52 -‬‬
‫‪ -47‬وعبــر وزيــر الصــناعة والطاقــة والمؤسســات الصــغرى والمتوســطة فــي تــونس عــن تهانيــه للــرئيس‬
‫بمناســبة انتخابــه وعبــر عــن عميــق شــكره للمــدير العــام للويبــو‪ ،‬علــى دعوتــه الكريمــة وأشــاد بمبادرتــه الطيبــة‬
‫المتعلقة بإتاحـة ةجـزء وزارية عنـد افتتـاح الجمعيـات بمـا يشـهد علـى أهميـة حمايـة الملكيـة الفكريـة التـي تعـد‬
‫المهمــة الرئيســية التــي أنشــئت مــن أجلهــا هــذه المنظمــة‪ .‬وأضــاف أن بلــده بوصــفه عضـوا مؤسســا التفــاقيتي‬
‫باريس وبرن‪ ،‬يولي أهمية خاصة للقواعد والمعايير الدولية نظ ار القتناعه بأن من شأن تلـك القواعـد السـماح‬
‫بوضع أساس لعالقات اقتصادية متوازنة‪ .‬وأفاد أن بلده نج من هذا المنطلق بقيادة الـرئيس بـن علـي‪ ،‬فـي‬
‫إقامة عالقات رائدة مكنت مـن تعزيـز آليـات حمايـة الملكيـة الفكريـة وحـق المؤلـف والحقـوق المجـاورة‪ .‬وقـال‬
‫إن هــذه الخطـوات تنــدرج ضــمن مشــروع ربــط االقتصــاد التونســي بمحيطهــا الــدولي بمــا أن بلــده أصــب منــذ‬
‫األول مــن يناير‪/‬ك ــانون الث ــاني ‪ 2008‬أول بل ــد مــن جن ــوب البح ــر األب ــيض المتوســط ينش ــئ فعلي ــا منطق ــة‬
‫للتج ــارة الحـ ـرة م ــع االتح ــاد األوروب ــي‪ .‬وق ــال إن عملي ــة االنفت ــاح االقتص ــادي أثم ــرت نت ــائج إيجابي ــة حي ــث‬
‫تضـاعفت المبـادالت أربـع مـرات وال سـيما قيمـة الصـادرات مـن الصـناعات التونسـية التـي ارتفعـت مـن ‪2.3‬‬
‫مليار يورو في ‪ 1995‬إلى أكثر من ‪ 11‬مليار يورو في سنة ‪ 2008‬مما يسم لبلـده بتحديـد أهـداف أكثـر‬
‫طموحا في إطار االستراتيجية الصناعية لسنة ‪ .2016‬وقال إن تحقق ذلـك االنـدماج السـريع فـي االقتصـاد‬
‫األوروبي يرجع الفضل فيه إلى اإلصالحات التي أجريت وال سيما تلـك المتعلقـة بالملكيـة الفكريـة واالمتثـال‬
‫للمعــايير األوروبي ــة‪ .‬وقــال إن بل ــده أس ــس فــي ه ــذا اإلطــار من ــذ س ــنة ‪ 1982‬المعهــد ال ــوطني للمواص ــفات‬
‫والملكية الصناعية المكلف على وجه الخصوص بالسـعي نحـو تحقيـق انسـجام اإلدارة التونسـية مـع القـانون‬
‫الدولي في هذا المجال‪ .‬وأضاف أن بلده ما فتئ يعمل على إصالح إدا ارتـه المعنيـة بالملكيـة الفكريـة وذكـر‬
‫الوزير إصدار قانون الملكية األدبية والفنية وانشـاء مجلـس وطنـي لمكافحـة التقليـد‪ .‬وأضـاف أن تـونس تقـيم‬
‫عالقات تعاون ممتازة مـع الويبـو وتسـتفيد مـن برنـامج تعـاون منـتظم ومهيكـل يحكمـه اتفـاق إطـاري للتعـاون‬
‫وب ـرامج دوريــة للتنفيــذ‪ .‬وعبــر الــوزير عــن ارتيــاح بلــده للمســتوى المرضــي الــذي وصــلت إليــه تلــك العالقــات‬
‫بفضــل العمــل فــي جــو يتميــز بالتنســيق والتشــاور المثــالي بــين اإلدارات الوطنيــة المعنيــة ومختلــف هياكــل‬
‫المكتب الدولي وال سيما مكتب المساعدة التقنية وتكوين الكفاءات للبلدان العربية‪ .‬وقال إن بلده يعقد األمل‬
‫على زيادة تعزيز هذه الروابط وال سيما بمواصلة الويبو تقـديم المسـاعدة فـي مجـال التكـوين والتوعيـة بهـدف‬
‫تطوير خطة عملها وتوسيعها‪ .‬وعبر الوزير عن ارتياح بلده أيضا حيال الت ازم المدير العام للويبـو شخصـيا‬
‫بتطـوير دور المنظمـة لوضـع نظـام دولـي بشـأن الملكيــة الفكريـة يكـون متوازنـا وفـي متنـاول الجميـع ويكــافئ‬
‫اإلبداع ويحفز االبتكار‪ .‬وأعلن أن بلده موافق على األهداف االستراتيجية الجديدة المعدلـة والموسـعة للويبـو‬
‫وأنه لـن يـدخر أي جهـد لـدعم بـرامج اإلصـالح المعتـزم تنفيـذها والخطـة االسـتراتيجية علـى األجـل المتوسـط‬
‫‪ .2015-2010‬وعقــد ال ــوزير األمــل عل ــى أن تتــوج أعم ــال الجمعي ــات بق ـ اررات عملي ــة تســاهم ف ــي تحقي ــق‬
‫تطلعات الجميع‪.‬‬
‫‪ -48‬وأعـرب وزيــر التنميــة االقتصـادية فــي حكومــة ملـديف عــن ســعادته بـأن هــذه هــي المـرة األولــى التــي‬
‫بدأت فيها الجمعية العامة للويبو بجزء رفيع المستوى‪ ،‬مما يعكس الرؤية الحيوية للمـدير العـام‪ .‬وأشـاد بهـذه‬
‫وعبـر عـن شـكره للويبـو‪ .‬وأقـر الـوزير بالـدور الحاسـم الـذي تؤديـه الملكيـة الفكريـة‬
‫المبـادرة المناسـبة والمهمـة ّ‬
‫في التقدم التكنولـوجي واالقتصـادي والثقـافي واالجتمـاعي لبلـده‪ .‬ومضـى يقـول إنـه منـذ وصـول أول حكومـة‬
‫منتخبـة ديمقراطيـا إلـى الحكـم فـي بلـده‪ ،‬التزمـت بالعمــل مـع اللجـان الدوليـة فـي جميـع مجـاالت التنميـة‪ ،‬بمــا‬
‫ص ّـممت‬
‫فيها تنفيـذ المعـايير المقبولـة عالميـا لحقـوق الملكيـة الفكريـة‪ .‬وأضـاف أن اإلصـالحات االقتصـادية ُ‬
‫لتواجه التحديات المطروحـة وتجعـل الحكومـة تلعـب دور المسـهل لتجديـد االقتصـاد المحلـي واعـادة هيكلتـه‪.‬‬
‫واس ــتطرد ق ــائال إن ه ــدف السياس ــات يرك ــز عل ــى ثالث ــة عناص ــر أساس ــية وه ــي‪ :‬تحوي ــل مؤسس ــات تق ــديم‬
‫الخــدمات العامــة إلــى شــركات تجاريــةف وتوســيع نطــاق دور الشــركات الصــغيرة والمتوســطة فــي االقتصــادف‬
‫وتنويــع القاعــدة االقتصــادية‪ .‬واسترس ـل يقــول إن بلــده تعتــرف بحقــوق الملكيــة الفكريــة كوســيلة لتوليــد الثــروة‬
‫القائمـة علـى المعـارف‪ .‬وأضـاف أن كــون اقتصـاد بلـده اقتصـاد صـغير وهــش معـرض للعديـد مـن التحــديات‬
‫‪A/47/16‬‬
‫‪- 53 -‬‬
‫اإلنمائيــة تطلــب الــبعض منهــا بــذل المجتمــع الــدولي لجهــود منســقة‪ .‬وقــال إن هــذه التحــديات شــملت تكــوين‬
‫القــدرات قــي البلــد ومضــافرة جهــود المجتمــع الــدولي‪ .‬وعقــد الــوزير أملــه علــى أن تضــطلع جمعيــات الــدول‬
‫األعضــاء بــدور حيــوي لتوليــد الــزخم الضــروري لمواجهــة التحــديات التــي تواجههــا بلــدان مثــل بلــده‪ .‬وعلــى‬
‫المس ــتوى ال ــوطني‪ ،‬ق ــال إن حكوم ــة مل ــديف أعط ــت أولوي ــة قص ــوى للوف ــاء بالتزاماته ــا الدولي ــة‪ ،‬وال س ــيما‬
‫التزاماتهــا بموجــب اتفــاق تـريبس مــن خــالل إنشــاء نظــام ونشــر ثقافــة مالئمــين للملكيــة الفكريــة‪ .‬وأضــاف أن‬
‫بذل هذه الجهـود أصـب مسـتعجال نظـ ار إلـى أنـه مـن المتوقـع أن تخـرج بلـده مـن فئـة البلـدان األقـل نمـوا فـي‬
‫ديس ــمبر‪/‬كانون األول ‪ .2010‬واس ــتطرد ق ــائال إن وض ــع نظ ــام ع ــالمي مل ــزم للملكي ــة الفكري ــة س ــيتي بيئ ــة‬
‫مالئمة وسيجعل منتجي التكنولوجيا المراعية للبيئة على وجه الخصوص يثقون في االسـتثمار فـي ملـديف‪.‬‬
‫وتـابع كلمتــه قــائال إن وجــود نظـام ملكيــة فكريــة فعــال شـرط لتشــجيع البحــث والتنميــة فـي بلــده الغنــي بــالتنوع‬
‫البيولــوجي والمعــارف التقليديــة‪ .‬وأشــار الــوزير إلــى انعقــاد منتــدى الويبــو الرفيــع المســتوى فــي يوليــه‪/‬تموز‬
‫‪ 2009‬بشأن االنتفاع االستراتيجي بالملكية الفكرية ألغـراض التنميـة فـي البلـدان الناميـة‪ .‬وقـال إن المنتـدى‬
‫كان فرصة للحوار بـين الـدول األعضـاء حـول القضـايا ذات االهتمـام المشـترك بالنسـبة للبلـدان األقـل نمـوا‪.‬‬
‫ودعا الـدول األعضـاء إلـى الحفـاظ علـى البعـد اإلنمـائي للويبـو‪ .‬وفيمـا يخـص عمـل اللجنـة المعنيـة بالتنميـة‬
‫والملكية الفكرية‪ ،‬حث الدول األعضاء على تخصيص الموارد البشرية والمالية الضرورية لضمان البدء في‬
‫وبين أن بلده يواجه تحديا من نوع خاص أال وهو تهديـد تغيـر‬
‫تنفيذ توصيات جدول أعمال التنمية بسرعة‪ّ .‬‬
‫المنــاخ علــى البيئــة‪ ،‬وأضــاف أن الحكومــة تــدرس إمكانيــات التصــدي لآلثــار الناتجــة عنــه‪ .‬وأردف يقــول إن‬
‫االنبعاثــات الدفيئــة التــي تصــدرها ملــديف قليلــة جــدا‪ ،‬ورغــم أنهــا ليســت مــن البلــدان المســببة لظــاهرة تغيــر‬
‫المناخ إال أنها قررت أن تشارك في الجهود العالمية المبذولة في هذا الشأن وتعهـدت بـأال يعتمـد اقتصـادها‬
‫علـى الكربــون إطالقـا فــي غضـون عقــد مـن خــالل إجـراءات فــي طليعتهـا االنتقــال مـن إنتــاج الطاقـة القائمــة‬
‫علــى الــنفط إلــى إنتــاج طاقــة تكــون متجــددة بنســبة ‪ 100‬بالمائــة‪ .‬وأضــاف أن الحكومــة ملتزمــة أيضــا بــأن‬
‫تكــون اســتدامة البيئ ـة محــور التنميــة االجتماعيــة واالقتصــادية مــع اإلشــارة إلــى طريــق نظيــف جديــد للتنميــة‬
‫يمكــن أن تســلكه البلــدان الناميــة‪ .‬واسترســل يقــول إن الحكومــة متحمســة إلــى التعــاون مــع اآلخـرين مــن أجــل‬
‫التخفيــف مــن آثــار تغيــر المنــاخ مــن خــالل إجـراءات مــن بينهــا دعــم التكنولوجيــا والبـراءات المراعيــة للبيئــة‪.‬‬
‫وواصل مداخلته قائال إن بلده يؤمن بأن الويبو تضطلع بدور مهم في التخفيف مـن آثـار تغيـر المنـاخ عـن‬
‫طريــق إج ـراءات تســم بالنفــاذ إلــى التكنولوجي ـا وتكــوين القــدرات بتكلفــة معقولــة مــن أجــل ابتكــارات مراعيــة‬
‫للبيئــة‪ .‬وأوض ـ أن بلــده‪ ،‬فــي هــذه المجــاالت‪ ،‬تبحــث عــن أنشــطة تعاونيــة وش ـراكات دائمــة مــع الوكــاالت‬
‫المتعددة الجنسيات والقطاع الخاص العـالمي أكثـر مـن بحثهـا عـن المسـاعدة التقنيـة‪ .‬وأشـاد الـوزير بالمـدير‬
‫العام واألمانة على التقريـر الممتـاز ألداء البرنـامج بشـأن أنشـطة الويبـو‪ .‬وأعـرب عـن سـعادته بوجـود القليـل‬
‫مــن ةاأللـوان الحمـراءة والكثيــر مــن األلـوان الخضـراء والذهبيــة‪ ،‬ممــا يعكــس نشــاط قيــادة الويبــو وتفانيهــا فــي‬
‫خدمة الدول األعضاء‪.‬‬
‫‪ -49‬وهنأ نائب وزير الصناعة في باراغواي السـفير ألبرتـو دومـون‪ ،‬علـى انتخابـه رئيسـا للجمعيـة العامـة‬
‫وأبرز ما قامت به الويبو من عمل مكثف لإلسهام في تطوير نظام الملكية الفكرية في بلده مفيدا أن الدعم‬
‫الذي قدمته المنظمة كان ضروريا لتحقيق أهداف حكومة بلـده‪ .‬وقـال إن الملكيـة الفكريـة تقـوم بـدور رئيسـي‬
‫في تقدم بلده بالنظر إلى ما يتمتع به من ثروات طبيعية تنطـوى علـى إمكانيـات هائلـة‪ .‬وأعلـن أن الحكومـة‬
‫تعمــل فــي هــذا الصــدد علــى التــرويج لخطــة عمــل اســتراتيجية صــممت مــن أجــل إرســاء نظــام معـزز للملكيــة‬
‫الفكرية يضمن النظام والشفافية والرقابة بهدف إتاحة خدمات آمنة ومرنة وفي متناول الجميع في ما يتصل‬
‫بإجراءات التسجيل والحماية وانفاذ حقـوق الملكيـة الفكريـة‪ .‬وبـين نائـب الـوزير أن بلـده يمتلـك أنواعـا مختلفـة‬
‫من الموارد الوراثية والمعارف التقليدية وأشـكال التعبيـر الثقـافي مضـيفا أن الخاصـيات العالجيـة التـي تتمتـع‬
‫بهــا األعشــاب الطبيــة النابعــة مــن ثقافــة الشــعوب األصــلية التــي تناقلتهــا جــيال بعــد جيــل‪ ،‬تعــود بــالنفع علــى‬
‫صحة البشر‪ .‬وقدم نائب الوزير مثـاال علـى مـدى تنوعهـا مشـي ار إلـى أن أسـواق بلـده يعـرض للبيـع مـا يفـوق‬
‫‪A/47/16‬‬
‫‪- 54 -‬‬
‫‪ 500‬صــنف مــن النباتــات الطبيــة وأن ‪ ٪90‬مــن الشــعب يســتهلك النباتــات الطبيــة والعط ـرة وبكميــات كبي ـرة‬
‫على أساس يـومي صـحبة الشـرابين األصـليين المعـروفين باسـم مـاتي وتـرري‪ .‬وأشـار إلـى ظـاهرة اتجـاه أهـم‬
‫أصحاب المصال أو المختبرات إلـى التملـك غيـر المشـروع لمـا تملكـه تلـك الشـعوب مـن قـيم خاصـة وايـداع‬
‫ب ـراءات بشــأنها ممــا قــاد إلــى مــا يعــرف اليــوم بالقرصــنة البيولوجيــة‪ .‬وقــال إن بلــده شــرع فــي د ارســة نظــام‬
‫لمكافحــة القرصــنة البيولوجيــة وتطبيقــه بــالنظر إلــى أهميــة وجــود سياســة وطنيــة تمنــع التملــك غيــر المشــروع‬
‫لتلــك القــيم‪ .‬وصــرح نائــب الــوزير أن بلــده يؤيــد بنــاء علــى مــا تقــدم‪ ،‬تجديــد واليــة اللجنــة الحكوميــة الدوليــة‬
‫لتمكينها من مواصلة أعمالها بأفضل طريقة ممكنة‪ .‬وأشار إلى أن الهدف الرئيسي مـن وضـع خطـة العمـل‬
‫هو أن تتحول باراغواي إلى بلد يعتمد فيه الشعب علـى الملكيـة الفكريـة ويحظـى فيـه المبـدعون والمبتكـرون‬
‫ويحافظ فيه علـى التـوازن بـين مصـال المـالكين ومصـال المجتمـع عمومـا‪ .‬ولفـت النظـر‬
‫باالحترام الحقيقي ُ‬
‫إلـى أن تحقيــق تلـك األهــداف يتطلــب تيسـير االنتفــاع بنظـام البـراءات والعالمــات التجاريـة وال ســيما بالنســبة‬
‫إلى الباحثين ومديري الشركات الصغيرة والمتوسطة‪ .‬وتحدث نائب الوزير عن الصحة مبينا أنه يجب على‬
‫كافــة الحكومــات مســاعدة الشـركات الوطنيــة المصــنعة لألدويــة علــى اكتســاب القــدرة التنافســية علــى الصــعيد‬
‫الدولي دون التضحية بجودة األدوية أو إغفال التزاماتها تجاه مستهلكي تلك المنتجات‪ .‬وقال إن العديد مـن‬
‫البلــدان لــم تُمــن حقوقــا بالنســبة إلــى االبتكــارات فــي مجــال الصــناعة الدوائيــة قبــل الموافقــة فــي ســنة ‪1995‬‬
‫علـى اتفــاق منظمــة التجــارة العالميــة المعــروف باســم اتفــاق جوانــب حقــوق الملكيــة الفكريــة المتصــلة بالتجــارة‬
‫(اتفـاق تـريبس) بـالرغم أن تلــك البلـدان ذاتهــا تواجـه معضــلتا نقـص النفــاذ إلـى الرعايــة الصـحية وقلــة أعمــال‬
‫البحث والتطوير في مجال األمراض التي تصيب شعوبها‪ .‬وأشار نائب الوزير في المجال االقتصـادي إلـى‬
‫دراسة أجرتها الويبو باالشتراك مع جامعـة األمـم المتحـدة لتقيـيم مـدى تـأثير حقـوق الملكيـة الفكريـة فـي سـتة‬
‫بلدان آسيوية وفقا للبيانات االقتصادية المجموعة على مدى ‪ 20‬إلى ‪ 30‬سـنة ماضـية وقـال إن نتـائج تلـك‬
‫الد ارســة تؤكــد وجــود روابــط إيجابيــة بــين تعزيــز نظــام الملكيــة الفكريــة والنمــو االقتصــادي‪ .‬وأضــاف قــائال إن‬
‫خطــة عمــل بلــده تشــمل أيضــا مبــادرات للنهــوض باالبتكــار‪ ،‬واتاحــة مزيــد مــن الخــدمات فــي مجــال فحــص‬
‫الب ـراءات وتســجيل العالمــات التجاريــة ونمــاذج المنفعــة‪ ،‬ومضــاعفة التــدابير الراميــة إلــى مكافحــة التزويــر‬
‫والقرصــنة‪ ،‬واعــداد م ـواد جديــدة لفائــدة الصــناعات اإلبداعيــة وادخــال تحســينات علــى تعلــيم الملكيــة الفكريــة‪.‬‬
‫وأنهى نائب الوزير كلمته مالحظا أن كل إبداع فكـري يـؤدي وظيفـة فـي المجتمـع وأن نظـام الملكيـة الفكريـة‬
‫يهدف إلى النهـوض بالتنميـة فـي كـل بلـد حيـث تـرتبط نتائجـه ارتباطـا وثيقـا بمـا ينتجـه الفكـر البشـري وعبـر‬
‫عن شكره لمنحه الفرصة لشرح األعمال التي تنجزها باراغواي من أجل إدخال تحسينات على نظام الملكية‬
‫الفكرية وتعزيز فعاليته إلى أقصى حد والنهوض بالتقدم الوطني أساسا‪.‬‬
‫‪ -50‬وشكرت وزيرة ليبريـا المكلفـة بالتجـارة والصـناعة رئـيس الجمعيـة العامـة المنتهيـة واليتـه علـى قيادتـه‬
‫الممتــازة وهنــأت ال ـرئيس الجديــد علــى انتخابــه‪ .‬وأشــادت بمســاعدة الويبــو فــي إعــداد خطــة شــاملة لتطــوير‬
‫الملكيــة الفكريــة فــي ليبريــا قبــل إرســال بعثــة لتقيــيم االحتياجــات فــي مــارس‪/‬آذار ‪ .2009‬وقالــت إن حكومــة‬
‫ليبريــا تؤيــد نتــائج هــذه البعثــة وتلتــزم بــدعمها الكامــل لتنفيــذها‪ .‬وأعربــت عــن ســرورها بــأن تعلــن أن الحكومــة‬
‫خصصت ما قدره ‪ 100 000‬دوالر أمريكي كمساهمة أولـى فـي عمـل مكتبـي ليبريـا لحـق المؤلـف والملكيـة‬
‫ّ‬
‫الصناعية ووحدة تنسيق أنظمة الملكية الفكرية من أجل حفز تنفيذ خطة تطوير الملكية الفكرية‪ .‬وأوضحت‬
‫أن هــذه الوحــدة شــرعت فــي المرحلــة األولــى بتنظ ـيم ورشــة عمــل إلذكــاء الــوعي لــدى أصــحاب المصــال‬
‫المعنيين‪ .‬وأضافت أنه رغم ذلك فإن الموارد الضرورية للتنفيذ الكامل لخطة تطوير الملكية الفكرية تتجـاوز‬
‫حاليا ما تستطيع الحكومة أن تقدمه ولهذا فهي تلتمس مـن الويبـو المسـاعدة علـى تكـوين القـدرات والتنسـيق‬
‫بين قوانين البلد بشأن الملكية الفكريـة‪ .‬وفـي األخيـر‪ ،‬أعربـت الـوزيرة عـن سـعادتها بـأن تعلـن انضـمام ليبريـا‬
‫إل ــى بروتوك ــول مدري ــد ف ــي ‪ 1‬س ــبتمبر‪/‬أيلول ‪ .2009‬وقال ــت إنه ــا تتطل ــع إل ــى العم ــل م ــع الويب ــو وال ــدول‬
‫األعضاء فيها على جدول أعمال مكثف يقترحه المدير العام المقتدر‪.‬‬
‫‪A/47/16‬‬
‫‪- 55 -‬‬
‫‪ -51‬وهنأ نائب وزير العلوم والتكنولوجيا في فييت نام الرئيس على انتخابه وشكر المدير العـام واألمانـة‬
‫علــى التقــارير الشــاملة عــن أعمــال الويبــو المنج ـزة خــالل الســنة الماضــية وعلــى الترتيبــات الممتــازة المتخــذة‬
‫لتنظيم االجتماعات‪ .‬وقال إن الملكية الفكرية أصبحت أداة فعالة للتنمية االقتصادية وان نجـاح كـل بلـد فـي‬
‫اكتســاب هــذه األداة رهــن بقدرتــه علــى تطــوير نشــاطه اإلبــداعي واالبتكــاري الــوطني واالنتفــاع بــه وحمايتــه‪.‬‬
‫وفــي هــذا المضــمار‪ ،‬أعــرب عــن تقــديره للويبــو بالنســبة إلــى مــا يلــي‪ :‬التقــدم الملحــوظ المحــرز فيمــا يتصــل‬
‫بقضايا الملكية الفكرية مثل النهوض بثقافة للملكية الفكرية تشجع المبدعين والمبتكرين على الحصول على‬
‫حقوق الملكية الفكرية وأصولها واالنتفاع بهـا والتـرخيص باالنتفـاع بهـا والسـعي إلـى تعزيـز احتـرام الجمهـور‬
‫لحقوق الملكية الفكرية وأصـولها ووضـع قـوانين دوليـة متوازنـة بشـأن الملكيـة الفكريـة وتقـديم مسـاعدة متسـقة‬
‫ومكيفــة إلــى الــدول األعضــاء فــي إطــار تطــوير أنظمــة وطنيــة واقليميــة للملكيــة الفكريــة بمــا فــي ذلــك بنيــة‬
‫أساســية قانونيــة واطــار مؤسســي وم ـوارد بش ـرية واالرتقــاء بأنظمــة الحمايــة العالميــة لجعلهــا متاحــة وميســورة‬
‫الكلفة بسهولة أكبر لفائدة جميع أصحاب المصال وزيادة تبسيط العمليات اإلدارية واإلجرائية ضمن الويبو‬
‫مــن أجــل تعزيــز الفعاليــة ومباش ـرة تطبيــق أنظمــة محســنة للرصــد والتقيــيم مــن أجــل فحــص تحقيــق النتــائج‬
‫المرتقبـة‪ .‬وأشــار إلـى إدارة الويبــو لمجموعــة مـن البـرامج الراميــة إلـى تعزيــز فعاليــة االنتفـاع بالملكيــة الفكريــة‬
‫فــي البلــدان الناميــة كــأداة للتنميــة االقتصــادية ورحــب بــالجهود والمبــادرات الهادفــة إلــى تنفيــذ جــدول أعمــال‬
‫الويبــو بشــأن التنميــة واإلنجــازات المحققــة فــي ظــل اللجنــة المعنيــة بالتنميــة والملكيــة الفكريــة‪ .‬وجــدد الت ازمــه‬
‫بالتعاون مع الويبو إلعداد االقتراحات واألنشطة وتنفيذها في إطار جدول أعمال التنمية وسلم أيضا بأهمية‬
‫عمل اللجنة الحكومية الدولية وحث الدول األعضاء على تمديد واليتهـا بهـدف تحقيـق نتـائج ملموسـة معبـ ار‬
‫عن رأيها الذي مفاده أن تتسم النتائج المنبثقة عن اللجنة الدائمة المعنية بقانون البراءات بالشمول والتـوازن‬
‫مع أخذ الصال العام في الحسبان وأحاط علما بالعمل المنجز ضـمن اتحـاد مدريـد واتحـاد معاهـدة التعـاون‬
‫بشــأن الب ـراءات ولجنــة معاهــدة قــانون الب ـراءات واللجنــة الدائمــة المعنيــة بقــانون العالمــات التجاريــة والرســوم‬
‫والنماذج الصناعية والبيانات الجغرافية والهيئات المتصلة بها في الويبـو بهـدف جعـل نظـام الملكيـة الفكريـة‬
‫أداة للنمو االقتصادي والتنمية المستدامة‪ .‬وأعرب عن تقديره ألعمال الويبو الرامية إلى التوفيق بين الملكيـة‬
‫الفكرية والتحديات العالمية المواجهة في الوقت الحالي من بينها تغير المناخ والتصحر واألوبئـة والحصـول‬
‫على الرعاية الصحية واألمن الغذائي وصـون التنـوع البيولـوجي‪ .‬وقـال إن حكومـة بلـده إذ تقـر بـدور حمايـة‬
‫الملكية الفكرية الحاسم اتخذت تدابير تشريعية رئيسية على مدى السنوات الماضـية بمـا فيهـا تعـديل قانونهـا‬
‫بشأن الملكية الفكريـة فـي شـهر يونيـه‪/‬حزيران ‪ 2009‬بهـدف ضـمان امتثالـه التـام للمعـايير الدوليـة وال سـيما‬
‫التفاق تريبس ممـا سـاهم باإلضـافة إلـى عضـوية البلـد فـي منظمـة التجـارة العالميـة (منـذ شـهر يناير‪/‬كـانون‬
‫الثاني ‪ )2007‬في إتاحة الفرص ألوساط األعمال في البلد التي تضم المصنعين والمصدرين والمسـتوردين‬
‫للسلع والخدمات وطرح التحديات عليها في الوقت ذاته مشي ار إلى أن العضوية في منظمة التجـارة العالميـة‬
‫تضمن في نظر المجتمع الدولي للتجار والمستثمرين إطا ار لألعمال أكثر شفافية واستق ار ار مما يجعله أكثـر‬
‫اس ــتقطابا‪ .‬واس ــتدرك ق ــائال إن الف ــرص المتاح ــة مص ــحوبة بالتح ــدي الرئيس ــي الن ــاتج ع ــن انض ــمام جمي ــع‬
‫أص ــحاب المص ــال ف ــي البل ــد إل ــى منظم ــة التج ــارة العالمي ــة والمتمث ــل ف ــي االلتـ ـزام بتنفي ــذ مقتض ــيات تل ــك‬
‫المنظمــة‪ .‬وقــال إن حكومــة بلــده وضــعت ســعيا إلــى مواجهــة ذلــك التحــدي خطــة عمــل تاليــة لالنضــمام إلــى‬
‫منظمــة التجــارة العالميــة وشــاملة لجميــع المجــاالت بمــا فيهــا االلت ازمــات بموجــب اتفــاق ت ـريبس واالتفاقــات‬
‫الدولية ذات الصلة به لحماية حقوق الملكيـة الفكريـة‪ .‬وأعـرب عـن تقـديره الشـديد لخـدمات الـدعم والمسـاعدة‬
‫التقنيــة التــي قــدمتها الويبــو إلــى بلــده ط ـوال عــدة ســنوات وذكــر مــن جملــة أمــور تنظــيم عــدد مــن النــدوات‬
‫بخصوص مختلف جوانب الملكية الفكرية وترجمة عدد من منشـورات الويبـو وصـدورها بلغـة البلـد‪ .‬ومضـى‬
‫يقول إن بلـده يتعـاون حاليـا مـع الويبـو السـتهالل دورة التـدريب عـن بعـد ‪ DL 101‬بلغـة البلـد وتنفيـذ مشـروع‬
‫رقمنة البراءات‪ .‬وأشار إلى تنفيذ مشروع بشأن وضـع اسـتراتيجية وطنيـة للملكيـة الفكريـة فـي بلـده بـدعم مـن‬
‫الويبــو أيضــا‪ .‬وأوض ـ قــائال إن تلــك األنشــطة ســاهمت مســاهمة كبي ـرة فــي تكــوين الكفــاءات فــي المكتــب‬
‫‪A/47/16‬‬
‫‪- 56 -‬‬
‫الــوطني للملكيــة الفكريــة فــي البلــد بإذكــاء وعــي الجمهــور بالملكيــة الفكريــة وال ســيما فــي صــفوف الشــركات‬
‫ومؤسسات البحث والتطوير مما يضمن نظاما وطنيا متوازنا ومستداما للملكية الفكريـة‪ .‬وأعـرب عـن تطلعـه‬
‫إلى مواصلة توطيد التعاون مع المنظمة وأعاد أخي ار التأكيد أن األنشطة اإلبداعية واالبتكارية تعتبر محركـا‬
‫جديدا للتنمية في الوقت الحاضر وأن نظام حماية الملكية الفكرية أصب بالتالي أداة فعالة لتكـوين الثـروات‬
‫والتصــدي لتحــديات عالميــة مثــل تغيــر المنــاخ واألمــن الغــذائي والصــحة العامــة‪ .‬وعبــر عــن أملــه أن يــؤدي‬
‫المدير العام الجديد بفضل حنكته وخبرته المهنية الواسعة بالمنظمة إلى إحداث تطورات جديدة تكفل تـوازن‬
‫مصال جميع الدول األعضاء في الويبو منها البلدان النامية والبلدان األقل نموا بوجه خـاص حتـى يتسـنى‬
‫لها النجاح في أداء مهمتها المنطوية على تطوير نظـام دولـي متـوازن وسـهل المنـال للملكيـة الفكريـة يكـافئ‬
‫اإلبداع ويحفز االبتكار ويسهم في التنمية االقتصادية بينما يصون الصال العام‪.‬‬
‫‪ -52‬وأعرب وزير االقتصاد والصناعة في مدغشقر عن امتنانه للمدير العام إذ دعـاه إلـى المشـاركة فـي‬
‫الجزء رفيع المستوى من الجمعيات وأشـاد بالنشـاط الـذي يبديـه منـذ تعيينـه‪ .‬وشـكر أيضـا أمانـة الويبـو علـى‬
‫عملها الممتاز لتحضير هذه السلسلة من اجتماعات الجمعيات وتنظيمها وهنأ الرئيس ونائبي الرئيس‪ .‬وأكد‬
‫أن مشاركة مدغشقر في الجمعية العامة وفي المحفل رفيع المستوى بشأن الملكية الفكرية للبدان األقل نموا‬
‫في اآلونة األخيرة هي دليل على ما يوليه بلده مـن اهتمـام لالنتفـاع االسـتراتيجي بالملكيـة الفكريـة ألغـراض‬
‫التنميـ ــة‪ .‬وشـ ــدد علـ ــى الجهـ ــود المبذولـ ــة علـ ــى المسـ ــتوى الـ ــوطني لتـ ــدعيم الملكيـ ــة الفكريـ ــة بهـ ــدف التنميـ ــة‬
‫االقتصــادية بــدعم قــيم مــن الويب ــو‪ .‬وعليــه‪ ،‬قــال إنــه تســنى للمكت ــب الــوطني أن ينجــز إنجــا از تامــا المه ــام‬
‫المتص ــلة بالتس ــجيل ال ــدولي للعالم ــات بن ــاء عل ــى بروتوك ــول مدري ــد بع ــد مض ــي س ــنة واح ــدة عل ــى تنفي ــذ‬
‫البروتوكول ممـا يعـزى أساسـا إلـى المسـاعدة التـي قـدمها المكتـب الـدولي وال سـيما عـن طريـق إنشـاء أنظمـة‬
‫ألتمتة اإلجراءات والخدمات في إطار نظام مدريد من أجل تيسير االتصاالت بين المكتب الدولي ومكاتب‬
‫األطـراف المتعاقــدة‪ .‬ومضــى يقــول إن الملكيــة الفكريــة تســم بفضــل تلــك الفوائــد بإيجــاد الظــروف المالئمــة‬
‫الزدهــار النشــاط اإلبــداعي المحلــي فضــال عــن بيئــة مغريــة ومواتيــة لنقــل التكنولوجيــا وتطــوير االســتثمار‬
‫األجنبــي المباشــر نتيجــة لــذلك‪ .‬ومــن ناحيــة أخــرى‪ ،‬أردف قــائال إنــه مــن الضــروري ضــمان الحمايــة الفعالــة‬
‫لسندات الملكية الفكرية بهدف صون مصال أصحاب السـندات وضـمان المنافسـة السـليمة فـي الوقـت ذاتـه‬
‫حتــى تــؤدي الملكيــة الفكريــة كامــل دورهــا كمحــرك للتقــدم ممــا يفــرض التــزود بنظــام للحمايــة ووســائل فعالــة‬
‫لمكافحة التزوير والمنافسة غير المشـروعة‪ .‬واسترسـل قـائال إن ظـاهرة التزويـر أصـبحت فـي الوقـت الحـالي‬
‫شــغل المجتمــع الــدولي الشــاغل ألنهــا تلحــق أض ـ ار ار جســيمة بالمصــال الوطنيــة والتجاريــة وتعــرض صــحة‬
‫المستهلكين وسالمتهم للخطر وتخـتلس إيـرادات الضـرائب وفوائـد الشـركات وتحـول دون التنميـة االقتصـادية‬
‫المحلية وال تشجع االستثمارات األجنبية‪ .‬وشدد أيضا على ما لالختراع واالبتكـار مـن دور أساسـي فـي نمـو‬
‫اقتصــاد البلــدان وعلــى دورهمــا كركي ـزة للصــناعات لكــي تحــافظ علــى قــدرتها التنافســية فــي ســياق العولمــة‬
‫الحــالي وأداة تظ ــل ض ــرورية لس ــد اله ــوة ب ــين اقتصــادات البل ــدان المتقدم ــة والبل ــدان الناش ــئة وس ــائر البل ــدان‬
‫النامية‪ .‬ثم أبرز أهمية التنوع البيولوجي ودوره في تنمية بلـده ودعـا بالتـالي إلـى مواصـلة الحـوار بـين جميـع‬
‫الجه ــات المعني ــة به ــدف التوص ــل إل ــى ت ــدبير يحظ ــى بتواف ــق اآلراء إن ل ــم يك ــن ملزم ــا بخص ــوص حماي ــة‬
‫المعــارف التقليديــة والمـوارد الوراثيــة وأشــكال التعبيــر الثقــافي التقليــدي‪ .‬واســتأنف بيانــه مشــي ار إلــى اإلنجــازات‬
‫المحققــة فــي بلــده وذكــر الــدورات التدريبيــة التــي أنجزتهــا الويبــو فــي مجــال تعزي ـز قــدرات الم ـوارد البش ـرية‬
‫للموظفين التقنيين في مكتب مدغشقر للملكية الصناعية ومكتب مدغشقر لحق المؤلـف واسـتدرك قـائال إنـه‬
‫مــا زال ينبغــي تكثيــف الجهــود وخاصــة فيمــا يتعلــق بــدمج اســتراتيجية للملكيــة الفكريــة فــي السياســة اإلنمائيــة‬
‫الوطنيــة وانشــاء مركــز للمعلومــات خــاص باالبتكــار وتكنولوجيــا المعلومــات وتحــديث البنــى التحتيــة وتعزيــز‬
‫القــدرات‪ .‬وفيمــا يتصــل بحــق المؤلــف والحقــوق المجــاورة‪ ،‬أحــاط الحضــور علمــا بضــرورة تقيــيم احتياجــات‬
‫مكتــب مدغشــقر لحــق المؤلــف لــدى اعت ازمــه تحض ــير عمليــة التصــديق علــى معاهــدتي الويبــو األخيــرتين‬
‫وتحقيق الالمركزية في سياق تمثيل المكتب في الجزيرة واعتماد آلية لمكافحـة قرصـنة التسـجيالت الصـوتية‬
‫‪A/47/16‬‬
‫‪- 57 -‬‬
‫خالل سنة ‪ .2010‬ولفت النظر إلى أهداف منشودة أخرى تشمل اتخـاذ تـدابير ترمـي إلـى تعزيـز االعتـراف‬
‫بالمعــارف التقليديــة والفولكلــور وصــونها وتعزيــز قيمــة البيانــات الجغرافيــة (وال ســيما بالنســبة إلــى المنتجــات‬
‫المحليــة مثــل كــبش القرنفــل أو الفانيليــا وهمــا منتجــان يصــدرهما البلــد باعتبــاره المصــدر األول لهمــا علــى‬
‫الصــعيد العــالمي) واج ـراء جــرد تقييمــي للملكيــة الصــناعية وحمايتهــا فــي مختلــف قطاعــات الصــناعة عبــر‬
‫الجامعات ومراكز البحث المحلية‪ .‬وادراكا منـه بأهميـة الملكيـة الفكريـة فـي التنميـة االقتصـادية واالجتماعيـة‬
‫والثقافيــة‪ ،‬أعــرب عــن رغبتــه فــي توطيــد التعــاون بــين بلــده والويبــو والــدول األعضــاء وأشــار إلــى اعتـزام بلــده‬
‫االنتفاع التام بفوائد تنفيذ جدول أعمال التنمية‪.‬‬
‫‪ -53‬وهنــأ وفــد أوغنــدا المــدير العــام وال ـرئيس واألمانــة علــى التنظــيم النــاج للجمعيــات ورحــب بالفرصــة‬
‫السانحة لالطالع على قضايا الساعة في مجال الملكية الفكرية وأشار إلى أن التفاعـل مـع الـوزراء الـزمالء‬
‫من الدول األعضاء األخرى والسفراء والخبراء من شأنه أن يعطـي الـزخم الضـروري لـيمكن تنفيـذ مـا ينـاقش‬
‫َ‬
‫ويتفــق عليــه وأعــرب عــن ثقتــه بقيــادة الويبــو وتقــديره لألهــداف اإلطاريــة الواســعة المنشــودة مــن الــدعم التقنــي‬
‫المتواصــل المقــدم إلــى البلــدان الناميــة والــدول األقــل نم ـوا األعضــاء فــي الويبــو لمواجهــة تحــديات تســخير‬
‫الملكيــة الفكريــة ألغ ـراض التنميــة‪ .‬وشـ ّـدد علــى أن أوغنــدا ال ت ـزال علــى التزامهــا البنــاء مــع المكتــب الــدولي‬
‫ال ــذي ي ــدعم احتياجاته ــا الوطني ــة اإلنمائي ــة بش ــأن الملكي ــة الفكري ــة ف ــي ص ــياغة السياس ــات واالس ــتراتيجيات‬
‫واإلصالح القانوني والبحث والتطوير وتوعية الجمهور واإلنفاذ‪ .‬وقال إن تصميم مشروعات وبـرامج وطنيـة‬
‫بشأن الملكيـة الفكريـة يتماشـى مـع خطـة التنميـة الوطنيـة وهـي عبـارة عـن سياسـة خماسـية للتنميـة اعتمـدنها‬
‫أوغندا منذ السنة المالية الجارية‪ .‬وأشار إلى السنة التي فاتت قائال إن الحكومة قـد وافقـت علـى مشـروعات‬
‫قـ ـوانين جدي ــدة تتن ــاول سياس ــة جدي ــدة واص ــالحات تشـ ـريعية تأخ ــذ بأفض ــل الممارس ــات الدولي ــة ف ــي مج ــال‬
‫العالمات التجارية والملكية الصناعية والبيانات الجغرافية وحماية األصناف النباتية‪ .‬وأفاد بأن من المرتقب‬
‫أن تصـدر تلــك القـوانين بنهايــة الفصــل األول مـن ســنة ‪ .2010‬وقـال إن بلــده واصــل تسـهيل تحويــل مكتــب‬
‫الملكية الفكرية إلى هيئة مستقلة هي مكتب أوغنـدا لخـدمات التسـجيل وانـه شـرع فـي أتمتـة سـجل العالمـات‬
‫ظـم حلقـات‬
‫التجارية بدعم من الويبو في مايو‪/‬أيار ‪ .2009‬وبخصـوص توعيـة الجمهـور‪ ،‬قـال إن بلـده قـد ن ّ‬
‫عمل وطنية بشأن الترخيص والتكنولوجيـا وتـدريس الملكيـة الفكريـة فـي الجامعـات ومعاهـد الد ارسـات العليـا‪.‬‬
‫وأعلــن عــن مشــروعات أخــرى شــملت بحثــا فــي التــرخيص وادراج قـوانين الملكيــة الفكريــة علــى موقــع الويبــو‪.‬‬
‫وقـ ــال إن مـ ــن المعتـ ــزم أيضـ ــا عقـ ــد نـ ــدوة للن ـ ـواب حـ ــول أهميـ ــة تش ـ ـريع الملكيـ ــة الفكريـ ــة وعالقتـ ــه بالتنميـ ــة‬
‫االقتصادية‪ .‬واختتم كلمته قـائال إن أوغنـدا ستواصـل عملهـا البنـاء مـع الويبـو فـي صـياغة سياسـات الملكيـة‬
‫الفكريــة التــي ت ارعــي احتياجــات البلــدان الناميــة والبلــدان األقــل نم ـوا فــي إطــار مجموعــة البلــدان األفريقي ــة‬
‫والبلدان األقل نموا‪.‬‬
‫‪ -54‬وقال وزير الصناعة في نيبال إنه لمـن دواعـي السـرور والشـرف أن يشـارك فـي أول اجتمـاع وزاري‬
‫رفيع المستوى خـالل جمعيـات الويبـو وأثنـى علـى قيـادة المـدير العـام للويبـو علـى مشـاطرته منهجـه المبتكـر‬
‫مع الجميع وادراجه الملكية الفكرية في صلب جدول أعمال التنمية‪ .‬وقـال إن االجتمـاع الـوزاري يشـهد علـى‬
‫التزامه بتحقيق أهداف المنظمة‪ .‬وأيد الوزير البيان الذي أدلى به وزير الصناعة في بنغالديش باسم البلدان‬
‫وعبــر عــن ارتياحــه‬
‫األقــل نمـوا‪ .‬وأشــار إلــى إطــالق عــدد مــن البـرامج فــي إطــار اســتراتيجية الملكيــة الفكريــة ّ‬
‫لبــروز الملكيــة الفكريــة كمحــرك للنهــوض باالبتكــار وصــنع منتجــات جديــدة فــي زمــن يشــهد أزمــة اقتصــادية‪.‬‬
‫وقال إن بلده يزخر بإمكانيات كبيرة في مجال الملكية الفكريـة وال سـيما فـي مـا يتعلـق بالمعـارف والتعبيـرات‬
‫وعبر الوزير عن تأييده فكرة توزيع‬
‫التقليدية والتنوع البيولوجي وأنه ملتزم بتطوير تلك الموارد لخدمة شعبه‪ّ .‬‬
‫المنــافع الناجمــة عــن الم ـوارد الوراثيــة والمعــارف التقليديــة بالتســاوي‪ .‬وقــال إن بلــده يــرى ضــرورة أن يكشــف‬
‫المنتفعـون بتلــك المـوارد عــن بلــد المنشــأ وأن يحصــلوا علــى الموافقــة المســبقة مــن بلــد المنشــأ وأن يتفقـوا معــه‬
‫علــى خطــة لتقســيم المنــافع‪ .‬وأعــرب الــوزير عــن أملــه أن يفــت االجتمــاع آفاقــا جديــدة باتخــاذ موقــف واضـ‬
‫‪A/47/16‬‬
‫‪- 58 -‬‬
‫وقوي وقال إنه يؤيد في هذا الصدد تجديد والية اللجنة الحكومية الدولية ومنحها مهمة محددة وجدوال زمنيـا‬
‫لصياغة صك قانوني حقيقي وفعال يحمي مصال المالكين الحقيقيين للموارد المذكورة‪ .‬وحـث الـوزير علـى‬
‫وبين أنـه ال يجـب الشـك فـي‬
‫التنفيذ الكامل لجدول أعمال التنمية وأثنى على التقدم المحرز في هذا المجال ّ‬
‫ضرورة تخصيص االعتمادات لهذا الغرض‪ .‬ودعا الوزير الـدول األعضـاء إلـى تخصـيص اعتمـادات لفائـدة‬
‫أنشطة هامة من الميزانية العادية للويبو ومساعدة البلدان األقل نموا على إرساء تجارة قائمة على المعارف‬
‫ألغراض التنمية‪ .‬وأوض أن البلـدان األقـل نمـوا تحتـاج إلـى المـوارد التقنيـة والماليـة لتحقيـق ذلـك‪ .‬وقـال إن‬
‫مثل ذلك الدعم يكتسي أهمية أكبـر بالنسـبة إلـى بلـد مثـل نيبـال لـه احتياجـات خاصـة ويمـر بمرحلـة انتقاليـة‬
‫باتجاه تحقيق الديمقراطية بعد عشر سـنوات مـن النـزاع المسـل ‪ .‬وطالـب الـوزير شـركاء التنميـة علـى توسـيع‬
‫وعبر عـن تقـديره‬
‫نطاق دعمهم التقني والمالي ليشمل ذلك القطاع‪ .‬ورحب باهتمام الويبو بأكثر البلدان فق ار ّ‬
‫للجهود التي بذلها المدير العام لتقريب األعضاء من المنظمة وخلـق إحسـاس باالنتمـاء إليهـا‪ .‬وع ّـدد الـوزير‬
‫إنجازات المدير العام التي تشكل أمثلة بارزة على المنهج الذي يتبعه وهي تنظيم اجتماعـات و ازريـة للبلـدان‬
‫األقــل نم ـوا وانشــاء جــزء رفيــع المســتوى خــالل الجمعيــة العامــة والتخطــيط لمــؤتمر المــانحين علــى مســتوى‬
‫الوزراء والتأكيد على مبدأ الشمولية والتوزيع الجغرافي العادل في المنظمة واطالق مبادرة النفـاذ إلـى البحـث‬
‫ألغـراض التنميــة واالبتكــار ونهــج المشــروع ال ارمــي إلــى تنفيــذ بـرامج التنميــة‪ .‬وأشــار إلــى الظــروف الخاصــة‬
‫التــي تمــر بهــا البلــدان األقــل نم ـوا والصــعوبات والتحــديات التــي تواجههــا وأكــد علــى ضــرورة اشــتراك الويبــو‬
‫والبلدان األقل نموا في وضع سياسة تساعد تلك البلدان على تطوير نظم الملكية الفكرية فيها وتحديثها في‬
‫ســياق يشــهد تغيـ ـ ار وتحويلهــا إل ــى أدوات فعالــة للح ــد مــن ظ ــاهرة الفقــر‪ .‬وأك ــد أيضــا عل ــى ضــرورة تكثي ــف‬
‫االنتفاع بالملكية الفكرية إلرساء مجتمع قائم على المعارف والنهوض بالعالقة القائمـة بـين التنميـة والملكيـة‬
‫الفكريــة والتغلــب علــى غيــاب الت ـوازن الن ـاجم عــن األزمــة االقتصــادية الراهنــة‪ .‬ولفــت النظــر إلــى أهميــة أن‬
‫يشــمل جــدول أعمــال الويبــو المســائل المتعلقــة بالمنــاخ والتنــوع البيولــوجي واســتحداث أصــول الملكيــة الفكريــة‬
‫وحمايتهــا ونقــل التكنولوجيــا وتطــوير الشــركات الصــغيرة والمتوســطة‪ .‬وقــال إن بلــده يــدعو إلــى مــن البلــدان‬
‫األق ــل نمـ ـوا معامل ــة خاص ــة وتفاض ــلية وأع ــرب ع ــن إيمان ــه بض ــرورة أن تم ــن البل ــدان األق ــل نمـ ـوا بـ ـرامج‬
‫ونبـه إلـى‬
‫وميزانيات منفصلة ومركزة وكافية‪ .‬وقال إن شعبة البلـدان األقـل نمـوا تحتـاج إلـى مزيـد مـن الـدعم ّ‬
‫أهمية إضفاء مبـدأ الشـمولية والتـوازن الجغ ارفـي واللغـوي بالنسـبة إلـى التمثيـل فـي المنظمـة‪ .‬وقـال الـوزير إن‬
‫بلده يمر بمرحلة تحول سياسي بعد أكثر من عشر سنوات من النزاع المسل وأنه منخرط في مسار تحقيـق‬
‫التغيير االجتماعي واالقتصادي في إطار ديمقراطي‪ .‬وأفاد أن بلده بحاجة إلى استثمارات ضخمة للنهوض‬
‫من جديد واعـادة البنـاء فـي مرحلـة مـا بعـد النـزاع لضـمان تحقيـق تقـدم اقتصـادي سـريع‪ .‬وأعـرب الـوزير عـن‬
‫ارتياحــه للتعــاون القــائم بــين بلــده والويبــو حيــث أن المنظمــة ســاعدت علــى تكــوين الكفــاءات البش ـرية وبنــاء‬
‫القــدرات المؤسســية فــي قطــاع الملكيــة الفكريــة وصــياغة قواعــد وق ـوانين جديــدة ومراجعــة الوثــائق القانونيــة‬
‫وعبـر عـن اقتناعـه بـأن الزيـارة التـي قـام بهـا مسـؤولون نيبـاليون رفيعـي‬
‫القائمة وأتمتـة نظـم الملكيـة الفكريـة‪ّ .‬‬
‫المس ــتوى إل ــى مق ــر الويب ــو ف ــي يوني ــه‪/‬حزيران ‪ 2009‬أض ــافت بع ــدا هام ــا للمض ــي ق ــدما بعالق ــات التع ــاون‬
‫واضــفاء الطــابع المؤسســي عليهــا‪ .‬وخــتم الــوزير كلمتــه بالثنــاء علــى قيــادة الويبــو وشــعبة المســاعدة التقنيــة‬
‫وتكــوين الكفــاءات آلســيا والمحــيط الهــادا وال ســيما شــعبة البلــدان األقــل نمـوا‪ ،‬تقــدي ار منــه لعالقــات التعــاون‬
‫القائمة بين بلده والمنظمة‪.‬‬
‫‪ -55‬وأعربــت نائبــة وزيــر العلــوم والتكنولوجيــا والبيئــة لكوبــا عــن ثقتهــا فيمــا لــدى المــدير العــام مــن خب ـرة‬
‫وحكمــة ســتمكنانه مــن التصــدي للتحــديات التــي سـيكون علــى المنظمــة أن تواجههــا لكونهــا المحفــل العــالمي‬
‫الرائد لمناقشة قضايا الملكية الفكرية‪ .‬وقالت إن المجتمع الدولي شرع منذ بداية القرن الحادي والعشرين في‬
‫إعادة النظر في التنمية من منظور شامل‪ ،‬كما انعكس ذلـك فـي السياسـة العامـة إلعـالن األلفيـة‪ .‬وأضـافت‬
‫نائبــة الــوزير قائلــة إن مبــدأ ةالمســؤولية المشــتركة والتفاضــليةة‪ ،‬وهــو أحــد مبــادا إعــالن األلفيــة‪ ،‬هــو وســيلة‬
‫سياســية أساســية قطعــت بهــا البلــدان المتقدمــة علــى نفســها الت ازمــات تزيــد عــن تلــك التــي قطعتهــا البل ــدان‬
‫‪A/47/16‬‬
‫‪- 59 -‬‬
‫النامية‪ ،‬غير أن البلدان المتقدمة أخذت تضع وتوحد نموذجا يرمي إلى قيادة االقتصاد الدولي نحو التوحيد‬
‫عن طريق وضع القواعد والمعايير في المجال التجاري وخارجه‪ ،‬وذلك بهدف ضمان أن تكون قوى السوق‬
‫الحر‪ ،‬وعلـى أرسـها األطـراف الفاعلـة متعـددة الجنسـيات‪ ،‬هـي القـوة الدافعـة للتنميـة‪ .‬وقالـت نائبـة الـوزير إن‬
‫أركــان النمــوذج الجديــد انعكســت‪ ،‬كبــديل لالتفاقــات متعــددة األط ـراف واالتفاقــات الثنائيــة واإلقليميــة‪ ،‬علــى‬
‫التفاوت الكبير القائم بين البلدان المتقدمة والبلدان النامية‪ ،‬وكنتيجة لذلك‪ ،‬حدت إلى حد كبيـر حريـة الـدول‬
‫في وضع اسـتراتيجياتها التنمويـة مـن دون أي قيـود واسـتعيض عنهـا ةبفوائـد مفترضـة للمسـتقبلة التـي ترمـي‬
‫إلى تقليص المشـاكل الراهنـة‪ .‬وقالـت نائبـة الـوزير إنـه فـي ضـوء األحـداث التـي وقعـت فـي السـنوات األولـى‬
‫مــن القــرن الحــادي والعش ـرين‪ ،‬فــإن الحلــول التــي تــم التوصــل إليهــا والتوقعــات المرجــوة فيمــا يخــص قضــايا‬
‫الملكي ــة الفكري ــة واالحتياج ــات التنموي ــة ل ــن تك ــون مالئم ــة للمتطلب ــات العاجل ــة دون أن يك ــون هن ــاك تغي ــر‬
‫بالطبع‪ .‬وشددت على البعد التـاريخي للـدعم الـذي مدتـه الـدول األعضـاء فـي الويبـو لجـدول أعمـال التنميـة‪،‬‬
‫لكنها حذرت قائلة إن هناك الكثير مما ينبغي القيام به لضمان أن الملكية الفكرية تتماشى مع أوجه التنمية‬
‫في البلدان النامية وتعززها‪ .‬وطلبت نائبة الوزير أال يصب تكرار تأكيد البلدان المتقدمة أن الملكيـة الفكريـة‬
‫هي وسيلة في حد ذاتها وليست غاية‪ ،‬شعارا‪ ،‬إذ إنها تعد مبدأ أساسيا يجب أن يوجه تنفيذ جميـع األنشـطة‬
‫المرتقبة في جدول أعمال التنمية وأن تكون سمة له‪ .‬وفيما يتعلـق بـذلك المبـدأ‪ ،‬قالـت نائبـة الـوزير إن علـى‬
‫جــدول األعم ــال أن يســاعد ف ــي التحقــق م ــن أي خل ــل يط ـ أر عل ــى أهــداف الملكي ــة الفكريــة الرئيس ــية نتيج ــة‬
‫المشاكل الخطيرة التي تواجـه إنشـاء نظـام عـالمي وادارتـه‪ ،‬وعليـه كـذلك ضـمان أن ذلـك المبـدأ يمثـل وسـيلة‬
‫تتسم بالمصداقية والفعالية لتحقيق التنمية‪ .‬ومضت تقـول إن خيـر مثـال علـى ذلـك هـو حقـوق فـي البـراءات‬
‫التــي كانــت تعتبــر أدوات لحمايــة األصــول التــي تنتجهــا العبقريــة البشـرية التــي كانــت تســهم فــي إثـراء الثــروة‬
‫التكنولوجية لكنها أصبحت مجرد استراتيجيات لحماية االستثمارات واألسواق كنتيجة إلعادة تحديد المعايير‬
‫التقليدية للحصول علـى البـراءات‪ .‬وأردفـت قائلـة إن أنظمـة الفحـص المعيبـة تـؤدي إلـى مـن بـراءات مبتذلـة‬
‫بشــكل غيــر مناســبف والــى القبــول باألحكــام األجنبيــة التــي تســير عكــس متطلبــات التش ـريعف أو المــد غيــر‬
‫المب ــرر للحق ــوق ف ــي البـ ـراءات الت ــي يح ــول دون دخ ــول اخت ارع ــات كاألدوي ــة العام ــة ف ــي المل ــك الع ــام وأن‬
‫تستخدم ألغراض اجتماعية‪ .‬وقالت النائبة فـي هـذا الصـدد إن شـبكة معقـدة مـن البـراءات قـد حولـت البحـث‬
‫في حالة التقنيـة الصـناعية السـابقة ورصـد التقـدم التكنولـوجي لمختلـف األغـراض إلـى متاهـة معقـدة‪ .‬وقالـت‬
‫إن ذلـك أدى إلــى نشــأة الكثيــر مــن الريبــة القانونيــة وأحــبط همــة المبتكـرين فــي الغالبيــة العظمــى مــن البلــدان‬
‫النامية‪ ،‬نظ ار للمآخذ الراهنة واإلجراءات المكلفة لحماية الحقوق والدفاع عنها ضد االنتهاكات‪ .‬وقالت نائبـة‬
‫الوزير إن األطراف الفاعلة متعددة الجنسيات تكفل لبعضها تبادل التراخيص عن طريـق تبـادل التسـديدات‪،‬‬
‫غيــر أن شــركات البلــدان الناميــة لكــي يتــاح لهــا الوصــول إلــى التكنولوجيــا عليهــا أن تحص ـل علــى موافقــة‬
‫أصـ ــحاب الحقـ ــوق‪ ،‬إال أن أصـ ــحاب الحقـ ــوق يرفضـ ــون الـ ــدخول فـ ــي مفاوضـ ــات أو يمتنعـ ــون عـ ــن مـ ــن‬
‫التـراخيص أو يوقفــون مــن التـراخيص علــى شــروط غيــر مقبولــة‪ .‬وأضــافت قائلــة إنــه مــن الجلــي أن الهــدف‬
‫المثالي الرامي إلى تحقيق تـوازن بـين المصـال العامـة للمجتمـع والمصـال الخاصـة الماليـة لـيس إال نهجـا‬
‫متكلفـا يــدافع عنــه مـن خــالل المغالطــة والضـغط السياســي اللــذين يعوقـان الجهــود المبذولــة مـن أجــل تحقيــق‬
‫أهــداف التنميــة وغاياتهــا علــى الصــعيدين الــوطني والــدولي عوضــا عــن دفعهــا إلــى األمــام‪ .‬ومضــت النائبــة‬
‫تقول إن لضمان أن تؤدي الملكية الفكرية دو ار كمصدر لإلثراء والنمو وكأداة للتنمية‪ ،‬تحتـاج كـل دولـة إلـى‬
‫تشريع وسياسات عامة ونظم بشأن الملكية الفكرية تتناسب مع ظروفها الخاصة‪ .‬وقالـت إن مكاتـب فحـص‬
‫البراءات‪ ،‬وهي هيئات حكومية‪ ،‬يجب أن تراقب الملك العام بفاعلية وصـرامة‪ .‬وأضـافت أنـه مـن الضـروري‬
‫تالفــي قبــول المعــايير األجنبيــة كمعــالم مرجعيــة تنقــل الحقــائق األجنبيــة‪ .‬وقالــت إنــه حتــى يحــدث ذلــك‪ ،‬فــإن‬
‫تبريــر االنتفــاع بالملكيــة الفكريــة كمصــدر للثــروة والنمــو هــو وهــم بــل إنــه مغالطــة‪ .‬واســتدركت قائلــة إن كوبــا‬
‫تعي أن الملكية الفكرية هـي أداة مناسـبة لإلقـرار بجهـود المـواطنين اإلبداعيـة وان لـم تكـن الوحيـدة‪ .‬وأشـارت‬
‫نائبــة الــوزير إلــى معــرض العلــوم والتكنولوجيــا والجمعيــة الوطنيــة للمبتكـرين‪ ،‬التــي تضــم حركــة قويــة للنســاء‬
‫‪A/47/16‬‬
‫‪- 60 -‬‬
‫المبــدعات‪ ،‬والــى فــرق تكنولوجيــا الشــباب وهــي محفــل للمبــدعين مــن كوبــا يحظــى بــاعتراف معنــوي ومــادي‬
‫طبقــا للتشـريع الســائد‪ ،‬وقالــت إن جمعيهــا يعــد تعبيـ ار غنيــا وموثوقــا بــه عــن المبــادا المنصــوص عليهــا فــي‬
‫اإلعــالن العــالمي لحقــوق اإلنســان الــذي اعتمدتــه األمــم المتحــدة فــي ســنة ‪ .1948‬وقالــت إن إج ـراءات قــد‬
‫اتخــذت مبكـ ار فــي كوبــا مــن أجــل تيســير قبــول االتفاقــات الدوليــة بمــا يضــمن االنــدماج المناســب فــي النظــام‬
‫ال ــدولي‪ ،‬شـ ـريطة أال يتع ــارض ذل ــك االن ــدماج م ــع أه ــداف السياس ــة العام ــة الوطني ــة وال يتس ــبب ف ــي ض ــرر‬
‫لالستقالل الـوطني فـي السـعي إلـى تحقيـق التنميـة االقتصـادية واالجتماعيـة‪ .‬وأردفـت نائبـة الـوزير تقـول إن‬
‫الملكيـة الفكريــة‪ ،‬وهــي مجـال ضــروري مــن مجـاالت المعــارف‪ ،‬هــي جـزء مــن خطــط اكتسـاب الثقافــة العامــة‬
‫وثقــل المهــارات المتخصصــة‪ .‬وقالــت إن الملكيــة الفكريــة تُعّلــم مــن خــالل أنشــطة متنوعــة تضــم أوال تنظــيم‬
‫مؤتمرات وندوات وحلقات عمل وطنية ودولية وتنظيم دورات تعليميـة للمتخـرجين ومـن شـهادات ماجيسـتير‬
‫في مجال إدارة الملكية الفكرية‪ .‬وأعربت نائبة الوزير عن رفضها للوضع الراهن غير المقبول إذ إن البلـدان‬
‫المتقدمة تولي األولية الكبرى للشؤون التي تمس مصالحها والتـي تتطلـب مـن البلـدان الناميـة تقـديم تنـازالت‬
‫وتقوم البلدان المتقدمة بممارسة ضغط بشـأنها‪ .‬وذكـرت نائبـة الـوزير كمثـال علـى ذلـك المفاوضـات الجاريـة‬
‫إلض ــفاء بع ــد دول ــي عل ــى المش ــاكل المتعلق ــة ب ــاحترام حق ــوق الس ــكان األص ــليين والمجتمع ــات المحلي ــة ف ــي‬
‫معارفهم التقليدية‪ ،‬سواء كانت تلك المعارف تـرتبط بـالموارد الوراثيـة وأشـكال التعبيـر التقليـدي والفولكلـور أو‬
‫ال‪ .‬وقالت إن أي إجراء مطول ال يتماشى مع جـدول أعمـال التنميـة‪ .‬و ارحـت تقـول إنـه فـي مجـالي الصـحة‬
‫العامــة واألدويــة وغيرهــا مــن المجــاالت‪ ،‬أدت المخــاوف مــن تهــاوي أربــاح المفرطــة ألصــحاب الحقــوق مــن‬
‫األدويــة المنافســة للعقــاقير العامــة إلــى ظهــور مشــكالت واتخــاذ تــدابير تعســفية‪ .‬وقالــت إن اإلصــالح الــذي‬
‫اعتمــد منــذ عــدة ســنوات‪ ،‬أي اتفــاق ت ـريبس‪ ،‬لــم يــدخل بعــد حيــز النفــاذ‪ ،‬وان التغييــر يتوقــف علــى االلت ـزام‬
‫واإلرادة السياسية للحكومات جميعا‪ ،‬ألن بعض المطالب الحمقاء التي تتبع منطقا خط ار ال بد أن تـرى مـن‬
‫منظورهــا الحقيقــي‪ ،‬فهــي تــدعو إلــى أن تتمتــع البلــدان المتقدمــة بمزيــد مــن التنميــة وأن تفتقــر البلــدان الناميــة‬
‫إليهــا إلــى األبــد‪ .‬ومــن ثــم صــرحت نائبــة الــوزير بــأن الــدول األعضــاء فــي التحــالف البوليفــاري لألم ـريكتين‬
‫ومعاهدة تعاون الشعوب‪ ،‬ملتزمة التزاما تاما بإعادة النظر في وضع مختلـف نمـاذج حقـوق الملكيـة الفكريـة‬
‫وفــي تطورهــا‪ .‬وقالــت إن ثمـرة عمليــة التحليــل تلــك وانعكاســها ســتتي إمكانيــة تســليط الضــوء علــى المغالطــة‬
‫التي يقوم عليها النظام الدولي الحالي‪ ،‬في ظل إطار معياري آخذ في التعقيـد يحـول دون امـتالك المجتمـع‬
‫للمعارف‪ .‬وأشارت كذلك إلى الوضع الذي أدى إليه تطبيق مادة من مواد قـانون الواليـات المتحـدة فـي كوبـا‬
‫إذ إن هذا القانون يرمي إلـى سـلب الحقـوق األمريكيـة مـن الشـركة الكوبيـة التـي تملـك العالمـة كلـوب هافانـا‬
‫وخلفها‪ ،‬واعتبرت ذلك خديعة قانونية للتحايـل علـى الت ازمـات الواليـات المتحـدة فـي منظمـة التجـارة العالميـة‪.‬‬
‫وأضــافت تقــول إن الواليــات المتحــدة لــم تنفــذ توصــيات هيئــة االســتئناف فــي تلــك المنظمــة بعــد أن اعتمــدتها‬
‫هيئة تسوية المنازعات قبل سبع سنوات‪ .‬ومضت تقول إن تلك الحيلة حملت معها مبادا ومعايير لـم يكـن‬
‫لهــا وجــود فــي نظــام العالمــات الــدولي‪ ،‬وهــي شــرط باالستحصــال علــى تصـري المالــك األصــلي‪ ،‬علمــا بــأن‬
‫ذلك المالك األصلي لم يكـن قـد انتفـع بالعالمـة لمـدة طويلـة ولـم يجـدد تسـجيله‪ .‬واستخلصـت قائلـة إن منـتج‬
‫ذلك النوع من الكحول ومالكه الشرعي الحالي عاجز عن إعمال حقوقـه‪ .‬وذكـرت بـأن مـؤتمر األطـراف فـي‬
‫اتف اقية األمم المتحدة اإلطارية بشأن تغير المناخ ستجتمع في كوبنهاغن عن قريب‪ .‬وأكـدت أن علـى نظـام‬
‫الملكية الفكرية الدولي أن يأتي بحلول فـي ذلـك الصـدد‪ ،‬وال يجـوز أن يبقـى خـارج قضـايا السياسـات العامـة‬
‫التي تكفل تلبية احتياجات اإلنسان األساسية مثل الصحة واألغذية والبيئة النظيفـة وقالـت إن تلـك المسـائل‬
‫معقدة دون شك‪ ،‬على أن البلدان النامية عـاجزة عـن اإلجابـة عنهـا مـن غيـر دعـم تكنولـوجي ومـالي لبـرامج‬
‫التكيف مع التغير المناخير والحـد منـه‪ ،‬وال سـيما فـي البلـدان الناميـة مـن الجـزر الصـغيرة التـي يجـب إدراك‬
‫أوجه ضـعفها ومواجهتهـا‪ .‬وأعـرب النائبـة عـن ثقـة كوبـا فـي أن الويبـو قـادرة علـى مواجهـة التحـديات الراهنـة‬
‫فــي اضــطالعها بواجبهــا الحتمــي فــي توجيــه مــا لــديها مــن إبــداع وجهــود وأهــداف مباش ـرة مــن خــالل جــدول‬
‫أعم ــال التنمي ــة‪ ،‬وذل ــك لتعزي ــز نظ ــام جدي ــد للملكي ــة الفكري ــة يمك ــن أن تنش ــأ عن ــه فوائ ــد وحق ــوق‪ ،‬ال يمك ــن‬
‫‪A/47/16‬‬
‫‪- 61 -‬‬
‫التفاوض بشأنها‪ ،‬في مهمة بناء مستقبل أفضل لصال الجميع على الـرغم مـن األزمـة االقتصـادية الراهنـة‪.‬‬
‫ومضت تقول إنه لضمان تحقيق نشأة تلك الفوائد والحقوق‪ ،‬على البلدان المتقدمة أن تصـغي إلـى الطلبـات‬
‫العادلــة للبلــدان المهمشــة‪ .‬وقالــت إن بتلــك الطريقــة يمكــن للملكيــة الفكريــة أن تســهم فــي التنميــة وفــي نقــل‬
‫التكنولوجيــا المبتك ـرة والنظيفــة بشــروط مرنــة‪ ،‬إذ إن كــل منهمــا يتطلــب إج ـراء تغيي ـرات أساســية وحتميــة فــي‬
‫النظام الدولي‪.‬‬
‫‪ -56‬وصـرح وزيـر الصـناعة واالســتثمار والتجاريـة فـي مــالي قـائال إنـه ينضـم إلــى سـائر الوفـود للترحيـب‬
‫بالرئيس على انتخابه‪ .‬وأعرب عـن إيمانـه بـأن الـرئيس سيحسـن التعامـل مـع الحمـل الثقيـل الـذي ألقـي علـى‬
‫عاتقــه‪ ،‬واغتــنم الــوزير الفرصــة التــي ســنحت لــه كــي يأخــذ الكلمــة للم ـرة األولــى منــذ انتخــاب الســيد فرانســس‬
‫غري في منصب المدير العام للويبو ليهنئه علـى انتخابـه ال ارئـع لهـذا المنصـب‪ .‬وأعـرب عـن إيمانـه بـأن مـا‬
‫للمــدير العــام مــن ممي ـزات مهنيــة وبشــرية ومعرفــة بخبايــا المنظمــة فضــال عــن تمتعــه بالبصــيرة الدبلوماســية‬
‫والسياسـية ســيمكنه مـن تعزيــز مكتسـبات المنظمــة واضـفاء المزيــد مـن القيمــة عليهـا‪ .‬وقــال إن الطريقـة التــي‬
‫تعرض بها المدير العام لمشـاكل المنظمـة واآلفـاق التـي تتطلـع إليهـا والتحـديات التـي تواجههـا فـي الخطـاب‬
‫الذي ألقاه بمناسبة قبول تعيينه تنبئ بما ينتظر المنظمة من مستقبل مشرق‪ .‬ومضى يقول إن العالم يواجه‬
‫اليــوم تطــو ار هيكليــا يــتم فيــه التخلــي عــن الــنظم التقليديــة لإلنتــاج واالستعاضــة عنهــا بأشــكال جديــدة لتنظــيم‬
‫العمــل تقــوم علــى االبتكــار وتســتخدم األصــول الفكريــة‪ .‬وقــال إن هــذه الطف ـرة الجوهريــة يصــطحبها ظهــور‬
‫تحــديات جديــدة وتســلط الضــوء علــى إدراك دور نظــام الملكيــة الفكريــة فــي اســتحداث القــيم االقتصــادية وفــي‬
‫تحقيق مكاسب من اإلنتاجية والحصول على الفرص التي يتيحها السوق‪ .‬وأعرب الوزير كذلك‪ ،‬عن سروره‬
‫للتنويــه أمــام الجمعيــة العامــة للجهــود المبذولــة لجعــل الملكيـة الفكريــة عنصـ ار أساســيا فــي االســتراتيجية التــي‬
‫يتبعهــا مــن أجــل تسـريع وتي ـرة النمــو فــي مــالي‪ .‬وقــال إن حكومــة مــالي اســتندت إلــى الرؤيــة التوافقيــة بشــأن‬
‫مستقبل البلد في الفترة ‪ 2025-2020‬والـى األهـداف اإلنمائيـة للتنميـة‪ ،‬إلعـداد وثيقـة اإلطـار االسـتراتيجي‬
‫للفتـرة ‪ 2011-2007‬والعتمادهــا مـن أجــل تحقيـق النمــو وتقلــيص معـدالت الفقــر‪ .‬وأضـاف أن هــذه الوثيقــة‬
‫تحدد السياسات والبرامج التـي تعتـزم مـالي تنفيـذها علـى صـعيد االقتصـاد الكلـي وعلـى الصـعيدين الهيكليـي‬
‫واالجتماعي‪ ،‬بهدف تعزيز النمو وتقليص معدالت الفقر‪ .‬وصرح بأن هذه الوثيقة هي بمثابة إطار مرجعي‬
‫جــامع لسياســات وب ـرامج مــالي مــن أجــل التنميــة‪ ،‬وأنهــا تطم ـ إلــى تحقيــق معــدل ســنوي للنمــو االقتصــادي‬
‫يصــل متوســطه إلــى نســبة ‪ ٪7‬علــى األقــل وذلــك لإلس ـراع مــن وتي ـرة التقــدم المحــرز فــي تحقيــق األهــداف‬
‫اإلنمائيــة لأللفيــة‪ .‬وأشــار إلــى أن هــذا الطمــوح يؤكــده مشــروع التنميــة االقتصــادية واالجتماعيــة الــذي يعكــس‬
‫اإلرادة السياسية فـي جعـل اإلطـار ال ارمـي إلـى تحقيـق النمـو وتقلـيص معـدالت الفقـر قـابال للعمـل‪ .‬وقـال إن‬
‫التنسيق بين استراتيجيات التنمية وبرامجها المذكورة وما تدعو إليه الملكية الفكرية يقع في الوقت الراهن في‬
‫صــميم ش ـواغل البلــد‪ ،‬وانــه‪ ،‬فــي هــذا اإلطــار‪ ،‬نظمــت فــي مــالي النســخة الخامســة للمعــرض الــوطني حــول‬
‫وعِّين منسـقون فـي مجـال الملكيـة الصـناعية فـي العديـد مـن الـو ازرات‪،‬‬
‫االختراعات واالبتكارات التكنولوجية‪ُ ،‬‬
‫واعتُ ِمـ ـ ـدت خط ـ ــة عم ـ ــل لوض ـ ــع سياس ـ ــة للتنمي ـ ــة الص ـ ــناعية للفتـ ـ ـرة ‪ ،2012-2010‬ترم ـ ــي إل ـ ــى االنتف ـ ــاع‬
‫باالختراعات المحلية والبراءات المتاحة لالستغالل ألغراض تجارية‪ ،‬واضفاء قيمة علـى خمسـة علـى األقـل‬
‫من المنتجات من خالل البيانات الجغرافية‪ .‬وقال الوزير إنـه فـي سـياق االقتصـاد القـائم علـى المعـارف تعـد‬
‫أصول الملكية الفكرية بمثابة عامال حاسـما لتحقيـق نمـو اقتصـادي مسـتدام‪ ،‬وأداة مميـزة تملكهـا الـدول لسـن‬
‫السياسات العامة ولتنفيذها في ميـدان الز ارعـة مـن خـالل نظـام اسـتيالد النباتـات ونظـام البيانـات الجغرافيـةف‬
‫وفي ميدان الصحة من خالل نظام البراءات ومـن بـين أهدافـه تحسـين فـرص الحصـول علـى األدويـةف وفـي‬
‫مي ــدان التعل ــيم م ــن خ ــالل المعلوم ــات التقني ــة الموج ــودة ف ــي البـ ـراءات م ــن أج ــل تعزي ــز القـ ـدرات العلمي ــة‬
‫والتكنولوجية لدى الجامعات وهيئات التعليم العليا وهيئات التعليم التقنيف وكـذلك فـي ميـدان اإلدارة لتقلـيص‬
‫عدم التناسق بين المعلومات وتعزيز القدرات اإلدارية للشـركات فـي بيئـة تنافسـيةف وفـي ميـدان الفـن والثقافـة‬
‫عــن طريــق الحمايــة الفعالــة لحقــوق الملكيــة الفكريــة والملكيــة الفنيــةف وفــي مجــال حمايــة عناصــر الفولكلــور‬
‫‪A/47/16‬‬
‫‪- 62 -‬‬
‫والتنوع البيولـوجي فـي البلـد‪ .‬واسـتطرد قـائال إن تحقيـق أهـداف التنميـة االقتصـادية واالجتماعيـة تتوقـف إلـى‬
‫حد كبير على تنفيذ تلك السياسات‪ ،‬إال أنه فيما يخص هذه الميادين بوجه التحديد‪ ،‬تقع البلـدان األقـل نمـوا‬
‫في موقع عدم المساواة في مواجهة االنفتاح‪ .‬وأضـاف أن مـا يص ّـعب دمـج تلـك البلـدان فـي النظـام التجـاري‬
‫متعدد األطراف هو ضعف القطـاع الصـناعي لـديها واالفتقـار إلـى المنافسـة فـي قطـاع اإلنتـاج لـديها بشـكل‬
‫أعم‪ ،‬ومضى يقول إن األمر كله يعني بالنسبة لتلك البلدان األقل نموا‪ ،‬والتي تعد مالي واحدة منها‪ ،‬تنشيط‬
‫قطاع اإلنتاج لديها وتحديثه في أسـرع وقـت‪ ،‬لكـي تجعـل اقتصـادها اقتصـادا تنافسـيا فـي عـالم أضـحت فيـه‬
‫ـتثناء‪ .‬واســتدرك قــائال إنــه للقيــام بــذلك‬
‫التغيـرات الناتجــة عــن التقــدم التقنــي أمـ ار طبيعيــا وصــار االســتقرار اسـ ً‬
‫ال بــد مــن تنفيــذ سياســات تــدعم التحــديث وتقــوم علــى االنتفــاع الفعــال بأصــول الملكيــة الفكريــة ‪ ،‬لكــي يظــل‬
‫األمل في اللحـاق بالبلـدان المتطـورة مـن الناحيـة االقتصـادية واالجتماعيـة قائمـا‪ ،‬وان كـان ذلـك اللحـاق أمـ ار‬
‫بعيد المنال وصعب التحقيق‪ .‬وقال إن التحديات التي يجب التصدي لها في هذا الطريق كثيـرة‪ ،‬وذكـر مـن‬
‫بينهــا تحــديات التعلــيم والحصــول علــى الرعايــة الصــحية واألمــن الغــذائي والحصــول علــى المســاكن واألوبئــة‬
‫والحفاظ على التنوع البيولوجي‪ ،‬إل ‪ .‬وأضاف الوزير قائال إن هناك تحديات أخـرى ال تقـل أهميـة مطروحـة‬
‫أمـام قطاعــات أخــرى‪ ،‬وخـص بالــذكر منهــا مــا يلـي‪ ،‬أوال‪ ،‬تالفــي التهديــد الــذي يشـكله انتشــار أشــكل التعبيــر‬
‫رد قيمــة‬
‫الرقمـي وقـوة نشــر اإلنترنـت‪ ،‬فــي مجـال تــأليف األعمـال األدبيــة والفنيـة والتعبيــر عـن الثقافــة‪ ،‬علـى ّ‬
‫العمل القائم على نشر الدعائم المادية التي تحتوي علـى األعمـال‪ ،‬إلـى عاملـه مـن مبـدعين أو فنـاني أداء‪.‬‬
‫وثانيا‪ ،‬تقوية الشعوب األصلية والمجتمعات التقليدية في مواجهة فقد منتجات نظام المعارف التقليدية لـديها‬
‫أو االستيالء عليها بشكل غير مشروع‪ .‬وثالثا‪ ،‬مكافحة التقليد‪ ،‬وهي ظاهرة لم تعد تكتفي بمنتجات الطرف‬
‫لكــي تنتشــر فــي جميــع قطاعــات االقتصــاد‪ .‬ومضــى يقــول إنــه بموجــب مبــدأ التضــامن‪ ،‬وهــو أســاس قيــام‬
‫المنظمة‪ ،‬تزود مالي األمل الذي سـتدعمه الويبـو وسـائر األطـراف المانحـة الموجـودة هنـا وستصـحبه لتنفيـذ‬
‫االسـ ــتراتيجيات والسياسـ ــات المـ ــذكورة فيم ـ ــا يتعلـ ــق بالملكيـ ــة الفكريـ ــة‪ .‬وأع ـ ــرب الـ ــوزير عـ ــن دعمـ ــه لتنفي ـ ــذ‬
‫المشــروعات المختلفــة التــي اســتهلتها الويبــو فــي الســنوات األخي ـرة‪ ،‬وال ســيما جــدول أعمــال التنميــة وبعــض‬
‫المشاريع والبرامج المزمع إقامتهـا للتصـدي لـبعض مـن التحـديات‪ .‬وفيمـا يتعلـق بجـدول أعمـال الويبـو بشـأن‬
‫التنمية‪ ،‬أشاد الوزير بتماشيه مـع األهـداف والمحـاور االسـتراتيجية لبـرامج التنميـة التـي اسـتهلتها مـالي‪ ،‬كمـا‬
‫أشاد بالتقدم المحرز خاصة في إطار اللجنة المعنية بالتنميـة والملكيـة الفكريـة‪ .‬وقـال إن توافـق اآلراء الـذي‬
‫تم التوصل إليه مؤخ ار في المنظمة بشأن تنفيذ جدول أعمال التنمية سيساهم في تقليص التفاوت القـائم فـي‬
‫مجال المعارف‪ .‬ورحب بما أحرزته اللجنة الحكومية الدولية من تقدم‪ ،‬وأعرب عن سروره بما يمكـن تحقيقـه‬
‫مــن تنميــة فــي المســتقبل بفضــل ق ـرار اللجنــة بــأن تــولي األولويــة لد ارســة مســألة الم ـوارد الوراثيــة فــي دورتهــا‬
‫القادمــة‪ .‬وأشــار إلــى أن مشــروع تحليــل الثغـرات المتعلقــة بحمايــة المعــارف التقليديــة سيســم بوضــع محــاور‬
‫للعمـل فـي هــذا الشـأن‪ ،‬وبتحديــد الحمايـة المناسـبة لتلــك المعـارف وبضــمانها مـع مـرور الوقــت‪ .‬وأعـرب عــن‬
‫سروره لورود مسألة حماية األداء السمعي البصري ومسألة هيئات اإلذاعة في جدول أعمال الدورة السادسة‬
‫عشرة للجنة الدائمة المعنية بحق المؤلف والحقوق المجـاورة‪ ،‬المنعقـدة فـي مـارس‪/‬أذار ‪ .2008‬وأعـرب عـن‬
‫أملــه فــي أن يــؤدي العمــل التحليلــي الــذي أســندته الجمعيــة العامــة إلــى الـرئيس فــي إطــار واليتــه‪ ،‬إلــى تطــور‬
‫النقاش والوصول سـريعا إلـى توافـق فـي اآلراء‪ .‬وبـالنظر إلـى حجـم التقليـد والقرصـنة فـي العـالم‪ ،‬رأى الـوزير‬
‫أن علــى اللجنــة االستشــارية المعنيــة باإلنفــاذ دعــم التبــادل المثمــر بــين الوفــود إليجــاد طــرق لمكافحــة تلــك‬
‫وذكر بأن المساعدة التقنيـة التـي تقـدمها الويبـو للبلـدان الناميـة ضـرورية وطارئـة‪ ،‬وبأنهـا ال بـد أن‬
‫الظاهرة‪ّ .‬‬
‫تســتند إل ــى الطل ــب وتق ــوم عل ــى تحقيــق التـ ـوازن ب ــين مص ــال الجه ــات المعنيــة‪ ،‬م ــن أج ــل تحس ــين ق ــدرتهم‬
‫المؤسســية ونظــم الملكيــة الفكريــة لــديهم‪ .‬وعقــد الــوزير األمــل فــي ختــام كلمتــه علــى أن تُتخــذ ق ـ اررات واقعيــة‬
‫أثناء الدورة الحالية تسجل تماشي عمل الويبو مع التنمية المستدامة للبلدان‪.‬‬
‫مفوض مكتب كوريا للملكية الفكرية في جمهورية كوريا إن المـدير العـام اسـتجاب منـذ تعيينـه‬
‫‪ -57‬وقال ّ‬
‫فــي ســنة ‪ 2008‬لتوقعــات البلــد العاليــة المتصــلة بإصــالح الويبــو‪ .‬وأردف قــائال إن الويبــو أدخلــت تعــديالت‬
‫‪A/47/16‬‬
‫‪- 63 -‬‬
‫إيجابيــة علــى أهــدافها االســتراتيجية وبــدأت تبــدي قــدرتها الرياديــة علــى التصــدي للقضــايا العالقــة المتصــلة‬
‫بسياسـة حقــوق الملكيــة الفكريــة العالميــة‪ .‬ومضــى يقــول إن عـدة بلــدان تجعــل حاليــا الملكيــة الفكريــة تتصــدر‬
‫قائمــة األولويــات فــي جــداول أعمالهــا الوطنيــة وان بلــده كثــف أيضــا جهــوده لتحويــل اقتصــاده القــائم علــى‬
‫الصــناعة إلــى اقتصــاد قــائم علــى المعــارف‪ .‬واسترســل قــائال إن المجلــس الــوطني المعنــي بالمنافســة أنشــأ‬
‫تحقيقــا لــذلك الغــرض لجنــة وطنيــة معنيــة بسياســة الملكيــة الفكريــة واقتــرح إصــدار القــانون اإلطــاري بشــأن‬
‫الملكيـة الفكريــة‪ .‬ورأى أنـه ينبغــي بــذل الجهـود لتعزيــز فعاليــة النظـام الــدولي لحقــوق الملكيـة الفكريــة وتــدعيم‬
‫التعاون العالمي ومشاطرة العمل بين مكاتب الملكية الفكرية نظ ار إلى الطابع العالمي للنظام ونطاق تطبيقه‬
‫على الصعيد العالمي‪ .‬وأشار إلى ضرورة تعاون الـدول األعضـاء لكـي تضـطلع بمهامهـا المشـتركة بمـا فـي‬
‫ذلك الحد من مدد الفحص ومنع ازدواجية األعمـال وتحسـين جـودة الفحـص‪ .‬وأوضـ قـائال إن بلـده يشـارك‬
‫تحقيقــا لــذلك المرمــى مســاهمة فعالــة فــي مبــادرة إصــالح نظــام معاهــدة التعــاون بشــأن الب ـراءات وقــد اقتــرح‬
‫نظامــا ذا ثالثــة مســالك ســبق اعتمــاده فــي نظــام البـراءات المحلــي الكــوري ويســم للمنتفعــين بتحديــد خيــارهم‬
‫بــين خيــارات فحــص معجــل أو فحــص عــادي أو فحــص مؤجــل‪ .‬واســتطرد قــائال إن نظــام المســالك الثالثــة‬
‫ســيتي للمنتفعــين بنظــام معاهــدة التعــاون بشــأن الب ـراءات خيــارات أوســع نطاقــا فــي حــال اعتمــاده فــي إطــار‬
‫المعاهــدة وانــه يمكــن أيضــا مــن االنتفــاع األمثــل بــالموارد المحــدودة ويعــزز بالتــالي فعاليــة مكاتــب الملكيــة‬
‫الفكرية التشـغيلية‪ .‬وأضـاف قـائال إن بلـده يشـجع أيضـا مشـاطرة العمـل علـى الصـعيد الـدولي بتوسـيع نطـاق‬
‫اتصــاالته الس ـريعة مــع شــركاء جــدد فــي مجــال متابعــة الب ـراءات‪ .‬وعــالوة علــى ذلــك‪ ،‬أطلــع الحضــور علــى‬
‫عمل بلده بوصفه عضوا في إطار تعاون هيئات فحص الملكية الفكرية الخمس من أجل تنفيذ المشروعات‬
‫األساسية العشرة وعلى عزمه استضافة الندوة األولى لهيئات فحص الملكية الفكرية الخمـس التـي يتوقـع أن‬
‫تساهم مساهمة كبيرة في تعزيز فعالية نظـام حقـوق الملكيـة الفكريـة العـالمي فـي شـهر أكتوبر‪/‬تشـرين األول‬
‫‪ .2009‬وأعــرب عــن اعتقــاده أنــه مــن الممكــن أن توضــع جانبــا أي أوجــه اخــتالف فــي اآلراء بــين مكاتــب‬
‫الملكية الفكرية في حال اعتماد منظـور يركـز علـى المنتفعـين‪ .‬وذكـر أن بلـده اقتـرح سـنة ‪ 2008‬آليـة لنشـر‬
‫المعلومـ ــات التكنولوجيـ ــة بهـــدف تلبيـ ــة االحتياجـ ــات البش ـ ـرية األساس ــية ومشـ ــروعا يرمـ ــي إلـ ــى تعزيـ ــز قـ ــدرة‬
‫المنتجــات المحليــة التســويقية وأنــه اســتهل مــؤخ ار فــي ســياق متابعــة تلــك االقت ارحــات مشــروع ةدرع الملكيــة‬
‫الفكرية الواقية الذي يتألف من برنامجين رئيسيين يتصـل البرنـامج األول بـالحلول التكنولوجيـة لالحتياجـات‬
‫األساســية بينمــا يحمــل البرنــامج الثــاني عنـوان ةعقيــدة واحــدة وعالمــة واحــدةة‪ .‬وأردف قــائال إن الغــرض مــن‬
‫البرنــامج األول هــو نشــر المعلومــات عــن التكنولوجيــا المالئمــة حتــى يتســنى اســتخدام الوســائل التكنولوجيــة‬
‫المتاحة على الصعيد المحلي لتلبيـة االحتياجـات األساسـية مثـل الميـاه والغـذاء والطاقـة وان البرنـامج يشـمل‬
‫موقع ــا إلكتروني ــا يت ــي الفرص ــة للنف ــاذ إل ــى قاع ــدة بيان ــات تتض ــمن أكث ــر م ــن ‪ 200‬ح ــل تكنول ــوجي لتلبي ــة‬
‫االحتياجــات األساســية‪ .‬واسترســل قــائال إن مشــروع درع الملكيــة الفكريــة ال ـواقي يـرتبط اآلن بب ـرامج خارجيــة‬
‫أخــرى مثــل برنــامج ةتصــميم لنســبة ‪ 90‬فــي المائــة المتبقيــةة وان بلــده يهــدف أيضــا إلــى مســاعدة الم ـزارعين‬
‫والمنتجين في البلدان األقل نموا على الحصول على عالمات تجارية لمنتجاتهم عبر برنـامج ةعقيـدة واحـدة‬
‫وعالمة واحدةة الرامي إلـى تعزيـز قـدرة المنتجـات التسـويقية فـي البلـدان الناميـة وانشـاء قنـوات للتسـويق بنـاء‬
‫على المعلومات التي تتيحهـا منظمـات غيـر حكوميـة مسـاهمة فـي أسـواق االسـتهالك الرئيسـية‪ .‬وأفـاد أيضـا‬
‫بتوفير خدمات المشاورات بشـأن تكـوين عالمـات للمنتجـات المحليـة بمـا فـي ذلـك مشـاورات موقعيـة أجريـت‬
‫في بلدين حتى ذلك التاري ‪ .‬وأحاط الحضور علما بسحب األمـوال لتمويـل تلـك المشـروعات مـن الصـندوق‬
‫االســتئماني واعت ـزام بلــده مواصــلة توســيع نطــاق الب ـرامج بالتعــاون مــع الويبــو ومنظمــات دوليــة أخــرى مثــل‬
‫برنــامج التعــاون االقتصــادي لبلــدان آســيا والمحــيط الهــادىء‪ .‬وفضــال عــن ذلــك‪ ،‬لفــت النظــر إلــى الفــرص‬
‫المتاح ــة للنف ــاذ بالمج ــان إل ــى بـ ـرامج التعل ــيم ع ــن بع ــد الت ــي أع ــدت بالتع ــاون م ــع الويب ــو وبرن ــامج التع ــاون‬
‫االقتصادي لبلدان آسيا والمحيط الهادىء‪ .‬وأطلع الحضور أيضـا علـى إعـداد بـرامج تعليميـة داخـل المجمـع‬
‫مثل دورات تدريب الفاحصين لفائدة بلدان رابطة أمم جنوب شرقي آسيا وقال إنه مـن المقـرر توسـيع نطـاق‬
‫‪A/47/16‬‬
‫‪- 64 -‬‬
‫البـرامج المتاحــة‪ .‬واسترســل قــائال إن بلــده‪ ،‬إذ يســعى إلــى تحســين إدارة الملكيــة الفكريــة فــي البلــدان الناميــة‪،‬‬
‫يتعاون حاليا مع الويبو بهدف رقمنة وثائق البراءات في البلدان الناميـة ويعمـل علـى إعـداد اإلصـدار القـادم‬
‫لنظام ‪ KIPOnet‬الذي هو عبارة عـن برنـامج مسـاعد نمـوذجي يمكـن تعديلـه بسـهولة لتكييفـه مـع احتياجـات‬
‫المنتفعــين الجــدد وقــد صــمم للتكيــف مــع معظــم صــيغ وثــائق الطلبــات المســتخدمة ونشــر معلومــات عاليــة‬
‫الجــودة عــن الب ـراءات بصــورة تلقائيــة‪ .‬واســتأنف كلمتــه قــائال إن العــالم يشــهد فــي الوقــت الحــالي تحــديات‬
‫عالميــة معقــدة مثــل تغيــر المنــاخ والفقــر وش ـ الطاقــة وان أوســاط الملكيــة الفكريــة الدوليــة هــي فــي موضــع‬
‫يمكنهـا مـن تـوفير حلـول ابتكاريـة لتلـك التحـديات‪ .‬ومضـى يقـول إن حكومـة بلـده تشـارك مشـاركة فعالـة فـي‬
‫المفاوضــات بشــأن تغيــر المنــاخ فــي إطــار اتفاقيــة األمــم المتحــدة اإلطاريــة المتعلقــة بتغيــر المنــاخ وان نظــام‬
‫حقــوق الملكيــة الفكريــة هــو بنيــة أساســية مهمــة لمكافحــة تغيــر المنــاخ وال ســيما مــن حيــث نقــل التكنولوجيــا‬
‫واالبتكار التكنولوجي‪ .‬وفي هـذا السـياق‪ ،‬ذكـر أنـه مـن المزمـع أن يـدخل نظـام فحـص جديـد وشـديد السـرعة‬
‫ي ارع ــي التكنولوجي ــا الخضـ ـراء حي ــز التنفي ــذ ف ــي بل ــده ف ــي األول م ــن أكتوبر‪/‬تشـ ـرين األول ‪ 2009‬وأن ــه م ــن‬
‫المتوقع أن يساهم النظام الجديد مساهمة كبيرة في الجهود العالمية المبذولة للحد مـن وطـأة مشـكالت تغيـر‬
‫المنــاخ عبــر تيســير االبتكــار ونقــل التكنولوجيــا الخض ـراء‪ .‬وأعــرب عــن الت ـ ازم بلــده التــام بعمليــة المشــاطرة‬
‫الدولية في إطار نظـام معاهـدة التعـاون بشـأن البـراءات ونظـام مدريـد وسـائر المعاهـدات التـي تـديرها الويبـو‬
‫وبالمســاهمة فــي المناقشــات بشــأن جــدول أعمــال التنميــة وبـرامج المســاعدة األخــرى لصــال البلــدان الناميــة‪.‬‬
‫وأضاف قائال إن بلده يتمتع بتجربة فريدة من نوعها في مجال النمو إذ تحول من بلد كان في عداد البلدان‬
‫األقل نموا إلى بلد ذي اقتصاد كبير في بضعة عقود مـن الـزمن‪ .‬وأبـدى تحمسـه الشـديد لالسـتفادة مـن تلـك‬
‫التجربة لمساعدة شعوب البلدان النامية وال سيما شعوب البلدان األقل انتفاعـا بالملكيـة الفكريـة علـى تحقيـق‬
‫أحالمهم بمستقبل أفضل‪ .‬واختتم كلمته قائال إن العـالم يواجـه تحـديات مختلفـة فـي عصـر االبتكـار المنفـت‬
‫ومعربــا عــن اعتقــاده أن الفريــق الجديــد فــي ظــل قيــادة المــدير العــام ســيتمكن مــن النجــاح فــي التصــدي لتلــك‬
‫التحديات واالستجابة لمختلف احتياجات الدول األعضاء‪.‬‬
‫‪ -58‬وشكر وزير الشؤون القانونية في ترينيداد وتوباغو الويبو على عملها على تنسـيق محافـل متعـددة‪.‬‬
‫وأعلن أن الحكومة باشرت تنفيذ رؤية تحويلية متعددة األبعاد لضمان بلوغ البلد مستوى بلد متقـدم قبـل سـنة‬
‫‪ 2020‬وأن تحقيــق مثــل ذلــك المثــال األعلــى يقتضــي تحــديث األنظمــة الوطنيــة بغيــة كفالــة اســتدامة النمــو‬
‫والتنميــة ضــمن جملــة أمــور‪ .‬وقــال بالتــالي إن النــداء الموجــه إلــى حكومــات الــدول األعضــاء لبحــث أهميــة‬
‫الملكية الفكرية بالنسبة إلى أهدافها اإلنمائيـة العامـة بـإدراج ذلـك المجـال فـي القـ اررات السياسـية أمـر مشـجع‬
‫وذكــر أن بلــده اعتمــد تمامــا وجهــة النظــر التــي مفادهــا أن تطــوير مجتمــع قــائم علــى المعــارف هــو نشــاط‬
‫أساسي لضمان التنمية الوطنية الشاملة وركيزة من ركائز الحكومة اإلنمائية الخمس‪ .‬وأحاط الحضور علما‬
‫بــأن التعلــيم علــى المســتويات الثالثــة أصــب مجانــا وبــأن جامعــة ترينيــداد وتوبــاغو أنشــئت فــي ســنة ‪2004‬‬
‫الستكشاف رواد األعمال وتنمية كفاءاتهم وتسويق البحث والتطوير نظ ار إلى كـون الحصـول علـى خـدمات‬
‫التعلــيم أمـ ار أساســيا لتكــوين مجتمــع قــائم علــى المعــارف‪ .‬وأيــد البيــان الــذي أدلــى بــه الــوزير النــاميبي للتجــارة‬
‫والصــناعة وأشــار فيــه إلــى وجــوب إتاحــة الفــرص فــي المقــام األول لتمكــين كــل األف ـراد مــن التمتــع بفــرص‬
‫متكافئــة لالمتيــاز‪ .‬وقــال إن اســتثمار الحكومــة فــي مجــال التعلــيم يجنــي فوائــده وفقــا لمــا بينتــه جــائزة اختيــار‬
‫المسـتثمرين التـي حصـل عليهــا أحـد طـالب الد ارســات العليـا فـي الجامعـة لمكافأتــه علـى اخت ارعـه‪ .‬واسترســل‬
‫قائال إن مجال المعارف التقليدية والفولكلور والموارد الوراثية يكتسي أهمية بالنسبة إلى البلدان النامية عامة‬
‫وبلدان الكاريبي خاصة وان التحدي الذي يواجهه راسمو السياسات هـو استكشـاف السـبل والوسـائل لتجسـيد‬
‫منــافع ذل ــك المج ــال نق ــدا لفائ ــدة الثقاف ــات والمجتمعــات الت ــي ول ــدت المع ــارف التقليدي ــة والفولكل ــور والمـ ـوارد‬
‫الوراثية باالنتفاع بمبـادا نظـام الملكيـة الفكريـة‪ .‬وأعلـن أن مكتـب الملكيـة الفكريـة سيستضـيف بالتعـاون مـع‬
‫الويبو اجتماعا تشاوريا وطنيا بشأن ذلك الموضـوع مـن ‪ 6‬إلـى ‪ 9‬أكتوبر‪/‬تشـرين األول ‪ 2009‬وأعـرب عـن‬
‫أملـه أن يــؤدي االجتمــاع إلــى التـزام سياســي وعملــي ارسـ بتمكــين تسـويق أشــكال التعبيــر الثقــافي وتحويلهــا‬
‫‪A/47/16‬‬
‫‪- 65 -‬‬
‫إلى نقـد واسـتغاللها مـن أجـل المسـاعدة علـى التخفيـف مـن وطـأة الفقـر فـي العـالم‪ .‬وأضـاف قـائال إن هنـاك‬
‫تشــعبا ثنائيــا فــي محاولــة جعــل حــق المؤلــف ينطبــق علــى المحــيط الرقمــي وضــمان فعاليتــه لكــل فــرد بتكلفــة‬
‫إســمية فــي الوقــت ذاتــه‪ .‬وســلط األضـواء علــى عــدة إنجــازات محققــة فــي بلــده فــي مجــال الملكيــة الصــناعية‬
‫وأفاد بأن مجلس الوزراء وافق على إنشاء مؤسسة محددة الغرض إلدارة جميع جوانب الملكية الفكريـة التـي‬
‫تهتم الحكومة بمراقبتها‪ .‬واستطرد قائال إنه من الممكن االضطالع بدور داعم لتطبيق مهمة الويبو ورؤيتها‬
‫من أجل تحقيق هدف رئيسي من أهداف األمم المتحدة اإلنمائية لأللفية بناء على وضع البلـد االسـتراتيجي‬
‫فــي س ــياق اتص ــاالت األليــاف الض ــوئية ب ــين الش ــمال والجنــوب‪ .‬وأك ــد الت ازم ــه وتأييــده الت ــام للجن ــة المعني ــة‬
‫بالتنمي ــة والملكي ــة الفكري ــة وأوص ــى بتخص ــيص المـ ـوارد المالي ــة الالزم ــة لتموي ــل تل ــك الرؤي ــة االس ــتراتيجية‬
‫وضــمان تنفيــذ البرنــامج علــى نحــو فعــال‪ .‬وأشــاد بعمــل مختلــف قطاعــات األمانــة ورأى أن هنــاك مــا يبــرر‬
‫تبريـ ار تامـا عـزم الويبـو علـى تجديـد ذاتهـا عبـر التطـور اإلبـداعي والتكيـف مـن أجـل اسـتنباط أنظمـة عالميــة‬
‫توازن موازنة فعلية بين جميع المصال بإتاحة فرص متكافئة لالستفادة من المنافع لكل الجهات المعنيـة إذ‬
‫تسعى المنظمة إلى االحتفاظ بمستوى وجاهتها في بيئة عالمية دائمة التغير‪.‬‬
‫‪ -59‬وشــكر المــدير العــام الــوزراء علــى البيانــات التــي أدلـوا بهــا‪ ،‬وتقـ ّـدم بالتعليقــات التاليــة اختتامــا للجــزء‬
‫رفيع المستوى‪:‬‬
‫ةشك ار جزيال سيدي الرئيس وصباح الخير معالي الـوزراء وحضـرة المنـدوبين المـوقرين‪ .‬لـن‬
‫أطيــل علــيكم الكــالم‪ .‬وأود أن أختــتم هــذا الجــزء رفيــع المســتوى بتوجيــه الشــكر بــادا ذي بــدء إلــى‬
‫جميع الوزراء على مشاركتهم‪ .‬فنحن نقدر تقدي ار شديدا حضورهم هنا خالل هذه الجمعيات‪ .‬ثم أود‬
‫أن أقول إن هـذا الجـزء أتـاح لنـا فرصـة جيـدة لنخطـو خطـوة إلـى الـوراء وننظـر إلـى بعـض القضـايا‬
‫التــي هــي موضــع نقــاش فــي أوســاط الملكيــة الفكريــة مــن منظــور سياســي رفيــع المســتوى‪ .‬وســوف‬
‫نخــوض خــالل الســنة المقبلــة عمليــة مكثفــة مــع الــدول األعضــاء لوضــع خطــة اســتراتيجية لألجــل‬
‫المتوسط للمنظمة‪ .‬وستبدأ هذه العملية ُبعيد اختتام هذه الجمعيات‪ ،‬وان الكثير مما أتى على لسان‬
‫المتحــدثين خــالل هــذا الجــزء رفيــع المســتوى‪ ،‬إنمــا ُيثــري فــي اعتقــادي‪ ،‬تلــك النظـرة االســتراتيجية فــي‬
‫برنــامج المنظمــة فــي األجــل المتوســط وطريقــة تطورهــا خــالل الســنوات األربــع أو الخمــس القادمــة‪.‬‬
‫وفي الواقع‪ ،‬سـوف تسـن فرصـة للجـزء رفيـع المسـتوى فـي هـذه الفتـرة مـن السـنة المقبلـة لبحـث تلـك‬
‫الخطة االستراتيجية لألجل المتوسط بعينها والموافقة عليها‪.‬ة‬
‫ةوسأعرض عليكم بضع مالحظات وجيزة فقط بشأن بعض التعليقات المقدمة التي اتسمت‬
‫باستفاضـتها بحيـث ال يســعني تناولهـا كلهــا فـي هــذا المقـام غيــر أننـي أود أوال أن أشــكر العديـد مــن‬
‫الوزراء على تأييدهم لالتجاه االسـتراتيجي الجديـد المحـدد للمنظمـة وردود فعلهـم اإليجابيـة المتصـلة‬
‫ببرامجن ــا لتك ــوين الكف ــاءات والمس ــاعدة التقني ــة‪ .‬ولق ــد أحطن ــا علم ــا بعناي ــة ب ــالتركيز الخ ــاص عل ــى‬
‫الحاجة إلى تعزيز أعمال المساعدة التقنية وتكوين الكفاءات لفائدة البلدان األقل نموا والتشديد على‬
‫االس ــتراتيجيات الوطني ــة لالبتك ــار والملكي ــة الفكريـ ـة وعل ــى ج ــدول أعم ــال التنمي ــة وأهمي ــة مواص ــلته‬
‫وتدعيمـه فــي المنظمـة وعلــى تجديـد واليــة اللجنـة الحكوميــة الدوليـة واإلقـرار بمشـاركة هــذه المنظمــة‬
‫فــي مواجهــة تحــديات السياســات العالميــة وتقيــيم إســهام الملكيــة الفكريــة المحتمــل فــي مواجهــة تلــك‬
‫التحديات‪ .‬وأخيرا‪ ،‬ذكر عدد من الوزراء المصاعب الهيكلية التي نصادفها فـي مجـال حـق المؤلـف‬
‫والمحــيط الرقمــي ومــا لــذلك مــن عواقــب مــن حيــث ظــاهرة القرصــنة ونظيرتهــا الماديــة أي ظــاهرة‬
‫التقليدة‪.‬‬
‫ةوأشكر مجددا جميع الوزراء على مشاركتهم في هذا الجزء‪ .‬وشك ار سيدي الرئيسة‪.‬‬
‫‪A/47/16‬‬
‫‪- 66 -‬‬
‫‪ -60‬وتحــدث وفــد الــيمن باســم مجموعــة البلــدان اآلســيوية وهن ـأ ال ـرئيس وأعضــاء المكتــب علــى انتخــابهم‬
‫وأعــرب عــن ثقتــه بتحقيــق أهــداف الجمعيــات فــي ظــل قيــادتهم الحكيمــة‪ .‬وشــكر المــدير العــام علــى تقري ـره‬
‫الشامل وفريق المدير العام واألمانة على الجهود المبذولة إلنجاح االجتماعات‪ .‬وقـال إن المجموعـة ترحـب‬
‫بــالتطورات مثــل الجــزء رفيــع المســتوى األول الــذي يتــي فرصــة للح ـوار السياســي إضــافة إلــى بحــث الملكيــة‬
‫الفكريـة وقضـايا السياسـات العامـة ومحفــل رفيـع المسـتوى بشـأن الملكيـة الفكريــة لصـال البلـدان األقـل نمـوا‪.‬‬
‫وأبــدى ســرور المجموعــة للمشــاركة فــي نجــاح الويبــو‪ .‬ورحــب بتعيــين نـواب المــدير العــام ومســاعدي المــدير‬
‫العــام الجــدد وش ـكر ن ـواب المــدير العــام ومســاعديه الخــارجين‪ .‬ورحــب ترحيبــا خاصــا بالتقــدم المحــرز خــالل‬
‫الدورة الثالثة للجنة المعنية بالتنميـة والملكيـة الفكريـة وطلـب مـن األمانـة تخصـيص المـوارد البشـرية والماليـة‬
‫الالزم ــة لتنفي ــذ المش ــروعات عل ــى وج ــه الس ــرعة ابت ــداء م ــن ش ــهر يناير‪/‬ك ــانون الث ــاني ‪ 2010‬وأخ ــذ البع ــد‬
‫اإلنمــائي فــي الحســبان‪ .‬كمــا رحــب بعمــل لجنــة التــدقيق كوســيلة لتــدعيم اإلدارة وتعزيــز المســاءلة والشــفافية‬
‫ضمن المنظمة والحظ أن توافق اآلراء الذي توصلت إليه الدول األعضـاء أثنـاء الـدورة الرابعـة عشـرة للجنـة‬
‫البرنامج والميزانية فيما يتصل بتشكيل لجنة الويبـو للتـدقيق هـو خيـر مثـال علـى الطريقـة التـي تمكـن الـدول‬
‫األعضــاء مــن العمــل معــا مــن أجــل تحقيــق مصــالحها المشــتركة‪ .‬ورحــب بــاقتراح البرنــامج والميزانيــة للفت ـرة‬
‫‪ 2011-2010‬وش ــكر الم ــدير الع ــام وفريق ــه عل ــى اإلحاط ــة علم ــا بتعليق ــات ال ــدول األعض ــاء واقتراحاته ــا‪.‬‬
‫ورحب أيضا بمشروع قاعة المؤتمرات الذي من شأنه تعزيز مشـاركة جميـع الوفـود الفعالـة فـي االجتماعـات‬
‫وطلب إلى األمانة النظر في زيادة عدد البلـدان المسـتفيدة مـن التمويـل لتيسـير مشـاركة المنـدوبين المقيمـين‬
‫في العواصم في اجتماعات لجان الويبو الدائمة‪ .‬وأيد تجديـد واليـة اللجنـة الحكوميـة الدوليـة وتعجيـل عملهـا‬
‫من أجل تحقيـق نتـائج ملموسـة‪ .‬وذكـر أن معظـم البلـدان األعضـاء فـي المجموعـة تؤيـد اعتمـاد صـك دولـي‬
‫ملــزم قانونــا لتــوفير حمايــة فعالــة للم ـوارد الوراثيــة والمعــارف التقليديــة والفولكلــور واســتدرك قــائال إن بعضــها‬
‫اآلخر يرى أنه من الضروري أال تسـتبعد أعمـال اللجنـة أي نتـائج فـي المرحلـة الحاليـة‪ .‬وأنهـى بيانـه متقـدما‬
‫بأحر تمنيات المجموعة بنجاح االجتماعات ومؤكدا استعدادها للمشاركة الفعالة واإليجابية في المناقشات‪.‬‬
‫‪ -61‬وتحــدث وفــد إك ـوادور باســم مجموعــة بلــدان أمريكــا الالتينيــة والكــاريبي وهنــأ ســعادة الســفير ألبرتــو‬
‫دومون على انتخابه وأطرى على المكتب الدولي تنظيم اجتماعات الجمعيات التي تشمل للمرة األولى جزءا‬
‫رفيع المستوى شارك فيه أكثر مـن ‪ 40‬وزيـر دولـة‪ .‬وأشـار إلـى عـدم اختيـار أي موضـوع محـدد للجـزء رفيـع‬
‫المستوى واستدرك قائال إن الدول األعضاء في المجموعة ترى أنه مـن الممكـن أن تركـز مثـل تلـك األجـزاء‬
‫فـي المســتقبل علـى موضــوع معـين تتفــق عليـه مســبقا الـدول األعضــاء وتخلـص قــدر المسـتطاع إلــى اعتمــاد‬
‫وثيقة أو إعالن‪ .‬وقال أيضا إنه ينبغي لـدى بحـث مـا قـد تـأتي بـه األجـزاء رفيعـة المسـتوى مـن فوائـد النظـر‬
‫في إمكانية عقد مثل تلك االجتماعات كل سنتين بـالتزامن مـع الـدورات العاديـة لجمعيـات الـدول األعضـاء‪.‬‬
‫وشكر األمانة على إعداد الوثائق المتاحة وتقدم بعبارات الشكر الخاص إلى المدير العام‪ .‬وذكر أن المدير‬
‫العام ركز خالل السنة األولى من توليه قيادة المنظمة على الجوانب العمليـة التـي تحظـى باهتمـام المنطقـة‬
‫مثل جدول أعمال التنمية واالسـتفادة مـن أوجـه المرونـة فـي السياسـات العامـة والنقـاش بشـأن آليـات مالئمـة‬
‫لحمايــة الم ـوارد الوراثيــة والمعــارف التقليديــة وأشــكال التعبيــر الثقــافي التقليــدي ومشــاركة مختلــف المنــاطق‬
‫الجغرافيــة علــى أســاس متـوازن فــي مـوارد المنظمــة البشـرية ونقــل التكنولوجيــا وتعزيــز التعــاون والتــدريب فــي‬
‫مجال الملكية الفكرية‪ .‬وبطبيعة الحال‪ ،‬أعرب عن أمـل المجموعـة أن تـؤدي سياسـة الشـفافية التـي اعتمـدها‬
‫المدير العام إلى اقتراحات أخرى ذات اهتمام فعلي بالنسبة إلى المنطقة ومن شأنها السماح بتطـوير أنظمـة‬
‫الملكية الفكرية على نحو مالئم‪ .‬وأضاف قائال إن المجموعة تمن أولوية قصوى لتنفيذ التوصيات الخمـس‬
‫واألربعين الواردة في جدول أعمال التنمية على وجه تام ومواصلة مساعي اللجنـة المعنيـة بالتنميـة والملكيـة‬
‫الفكري ــة م ــن أج ــل ض ــمان إدم ــاج البع ــد اإلنم ــائي ف ــي ص ــميم ك ــل نش ــاط م ــن أنش ــطة المنظم ــة‪ .‬وف ــي ه ــذا‬
‫المضــمار‪ ،‬رحــب ترحيبــا حــا ار بالتقــدم المحــرز العتمــاد آليــة تنســيق وترتيبــات لإلش ـراف علــى التقــارير عــن‬
‫تنفي ــذ ج ــدول أعم ــال التنمي ــة وتقييمه ــا وتق ــديمها مم ــا يكف ــل المـ ـوارد البشـ ـرية والمالي ــة الالزم ــة لتنفي ــذ تل ــك‬
‫‪A/47/16‬‬
‫‪- 67 -‬‬
‫التوص ــيات ف ــي اإلط ــار الع ــادي للبرن ــامج والميزاني ــة لفتـ ـرات الس ــنتين المقبل ــة‪ .‬وفيم ــا يتعل ــق باالس ــتثناءات‬
‫والتقييــدات علــى حــق المؤلــف‪ ،‬أفــاد بــأن هنــاك عــدة بلــدان فــي المجموعــة قــدمت اقت ارحــات ملموســة ضــمن‬
‫اللجنــة الدائمــة المعنيــة بحــق المؤلــف والحقــوق المجــاورة بهــدف تيســير نفــاذ فئــات المجتمــع المستضــعفة أو‬
‫شرائحه ذات األولوية القصوى إلى المعارف فـي بلـدانها وال سـيما فـي مجـاالت التعلـيم والمكتبـات وسـجالت‬
‫المحفوظ ــات والخ ــدمات االبتكاري ــة‪ .‬وأردف ق ــائال إن المجموع ــة دعم ــت أيض ــا المفاوض ــات إلبـ ـرام معاه ــدة‬
‫للويبـو بشــأن الكتـب الموجهــة إلـى المكفــوفين ومعـاقي البصــر وأشـخاص معــاقين آخـرين‪ .‬واســتطرد قــائال إن‬
‫تلــك المبــادرات المنفــذة فــي منطقــة أمريكــا الالتينيــة والكــاريبي تتمشــى مــع رؤيــة جديــدة فــي مجــال الملكيــة‬
‫الفكرية تركز تركي از أكبر على األشخاص والتنمية‪ .‬ومضى يقول إن المجموعة تدرك أنه يجب اعتمـاد تلـك‬
‫االقتراحات دون تأخير وحث بالتالي الدول األعضاء على المشاركة في المداوالت على نحو بنـاء ومتفـان‪.‬‬
‫وفيمــا يتصــل بميزانيــة ب ـرامج الويبــو‪ ،‬أعــرب عــن تأييــد المجموعــة اعتمــاد الميزانيــة للفت ـرة ‪.2011-2010‬‬
‫واعترف بأهمية توفير الموارد العادية الالزمة لتنفيذ جدول أعمال التنمية وتخصيص الموارد الماليـة إلنشـاء‬
‫برنــامج خــاص متعلــق بالشــركات الصــغيرة والمتوســطة وبـرامج خاصــة إلعــادة هيكلــة أكاديميــة الويبــو لفائــدة‬
‫البلدان النامية والبلدان األقل نموا‪ .‬ورأى أنه من األساسي التمكن من االعتماد على الموارد المالية الالزمـة‬
‫لتحــديث مكاتــب الملكيــة الفكريــة مــن الناحيــة التكنولوجيــة فــي المنطقــة‪ .‬وســاند تشــييد قاعــة مــؤتمرات الويبــو‬
‫الجديدة‪ .‬ورحب بجهود األمانة الرامية إلى تـوفير المزيـد مـن المعلومـات وضـمان تعزيـز الشـفافية فـي سـياق‬
‫رقابة الويبو المالية بهدف تقديم ميزانية متوازنة تمول تمويال جيدا وكافيـا لتلبيـة احتياجـات الـدول األعضـاء‬
‫ما دام األمر يتعلق بالتزامات المنظمة القانونية والتنظيمية‪ .‬وأعرب عن تأييد المجموعة لرؤية المدير العـام‬
‫فيمــا يتصــل بترشــيد الم ـوارد البش ـرية والماليــة وخــص بالــذكر مبــادرة ةمســتوى انبعاثــات الكربــون الصــفرية‬
‫المس ــتهلة ف ــي ش ــهر فبراير‪/‬ش ــباط ‪ 2009‬ض ــمن منظوم ــة األم ــم المتح ــدة والرامي ــة إل ــى مواجه ــة التح ــديات‬
‫العالميــة المتمثلــة فــي التنميــة المســتدامة وتغيــر المنــاخ‪ .‬وعــالوة علــى ذلــك‪ ،‬أعــرب عــن ســرور المجموعــة‬
‫الســتئناف الحـوار فضــال عــن التقــدم المحــرز ضــمن اللجنــة الدائمــة المعنيــة بقــانون البـراءات‪ .‬ورحــب أيضــا‬
‫باستئناف المداوالت ضمن اللجنة االستشارية المعنية باإلنفاذ المقرر عقدها في شهر نوفمبر‪/‬تشرين الثاني‬
‫‪ 2009‬بعد فترة انقطاع دامت ثالث سنوات‪ .‬وأعرب أيضا عن أمل المجموعة أن تفضي مداوالت الجمعية‬
‫العامــة بشــأن اللجنــة الحكوميــة الدوليــة إلــى إرســاء أســاس مشــترك بــين الــدول األعضــاء يســم بتجديــد تلــك‬
‫اللجنــة ومواصــلة أعمالهــا وتحديــد اختصاصــاتها بنــاء علــى ذلــك‪ .‬واختــتم كلمتــه قــائال إن المجموعــة تعلــق‬
‫أهمية كبيرة على التمثيل الجغرافي والجنسي المالئم والتمتع بالمهارات المهنية المناسبة فيما يتعلـق بسياسـة‬
‫تعيين موظفي الويبو‪.‬‬
‫‪ -62‬وتحــدث وفــد االتحــاد الروســي باســم مجموعــة بلــدان آســيا الوســطى والقوقــاز ودول أوروبــا الش ـرقية‪،‬‬
‫ورحــب بالمشــاركين فــي الــدورة الســابعة واألربعــين للجمعيــات‪ ،‬وأعــرب عــن أملــه فــي أن يتــاح التوصــل إلــى‬
‫نتائج تقبلها جميع األطراف وتراعي مصال جميع الدول األعضاء في الويبو‪ ،‬تحـت قيـادة الـرئيس الجديـد‪.‬‬
‫وأعــرب الوفــد كــذلك عــن رضــاه علــى إدراج جــزء رفيــع المســتوى فــي أعمــال الــدورة‪ .‬وقــال إن البيانــات التــي‬
‫أدلى به وزراء مختلـف البلـدان توضـ أهميـة نظـام الملكيـة الفكريـة وأثرهـا لكونـه أداة تضـمن تحقيـق التنميـة‬
‫المس ــتدامة وتحقي ــق المص ــال الوطني ــة ف ــي المج ــالين االقتص ــادي واالجتم ــاعي‪ .‬وأض ــاف الوف ــد إن آلي ــات‬
‫الملكية الفكرية مطالبة بالتأثير في تعزيز الرفاه ومسـتوى المعيشـة‪ ،‬بمـا يتـي للمجتمـع‪ ،‬بعـد انقضـاء األزمـة‬
‫الراهنة‪ ،‬أن يصب مجتمعا يعتمد على التكنولوجيـا الحديثـة ويقـوم علـى المعـارف‪ .‬ومضـى يقـول إن السـؤال‬
‫المطروح اآلن هو كيفية تحقيق ذلك مـع م ارعـاة مصـال جميـع المشـاركين فـي العمليـة؟ وقـال إن الـرد علـى‬
‫ذلــك السـؤال هــو وجــود منظمــة متخصصــة واحــدة فــي مجــال الملكيــة الفكريــة وهــي الويبــو‪ .‬وفــي إشــارة إلــى‬
‫الوقع السلبي لألزمة‪ ،‬أشاد الوفد بما تبذلـه حكومـات مختلـف البلـدان مـن جهـود غيـر مسـبوقة للحيلولـة دون‬
‫وقوع أي انهيار مـالي‪ .‬وقـال إن البيانـات التـي أدليـت تتنـاول قضـايا األمـن الغـذائي وتغيـر المنـاخ وتقلـيص‬
‫معدالت الفقر‪ ،‬غير أنه شدد على الخطر المتعلق بمنظومة اآلراء المطورة في مجال الملكية الفكريـة الـذي‬
‫‪A/47/16‬‬
‫‪- 68 -‬‬
‫يرى الوفد أنه قائم على الدفاع القـانوني عـن الملكيـة الفكريـة وحمايتهـا القانونيـة واسـتخدامها‪ .‬ومضـى الوفـد‬
‫يقــول إن االســتخدام غيــر المشــروع لثمــار العمــل الفكــري المبــدع الــذي أدى حجمــه إلــى إحــداث انقــالب فــي‬
‫مجال قرصـنة السـلع وتهريبهـا وتقليـدها‪ ،‬لـيس مجـرد إضـرار‪ ،‬بـل إنـه تهديـد حقيقـي يمكنـه أن يخـل بـالتوازن‬
‫الذي يقوم عليـه نظـام الملكيـة الفكريـة‪ .‬وأضـاف الوفـد إن ذلـك التـوازن قـد ِ‬
‫وضـع نتيجـة لقيـام الـدول بتنسـيق‬
‫أنظمة الملكية الفكرية الوطنيـة والتـدابير المتخـذة لمنـع القرصـنة‪ .‬واسـتطرد الوفـد قـائال إن ذلـك يـرتبط أيضـا‬
‫برغبــة الشــركات فــي تحقيــق المصــلحة مــن المبــادا التنافســية الواقعــة فــي صــميم الملكيــة الفكريــة‪ .‬وق ـال إن‬
‫الد ارســات تبــين أن ذلــك التـوازن يقــوم علــى معادلــة غيــر طبيعيــة‪ ،‬فــإن الحمايــة القانونيــة بالنســبة لشــركة مــا‬
‫تكلفها وحدة نقدية واحدة‪ ،‬غير أن حماية سلعها من التقليد يكلفها ‪ 25‬وحـدة نقديـة‪ .‬وقـال إن األزمـة الراهنـة‬
‫ســهلت ظهــور منافســة غيــر عادلــة والــى استش ـراء القرصــنة بشــكل ض ـخم علــى اإلنترنــت‪ ،‬بمــا قــوض ذلــك‬
‫التـوازن‪ .‬ومضــى يقــول إن مــا زاد تعقيــد تلــك الظـواهر الســلبية هــو عــدم فحــص مــا يزيــد علــى أربعــة ماليــين‬
‫طلــب‪ .‬وصــرح قــائال إن الوقــت الــذي يتطلبــه الحصــول علــى الحمايــة‪ ،‬يفقــد الشــركة اهتمامهــا بالموضــوع‬
‫المطلــوب حمايتــه‪ ،‬إذ إن الفت ـرة التــي تمتــد عليهــا دورة االبتكــار فيمــا يخــص المنــتج يمكــن أن تعــادل فت ـرات‬
‫إنجاز الفحص‪ .‬ومضى يقول إن ذلك األمر أعاق تأسيس الشركات الصغيرة والمتوسطة‪ ،‬التـي صـارت بـال‬
‫خــط دفــاعي‪ ،‬وأصــبحت غيــر قــادرة علــى مجــاراة المنافســة غيــر العادلــة والتصــدي إلــى استش ـراء القرصــنة‪.‬‬
‫وأردف يقــول إن البلــدان ال تتلقــى النصــيحة المناســبة فيمــا يتعلــق بــالجهود المتفرقــة التــي تبــذلها‪ ،‬إذ إن تلــك‬
‫الجهود ال تسفر إال عن نجاحات مؤقتة‪ .‬وقال الوفد إنه يرى أن دور الويبو أساسي في تلك الميـادين‪ ،‬كمـا‬
‫يــرى أن معاهــدات اإلنترنــت‪ ،‬التــي تــم التوصــل إليهــا فــي ســنة ‪ ،1996‬صــارت باليــة مــن الناحيــة األخالقيــة‬
‫وأن على المعايير التشريعية في القانون الدولي أن توجه‪ ،‬في المقام األول‪ ،‬إلى إصدار تنظيم بشأن التقليد‬
‫والقرصـنة والتزييـف والتصـدي لهـا‪ .‬وصــرح بـأن هنـاك حاجـة إلـى بــذل الجهـود المتضـافرة والمنسـقة فـي هــذا‬
‫المجــال‪ .‬وذكــر الوفــد إن هنــاك عمليــة إعــادة هيكلــة اســتراتيجية قيــد التنفيــذ اآلن فــي الويبــو نفســها‪ ،‬وقــال إن‬
‫هــذه العمليــة تتضــمن مــثال‪ ،‬إعــادة تحديــد جميــع األهــداف والبـرامج االســتراتيجية‪ ،‬ممــا يــؤدى إلــى نشــأة أمــل‬
‫كبيــر‪ .‬ومضــى يقــول إن مســألة الشــفافية فــي التصــرف فــي األم ـوال ظلــت لوقــت طويــل مندرجــة فــي جــدول‬
‫األعمــال‪ .‬وقــال إن تلــك الشــفافية قــد تحققــت‪ ،‬فــي الوقــت ال ـراهن‪ ،‬لكنــه أشــار‪ ،‬آســفا‪ ،‬إلــى أن المخصصــات‬
‫المالية المتاحة لتطوير نظم البراءات في منطقته بلغت ‪ 22 000‬فرنك سويسري لكل بلد‪ .‬وذكر الوفد ذلـك‬
‫المثال ليبين عدم مالئمة مخصصات الويبو التنظيمية والمالية والمنهجيـة‪ .‬وصـرح الوفـد بأنـه مـن المتوقـع‪،‬‬
‫فــي الســنة الجاريــة‪ ،‬تلقــي ‪ 150 000‬طلــب بشــأن الملكيــة الصــناعية‪ ،‬وهــو عــدد يفــوق العــدد المســجل فــي‬
‫الســنة الماضــية بنســبة تتـراوح بــين خمســة وســبعة فــي المائــة‪ .‬وذكــر إن عــدد التســجيالت الدوليــة قــد ارتفــع‪،‬‬
‫علــى النســق ذاتــه‪ ،‬إذ قــدم ‪ 15 000‬طلــب بموجــب إج ـراءات معاهــدة التعــاون بشــأن الب ـراءات و‪20 000‬‬
‫تسجيل بموجب نظـام مدريـد وحـوالي ‪ 3 000‬طلـب بموجـب النظـام األوروبـي األسـيوي‪ .‬وقـال الوفـد إن كـل‬
‫ذلك يـدلل علـى تركيـز القـدرة القويـة علـى االبتكـار فـي المنطقـة‪ .‬ورأى إن تلـك القـدرة ال بـد أن تق ّـيم بالشـكل‬
‫المناسب وهو األمر الذي يتماشى مع مصال المنظمة‪ .‬ورحب الوفد بإدخال المزيد من اإلصـالحات علـى‬
‫نظ ــام معاه ــدة التع ــاون بش ــأن البـ ـراءات‪ ،‬ال س ــيما ةخارط ــة الطري ــقة‪ .‬ومض ــى يق ــول إن اس ــتبعاد مض ــاعفة‬
‫مصروفات العمل والمبالغ المالية المخصصة له يؤدي إلى نشأة الحاجة إلى أن تعيد إدارات البحث الدولي‬
‫النظر في النظام القائم‪ .‬وقال إن المعايير في ذلك المجال ال يجب أن تكون عبارة عن مؤشرات كمية‪ ،‬بل‬
‫مؤشـرات نوعيــة يمكــن إلدارات البحــث الــدولي أن تمتثــل لهــا‪ .‬وقــال الوفــد إنــه يجــب التوصــل إلــى حــل بنــاء‬
‫لتلـك المســألة فــي المسـتقبل القريــب‪ .‬وذكــر مـن بــين الجوانــب التـي ي ارهــا إيجابيــة‪ ،‬إقامـة مــدارس صــيفية فــي‬
‫بل ــدان المنطق ــة‪ ،‬خاص ــة ف ــي أوكراني ــا وف ــي مدين ــة س ــانت بطرس ــبرغ ف ــي روس ــيا‪ .‬وق ــال الوف ــد إن م ــن ب ــين‬
‫المشــاركين فــي تلــك المــدارس حــاكم مدينــة ســانت بطرســبرغ‪ ،‬الــذي أعــرب عــن شــكره للمــدير العــام ولممثلــي‬
‫أكاديميـة الويبــو‪ .‬وطالــب الوفــد‪ ،‬فــي ختــام كلمتــه‪ ،‬رؤسـاء المكاتــب الوطنيــة بالعمــل بشــكل ّبنــاء وفعــال بغيــة‬
‫‪A/47/16‬‬
‫‪- 69 -‬‬
‫التوصــل إلــى حلــول‪ .‬وأعــرب عــن أملــه فــي أن ينــتهج فريــق اإلدارة الجديــد‪ ،‬الــذي شــكله المــدير العــام‪ ،‬نهجــا‬
‫مسؤوال في االضطالع بعمله‪ ،‬وقال‪ ،‬في هذا الصدد‪ ،‬إن الفريق بإمكانه االعتماد على دعم المجموعة‪.‬‬
‫‪ -63‬وتحدث وفد ألمانيا باسـم المجموعـة بـاء وهنـأ الـرئيس ونـائبي الـرئيس علـى انتخـابهم وشـكر الـرئيس‬
‫الخارج على ما بذله من جهود وما أبداه من تفان طـوال السـنتين الماضـيتين‪ .‬وأعـرب عـن تطلـع المجموعـة‬
‫إلــى عقــد اجتماعــات بنــاءة وفعالــة ومثم ـرة واســتعدادها للمشــاركة فــي مناقشــات ص ـريحة بشــأن بنــود جــدول‬
‫األعمــال العديــدة والتزامهــا بــإحراز التقــدم بخصــوص تلــك البنــود لفائــدة القضــية المشــتركة‪ .‬وقــال إن الويبــو‬
‫تواجــه عــدة تحــديات وعمليــات إصــالحية غيــر أنهــا قــادرة علــى التصــدي لتلــك التحــديات‪ .‬ومضــى يقــول إن‬
‫الجمعية العامة لسنة ‪ 2009‬هي السلسلة الشاملة األولى لالجتماعات المعقودة في ظـل قيـادة المـدير العـام‬
‫الجديــد وان مبــادرة الجــزء رفيــع المســتوى تتــي فرصــة إلج ـراء مناقشــات خصــيبة‪ .‬ورأى أن برنــامج التقــويم‬
‫االســتراتيجي يعتبــر حيويــا لتــدعيم المنظمــة وزيــادة تحســين أداء المكتــب الــدولي وأنــه ينبغــي للويبــو مواصــلة‬
‫عملهــا علــى تشــجيع اإلبــداع والنهــوض بنظــام دولــي مت ـوازن وفعــال فــي مجــال الملكيــة الفكريــة بغيــة تعزيــز‬
‫التنمية االقتصـادية واالجتماعيـة والثقافيـة لمنفعـة جميـع شـرائ المجتمـع فـي العـالم‪ .‬وأعـرب عـن اعتقـاده أن‬
‫عمل الدول األعضاء الجماعي واالتصال الفعال بالمكتب الدولي سـيؤديان إلـى إجـراء مناقشـات مستفيضـة‬
‫بش ــأن االنتف ــاع بالملكي ــة الفكري ــة ك ــأداة لالبتك ــار والتنمي ــة وال س ــيما بخص ــوص مس ــاعدة ال ــدول األعض ــاء‪.‬‬
‫واستطرد قائال إن التعاون ألغراض التنمية أصب جزءا متنامي األهمية من مهمة الويبو‪ .‬وأحاط علمـا مـع‬
‫االرتياح بالتقدم المحرز في إطار الدورات الثالث للجنة المعنية بالتنمية والملكية الفكرية وعلق أهمية كبيـرة‬
‫علــى تعزيــز االتســاق والفعاليــة فــي تنفيــذ جــدول أعمــال التنميــة بفضــل اعتمــاد نهــج يرك ـز علــى الموضــوع‪.‬‬
‫وأعرب عن أمله أن يساهم ذلك في تيسير مسار اللجنة واالرتقاء به وتعجيله والتقيد في الوقت ذاته بجوهر‬
‫التوصــيات الخمــس واألربع ــين المعتمــدة قبــل س ــنتين‪ .‬وقــال إن التنفيــذ المناس ــب للتوصــيات المتفــق عليه ــا‬
‫ســيعزز قــدرة البلــدان الناميــة والبلــدان األقــل نمـوا علــى االنتفــاع التــام بالملكيــة الفكريــة‪ .‬وأردف قــائال إنــه مــن‬
‫الجلــي أن ضــمان نظــام مت ـوازن وفعــال للملكيــة الفكريــة يفضــي إلــى تحقيــق الرفــاه االجتمــاعي واالقتصــادي‬
‫ليس أم ار ممكنا إال إذا كان ذلك النظام محترما على الصعيد العالمي وانه من الحيوي وضع إطـار يـنهض‬
‫بـذلك االحتـرام بصــورة مسـتديمة ويشــمل إنفــاذ حقــوق الملكيـة الفكريــة وال يقتصــر علــى ذلــك‪ .‬وأعــرب بالتــالي‬
‫عـن ترحيـب المجموعـة بالهـدف االسـتراتيجي السـادس المعنـون ةإذكـاء االحتـرام للملكيـة الفكريـةة وعـن أملهــا‬
‫أن يــؤدي ذلــك بــالويبو إلــى االضــطالع بــدور أكثــر فعاليــة فيمــا يتعلــق بالموضــوع‪ .‬وفيمــا يتصــل باللجنــة‬
‫الحكوميــة الدوليــة‪ ،‬أفص ـ عــن قلقــه إلخفــاق اللجنــة فــي االتفــاق علــى اقت ـراح مــن أجــل تمديــد واليتهــا وأكــد‬
‫مجددا التزامه الراس بأعمال اللجنة وشـدد علـى أهميـة الحفـاظ علـى خبـرة اللجنـة ومواصـلة جهودهـا لتنـاول‬
‫مجــاالت المعــارف التقليديــة وأشــكال التعبيــر الثقــافي التقليــدي وأشــكال التعبيــر الفولكلــوري والم ـوارد الوراثيــة‬
‫غيــر المشــمولة بالحمايــة علــى الصــعيدين الــوطني والــدولي‪ .‬وارتــأى أنــه مــن الضــروري بالتــالي تجديــد واليــة‬
‫اللجنــة‪ .‬وأعــرب عــن خيبــة أملــه لفشــل دورة اللجنــة األخي ـرة فــي إح ـراز التقــدم واســتدرك قــائال إن المجموعــة‬
‫الحظــت توافــق اآلراء واســع النطــاق مــن أجــل مواصــلة المــداوالت وانهــا ستشــارك فيهــا مشــاركة بنــاءة بــروح‬
‫منفتحــة ومتعاونــة‪ .‬وفيمــا ي ـرتبط بتجديــد واليــة اللجنــة خــالل اجتماعــات الجمعيــات لســنة ‪ ،2009‬قــال إن‬
‫المجموعــة تعتقــد بوجــه خــاص أنــه مــن الضــروري أن تــؤدي واليــة جديــدة إلــى وضــع برنــامج عمــل مت ـوازن‬
‫وتعجيل أعمال اللجنة ومن أولوية قصوى للتوصل إلى توافق فـي اآلراء بشـأن نتـائج دوليـة ملموسـة وقابلـة‬
‫للتحقيــق‪ .‬ومضــى يقــول إن العديــد مــن الجهــات مــن أصــحاب المصــال بمــا فيهــا مكاتــب الملكيــة الفكريــة‬
‫ستستفيد من إطار قانوني دولي أكثر بساطة وتنسيقا يشمل األحكام الموضوعية لقانون العالمـات التجاريـة‬
‫والب ـراءات وحــق المؤل ــف فــي جملــة أم ــور وان أوجــه التقــارب قليل ــة جــدا فــي التشـ ـريعات الوطنيــة المتعلق ــة‬
‫بالملكيــة الفكريــة‪ .‬واذ رحــب بــالتقريرين عــن طائفــة مــن العالمــات غيــر التقليديــة واجـراءات االعتـراض علــى‬
‫العالمات التجارية‪ ،‬أعرب عن تطلـع المجموعـة إلـى تحليـل أوجـه تقـارب أخـرى فـي المسـتقبل‪ .‬وفيمـا يتعلـق‬
‫بأعمــال اللجنــة الدائمــة المعنيــة بقــانون الب ـراءات‪ ،‬رحــب بتواصــل األعمــال القيمــة وبرنــامج العمــل المت ـوازن‬
‫‪A/47/16‬‬
‫‪- 70 -‬‬
‫وقال إن المناقشات الجوهرية ضمن اللجنة الدائمـة تسـهم فـي تعزيـز فهـم نظـام البـراءات‪ .‬وأضـاف قـائال إن‬
‫الد ارســة بشــأن نشــر المعلومــات عــن البـراءات بينــت علــى سـبيل المثــال مــا لتلــك المعلومــات مــن آثــار بعيــدة‬
‫المدى على الرفاه العام والتنميـة االقتصـادية فـي جميـع الـدول األعضـاء التـي تجـاوزت إلـى حـد بعيـد نطـاق‬
‫نظام البـراءات‪ .‬واسترسـل قـائال إن المـؤتمر بشـأن الملكيـة الفكريـة وقضـايا السياسـات العامـة الـذي عقـد فـي‬
‫شهر يوليه‪/‬تموز من السنة الحاليـة برعايـة اللجنـة الدائمـة المـذكورة تكلـل بالنجـاح ودعـم بوضـوح شـديد دور‬
‫الويبــو الريــادي فــي المناقشــات بشــأن جوانــب حقــوق الملكيــة الفكريــة المتعلقــة بالتحــديات العالميــة الراهنــة وال‬
‫ســيما الصــحة والبيئــة وتغيــر المنــاخ واألمــن الغــذائي‪ .‬ورحــب بمواصــلة إدراج حمايــة أوجــه األداء الســمعي‬
‫البصري وحماية هيئات البث في جدول أعمال اللجنة الدائمة المعنية بحق المؤلـف والحقـوق المجـاورة وهنـأ‬
‫المكتب الدولي على أعماله المضطلع بها في الندوات والجلسات اإلعالمية إذ يسهم ذلك في تكوين الوعي‬
‫وتوافق اآلراء‪ .‬وتوجه بعبارات الشكر الخاص إلى األمانة على جهودهـا المبذولـة لتيسـير التقـدم فيمـا يتعلـق‬
‫بحمايـة أوجــه األداء السـمعي البصــري واعتـرف أيضــا باالحتياجـات الخاصــة للمكفـوفين واألشــخاص معــاقي‬
‫البصر‪ .‬وساند الجهود الرامية إلى إيجاد حلول آنية وعملية لتحسـين النفـاذ إلـى المصـنفات المحميـة وأعـرب‬
‫عن تقديره الخـاص لمبـادرات المـدير العـام‪ .‬واسـتطرد قـائال إن خـدمات الملكيـة الفكريـة العالميـة مـن الطـراز‬
‫األول التي يتيحها المكتب الدولي للدول األعضاء ال سـيما فيمـا يتصـل بالتعـاون بشـأن البـراءات والتسـجيل‬
‫الــدولي للعالمــات والرســوم والنمــاذج الصــناعية ومركــز التحكــيم والوســاطة تكتســي أهميــة كبــرى بالنســبة إلــى‬
‫جميــع أصــحاب المصــال وان االســتمرار فــي تحســين مثــل تلــك الخــدمات بمــا يكفــل مردوديتهــا العاليــة كــان‬
‫دوما وسيظل هدفا استراتيجيا رئيسيا‪ .‬وفيما يرتبط بالتقرير عن الدورة الثانية للفريق العامل المعني بمعاهدة‬
‫التعــاون بشــأن الب ـراءات‪ ،‬رحــب بمبــادا خارطــة الطريــق وأيــدها كوســيلة لتنظــيم العمــل وتلبيــة االحتياجــات‬
‫الحاسـمة لنظـام المعاهـدة بسـرعة فـي اإلطـار القـانوني الـراهن‪ .‬وأضـاف قـائال إن تلـك المبـادا ترسـي قاعــدة‬
‫ســليمة لتجن ــب ازدواجي ــة العمــل غي ــر الض ــرورية بــين المكات ــب وتزوي ــد المنتفعــين بمنتج ــات عالي ــة الج ــودة‬
‫يتوقعونها عن حق من نظام المعاهدة‪ .‬وشجع جميع الدول األعضاء على المساهمة في الحفاظ على زخـم‬
‫تلك المبادرة‪ .‬ولفت النظر إلى احتواء النفقـات المتحملـة لتسـجيل العالمـات التجاريـة بنـاء علـى نظـام مدريـد‬
‫وتس ــجيل الرس ــوم والنم ــاذج الص ــناعية بن ــاء عل ــى وثيق ــة جني ــف المتعلق ــة باتف ــاق اله ــاي بفض ــل االس ــتعانة‬
‫بتكنولوجيا المعلومات وقال إن برنامج الملكية الفكرية األول الـذي كانـت تـدار عـن طريقـه العمليـات أصـب‬
‫اآلن باليا على ما يبدو‪ .‬وفيما يخص مشروع تحديث محيط تكنولوجيا المعلومات‪ ،‬ذكر أنـه مـن الضـروري‬
‫اتخــاذ خطـوات جديــدة فــي الوقــت الحــالي وأبــدى تأييــد المجموعــة لتخصــيص المـوارد الالزمــة ألن مثــل تلــك‬
‫االســتثمارات تعــود بالفوائــد بالتأكيــد‪ .‬وأخيـ ـ ار وبالنســبة إلــى المســائل المتعلق ــة بــالموارد بصــفة عامــة‪ ،‬ش ــكر‬
‫األمانــة عل ــى إعــداد ميزاني ــة متوازنــة تتض ــمن تق ــديرات حــذرة بش ــأن إي ـرادات الويب ــو للفتــرة ‪.2011-2010‬‬
‫وأوض قائال إن األمانة قررت اتباع استراتيجية توقعات ترتقب انخفاضا قليال نسبيا بنسبة ‪ 1.6‬فـي المائـة‬
‫في إيرادات الويبو مما أدى بالتالي إلى انخفاض في الميزانية اإلجماليـة لفتـرة السـنتين المقبلـة‪ .‬وأعـرب عـن‬
‫مســاندته للــنهج الــذي اتبعتــه األمانــة إذ رأى أن إعــداد ميزانيــة متوازنــة هــو طريقــة ســليمة ومســتديمة إلدارة‬
‫المنظمــة وأيــد ق ـرار لجنــة البرنــامج والميزانيــة المتصــل بالميزانيــة‪ .‬وأنهــى كلمتــه قــائال إن المناقشــات ضــمن‬
‫لجنــة البرنــامج والميزانيــة ســاهمت أيضــا فــي اســتعراض التحــديات التــي تواجههــا الويبــو بخصــوص المبــادرة‬
‫الحاليــة الراميــة إلــى تعزيــز الشــفافية والمســاءلة واإلدارة الســليمة ومشــي ار إلــى اعت ـزام المجموعــة العمــل علــى‬
‫المضي قدما بتلك المبادرة بروح بناءة‪.‬‬
‫‪ -64‬وتحــدث وفــد الســنغال باســم مجموعــة البلــدان األفريقيــة‪ ،‬وتقــدم بالتهنئــة الحــارة إلــى ال ـرئيس وســائر‬
‫أعضاء اإلدارة على انتخابهم‪ ،‬وأكد أن الثقة التي بدت في انتخـاب الـرئيس‪ ،‬إنمـا تعـود إلـى اإليمـان بقد ارتـه‬
‫على اإلصغاء والحوار‪ .‬وأعرب الوفد عن شكره للفريق الخارج‪ ،‬وخاصة الرئيس‪ ،‬على مـا قـام بـه مـن عمـل‬
‫ممتــاز أثنــاء فتـرة واليتــه‪ ،‬كمــا تقــدم بخــالص الشــكر إلــى المــدير العــام والــى معاونيــه لمــا قــاموا بــه مــن عمــل‬
‫شــاق للتحضــير للجمعيــات‪ .‬وقــدم الوفــد تعليقــات علــى بعــض المســائل التــي تبعــث القلــق فــي المجموعــة‪،‬‬
‫‪A/47/16‬‬
‫‪- 71 -‬‬
‫ال سيما تنفيذ جدول أعمال التنميـةف والنقاشـات الـدائرة فـي لجنـة البرنـامج والميزانيـة بخصـوص تكـوين لجنـة‬
‫الويبو للتدقيق وبناء قاعة مؤتمرات جديدةف وتجديد والية اللجنة الحكومية الدولية‪ .‬وقال الوفد إن فـي سـياق‬
‫االقتصــاد العــالمي الــذي يتعــرض لتغيــر مســتمر ويقــوم علــى نمــاذج جديــدة تضــطلع فيهــا المعــارف بــدور‬
‫أساســي‪ ،‬لــيس مــن المبالغــة اإليمــان بــأن اســتراتيجيات الملكيــة الفكريــة يجــب أن تسترشــد بش ـواغل التنميــة‬
‫والسياســة العامــة وان أي خطــة للتنميــة ال تنــدرج علــى بعــد مــن أبعــاد الملكيــة الفكريــة ليســت خطــة كاملــة‪.‬‬
‫وصرح الوفد بأن مستوى االنتفاع بالملكية الفكرية ألغراض التنمية في أغلب البلـدان األفريقيـة‪ ،‬ال يضـاهي‬
‫بعــد مســتوى االنتفــاع بهــا فــي دول الشــمال‪ .‬وقــال إن عكــس ذلــك االتجــاه يعتمــد اعتمــادا كبيـ ار علــى التســليم‬
‫ـدرها وبضــرورة أن يوجــه ذلــك االنتفــاع‬
‫الجمــاعي بحجــم الثــروات التــي يمكــن لالنتفــاع بالملكيــة الفكريــة أن يـ ّ‬
‫يمكـن‬
‫ألغراض التنمية‪ .‬ورحب الوفد بالمبادرة المطلقة لتنظيم جزء رفيع المستوى‪ ،‬وأعرب عـن أملـه فـي أن ّ‬
‫ذلــك المنبــر الــوزراء وغيــرهم مــن كبــار المســؤولين لــيس فقــط مــن اإلدالء بالبيانــات بــل وأيضــا مــن التســليم‬
‫بشــكل أكبــر بأهميــة أن ت ارعــي البلــدان الناميــة‪ ،‬كمــا يجــب‪ ،‬جوانــب الملكيــة الفكريــة عنــد وضــع السياســات‬
‫الوطنية التنموية‪ .‬ومضى الوفد يقول إن ذلك االتجاه يمكـن أن يعكـس أيضـا‪ ،‬وبشـكل ملمـوس‪ ،‬عـن طريـق‬
‫إضــفاء مزيــد مــن القيمــة علــى المعــارف التقليديــة وأشــكال التعبيــر التقليــدي الثقــافي والم ـوارد الوراثيــة بفضــل‬
‫الحمايــة التــي توفرهــا الملكيــة الفكريــة‪ .‬وللوصــول إلــى تلــك الغايــة‪ ،‬قــال الوفــد إن المجموعــة اقترحــت‪ ،‬أثنــاء‬
‫الدورة الماضية للجنة الحكومية الدولية المنعقدة في يوليه‪/‬تموز ‪ ،2009‬تجديد والية اللجنة المذكورة بهـدف‬
‫الـدخول فــي مفاوضــات خــالل السـنة الماليــة للفتـرة ‪ ،2011-2010‬اســتنادا إلـى الوثــائق المتعلقــة بالمعــارف‬
‫التقليدية والموارد الوراثية وأشكال التعبير التقليدي الثقـافي‪ ،‬وذلـك بهـدف إعـداد صـك أو عـدة صـكوك دوليـة‬
‫ملزمــة قانونيــا‪ .‬ورأى الوفــد أن الوقــت قــد حــان‪ ،‬بعــد مــرور تســع ســنوات مــن النقاشــات‪ ،‬للبــدء فــي اتخــاذ‬
‫إجراءات ملموسة بغية المضي قدما في هذا الصدد‪ .‬وقال إن عددا من البلـدان يقـدم دعمـه للمقتـرح المرفـق‬
‫بالوثيقة ‪ .WIPO/GRTKF/IC/14/8/REV‬وأعرب الوفد عن وعيـه بـأن إعـداد صـك أو عـدة صـكوك ملزمـة‬
‫ليس إال وسيلة‪ ،‬ال غاية‪ .‬وعبر عن أمله في أن يرى شعوب المنطقة يوم ما تسوق منتجات وخدمات تقـوم‬
‫على معارف تقليدية وأشكال تعبير عن الثقافة وموارد وراثية تحميها الملكية الفكرية‪ .‬وعبر الوفد كذلك عـن‬
‫أمل المجموعة في أن تتمكن تلك الشعوب مـن إبـرام عقـود تـراخيص ال بصـفتها طالبـة‪ ،‬بـل بصـفتها مانحـة‬
‫لتلــك الت ـراخيص‪ ،‬وأن تــتمكن مــن بيــع أصــول الملكيــة الفكريــة لشــركات أو مــن اســتخدامها للحصــول علــى‬
‫تمــويالت للشــركات‪ .‬ومضــى يقــول إن هــذا األمــر لــيس أمــال مــن اآلمــال الورديــة أو نظريــة مــن نظريــات‬
‫المدارس‪ ،‬إذ إن هناك أمثلة واضحة بالفعل في هذا الصدد‪ ،‬وخاصة في مجال المستحضـرات الصـيدالنية‪.‬‬
‫ونتيجـة لكـل تلــك األسـباب‪ ،‬أعــرب الوفـد‪ ،‬باســم المجموعـة وباســم البلـدان التــي تؤيـد اقت ارحــه‪ ،‬الرغبـة فــي أن‬
‫يمكــن إنشــاء قاعــدة متوازنــة إلدارة الملكيــة الفكريــة تســتند إلــى حقــوق والت ازمــات‪ ،‬كمــا عبــر عــن أملــه فــي أن‬
‫تستطيع الدول األعضاء إنصاف أي طلب شرعي للحصول على الحماية الدولية الفعلية لموروث المجتمـع‬
‫الذي يتكون من المعارف التقليدية وأشكال التعبير التقليدي عـن الثقافـة والمـوارد الوراثيـة‪ .‬وأضـاف الوفـد أن‬
‫تلك هي الوسيلة الوحيدة الفعالة للحد من استخدامها وتملكها غير مشروعين‪ .‬وفضال عن ذلك‪ ،‬أشار الوفد‬
‫إلى أن تنفيذ جدول أعمال الويبو بشأن التنمية كان واقعـا تحـت إشـراف المـدير العـام‪ ،‬قبـل إجـراء التعيينـات‬
‫الجديدة والتغييرات في فريق اإلدارة‪ ،‬غير أنـه مـن المزمـع اآلن نقلـه إلـى إشـراف نائـب المـدير العـام لشـؤون‬
‫التنمية‪ .‬وأعرب الوفد عن أمله في أال يؤدي هذا االنزياح في التدرج اإلشرافي إلـى إبعـاد المـدير العـام والـى‬
‫تقويض إرادته في أال يدخر جهدا لكي يكلل تنفيـذ جـدول أعمـال الويبـو بشـأن التنميـة بالنجـاح‪ .‬وعبـر الوفـد‬
‫كــذلك عــن أملــه فــي أن تخصــص الم ـوارد المرتقبــة لمشــاريع مع ـدة فــي إطــار جــدول أعمــال التنميــة بشــكل‬
‫مخطط لضمان التنفيذ الفوري للمشاريع المذكورة‪ .‬وقال إن جميع الشواغل التي أعربت عنها المجموعـة فـي‬
‫الدورة األخيرة للجنة البرنامج والميزانية قد حضيت بالمعالجة المرجوة‪ ،‬وان كانت المبـالغ التـي تـم الحصـول‬
‫عليها فـي إطـار التعـديالت المطلوبـة بالزيـادة‪ ،‬مبـالغ رمزيـة‪ .‬وصـرح بـأن مسـألة إنشـاء برنـامجين منفصـلين‬
‫ألفريقيا وللبلدان األقل نموا‪ ،‬فضال عن البرنـامج المشـابه لـه الخـاص بالبلـدان األفريقيـة الناطقـة بالبرتغاليـة‪،‬‬
‫‪A/47/16‬‬
‫‪- 72 -‬‬
‫ال تـ ـزال تبع ــث عل ــى القل ــق‪ .‬وذك ــر الوف ــد أن مس ــألتين كانت ــا مح ــل ج ــدل محت ــدم أثن ــاء دورة لجن ــة البرن ــامج‬
‫والميزانية ذاتها‪ ،‬وهما مسألة تكوين لجنة الويبو للتدقيق ومسـألة بنـاء قاعـة جديـدة للمـؤتمرات‪ .‬ففيمـا يخـص‬
‫تكوين لجنة التدقيق‪ ،‬قال الوفد إن المجموعة ترحـب بـالمقترح التـوافقي الـداعي إلـى تمديـد واليـة اللجنـة لمـدة‬
‫سنة والى إنشاء فريق عمل يفحص الخيارات المختلفـة المتاحـة لتكوينهـا‪ .‬ورأى الوفـد أن الفكـرة الداعيـة إلـى‬
‫تكوين لجنة تنفيذية على مستوى الويبو‪ ،‬والمقترحة في الدورة األخيـرة للجنـة البرنـامج والميزانيـة‪ ،‬كـان يجـب‬
‫دراستها في وقت مبكر‪ .‬وفضال عن ذلك‪ ،‬رحـب الوفـد بإنشـاء قاعـة جديـدة للمـؤتمرات مـن شـأنها أن تمكـن‬
‫الويبو من التحكم بشكل أفضل في مواعيد االجتماعات‪ ،‬ناهيك عن عدد األماكن وسبل الراحة التي توفرها‬
‫لمندوبي الحكوماتف واستطرد الوفد قـائال إنـه يوافـق علـى فكـرة إتاحـة تلـك القاعـة لالسـتخدام الخـارجي‪ ،‬بمـا‬
‫ال يضر بأنشطة المنظمة‪ .‬وأوض الوفد في ختام كلمته أن المجموعـة تقـدم دعمهـا للطلبـات التاليـة‪ :‬تقـديم‬
‫المكتــب المصــري للب ـراءات بصــفته اإلدارة المعنيــة بالبحــث فــي مجــال الملكيــة الفكريــة وبــالفحص الــدولي‬
‫األساسي بموجب معاهدة التعاون بشأن البراءاتف وترشي السيد عادل الماليكي‪ ،‬وهـو المـدير العـام لمكتـب‬
‫المغــرب للملكيــة الفكريــة والملكيــة التجاريــة‪ ،‬لمنصــب رئــيس اتحــاد مدريــدف وترشــي ســعادة الســفير فيليــب‬
‫ريتشارد أوادي من كينيا‪ ،‬لمنصب رئيس اللجنة الحكومية الدولية‪.‬‬
‫‪ -65‬وأشــار وفــد الص ـين إلــى البيــان الــذي أدلــى بــه مفـ ّـوض (نائــب وزيــر) مكتــب الدولــة للملكيــة الفكريــة‬
‫للصــين فــي الجــزء رفيــع المســتوى‪ .‬وفيمــا يتعلــق بمنطقــة هونــغ كونــغ الصــينية اإلداريــة الخاصــة‪ ،‬قــال إن‬
‫االهتمام تركز على استعراض اإلطار التشريعي الراهن بهدف تعزيز فعالية حماية حق المؤلف في المحيط‬
‫الرقمـ ــي‪ .‬ومضـ ــى يقـ ــول إن الموضـ ــوعات قيـ ــد االسـ ــتعراض تشـ ــمل اعتمـ ــاد حـ ــق حيـ ــادي تكنولـ ــوجي لنقـ ــل‬
‫المعلومات واإلعفاء بالنسبة إلى النس المؤقت للمصنفات المشمولة بحماية حق المؤلف من جانب مقدمي‬
‫الخدمات على اإلنترنت وتوضـي دور مقـدمي الخـدمات علـى اإلنترنـت فـي مكافحـة القرصـنة علـى الشـبكة‬
‫واعتم ــاد اســـتثناء محـــدود لتغييـ ــر الدعامـــة المســـتخدمة‪ .‬وأفـ ــاد بتنق ــي االقت ارحـــات قب ــل اعتمـــاد التعـ ــديالت‬
‫التشـريعية الالزمــة عقــب مشــاورات عامــة مستفيضــة فضــال عــن إيــالء العنايــة للعالقــة بــين أســماء الشــركات‬
‫والعالمــات التجاريــة‪ .‬ولفــت النظــر إلــى االســتخدام التعســفي المالحــظ لنظــام هونــغ كونــغ الصــينية لتســجيل‬
‫أســماء الشــركات إذ تســجل شــركات أســماء شــديدة الشــبه بعالمــات تجاريــة لشــركات قائمــة وتقــدم نفســها بعــد‬
‫ذلـك خــارج هونــغ كونــغ كشــركات لــديها تصــري مـالكي تلــك العالمــات التجاريــة عنــد إنتــاج منتجــات مــزورة‪.‬‬
‫واسترســل قــائال إنــه مــن المزمــع اعتمــاد تعــديالت تش ـريعية بحلــول نهايــة ســنة ‪ 2009‬لتمكــين أمــين ســجل‬
‫الشركات من العمل وفقا لألحكام القضائية من أجـل توجيـه تلـك الشـركات إلـى تغييـر أسـمائها واالستعاضـة‬
‫عــن األســماء بأرقــام تس ـجيل الشــركات حيثمــا يقتضــي األمــر ذلــك‪ .‬وأردف قــائال إن هونــغ كونــغ الصــينية‬
‫تتشــرف بالمســاعدة علــى استضــافة نــدوة إقليميــة للويبــو فــي هونــغ كونــغ فــي ‪ 29‬و‪ 30‬أكتوبر‪/‬تشـرين األول‬
‫‪ 2009‬موضوعها ةإدارة رأس المال الفكري والثروات الفكرية والملكية الفكريةة‪ .‬وأوض قائال إن النـدوة هـي‬
‫ذروة البرن ــامج االستش ــاري ال ارئ ــد إلدارة رأس الم ــال الفك ــري ال ــذي اس ــتهل ف ــي ش ــهر م ــارس‪/‬آذار ‪.2009‬‬
‫واستطرد قائال إن أكثر من ‪ 240‬شركة في هونغ كونـغ شـاركت فـي البرنـامج وان كـل واحـدة منهـا حصـلت‬
‫على مجموعة بسيطة من أدوات اإلدارة لتمكينها من استغالل ذخيرة المعارف والخبرات بما في ذلك حقـوق‬
‫الملكيــة الفكريــة التــي تملكهــا غيــر أنــه يحتمــل أال تســتغلها اســتغالال فعــاال ممــا أرســى القاعــدة العتمــاد نهــج‬
‫للمساعدة الذاتية قائم على القول المأثور ةالوقاية خير من العالجة في سياق حماية الملكية الفكرية‪ .‬وشـكر‬
‫الويبو على دعمها المتواصل لهونغ كونغ الصينية وتطلع إلى مواصلة التعاون معها في السنوات المقبلة‪.‬‬
‫‪ -66‬وتحدث وفد السويد باسم الجماعة األوروبية والدول السبع والعشـرين األعضـاء فيهـا وشـكر الـرئيس‬
‫وهنأه على انتخابه‪ .‬وشكر أيضا المـدير العـام وأمانـة الويبـو علـى األعمـال القيمـة المنجـزة فـي سـياق إعـداد‬
‫وثائق الجمعيات العديدة وعلـى الجهـود المبذولـة طـوال السـنة‪ .‬وأعـرب عـن تأييـده للبيـان الـذي أدلـى بـه وفـد‬
‫ألمانيا باسم المجموعة باء وردد مشـاعر االمتنـان التـي أعـرب عنهـا المتحـدثون المـوقرون السـابقون للـرئيس‬
‫‪A/47/16‬‬
‫‪- 73 -‬‬
‫الخارج لصنيعه وتفانيه خالل السنتين الماضيتين‪ .‬وأعرب عن تطلع الجماعة لعقد اجتماعات بناءة وفعالـة‬
‫ومثمرة وقال إنها تظـل ملتزمـة بـإحراز التقـدم بخصـوص قضـايا مهمـة سـتطرح خـالل الـدورة‪ .‬وسـاند تطـوير‬
‫نظ ــام دول ــي متـ ـوازن وفع ــال ف ــي مج ــال الملكي ــة الفكري ــة ي ــنهض بتنمي ــة الجمي ــع م ــن النـ ـواحي االقتص ــادية‬
‫واالجتماعيــة والثقافيــة وشــجع أيضــا كــل الــدول األعضــاء األخــرى علــى اتخــاذ مواقــف إيجابيــة إزاء أعمــال‬
‫الجمعيات‪ .‬وشدد على أهمية حماية الملكية الفكرية وعمل الويبو وأبدى رغبته في أن تواصل الويبو عملهـا‬
‫بروح بناءة كالروح التي اتسمت بها على مدى السنين‪ .‬وشكر المدير العام على مبادرته الرامية إلى توطيد‬
‫التع ــاون بتكـ ـريس ج ــزء رفي ــع المس ــتوى‪ .‬وأك ــد أهمي ــة النه ــوض بحماي ــة الملكي ــة الفكري ــة لمواجه ــة انتك ــاس‬
‫االقتصاد نظ ار إلى وقعها الذي ال يستهان به على النمو االقتصادي واألعمال القائمة على المنافسة‪ .‬ورأى‬
‫أنــه مــن المهــم أن تســتمر الويبــو فــي الوقــوف علــى تلــك القضــايا حتــى خــالل األزمــة الماليــة الحاليــة تأهبــا‬
‫لالنتعــاش االقتصــادي‪ .‬وأكــد مجــددا التـزام الجماعــة بتنفيــذ التوصــيات الخمــس واألربعــين الـواردة فــي جــدول‬
‫أعمال التنمية وأشار إلى التقدم المحـرز واسـتهالل عـدة مشـروعات مواضـيعية‪ .‬وقـال إن اللجنـة أثبتـت قـدرة‬
‫الــدول األعضــاء علــى العمــل البنــاء وارســاء قاعــدة مشــتركة‪ .‬وأعــرب عــن تطلــع الجماعــة إلــى عقــد الــدورة‬
‫الخامســة للجنــة االستشــارية المعنيــة باإلنفــاذ نظـ ار إلــى اتســاع نطــاق ظــاهرتي التزويــر والقرصــنة فــي العــالم‬
‫وعن اعتقادها أن بإمكان الوفود أن تعقد عالقات تبادل مرضية حتى تكاف هاتين الظاهرتين مكافحة أكثر‬
‫فعالية‪ .‬وأبدى ارتياحه إلدراج القضايا المتصلة بحماية أوجـه األداء السـمعي البصـري وحمايـة هيئـات البـث‬
‫فــي جــدول أعمــال الــدورتين الســابعة عش ـرة والثامنــة عش ـرة للجنــة الدائمــة المعنيــة بحــق المؤلــف والحق ــوق‬
‫المجاورة واالحتفاظ بها ضمن جدول أعمال الدورة التاسعة عشرة‪ .‬ورأى أيضـا أن المناقشـات الجاريـة بشـأن‬
‫االستثناءات والتقييدات مفيدة‪ .‬وفيما يتعلق بحماية أوجه األداء السمعي البصري‪ ،‬أعرب عن أمل الجماعـة‬
‫أن تفضي المبادرات الجديدة التي تنفذها أمانة الويبو فـي الوقـت الحـالي بمـا فيهـا المشـاورات غيـر الرسـمية‬
‫ومفتوحــة العضــوية بــين جميــع الــدول األعضــاء فــي الويبــو إلــى إيجــاد مخــرج للمــأزق الـراهن‪ .‬وفيمــا يخــص‬
‫حماية هيئات البث‪ ،‬رحب بالمبادرات التي قد تمضي بالنقاش قدما وتؤدي به إلى نتيجة‪ .‬وأضاف قائال إن‬
‫الجماعة تظل ملتزمة بالمشاركة الفعالة في المسار الحـالي المهـم والطـارا لتيسـير نفـاذ معـاقي البصـر إلـى‬
‫المـواد المشــمولة بحمايــة حــق المؤلــف وتعزيــز ذلــك‪ .‬وبالنســبة إلــى اللجنــة الدائمــة المعنيــة بقــانون البـراءات‪،‬‬
‫رحب باتفاق الوفود علـى أن يطلـب إلـى األمانـة إجـراء د ارسـات موسـعة ود ارسـات تمهيديـة جديـدة‪ .‬وقـال إن‬
‫التقدم المحرز خالل الدورة السابقة للجنة يرسي أساسـا ممتـا از للمناقشـات فـي المسـتقبل وان تلـك المناقشـات‬
‫فــي حــال إجرائهــا بنــاء علــى نهــج منفــت ســتمكن مــن تحديــد برنــامج عمــل مت ـوازن بســرعة‪ .‬وفيمــا يتصــل‬
‫بــالتطورات الطارئــة فــي ظــل معاهــدة التعــاون بشــأن الب ـراءات‪ ،‬أعــرب عــن تأييــد الجماعــة الشــديد لمبــادرات‬
‫أمانــة الويبــو المتصــلة بمســتقبل المعاه ــدة وترحيبهــا بنتــائج الــدورة الثاني ــة للفريــق العامــل المعنــي بمعاه ــدة‬
‫التعــاون بشــأن البـراءات وموافقتهــا علــى تركيــز الفريــق العامــل علــى مجــاالت تحســين نظــام معاهــدة التعــاون‬
‫بشــأن البـ ـراءات التــي تظ ــل ضــمن اإلط ــار القــانوني الـ ـراهن ألحكــام المعاه ــدة دون الحــد م ــن حريــة ال ــدول‬
‫المتعاقــدة فــي فــرض شــروط جوهريــة بخصــوص األهليــة للحمايــة بموجــب ب ـراءة وتفســيرها وتطبيقهــا ودون‬
‫محاولــة تنســيق قــانون الب ـراءات الموضــوعي أو تنســيق اإلج ـراءات الوطنيــة للبحــث والفحــص‪ .‬وفيمــا ي ـرتبط‬
‫بأعمال اللجنة الدائمة المعنيـة بقـانون العالمـات التجاريـة والرسـوم والنمـاذج الصـناعية والبيانـات الجغرافيـة‪،‬‬
‫قال إن الجماعة ترحب بموافقة اللجنة الدائمة على مجاالت التوافق بشأن تصـوير العالمـات غيـر التقليديـة‬
‫ومجــاالت التوافــق بش ــأن إج ـراءات االعت ـراض عل ــى تســجيل العالمــة التجاري ــة‪ .‬ومضــى يقــول إن الوث ــائق‬
‫المنبثقــة ع ــن اللجن ــة الدائم ــة ســتمثل مجموع ــة مرجعي ــة مهم ــة‪ .‬وس ــلم باســم الجماع ــة بأهمي ــة العم ــل ال ــذي‬
‫تضطلع به اللجنة الحكومية الدولية وأعرب عن قلقه الشديد ألن الدول األعضاء في الويبو ما زالت عاجزة‬
‫عــن الموافقــة علــى مضــمون واليــة مجــددة علــى الــرغم مــن الــدعم واســع النطــاق المعبــر عنــه ضــمن اللجنــة‬
‫الحكومية الدولية لتجديد الوالية‪ .‬وارتأى أنه ينبغي لكـل الـدول األعضـاء أن تبـذل جهـودا جبـارة إليجـاد حـل‬
‫يقبله الجميع وذكر أن الجماعة قدمت في هذا السـياق اقت ارحـا يـدعو إلـى تجديـد الواليـة وأن تعتمـد الجمعيـة‬
‫‪A/47/16‬‬
‫‪- 74 -‬‬
‫العامة إعالنا عن أهميـة المعـارف التقليديـة وأشـكال التعبيـر الثقـافي التقليـدي والمـوارد الوراثيـة وحمايتهـا مـن‬
‫التملك غيـر المشـروع‪ .‬وأردف قـائال إن الجماعـة تبقـى ملتزمـة ببحـث برنـامج عمـل اللجنـة القـادم مـع جميـع‬
‫الــدول األعضــاء المهتمــة‪ .‬وأخي ـرا‪ ،‬أحــاط الحضــور علمــا مــع االرتيــاح بــأن معاهــدة ســنغافورة بشــأن قــانون‬
‫العالمــات التجاريــة دخلــت حيــز التنفيــذ فــي ‪ 16‬مــارس‪/‬آذار ‪ 2009‬وأنهــا تتــي إطــا ار دوليــا حــديثا وفعــاال‬
‫لتنسيق اإلجراءات الشـكلية اإلداريـة المتعلقـة بالعالمـات التجاريـة‪ .‬واسترسـل قـائال إن معاهـدة سـنغافورة تعـد‬
‫أداة مهمة لتبسيط اإلجراءات لفائدة مودعي طلبـات تسـجيل العالمـات التجاريـة وأصـحاب تلـك التسـجيالت‪.‬‬
‫ورأى بالتالي أن دخـول المعاهـدة حيـز التنفيـذ وافتتـاح جمعيـة معاهـدة سـنغافورة همـا حـدثان مهمـان‪ .‬واختـتم‬
‫بيانه معربا عن اقتناع الجماعة والدول األعضاء فيها بأن من الممكـن تحقيـق نتـائج إيجابيـة ومتوازنـة فيمـا‬
‫يتصل بكل القضايا أثناء الجمعيات وطالبا من جميع الدول األعضاء في الويبو المشاركة في االجتماعات‬
‫باعتماد موقف إيجابي مماثل‪.‬‬
‫‪ -67‬وتحدث وفد تونس باسم السفراء العرب المعتمدين في جنيف (مجموعـة البلـدان العربيـة) وتقـدم إلـى‬
‫ال ـرئيس بالتهنئــة إثــر انتخابــه رئيســا للجمعيــة العامــة للــدول األعضــاء بــالويبو‪ ،‬وقــال إنــه واثــق بــأن رئاســته‬
‫ســتدعم المســاعي لتحقيــق األهــداف المنشــودة‪ ،‬كمــا تقــدم بخــالص الشــكر إلــى ســلفه‪ ،‬ســعادة ســفير نيجيريــا‪،‬‬
‫علــى الجهــود الحثيثــة التــي بــذلها خــالل العــامين الســابقين‪ .‬وتقــدم بجزيــل الشــكر إلــى الســيد فرانســس غــري‪،‬‬
‫المدير العام للمنظمة والى أعضاء المكتب الدولي على ما بذلوه من جهـد فـي اإلعـداد الجيـد لالجتماعـات‪،‬‬
‫ومــا وفــروه مــن وثــائق حســنة اإلعــداد‪ .‬وفــي هــذا الســياق‪ ،‬قــال إن المجموعــة العربيــة ترحــب بفكـرة اســتهالل‬
‫اجتماعات جمعيات الدول األعضـاء بجـزء رفيـع المسـتوى بمـا يـوفر الفرصـة إلثـارة قضـايا هامـة ذات صـلة‬
‫بالملكي ــة الفكري ــة والتنمي ــة‪ .‬واس ــتطرد ق ــائال إن المجموع ــة العربي ــة ت ــود التق ــدم بالش ــكر إل ــى الس ــادة النـ ـواب‬
‫ومســاعدي المــدير العــام المنتهيــة واليــتهم علــى جهــودهم ط ـوال الســنوات الماضــية‪ ،‬كمــا تتقــدم بالتهنئــة إلــى‬
‫الفريق الجديد متمنية له التوفيق في واليته الجديدة‪ .‬وقال إن أجندة التنمية‪ ،‬التي هـي جـوهر قضـايا التنميـة‬
‫بــالويبو‪ ،‬تعـ ّـد مــن ضــمن أولويــات عمــل المجموعــة العربيــة واهتماماتهــا فــي إطــار المنظمــة‪ ،‬لــذلك تحــرص‬
‫المجموعة على تنفيذ توصيات األجندة بما يؤدي إلى االستفادة الحقيقية من منظومة الملكية الفكرية ويخدم‬
‫قضــايا التنميــة ويســم بإدمــاج أولويــات التنميــة فــي سياســات الملكيــة الفكريــة‪ .‬وقــال إن الوفــود العربيــة إذ‬
‫ترحب بما نتج عن الدورات الثالث األولى للجنة التنمية والملكية الفكرية‪ ،‬فإنها تدعو إلى مضاعفة الجهود‬
‫للمضــي قــدما لتحقيــق تقــدم فعلــي فــي هــذا المجــال الحيــوي وضــمان تــوفير المـوارد الالزمــة لــذلك‪ .‬واســتطرد‬
‫قائال إن المجموعة العربية تولي أهمية كبيرة لحماية الموارد الوراثية والمعارف التقليدية والفولكلـور الـوطني‪،‬‬
‫لم ــا لهـ ــذا المخ ــزون مـ ــن ارتبـ ــاط مباش ــر بالتنميـ ــة االقتص ــادية والثقافيـ ــة واالجتماعيـ ــة ف ــي البلـ ــدان العربيـ ــة‬
‫بالخصوص وفي البلدان النامية عموما‪ .‬وأضاف قـائال إن الـدول لـذلك السـبب تبـدي قلقهـا مـن عـدم تحقيـق‬
‫األهداف التي رسمتها اللجنة الحكوميـة الدوليـة المعنيـة بهـذه القضـايا ومنهـا التوصـل إلـى صـك أو صـكوك‬
‫دولية ملزمة لحماية تلك األصناف من الثروات الطبيعية واإلنتاج الفكري واإلبداع الثقافي‪ ،‬وعليه فهي تعبر‬
‫عن تأييدها للمقترح المقدم في هـذا الشـأن مـن المجموعـة اإلفريقيـة ومـن الـدول األخـرى التـي تقاسـمها نفـس‬
‫النظرة‪ .‬وفي إطار مشاركة المجموعة العربية في أعمال المنظمة‪ ،‬إيمانا منها بأهمية قضايا الملكية الفكرية‬
‫وارتباطهـا بجهـود التنميـة االقتصـادية واالجتماعيــة فـي دولهـا‪ ،‬قـال الوفــد إن المجموعـة تطالـب بتـوفير كافــة‬
‫الوثــائق والد ارســات الصــادرة عــن المنظمــة باللغــة العربيــة‪ ،‬التــي هــي إحــدى اللغــات الرســمية لمنظمــة األمــم‬
‫المتحــدة مــع الترحيــب باعتمــاد لجنــة الب ـرامج والميزانيــة لمقتــرح قيــام المكتــب الــدولي بإعــداد د ارســة فــي هــذا‬
‫الشأن‪ .‬وقال إن المجموعة العربية تدعو إلى تعزيز المكتب العربي بالموارد البشرية والمادية لدعم التواصل‬
‫والتنســيق والتعــاون بــين المنظمــة والــدول العربيــة‪ .‬وقــال إن المجموعــة تبــدي قلقهــا مــن عــدم تعيــين مــدير‬
‫للمكتــب العربــي يضــمن التواصــل اإليجــابي بــين المكتــب وكافــة الــدول العربيــة‪ ،‬وتــدعو إلــى تــوفير الم ـوارد‬
‫المالي ــة الالزم ــة للمكت ــب لزي ــادة مش ــاركة ال ــدول العربي ــة ف ــي أعم ــال مختل ــف لج ــان واجتماع ــات المنظم ــة‪.‬‬
‫واتصاال بتدعيم التواجد العربي في أنشطة المنظمة‪ ،‬أوض قائال إن المجموعـة العربيـة تـدعم الطلـب الـذي‬
‫‪A/47/16‬‬
‫‪- 75 -‬‬
‫تقــدم بــه مكتــب بـراءات االخت ـراع المصــري للحصــول علـى صــفة البحــث الــدولي فــي إطــار معاهــدة التعــاون‬
‫بشأن البراءات‪ .‬وختاما‪ ،‬قال إن المجموعة العربية ترحب بما توصلت إليه لجنة البرنـامج والميزانيـة‪ ،‬خـالل‬
‫األسبوع الماضي‪ ،‬من نتائج شملت الموافقة على مشـروع الميزانيـة لعـامي ‪ ،2011-2010‬وكـذلك التقـارير‬
‫المقدمــة مــن لجنــة المراجعــة ومــا تضــمنته مــن مقتــرح يتطــرق إلــى التعــديل الهيكلــي للمنظمــة‪ ،‬كمــا ترحــب‬
‫بمشروع تشييد قاعة جديدة للمؤتمرات لتدعيم المشاركة الفعالة من قبل الوفود‪ ،‬على أن يتم ذلك باألخذ في‬
‫االعتبار ترشيد اإلنفاق في ظل األزمة المالية واالقتصادية العالمية‪.‬‬
‫‪ -68‬وتح ــدث وف ــد صـ ـربيا باس ــم مجموع ــة بل ــدان أوروب ــا الوس ــطى ودول البلطي ــق وأع ــرب ع ــن س ــروره‬
‫النتخاب الرئيس ونائبي الرئيس للجمعية العامة للويبو وتمنى أن تتكلل أعمالهم خـالل األسـبوعين القـادمين‬
‫بالنجاح وتتسم باليسر وتحظى برضا كل الدول األعضاء في الويبو وتعـود بالفائـدة عليهـا‪ .‬واقتـرح مشـاطرة‬
‫وجهات نظر األعضاء في مجموعـة بلـدان أوروبـا الوسـطى ودول البلطيـق‪ .‬وبعـد أن توجـه بعبـارات الشـكر‬
‫الحــار إلــى األمانــة علــى مــا بذلتــه مــن جهــود إلعــداد جميــع وثــائق السلســلة الســابعة واألربعــين الجتماعــات‬
‫جمعيات الدول األعضاء في الويبو وما أجرته من مشاورات قبل استهالل الجمعيـات‪ ،‬أكـد تأييـد المجموعـة‬
‫للمــدير العــام وفريقــه وشــجع تنفيــذ برنــامج اإلصــالحات بهــدف زيــادة ترشــيد إدارة المنظمــة وتعزيــز فعاليتهــا‪.‬‬
‫وأعرب عن أمله أن ترتقي تلك اإلصالحات بالمنظمة إلى مسـتويات إنتاجيـة أعلـى وتـؤدي إلـى تعزيـز قـدرة‬
‫الويبو على التصدي للتحديات العالمية والمساهمة في تنمية الدول األعضاء فيها مـن النـواحي االقتصـادية‬
‫واالجتماعيــة والثقافيــة‪ .‬وقــال إنــه واثــق بــأن يبــدي أعضــاء إدارة الويبــو العليــا الجــدد بمــن فــيهم نـواب المــدير‬
‫العام ومساعدوه الذين عينوا مؤخ ار التزامهم بضمان الشفافية وتحقيق النتائج الملموسة واالضطالع بأعمال‬
‫عاليــة الجــودة واتاحــة خــدمات المنظمــة فــي الوقــت المناســب‪ .‬ورحــب بالســلوك المهنــي وأعــرب عــن تشــجيعه‬
‫وتأييده الشديدين لمواصلة ذلك السلوك وقـال إن الويبـو سـتتطور لتصـب منظمـة أكثـر تجديـدا وتركيـ از علـى‬
‫النتائج إن تحمـل جميـع الشـركاء فـي العالقـة مسـؤولياتهم‪ .‬وأعـرب عـن أملـه أن ت ّـدعم الويبـو دورهـا الريـادي‬
‫فــي مجـ ـال وض ــع اإلط ــار الــدولي للمع ــايير الخاص ــة بالملكي ــة الفكريــة وع ــن مس ــاندة المجموع ــة للمب ــادرات‬
‫المنظمــة فــي هــذا المضــمار‪ .‬واغتــنم الفرصــة للتعبيــر عــن تقــديره لمبــادرة الويبــو فــي ســياق تنظــيم جــزء رفيــع‬
‫المستوى خالل جمعيات الدول األعضاء وقال إن اجتماعات رفيعة المستوى من ذلك القبيل قد تكون مفيدة‬
‫إلحـراز التقــدم فــي المناقشــات متعــددة األطـراف بشــأن مختلــف القضــايا المتصــلة بالملكيــة الفكريــة والتنميــة‪.‬‬
‫وأفص عن تأييده التام لبرنامج التقويم االستراتيجي للويبو وشجع لجنـة التـدقيق علـى مواصـلة رصـد تنفيـذه‬
‫ورفع التقارير عن التقدم المحرز‪ .‬وأيد أيضا استراتيجية األمانـة الراميـة إلـى القضـاء علـى ازدواجيـة الجهـود‬
‫وادماج البعد اإلنمائي في صميم أنشطة الويبو واعتماد منهجية حازمـة مبنيـة علـى المشـروعات‪ .‬وذكـر أنـه‬
‫شارك في دورات مختلف لجان الويبو خالل السـنة بمـا فيهـا الـدورة األخيـرة للجنـة البرنـامج والميزانيـة وأشـار‬
‫مجددا إلى النقطة التي أثيرت أثناء السلسلة السادسة واألربعين الجتماعات جمعيات الدول األعضاء وكان‬
‫مفادهــا أنــه مــن الضــروري استكشــاف طــرق لتس ـريع أعمــال اللجــان المختلفــة‪ .‬وســلم بأهميــة جــدول أعمــال‬
‫التنمي ــة بالنس ــبة إل ــى ع ــدد كبي ــر م ــن ال ــدول األعض ــاء وأب ــدى اس ــتعداده لتيس ــير تنفي ــذه حت ــى يحق ــق نت ــائج‬
‫محسوســة‪ .‬وأيــد تأييــدا شــديدا اعتمــاد وثيقــة متوازنــة للبرنــامج والميزانيــة ترتكــز علــى مبــادا مثــل مبــدأ القيمــة‬
‫لقاء المال وثقافة األداء والجودة وسـاند أيضـا تنفيـذ البرنـامج والميزانيـة مـن هـذا المنظـور‪ .‬وأعـرب عـن ثقتـه‬
‫بالعهود المتصلة بتخصيص الموارد الالزمة لمختلف قطاعات الويبو وشعبها وال سيما المـوارد البشـرية ممـا‬
‫يسم بوضع مشروعات متعلقة بالملكية الفكرية وتنفيذها في البلدان والمناطق المعنية‪ .‬وأكد مجـددا اهتمـام‬
‫المجموعة اإلقليمية بـأن يتمتـع موظفـو أمانـة الويبـو بدرجـة عاليـة مـن الحنكـة المهنيـة ويقـوم اختيـارهم علـى‬
‫التوازن والتمثيل‪ .‬واذ عاين وقوع بعض المسائل الحاسمة فـي مـأزق إلـى حـد مـا علـى مـدى السـنوات القليلـة‬
‫الماضــية‪ ،‬أراد أن يــذكر بأنــه ينبغــي للويبــو بوصــفها منظمــة حكوميــة دوليــة ضــمن منظومــة األمــم المتحــدة‬
‫اتباع نهج يجسد مصال الدول األعضـاء فيهـا وأولويـات الـدول ومـواطن قلقهـا‪ .‬ودعـا الـدول األعضـاء إلـى‬
‫‪A/47/16‬‬
‫‪- 76 -‬‬
‫المســاعدة علــى المضــي قــدما بأعمــال الجمعيــات المرتبطــة بالقضــايا الجوهريــة علــى أســاس التوافــق وأعــرب‬
‫عن دعم المجموعة من خالل المشاركة في المناقشات بروح منفتحة وبناءة‪.‬‬
‫‪ -69‬وعلــق وفــد تركيــا قــائال إن مــا أنجـزه المــدير العــام خــالل الســنة األولــى مــن توليــه منصــبه يــدل علــى‬
‫قـدرة الويبـو علـى اكتسـاب مزيــد مـن الفعاليـة فـي ظـل توجيهــه ورأى أن مـن شـأن فريـق اإلدارة تعزيـز فعاليــة‬
‫الويبــو للنهــوض باالبتكــار واذكــاء الــوعي بحقــوق الملكيــة الفكريــة‪ .‬ومــن بــين األنشــطة المتنوعــة التــي نفــذت‬
‫خــالل الســنة الماضــية‪ ،‬قــال الوفــد إنــه يرحــب علــى وجــه التحديــد ببرنــامج التقــويم االس ـتراتيجي والد ارســات‬
‫المتعلقــة ب ــاإلجراءات البديل ــة لتس ــوية المنازعــات‪ .‬ولف ــت النظ ــر إل ــى أن األزمــة االقتص ــادية العالمي ــة لس ــنة‬
‫‪ 2008‬ال ت ـزال تــؤثر علــى البلــدان الناميــة والمتقدمــة وال ســيما أن األزمــة أثــرت ســلبا علــى االســتثمار فــي‬
‫االبتكــار ونبــه فــي هــذا الصــدد‪ ،‬إلــى الحاجــة المتناميــة إلــى توجيــه الويبــو وقيادتهــا ومبادراتهــا والــى تعــاون‬
‫البلــدان والــتعلم مــن بعضــها الــبعض‪ .‬وقــال إن حكومــة بلــده واعيــة بالقضــية وترغــب فــي المحافظــة عل ــى‬
‫اإلنجـازات العاليــة التــي حققتهـا خــالل الســنوات األخيـرة‪ :‬حيــث تصــنف تركيـا ضــمن أهــم البلـدان الثالثــة فــي‬
‫أوروبا مـن حيـث عـدد طلبـات العالمـات التجاريـة وطلبـات الرسـوم والنمـاذج وأن لهـا ثـاني أعلـى معـدل نمـو‬
‫في العالم في طلبات البراءات‪ .‬وشدد الوفد علـى أن حكومـة بلـده اسـتمرت فـي مـد أنشـطة البحـث والتطـوير‬
‫بالــدعم المــالي الملحــوظ بــالرغم مــن القيــود الماليــة القائمــة وأشــار إلــى أهميــة تعزيــز حمايــة الملكيــة الفكريــة‪.‬‬
‫وبــين أن فكـرة وضــع معــايير للحمايــة لضــمان عــدم تضــرر التقــدم المحــرز فــي مجــال االبتكــار علــى المــدى‬
‫الطويل‪ ،‬بفعل انتهاك الحقوق‪ ،‬فكرة تحظى بالقبول على نطاق واسع‪ .‬وقال إن تركيا كانت دوما في مقدمة‬
‫البلدان التي حققـت تقـدما فـي حمايـة الملكيـة الفكريـة منـذ إدراج قانونهـا األول بشـأن العالمـات التجاريـة فـي‬
‫‪ 1871‬الــذي كــان ثــاني قــانون يســن فــي هــذا المجــال فــي أوروبــا‪ .‬وأضــاف أن بلــده أصــب طرفــا فــي أغلــب‬
‫االتفاقات الدوليـة الهامـة المبرمـة فـي إطـار الويبـو بفضـل تطـور نظـام الملكيـة الفكريـة فيـه‪ .‬وذكـر أن تركيـا‬
‫ش ــاركت ف ــي إنش ــاء المكت ــب األوروب ــي للبـ ـراءات وأج ــرت مراجع ــة تام ــة لتشـ ـريعاتها ف ــي س ــنة ‪ 1995‬عن ــد‬
‫االنضمام إلى اتفاقية االتحاد الجمركي األوروبي‪ .‬وأضاف أن بلده أنشأ معهد تركيا للبراءات ليعمل كوكالة‬
‫متخصصــة مكلفــة بتســجيل حقــوق الملكيــة الصــناعية‪ .‬وأبــرز بعــض التطــورات التــي شــهدها مجــال حقــوق‬
‫الملكيــة الفكريــة فــي تركيــا خــالل الســنة الماضــية والتــي تــدل علــى رغبــة واضــحة فــي حمايــة مصــال مــالكي‬
‫حقوق الملكية الفكرية وتأسيس اقتصاد قائم على المعرفة بناء علـى ذلـك‪ ،‬بفضـل االبتكـار والقـدرة التنافسـية‬
‫وهــو هــدف ال يمكــن أن تــنهض بــه علــى المســتوى العــالمي أيــة جهــة أخــرى خــالف الويبــو‪ .‬وذكــر الوفــد أن‬
‫معهد تركيا للبراءات نفذ أنشطة من أجل إذكاء الوعي واإلعالم أدت إلى تحقيـق تحسـن واضـ فـي الجـودة‬
‫واإلنتاجية بالرغم من ثقل أعباء العمل‪ .‬وبين أن المعهد نفذ أنشطة داعمـة لقطـاع األعمـال لفائـدة الشـركات‬
‫الصــغيرة والمتوســطة والمقــاولين وعــزز التعــاون القــائم مــع أصــحاب المصــال وتقاســم المعلومــات معهــم مــن‬
‫خالل تنفيذ مشـروعات جماعيـة والتوقيـع علـى عـدد مـن البروتوكـوالت‪ .‬وقـال إن المعهـد يعمـل علـى تعميـق‬
‫معارفــه العمليــة وتعزيــز تواصــله مــع قطــاع الصــناعة فــي إطــار مشــروع البحــث فــي البـراءات المعــد لتعزيــز‬
‫قــدرات الشــركات الصــغيرة والمتوســطة علــى االبتكــار‪ .‬وصــرح أن المعهــد نظــم أيضــا نــدوات حــول الب ـراءات‬
‫بالتعـاون مــع الغــرف التجاريـة المحليــة والجامعــات‪ .‬وأشـار الوفــد إلــى التقـدم المحــرز فــي مـا يتعلــق بخــدمات‬
‫البحــث الشــبكية ونظــام الطلــب اإللكترونــي وأعلــن عــن ارتفــاع عــدد طلبــات الب ـراءات والعالمــات التجاريــة‬
‫والرسوم والنماذج الصناعية المودعة إلكترونيا في سنة ‪ .2008‬وأضاف الوفد أن موقـع المعهـد اإللكترونـي‬
‫تم تحديثه واعادة ترتيبه بما في ذلك إضافة قسم مخصص للمعلومات وقاعدة بيانات تحتوي على مجموعة‬
‫مــن األجوبــة علــى األســئلة المتكــررة‪ .‬وذكــر مــن بــين التطــورات األخــرى الشــروع فــي اســتعمال خــط هــاتفي‬
‫محدثــة عــن وضــع الطلبــات وعــن خطــط دورات مــن الد ارســات العليــا بشــأن‬
‫مؤتمــت يتــي معلومــات فوريــة ّ‬
‫الملكية الفكرية يعتزم المعهد تنظيمها بالتعاون مع الويبو وأكاديمية المكتب األوروبـي للبـراءات‪ .‬وقـال الوفـد‬
‫إن المعهـد واصــل إدارة بروتوكـوالت التعـاون الثنــائي المبرمــة مـع مكاتــب حقــوق الملكيـة الفكريــة فــي البلــدان‬
‫األخرى مضيفا أنه وقع مؤخ ار على بروتوكوالت مع مكاتب في الصين وتونس وسوريا وألبانيا‪ .‬وشرح الوفد‬
‫‪A/47/16‬‬
‫‪- 77 -‬‬
‫أن تركيا ولجنة األمـم المتحـدة االقتصـادية ألوروبـا نظمتـا حلقـة عمـل حـول دور حقـوق الملكيـة الفكريـة فـي‬
‫المشــاكل والحلــول المتعلقــة بنقــل التكنولوجيــا وقــال إن الهــدف مــن تنظــيم حلقــة العمــل هــو إتاحــة الفرصــة‬
‫لتبـادل الممارســات الجيــدة والتجــارب المتعلقــة بــإدارة حقـوق الملكيــة الفكريــة وقضــايا نقــل التكنولوجيــا‪ .‬وأعلــن‬
‫الوفد عن إنشاء مجلس تنسيق الملكية الفكرية والصناعية بهدف النهوض بالتعاون الحقيقي بين المؤسسات‬
‫ذات الصــلة‪ .‬وقــال إن المجلــس مفــوض بــدعوة ممثلــين عــن مؤسســات أخــرى مــن القطــاع العــام والخــاص‬
‫لمناقشــة قضــايا الســاعة مثــل عمليــة االنضــمام إلــى االتحــاد األوروبــي واالســتراتيجيات الوطنيــة فــي مجــال‬
‫الملكية الفكرية‪ .‬وأعلن الوفد أيضـا عـن إنشـاء المجلـس االستشـاري المعنـي بالرسـوم والنمـاذج فـي تركيـا فـي‬
‫سنة ‪ 2009‬الذي يعمل باألساس على وضع البرنامج الوطني للرسوم والنماذج وتقديم المساعدة على تنفيذ‬
‫السياسات واالستراتيجيات المتعلقة بالرسـوم والنمـاذج‪ .‬ودعـا الوفـد الويبـو إلـى تعزيـز إطارهـا المعنـي بوضـع‬
‫القواعد والمعايير وال سيما أنها لم تنج منذ العقـد الماضـي فـي اعتمـاد معاهـدات جديـدة أو إنجـاز خطـوات‬
‫جديدة في ما يتصل بمختلف مجاالت الملكية الفكرية‪ .‬وأشار إلى فشل اللجنة الحكوميـة الدوليـة مـؤخ ار فـي‬
‫تجديد واليتها كمثـال علـى ذلـك‪ .‬وعقـد األمـل علـى أن تشـرع اللجنـة المـذكورة فـي مناقشـاتها فـي إطـار واليـة‬
‫مجددة‪ .‬وشدد الوفد في ما يتعلق بوضع المعـايير والقواعـد‪ ،‬علـى أهميـة ضـمان نفـاذ ذوي اإلعاقـة البصـرية‬
‫إلى المواد المشمولة بحق المؤلف‪ .‬وفي ما يتعلق بإسهام الويبو في العالم النامي‪ ،‬أعرب الوفد عن ارتياحه‬
‫للتقدم الملحوظ الذي تحقق في جدول أعمال التنمية منذ سنة ‪ 2006‬وتطلع إلى التنفيذ الحقيقي للمقترحات‬
‫المتفق عليها في إطار اللجنة المعنية بالتنميـة والملكيـة الفكريـة الجديـدة والهامـة لمـا مـن شـأن ذلـك أن يعـود‬
‫بــه مــن وقــع إيجــابي علــى لجــان الويبــو والنظــام الــدولي للملكيــة الفكريــة بمــا أنهــا تعمــل كآليــة لمراجعــة ســير‬
‫عم ــل إدارة الويب ــو ذات الص ــلة‪ .‬وأنه ــى الوف ــد كلمت ــه باإلش ــارة إل ــى م ــدى إس ــهام الملكي ــة الفكري ــة ف ــي حي ــاة‬
‫الشعوب االقتصادية في أغلب البلدان وأعـرب عـن ثقتـه بـأن الويبـو بوصـفها وكالـة متخصصـة تابعـة لألمـم‬
‫المتحــدة‪ ،‬ستســتمر فــي إذكــاء الــوعي بأهميــة الملكيــة الفكريــة بوصــفها أداة تســهم فــي التنميــة االقتص ــادية‬
‫واإلبداع حتى في أسوأ الظروف‪ .‬والتفت إلى ما تشهده المعلومات من تغير على المستوى العالمي والترابط‬
‫بين المشاكل العالمية وحقوق الملكية الفكرية وشدد على أهمية الـدور الـذي تضـطلع بـه الويبـو لتحقيـق فهـم‬
‫أفضل للقضايا فضال عن صياغة الحلـول‪ .‬وشـكر وفـد تركيـا المـدير العـام علـى المبـادرة المتعلقـة بـالمؤتمر‬
‫العــالمي بشــأن الملكيــة الفكريــة وقضــايا السياســة العامــة واختــتم كلمتــه بــالتعبير عــن تقــديره الفــائق للويبــو‬
‫والمدير العام وتمنى لكافة الدول األعضاء مداوالت مثمرة خالل الجمعيات‪.‬‬
‫‪ -70‬وأيــد وفــد إي ـران (جمهوريــة – اإلســالمية) البيــان الــذي أدلــى بــه الــيمن باســم مجموعــة بلــدان آســيا‬
‫والمحيط الهادا‪ .‬وتطلع الوفد إلى دعم الويبو للبلدان الناميـة مـن أجـل وضـع سياسـات واجـراءات والتـرويج‬
‫لهــا حتــى تصــب الملكيــة الفكريــة بمثابــة محــرك فعــال يــدفع باتجــاه النمــو االقتصــادي ولتكــوين الكفــاءات‬
‫االقتصــادية المطلوبــة والقائمــة علــى المعرفــة فــي الــدول األعضــاء فيهــا‪ .‬وطالــب الوفــد بــأن ت ارعــي الويبــو‬
‫مختلف احتياجات البلدان وخصوصياتها في إطار بـرامج المسـاعدة التقنيـة واالسـتمرار فـي تحسـين القـدرات‬
‫المؤسســية للــدول األعضــاء لتمكينهــا مــن الوفــاء بشــروط نظــام الملكيــة الفكريــة فــي إطــار تطبيــق أهــدافها‬
‫اإلنمائيــة‪ .‬وشــدد الوفــد علــى أهميــة التعــاون بــين جمهوريــة إيـران اإلســالمية والويبــو فــي الســنة الماضــية مــن‬
‫خالل تنظيم ندوة وطنية وحلقـة عمـل الويبـو حـول الرسـوم والنمـاذج الصـناعية فـي طهـران فـي أبريل‪/‬نيسـان‬
‫‪ 2009‬وطالــب الويبــو بتقــديم المزيــد مــن المســاعدات التقنيــة وتكــوين الكفــاءات فــي المســتقبل‪ .‬وأكــد الوفــد‬
‫حرص حكومة بلده على مكافحة القرصنة والتزوير مشددا على ضرورة األخذ بعين االعتبار تنوع العـادات‬
‫والتقاليد والثقافات القائمة في مختلف الدول األعضاء في إطار حماية حقوق الملكية الفكرية‪ .‬وقال إن بلده‬
‫اعتمد في السنوات األخيرة تدابير مناسبة بشأن حمايـة حقـوق الملكيـة الفكريـة والنهـوض بهـا علـى المسـتوى‬
‫ال ــوطني وم ــن ض ــمنها م ــا يل ــي‪ :‬الموافق ــة النهائي ــة عل ــى االنض ــمام إل ــى معاه ــدة التع ــاون بش ــأن البـ ـراءات‪،‬‬
‫والموافقة على قانون العالمات التجارية والرسوم والنماذج الصناعية والبيانات الجغرافية‪ ،‬والشروع في أتمتة‬
‫مكتب الملكية الفكرية بمساعدة الويبو‪ ،‬والتحضير من أجل االنضمام إلى المعاهدات الدولية بشـأن الملكيـة‬
‫‪A/47/16‬‬
‫‪- 78 -‬‬
‫الصــناعية وم ــن ض ــمنها اتف ــاق اله ــاي‪ ،‬واع ــداد مش ــروع قــانون بش ــأن حماي ــة نم ــاذج المنفع ــة والوقاي ــة م ــن‬
‫المنافسة غير المشروعة‪ ،‬واالحتفـال بـاليوم العـالمي للملكيـة الفكريـة‪ ،‬والنهـوض بالمعـارف المتعلقـة بالملكيـة‬
‫الفكريــة م ــن خ ــالل تنظ ــيم دورات د ارس ــية بش ــأن ق ـوانين الملكي ــة الفكري ــة‪ ،‬وادخ ــال تحس ــينات عل ــى المكت ــب‬
‫الوطني للملكية الصناعية وانشاء لجنة لحماية صـناعة السـجاد اإلي ارنـي علـى الصـعيد الـدولي‪ .‬وعبـر الوفـد‬
‫مجددا عن ضرورة وضع صك دولي ملزم قانونيا لحماية حقوق الملكية الفكرية بالنسبة إلى الموارد الوراثية‬
‫والمعارف التقليدية والفولكلور وأعرب عن تأييده لتجديد والية اللجنة الحكومية الدولية وتسريع نسـق أعمالهـا‬
‫التــي تشــمل إرســاء نظــام لتقاســم المنــافع داعيــا إلــى تحديــد برنــامج عمــل اللجنــة بوضــوح حتــى تــتمكن الــدول‬
‫األعضاء من إجراء مفاوضات على أساس النصوص‪ .‬وشـدد الوفـد علـى ضـرورة إدراج التنميـة فـي أنشـطة‬
‫الويبو القائمة من أجل اإلسراع في تنفيذ التوصيات الخمس واألربعين الواردة في جدول أعمال الويبو بشأن‬
‫التنمية‪ .‬وأكد أن تطبيق بـرامج اللجنـة المعنيـة بالتنميـة والملكيـة الفكريـة علـى أرض الواقـع بنجـاح مـن شـأنه‬
‫أن يبرهن على التزام المنظمة فضال عن التزام كافة الدول األعضاء بإرساء نظام يتميز بمزيد مـن الفعاليـة‬
‫والت ـوازن فــي مجــال الملكيــة الفكريــة‪ .‬وأضــاف فــي هــذا الصــدد‪ ،‬أن التمويــل المناســب لمشــروعات اللجنــة‬
‫المذكورة من الميزانية العادية وانشاء آلية للتنسيق من أجل تنفيذ جدول أعمال التنمية خطوتان ضروريتان‪.‬‬
‫وفي الختام‪ ،‬طالب الوفـد الجمعيـة العامـة بد ارسـة توصـيات لجنـة التـدقيق الـواردة فـي تقريرهـا بعنايـة والعمـل‬
‫بمقتضاها معربا عن اقتناعه بأن تنفيذ تلك التوصيات سيحدث تحـوال فـي المنظمـة لتصـب هيئـة فعالـة مـن‬
‫هيئات األمم المتحدة‪ .‬وطالب الوفد األمانـة أيضـا بضـمان التوزيـع الجغ ارفـي العـادل للوظـائف فـي المنظمـة‬
‫وفقا لقواعد واجراءات التوظيف المطبقة في األمم المتحدة‪.‬‬
‫‪ -71‬وهنأ وفد سنغافورة الرئيس على انتخابه وأيد وفودا أخرى التزامهـا بالعمـل مـن أجـل عقـد اجتماعـات‬
‫مرضــية لجمعيــات الــدول األعضــاء‪ .‬وشــكر المــدير العــام علــى قيادتــه باســتهالل عمليــة اإلصــالح والتجديــد‬
‫وتعهــد بدعمــه للمضــي قــدما بتلــك الجهــود وأكمــل بيانــه مرحبــا بتوصــيات لجنــة البرنــامج والميزانيــة التــي ال‬
‫تجسد رؤية المدير العام الخاصة بالويبو فحسب بـل آمـال جميـع الـدول األعضـاء ومطامحهـا‪ .‬وأعـرب عـن‬
‫تأييده التام لبرنامج الويبو وأهدافها االستراتيجية ورحب بتوصيات لجنة التدقيق على أنها خطوة إيجابية في‬
‫إطار تدعيم اإلدارة والرقابة في الويبو‪ .‬وفي هذا السياق‪ ،‬قال إن توصيات لجنة التدقيق تستحق المزيد مـن‬
‫البحــث والمداولــة‪ .‬وأعــرب عــن ســروره الستضــافة المــدير العــام الــذي زار ســنغافورة فــي يوليــه‪/‬تموز ‪2009‬‬
‫وقال إن تلك الزيارة أتاحت الفرصة للمدير العام لالجتماع برؤساء مكاتب الملكية الفكرية في بلدان منظمة‬
‫التعــاون االقتصــادي آلســيا والمحــيط الهــادا ممــا بـ ّـين الت ـزام المــدير العــام بمنطقــة آســيا والمحــيط الهــادا‪.‬‬
‫ومضى يقول إنه سنحت أيضا فرصة للمدير العام أثناء زيارته للتحدث إلـى المنـدوبين المشـاركين فـي نـدوة‬
‫األفكار التجارية (وهي اجتماع جانبي لمنظمة التعاون االقتصادي آلسيا والمحيط الهادا تنظمه سنغافورة)‬
‫عــن وقــع األزمــة الماليــة علــى نظــام الملكيــة الفكريــة‪ .‬وشــدد علــى أن بلــده يشــاطر الت ـزام الويبــو بــالنهوض‬
‫بالملكية الفكرية لدعم التنميـة االجتماعيـة واالقتصـادية وأشـار إلـى مـذكرة التفـاهم التـي وقعتهـا سـنغافورة مـع‬
‫الويبو لتنظيم أنشطة تعاون مشتركة في مجال الملكية الفكرية‪ .‬وعالوة علـى ذلـك‪ ،‬ذكـر أن بلـده نظـم عـددا‬
‫من األنشطة والحوارات المفيدة لتكوين الكفاءات فيمـا يتصـل بالسياسـات ويعتـزم مواصـلة تنظيمهـا كـل سـنة‬
‫وأن تلــك األنشــطة تشــمل مجــاالت رئيســية مثــل الصــحة العامــة واالبتكــار والملكيــة الفكريــة ووضــع خطــط‬
‫إنمائيــة وطنيــة وتنفيــذها‪ .‬واسترســل قــائال إن بلــده شــارك فــي تنظــيم نــدوات مــع جهــات مشــاركة إقليميــة عــن‬
‫الخيارات السياسية في تطبيق قانون حـق المؤلـف وعـن المعلومـات المتصـلة بـالبراءات خـالل سـنة ‪.2009‬‬
‫وأحاط الحضور علما بأن بلده يعتزم عقد محفل عن حق المؤلف والحقوق المجاورة فـي وقـت الحـق خـالل‬
‫الســنة‪ .‬وفيمــا يتعلــق بأحكــام معاهــدة ســنغافورة بشــأن قــانون العالمــات التجاريــة‪ ،‬أعــرب عــن أملــه أن تكثــف‬
‫برامج الويبو للمساعدة التقنية لفائـدة البلـدان الناميـة والبلـدان األقـل نمـوا‪ .‬وشـدد علـى اسـتعداد بلـده لمشـاطرة‬
‫تجاربــه وتقــديم خبرتــه التقنيــة بالتعــاون مــع ب ـرامج الويبــو للمســاعدة التقنيــة ودعمهــا وال ســيما الب ـرامج التــي‬
‫تستهدف منطقة آسيا والمحيط الهادا‪ .‬وأفاد بأن بلده أتاح لمركز الويبو للتحكيم والوساطة المرافق الالزمـة‬
‫‪A/47/16‬‬
‫‪- 79 -‬‬
‫إلنشاء مكتب جديد لخدمة الدول األعضاء في منطقـة آسـيا والمحـيط الهـادا وأنـه يتعـاون مـع ذلـك المركـز‬
‫لوضع برنامج دولي للتحكيم والوساطة تـابع للويبـو ومعنـي بالمنازعـات المتعلقـة بـاألفالم‪ .‬وقـال إن الغـرض‬
‫مــن البرنــامج هــو االعتمــاد علــى خب ـرة الويبــو فــي مجــالي التحكــيم والوســاطة لالســتجابة الحتياجــات تســوية‬
‫المنازعـات المحــددة والخاصــة بقطــاع األفــالم‪ .‬وفــي هــذه المرحلــة‪ ،‬اغتــنم الفرصــة لتهنئــة الويبــو علــى عملهــا‬
‫الجيد المنجز في مجـال تسـوية المنازعـات المتصـلة بأسـماء الحقـول علـى اإلنترنـت علـى الصـعيد العـالمي‪.‬‬
‫وأضاف قـائال إن بلـده يواصـل جهـوده الراميـة إلـى تحسـين نظامـه الـوطني للملكيـة الفكريـة وان تلـك الجهـود‬
‫تشمل استكمال التعديالت على نطاق محكمته لحـق المؤلـف لالسـتماع إلـى المنازعـات وتسـويتها ممـا يلبـي‬
‫احتياج ــات أص ــحاب حق ــوق الملكي ــة الفكري ــة والمنتفع ــين به ــا عل ــى نح ــو يتس ــم بدرج ــة أكب ــر م ــن الش ــمول‬
‫واستكمال مشاورات عامة بشأن التعديالت المقترح إدخالها على نظام البراءات في البلد بغية تحسين جـودة‬
‫الب ـراءات الممنوحــة بنــاء علــى قوانينــه‪ .‬وأكــد مواصــلة تركيــز بلــده علــى أهميــة احت ـرام الملكيــة الفكريــة عبــر‬
‫االستثمار في أنشطة مخاطبة الجمهور‪ .‬وأوض قائال إن الجهود المبذولـة فـي ذلـك المضـمار تركـز تركيـ از‬
‫خاصــا علــى الشــباب‪ .‬ومضــى يقــول إن مكتــب ســنغافورة للملكيــة الفكريــة نظــم محادثــات للتوعيــة فــي مجــال‬
‫الملكية الفكرية في المدارس ومخيما سنويا عن الملكية الفكرية للطالب‪ .‬واستطرد قائال إن الطالب اكتسبوا‬
‫مهارات توضيحية وفهما أساسيا لحق المؤلف وشاركوا في مسابقة للرسوم الهزلية تصف أهميـة احتـرام حـق‬
‫المؤلـ ــف خـ ــالل مخـ ــيم سـ ــنة ‪ 2009‬وان المخـ ــيم غـ ــرس فـ ــي أذهـ ــان المشـ ــاركين التقـ ــدير للجهـ ــود الالزمـ ــة‬
‫الستحداث الملكية الفكريـة‪ .‬وأشـار إلـى إيمانـه ال ارسـ بأهميـة قـدرات إدارة الملكيـة الفكريـة لصـال الشـركات‬
‫وجهوده المبذولة لتزويد الشـركات الصـغيرة والمتوسـطة فـي بلـده بالد اريـة الالزمـة للنجـاح فـي تحويـل الملكيـة‬
‫الفكرية إلى ميزة تنافسية‪ .‬ورأى أن القدرة على اكتساب مثل تلك الميزة التنافسية أمر يكتسي أهميـة بالنسـبة‬
‫إلــى الشــركات الصــغيرة والمتوســطة فــي جميــع البلــدان س ـواء أكانــت بلــدانا ناميــة أم بلــدانا أقــل نم ـوا‪ .‬وأطلــع‬
‫الحض ــور عل ــى أنش ــطة التوعيـ ــة الت ــي اس ــتفادت منهـ ــا أكث ــر م ــن ‪ 2 000‬شـ ــركة م ــن الش ــركات الصـــغيرة‬
‫والمتوسطة واستهدفت إذكاء وعي تلك الشركات بالملكية الفكريـة وأهميـة إدارة الملكيـة الفكريـة‪ .‬وفـي الواقـع‪،‬‬
‫أردف قائال إن ما يناهز ‪ 120‬شركة من الشركات الصغيرة والمتوسطة شرعت على مـدى السـنوات الـثالث‬
‫الماضــية فــي إج ـراء اســتعراض أكثــر شــموال ألنظمتهــا وقــدراتها فــي مجــال إدارة الملكيــة الفكريــة مــن خــالل‬
‫برنامج إلدارة الملكية الفكرية موجه لتلك الشركات وأشار أيضا إلى تعاونـه مـع مؤسسـات فـي القطـاع العـام‬
‫وتوليـه تــدريب المــوظفين الحكــوميين المســؤولين حتــى يتمكنـوا مــن تحســين إدارة الملكيــة الفكريــة فــي القطــاع‬
‫العــام‪ .‬ومضــى يقــول إنــه اســتفاد فــي إطــار جهــوده المبذولــة مــن عالقــات التعــاون والــدعم الوثيقــة مــع الويبــو‬
‫وموظفيهــا المســؤولين وأعــرب عــن رغبتــه مــن ذلــك المنظــور فــي توجيــه الشــكر إلــى فريــق إدارة الويبــو العليــا‬
‫الخارج على جهوده المبذولة ومساهماته المقدمة طوال السنوات الماضية وعن تطلعه إلى العمل مع الفريق‬
‫الجديد لتدعيم الشراكة الراهنة‪ .‬واختتم بيانه معربا عن ثقته بأن الويبو ستواصل في ظل قيـادة المـدير العـام‬
‫البارعة االضطالع بدور ريادي في المحافظة على نظام دولي متجاوب وفعال للملكية الفكرية‪.‬‬
‫‪ -72‬وشــدد وفــد أســتراليا علــى أهميــة دور الملكيــة الفكريــة فــي تحقيــق أهــداف السياســة العامــة مــع التأكيــد‬
‫علــى التنميــة االقتصــادية‪ .‬وقــال الوفــد إن مــن مصــلحة كافــة الــدول األعضــاء فــي الويبــو أن تحــرص علــى‬
‫تمكــين نظــام الملكيــة الفكريــة مــن مواجهــة مختلــف التحــديات التــي ظهــرت عقــب التطــورات الس ـريعة علــى‬
‫المســتوى التكنول ــوجي واالقتصــادي واالجتم ــاعي‪ .‬وص ــرح أن أســتراليا ت ــولي اهتمام ــا شــديدا لقض ــايا تج ــري‬
‫مناقشتها في اللجنة الحكومية الدولية بالنظر إلى ما تتميـز بـه كثـرة التنـوع البيولـوجي ومـا تمتلكـه مـن ثقافـة‬
‫أصلية حيـة فضـال عـن قطـاع صـناعي مـنظم وآخـذ فـي التطـور فـي مجـال البيوتكنولوجيـا‪ .‬وب ّـين أن أعمـال‬
‫اللجنة المذكورة تنطوي على آثار ثقافية وتجارية بالنسبة إلى الدول األعضاء إلى جانب كونها أداة لتوسـيع‬
‫نطاق الملكية الفكرية حتى ترتبط أكثر بمصال الشعوب في العالم النامي ومصال الشعوب األصلية أينما‬
‫وجدت‪ .‬ومن هذا المنطلـق‪ ،‬عبـر الوفـد عـن خيبـة أملـه جـراء فشـل اللجنـة فـي التوصـل إلـى اتفـاق للتوصـية‬
‫بتجديد واليتها وأعبر عن أمله في أن تتمكن الجمعية العامـة مـن تحقيـق مزيـد مـن التقـدم فـي هـذه القضـية‪.‬‬
‫‪A/47/16‬‬
‫‪- 80 -‬‬
‫وطالــب كافــة الــدول األعضــاء بــالتحلي بالمرونــة الضــرورية لالتفــاق بشــأن شــروط تمديــد واليــة اللجنــة التــي‬
‫ورحـب الوفـد بالتقـدم المحـرز مـؤخ ار‬
‫يتوقع أن تقود إلى تحقيق نتائج ملموسة ومفيدة في هـذا المجـال الهـام‪ّ .‬‬
‫في أعمـال اللجنـة المعنيـة بالتنميـة والملكيـة الفكريـة وعبـر عـن دعمـه لمواصـلة تنفيـذ جـدول أعمـال التنميـة‪.‬‬
‫وأيد الوفد أعمال اللجنة الدائمة المعنية بحق المؤلف والحقوق المجـاورة ومـن ضـمنها مواصـلة العمـل البنـاء‬
‫علــى حمايــة األداء الســمعي البصــري وهيئــات البــث‪ .‬وشـ ّـدد علــى الت ازمــه بوضــع الحلــول الفعالــة فــي الوقــت‬
‫المناس ــب إزاء التح ــديات الخاصـ ــة الت ــي يواجهه ــا المعوقـ ــون بصـ ـريا‪ .‬وأق ـ ّـر الوفـ ــد العم ــل الج ــاري إلدخـ ــال‬
‫إصالحات على نظام معاهدة التعاون بشأن البراءات ورأى أن من شأن تلـك الجهـود إتاحـة خطـوات عمليـة‬
‫في هذا الصدد دون التعدي على سيادة الدول المتعاقدة‪.‬‬
‫‪ -73‬وهنأ وفد الهند الرئيس على انتخابه‪ ،‬وقال إنه قد تم الوصول إلى منعطف أساسي في وضع نظـام‬
‫دولــي للملكيــة الفكريــة لــيس عــادال وتــدريجيا وحســب بــل ويعكــس ش ـواغل البلــدان الناميــة‪ .‬وهنــأ الوفــد كــذلك‬
‫المدير العام على إتمام سنته األول في منصبه‪ ،‬وقال إنها كانت سنة مليئة بالتحديات‪ ،‬إذ واجه العالم أحـد‬
‫أسوء أوجه التباطؤ االقتصادي‪ .‬وأعرب عن تقديره لقيادة المدير العام للمنظمة في فترة صعبة للغاية‪ .‬وقال‬
‫إن أحد أهم التحـديات األساسـية التـي تواجـه الويبـو هـي التصـدي إلـى الشـواغل السـائدة بشـأن عـالم مختلـف‬
‫يعد حفز االبتكار ونشر التكنولوجيا فيه أمرين أساسيين لتحقيق التنمية المستدامة‪ .‬ومضـى الوفـد يقـول إنـه‬
‫فــي خــالل الســنوات القليلــة الماضــية‪ ،‬قــدمت الهنــد عــددا مــن المبــادرات لتطــوير نظــام الملكيــة الفكريــة الــذي‬
‫كان آنذاك حيـا وعصـريا ويتماشـى مـع متطلبـات التنميـة‪ .‬وقـال إنهـا تنفـذ المرحلـة الثانيـة مـن خطـة تحـديث‬
‫شــاملة مــن أجــل تطـوير البنيــة التحتيــة مــن البـرامج والمـواد وتعزيــز فاعليــة مكاتــب الملكيــة الفكريــة‪ .‬وصــرح‬
‫الوفد قائال إن التدابير المتخـذة تتضـمن إدراج مرفـق لتقـديم الطلبـات إليكترونيـا‪ ،‬ورقمنـة تسـجيالت البـراءات‬
‫والعالم ــات التجاري ــة والرس ــوم والنم ــاذج الص ــناعية وخصوص ــا تعزي ــز المـ ـوارد البشــرية ف ــي مكات ــب الملكي ــة‬
‫الفكريــة لــديها مــن حيــث الكــم والجــودة‪ .‬ومضــى الوفــد يقــول إن التعلــيم هــو اســتثمار أساســي لنجــاح عصــر‬
‫المعلومات‪ .‬وقال إن المعهد الوطني إلدارة الملكية الفكريـة ُيطـور ليكـون مركـ از للتميـز فـي التـدريب والتعلـيم‬
‫والبحــث‪ .‬وأضــاف أنــه بتنفيــذ تلــك التــدابير ســتتمكن مكاتــب الملكيــة الفكريــة فــي الهنــد قريبــا مــن االضــطالع‬
‫بشكل مـرض بمهـام سـلطة البحـث الـدولي والفحـص الـدولي التمهيـدي‪ .‬وفيمـا يتعلـق بجـدول أعمـال التنميـة‪،‬‬
‫أعـرب الوفـد عــن سـروره أنـه قيــد التنفيـذ واعتبـره خطـوة إيجابيـة نحــو تحقيـق واليـة الويبــو كوكالـة متخصصــة‬
‫تابعة لألمم المتحدة تدعم التنمية االجتماعية واالقتصادية للدول األعضاء فيها‪ .‬وقال الوفد إن النهج القائم‬
‫على المشروعات المعتمد في الدورة الثالثة للجنة المعنية بالتنمية والملكية الفكريـة مـن أجـل تنفيـذ توصـيات‬
‫جدول أعمال التنمية‪ ،‬يؤتي أكله‪ ،‬إذ إنه يحدد نتائج معينة تخضع للرصد والمواعيـد المحـددة‪ .‬وأعـرب الوفـد‬
‫عن أمله في أن يتي هذا الـنهج فحـص وقـع المشـروعات علـى تحقيـق روح كـل توصـية‪ ،‬بمـا ييسـر بالتـالي‬
‫القيام بالمزيد من العمل في ذلك المجال‪ .‬وعبر كذلك عن أمله في أن يكون هناك تركيز أكبر على تعزيـز‬
‫االبتكــار وتكــوين ثــروات الملكيــة الفكريــة فــي البلــدان الناميــة مــن خــالل المســاعدة التقنيــة وبنــاء القــدرات مــع‬
‫التشــديد خاصــة علــى الشــركات الصــغيرة والمتوســطة‪ .‬وقــال إنــه مــن الضــروري أن تــوفر الم ـوارد البش ـرية‬
‫والمالي ــة المناس ــبة م ــن أج ــل تنفي ــذ األنش ــطة المتف ــق عليه ــا وأن تخص ــص تل ــك المـ ـوارد عل ــى الف ــور لس ــائر‬
‫مشروعات المندرجة في جـدول أعمـال التنميـة‪ .‬وعبـر الوفـد عـن أملـه فـي أن يتماشـى جـدول أعمـال التنميـة‬
‫بشــكل فعــال مــع توزيــع الم ـوارد المناســبة‪ .‬وقــال الوفــد إن الهنــد تعمــل فــي تعــاون مثمــر مــع الويبــو لتقــديم‬
‫المساهمات التقنيـة وتنفيـذ بـرامج بنـاء القـدرات بموجـب اإلطـار الثنـائي‪ .‬وقـال إن المـدير العـام سـلط الضـوء‬
‫فــي الخطــاب الــذي ألقــاه الســنة الماضــية بمناســبة قبــول تعيينــه‪ ،‬علــى المســائل العالقــة فــي مكاتــب البـراءات‬
‫حـول العــالم وشــدد علـى ضــرورة التصــدي للمشــكالت بشـكل منــتظم‪ .‬ومضــى الوفـد يقــول إن شـواغل المــدير‬
‫العــام انعكســت فــي مــداوالت فريــق العمــل المعنــي بمعاهــدة التعــاون بشــأن الب ـراءات التــي دارت علــى مــدى‬
‫السنة الماضية‪ .‬وقال إنه ال يمكن التشـديد بالقـدر الكـافي علـى الحاجـة إلـى نظـام فعـال بخصـوص معاهـدة‬
‫التعــاون بشــأن الب ـراءات‪ .‬وأردف يقــول إنــه مــن الضــروري أن تحتــرم اإلصــالحات اإلجرائيــة جــوهر معاهــدة‬
‫‪A/47/16‬‬
‫‪- 81 -‬‬
‫التعــاون بشــأن البـراءات الــذي يــنص علــى حقــوق ســيادية مــع تحديــد نطــاق أهليــة الحصــول علــى البـراءات‪.‬‬
‫وقال إنه ال بد أال يغيب عن األذهان التفاوت القـائم بـين الـدول األعضـاء فـي الويبـو فـي مسـتويات التنميـة‬
‫وان الجهود المبذولة مـن أجـل ترشـيد اإلجـراءات فـي مكاتـب البـراءات حـول العـالم وتنسـيقها ال بـد أن تـدرك‬
‫أوجــه التفــاوت تلــك‪ .‬ومضــى يقــول إن البلــدان الناميــة تحتــاج إلــى حيزهــا الــوطني وتحتــاج إلــى تطــوير نظــم‬
‫الملكيــة الفكريــة لــديها علــى الــوتيرة التــي تناســبها وباالســتناد إلــى قــدراتها‪ .‬وفيمــا يتعلــق بالمبــادرة ال ارئــدة التــي‬
‫أطلقتها الهند بشأن إنشاء مكتبة رقمية للمعارف التقليديـة لوضـع إطـار مؤسسـي للحمايـة الدفاعيـة للمعـارف‬
‫التقليدية في الهند‪ ،‬قال الوفد إن الهند توصلت إلى اتفـاق‪ ،‬فـي فبراير‪/‬شـباط ‪ ،2009‬مـع المكتـب األوروبـي‬
‫للب ـراءات األوروبــي بشــأن ســبل الوصــول إلــى تلــك المكتبــة‪ ،‬بمــا يمكــن الفاحصــين مــن المكتــب األوروبــي‬
‫للب ـراءات األوروبــي مــن االنتفــاع بالمكتبــة ألغ ـراض البحــث والفحــص بمــا فــي ذلــك الرجــوع إلــى مطبوعــات‬
‫المكتبـة‪ .‬وصــرح الوفــد بــأن االتفــاق المــذكور ال يجيــز الكشـف عــن المعلومــات للغيــر‪ .‬وأضــاف أن أحــد أهــم‬
‫بنــود جــدول أعمــال التنميــة التــي علــى الجمعيــة العامــة أن تناقشــه ربمــا يكــون تمديــد واليــة اللجنــة الحكوميــة‬
‫الدوليــة‪ .‬وأعــرب الوفــد عــن الت ازمــه التــام بتمديــد واليــة اللجنــة المــذكورة‪ ،‬وقــال إنــه يــؤمن بــأن الوقــت قــد حــان‬
‫إلحـ ـراز تق ــدم ملم ــوس فيم ــا يتعل ــق بالعم ــل الق ــيم والمكث ــف ال ــذي اض ــطلع ب ــه عل ــى م ــدى الس ــنوات التس ــع‬
‫الماضـية‪ .‬ورأى الوفــد أنــه علـى اللجنــة أن تجــري مفاوضــات تقـوم علــى الوثــائق بغـرض التوصــل إلــى صــك‬
‫دولي ملزم قانونا بشأن الموارد الوراثية والمعارف التقليدية والفولكلور فـي إطـار زمنـي محـدد بوضـوح‪ .‬وقـال‬
‫الوفد إن الهند تحث الدول األعضاء على أن تبدي اإلرادة السياسية الالزمة للمضي قدما في تلـك العمليـة‪.‬‬
‫وفــي هــذا الصــدد‪ ،‬صــرح الوفــد بــأن الجهــود التــي تبــذل مــن أجــل تقلــيص هـوامش المرونــة المتاحــة بموجــب‬
‫اتفاق تـريبس عـن طريـق توسـيع نطـاق تعريـف التقليـد للحيلولـة دون تـدفق األدويـة العامـة األصـلية محـدودة‬
‫الكلفة إلى البلدان النامية‪ ،‬لها أثر عكسي على شرعية إطار الملكية الفكرية العالمي‪ .‬وفيما يخص األحكام‬
‫الخاصــة المتعلقــة بحصــول األشــخاص مــن ذوي اإلعاقــات علــى أعمــال محميــة بحــق المؤلــف‪ ،‬أعــرب الوفــد‬
‫عــن تقــديره لمــا تبذلــه األمانــة مــن جهــود مــن أجــل إنشــاء قاعــدة ألصــحاب المصــال واقت ـراح خطــة عمــل‬
‫مستقبلية‪ .‬وأضاف الوفـد أن الهنـد تـدعم األنشـطة المسـتمرة المتعلقـة بقاعـدة أصـحاب المصـال ‪ ،‬لكنهـا تـرى‬
‫أنه من الضروري إحـراز المزيـد مـن التقـدم بغـرض تحديـد الت ازمـات دوليـة إيجابيـة تيسـر وصـول مجموعـات‬
‫المعاقين إلى المواد المحمية بحـق المؤلـف فـي أشـكال خاصـة‪ .‬وفـي هـذا السـياق‪ ،‬قـال الوفـد إن الهنـد تؤكـد‬
‫مجددا دعمها والتزامها بالمبادرة التي أطلقتها الب ارزيل واإلكوادور وباراغواي للمضي قدما تجاه التوصل إلى‬
‫التزام ملزم دوليا لحماية المعاقين‪ .‬وأضاف إن الهند ملتزمة تماما من حيث المبدأ بوضع صك ملـزم دوليـا‪.‬‬
‫وفيما يتعلق بحماية هيئات اإلذاعة‪ ،‬قال الوفد إن الهند تؤكد مجددا امتثالها لنهج قائم على اإلشـارات‪ ،‬كمـا‬
‫فوضــت لهــا ذلــك فــي الــدورة الثانيــة واألربعــين للجمعيــة العامــة المنعقــدة فــي أكتوبر‪/‬تش ـرين األول ‪،2006‬‬
‫وذلك للتوصل إلى معاهدة لحماية هيئات اإلذاعة بالمعنى التقليدي‪ .‬وصـرح الوفـد بـأن الهنـد تعتـزم الـدخول‬
‫في أي نقاش بشأن التوصل إلى معاهدة بشأن طبيعة حماية هيئات اإلذاعة ونطاقها وهدفها‪ .‬ومضى الوفد‬
‫يقــول إنــه يجــب جعــل التنميــة أكثــر اســتدامة وذلــك يعنــي دعــم االبتكــار ورعايتــه والســماح بالنقــل الس ـريع‬
‫للتكنولوجيا‪ .‬وقال الوفد إن التحديات التي يفرضها تغير المناخ أضـفت بعـدا حرجـا علـى المشـكلة‪ ،‬ومضـى‬
‫يقول إنه من الضروري التعجيل بتطوير تكنولوجيـا جديـدة تحتـرم البيئـة وتوزيعهـا علـى مختلـف القطاعـات‪،‬‬
‫لكـي تـتمكن االقتصـادات الكبـرى مـن تحقيـق النفـع مــن قلـة التكـاليف‪ .‬وقـال الوفـد إنـه مـن الضـروري النظــر‬
‫إلى النظام الـوطني لحقـوق الملكيـة الفكريـة ونظـام الملكيـة الفكريـة العـالمي علـى أنهمـا ييسـران إيجـاد حلـول‬
‫ألهم التحديات التي يطرحها تغير المناخ واالستدامة واألمن الغذائي‪ .‬ونوه الوفد بأن المدير العام قد أشار‪،‬‬
‫عن حق‪ ،‬إلى أن نظام الملكية الفكرية العالمي يواجه ضغوطا كبـرى ال تطرحهـا فقـط البيئـة الخارجيـة التـي‬
‫تتغير بشكل كبير بل وأيضا تطرحها أوجه التنمية المحققة التي تتطلب توسيع آفاق نظام الملكية الفكرية‪.‬‬
‫‪ -74‬وقال وفد تايلند إنه يتطلع إلى إرساء عالقات عمل بناءة مع الرئيس الجديد وأعرب له عن دعمـه‪.‬‬
‫وشــكر ال ـرئيس الخــارج وفريــق اإلدارة العليــا الخــارج وقــال إنــه يتوقــع إرســاء عالقــة عمــل جيــدة مــع الفريــق‬
‫‪A/47/16‬‬
‫‪- 82 -‬‬
‫المنتخب‪ .‬وساند الوفد بيان وزير كمبوديا باسـم رابطـة أمـم جنـوب شـرقي آسـيا‪ .‬وأشـاد بنجـاح المـدير العـام‪،‬‬
‫علــى مــدى الســنة الماضــية‪ ،‬فــي تحقيــق التقــدم فــي عــدد مــن القضــايا المهمــة فــي الويبــو‪ .‬ومضــى يقــول إن‬
‫تايلنــد التــي تتـرأس حاليــا رابطــة أمــم جنــوب شـرقي آســيا تؤكــد علــى اســتعداد الرابطــة لتوســيع نطــاق تعاونهــا‬
‫ودعمها التامين من أجل إحراز التقدم في جدول أعمال الويبـو‪ .‬واسترسـل قـائال إنـه فـي الوقـت الـذي تسـعى‬
‫فيــه إلــى معالجــة كــل قضــية علــى حــدة‪ ،‬فإنــه مــن الضــروري تشــجيع روح الحـوار والتعــاون وتقريــب وجهــات‬
‫النظر‪ .‬وأشار إلى الحاجة إلى تنـاول القضـايا مـن منظـور جديـد وأوسـع نطاقـا‪ .‬ووافـق علـى التعليقـات التـي‬
‫أدلى بها فيما قبل المدير العام بخصوص أهمية إرساء روابط بين األهداف واألولويات والموارد االقتصادية‬
‫للبلــدان واالنتف ــاع بالملكي ــة الفكري ــة لك ــي تتناس ــب هــذه الملكي ــة الفكري ــة م ــع الظ ــروف االقتص ــادية والس ــياق‬
‫االجتمــاعي‪ .‬وأعــرب عــن إيمانــه بــأن طريقــة التفكيــر هــذه ينبغــي تطبيقهــا أيضــا علــى مجــاالت عمــل الويبــو‬
‫األخرى‪ ،‬بما فيها وضـع المعـايير‪ .‬وباسـم حكومـة تايلنـد‪ ،‬شـكر الوفـد الويبـو علـى المسـاعدة التقنيـة المقدمـة‬
‫إلى بلده وخص بالذكر إجراء دراسة بشأن اإلدارة الجماعية لحـق المؤلـف والحقـوق المجـاورة وتنظـيم نـدوات‬
‫وطنية واقليمية فـي تايلنـد بشـأن موضـوعات مختلفـة مثـل الصـناعات اإلبداعيـة وادارة الملكيـة الفكريـة‪ .‬وفـي‬
‫إطار بدء مداوالت تحديد واليـة المنظمـة خـالل السـنة القادمـة ومـا بعـدها‪ ،‬ألمـ إلـى بعـض النقـاط الرئيسـية‬
‫التي يود التطرق إليها‪ .‬وفي ما يخـص جـدول أعمـال التنميـة‪ ،‬أوضـ أنـه يـدعم وضـع آليـة تنسـيق لضـمان‬
‫تخصيص األموال والموارد المناسبة والكافية للمشروعات التي صادقت عليها الدول األعضـاء لتحقيـق هـذه‬
‫األهــداف المشــتركة‪ .‬ومضــى يقــول إن تنفيــذ المشــروعات التــي اقترحتهــا لجــان الويبــو المعنيــة عبــر م ارحــل‬
‫سيضمن‪ ،‬بمرور الزمن‪ ،‬أن تفضي الجهود المبذولة وحسن النية المعبر عنها خالل المداوالت التقنية تحت‬
‫مســؤولية الهيئــات المختلفــة إلــى النتــائج المنشـودة‪ .‬وأردف قــائال إنــه لطالمــا دعــم إدمــاج عمــل جــدول أعمــال‬
‫التنمية في أنشطة لجان الويبو األخرى نظ ار إلى الطبيعة الشـاملة للعمـل‪ .‬وأضـاف أنـه ينبغـي الحفـاظ علـى‬
‫العالقات الخارجية مع المنظمات الدولية األخرى المعنية‪ ،‬بما فيها منظمة الصحة العالمية ومنظمة التجارة‬
‫العالميـة وينبغــي تشــجيع هـذه المنظمــات علــى مشـاطرة عملهــا وخبرتهــا المتعلقـين بالملكيــة الفكريــة والتنميــة‪.‬‬
‫وشـ ّـدد علــى أن بلــده‪ ،‬شــأنه فــي ذلــك شــأن عــدد مــن الــدول األعضــاء فــي الويبــو‪ ،‬تســعى إلــى الحفــاظ علــى‬
‫معارفهــا التقليديــة وتفـ ّـرد ثقافتهــا‪ .‬وأضــاف أنــه مــن أجــل تحقيــق هــذا الهــدف ينبغــي تعزيــز الفنــون والحــرف‬
‫المشتقة واألعشاب الطبية‪ .‬واستطرد قـائال إن الميـزة التنافسـية العالميـة الجديـدة تكمـن فـي القـدرة علـى خلـق‬
‫أسـواق جديــدة عــن طريــق إدمــاج تكنولوجيــا األعمــال التجاريــة والفنــون والثقافــة وهــذا يبــرز الحاجــة المتناميــة‬
‫إلى حمايـة فعالـة للملكيـة الفكريـة ورأس المـال الثقـافي‪ .‬وعقـد أملـه علـى أن يفضـي تكثيـف الجهـود المبذولـة‬
‫في هذا المجال إلى إيجاد حل مناسب لحماية قانونيـة ألشـكال التعبيـر الثقـافي التقليـدي والمعـارف التقليديـة‬
‫عل ــى الص ــعيد الع ــالمي‪ .‬وله ــذا الس ــبب‪ ،‬ي ــدعم الوف ــد تجدي ــد والي ــة اللجن ــة الحكومي ــة الدولي ــة لفتـ ـرة الس ــنتين‬
‫‪ 2011-2010‬ويحث األعضاء على تكثيف المبادالت الثنائيـة والمتعـددة األطـراف واألخـذ بأوجـه المرونـة‬
‫بهــدف تجــاوز الطريــق المســدود الحــالي‪ .‬وواصــل حديثــه موضــحا أن االقتصــاد اإلبــداعي هــو سياســة البلــد‬
‫الرئيســية وأن اإلطــالق الرســمي لهــذه السياســة مــن طــرف رئــيس الــوزراء فــي أغســطس‪/‬آب ‪ 2009‬حظــي‬
‫بدعاية كبيرة‪ .‬بيد أنه أولى أهمية أكبر إلى تمكن بلده من ضمان مستوى كبير من التنفيـذ الفعلـي لتعهـدات‬
‫الحكومة بغية النهوض بنظام الملكية الفكرية وادخال التعديالت التشريعية الضرورية وتعزيـز سـبل حصـول‬
‫المبدعين والمختـرعين علـى األمـوال والمصـادر التمويليـة لتكثيـف جهـود الحـد مـن القرصـنة والتقليـد وتكـوين‬
‫قدرات الموارد البشرية‪ .‬وأردف قائال إن الدعم القوي من الويبو أمر حيوي أثناء مرحلة التنفيذ‪ .‬وتابع تدخله‬
‫مشي ار إلى طبيعة القطاعات اإلبداعية التي تتطلب أن تكون للملكية الفكريـة بنيـة تحتيـة تنظيميـة ومؤسسـية‬
‫جيدة بغية تشجيع مزيـد مـن االسـتثمار واسـتدامة النمـو والتنميـة‪ .‬وأضـاف أن بلـده وضـع اسـتراتيجية وطنيـة‬
‫بشأن الملكية الفكريـة وصـادق عليهـا مجلـس الـوزراء فـي يوليـه‪/‬تموز ‪ .2009‬وتغطـي اسـتراتيجية بلـده سـتة‬
‫مجاالت وفقا للملكية الفكرية الم ِ‬
‫كتسبة للقيمة التي تبدأ من مرحلة اإلنشاء وتشمل الحماية وتثقيف الجمهور‬
‫ُ‬
‫واذكــاء وعــيهم‪ ،‬والغــاء التعــدي علــى الحقــوق‪ ،‬واالســتعمال والتســويق المــالي‪ ،‬والتســويق‪ .‬واسترســل قــائال إن‬
‫‪A/47/16‬‬
‫‪- 83 -‬‬
‫هذه الموضوعات هي قضايا السياسة العامة التي تتناولها الويبو بصورة منتظمة‪ .‬وأضاف أن االستراتيجية‬
‫الوطنيــة يمكــن أن تكــون وســيلة لتقــديم أنشــطة تكــوين الكفــاءات فــي المســتقبل فــي بلــده‪ ،‬ومــن هــذا المنظــور‬
‫يتوقع الوفد العمل بشكل وثيق مع الويبو في هذه المجاالت والمساهمة في نقاشات اللجان المعنية‪ .‬وأعـرب‬
‫الوفد عن سروره العميـق بـأن يحـيط الـدول األعضـاء علمـا بـأن بلـده سـيكون الدولـة المتعاقـدة ‪ 142‬بموجـب‬
‫معاهدة التعاون بشأن البراءات بعد تقديم صك االنضمام في اليوم التالي‪ ،‬وهـذا يعنـي أنـه بعـد ثالثـة أشـهر‬
‫س ــيكون بإمك ــان مـ ـواطني تايلن ــد والمقيم ــين فيه ــا إي ــداع طلب ــاتهم بموج ــب معاه ــدة التع ــاون بش ــأن البـ ـراءات‬
‫واالســتفادة مــن فوائ ــد النظــام‪ .‬واخت ــتم الوفــد كلمت ــه بــالتعبير ع ــن أملــه ف ــي أن تعــزز العالق ــات التــي تتس ــم‬
‫بالمرونــة والتعــاون بــين أعضــاء الجمعيــة العامــة التفــاهم المشــترك وتســاعد علــى إج ـراء مــداوالت الجمعيــة‬
‫وتحقيق نتائج إيجابية‪.‬‬
‫‪ -75‬وعبر وفد الكاميرون عن تقديره للمدير العـام لمـا تحلـى بـه مـن حنكـة وبعـد نظـر فـي تسـيير أعمـال‬
‫المنظم ــة‪ .‬وش ــكر الوف ــد األمان ــة عل ــى حس ــن تنظ ــيم الجمعي ــات‪ .‬وأش ــاد بالس ــيد م ــارتن أوهوم ــويبهي‪ ،‬س ــفير‬
‫نيجيريــا‪ ،‬لمــا أنجـزه مــن عمــل خــالل واليتــه بوصــفه رئيســا للجمعيــة العامــة للويبــو وقــدم تهانيــه للســيد ألبرتــو‬
‫دومون‪ ،‬سفير األرجنتين‪ ،‬بمناسبة انتخابه رئيسا للجمعية العامة‪ .‬وقال الوفد إن سلطات بلده مهتمة بإدراج‬
‫استراتيجيات الملكية الفكرية واالبتكـار فـي بـرامج تنمويـة وطنيـة مـن أجـل تحسـين القـدرة التنافسـية للشـركات‬
‫واتاحــة الفرصــة لبلــده لتنويــع اقتصــاده‪ .‬وقــال إن بلــده عضــو مؤســس فــي المنظمــة األفريقيــة للملكيــة الفكريــة‬
‫وأضــاف أنــه شــارك فــي المــؤتمر الــدولي حــول الملكيــة الفكريــة وعالقتهــا بالتنميــة االقتصــادية الــذي نظمتــه‬
‫وبين أن هذا المؤتمر فت آفاقا هامة لتطوير الملكيـة الفكريـة فـي‬
‫المنظمة المذكورة باالشتراك مع السنغال‪ّ .‬‬
‫الكاميرون وفي أفريقيا عامة مما يقتضي مساهمة الجهات الشـريكة‪ .‬وقـال إن توقعـات البلـدان بشـأن الويبـو‬
‫تتمثل باألساس في تعزيز الكفاءات بواسطة التكوين وانشاء شركات تؤدي إلى اسـتحداث الوظـائف‪ .‬وأشـار‬
‫ونبه إلى ما يواجهه المجتمع الدولي مـن تحـديات ومنهـا‬
‫الوفد إلى أهمية النفاذ إلى المعلومات التكنولوجية‪ّ .‬‬
‫النهــوض بحقــوق الملكيــة الفكريــة وتعميمهــا والمســائل المتعلقــة بالنفــاذ إلــى األدويــة وتلــك المتعلقــة بمعاهــدة‬
‫قانون البراءات والموارد الوراثيـة والمعـارف التقليديـة والفولكلـور‪ .‬وقـال إن بلـده يـولي أهميـة خاصـة للنهـوض‬
‫بالملكي ــة الفكري ــة الت ــي كان ــت موض ــوع إص ــالحات عميق ــة من ــذ عق ــود سـ ـواء عل ــى مس ــتوى المؤسس ــات أو‬
‫التش ـريعات‪ .‬وقــال إن الكــاميرون التــي تضــم ‪ 200‬مجموعــة عرقيــة علــى األقــل‪ ،‬تعطــي األولويــة الســتخدام‬
‫الملكية الفكرية بوصفها أداة لرفع مستوى العيش مـن خـالل إنتـاج السـلع وتكـوين الثـروات المسـتديمة‪ .‬وعـدد‬
‫الوف ــد مختل ــف األنش ــطة المنف ــذة ف ــي بل ــده بمس ــاعدة الويب ــو والمنظم ــة األفريقي ــة الم ــذكورة وه ــي عل ــى وج ــه‬
‫الخصوص‪ :‬وضع استراتيجية وطنية في مجال الملكية الفكرية ومشروع إنشاء مركز وطني للملكية الفكرية‬
‫وتنظيم ندوة وطنية في ياوندي حول الملكية الفكرية في االقتصاد القائم على المعرفة وتنظيم منتدى وطني‬
‫فــي دواال حــول الملكيــة الفكريــة لفائــدة الشــركات الصــغيرة والمتوســطة ورأى أنــه مــن المفيــد أن تعـ َّـد الويبــو‬
‫دعامات سمعية بصرية أو غيرها من الوسائل لشرح أهمية الملكية الفكرية‪ .‬وقال إن بلده انكب مؤخ ار على‬
‫تنظــيم عــدة تظــاهرات هامــة وهــي االحتفــال بــاليوم العــالمي للملكيــة الفكريــة يــوم ‪ 26‬أبريل‪/‬نيســان واالحتفــال‬
‫ب ــاليوم األفريق ــي للتكنولوجي ــا والملكي ــة الفكري ــة ي ــوم ‪ 13‬س ــبتمبر‪/‬أيلول وعق ــد أي ــام وطني ــة ح ــول التكنولوجي ــا‬
‫وتنظــيم أســبوع مكافحــة التزويــر وغيرهــا مــن حــاالت التعــدي علــى حقــوق الملكيــة الفكريــة وتنظــيم المعــرض‬
‫الــدولي للصــناعات الحرفيــة والمعــرض الــوطني للبحــوث العلميــة واالبتكــار‪ .‬وذكــر مــن جهــة أخــرى أن بلــده‬
‫واصــل تنظــيم حمــالت إلذكــاء وعــي الجمهــور بقضــايا الملكيــة الفكريــة وذلــك علــى وجــه الخصــوص بتنظــيم‬
‫نشــاطات لفائــدة الشــركات والمــوظفين الحكــوميين والطــالب‪ .‬وأعــرب الوفــد عــن ســروره بزيــارة مســؤولين كبــا ار‬
‫مــن الويبــو إلــى ياوونــدي فــي أبريل‪/‬نيســان ‪ .2008‬وقــال إن بلــده أســس فــي مجــال حــق المؤلــف والحقــوق‬
‫المجاورة أربـع منظمـات لـإلدارة الجماعيـة لحـق المؤلـف (سـوكاداب وسوسـيالد ار وسـوكام وسـكاب) واسـتطرد‬
‫قائال إنهـا تواجـه صـعوبات جمـة‪ .‬وعقـد الوفـد األمـل فـي مـا يتعلـق بمجـال البحـوث العلميـة‪ ،‬علـى أن تعمـل‬
‫الويبــو مــن أجــل زيــادة توعيــة البــاحثين بالمنــافع التــي تتيحهــا الملكيــة الفكريــة‪ .‬وبـ ّـين فــي مــا يتعلــق بالمجــال‬
‫‪A/47/16‬‬
‫‪- 84 -‬‬
‫الثقافي‪ ،‬أن مسألة حماية الموارد الوراثية والمعارف التقليدية والفولكلور تظل من قضايا الساعة‪ .‬وعبر عـن‬
‫أمله أن تُجدد والية اللجنة المعنية بهذه القضـية وأن تقـود المشـاورات إلـى وضـع صـك قـانوني ملـزم يضـمن‬
‫حماية تراث بلده‪ .‬وأنهى الوفـد كلمتـه معبـ ار عـن التـزام رئـيس بلـده‪ ،‬السـيد بـول بيـا‪ ،‬بإتاحـة كافـة اإلمكانيـات‬
‫المناسبة في المستقبل للملكية الفكرية وتكثيف التعاون بين الويبو والكاميرون‪.‬‬
‫‪ -76‬وهنــأ وفــد جمهوريــة بوتس ـوانا ال ـرئيس‪ ،‬وأعــرب عــن الت ازمــه بالمشــاركة التامــة فــي المناقشــات بشــأن‬
‫جميع أوجه التنمية التي تحققت منذ االجتماع األخير‪ .‬وأشار الوفد إلى التطورات الهامـة التـي طـرأت علـى‬
‫نظـام الملكيــة الفكريــة فــي جمهوريــة بوتســوانا‪ ،‬وأوضـ أن هنـاك تســليم بــأن الملكيــة الفكريــة هــي مجــال هــام‬
‫بالنسبة إلى تطور االقتصاد وتنوعـه‪ ،‬كمـا انعكـس ذلـك فـي المنظـور الـوطني لجمهوريـة بوتسـوانا المعـروف‬
‫باســم المنظــور االســتراتيجي ‪ .2016‬ومضــى الوفــد يقــول إن جهــودا متضــافرة قــد بــذلت مــن أجــل إصــالح‬
‫التشريع الخاص بالملكية الفكرية لضمان تماشي القوانين الوطنية مع المعاهدات الدولية‪ .‬وأضاف قـائال إن‬
‫جمهورية بوتسوانا أقامت مرك از لالبتكار بغية تعزيز المشاريع الم ِ‬
‫بتكرة عن طريق دعوة الشركات التي لديها‬
‫ُ‬
‫الدراية السليمة لتقيم فروعا في جمهورية بوتسوانا وتجد حلـوال مـن داخـل الجمهوريـة‪ .‬وسـلم الوفـد بالمسـاعدة‬
‫التي تقدمها أمانة الويبو من أجل تطوير نظام الملكية الفكرية‪ .‬وقال إن جمهورية بوتسـوانا تلقـت المسـاعدة‬
‫التقنية في إعداد مشروع قانون بشأن حق المؤلف والحقوق المجـاورة‪ ،‬بمـا أتـاح إقامـة مكتـب لحـق المؤلـف‪،‬‬
‫وعزز إنفاذ حق المؤلف وقلص معدل القرصنة‪ ،‬وفرض ضـريبة علـى المعـدات التقنيـة وأتـاح إنشـاء منظمـة‬
‫لــإلدارة الجماعيــة‪ .‬وقــال إن الويبــو اضــطلعت بــدور أساســي فــي إعــداد مشــروع قــانون جمهوريــة بوتس ـوانا‬
‫(المعدل) بشأن الملكية الفكرية في سنة ‪ .2009‬واستدرك قائال إن مشـروع القـانون المـذكور هـو إنجـاز فـي‬
‫مج ــال تط ــوير الملكي ــة الفكري ــة فـ ـي جمهوري ــة بوتسـ ـوانا‪ ،‬إذ إن ــه يرم ــى إل ــى تعزي ــز ق ــدرة جمهوري ــة بوتسـ ـوانا‬
‫التنافسية على الصعيد العالمي‪ .‬ومضى يقول إن أحكاما جديدة صدرت تتضمن حمايـة البيانـات الجغرافيـة‬
‫وتصاميم الدوائر الكاملة والمعارف التقليدية والحرف اليدوية‪ .‬وأضاف أن حماية المعارف التقليدية والحرف‬
‫اليدويــة تقــع فــي صــميم مســاعي جمهوريــة بوتس ـوانا لتنميــة المجتمــع‪ .‬واســتطرد قــائال إن جمهوريــة بوتس ـوانا‬
‫تأمل في أن توفر الحماية المناسبة للحيلولة دون استغالل المعارف التقليديـة مـن دون أن يعـود ذلـك بـالنفع‬
‫على المجتمعات‪ .‬وقال الوفد إن جمهورية بوتسوانا استفادت من المساعدة التقنية التي تلقتها من الويبو في‬
‫تحديث مكتب الملكية الصناعية‪ ،‬وان المشروع تطلب توفير أجهزة تعتمد على تكنولوجيا المعلومات وكذلك‬
‫تعمــيم نظ ــام أتمت ــة الملكيــة الص ــناعية‪ .‬وص ــرح الوف ـد ب ــأن الويب ــو قامــت ف ــي فبراير‪/‬ش ــباط ‪ 2009‬بت ــدريب‬
‫موظفي مكتب الملكية الصناعية على معاهدة التعاون بشأن البراءات‪ ،‬وأن دورة تعليمية بشأن حق المؤلف‬
‫والحقـوق المجـاورة فـي إطـار االقتصــاد العـالمي قـد نظمـت بتمويـل مشــترك مـع حكومـة السـويد‪ .‬وأثنـى الوفــد‬
‫على عمل الويبو في مساعدة البلدان النامية ومن بينها جمهورية بوتسوانا‪ ،‬وأعرب عن إيمانه بضرورة بذل‬
‫المزيد من الجهود لتمكين البلدان النامية من تبادل منافع الملكية الفكرية مع شركائها من البلـدان المتقدمـة‪.‬‬
‫وقال الوفد إن من المهـم أن تفهـم الويبـو المتطلبـات المختلفـة للبلـدان الناميـة‪ ،‬وطالـب ببـذل جهـود متضـافرة‬
‫مــن أجــل تكــوين تحالفــات ووضــع أطــر عمــل وطنيــة لإلرشــاد فــي مجــال التعــاون‪ .‬ونــوه إلــى أن جمهوريــة‬
‫بوتسوانا عضـو نشـط فـي المنظمـة األفريقيـة للملكيـة الفكريـة علـى الصـعيد اإلقليمـي‪ .‬وصـرح بـأن جمهوريـة‬
‫بوتسـ ـوانا ستستض ــيف اجتماع ــات مجل ــس وزراء المنظم ــة األفريقي ــة للملكيـ ـة الفكري ــة ومجل ــس إدارته ــا‪ .‬ف ــي‬
‫العاصمة جـابورون فـي الفتـرة مـن ‪ 23‬إلـى ‪ 27‬نوفمبر‪/‬تشـرين الثـاني ‪ .2009‬ومضـى يقـول إنـه فـي خـالل‬
‫االجتماعــات ســيتم مناقشــة اعتمــاد صــك إقليمــي لحمايــة المعــارف التقليديــة وأشــكال التعبيــر التقليــدي عــن‬
‫الثقافة والتنسيق بين مكاتب الملكية الصناعية ومكاتب حق المؤلف في الدول األعضاء فضال عن مناقشة‬
‫دراسات وطنية بشـأن مسـاهمة الملكيـة الفكريـة فـي التنميـة االقتصـادية‪ .‬وشـدد الوفـد مجـددا فـي ختـام كلمتـه‬
‫على أن قضايا حماية المعارف التقليدية وأشكال التعبيـر الثقـافي التقليـدي والفولكلـور والمـوارد الوراثيـة علـى‬
‫الصعيدين الوطني واإلقليمي ال بد أن تلقى المزيد من التوافـق فـي اآلراء داخـل المجتمـع الـدولي‪ .‬وقـد سـلط‬
‫الوفد الضوء على هذه الرسالة خالل اجتماع اللجنة الحكومية الدولية في يوليه‪/‬تموز ‪ .2009‬وأعرب الوفـد‬
‫‪A/47/16‬‬
‫‪- 85 -‬‬
‫عــن أســفه لنتــائج مناقشــات اللجنــة‪ ،‬وأعــرب عــن أملــه فــي تحقيــق نتــائج أفضــل‪ .‬وعبــر عــن تطلعــه إلــى أن‬
‫تحقق الجمعيات نتائج إيجابية‪.‬‬
‫‪ -77‬وأعــرب وفــد باكســتان عــن ثقتــه فــي قــدرة الـرئيس علــى قيــادة الجمعيــة إلــى بــر النجــاح‪ .‬وانضــم إلــى‬
‫البيــان الــذي ألقــاه منســق رابطــة أمــم جنــوب ش ـرقي آســيا‪ .‬وقــال إنــه يتطلــع إلــى تنفيــذ اإلطــار االســتراتيجي‬
‫متوســط األجــل‪ .‬وأعــرب الوفــد عــن أملــه فــي إحـراز تقــدم ملمــوس‪ ،‬بعــد أن ملئــت الوظــائف األساســية‪ ،‬حتــى‬
‫تبقى الويبو ذات دور في مجال الملكية الفكرية وأن تكتسب مجددا المكانة التـي خسـرتها نتيجـة التنقـل بـين‬
‫المحاف ــل‪ .‬ورح ــب الوف ــد بالتق ــدم المح ــرز ف ــي الس ــنة الماض ــية نح ــو تنفي ــذ توص ــيات ج ــدول أعم ــال التنمي ــة‬
‫وبالديناميكي ــة الجدي ــدة الت ــي أض ــفيت عل ــى العملي ــة وبالمب ــادرات الت ــي تتخ ــذ لتس ــتجيب لشـ ـواغل أص ــحاب‬
‫المصــال ‪ .‬وقــال الوفــد إن التنفيــذ الفعــال لجــدول أعمــال التنميــة يتطلــب التفرقــة الواضــحة بــين بـرامج جــدول‬
‫أعمال التنمية وأنشطة التعاون التقني‪ .‬وقال إنـه إذا كـان هنـاك بعـض التـداخل‪ ،‬فإنـه ال بـد مـن توضـي أن‬
‫توصــيات جــدول أعمــال التنميــة تنســحب علــى جميــع مجــاالت عمــل الويبــو‪ .‬وأضــاف أن سياســة المنظمــة‬
‫يوجه ــا نح ــو التنمي ــة لك ــي تثم ــر المناقش ــات ف ــي مج ــال وض ــع القواع ــد‬
‫العام ــة والعم ــل التحليل ــي ال ب ــد أن ّ‬
‫والمعايير عن نتائج تعزز التنمية‪ .‬ومضى الوفـد يقـول إن جـدول أعمـال التنميـة ال بـد أال يقتصـر علـى أيـة‬
‫مجموعـة مـن أنشـطة المســاعدة التقنيـة التـي ضـاعفت علــى نطـاق أوسـع مـا قــد أنجـز بالفعـل‪ .‬وأعـرب الوفــد‬
‫عــن قلقــة إزاء الجمــود الســائد فــي أعمــال اللجنــة الحكوميــة الدوليــة‪ ،‬فقــد يكــون لــه وقــع علــى ســائر مبــادرات‬
‫المنظمة الواضعة للقواعد والمعايير‪ .‬ومضى الوفد يقول إن هناك حاجة إلى مبادا وقواعد أوض من أجل‬
‫حمايــة الم ـوارد الوراثيــة والمعــارف التقليديــة والفولكلــور والحيلولــة دون امتالكهــا بشــكل غيــر مشــروع‪ .‬وقــال‬
‫الوفد إن قضايا مثل الكشف عن األصل وتبـادل النفـع والموافقـة المسـبقة المسـتنيرة والحمايـة الدفاعيـة ال بـد‬
‫أن يتم تناولها قبل أن تهمش الويبو‪ ،‬إذ إن منظمات أخرى تمضي قـدما فـي تنفيـذ جـدول األعمـال الواضـع‬
‫لقواعد الملكية الفكرية‪ .‬وصرح الوفد بأن باكستان تشارك في تمويل مقترح مجموعـة البلـدان األفريقيـة بشـأن‬
‫تجديد والية اللجنة الحكومية الدولية‪ ،‬وأعرب عن دعمه للمحادثات اآلتية في الوقت المناسب والقائمة على‬
‫وثائق للتوصل إلى صك ملزم قانونيا‪ .‬وفيما يتعلق بالبراءات‪ ،‬أعرب الوفد عـن قلقـه إزاء العيـوب التـي تقيـد‬
‫المبادرات وتجعل الحصول على تكنولوجيا حديثة وتطويرها أم ار مكلفا للبلدان الناميـة‪ ،‬وأشـار الوفـد إلـى أن‬
‫نظــام البـراءات مشــبع‪ .‬ونــوه الوفــد عــن الحاجــة إلــى تــدابير ينظــر فيهــا بعنايــة مــن أجــل تعزيــز فاعليــة نظــام‬
‫البراءات‪ ،‬من دون المساس بالمرونة وحيز السياسة العامة المتاحتين‪ .‬وفيما يتعلـق باللجنـة الدائمـة المعنيـة‬
‫بحــق المؤلــف والحقــوق المجــاورة‪ ،‬قــال الوفــد أنــه يتوقــع إج ـراء مناقشــات واح ـراز تقــدم بشــأن االســتثناءات‬
‫والتقييــدات‪ ،‬إذ إن ذلــك المجــال يكفــل الحصــول علــى م ـواد تعليميــة وعلميــة‪ .‬وعبــر عــن تطلعــه إلــى اتخــاذ‬
‫تـدابير تعـزز وصـول معـاقي البصـر إلـى المـواد المنشــورة‪ .‬وفيمـا يتعلـق باإلنفـاذ‪ ،‬أعـرب الوفـد عـن قلقــه إزاء‬
‫اتبــاع نهــج أحــادي البعــد يركــز علــى وضــع تــدابير إنفــاذ أكثــر ص ـرامة‪ .‬وقــال إن هنــاك حاجــة إلــى زيــادة‬
‫المكاسب االقتصادية لجميع أصحاب المصال في نظام الملكية الفكرية‪ .‬وفيما يتعلق بالرقابة‪ ،‬أحاط الوفـد‬
‫علمـا بالعمــل الهـام الــذي قامــت بـه لجنــة التــدقيق‪ ،‬وأعـرب عــن قلقـه إزاء رفــض األمانــة االمتثـال إلــى بعــض‬
‫توصــيات لجنــة التــدقيق والفرصــة غيــر المناســبة التــي أتيحــت للــدول األعضــاء الســتعراض تقــارير اللجنــة‪.‬‬
‫وقــال الوفــد إنــه يعكــف فــي الوقــت ال ـراهن علــى أربــع مبــادرات للويبــو وهــي‪ )1( :‬تقــدمت باكســتان والج ازئــر‬
‫والب ارزيل بمقتـرح بإنشـاء آليـة لرصـد التنسـيق وتقييمـه لتنفيـذ توصـيات جـدول أعمـال التنميـة‪ .‬وقـال الوفـد إن‬
‫اآللي ــة س ــتناقش ف ــي اجتم ــاع اللجن ــة المعني ــة بالتنمي ــة والملكي ــة الفكري ــة المنعق ــد ف ــي نوفمبر‪/‬تشـ ـرين الث ــاني‬
‫‪ )2( .2009‬ويعقد الوفد العزم على تقديم مقترح بشأن تنفيذ التوصية ‪ 38‬بشأن وقع التقييم‪ .‬وقال الوفد إن‬
‫االفتقار إلى تقييم نزيه للوقع يقوض مـن إحـراز تقـدم فـي مجـال وضـع القواعـد‪ ،‬وان المقتـرح سـيعرض علـى‬
‫الدول األعضاء للنظر فيه خـالل اجتماعـات اللجنـة المعنيـة بالتنميـة والملكيـة الفكريـة‪ )3( .‬وتعقـد باكسـتان‬
‫العزم مع ممولين آخرين على التقدم بمقترح بشأن ةتوفير بيئة تمكـن مـن بنـاء االحتـرام للملكيـة الفكريـةة فـي‬
‫دورة اللجنة االستشارية المعنية باإلنفاذ المنعقـدة فـي نوفمبر‪/‬تشـرين الثـاني‪ .‬وقـال الوفـد إن الطريقـة الوحيـدة‬
‫‪A/47/16‬‬
‫‪- 86 -‬‬
‫لبناء احترام الملكية الفكرية هي التصـدي للشـواغل التـي تتعلـق بالوصـول إلـى السـلع األساسـية والقـدرة علـى‬
‫تحمل أعبائها‪ )4( .‬وتعمد باكستان‪ ،‬مع بلدان أخرى شبيهة بها‪ ،‬إلى تحقيق تمثيل جغرافي عادل في لجنـة‬
‫البرنــامج والميزانيــة ولجنــة التنســيق حيــث ال بــد أن تمثــل كــل المجموعــات اإلقليميــة بشــكل عــادل‪ .‬واســتطرد‬
‫الوفد قائال إن الويبو لكي تكـون المحفـل األول فيمـا يتعلـق بشـؤون الملكيـة الفكريـة‪ ،‬عليهـا أن تتـي الفـرص‬
‫بشكل عادل وأن تحفـظ مصـال الجميـع‪ .‬ومضـى يقـول إن الـرئيس سـيكون بمثابـة ةجسـر الثقـةة الـذي يـربط‬
‫بين الدول األعضاء واألمانة وسائر أصـحاب المصـال ‪ .‬وأكـد الوفـد فـي الختـام علـى دعمـه لقيـادة المنظمـة‬
‫لتحقيق مستويات أعلى من اإلنتاجية والمشاركة في العمل‪.‬‬
‫‪ -78‬ورحــب وفــد الب ارزيــل بحضــور ممثلــين عــن المجتمــع المــدني والقطــاع الخــاص واألوســاط األكاديميــة‬
‫التــي يعتبرهــا جميعــا معروفــة بقــدرتها علــى إثـراء النقــاش فــي الجمعيــات‪ .‬وشــكر المــدير العــام واألمانــة علــى‬
‫عملهما‪ .‬وقال إن الويبو‪ ،‬بوصفها وكالة حكومية في منظومة األمم المتحـدة‪ ،‬إنمـا لهـا الصـالحيات والخبـرة‬
‫الضــرورية والم ـوارد البش ـرية للتــأثير فــي تطــور نظــام الملكيــة الفكريــة الــدولي‪ .‬ورأى أن مــن مصــلحة جميــع‬
‫الدول األعضـاء الحفـاظ علـى دور الويبـو‪ ،‬معتبـ ار أي مبـادرات تنطلـق خـارج الويبـو ال تكـون مشـروعة ولـن‬
‫تحصــل علــى دعــم أكثــر اقتصــادات العــالم نشــاطا‪ .‬وأعــرب عــن تأييــد بلــده للمقاربــات القائمــة علــى تعــدد‬
‫األطـراف‪ .‬وخــص بالــذكر موضــوع الملكيــة الفكريــة قــائال إن ذلــك التعــدد يعنــي العمــل مــع الويبــو وأكــد الوفــد‬
‫اســتعداده لإلســهام فــي صــياغة برنــامج مت ـوازن ي ارعــي جميــع المصــال والوقــائع االجتماعيــة واالقتص ـادية‬
‫الممثلة في المنظمة‪ .‬وأشار إلى تقرير المدير العام أمام الجمعيات‪ ،‬حيث جـاء أن مـا ينبغـي تسـأله األمانـة‬
‫ويسأله المدير العام هو ما هي الفوائد التي تجنيها الـدول األعضـاء مـن انضـمامها إلـى المنظمـة‪ ،‬ورأى أن‬
‫جدول أعمال التنمية إنما يعطـي جوابـا علـى ذلـك السـؤال معتبـ ار أن إحـراز المزيـد مـن التقـدم فـي تنفيـذه مـن‬
‫شـأنه أن يعــزز دور الويبـو‪ .‬وأعلــن الوفـد أن الهــدف الرئيســي مـن جــدول أعمـال التنميــة هـو ضــمان وصــول‬
‫فوائد نظام الملكية الفكرية إلى البلدان النامية والى األوساط التي لم تنخرط بعد في اقتصاد االبتكار‪ .‬ودعا‬
‫الويبو إلى تصويب مسارها القديم تنفيذا لجدول أعمال التنميـة ورأى أن مـن الضـروري فـي المقـام األول أن‬
‫تعزز المنظمة من إمكانية مساءلتها بتمكين الدول األعضاء مـن زيـادة مراقبتهـا ألنشـطة الويبـو‪ .‬وذكـر فـي‬
‫المقــام الثــاني أن مــن الضــروري التركي ــز بانتظــام علــى إدمــاج توصــيات ج ــدول أعمــال التنميــة فــي عم ــل‬
‫وصرح قـائال إن الب ارزيـل تـدعم إنشـاء نظـام لرصـد التقـدم وتنسـيقه وتقييمـه‪ ،‬علمـا بـأن ذلـك قـد جـاء‬
‫اللجان‪.‬‬
‫ّ‬
‫في اقتراح مطروح حاليا على اللجنة المعنية بالتنميـة والملكيـة الفكريـة‪ .‬ومضـى يقـول إن أحـد أركـان جـدول‬
‫أعم ــال التنمي ــة ه ــو تك ــوين الكف ــاءات‪ ،‬عل ــى أن ذل ــك ال يقتص ــر عل ــى الوف ــاء بااللت ازم ــات‪ .‬وق ــال إن م ــن‬
‫الضروري تمكين البلدان النامية من االسـتفادة مـن نظـام الملكيـة الفكريـة‪ .‬ورأى أن الويبـو باعتمادهـا جـدول‬
‫أعمـال التنميــة إنمـا تلــج مجـاال مجهـوال ودعـا الــدول األعضـاء إلــى إيجـاد الســبل فـي ذلــك المجـال‪ .‬وقــال إن‬
‫التحــدي القــائم هــو اســتخالص العب ـرة المباش ـرة‪ ،‬ودعــا فــي هــذا الصــدد إلــى الت ـزام المرونــة فــي المنهجيــات‬
‫المطبقة على تنفيذ جدول أعمال التنمية ورصد تنفيذه‪ .‬وأعلن أن الغاية األساسية من جدول أعمال التنمية‪،‬‬
‫وهــي ســحب فوائــد الملكيــة الفكريــة علــى البلــدان والمجتمعــات المســتبعدة مــن دورة االبتكــار‪ ،‬إنمــا ينبغــي أن‬
‫يقود المداوالت حول تجديد واليـة اللجنـة الحكوميـة الدوليـة‪ .‬وعقـد الوفـد األمـل علـى أن تـتمكن الجمعيـة مـن‬
‫التغلب على الظروف التي أحالت دون االتفاق في الدورة األخيرة التي عقـدتها اللجنـة المـذكورة‪ ،‬كمـا أعـرب‬
‫عن أمله في أن تحظى اللجنة بوالية جديدة قويـة للتفـاوض علـى صـكوك قانونيـة ملزمـة‪ .‬والتفـت الوفـد إلـى‬
‫موضوع اللجنـة الدائمـة المعنيـة بحـق المؤلـف والحقـوق المجـاورة وقـال إن الب ارزيـل تؤيـد مواصـلة المناقشـات‬
‫حول التقييدات واالسـتثناءات‪ .‬وذكـر أن التقـدم المحـرز فـي المحادثـات حـول صـك دولـي يكفـل نفـاذ معـاقي‬
‫البصــر إلــى التعلــيم والثقافــة سيضــع علــى المحــك قــدرة الويبــو فــي الوفــاء بقــيم األمــم المتحــدة واإلســهام فــي‬
‫تحقي ــق األهـــداف اإلنمائي ــة لأللفيـ ــة‪ .‬وأردف يق ــول إن العمـ ــل التقري ــب ب ــين نظـ ــام الملكي ــة الدوليـ ــة الـــدولي‬
‫ومنظومــة حقــوق اإلنســان العالميــة ينبغــي أن يســتمر‪ .‬ثــم انتقــل إلــى موضــوع اللجنــة االستشــارية المعنيــة‬
‫باإلنفــاذ ورأى أن اســتئناف عملهــا يتــي فرصــة إلــى تغييــر المقاربــة فــي تنــاول مســائل اإلنفــاذ وقــال إن مــن‬
‫‪A/47/16‬‬
‫‪- 87 -‬‬
‫الضــروري الحفــاظ علــى النجــاح المحقــق فــي مكافحــة التحــديات علــى حقــوق الملكيــة الفكريــة علــى اخــتالف‬
‫جوانب ــه وال ــتمكن م ــن االس ــهام ف ــي تحقي ــق االه ــداف المنش ــودة م ــن نظ ــام الملكي ــة الفكري ــة ال ــدولي كم ــا ورد‬
‫تحديدها في اتفاق تريبس‪ .‬وطالب بتفادي تدابير اإلنفاذ التي ال تحترم مبدأ الحـدود اإلقليميـة وتقـيم حـواجز‬
‫أمـ ــام االتجـ ــار باألدويـــة الجنيسـ ــة‪ .‬وشـ ــدد الوفـــد علـ ــى أن مـــن مصـ ــلحة بلـ ــده أن ي ــدعم دور المنظمـ ــة فـ ــي‬
‫المحادث ــات الدولي ــة ح ــول الملكي ــة الفكري ــة م ــن خ ــالل مس ــاهماته المكثف ــة‪ .‬ووع ــد بتق ــديم تل ــك المس ــاهمات‬
‫الملموسة في األشهر المقبلـة‪ .‬ثـم التفـت إلـى موضـوع اللجنـة الدائمـة المعنيـة بـالبراءات وقـال إن بلـده يعتـزم‬
‫تقــديم مشــروع برنــامج عمــل بشــأن مــا يلــي‪ :‬ة‪1‬ة التقييــدات واالســتثناءات‪ ،‬ة‪2‬ة والكشــف الكــافي‪ ،‬ة‪3‬ة وقواعــد‬
‫البيانــات‪ ،‬ة‪4‬ة والتعــاون فيمــا بــين مكاتــب ب ـراءات الجنــوب ألغ ـراض اإلنفــاذ‪ .‬والتفــت إلــى موضــوع اللجنــة‬
‫المعنيــة بالتنميــة والملكيــة الفكريــة قــائال إن الب ارزيــل تــود مناقشــة مــا يلــي‪ :‬ة‪1‬ة التفاعــل بــين الملكيــة الفكريــة‬
‫وسياسة المنافسة‪ ،‬ة‪2‬ة وأنشطة نقل التكنولوجيا‪ .‬وفيما يخص اللجنة الدائمة المعنيـة بحـق المؤلـف والحقـوق‬
‫المجاورة‪ ،‬أعلـن الوفـد أن الب ارزيـل ستواصـل إسـهامها فـي التقـدم حـول التقييـدات واالسـتثناءات وانهـا مسـتعدة‬
‫مـن جانــب آخــر لنقــاش حــول إصــالح معاهــدة التعــاون بشــأن البـراءات‪ .‬وفــي الختــام‪ ،‬أشــار الوفــد مــن جديــد‬
‫إلـى السـؤال الــذي طرحــه المــدير العـام فــي تقريـره حــول الفوائــد التـي تجنيهــا الــدول األعضــاء مــن انضــمامها‬
‫إلــى منظمــة وقــال إن مســار الويبــو ســيتبلور بفضــل قــدرة البلــدان الناميــة علــى اإلتيــان بإجابــة وافيــة لــذلك‬
‫السؤال من وجهة نظرها‪ .‬ودعا إلى الجنوح عن فرض اإلجابات التي ستكون جماعية ال محال‪.‬‬
‫‪ -79‬وشكر وفد المملكة المتحدة المدير العـام واألمانـة علـى مـا بـذاله مـن جهـود شـاقة مـن أجـل اإلعـداد‬
‫للجمعية وكذا الرئيس الخارج والرئيس الجديد‪ .‬وذكر أن األمانة قد أحرزت تقدما كبي ار خالل العام الماضي‬
‫فـي تقــديم خــدمات شـفافة وفعالــة للــدول األعضـاء‪ ،‬وعقــد األمــل علـى أن تمضــي الويبــو قـدما فــي اإلصــالح‬
‫التنظيمي لكي تحسن تحقيق أهداف وغايات واليتها‪ .‬ولكي يتسنى ذلك ذكر الوفد أن المدير العـام واألمانـة‬
‫سيحتاجان إلى تعاون كامل الدول األعضاء ولدعمها وثقتهـا‪ .‬وأضـاف قـائال إن المـدير العـام وضـع جـدول‬
‫أعمال طموح من أجل إصالح الويبو‪ .‬وصرح أن المنظمة بصفتها الهيئة العالمية الوحيدة المعنية بالملكيـة‬
‫الفكريــة‪ ،‬عليهــا القيــام بــدور أساســي فــي التصــدي لمــا يواجهــه نظــام الملكيــة الفكريــة مــن تحــديات‪ .‬وأضــاف‬
‫الوفــد أن هــذه التحــديات ال تتطلــب تطبيــق معــايير الويبــو وقواعــدها فحســب‪ ،‬بــل تحتــاج كــذلك إلــى رس ــم‬
‫سياسات جديدة بخصوص الملكية الفكرية وتنفيذها‪ ،‬وذلك لمساعدة الدول األعضـاء علـى التصـدي لـبعض‬
‫التحــديات المشــتركة التــي تواجههــا‪ .‬وقــال الوفــد إن الويبــو تضــطلع بــدور ريــادي فــي تعزيــز ممي ـزات حقــوق‬
‫الملكية الفكرية بالنسبة إلى الدول األعضاء والى مواطنيها‪ .‬وأوض أن المملكة المتحـدة سـعيدة بـأن الويبـو‬
‫تركــز علــى شــؤون محــددة تتعلــق بالملكيــة الفكريــة‪ ،‬وأشــار إلــى أن تقــديم مقترحــات مفصــلة بشــأن السياســة‬
‫العامــة أمــر ضــروري للحفــاظ علــى مصــداقية الويبــو وعلــى مالءمتهــا‪ .‬وصــرح الوفــد بــأن المملكــة المتحــدة‬
‫ترحــب كــذلك بــاقتراح إصــالح نظــام معاهــدة التعــاون بشــأن الب ـراءات وبأنهــا تــرى أن خارطــة الطريــق التــي‬
‫أعــدها المــدير العــام تمثــل تقــدما فــي هــذا الصــدد‪ .‬وذكــر أن المملكــة المتحــدة تـرى كــذلك أن إحـراز تقــدم فــي‬
‫إتاحــة فــرص وصــول معــاقي البصــر أمــر علــى القــدر ذاتــه مــن األهميــة‪ .‬وصــرح الوفــد بــأن إدارة الشــؤون‬
‫المالية وادارة المشاريع بشكل فعال هو أمر أساسي لنجاح جدول األعمال بشأن التنمية‪ ،‬وأعرب عن دعمه‬
‫لوضع نهج موضوعي من أجل تنفيذ ما تبقى من توصيات اللجنة المعنيـة بالتنميـة والملكيـة الفكريـة‪ .‬وعقـد‬
‫الوفد األمل على أن تستطيع الويبو إحراز تقدم في التوصل إلى معاهدة لحماية البرامج اإلذاعية وأن تجـدد‬
‫واليـة اللجنـة الحكوميـة الدوليــة‪ .‬وأضـاف قـائال إن المملكــة المتحـدة تتطلـع إلـى تقلــد فريـق إدارة الويبـو العليــا‬
‫الجديــد مهامــه‪ ،‬إذ يعــد هــذا الفريــق أساســيا لمســاعدة المــدير العــام علــى تحقيــق نظرتــه االســتراتيجية‪ .‬وأشــار‬
‫الوفــد إلــى أن الويبــو أحــرزت تقــدما كبيـ ار علــى مــدى األشــهر االثنــي عشــر الماضــية فيمــا يتعلــق باإلصــالح‬
‫الداخلي‪ ،‬وحث المدير العام وفريق اإلدارة العليا الجديد على االستمرار في العمل علـى النسـق ذاتـه‪ .‬وذكـر‬
‫الوفد بشكل خاص أنه سـيرحب بتمديـد د ارسـة المخـاطر التـي تجريهـا الويبـو ووضـع خارطـة طريـق واضـحة‬
‫عن كيفية تنفيذ برنامج اإلصالح االسـتراتيجي الـداخلي للويبـو واصـدار بيـان سـنوي بشـأن المراقبـة الداخليـة‬
‫‪A/47/16‬‬
‫‪- 88 -‬‬
‫كما هو الحال في سـائر هيئـات األمـم المتحـدة‪ .‬وقـال إن المملكـة المتحـدة تـرى أن إنشـاء لجنـة تنفيذيـة مـن‬
‫شأنه تحسين التنسيق واتخاذ الق اررات داخل الويبو‪ ،‬وطالب الوفد الدول األعضاء بأن تبين التزامهـا بشـؤون‬
‫الويبــو عــن طريــق التصــدي لمــا تواجهــه مــن تحــديات راهنــة بشــكل بنــاء وايجــاد حلــول للعث ـرات التــي كانــت‬
‫تعوقها في الماضي‪ ،‬كما طالبها بالتركيز على ما بوسعها القيام به في الويبو عوضا عن التركيـز علـى مـا‬
‫ليس بوسعها القيام به‪ .‬واختتم الوفد كلمته قائال إنه يتطلع إلى أن تحقق الجمعية العامة نتائج إيجابية والى‬
‫أن يحرز تقدم حقيقي في جميع الشؤون قيد المناقشة‪.‬‬
‫‪ -80‬وأيد وفد الواليات المتحدة األمريكية البيان الذي أدلى به وفـد ألمانيـا باسـم المجموعـة بـاء‪ .‬وقـال إن‬
‫عملية التقويم االستراتجي الجارية أصلحت طوال النصف األول مـن سـنة ‪ 2009‬بـرامج المنظمـة ومواردهـا‬
‫وهياكلهــا مــن خــالل أهــداف اســتراتيجية جديــدة مكنــت الويبــو مــن تعزيــز فعاليــة مواجهــة البيئــة التكنولوجيــة‬
‫والثقافيــة واالقتصــادية الجغرافيــة سـريعة التطــور والتحــديات العالميــة الملحــة التــي قــد تســاعد الملكيــة الفكريــة‬
‫علــى التصــدي لهــا‪ .‬ومضــى يقــول إن بلــده‪ ،‬إذ يواصــل تأييــده لألهــداف التــي كانــت محــور تركيــز الويبــو‬
‫التقليدي مثل تطور متوازن لوضع القواعد والمعايير الدولية بشأن الملكية الفكرية وتسهيل االنتفاع بالملكيـة‬
‫الفكرية في سبيل التنمية وتقـديم خـدمات عالميـة فـي مجـال الملكيـة الفكريـة مـن الطـراز األول‪ ،‬يسـاند أيضـا‬
‫األهداف االستراتيجية الجديدة‪ .‬واسترسل قائال إن بلده يشدد على أهمية أن تحـافظ الويبـو علـى نظـام مـالي‬
‫صارم يشمل مبادرات رامية إلى القضاء على االزدواجية وتخفيض التكاليف وتعزيز الفعالية فـي فتـرة يشـهد‬
‫خاللها العالم مصاعب اقتصادية‪ .‬وأعرب عن تأييده لجهود المدير العام الرامية إلى إصالح الويبو واحالل‬
‫عه ــد جدي ــد يتس ــم ب ــاإلدارة الس ــليمة والمس ــاءلة والش ــفافية‪ .‬وأفصـ ـ ع ــن س ــروره لعملي ــات التكي ــف الخاص ــة‬
‫بالموظفين وجهود التبسيط األخرى التـي تلـت التقيـيم الشـامل لسـنة ‪ 2007‬وعـن تطلعـه إلـى مواصـلة جهـود‬
‫الويبــو الراميــة إلــى تنــاول القضــايا التــي أثارهــا التقيــيم‪ .‬وأبــدى اعت ـزام بلــده االســتمرار فــي العمــل مــع الــدول‬
‫األعضــاء والمــدير الع ــام علــى تعزي ــز فعاليــة الويب ــو وكفاءتهــا به ــدف تحســين عمله ــا الجــوهري وترسـ ـيخها‬
‫كمنظمة ريادية فيما يتصل بقضايا سياسة الملكية الفكريـة ضـمن منظومـة األمـم المتحـدة وتكثيـف أنشـطتها‬
‫اإلنمائية المتعلقة بحقوق الملكية الفكرية بالعمل في الوقت ذاته على ضمان أن تبسط اإلجراءات المتصـلة‬
‫بالتوظيف واإلنفاق ويبقى احترام الملكية الفكرية محور تركيز المنظمة الرئيسي‪ .‬وأحاط الحضور علما بأن‬
‫بلــده تعــاون مــع قطــاع مخاطبــة الجمهــور التــابع لشــعبة االتصــاالت فــي الويبــو ومــع عــدة دول أعضــاء فــي‬
‫الويبو لتحسين تنسيق أنشـطة مخاطبـة الجمهـور المتعلقـة بحقـوق الملكيـة الفكريـة‪ .‬ورأى أن أنشـطة التوعيـة‬
‫والتثقيــف المتصــلة باالنتفــاع بالملكيــة الفكريــة وحمايتهــا هــي أنشــطة حاســمة لتحســين نظــام الملكيــة الفكريــة‬
‫وذكـر أن بلـده يعمـل مـع الويبــو مـن أجـل تحسـين الـروابط بــين الـدول األعضـاء والمنظمـات غيـر الحكوميــة‬
‫والقط ــاع الخ ــاص والم ــوظفين المس ــؤولين األمـ ـريكيين المش ــاركين ف ــي جه ــود مخاطب ــة الجمه ــور المتص ــلة‬
‫بالملكيــة الفكريــة‪ .‬وأعـرب عــن اعتقــاد بلــده أن مشــاطرة العمــل علــى الصــعيد العــالمي أمــر أساســي لمســاعدة‬
‫مكاتــب الملكيــة الفكريــة علــى مواجهــة التحــدي المتنــامي والمتمثــل فــي إدارة أعبــاء العمــل علــى نحــو فعــال‬
‫بضمان أعلـى مسـتوى ممكـن مـن الجـودة‪ .‬وقـال إن هنـاك عـددا مـن مشـروعات مشـاطرة العمـل الجاريـة فـي‬
‫الوقت الحالي والمشتركة بـين مكتـب الواليـات المتحـدة للبـراءات والعالمـات ومكاتـب أخـرى للملكيـة الفكريـة‪.‬‬
‫وأردف قــائال إن إطــار الطــرق السـريعة لتســوية المنازعــات المتعلقــة بــالبراءات هــو خطــوة مهمــة نحــو تعزيــز‬
‫إعــادة اســتخدام األعمــال التــي تنجزهــا مكاتــب أخــرى إلــى أقصــى حــد وان بلــده يأمــل تكثيــف مشــاركته فــي‬
‫مشروعات لمشاطرة العمل من ذلك القبيل‪ .‬وأشار إلى ما يحققه كل من مودعي الطلبات ومكاتب البراءات‬
‫في العالم من كسب في الوقت ومردودية مـن حيـث التكـاليف بالبحـث عـن أعبـاء المشـاركة غيـر الضـرورية‬
‫وازالتها وايجاد مبادرات جديدة لمشاطرة العمل تقودها المكاتب واإلنصات القتراحات مودعي الطلبات بشأن‬
‫طــرق جديــدة وأفضــل إلعــادة اســتخدام أعمــال مكاتــب أخــرى‪ .‬وأفــاد بــأن بلــده أنشــأ مــؤخ ار فرقــة عمــل معنيــة‬
‫بمعاه ــدة التع ــاون بش ــأن البـ ـراءات ض ــمن مكت ــب الوالي ــات المتح ــدة للبــراءات والعالم ــات تنظ ــر ف ــي الط ــرق‬
‫المحتملة لتعزيز فعالية تطبيق المعاهدة بهدف إعادة استخدام حصائل األعمال المتصلة بالمعاهـدة وتعزيـز‬
‫‪A/47/16‬‬
‫‪- 89 -‬‬
‫استخدامها إلى أقصى حد‪ .‬وأضاف قائال إن فرقة العمل ستستعرض أيضا تشغيل مكتـب الواليـات المتحـدة‬
‫كمكتب لتسلم الطلبات وادارة للبحث الدولي وادارة للفحص التمهيدي الـدولي‪ .‬وأعـرب عـن أمـل بلـده تحسـين‬
‫عمليــات المكتــب الداخليــة المتصــلة بالمعاهــدة ونظــام المعاهــدة ككــل نتيجــة لــذلك‪ .‬واســتطرد قــائال إن بلــده‬
‫يهــدف إلــى دمــج المعاهــدة فــي جميــع جهــوده الراميــة إلــى تقاســم العمــل بمــا فيهــا الطــرق الس ـريعة لتســوية‬
‫المنازعــات المتعلقــة بــالبراءات ومبــادرة ‪ .SHARE‬وأطلــع الحضــور علــى مشــاركة مكتــب الواليــات المتحــدة‬
‫لحــق المؤلــف والويبــو فــي تخطــيط نشــاط تــدريبي دولــي فــي واشــنطن عــن قضــايا حــق المؤلــف والحق ــوق‬
‫المجــاورة المســتجدة المرتبطــة بــالمكفوفين ومعــاقي البصــر لصــال المــوظفين المســؤولين مــن البلــدان الناميــة‬
‫والبلــدان المنتقلــة إلــى نظــام االقتصــاد الحــر‪ .‬وذكــر أن التــدريب سيشــمل األطــر القانونيــة والتجاريــة الدوليــة‬
‫ذات الص ــلة بالموض ــوع ود ارس ــات إفرادي ــة ع ــن االس ــتثناءات الراهن ــة الخاص ــة بمع ــاقي البص ــر ف ــي الع ــالم‬
‫والمعايير التقنية للمواد التي يمكن النفاذ إليها ودور الجهات الوسيطة الموثوق بها واعتبارات بشأن األسواق‬
‫وتقارير إعالمية عن اقتـراح معاهـدة االتحـاد العـالمي للمكفـوفين وملتقـى الويبـو ألصـحاب المصـال ‪ .‬وأنهـى‬
‫كلمته قائال إنه سيشارك مشاركة بناءة في مناقشات الجمعيـات بحثـا عـن نتـائج تقبلهـا كـل الـدول األعضـاء‬
‫في الويبو‪.‬‬
‫‪ -81‬وهنأ وفد فنلندا الرئيس ونائبيه على انتخابهم وشكر أمانة الويبو على العمل الممتاز الذي أنجزتـه‪،‬‬
‫كمـا شــكر الـرئيس الخــارج علــى جهـوده طيلــة الســنتين الماضــيتين وتفانيــه فـي القيــام بعملــه فــي الويبــو‪ .‬وأيــد‬
‫الوفد بياني الجماعة األوروبية ومنسق المجموعة باسم المجموعة باء والتزم بالعمل بروح إيجابية‪ .‬وقال إنه‬
‫يتطلع إلى اجتماع بناء وفعـال‪ .‬ومضـى يقـول إن نظـام معاهـدة التعـاون بشـأن البـراءات ُيع ّـد مـن المجـاالت‬
‫الرئيسية للويبو في ميدان الملكية الفكرية وأن بلده يرغب في إعادة تأكيده على دعمـه إلصـالح هـذا النظـام‬
‫تماش ــيا م ــع الخط ــوط الـ ـواردة ف ــي خارط ــة الطري ــق الت ــي ق ــدمها الم ــدير الع ــام‪ .‬ومض ــى يق ــول إن م ــن ب ــين‬
‫التحسينات المدخلة على نظام معاهـدة التعـاون بشـأن البـراءات هـي إمكانيـة طلـب البحـث الـدولي اإلضـافي‬
‫التي دخلت حيز النفـاذ فـي ‪ 1‬يناير‪/‬كـانون الثـاني ‪ 2009‬والتـي قـرر المجلـس الفنلنـدي للبـراءات أن يقـدمها‬
‫كخدمــة جديــدة لمــودعي الطلبــات بموجــب هــذا النظــام ابتــداء مــن ‪ 1‬يناير‪/‬كــانون الثــاني ‪ .2010‬واسترســل‬
‫قــائال إن البرنــامج التجريبــي للط ارئــق الس ـريعة لتســوية المنازعــات المتعلقــة بــالبراءات مبــادرة مفيــدة مصــممة‬
‫لتحسين عملية معالجة طلبات البراءات في العالم والتسريع منها وتقليص ازدواجية العمل وتحسين الجـودة‪.‬‬
‫وأضاف أن بلده وّقع على اتفاقين رائدين في إطار هذا البرنامج التجريبي‪ ،‬واحد منهما مع المكتب الياباني‬
‫للبـراءات والثــاني مــع مكتــب الواليــات المتحــدة للبـراءات والعالمــات التجاريــة‪ .‬وســيوقع علــى اتفــاق ثالــث فــي‬
‫جنيف هـذا األسـبوع مـع المكتـب الكـوري للبـراءات‪ .‬واسترسـل قـائال إن بلـده حـريص علـى توسـيع شـبكة هـذا‬
‫البرنامج التجريبي لفائدة المودعين لديه‪ .‬وقال إن المنتدى الدولي الخامس بشأن اإلبداع واالخت ارعـات الـذي‬
‫س ــينظم تح ــت ش ــعار ةم ــن أج ــل مس ــتقبل أفض ــل لإلنس ــانية ف ــي الملكي ــة الفكري ــة للق ــرن الواح ــد والعشـ ـرين‪:‬‬
‫التح ــديات والف ــرص الجدي ــدةة س ــيعقد ف ــي ني ــودلهي بالهن ــد م ــن ‪ 11‬إل ــى ‪ 13‬نوفمبر‪/‬تشــرين الث ــاني ‪.2009‬‬
‫وواصل حديثه قائال إن بلده اضطلع بدور نشط فـي تنظـيم هـذه التظـاهرات التـي تـنظم كـل سـنتين بالتعـاون‬
‫مع الويبو منذ انعقاد أول منتدى في هلسنكي سـنة ‪ .2000‬وأضـاف أن منتـدى سـنة ‪ 2009‬يجـرى تنظيمـه‬
‫مــن طــرف الويبــو بالتعــاون مــع و ازرة السياســة الصــناعية والتطــوير‪ ،‬وو ازرة التجــارة والصــناعة لحكومــة الهنــد‬
‫واتحــاد غــرف التجــارة والصــناعة‪ .‬وأوض ـ أن هــذه المنتــديات تمكنــت مــن أن تجمــع مجموعــة مــن الخب ـراء‬
‫البــارزين لمناقشــة القضــايا الجوهريــة المتعلقــة بالملكيــة الفكريــة‪ .‬واسترســل قــائال إن األزمــة الماليــة العالميــة‬
‫والركود أث ار في عمليات المجلس الوطني الفنلندي للبـراءات والتسـجيل بـالرغم مـن أن عـدد طلبـات البـراءات‬
‫لــم يــتقلص كثي ـ ار بــل إن عــدد طلبــات البحــث فــي إطــار معاهــدة التعــاون بشــأن الب ـراءات ارتفــع بنســبة ‪40‬‬
‫بالمائة في النصـف األول مـن سـنة ‪ 2009‬مقارنـة بالمرحلـة نفسـها فـي السـنة الماضـية‪ .‬واسـتطرد يقـول إنـه‬
‫رغم ذلك تقلص عدد طلبات العالمات التجارية بشكل كبير‪ .‬وأضاف أنه في مايو‪/‬أيـار ‪ ،2009‬استضـاف‬
‫المجل ــس ال ــوطني الفنلن ــدي للبـ ـراءات والتس ــجيل ن ــدوة دولي ــة بعنـ ـوان ةتثم ــين الملكي ــة الفكري ــة ف ــي األعم ــال‬
‫‪A/47/16‬‬
‫‪- 90 -‬‬
‫التجاريــةة وهــي الثانيــة مــن سلســلة أربــع نــدوات دوليــة ُنظمــت بهــذا الشــأن وهــدفها األول هــو إذكــاء الــوعي‬
‫بقضــايا تثمــين الملكيــة الفكريــة وتشــجيع الح ـوار بــين أص ـحاب المصــال ‪ .‬وأضــاف أن هــذه النــدوة نظمهــا‬
‫المكتب الفنلندي للبراءات بمشاركة المكتب الهنغاري للبراءات والمكتب األسـترالي للبـراءات ومكتـب المملكـة‬
‫المتحــدة للملكيــة الفكريــة‪ .‬وأوضـ أن حكومــة فنلنــدا صــادقت فــي مايو‪/‬أيــار ‪ 2009‬علــى اســتراتيجية بشــأن‬
‫الملكيـة الفكريـة تضــمنت مجموعـة شــاملة مـن اإلجـراءات لتحسـين بيئـة الملكيــة الفكريـة فــي فنلنـدا‪ .‬وأضــاف‬
‫أن ــه ج ــرى التركي ــز عل ــى الحاج ــة إل ــى تحس ــين مس ــتوى المع ــارف ف ــي النظ ــام المدرس ــي وم ــا ب ــين الش ــركات‬
‫الصغيرة والمتوسطة‪.‬‬
‫‪ -82‬وهنأ وفد بنما سعادة السفير ألبرتو دومون على انتخابه رئيسـا للجمعيـة العامـة‪ .‬وقـال إن األعضـاء‬
‫تعيش في زمن االبتكار في بيئة دولية تطلب منها إبداء قدرة أكبـر علـى التنـافس‪ .‬وأضـاف قـائال إنهـا تعـي‬
‫أهمية الملكية الفكرية ومـا لهـا مـن قـدرة اجتماعيـة واقتصـادية وثقافيـة وانهـا تعـي كـذلك الفـرص التـي يتيحهـا‬
‫هذا النظام لكونه أداة للتنمية‪ ،‬عـن طريـق مـثال إدراك البيانـات الجغرافيـة واسـتخدام المعلومـات التكنولوجيـة‪،‬‬
‫وغيرهــا مــن الخــدمات األخــرى مضــافة القيمــة‪ .‬وقــال الوفــد إنــه ســيكون مــن الضــروري إذكــاء الــوعي لــدى‬
‫القطاعــات العاملــة علــى الصــعيد الــوطني‪ ،‬لكــي ال يكــون هنــاك إدراك فقــط للملكيــة الفكريــة بــل ولتســتخدم‬
‫كذلك‪ ،‬بمـا فـي ذلـك إدراك قيمـة التعـاون الـدولي والتقـدم الـذي تسـعى إليـه منظمـات مثـل الويبـو مسـتندة إلـى‬
‫رؤى مديرها العام الذي يكرس عملـه لالسـتخدام االسـتراتيجي للملكيـة الفكريـة ويلتـزم بتحقيـق ذلـك‪ ،‬وأضـاف‬
‫الوفد قائال إن ذلك ينعكس في إعادة تركيز أنشطة المنظمة وعمليات التغيير والتجديد وسن القواعد الجديدة‬
‫فيها وتطبيق الدروس المستفادة لتحقيق المصلحة العامة مع الحفاظ على توازن النظام‪ .‬ومضى الوفد يقول‬
‫إن الملكية الفكرية أضحت أولوية في بنما وانه تم إدخـال تحسـينات علـى اإلدارة العامـة فيمـا يتعلـق بوضـع‬
‫السياسات العامة المناسبة وبذل جهود مشتركة مع القطاع الخاص وتعزيز القدرات اإلداريـة وقـدرات اإلدارة‬
‫التقنيــة مــن خــالل إنشــاء بنيــة تحتيــة مــن الخــدمات تتــي إنشــاء مؤسســات قويــة للملكيــة الفكريــة فــي بنمــا‪.‬‬
‫حدث اسـتنادا إلـى تكنولوجيـا المعلومـات واالتصـاالت‪ ،‬وان‬
‫سي ّ‬
‫ومضى الوفد يقول إن اإلطار القانوني القائم ُ‬
‫تجـارب الحكومـة علــى مـدى السـنوات الماضــية سـتراعى كـذلك‪ .‬وذكــر الوفـد هيئـات أخــرى متخصصـة منهــا‬
‫المحاكم المعنيـة بالن ازعـات بشـأن التنـافس‪ ،‬ومكتـب المـدعي العـام المعنـي بتلـك المخالفـات ومكاتـب الملكيـة‬
‫الفكريــة فــي الجمــارك وف ــي المنطقــة الح ـرة فــي كول ــون‪ ،‬وهــو مســؤول عــن تنفي ــذ اإلج ـراءات فــي المن ــاطق‬
‫الحدودية‪ ،‬كما ذكر الوفد السلطة الوطنية للبيئة وادارة التحقيقات القضائية التابعة للشرطة‪ .‬وقال إن اللجنـة‬
‫المشتركة المعنية بالملكية الفكرية قد أُنشئت بهدف تنسيق سياسات الملكية الفكرية وتنفيذها‪ .‬وأضاف الوفد‬
‫أن جهودا كبيرة تبذل في بنمـا فيمـا يتعلـق بإنفـاذ حقـوق الملكيـة الفكريـة وأن الـدعم يمـن لـيس فقـط للتعـاون‬
‫ال ــدولي التقن ــي وللقط ــاع الخ ــاص ب ــل أيض ــا للقطاع ــات غي ــر المألوف ــة بم ــا فيه ــا حماي ــة المع ــارف التقليدي ــة‬
‫لمجموعات الشعوب األصلية‪ .‬وفيما يتعلق بالملكية الصناعية‪ ،‬قال الوفد إنه تـم تنفيـذ برنـامج عمـل مكثـف‬
‫من أجل حماية الملكية الفكرية وتعزيزها ونشرها على الصعيد الوطني‪ .‬وذكر أن تقدما قد أحرز في مجـال‬
‫تطـ ــوير قواعـ ــد التكنولوجيـ ــا وأن البلـ ــد مجهـ ــز بم ارفـ ــق لقواعـ ــد البيانـ ــات وب ـ ـرامج إلدارة البيانـ ــات‪ ،‬وأن بوابـ ــة‬
‫للمســتخدم قــد أنشــئت وهــي تتضــمن مرفقــا للبحــث عــن المعلومــات والرجــوع إليهــا‪ .‬وقــال الوفــد إنــه تــم تنفيــذ‬
‫مشروع قاعدة البيانات اإللكترونية كنتيجة لترقيم تسجيالت العالمـات التجاريـة والبـراءات‪ ،‬بمـا سـيتي تقـديم‬
‫الطلبــات الخاصــة بالعالمــات التجاريــة والب ـراءات إلكترونيــا‪ ،‬حالمــا يــتم تطــوير طلبــات التأكــد مــن التوقيــع‬
‫اإللكترونـي وطلبـات التـأمين األمــر الـذي اعتمـدت بشــأنه مـؤخ ار بعـض اللـوائ ‪ ،‬وحالمــا يصـب نظـام الســداد‬
‫اإللكتروني جاه از للعمل‪ .‬وقال الوفد إن تلك األنشطة جاءت لتكمل تنفيذ مشروعين كبيـرين أحـدهما يـدعى‬
‫ةتطوير الملكية الفكرية والنهوض بهـاة الـذي ينفـذ بـدعم مـن مصـرف البلـدان األمريكيـة للتنميـة‪ ،‬والثـاني هـو‬
‫مشروع استثمار اجتماعي يدعى ةإنقاذ المعارف التقليدية الحالية والمهددة والحفاظ عليهاة‪ .‬وقال إنه بفضل‬
‫الــدعم الــذي قدمتــه الويبــو وأمانــة نظــام التكامــل االقتصــادي ألمريكــا الوســطى والمكتــب األوروبــي للب ـراءات‬
‫ومعهــد المكســيك للملكيــة الصــناعية‪ ،‬أتــي دليــل لفاحصــي البـراءات مــن بلــدان أمريكــا الوســطى والجمهوريــة‬
‫‪A/47/16‬‬
‫‪- 91 -‬‬
‫الدومينيكيــة وبنمــا‪ .‬وقــال إنــه تــم إح ـراز تقــدم فــي إعــداد دليــل بشــأن معــايير قيــد العالمــات التجاريــة وذلــك‬
‫بالتعاون المباشر والحميم مع الويبو‪ .‬ومضى الوفد يقول إن الويبو طالما دعمت الجهود المبذولة مـن أجـل‬
‫بنــاء القــدرات الوطنيــة خاصــة فــي مجــال تــدريب الم ـوارد البش ـرية‪ ،‬وســلط الوفــد الضــوء علــى تنظــيم أربعــة‬
‫مؤتمرات متخصصة وادراج من شـهادة فـي هـذا الشـأن‪ .‬وقـال الوفـد إن د ارسـة تسـتكمل اآلن مـن شـأنها أن‬
‫تسم بتحديث نظام الملكية الفكرية من خالل إنشاء هيئة إدارية واحدة‪ .‬وفيما يتعلـق بحـق المؤلـف‪ ،‬صـرح‬
‫الوفد بأنه يجري دراسة سـتبين مسـاهمة الصـناعات المتعلقـة بالثقافـة فـي النـاتج اإلجمـالي المحلـي وأن نـدوة‬
‫قد نظمت في هذا الصدد‪ ،‬بدعم من الويبو‪ ،‬كجـزء مـن فعاليـات معـرض الكتـاب‪ .‬وأشـار الوفـد إلـى أن بنمـا‬
‫منحــت الــدعم الكامــل إلــى قطاعــات تنشــئ ثــروة فكريــة‪ ،‬مثــل الجامعــات والقطــاع الخــاص وم اركــز البحــث‬
‫والو ازرة الوطنية للعلوم والتكنولوجيا‪ ،‬وطلب من الويبو الـدعم فـي وضـع اسـتراتيجية وطنيـة للملكيـة الفكريـة‪.‬‬
‫وأوض ـ كــذلك أن بنمــا تــؤمن بالحاجــة إلــى حمايــة المعــارف التقليديــة وأشــكال التعبيــر عــن الفولكلــور والــى‬
‫تنظــيم الوصــول إلــى الم ـوارد الوراثيــة‪ ،‬كمــا يبــين ذلــك التقــدم المحــرز فــي ذلــك المجــال بــدعم مــن مصــرف‬
‫البلــدان األمريكيــة للتنميــة فــي تنفيــذ المشــروعات الخاصــة‪ ،‬مثــل المشــروع الموضــوع بشــأن مقاولــة الشــعوب‬
‫األصلية‪ .‬وانضم الوفد إلى الوفود التي أعربت عن دعمها لتجديد واليـة اللجنـة الحكوميـة الدوليـة‪ .‬وقـال فـي‬
‫ختام كلمته إنه يعتزم تعزيز مبادرات الويبـو االسـتراتيجية القائمـة علـى البحـث عـن حلـول شـاملة مـن خـالل‬
‫التعاون وتوافق اآلراء‪ .‬وأثنى على ما تحلى به موظفو الويبو من مهنية وفعالية‪.‬‬
‫‪ -83‬وهنأ وفد ماليزيا الرئيس على انتخابه معب ار عن ثقته بأن توجيهه سيمكن الجمعية من تحقيق نتائج‬
‫مثمرة‪ .‬وأعرب الوفد عن امتنانه وتقديره للرئيس الخـارج علـى مـا أبـداه مـن تفـان أثنـاء رئاسـته للجمعيـة علـى‬
‫مر السنتين الماضيتين وعن امتنانه أيضا للمدير العام على البيان الذي أدلى به وامتنانـه لألمانـة علـى مـا‬
‫بذلتــه مــن جهــد وعلــى تفانيهــا فــي إعــداد الوثــائق الشــاملة الخاصــة بسلســلة االجتماعــات الســابعة واألربعــين‬
‫لجمعيــات الــدول األعضــاء فــي الويبــو‪ .‬و ّأيــد الوفــد البيــان الــذي أدلــى بــه الــيمن باســم مجموعــة بلــدان آســيا‬
‫والمحيط الهادا فضال عن البيان الذي أدلت به كمبوديا باسم رابطة أمم جنـوب شـرقي آسـيا‪ .‬ورحـب الوفـد‬
‫باقتراح البرنامج والميزانية للفترة ‪ 2011-2010‬وعبر عن تطلعه للمنهج االستراتيجي اإليجابي الذي تعتزم‬
‫الويبو تطبيقه في مواجهـة األزمـة الماليـة واالقتصـادية وعقـد األمـل علـى توزيـع الميزانيـة مـع م ارعـاة التـوازن‬
‫الجغرافي العادل‪ .‬وأعرب الوفد عن ارتياحه للتقدم الذي أحرزته برامج الويبو في سنة ‪ 2008‬باتجاه تحقيـق‬
‫أهداف فترة السنتين والنتائج المرتقبة لبرنامج وميزانية الفترة ‪ .2009-2008‬وأل ّ على إدراج جدول أعمـال‬
‫التنميــة فــي جــدول مؤش ـرات األداء وتقييمــه فــي إطــار تقريــر أداء البرنــامج‪ .‬وأعــرب الوفــد عــن رضــاه ألن‬
‫االحتياط من األمـوال المتاحـة تجـاوز المسـتوى الـذي حددتـه الـدول األعضـاء بفضـل زيـادة الطلبـات الدوليـة‬
‫علــى حقــوق الملكيــة الفكريــة وال ســيما الطلبــات المودعــة بنــاء علــى معاهــدة التعــاون بشــأن البـراءات‪ .‬وعبــر‬
‫توصـلت فيهـا‬
‫الوفد عن رضاه بما حققته اللجنة المعنية بالتنمية والملكيـة الفكريـة خـالل دورتهـا الثالثـة التـي ّ‬
‫إلى نتائج ملموسة‪ .‬وأشار إلـى أهميـة بقـاء جـدول أعمـال التنميـة فـي صـميم أعمـال الويبـو حيـث أن تطبيقـه‬
‫التــام والنــاج مــن شــأنه أن يحقــق نتــائج مثم ـرة لفائــدة كافــة الــدول األعضــاء‪ .‬وذكــر الوفــد إحــدى المهمــات‬
‫الرئيســـية للويبـ ــو المتمثلـــة فـ ــي التـ ــرويج للتطـ ــور التـ ــدريجي وتنسـ ــيق تش ـ ـريعات الملكي ــة الفكريـ ــة ومعاييرهـ ــا‬
‫واجراءاتها فـي الـدول األعضـاء فيهـا ودعـا إلـى ضـرورة التحلـي‪ ،‬فـي الـدورات المقبلـة للجنـة المـذكورة‪ ،‬بـروح‬
‫العمل ذاتها حيث يرى الوفد ضرورة ملحة في أن تقدم الـدول األعضـاء بعـض التنـازالت مـن أجـل التوصـل‬
‫إلى التفاهم المتبادل وتحقيق األهداف‪ .‬ورحب الوفد بالتقدم المحرز في أعمال اللجنـة الدائمـة المعنيـة بحـق‬
‫المؤلف والحقوق المجاورة في إطار دورتها الثامنة عشرة وخاصة اقتراح ةاالستثناءات والتقييداتة في إطـار‬
‫مقتــرح إلب ـرام معاهــدة تخــص ضــعيفي البصــر‪ .‬وأيــد الوفــد آراء الوفــود األخــرى الداعيــة إلــى د ارســة االقت ـراح‬
‫ومناقشته انطالقا من األسباب اإلنسانية دون أن يتأثر بالعوامل االقتصادية والسياسية وال سيما من منظور‬
‫اعتمــاد معــايير دنيــا بشــأن ةاالســتثناءات والتقييــداتة‪ .‬وأعــرب الوفــد عــن دعمــه القــوي للجنــة المــذكورة وحثهــا‬
‫علــى مواصــلة عملهــا فــي مــا يتعلــق بحمايــة األداء الســمعي البصــري وحمايــة هيئــات البــث واالســتثناءات‬
‫‪A/47/16‬‬
‫‪- 92 -‬‬
‫والتقييدات على حق المؤلف والحقوق المجاورة‪ .‬ورأى الوفد ضرورة النظر بجدية فـي آراء اللجنـة وأصـحاب‬
‫المصال قبل اتخاذ الق اررات واستخالص النتائج‪ .‬وشجع الوفد األمانة على رفـع تقريـر إلـى الجمعيـة العامـة‬
‫بشأن العمل المستمر في هذه المسألة في دورتها التـي سـتعقد فـي سـبتمبر‪/‬أيلول ‪ .2010‬وهنـأ الوفـد اللجنـة‬
‫الحكومية الدولية على نجاحها في إنشاء صندوق الويبو للتبرعات لفائدة الشعوب األصلية والمحلية بمـا أن‬
‫الدعم المالي أتي لدعم مشاركة جميع ممثلي الجماعات بناء على توصية فريق مستقل (ض ّـم ممثلـين عـن‬
‫الس ــكان األص ــليين) خ ــالل دورتيه ــا الثالث ــة عشـ ـرة والرابع ــة عشـ ـرة‪ .‬وأق ــر الوف ــد الجه ــود الت ــي ب ــذلتها اللجن ــة‬
‫الحكومية الدولية في تعزيز اآلليات لضمان صوت مسموع للشعوب األصلية والمجتمعات المحلية‪ .‬وأعـرب‬
‫عن تأييده للمقترح الـذي تقـدمت بـه مجموعـة البلـدان األفريقيـة خـالل دورتهـا الرابعـة عشـرة والمتعلـق بتجديـد‬
‫واليتهــا بالنســبة للفت ـرة ‪ 2011-2010‬وجــدد تأييــده للمبــادا األساســية الثالثــة ال ـواردة فــي اقت ـراح المجموعــة‬
‫المذكورة وهي صك دولـي ملـزم ومفاوضـات علـى أسـاس النصـوص ومهلـة زمنيـة محـددة‪ .‬وأشـار الوفـد إلـى‬
‫اإلنجازات المحلية وفقا لسياسة الملكية الفكرية الوطنيـة فـي ماليزيـا التـي أطلقـت فـي سـنة ‪ ،2007‬وقـال إن‬
‫ماليزيا في سبيلها إلى استعراض كافة تشريعاتها الخاصة بالملكية الفكرية وتعديلها بهدف مواكبة التطورات‬
‫السريعة على الساحة الدولية ومواجهة التحديات والقضايا الجديدة‪ .‬وقال إن أصـحاب المصـال سـواء كـانوا‬
‫ماليزيين أو أجانب يشاركون في هذه العملية‪ .‬وأعلن عن إطالق مشروع رائد إلنشاء مكتبة رقميـة للمعـارف‬
‫التقليدية في أبريل‪/‬نيسان سنة ‪ 2009‬وأعلن أن المشروع تمكن إلى حـد السـاعة مـن توثيـق ‪ 8 000‬صـنف‬
‫من المعارف التقليدية والموارد الوراثية‪ .‬وأوض أن فاحصى البراءات سيستخدمون قاعـدة البيانـات هـذه فـي‬
‫إطار البحث عن حالة التقنية الصناعية السابقة في سندات غير البراءات‪ .‬وأشار إلى تعيين لجنة في سنة‬
‫‪ 2007‬لد ارســة إمكانيــة صــياغة قــانون وطنــي بشــأن الم ـوارد الوراثيــة والمعــارف التقليديــة وقــدم شــكره للويبــو‬
‫على المساعدة التي قدمتها وطالبها باالستمرار في إتاحة مساعدتها في إطار هذا المشروع‪ .‬وبين الوفد أن‬
‫طلبات البراءات والعالمات التجارية التي أودعهـا المقيمـون فـي بلـده تتجـه نحـو االرتفـاع بـالرغم مـن الركـود‬
‫االقتصادي مشي ار إلى أن اإلبـداع واالبتكـار فـي ماليزيـا مسـتمر‪ .‬وقـال إن اتجاهـا مـن ذلـك القبيـل دليـل هـام‬
‫على أن اقتصاد ماليزيا يتجه نحو االنتعاش‪ .‬وأعرب الوفـد عـن تقـديره للفرصـة التـي منحـت لبلـده للمشـاركة‬
‫فـي األنشـطة المثمـرة التـي تنظمهـا الويبـو مشـي ار علـى وجـه الخصـوص إلـى تكـوين كفـاءات المـوارد البشـرية‬
‫والفرصــة التــي منحــت لــه لالنضــمام إلــى حلقــات العمــل والنــدوات المخصصــة لفائــدة مجموعــات مســتهدفة‬
‫متنوعــة اســتفادت مــن تعــاون الويبــو‪ .‬وأعــرب عــن الشــرف الــذي نــال الوفــد للتعبيــر عــن امتنانــه للويبــو علــى‬
‫تنظيم ندوات وحلقات عمل باإلشتراك مع مكتب ماليزيا للملكية الفكرية‪ .‬وأوض أن الندوات وحلقات العمل‬
‫تعلقت بالتصنيف الدولي للبراءات والتدريب على بروتوكول مدريد وتنفيذه الذي نظمته الويبو باالشتراك مع‬
‫رابطــة أمــم جنــوب شـرقي آســيا‪ .‬وأكــد الوفــد مــن جديــد الت ازمــه بــدعم سياســات الويبــو وبرامجهــا فــي ســبيل أن‬
‫تكون الملكية الفكرية أداة فعالة ُمعدة لتمكين الشعوب من تحقيق التقدم‪.‬‬
‫‪ -84‬وشكر وفد هنغاريا المدير العام على بيانـه االفتتـاحي وعلـى تنظـيم الجـزء الرفيـع المسـتوى وقـال إن‬
‫هذا الجزء فرصة سـانحة للـدخول فـي النقاشـات االسـتراتيجية علـى مسـتوى مناسـب والبـدء فـي عمليـة تفكيـر‬
‫مشتركة واسعة النطاق بخصوص دور الملكيـة الفكريـة فـي المسـتقبل والطريقـة التـي ينبغـي أن تتصـدى بهـا‬
‫للتحديات العالمية التي تواجهها‪ .‬وأيد الوفد كامل التأييـد البيـان الـذي أدلـت بـه صـربيا باسـم مجموعـة بلـدان‬
‫أوروبــا الوســطى ودول البلطيــق والبيــان الــذي قدمتــه الســويد باســم االتحــاد األوروبــي والــدول األعضــاء فيــه‪.‬‬
‫وأضاف أن اإلنفاذ الفعال لحقوق الملكية الفكرية ظل في مقدمة أولويات الحكومة الهنغارية وهو قائم علـى‬
‫إدراك واضـ ـ للخس ــائر الت ــي يلحقه ــا التقلي ــد والقرص ــنة بمجتم ــع بل ــده واقتص ــاده فيم ــا يخ ــص فق ــدان العم ــل‬
‫وتأثيرهمـا الخـانق علـى االبتكــار واإلبـداع ومخاطرهمـا علـى الصــحة والسـالمة وعالقتهمـا بالجريمـة المنظمــة‬
‫والخســارة فــي إي ـرادات الض ـرائب‪ .‬وفــي هــذا الصــدد‪ ،‬اعتمــدت الحكومــة الهنغاريــة فــي أكتوبر‪/‬تش ـرين األول‬
‫الماض ــي اس ــتراتيجيتها الوطني ــة الطويل ــة األج ــل لمكافح ــة التقلي ــد بن ــاء عل ــى اقتـ ـراح م ــن المجل ــس ال ــوطني‬
‫لمكافحــة التقليــد الــذي يشــكل هيئتهــا االستشــارية‪ .‬ومضــى يقــول إن مهمــة تنفيــذ االســتراتيجية ُعهــدت إلــى‬
‫‪A/47/16‬‬
‫‪- 93 -‬‬
‫خمســة أفرق ــة عامل ــة بمش ــاركة الوك ــاالت الحكومي ــة وال ــدوائر المعنيــة الت ــي قام ــت بأنش ــطة م ــن قبي ــل جم ــع‬
‫البيانــات اإلحصــائية بشــأن التعــدي علــى الحقــوق‪ ،‬ووضــع أســاليب ُيعتمــد عليهــا لهــذا الغــرض‪ ،‬واجـراء مزيــد‬
‫مــن الد ارســة والتطــوير للس ـوابق القضــائية والممارســات القانونيــة المتعلقــة بالملكيــة الفكريــة‪ ،‬ومكافحــة تقليــد‬
‫المستحض ـرات الصــيدلية والم ـواد الغذائيــة والمشــروبات‪ ،‬وتــوفير التــدريب لهيئــات اإلنفــاذ والقضــاة‪ ،‬وتنظــيم‬
‫حمــالت التوعيــة ذات األهــداف المحــددة‪ ،‬والتعــاون مــع مقــدمي خــدمات اإلنترنــت لمحاربــة القرصــنة علــى‬
‫الشــبكة‪ .‬واســتدرك قــائال إنــه مــن المنتظــر زيــادة التعــاون الم ـرتبط باإلنفــاذ بــين الويبــو وهنغاريــا فــي تنفيــذ‬
‫االسـ ــتراتيجية الوطنيـ ــة نظ ـ ـ ار إلـ ــى الحاجـ ــة إلـ ــى تقـ ــديم حلـ ــول شـ ــاملة لمكافحـ ــة ظـ ــاهرتي التقليـ ــد والقرصـ ــنة‬
‫عبــر الوفــد ع ــن امتنانــه العميــق لمبــادرات المكت ــب‬
‫المنتش ـرتين علــى الصــعيد العــالمي‪ .‬وف ــي هــذا الشــأن‪ّ ،‬‬
‫الــدولي‪ ،‬بمــا فيهــا تنظــيم المــؤتمر العــالمي ال اربــع لمكافحــة التقليــد والقرصــنة ومواصــلة اللجنــة االستشــارية‬
‫المعنيــة باإلنفــاذ لعملهــا القــيم‪ .‬ومــا يكتســي أهميــة أكبــر أنــه أثنــاء الصــعوبات االقتصــادية ينبغــي ألصــحاب‬
‫المصــال أن يــديروا مخــاطر االبتكــار إدارة فعالــة ويفهم ـوا فهمــا ســليما الطريقــة التــي يمكــن أن تســاهم بهــا‬
‫أصــول الملكيــة الفكريــة وحمايتهــا فــي إنجــاح المشــروعات التجاريــة علــى المــدى الطويــل‪ .‬واذ يأخــذ المكتــب‬
‫الهنغ ــاري ه ــذا األم ــر باالعتب ــار‪ ،‬فق ــد ش ــرع ف ــي تنظ ــيم سلس ــلة م ــن الن ــدوات بمش ــاركة أص ــحاب المص ــال‬
‫المحليين والدوليين بشأن تقييم أصول الملكية الفكرية والحقوق المرتبطـة بهـا‪ ،‬ومـن المتوقـع أن تحظـى هـذه‬
‫النــدوات باهتمــام خــاص مــن طــرف الشــركات الصــغيرة والمتوســطة‪ ،‬التــي قــد تفتقــر إلــى الم ـوارد الضــرورية‬
‫لتحديــد إبــداعاتها وابتكاراتهــا واألصــول األخــرى للملكيــة الفكريــة وتقييمهــا بصــورة ســليمة‪ ،‬ومــن المنتظــر أن‬
‫تع ــود عليه ــا بالفائ ــدة‪ .‬وف ــي ه ــذا الص ــدد‪ ،‬رح ــب الوف ــد بالبرن ــامج المنفص ــل الخ ــاص بالش ــركات الص ــغيرة‬
‫والمتوســطة ف ــي وثيقــة البرن ــامج والميزاني ــة المقترحــة للفتـ ـرة ‪ .2011-2010‬وق ــال إن مســألة تعزي ــز اليق ــين‬
‫القــانوني فــي مجــال االبتكــار تكتســي أهميــة قصــوى بالنســبة للمشــروعات الكبي ـرة منهــا والصــغيرة علــى حــد‬
‫سواء‪ ،‬ولهذا فقد أصب توفير إجراءات الحصول علـى حقـوق الملكيـة الفكريـة والـدفاع عنهـا بأسـعار مقبولـة‬
‫وجودة عالية وبسرعة كبيرة شغل الحكومة الشاغل‪ .‬والـى جانـب توحيـد اإلجـراءات مـن خـالل توسـيع نطـاق‬
‫األعمال اإللكترونية‪ ،‬ما فتئ المكتب الهنغاري للبراءات يبحث بنشاط عن طرق إقامة عالقات التعاون مـع‬
‫مكاتب الملكية الفكرية في العالم بهدف تقليص تراكم العمل ومدد االنتظار وازدواجية الجهود التي ال داعي‬
‫لها وما ينتج من عدم اليقين القانوني للمودعين وأصحاب المصال ‪ .‬وفي أوروبا‪ ،‬مـا انفكـت هنغاريـا تـدعو‬
‫إلى استعمال الشبكة األوروبية للبـراءات علـى نحـو أكثـر انتظامـا‪ ،‬ممـا سـيمكنها مـن إدراك قـدراتها الكاملـة‪.‬‬
‫وسعا‪ ،‬بروح التعاون هذه‪ ،‬مجال تعاونهمـا‬
‫وأشار الوفد إلى أن المكتب األسترالي للبراءات ونظيره الهنغاري ّ‬
‫في مجال معاهدة التعاون بشأن البراءات‪ ،‬وأبرم هذا األخير اتفاقا بشأن البرنامج التجريبي للطرائق السريعة‬
‫لتسوية المنازعات المتعلقة بالبراءات مع المكتب الياباني للبراءات‪ .‬ومضى يقـول إن مبـادرات تقاسـم العمـل‬
‫هــذه تتكامــل فيمــا بينهــا وأعــرب عــن أملــه فــي أن تصــب معاهــدة التعــاون بشــأن الب ـراءات الصــك الــدولي‬
‫الرئيسي لتقاسم العمل كما أريد لها في األصل‪ .‬وفي هذا المضمار‪ ،‬أبـدى الوفـد اسـتعداده لد ارسـة مزيـد مـن‬
‫التنقيحــات والمســاهمة فــي إدخالهــا علــى عمليــات نظــام معاهــدة التعــاون بشــأن الب ـراءات‪ .‬وأضــاف أن أي‬
‫مخطط لتعزيز تقاسم العمل لن يصـب فعـاال دون مواءمـة األحكـام األساسـية لقـانون البـراءات الموضـوعي‪.‬‬
‫ولهذا أبدى تطلعه إلى تجديد العمل ومواصلته في إطار اللجنة الدائمة المعنية بالبراءات‪ .‬وعبر كـذلك عـن‬
‫ارتياحـه لــدخول معاهــدة ســنغافورة بشــأن قــانون العالمـات التجاريــة حيــز النفــاذ فــي ‪ 16‬مــارس‪/‬آذار ‪.2009‬‬
‫وبـ ّـين أن هنغاريــا‪ ،‬بصــفتها دولــة موقعــة‪ ،‬تــدرس بنشــاط انضــمامها إلــى هــذه المعاهــدة ومــن المزمــع أن تقــوم‬
‫بــالخطوات الضــرورية فــي المســتقبل القريــب‪ .‬وأردف يقــول إن المنتجــات التقليديــة العاليــة الجــودة تــؤدي دو ار‬
‫مهمـا فــي االقتصـاد الهنغــاري‪ ،‬وال سـيما فــي القطـاع الز ارعــي‪ ،‬ولـذا فــإن هنغاريـا متفانيــة فـي تعزيــز الحمايــة‬
‫العالمية للبيانات الجغرافية‪ .‬ولعل حماية هذه البيانات الجغرافية لخير مثال على الكيفية التي يمكن للملكية‬
‫الفكري ــة أن تلب ــي به ــا االحتياج ــات الخاص ــة للبل ــدان النامي ــة بفعالي ــة وه ــي بالتأكي ــد مج ــال يمك ــن لمختل ــف‬
‫المجموعات اإلقليمية أن تصل بشأنه إلى اتفاق مشترك‪ ،‬بل ويتعين عليها ذلك‪ .‬وهكذا‪ ،‬رحب الوفـد بنتـائج‬
‫‪A/47/16‬‬
‫‪- 94 -‬‬
‫الفريــق العامــل المعنــي بتطــوير نظــام لشــبونة‪ .‬وأعــرب عــن أملــه فــي أن تجعــل مرونــة اإلج ـراءات الجديــدة‬
‫المقترحـة واالســتعمال األوســع نطاقـا آلليــات األعمــال اإللكترونيـة نظــام لشــبونة أكثـر جاذبيــة وأن يؤديــا إلــى‬
‫توسيع أكبر للمجال الجغرافي للنظـام‪ .‬وأضـاف أنـه كـان يتتبـع أنشـطة اللجنـة الدائمـة المعنيـة بحـق المؤلـف‬
‫والحقوق المجاورة باهتمام خاص وأعرب عن أمله الكبيـر فـي أن تـؤدي عمـا قريـب أنشـطة بلـده الراميـة إلـى‬
‫وضع المعايير إلى توليد زخم جديد في مجال حماية كل من األداء السـمعي البصـري وهيئـات البـث‪ .‬وقـال‬
‫إن مــن بــين التحــديات الكثي ـرة التــي يواجههــا حــق المؤلــف فــي العصــر الرقمــي ضــمان أالّ يكــون هــذا الحــق‬
‫حاج از أمام النية الحسنة واحتياجات االستغالل المشروع في الحاالت التي يكون فيها مـن الصـعب التعـرف‬
‫على صاحب المصنف رغم بذل الجهـود الممكنـة‪ .‬ولكـي يصـب أو يبقـى هـذا النـوع مـن االنتفـاع مشـروعا‪،‬‬
‫أُنشئ نظام إداري يسم باالنتفاع بالمصنفات اليتيمة بموجب تعديل لقانون حـق المؤلـف فـي البلـد‪ .‬ورحـب‬
‫الوف ــد ك ــذلك بأنش ــطة الويب ــو األخيـ ـرة ف ــي منطق ــة بل ــدان أوروب ــا الوس ــطى ودول البلطي ــق‪ ،‬وال س ــيما إع ــداد‬
‫الدراسات والمنشورات بشأن موضوعات مثل السمات الخاصة ألنظمة حق المؤلف فـي المنطقـة أو أسـلوب‬
‫صياغة االستراتيجيات الوطنية بشأن الملكية الفكرية‪ .‬وأضـاف أن هنغاريـا تعتـزم إدمـاج أفضـل الممارسـات‬
‫هذه في سياستها العامة بشأن الملكية الفكرية وتتطلع إلى مواصلة تعاونها مـع الويبـو فـي هـذا الخصـوص‪.‬‬
‫وأعرب عن عميق امتنانه لكـون‪ -‬المميـزات الخاصـة لمجموعتهـا اإلقليميـة تحظـى بأهميـة أكبـر فـي برنـامج‬
‫الويبو‪ .‬وقال إن زيارة المدير العام لهنغاريا التـي طـال انتظارهـا سـتكون فرصـة سـانحة لتعميـق عالقتهـا مـع‬
‫المنظمة واستكشاف مزيد من مجـاالت التعـاون‪ .‬وال شـك أن مشـاركة هـذا األخيـر بصـفته متـدخال بـار از فـي‬
‫المنتدى العلمـي العـالمي الـذي سـيعقد فـي نوفمبر‪/‬تشـرين الثـاني ‪ 2009‬فـي بودابسـت سـتحفز وتسـهل علـى‬
‫نحو كبير الحوار مع األوساط األكاديمية وخبراء الملكيـة الفكريـة بشـأن كـل التحـديات التـي تشـكلها العولمـة‬
‫والتكنولوجيات الجديدة الناشئة‪.‬‬
‫‪ -85‬وأعــرب وفــد بربــادوس عــن دعمــه الصــادق لجميــع المشـاريع والمبــادرات التــي عرضــت خــالل الســنة‬
‫الماضية‪ ،‬وأكد للمدير العام دعمه التام لتنفيذها‪ .‬وعبر الوفد كذلك عن شكره لألمانة لما تقوم به مـن عمـل‬
‫شــاق منــذ انتهــاء أعمــال الجمعيــات الماضــية‪ .‬وقــال الوفــد إن بربــادوس ترحــب بالتقــدم المحــرز بشــأن اللجنــة‬
‫المعنيــة بالتنميــة والملكيــة الفكريــة وانهــا تعيــد تأكيــد عزمهــا علــى تقــديم الــدعم التــام للجنــة وللويبــو فــي تنفيــذ‬
‫توصيات جدول أعمال التنمية األربع وخمسين‪ .‬وفيما يتعلق باللجنة الدائمة المعنية بحـق المؤلـف والحقـوق‬
‫المجـاورة‪ ،‬ســلط الوفـد الضــوء علـى الحاجــة إلـى إيجــاد حــل فـي الوقــت المناسـب لمســألة نفـاذ معــاقي البصــر‬
‫إلى المواد المحمية بحق المؤلف‪ .‬ومضى الوفد يقول إن بربـادوس تقـدم الـدعم إلـى مختلـف توصـيات لجنـة‬
‫البرنامج والميزانية وتتطلع إلى إقرار مشروع قاعة المـؤتمرات الجديـدة‪ .‬وفيمـا يتعلـق بـالفريق العامـل المعنـي‬
‫بمعاهــدة التعــاون بشــأن الب ـراءات‪ ،‬رحــب الوفــد بتســليم الفريــق بأهميــة تقلــيص الرســوم واتخــاذ تــدابير لبنــاء‬
‫القــدرات مــن أجــل زيــادة فــرص النفــاذ إلــى نظــام معاهــدة التعــاون بشــأن البـراءات‪ ،‬ال ســيما لمـواطني البلــدان‬
‫النامي ــة‪ .‬ورح ــب بقـ ـرار الفري ــق ب ــأن تج ــري الويب ــو المزي ــد م ــن الد ارس ــات بش ــأن مع ــايير األهلي ــة لتحدي ــد أي‬
‫مجموع ــة بل ــدان ينتف ــع المتق ــدمين بطلب ــات منه ــا بتخف ــيض ف ــي الرس ــوم الخاص ــة بمعاه ــدة التع ــاون بش ــأن‬
‫البـ ـراءات‪ .‬وأك ــد الوف ــد ض ــرورة أن يك ــون أي معي ــار يوض ــع ع ــادال ومتوازن ــا وأن ي ارع ــي متطلب ــات البل ــدان‬
‫الناميــة‪ ،‬بمــا فيهــا االقتصــادات الصــغير واالقتصــادات ذات الــدخل المــنخفض واالقتصــادات الهشــة‪ ،‬مثــل‬
‫اقتصــاد بربــادوس‪ .‬ومضــى يقـول إن بربــادوس تــدعم تجديــد واليــة اللجنــة الحكوميــة الدوليــة بشــكل يمكــن أن‬
‫يــؤدي إلــى تــوفير الحمايــة الدوليــة للمـوارد الوراثيــة والمعــارف التقليديــة مــن االمــتالك غيــر المشــروع‪ .‬وأعــرب‬
‫الوفد عن شكره للويبو على ما تقدمه من مساعدة لمنطقة الكاريبي في وضع إطـار إقليمـي مناسـب لحمايـة‬
‫م ـوارد المنطقــة‪ .‬وصــرح بــأن بربــادوس انتفعــت فــي الســنة الماضــية مــن المســاعدة التقنيــة التــي قــدمتها لهــا‬
‫الويبو لوضع خطة استراتيجية وطنية بشأن الملكيـة الفكريـة‪ .‬وقـال إن بربـادوس تـود أن تعـرب عـن تقـديرها‬
‫المستمر لما تقدمه الويبو من مساعدة في وضع إطار مناسب الستخدام أصول الملكية الفكرية‪ ،‬بمـا يسـهم‬
‫في تحقيق التنمية االقتصادية في بربادوس‪ .‬وقال الوفد في ختام كلمته إن بربـادوس تؤكـد‪ ،‬لألمانـة وللـدول‬
‫‪A/47/16‬‬
‫‪- 95 -‬‬
‫األعضــاء‪ ،‬التزامهــا بالعمــل مــع جميــع الهيئــات المعنيــة بحمايــة حقــوق الملكيــة الفكريــة‪ ،‬وتؤكــد تقــديم دعمهــا‬
‫التام في هذا الصدد‪.‬‬
‫‪ -86‬ورحب وفـد بـيالروس بمـا يبذلـه المـدير العـام للويبـو وموظفـو األمانـة مـن جهـود ترمـي إلـى تحسـين‬
‫بـرامج المنظمــة وهيكلهــا والمـوارد المتاحــة لهــا‪ ،‬وذلــك إليجــاد حلــول للمشــكالت عديــدة األوجــه التــي تطرحهــا‬
‫ديناميكية التنمية العلمية والتقنية واالجتماعية واالقتصادية‪ .‬وأعرب الوفد عن ثقته في أن تعيين فريق جديد‬
‫لـإلدارة فـي الويبـو مـن شـأنه أن ييسـر تعزيـز قـدرة المنظمـة وامكانيـات الـدول األعضـاء لالنتفـاع مـن الم ازيــا‬
‫التي ستنشأ عن استراتيجية التنمية الجديدة‪ .‬وذكر الوفد أن بيالروس وضعت تطوير االبتكار كأولوية لها‪،‬‬
‫وأنها تعلق أهمية كبيرة على دور نظام الملكية الفكرية في هذا الصدد‪ .‬ومضـى يقـول إن أمـام حكومـة البلـد‬
‫مهمة وضع آلية فعالة للحصول على الفوائد االقتصادية عن طريق االنتفاع بجوانب الملكيـة الفكريـة وذلـك‬
‫لتعزيز قدرة االقتصاد الوطني التنافسية‪ ،‬باالستناد أساسا إلى اإلدارة الفعالة للملكية الفكريـة‪ .‬وقـال الوفـد إن‬
‫الهــدف فــي المســتقبل هــو إدراج أدوات إدارة الملكيــة الفكريــة بشــكل دوري فــي السياســة االقتصــادية للدولــة‬
‫وألي كيان اقتصادي آخر‪ .‬وأشار الوفد إلى أن تعزيز دور الملكية الفكرية في نشأة اقتصاد قوي يقوم على‬
‫المعــارف‪ ،‬يفــرض المزيــد مــن االلت ازمــات والمتطلبــات علــى مكتــب بــيالروس الــوطني للملكيــة الفكريــة فيمــا‬
‫يتعلق بتعزيز جودة الوفاء بالمهام التقليدية والتطـوير المسـتقبلي التجـاه العمـل‪ ،‬وذلـك للمسـاعدة علـى إدراج‬
‫أدوات إدارة الملكيــة الفكريــة بشــكل فعــال فــي السياســة االجتماعيــة واالقتصــادية للدولــة‪ .‬وصــرح الوفــد بــأن‬
‫الحكومة تعكف‪ ،‬بموجب برنامج الدولة للتنمية المبتكرة الذي اعتمده رئيس جمهورية بيالروس‪ ،‬على إنشـاء‬
‫مركب متكامل هو ضروري للجمع بين التوجهات األساسية ألنشـطة حمايـة الملكيـة الفكريـة وادارتهـا ضـمن‬
‫بني ــة إعالمي ــة وتنظيمي ــة واح ــدة‪ ،‬وأض ــاف أن ه ــذا العم ــل يتماش ــى تمام ــا م ــع متطلب ــات االقتص ــاد الن ــامي‬
‫والمبتكر‪ ،‬وأنه مصـمم لتحـديث المكتـب الـوطني للبـراءات الـذي يتحمـل مسـؤولية إيجـاد حلـول لمسـألة تنميـة‬
‫المـوارد البشـرية وتنظـيم عمــل المكتـب اســتنادا إلــى تكنولوجيـا حديثــة للمعلومـات‪ ،‬تضــم االنتقـال إلــى التقــديم‬
‫اإللكتروني للطلبات‪ ،‬وتوسيع نطاق خدمات الملكية الفكرية المقدمة وجودتها‪ .‬وفي هذا الصـدد‪ ،‬شـدد الوفـد‬
‫عل ــى األهمي ــة الخاص ــة للمس ــاعدة الت ــي تق ــدمها الويب ــو لب ــيالروس ف ــي مج ــال ت ــدريب متخصص ــي الملكي ــة‬
‫الفكريــة‪ .‬وفيمــا يتعلــق بمســألة الم ـوارد البشـرية للمــوظفين‪ ،‬أعــرب الوفــد عــن دعمــه للبيــان الــذي ألقــاه منســق‬
‫المجموعــة اإلقليميــة‪ ،‬التــي تضــم بــيالروس‪ ،‬بشــأن ضــرورة توســيع تمثيــل تلــك المجموعــة فــي أمانــة الويبــو‪،‬‬
‫والتعيين الدوري الالزم لموظفي األمانة‪ ،‬مع مراعاة القـدرة المتخصصـة المتاحـة لإلقلـيم وال سـيما بـيالروس‪.‬‬
‫وأعــرب الوفــد عــن إيمانــه بــأن هــذا لــن ييســر تحقيــق التـوازن الجغ ارفــي وحســب بــل سيتناســب أيضــا مــع قــدرة‬
‫البلدان وأهميتها في المجموعة التي تضم سدس الدول األعضاء في الويبو‪ ،‬والتـي لـديها سـوق مهـم ومـوارد‬
‫كبيرة‪ .‬ومضى الوفد يقول إن هذا سيعكس أهمية تنمية االقتصاد القائم على المعارف في بلدان المجموعة‪.‬‬
‫ومع مراعاة تلك المسائل‪ ،‬أعرب الوفد عن أملـه فـي أن تقـدم إدارة الويبـو الـدعم لمبـادرات حكومـة بـيالروس‬
‫بتحسين نظام الملكية الفكرية الوطني وتدريب متخصصي الملكية الفكرية ولمشاركة ممثلـين عـن بـيالروس‬
‫في عمل الويبو‪ .‬ومضى يقول إن تنفيذ تلك المبادرات بمسـاعدة الويبـو لـن يتـي إنشـاء قـدرة كافيـة لالنتفـاع‬
‫بفوائــد التحــديث علــى الصــعيد الــوطني وحســب‪ ،‬بــل ســيتي كــذلك تنفيــذ تلــك المشــروعات التــي تنــاقش فــي‬
‫الوقت الراهن والتي يعتزم تنفيذها ضمن استراتيجية الويبو الجديدة للتنمية‪ .‬وقـال الوفـد إن دعـم الويبـو لتلـك‬
‫المبــادرات ســيكون مالئمــا للتصــدي للتحــديات التــي يواجههــا نظــام الملكيــة الفكريــة بشــكل عــام‪ ،‬والمكتــب‬
‫الوطني للبراءات بشكل خاص‪ ،‬وسيؤكد فعالية استراتيجية الويبو الجديدة للتنمية‪.‬‬
‫‪ -87‬وقال وفد كولومبيا إن البيانات التي أدلى بها الوزراء قبل الوفود الوطنية تبين بوضـوح مـدى أهميـة‬
‫موضوع الملكية الفكرية بالنسبة إلى الحكومـات علـى أعلـى مسـتوياتها‪ .‬وأضـاف أن هـذه المكانـة تجلـت فـي‬
‫العديد من المناسبات مثل المناقشات مع وزراء الصحة والوزراء المكلفـين بمسـائل المنافسـة والتنميـة ووزراء‬
‫البيئــة والمســؤولين المكلفــين بالثقافــة‪ .‬ولفــت النظــر إلــى أن بلــده وضــع سياســة عامــة للملكيــة الفكريــة علــى‬
‫‪A/47/16‬‬
‫‪- 96 -‬‬
‫مســتوى عــال وفــي مختلــف القطاعــات بفضــل إص ـرار حكومــة كولومبيــا ومســاعدة الويبــو التقنيــة‪ .‬وتشــمل‬
‫السياســة أهــدافا واضــحة ومنظــو ار قائمــا عل ـى التوفيــق بــين المصــال الفرديــة والمــنهج الحكــومي القــائم علــى‬
‫االســتثمار مــع م ارعــاة الحاجــة إلــى التماســك االجتمــاعي وااللت ـزام بالتنميــة لفائــدة جميــع األط ـراف فــي ظــل‬
‫احترام الكرامة البشرية‪ .‬وقال إن بلده ينظر إلى نظام يعترف بقيمة النشاط اإلنساني اإلبداعي كـأداة رئيسـية‬
‫للنهوض بالقدرة التنافسية من خالل تطور التكنولوجيا واالبتكار‪ .‬وأشار الوفد إلى أن ذلك العامل مهـم جـدا‬
‫ألغـراض ضـمان النمـو االقتصـادي الــوطني المسـتديم بمـا يفسـر األهميـة الخاصــة التـي توليهـا حكومـة بلــده‬
‫لضرورة المضي قدما في تحديد األدوات الكفيلة بتعزيز مختلف أنظمة الملكية الفكرية ودعم االستثمار فـي‬
‫العلــوم والتكنولوجيــا فــي اآلن ذاتــه‪ .‬وقــال الوفــد إن مــا تقــدم يمثــل أحــد األهــداف الواضــحة الـواردة فــي وثيقــة‬
‫السياســة العامــة المشــار إليهــا آنفــا‪ .‬ورأى الوفــد أن وثيقــة ةجــدول األعمــال ألغ ـراض تكييــف نظــام الملكيــة‬
‫الفكرية للمنافسة واإلنتاجية على المستوى الوطني للفترة ‪2010-2008‬ة تقر بأن استنباط القيمة باالعتمـاد‬
‫علـى النشـاط اإلبـداعي الفكـري واالنتفـاع بالمعـارف المتاحـة‪ ،‬أداتـان أساسـيتان إلنتـاج سـلع وخـدمات مبتكـرة‬
‫قادرة على تحقيق نتائج جيدة في األسواق التنافسية‪ .‬وبين أن البلدان النامية‪ ،‬علـى غـرار البلـدان المتقدمـة‪،‬‬
‫تنظر إلى االبتكار ونقل التكنولوجيا بوصفهما فرصة لتعزيز قدرة الشركات على المنافسة وهي طريقة بديلة‬
‫للتفوق في إنتاج سلع استهالكية ذات جـودة عاليـة وفـي متنـاول الجميـع‪ .‬وأشـار إلـى أهميـة هـذا المـنهج فـي‬
‫العمل بالنسبة إلى البلـدان الناميـة ومـا تقتضـيه مـن اعتمـاد سياسـة وطنيـة قائمـة علـى المعرفـة تجلـب منـافع‬
‫لألفراد مع احترام المصلحة العامة لألغلبية‪ .‬واستطرد الوفـد قـائال إن القبـول بهـذا الواقـع يـؤدي إلـى ضـرورة‬
‫إعادة التفكير في دور مكاتب البراءات الوطنية حيث أنها ال تستطيع تسجيل البراءات بكل بساطة وبمعـزل‬
‫ع ــن الجه ــات المعني ــة بتنمي ــة المشـ ـروعات أو الجه ــات الم ــدعوة ل ــدعم األنش ــطة اإلبداعي ــة‪ .‬وق ــال إن ــه م ــن‬
‫المفارق ــة أن تت ــي األزم ــة االقتص ــادية ح ــاف از قوي ــا له ــذا المج ــال‪ .‬وأوضـ ـ أن حج ــم الطلب ــات المودع ــة ف ــي‬
‫كولومبي ــا ف ــي نهاي ــة س ــنة ‪ 2008‬انخف ــض بفع ــل ت ارج ــع النش ــاط ف ــي األسـ ـواق‪ .‬ومض ــى يق ــول إن التب ــاطؤ‬
‫االقتصــادي حــرر القــدرات المؤسســية لــردم الهــوة مــع التركيــز علــى الحاجــة إلــى التمويــل ممــا أتــاح الفرصــة‬
‫حيث كان علـى المكتـب المـذكور أن يبـذل أقصـى جهـده لتقـديم المسـاعدة التقنيـة لفائـدة مختلـف المؤسسـات‬
‫المكلف ــة بالـــدعم المؤسسـ ــي واإلبـــداع وتطـــوير أنشـ ــطة الشـ ــركات ولفائ ــدة المس ــؤولين ع ــن ب ـ ـرامج النهـــوض‬
‫بــالبحوث‪ .‬وأعلــن الوفــد أن بلــده اتخــذ تــدابير إلذكــاء وعــي الشــركات الصــغيرة والمتوســطة بمنــافع تســجيل‬
‫العالمــات التجاريــة‪ .‬وأضــاف أن بلــده نظــم حمــالت للنهــوض بــالبراءات بوصــفها األدوات المثاليــة للنهــوض‬
‫بحماية االبتكار إلى جانب النهوض بتسجيل الرسوم والنماذج الصـناعية لمسـاعدة رجـال وسـيدات األعمـال‬
‫علــى المنافســة علــى الصــعيد الــوطني والــدولي‪ .‬وأوضـ الوفــد أن بلــده نــأى بنفســه عــن المــنهج القــائم علــى‬
‫الطلــب حصـ ار باتجــاه تقــديم الــدعم الحــازم والفــوري للنهــوض بالملكيــة الصــناعية واتخــاذ التــدابير الـواردة فــي‬
‫وثيقــة السياســة المــذكورة آنفــا واضــفاء القيمــة علــى الشــركات الص ـغيرة والمتوســطة والتشــجيع بالتــالي علــى‬
‫التنمية االقتصادية وما يالزمها من استحداث الوظائف‪ .‬وعبر الوفد عن إيمانه بمـا لـدور الويبـو مـن أهميـة‬
‫بعــد أن اتضــحت العالقــة القائمــة بــين الملكيــة الفكريــة والتنميــة‪ .‬وبــين أن الويبــو مطالبــة فــي المقــام األول‬
‫بالتصرف بحزم لضمان انتفاع البلدان النامية بثمار النظام وذلك بواسطة تعميمه وتقديم الدعم التقني على‬
‫وجــه الخصــوص‪ .‬وأضــاف أن عليهــا فــي المقــام الثــاني أن تقــود عمليــة مكافحــة مــا ينشــأ عــن ســوء االنتفــاع‬
‫بالملكية الفكرية من حواجز غير مرغوب فيها أمـام المنافسـة الحـرة وحمايـة المسـتهلك مـن ورأى ضـرورة أن‬
‫تخــدم الصــكوك التــي تــديرها الويبــو الغرضــين معــا وأشــار إلــى أهميــة اإلقـرار بفائــدة صــكوك مثــل بروتوكــول‬
‫مدريــد الــذي يــدرس البرلمــان الكولــومبي إمكانيــة االنضــمام إليــه حيــث أنــه أداة تعــود بــالنفع علــى مــن ظلــت‬
‫منتجاته في األسواق بفضل صـورتها عاليـة الجـودة‪ .‬ونبـه الوفـد إلـى أن نظـام البـراءات ال يـزال نظامـا يقبـل‬
‫التحسين‪ .‬ولفت النظر أيضا إلى ضرورة تجنب التشبث الشديد بالشكليات وتعقيد تلك الصكوك الجيـدة مـن‬
‫قبيل معاهدة التعاون بشأن البراءات وما يرتبط بها من تكاليف بما يضع الحواجز أمام االنضمام إلى نظام‬
‫الملكيــة الفكريــة‪ .‬وأقــر الوفــد بضــرورة تطــور اآلليــات المتاحــة لحمايــة الملكيــة الصــناعية باســتمرار وقــال إن‬
‫‪A/47/16‬‬
‫‪- 97 -‬‬
‫بلـده قلـق شـيئا مـا حيـال الصـعوبات التـي تواجــه شـركاتها الصـغيرة لـدى اسـتخدام الوسـائل التكنولوجيـة التــي‬
‫أتاحتهــا الويبــو لتيســير إيــداع الطلبــات مثلمــا هــو الشــأن بالنســبة إلــى نظــام اإليــداع اآلمــن بنــاء علــى معاهــدة‬
‫التعـاون بشــأن البـراءات‪ .‬وحــث الوفـد المنظمــة علـى الرفــع مـن مســتوى دعمهـا المقــدم إلـى البلــدان فـي شــكل‬
‫بـ ـرامج لتك ــوين الكف ــاءات الت ــي تس ــتهدف الش ــركات الص ــغيرة‪ .‬وأع ــرب ع ــن إيمان ــه ب ــأن إدراج األدوات ذات‬
‫الفعالية المتنامية من شأنه تيسير االنتفاع بالنظـام وان كـان بلـده يخشـى أن تصـب األدوات المـذكورة عائقـا‬
‫بــدال مــن أن تجلــب الفوائــد فــي ظــل غيــاب التــدريب المناســب والــدعم‪ .‬وفــي ختــام كلمتــه‪ ،‬أشــار الوفــد إلــى‬
‫موضوع الموارد الوراثية والمعارف التقليدية الذي أضحى محـل نقـاش مكثـف فـي الويبـو‪ .‬وقـال إن كولومبيـا‬
‫بوصفها بلدا شديد التنوع تدعم كافة أشكال التقدم التكنولوجي القائم على مواردها شريطة تحقيقه باألسـلوب‬
‫المناســب علــى افتـراض أن النفــاذ إلــى تلــك المـوارد يجــب أن يظــل مفتوحــا وخاضــعا للمراقبــة وأن يــتم تقاســم‬
‫المنــافع‪ .‬وشــدد وفــد كولومبيــا علــى الحاجــة إلــى دعــم آليــات مثــل آليــة الكشــف‪ ،‬فــي طلبــات الب ـراءات‪ ،‬عــن‬
‫مصدر الموارد التي تعتمد عليها البراءة أو الطلـب الخـاص بهـا‪ .‬وقـال إن مـن شـأن ذلـك خدمـة غـرض ذي‬
‫شــقين وهــو وقــف أكبــر مــا يمكــن مــن أعمــال القرصــنة البيولوجيــة وتيســير فحــص طلبــات البـراءات المتعلقــة‬
‫باختراعات تضم موردا وراثيا أو معرفة تقليدية‪ .‬وأنهى الوفـد كلمتـه بشـكر المنظمـة علـى الـدعم الـذي قدمتـه‬
‫وعلى احترامها لالستقاللية الوطنية ودفعها باتجاه أداء المهام ومواجهة التحـديات وقـال إن كولومبيـا عازمـة‬
‫علــى االســتمرار فــي هــذا الــنهج فضــال عــن االعتمــاد علــى تجربتهــا الخاصــة واكتشــاف عناصــر التحــدي‬
‫والنجاح والفشل التي تتجلى في تجارب البلدان األخرى بفضل دعم الويبو‪.‬‬
‫‪ -88‬تقدم وفد مصر في البداية إلى الرئيس بخالص التهنئة بمناسبة انتخابه رئيسا للجمعية العامة‬
‫للمنظمة العالمية للملكية الفكرية وهو على ثقة إن خبراته المتراكمة سوف تحقق لهذا المحفل الهام أهدافه‬
‫المنشودة‪ .‬وأعرب عن تقديره للجهود التي بذلها سلفه سعادة سفير أوهومويبهي على مدى العامين‬
‫الماضيين‪ .‬وانتهز الوفد هذه الفرصة للتقدم بخالص الشكر إلى المدير العام وألعضاء المكتب الدولي على‬
‫ما تم تحقيقه من جهد خالل العام المنصرم‪ .‬وأكد في هذا الصدد على دعم مصر الكامل للجهود التي‬
‫سوف يقوم بها من أجل دعم قضايا التنمية في المنظمة‪ .‬وأشار إلى تأييد وفد مصر لما جاء في بيان‬
‫المجموعة اإلفريقية وبيان المجموعة العربية وما يتضمناه من مواقف ورؤى تجاه القضايا والموضوعات‬
‫الهامة المطروحة على جدول أعمال الجمعية العامة‪ .‬وقال إن قضية الملكية الفكرية أصبحت تحتل وضعا‬
‫أكثر تقدما ضمن قضايا التنظيم الدولي خالفا لما كان عليه الوضع من قبل وما كانت تتلقاه تلك القضية‬
‫من اهتمام أساسا لدى الدول المتقدمة وسعيها المستمر لفرض مستويات أعلى من الحماية فأصبحت‬
‫القضية في وضعها الراهن تلقى االهتمام المتوازي من قبل الدول النامية والمتقدمة على السواء كما تطور‬
‫النقاش حيالها ليصل إلى درجة من النضج أدت إلى اإلدراك المتزايد بضرورة التعامل مع الملكية الفكرية‬
‫من منظور تنموي متسع األفق يربطها وقضايا السياسة العامة ذات األولوية في رفاهية الشعوب كما‬
‫أصب النقاش حول قضية الملكية الفكرية يقوم على أسس موضوعية تعترف بأن المطالبة بمستويات أعلى‬
‫من الحماية تأتي بآثار ضارة في بعض األحيان فهذا ما ورد مؤخ ار بالتقرير الصادر عن إدارة الشؤون‬
‫االقتصادية واالجتماعية لألمم المتحدة في تقريرها حول الحالة االقتصادية واالجتماعية في العالم لعام‬
‫‪ 2009‬وما يواجهه من نقد للمبالغة في حماية حقوق الملكية الفكرية والتأثير السلبي لذلك على جهود نقل‬
‫التكنولوجيا لمواجهة تحديات تغيير المناخ‪ .‬وأضاف قائال إن ذلك التغير الذي ط أر خالل األعوام الماضية‬
‫يجب بطبيعة الحال أن ينعكس على طبيعة تناول قضية الملكية الفكرية وعلى عمل المنظمة العالمية‬
‫للملكية الفكرية فالمنظمة هي ملك لكافة الدول األعضاء سواء الدول المتقدمة أو النامية وتلك األخيرة‬
‫أصبحت أكثر نشاطا وحرصا على مصالحها بل وألخذ زمام المبادرة لترتيب أولويات عمل المنظمة وقد‬
‫شوهدت ترجمة لتلك الحقيقة من خالل ما قامت به الدول النامية للدفع نحو اعتماد أجندة التنمية من أجل‬
‫تحقيق هدف الموازنة في مجال عمل المنظمة ما بين حماية حقوق الملكية الفكرية وادراك التنمية وأولويات‬
‫السياسة العامة كهدف عالمي ويأتي اعتماد أجندة التنمية والبدء في تطبيقها مجرد بداية الطريق نحو‬
‫‪A/47/16‬‬
‫‪- 98 -‬‬
‫تحقيق هذا الهدف‪ .‬وفي هذا الصدد‪ ،‬أعرب الوفد عن رغبته في أن يتطرق إلى ثالث نقاط ترى مصر‬
‫أنها يجب أن تمثل أولويات العمل في المرحلة القادمة‪ :‬أوال‪ ،‬ترسي مفهوم أن ربط قضية الملكية الفكرية‬
‫بالتنمية وجهود تنفيذ أجندة التنمية يتصل بكافة مجاالت عمل المنظمة بما فيها اللجان الموضوعية التي‬
‫تناقش وضع المعايير وليس فقط برامج التعاون الفني وبناء القدرات فأهم ما يجب أن ينجزه هو أن تكون‬
‫المعايير ونظم الحماية الدولية متفقة وأهداف التنمية وأولويات السياسة العامة‪ .‬وفي هذا اإلطار‪ ،‬حصر‬
‫الوفد على أن يتطرق إلى جهود الدول النامية على مدى العقد الماضي إلدخال بعد تنموي جديد من‬
‫خالل سعيها إلبرام صك أو صكوك دولية ملزمة لحماية الموارد الوراثية والمعارف التقليدية والفولكلور‪.‬‬
‫تعد من أعرق الوكاالت المتخصصة لألمم‬
‫وذكر النقطة الثانية وهي أن المنظمة العالمية للملكية الفكرية ّ‬
‫المتحدة وعليه فميراث الهيكل المؤسسي للمنظمة يعكس أوضاعا كانت سائدة منذ عقود مضت ومواءمات‬
‫تمت إلدخال اتحادات باريس وبرن فضال عن االتفاقات األخرى تحت إدارة منظومة واحدة عام ‪1967‬‬
‫وبالتالي ومع األخذ في االعتبار التطورات الالحقة والمشاركة الفعالة للدول النامية في عمل المنظمة ومن‬
‫ثم الحاجة لتمثيل عادل لتلك الدول فضال عن الحاجة إلدارة فعالة للمنظمة من قبل الدول األعضاء فقد‬
‫حان الوقت للنظر فيه والقيام بإصالح مؤسسي يشمل األجهزة الرئاسية ومختلف اللجان الموضوعية في‬
‫إطار شامل يعكس المشاركة الفعالة للدول النامية ويحقق مبدأ قيادة الدول األعضاء لعمل المنظمة‪.‬‬
‫والنقطة الثالثة التي ذكرها الوفد هي أن في ظل تصاعد التحديات التي تواجه المجتمع الدولي سواء في‬
‫قضايا التنمية أو الصحة العامة أو البيئة وتغيير المناخ وقضايا أخرى عديدة هناك حاجة للوقوف على ما‬
‫يمكن أن تقدمه سياسات الملكية الفكرية لمواجهة تلك التحديات وضمان عدم تعارضها مع أولويات التنمية‬
‫والسياسة العامة ومن ثم يجب قيام المنظمة بتوسيع قاعدة األبحاث والدراسات التي تقوم بها في هذا الشأن‬
‫وأن تعتمد تلك األبحاث والدراسات منهجا موضوعيا ونقديا يعكس اإليجابيات والسلبيات التي تطرحها‬
‫الملكية الفكرية فضال عن الفرص والتحديات التي تربطها بتلك القضايا العالمية وجهود كافة الدول وبصفة‬
‫خاصة النامية منها في مواجهتها‪ .‬واستطرد قائال إن مصر ستستمر في دعم عمل المنظمة العالمية‬
‫للملكية الفكرية إيمانا منها بأهمية قضايا الملكية الفكرية وما لها من تأثيرات مباشرة على حركة اإلبداع‬
‫اإلنساني ووتيرة التقدم التكنولوجي وكذلك إيمانها الراس بضرورة السعي نحو تحقيق هدف الموازنة في‬
‫مجال عمل المنظمة ما بين حماية حقوق الملكية الفكرية وادراك التنمية وأولويات السياسة العامة كهدف‬
‫عالمي يجب تحقيقه في شتى مجاالت عمل المنظمة واالتفاقات التي تشرف عليها‪ .‬وفي هذا اإلطار‪ ،‬قال‬
‫الوفد إنه يتشرف باإلشارة إلى الطلب الذي يقدمه مكتب براءات االختراع المصري للحصول على وضعية‬
‫جهة البحث واالختبار المبدئي الدولية في إطار معاهدة التعاون بشأن البراءات وتعهد أن يكون جهده في‬
‫اء لنظام المعاهدة وتوسيعا لعالميتها بدخول المزيد من الدول النامية إليه ودعما ألولويات‬
‫هذا اإلطار إثر ً‬
‫التنمية في شتى مجاالت عمل المنظمة وخاصة إذا أخذ في االعتبار أن المكتب المصري وما له من‬
‫تاري عريق في أفريقيا والشرق األوسط سيقدم قيمة مضافة ليس فقط من خالل اإلسهام في دعم جهود‬
‫المكاتب على مستوى هذين اإلقليمين ولكن كذلك من خالل إثرائه عمل نظام المعاهدة بإدخال اللغة‬
‫العربية إليها‪.‬‬
‫‪ -89‬ودعــم وفــد الفلبــين بيــاني المجموعــة اآلســيوية ورابطــة أمــم جنــوب ش ـرقي آســيا وأشــاد باإلنجــازات‬
‫المهمــة الت ــي ُحققــت ف ــي مجــال الملكي ــة الفكريــة من ــذ سلســلة جمعي ــات الــدول األعض ــاء فــي الويب ــو الس ــنة‬
‫الماضية‪ .‬وشدد على الحاجة إلى تكثيف إجراءات التنفيذ الفعال لتوصيات جدول أعمال التنمية مـن طـرف‬
‫الجمعيــة العامــة للويبــو كجــزء مــن أنشــطة المنظمــة ألن تنفيــذه ضــروري بالنســبة للبلــدان الناميــة بمــا فيهــا‬
‫الفلبين‪ .‬وأعرب الوفد عن سعادته بالتعاون بين الويبـو ورابطـة أمـم جنـوب شـرقي آسـيا (بمـا فـي ذلـك فـرادى‬
‫الــدول األعضــاء) فــي مجــال تكــوين القــدرات‪ .‬ومضــى يقــول إن هــذا التعــاون يعكــس اإلج ـراءات الملموســة‬
‫المتخذة من أجل تطبيق توصيات جدول األعمال وأضاف أنه يتطلع إلى مزيد من برامج المساعدة التقنية‪.‬‬
‫وأبــرز أهميــة المســار التشــاوري‪ ،‬وال ســيما التشــاور الــذي أُجــرى علــى هــامش الح ـوار المنــتظم بــين الويبــو‬
‫‪A/47/16‬‬
‫‪- 99 -‬‬
‫ورابطة أمم جنوب شـرقي آسـيا ولجنـة هـذه الرابطـة فـي جنيـف‪ ،‬كمـا عكسـت المشـاركة المنتظمـة للويبـو فـي‬
‫أشغال الفريق العامل للرابطة المعني بالملكية الفكرية المساهمة الكاملة للبلـدان الناميـة المنتميـة إلـى منطقـة‬
‫الوفــد‪ .‬واسترســل قــائال إن الملكيــة الفكريــة فــي الفلبــين ليســت فقــط آليــة قانونيــة لإلنفــاذ‪ ،‬بــل هــي أداة لتحقيــق‬
‫التنميـ ــة المسـ ــتدامة‪ .‬وأضـ ــاف أنـ ــه مـ ــن أجـ ــل أن تواصـ ــل الـ ــدول األعضـ ــاء‪ ،‬والبلـ ــدان الناميـ ــة علـ ــى وجـ ــه‬
‫الخصــوص‪ ،‬تنميتهــا االجتماعيــة واالقتصــادية يجــب عليهــا أن تكــون قــادرة علــى االســتعمال الكامــل ألوجــه‬
‫المرونـة التــي تتماشـى مــع االلتـزام الــدولي‪ .‬ومـن ثمــة فـال منــاص مـن إرســاء تـوازن عــادل بـين فـرادى الــدول‬
‫وجميـع أصـحاب المصـال المعنيـين مـع م ارعـاة الحاجـة إلـى إدمـاج جـدول أعمـال التنميـة فـي جميـع أنشـطة‬
‫الويبــو وبرامجهــا التــي ال ينبغــي تصــميمها فقــط إلذكــاء الــوعي بالملكيــة الفكريــة علــى المســتوى الثنــائي بــل‬
‫األهم مـن ذلـك أن تح َّـول إلـى نتـائج ملموسـة لتزويـد الـدول األعضـاء بالبنيـة التحتيـة والمشـورة المناسـبة مـع‬
‫أخــذ مســتويات التنميــة المختلفــة بعــين االعتبــار‪ .‬وأعــرب الوفــد عــن قلقــه إزاء ت ازيــد التوجهــات الحمائيــة فــي‬
‫مجــال حقــوق الملكيــة الفكريــة‪ ،‬التــي تهــدد مجــال الجــودة الضــيق أصــال الــذي تحتــاج إليــه البلــدان الناميــة‪.‬‬
‫واس ــتطرد ق ــائال إن إيج ــاد حل ــول جي ــدة ومناسـ ـبة واعتماده ــا لمواجه ــة ه ــذه التح ــديات يعن ــي أن دور الويب ــو‬
‫باعتبارهــا منســق منظومــة األمــم المتحــدة لمعالجــة متكاملــة للملكيــة الفكريــة أصــب دو ار بــار از أكثــر مــن ذي‬
‫قبل‪ .‬وأشار إلى ضـرورة معالجـة القضـايا الرئيسـية‪ ،‬وال سـيما قضـية اللجنـة الحكوميـة الدوليـة‪ ،‬وأولـى أهميـة‬
‫قصــوى لتعزيــز واليــة هــذه اللجنــة التــي تُعتبــر آليــة رئيســية إلح ـراز تقــدم فــي النقاشــات الــدائرة حــول حقــوق‬
‫الملكية الفكرية على الصعيد العالمي‪ ،‬مما سيساعد على وضع نظام دولي ملزم قانونا يتي تـدابير مناسـبة‬
‫لمعالجــة مشــكلة التملــك غيــر المشــروع لحقــوق الملكيــة الفكريــة‪ .‬وأعــرب الوفــد عــن تفاؤلــه بــأن تكــون هنــاك‬
‫نقاشــات وب ـرامج خاصــة‪ ،‬تحــت قيــادة ال ـرئيس‪ ،‬ترمــي إلــى تحقيــق البعــد االجتمــاعي لحقــوق الملكيــة الفكريــة‬
‫على نحو أفضل‪.‬‬
‫‪ -90‬وهنأ وفد أوروغواي سعادة سفير األرجنتين على انتخابه كرئيس للجمعية العامة وأثنى على المدير‬
‫العام قيادته وجهوده المبذولـة منـذ انتخابـه لزيـادة فـرص تحسـين خـدمات الويبـو الراميـة إلـى النهـوض بنظـام‬
‫متوازن للملكية الفكرية يشجع االبتكار ويعزز التنمية االجتماعية واالقتصادية على المستوى الوطني نتيجة‬
‫لذلك‪ .‬وأيد البيان الذي أدلى به وفد إكوادور باسـم مجموعـة بلـدان أمريكـا الالتينيـة والكـاريبي ورحـب بعمليـة‬
‫التقــويم االســتراتيجي الجاريــة فــي الويبــو بالنســبة إلــى تجديــد المنظمــة مــن الناحيــة التنظيميــة لضــمان تــوفير‬
‫خدمات أكثر فعالية وهدفها المتمثـل فـي تحليـل الـروابط بـين الملكيـة الفكريـة والسياسـات العامـة التـي تتعلـق‬
‫في جملة أمور بالصحة واألغذية والتعليم والبيئـة‪ .‬وقـال إن بلـده شـرع فـي عمليـة تـدقيق فيمـا يتصـل بـالبنى‬
‫التحتيــة والشــروط الوطنيــة المســبقة لتطــوير أصــول غيــر ملموســة مشــمولة بحمايــة الملكيــة الفكريــة وادارتهــا‬
‫كأساس لوضع برنامج لالنتفاع االستراتيجي بالملكية الفكرية‪ .‬وأحاط الحضـور علمـا بتشـغيل شـبكة للملكيـة‬
‫الفكرية تهدف إلى تصـميم أدوات وخـدمات للملكيـة الفكريـة والنهـوض بهـا واالنتفـاع بهـا بغيـة تيسـير حمايـة‬
‫القيمــة ودمجهــا فــي إنتــاج الســلع والخــدمات مــن خــالل المعــارف علــى المســتوى الــوطني‪ .‬ومضــى يقــول إنــه‬
‫يتعين إقران ذلك الغرض بالهدف المتمثـل فـي تنميـة بلـد منـافس علـى الصـعيد العـالمي عـن طريـق االرتقـاء‬
‫بنتاج الفكـر بفضـل آليـات فعالـة لالنتفـاع بالمعـارف وحمايتهـا واسـتغاللها والـروابط المؤسسـية بـين األوسـاط‬
‫العلمية وقطاع الشركات‪ .‬وأفـاد بـأن بلـده طـرف فـي اتفـاق إقليمـي للـربط بـين مكاتـب الملكيـة الفكريـة بهـدف‬
‫إعــداد بوابــة مشــتركة لبلــدان أمريكــا الالتينيــة والموافقــة المتبادلــة علــى عمليــات فحــص الب ـراءات فــي مرحلــة‬
‫أولي ــة‪ .‬وأردف ق ــائال إن بل ــده اس ــتفاد م ــن دع ــم الويب ــو الق ــيم لتل ــك المش ــروعات ولتح ــديث مكت ــب الملكيـــة‬
‫الصناعية‪ .‬وأعرب عن أمله أن يتواصل ذلك التعاون حتى يتسنى تدعيم نظام الملكية الفكرية تدعيما كافيا‬
‫في بلده‪ .‬واختتم كلمته مشددا على األهمية التي يعلقها بلده علـى عمليـة إدراج شـامل لكـل التوصـيات التـي‬
‫اعتمدتها اللجنة المعنية بالتنمية والملكية الفكرية في جدول أعمال الويبو بشأن التنميـة ومؤكـدا الحاجـة إلـى‬
‫توفير التمويل الكافي لضمان تنفيذها التام‪.‬‬
‫‪A/47/16‬‬
‫‪- 100 -‬‬
‫وتعهــد وفــد إندونيســيا بتقــديم الــدعم التــام والمســاهمة البنــاءة فــي المــداوالت القادمــة وســاند بيــان وفــد‬
‫‪-91‬‬
‫ّ‬
‫وعبـر عـن رغبتـه‬
‫اليمن باسم المجموعة اآلسـيوية وبيـان وزيـر كمبوديـا باسـم رابطـة أمـم جنـوب شـرقي آسـيا ّ‬
‫في أن يشاطر الجمعيات عددا من قضايا الملكيـة الفكريـة التـي تهـم بلـده والبلـدان الناميـة األخـرى‪ .‬ومضـى‬
‫يقول إن بلده يولي أهمية قصوى لقضية حمايـة المـوارد الوراثيـة والمعـارف التقليديـة وأشـكال التعبيـر الثقـافي‬
‫التقليــدي لكونــه مــن البلــدان التــي تتميــز بتنــوع بيولــوجي وثقــافي غنيــين‪ ،‬وأضــاف أن بلــده يواجــه باســتمرار‬
‫مشــكلة التملــك غيــر المشــروع للم ـوارد الوراثيــة والمعــارف التقليديــة والفولكلــور‪ .‬واســتطرد قــائال إن إندونيســيا‬
‫تهتم كثي ار بتوفير حماية دولية لهذه الموارد والمعارف والفولكلور لمنع استمرار تملكها بطريقة غير مشروعة‬
‫وأنها تشارك بنشاط في مناقشات اللجنـة الحكوميـة الدوليـة بهـدف التوصـل إلـى صـك دولـي ملـزم لحمايتهـا‪،‬‬
‫إال أن البل ــد يع ــرب ع ــن قلق ــه العمي ــق م ــن أن االتف ــاق ظ ــل بعي ــد المن ــال بع ــد مض ــي ثم ــاني س ــنوات م ــن‬
‫المناقشات‪ .‬واسترسل قائال إن المسألة ال تتعلق بنقص المواد المتاحـة للتوصـل إلـى هـذا االتفـاق ألن إطـاره‬
‫قد ُحّدد من قبل عن طريق المداوالت المختلفة التـي أجرتهـا اللجنـة الحكوميـة الدوليـة‪ ،‬ومـا يـنقص اآلن هـو‬
‫اإلرادة السياســة التخــاذ ق ـرار ملمــوس‪ .‬وأضــاف أن هــذه اللجنــة فــي دورتهــا ‪ 14‬وهــي آخــر دورة عقــدتها لــم‬
‫تتمكن من االتفاق على برنامج عملهـا فـي المسـتقبل‪ ،‬ولـذا فـإن أعمالهـا وصـلت إلـى منعطـف خطيـر‪ .‬وفـي‬
‫هذا الصدد‪ ،‬أعاد الوفد دعمه الكامل القتراح المجموعة األفريقيـة بخصـوص عناصـر الواليـة الجديـدة للجنـة‬
‫وعبر عن إيمانه بأن اللجنة‪ ،‬وبعد مضي ثماني سنوات مـن المناقشـات‪ ،‬ينبغـي لهـا أن تجـرى‬
‫المذكورة آنفا ّ‬
‫مفاوضات قائمة على النصوص تفضـي إلـى صـك دولـي ملـزم قانونـا‪ .‬وأمـا مـا يتعلـق بعمـل اللجنـة المعنيـة‬
‫بالتنمية والملكية الفكرية‪ ،‬رغب الوفد في التأكيد على وجوب إدماج البعد اإلنمائي في جميع أنشـطة الويبـو‬
‫سواء في أنشطة وضع المعايير أو في مجال التعـاون‪ .‬وينبغـي أن ي ارعـي التنفيـذ احتياجـات البلـدان الناميـة‬
‫والبلدان األقل نموا ومصالحها الحقيقية عن طريق التنفيذ السريع لجميع التوصيات بما فيها آليـات وط ارئـق‬
‫رصد العمل المنجز وتقويمه وتقييمه‪ .‬واسترسل موضحا أن بلـده يـرى أن التنفيـذ النـاج والملمـوس لبرنـامج‬
‫اللجنــة المعنيــة بالتنميــة والملكيــة الفكريــة ســيعكس الت ـزام الويبــو والــدول األعضــاء فيهــا بإنشــاء نظــام ملكيــة‬
‫فكريــة فعــال وأكثــر توازنــا‪ .‬واذ يشــيد الوفــد بتقــدم النقاشــات فــي الــدورة الثانيــة للفريــق العامــل التــابع لمعاهــدة‬
‫يعبر عن قلقه إزاء تنسيق قانون البراءات بحكم األمر الواقع‪ .‬وش ّـدد الوفـد فـي‬
‫التعاون بشأن البراءات‪ ،‬فإنه ّ‬
‫هذا الشأن علـى أن تنسـيق القـانون الموضـوعي للبـراءات ال ينبغـي أن يكـن محـور نقاشـات المنتـدى‪ ،‬إذ أن‬
‫الوثيقــة ‪ PCT/WG/2/3‬تشــير ص ـراحة إلــى أن العمليــة ستحســن النظــام ضــمن اإلطــار القــائم ولــن تتنــاول‬
‫قضايا تنسيق القـانون الموضـوعي للبـراءات أو قضـية بـراءة دوليـة موحـدة‪ .‬وتـابع حديثـه قـائال إن الد ارسـات‬
‫ركزت على المرحلة الدولية دون تقييد حرية الدول المتعاقدة في وضع الشروط الوطنية الموضوعية ألهليـة‬
‫الحصول على البراءات وتطبيق هذه الشروط‪ .‬وأضاف أن هذه المرونة على الصعيد الوطني عنصـر مهـم‬
‫ف ــي نج ــاح المعاه ــدة الت ــي انض ــمت إليه ــا ‪ 141‬دول ــة متعاق ــدة‪ .‬وأش ــار إل ــى أن بل ــده يرغ ــب ف ــي مزي ــد م ــن‬
‫التوضيحات بخصوص اقتـراح المكتـب الـدولي لتطـوير البنيـة التحتيـة العالميـة للملكيـة الفكريـة بمـا فـي ذلـك‬
‫اقت ـراح إنشــاء لجنــة جديــدة معنيــة بالبنيــة التحتيــة العالميــة للملكيــة الفكريــة‪ .‬واسترســل يقــول إن تخصــيص‬
‫الوقت الكافي إلنشاء هذه اللجنة التي ينبغي أن تشمل جميع اآلراء بشأن االقتراح‪ ،‬وال سيما شـواغل بعـض‬
‫البلــدان الناميــة والبلــدان األقــل نم ـوا‪ .‬وشــكر الوفــد الويبــو علــى الــدعم والمســاعدة المتواصــلين لتطــوير نظــام‬
‫الملكية الفكرية في إندونيسيا‪ ،‬بما في ذلك إنشاء األكاديمية اإلندونيسية للملكية الفكرية في اآلونـة األخيـرة‪.‬‬
‫وت ــابع حديث ــه موض ــحا أن بل ــده ملت ــزم بوض ــع نظ ــام ملكي ــة فكري ــة يتس ــم بالفعالي ــة والكف ــاءة وي ــدعم التنمي ــة‬
‫االقتصــادية والثقافيــة واالجتماعيــة للبلــد‪ .‬وأضــاف أن الحكومــة وضــعت عــددا مــن السياســات بشــأن التملــك‬
‫غير المشروع لحقوق الملكية الفكرية من أجل تعزيز حماية نظام الملكية الفكرية واالنتفاع به‪ ،‬بما في ذلك‬
‫وضــع قــانونين جديــدين بشــأن حمايــة المـوارد الوراثيــة والمعــارف التقليديــة وأشــكال التعبيــر الثقــافي التقليــدي‪.‬‬
‫كم ــا أن الحكوم ــة تُج ــري مراجع ــة ق ــانون البـ ـراءات وق ــانون العالم ــات التجاري ــة‪ ،‬وق ــانون الرس ــوم والنم ــاذج‬
‫الصناعية‪ ،‬وقانون حق المؤلف‪ .‬وأعرب عن أمله في أن تتم مراجعة هذه القوانين بحلول سنة ‪ ،2010‬مما‬
‫‪A/47/16‬‬
‫‪- 101 -‬‬
‫ســيؤدي إلــى تنســيق قـوانين البلــد بشــأن الملكيــة الفكريــة علــى المســتويين الــدولي والــوطني‪ .‬كمــا أن الحكومــة‬
‫بصـدد االســتعداد للمصــادقة علـى بعـض المعاهــدات واالتفاقــات الدوليــة‪ ،‬بمـا فيهــا بروتوكــول مدريــد‪ ،‬ووثيقــة‬
‫جنيــف التفــاق الهــاي‪ ،‬ومعاهــدة ســنغافورة بشــأن قــانون العالمــات التجاريــة واتفــاق نــيس‪ .‬ومضــى يقــول إن‬
‫رئــيس جمهوريــة إندونيســيا أعلــن فــي ‪ 22‬ديســمبر‪/‬كانون األول ‪ 2008‬أن ســنة ‪ 2009‬هــي ســنة إندونيســيا‬
‫لإلبــداع وأص ـدر بعــد ذلــك المرســوم الرئاســي رقــم ‪ 2009/6‬بشــأن الصــناعة اإلبداعيــة هدفــه الــدفع بعجلــة‬
‫التنميــة فــي الصــناعات اإلبداعيــة الوطنيــة التــي تت ازيــد أهميتهــا فــي االقتصــاد‪ ،‬والســيما فــي خضــم األزمــة‬
‫العالمية الحالية‪ .‬وفي ما يرتبط بالصـناعة اإلبداعيـة‪ ،‬أوضـ الوفـد أنـه يـتفهم بـأن بنيـة تحتيـة جيـدة للملكيـة‬
‫الفكرية مصحوبة بسياسة وطنية ناجعـة بشـأن الملكيـة الفكريـة وانفـاذ القـانون همـا العنصـران األكثـر أهميـة‪.‬‬
‫وفي التعامل مع قضايا إنفاذ حقـوق الملكيـة الفكريـة‪ ،‬أنشـأ البلـد فـي وقـت سـابق فريـق عمـل معنـي بالملكيـة‬
‫الفكريــة فــي مــارس‪/‬آذار ‪ 2006‬ويضــم وزراء ومســؤولين كبــار مــن ‪ 16‬و ازرة ُكلف ـوا بمعالجــة شــاملة للتعــدي‬
‫على حقوق الملكية الفكرية‪ .‬وقال إن إنشاء فريق العمل هذا يعكس االلتزام القوي لبلده بإنفاذ حقوق الملكية‬
‫الفكرية‪ .‬وواصل الحديث مشي ار إلى أن فريق العمل المذكور آنفا أعد أيضـا السياسـة الوطنيـة بشـأن الملكيـة‬
‫صـ ّـممت‬
‫الفكريــة باعتباره ـا أســاس تطــوير أكبــر لنظــام الملكيــة الفكريــة فــي بلــده‪ .‬وأضــاف أن هــذه السياســة ُ‬
‫لتجعل من الملكية الفكرية محركا جديدا للنمو بالتركيز على كيفية رفع مساهمتها إلى أقصى حد ممكن في‬
‫تعزيز التنمية االقتصادية الوطنية‪ .‬وفـي مـا يتصـل بالقضـية األكثـر تحديـدا والمتعلقـة بـاقت ارح الويبـو إلنهـاء‬
‫وثيقــة لنــدن (‪ )1934‬التفــاق الهــاي بشــأن اإليــداع الــدولي للرســوم والنمــاذج الصــناعية‪ ،‬قــال إن بلــده يــدعم‬
‫الــنهج العملــي لألمانــة الــداعي إلــى تجميــد تطبيــق وثيقــة ‪ 1934‬علــى المــدى القصــير‪ .‬وفــي األخيــر‪ ،‬أعــرب‬
‫الوفد عن إيمانه بأنه ينبغي أن تسعى جميع الدول األعضاء إلى تحسين أنشطة الويبو في المسـتقبل وعقـد‬
‫أمال كبي ار على التوصل إلى قرار بتوافق اآلراء في نهاية الجمعيات‪.‬‬
‫‪ -92‬وهنــأ وف ــد جامايك ــا ال ـرئيس عل ــى انتخاب ــه وأع ــرب لــه ع ــن دعم ــه الكامــل‪ .‬وق ــال إن المش ــاركة ف ــي‬
‫االقتصاد القائم على المعارف وحماية الملكية الفكريـة والنهـوض بهـا وتطويرهـا مسـائل تكتسـي أهميـة كبـرى‬
‫بالنسبة لبلده وهي جزء ال يتج أز من استراتيجيته اإلنمائيـة‪ .‬ومضـى يقـول إن الصـناعات الثقافيـة واإلبداعيـة‬
‫تشكل حاليا حوالي ‪ 7‬بالمائة من الناتج المحلي اإلجمالي العالمي ومـن المنتظـر أن ترتفـع إلـى ‪ 10‬بالمائـة‬
‫فــي الســنة‪ .‬وأضــاف أن بلــده يعمــل علــى المش ـاركة فــي هــذا النمــو المطــرد‪ .‬واسترســل قــائال إن الصــناعات‬
‫القائمة على حق المؤلف تساهم اآلن بحوالي ‪ 5.1‬بالمائة من الناتج المحلي اإلجمـالي لجامايكـا وتشـغل ‪3‬‬
‫بالمائـة مــن إجمــالي اليــد العاملــة‪ .‬وأضــاف أن أهــداف بلــده‪ ،‬كمــا وردت فــي خطتــه اإلنمائيــة الطويلــة األجــل‬
‫المعروف ــة بآف ــاق ‪ ،2030‬تتمث ــل ف ــي أن تش ــارك ه ــذه الص ــناعات بنس ــبة ‪ 6.8‬بالمائ ــة م ــن الن ــاتج المحل ــي‬
‫اإلجمالي بحلول ‪ 2015‬وبنسبة ‪ 8.3‬بالمائة بحلول ‪ 2030‬وهـذه األهـداف يمكـن تحقيقيهـا‪ .‬واسـتطرد يقـول‬
‫إن جامايكــا لــديها إمكانيــات لتحويــل صــناعاتها الثقافيــة واإلبداعيــة إلــى أهــم مســاهم فــي النمــو االقتصــادي‬
‫باالعتماد على المزايا التنافسية الواضحة والتوسع المتوقع للصناعة اإلبداعية العالمية على المدى الطويل‪.‬‬
‫وثمة ميزة مهمة لرأس مال البلد الثقافي وهي المستوى العالي نسبيا من الوعي الدولي وسمعة البلـد الجيـدة‪.‬‬
‫وأردف قائال إن الصناعات اإلبداعية‪ ،‬وال سيما الموسيقى والرياضة هي األركـان األساسـية لـرأس مـال البلـد‬
‫ـرز المجــاالت المســاهمة فــي تكــوين صــورة جامايكــا‪ .‬وأضــاف أن تنميــة الصــناعات اإلبداعيــة‬
‫الثقــافي وأبـ ُ‬
‫والرياضــة مرتبطــة ارتباطــا وثيقــا بتنميــة الملكيــة الفكريــة وتنميتهمــا معــا سيشــكل أســاس انتقــال اقتصــاد البلــد‬
‫علــى المــدى الطويــل إلــى اقتص ـاد موجــه نحــو االبتكــار وقــائم علــى المعــارف‪ .‬وعلــى هــذا األســاس‪ ،‬أولــت‬
‫جامايكــا أهميــة كبيـرة لعمــل الويبــو وال ســيما عمــل اللجنــة المعنيــة بالتنميــة والملكيــة الفكريــة‪ .‬وواصــل كالمــه‬
‫يقول إنه يساند مسـاندة كاملـة جـدول أعمـال التنميـة ويوافـق علـى دعـوة المـدير العـام إلـى مزيـد مـن التعـاون‬
‫والمشــاركة مــن طــرف الــدول األعضــاء لتنفيــذ فعــال لواليــة هــذه اللجنــة فــي األجــل المحــدد‪ .‬ولطالمــا اعترفــت‬
‫جامايكا بالميزة التنافسية التي تمنحها عالمة جامايكا لقطاعاتها اإلنتاجية‪ ،‬ولهذا قام البلد بمبادرة في إطار‬
‫اللجنــة الدائمــة المعنيــة بالعالمــات التجاريــة مــن أجــل وضــع معــايير دوليــة لحمايــة اســتعمال أســماء البلــدان‬
‫‪A/47/16‬‬
‫‪- 102 -‬‬
‫كوسيلة لحماية الحقوق السيادية للبلد إضافة إلى ضمان المنافع الناتجة عن اسـتعمالها‪ .‬واسـتدرك قـائال إن‬
‫التعديل المقترح للمادة ‪(6‬ثالثا) من اتفاقيـة بـاريس لحمايـة األسـماء الرسـمية للـدول حمايـة مماثلـة لتلـك التـي‬
‫تحظى بها رموز الدول المحمية األخرى هو أداة مهمة في استراتيجية بلده في مجال التوسيم وتـوفر حمايـة‬
‫ومنــافع متســاوية لجميــع أعضــاء الويبــو‪ .‬وأعــرب عــن أملــه فــي أن تحظــى المبــادرة بــدعم كبيــر مــن أعضــاء‬
‫المنظم ــة‪ .‬وواص ــل تدخل ــه ق ــائال إن الويب ــو ال ازل ــت شـ ـريكا رئيس ــيا لجامايك ــا ف ــي جهوده ــا لالنتف ــاع الفع ــال‬
‫بالملكية الفكريـة باعتبارهـا أداة للتنميـة وانهـا قـدمت لبلـده مسـاعدة تقنيـة ومشـورة قانونيـة قيمتـين‪ ،‬كمـا قـدمت‬
‫الــدعم والمســاعدة للبلــد مــن أجــل تنفيــذ نظــام إدارة الملكيــة الفكريــة الــذي يســتعمله المكتــب الجامــايكي فــي‬
‫األعمــال المرتبطــة بالعالمــات التجاريــة‪ .‬وقــال إن جامايكــا لــم تح ّســن فقــط كفــاءة نظامهــا الخــاص بالملكيــة‬
‫حس ــنت ك ــذلك خ ــدمات المكت ــب‪ ،‬ملتزم ــة ب ــذلك بتط ــوير النظ ــام الم ــذكور‪ .‬واس ــتطرد يق ــول إن‬
‫الفكري ــة‪ ،‬ب ــل ّ‬
‫المكتب الجامايكي للملكية الفكرية‪ ،‬تماشيا مع هدفه المتمثـل فـي تطـوير الملكيـة الفكريـة فـي جامايكـا‪ ،‬نظـم‬
‫معرضا لإلبداع في أبريل‪/‬نيسان ‪ 2009‬كجزء من أسبوع الملكية الفكرية الذي نظمته الحكومـة الجامايكيـة‪.‬‬
‫وأضاف أن هذا المعرض كان فرصة لعرض الطاقة اإلبداعية للبلد‪ .‬واسـتدرك يقـول إن بلـده احتـرم بالكامـل‬
‫التزاماتها وتعهداتها في مجال إنفاذ قانون الملكية الفكرية‪ ،‬وأن المكتب الجامايكي للملكية الفكريـة‪ ،‬فـي هـذا‬
‫الصــدد‪ ،‬تعــاون مــع شــعبة الجريمــة المنظمــة التابعــة للشــرطة فــي مجــال تثقيــف الجمهــور مــن أجــل مســاعدة‬
‫الشــرطة علــى مكافحــة التعــديات علــى حقــوق الملكيــة الفكريــة والقرصــنة‪ .‬كمــا أُدرجــت مــادة حــول الملكيــة‬
‫سينمي القدرات المطلوبة من أجل مراقبـة فعالـة لحـق‬
‫الفكرية كجزء من مقرر أكاديمية تدريب الشرطة‪ ،‬مما ّ‬
‫المؤلف والمواد األخرى المحمية‪ .‬وعلى المستوى اإلقليمي‪ ،‬قال الوفد إن الويبو قدمت المساعدة التقنية إلى‬
‫الدول األعضاء في الجماعة الكاريبية‪ ،‬بما في ذلك التعيين األخير لمستشار سيساعد المنطقة على د ارسـة‬
‫جــدوى إقامــة نظــام إقليمــي للب ـراءات‪ ،‬كمــا ســيقدم الــدعم التقنــي لتشــكيل فريــق عامــل للجماعــة الكاريبيــة فــي‬
‫مج ــال المع ــارف التقليدي ــة وأش ــكال التعبي ــر الثق ــافي التقلي ــدي والمـ ـوارد الوراثي ــة به ــدف وض ــع ص ــك ق ــانوني‬
‫لتسـهيل التبــادل واإلنصــاف فـي هــذا المجــال‪ .‬وفـي هــذا المضــمار‪ ،‬أوضـ أن بلــده يــولي أهميـة كبيـرة لعمــل‬
‫اللجنة الحكومية الدولية ويدعم بالتالي اقتراح المجموعة األفريقية لتجديد واليتها لسنتين إضافيتين‪ .‬وأضاف‬
‫أن إعطــاء هــذه اللجنــة مزيــدا مــن الوقــت ســيتي فرصــة إقامــة ح ـوار بنــاء بــين الــدول األعضــاء والشــعوب‬
‫األصــلية والمنظمــات غيــر الحكوميــة والخبـراء التقنيــين بغيــة التوصــل إلــى صــك دولــي ملــزم لحمايــة المـوارد‬
‫وحث جميع الدول األعضاء في الويبـو علـى دعـم اقتـراح المجموعـة‬
‫الوراثية والمعارف التقليدية والفولكلور‪ّ .‬‬
‫األفريقية‪ .‬وقال إن القواعـد المنصـفة والعادلـة والفعالـة هـي أسـاس نجـاح التعـاون الـدولي‪ .‬وأعـرب الوفـد عـن‬
‫قلقه الكبير إزاء بطء تقدم أعمال هيئات الويبو ووافق المدير العام على ضـرورة توليـد زخـم أكبـر فـي جميـع‬
‫مجاالت عمل المنظمة لكي تبقي معنية بالتجارة واالبتكار العالميين‪ .‬وأضاف أن المدير العام تحدث أيضا‬
‫عن ةهدف جديد للمشاركة في قضايا السياسة العامة العالميةة وأنه أشار على وجه الخصـوص إلـى مبـادرة‬
‫بشأن معاقي البصـر وتحـدي تغيـر المنـاخ‪ .‬ومضـى يقـول إن بلـده يعتبـر هـذه المبـادرة مبـادرة حميـدة‪ ،‬ويـرى‬
‫أن إيمان بلده بأن المبادرة سـتؤدي إلـى نتـائج تخـدم مصـلحة أصـحاب المصـال والمنتفعـين علـى حـد سـواء‬
‫يتجســد فــي دعمــه لهــا إلــى جانــب اتخــاذ اإلج ـراءات علــى المســتوى الــوطني‪ .‬وواصــل كلمتــه قــائال إن تغيــر‬
‫المنــاخ مــن أخطــر التحــديات التــي تواجــه المجتمــع الــدولي وأن المــدير العــام علــى ص ـواب عنــدما قــال إن‬
‫االبتكار التكنولـوجي ونقـل التكنولوجيـا همـا محـو ار الجهـود العالميـة لمواجهـة هـذا التحـدي‪ .‬وأضـاف أن بلـده‬
‫من بين البلدان التي تتحمل مسؤولية أقل عن تغير المناخ ألن حصتها من انبعاثات الدفيئة قليلة جدا‪ .‬بيد‬
‫عد من بين البلدان األكثر تعرضا لعواقب هذه الظاهرة‪ .‬ولذا فإن لها مصلحة حيوية في القيـام‬
‫أن جامايكا تُ ّ‬
‫بإجراءات مستعجلة على الصعيد العالمي للتصـدي لهـذا التحـدي بفعاليـة‪ .‬واسـتطرد يقـول إن الجـزء الـوزاري‬
‫المعقـود مـؤخ ار جمـع وزراء مـن ‪ 50‬دولـة عضـوا تقريبـا مـن أعضـاء الويبـو‪ .‬وأضـاف أن كثـرة القضـايا التــي‬
‫نوقشت خالل هذا الجزء تعكس الفائـدة مـن مثـل هـذه االجتماعـات‪ ،‬وال سـيما فـي هـذا الوقـت الـذي تتعـرض‬
‫فيه حكومـات العـالم إلـى أح ّـد أزمـة اقتصـادية عالميـة وأخطرهـا منـذ عقـود‪ .‬وب ّـين أن بلـده يسـاند قـرار الويبـو‬
‫‪A/47/16‬‬
‫‪- 103 -‬‬
‫بــأن تجعــل االجتمــاع الرفيــع المســتوى حــدثا ســنويا فــي برنامجهــا نظـ ار إلــى أنــه يــوفر فرصــة إجـراء نقاشــات‬
‫رفيعة المسـتوى سـتمهد الطريـق إلـى إيجـاد حلـول لمختلـف القضـايا ذات االهتمـام بالنسـبة للـدول األعضـاء‪،‬‬
‫وال ســيما تلــك التــي تهــم البلــدان الناميــة‪ .‬وأضــاف أن بلــده ال ي ـزال ملتزمــا بتعزيــز الملكيــة الفكريــة وحمايتهــا‬
‫بفعالية وبتنفيذ برنامج العمل اإليجابي لمختلف الهيئات الحكومية الدوليـة ضـمن الويبـو‪ ،‬وخصوصـا اللجنـة‬
‫المعنيــة بالتنميــة والملكيــة الفكريــة‪ ،‬واللجنــة الدائمــة المعنيــة بالعالمــات التجاريــة‪ ،‬واللجنــة الحكوميــة الدوليــة‪.‬‬
‫واختـتم الوفـد كلمتـه قـائال إن المــدير العـام وفريقـه فـي المكتـب الــدولي يمكنهمـا االعتمـاد علـى دعـم جامايكــا‬
‫القوي والمستمر‪.‬‬
‫‪ -93‬وشكر وفد بابوا غينيا الجديدة المـدير العـام واألمانـة علـى تنظـيم االجتماعـات وتمكـين بلـده مـن أن‬
‫يكون ممثال‪ .‬وقال إن بلده أصب عضوا في الويبو سنة ‪ 1997‬وظل يشارك في عدد من بـرامج المسـاعدة‬
‫التقنيــة الراميــة إلــى تــدعيم أنظمــة الملكيــة الفكريــة داخلــه ويســتفيد منهــا‪ .‬وأردف قــائال إن المســاعدة تشــمل‬
‫تــوفير خــدمات الخبـراء االستشــارية بشــأن اإلصــالحات التش ـريعية وتوعيــة الجمهــور وتنميــة الم ـوارد البش ـرية‬
‫وانشاء نظام ألتمتة الملكية الفكرية في مكتب الملكية الفكرية في بلده‪ .‬ومضى يقول إن بلـده حصـل مـؤخ ار‬
‫على دعم الويبـو لوضـع الخطـة اإلنمائيـة الوطنيـة المتصـلة بالملكيـة الفكريـة التـي تعـرض بإيجـاز األهـداف‬
‫المنشــودة إلنشــاء نظــام للملكيــة الفكريــة واســتراتيجيات تســهم فــي إذكــاء الــوعي والنهــوض باالبتكــار وتــدعيم‬
‫نظام اإلنفاذ‪ .‬واستطرد قائال إنه يتوقع أن تعتمد الحكومة الخطة الوطنية وتبدأ تنفيذها سنة ‪ .2010‬وشـكر‬
‫الويبــو علــى دعمهــا وأطلــع الحضــور علــى أن بلــده أصــب فــي الوقــت الحــالي مــزودا بنظــام للملكيــة الفكريــة‬
‫ومكتــب للملكيــة الفكريــة مكــرس لخدمــة أوســاط الملكيــة الفكريــة فــي مجــاالت العالمــات التجاريــة والب ـراءات‬
‫والرسوم والنماذج الصناعية وحماية حق المؤلف وفي ميـدان الملكيـة الفكريـة عامـة‪ .‬وأفـاد بـأن حكومـة بلـده‬
‫تعترف بأن الملكية الفكرية هي مجال يتطور باستمرار‪ .‬وقال إنـه ال بـد مـن اإلطـار القـانوني بصـورة دائمـة‬
‫لتوفير آليات الحمايـة مـع النهـوض باالبتكـار والتجـارة فـي الوقـت ذاتـه‪ .‬واسترسـل قـائال إن الوضـع فـي بلـده‬
‫شبيه بحال سائر البلدان األقل نموا نظ ار إلـى تعقيـد بنيـة بلـده االجتماعيـة واالقتصـادية والطبيعيـة والتقليديـة‬
‫ممــا يقضــي بواضــعي القـوانين والسياســات التكيــف مــع الخصــائص الوطنيــة وم ارعــاة االلت ازمــات الدوليــة فــي‬
‫الوقــت نفســه‪ .‬وأضــاف قــائال إن قضــايا مثــل إنفــاذ حقــوق الملكيــة الفكريــة وآليــات مالئمــة للحمايــة ووضــع‬
‫تشريعات شاملة وقابلة للتطبيـق فـي مجـال الملكيـة الفكريـة والتـزام الحكومـة بتطـوير الملكيـة الفكريـة تكتسـي‬
‫أهمية في بلده‪ .‬وفيما يتصل بقضايا حقوق الملكية الفكرية التي تواجهها بلدان جزر المحيط الهادا‪ ،‬أحاط‬
‫الحضور علما بتوافر الموارد البيولوجية في تلك البلدان وثرائها من حيث المعارف التقليديـة والفولكلـور ممـا‬
‫يشــكل أســاس الحــرف المحليــة المثيـرة لالهتمــام والفريــدة مــن نوعهــا وتصــاميم األقمشــة وســائر أوجــه اإلبــداع‬
‫واألداء التقليديــة‪ .‬وذكــر أن شــعوب جــزر المحــيط الهــادا ســاهمت فــي األنشــطة اإلبداعيــة منــذ أجيــال وأن‬
‫أشكال التجارة التقليدية توجد أيضا في سـياقاتها الثقافيـة‪ .‬وقـال إنـه ال يمكـن حمايـة الملكيـة الفكريـة لتحقيـق‬
‫أقصى حد من الفوائـد مـن األنشـطة االبتكاريـة فـي غيـاب إطـار إداري قـانوني مالئـم لحمايـة حقـوق الملكيـة‬
‫الفكرية في معظـم البلـدان الجزيريـة‪ .‬وطلـب إلـى الجمعيـة أن تكـون جريئـة فـي تناولهـا تلـك القضـية‪ .‬وأردف‬
‫ق ــائال إن قض ــايا االعت ــداء عل ــى حق ــوق الملكي ــة الفكري ــة ه ــي موض ــع قل ــق أيض ــا وان القرص ــنة والتزوي ــر‬
‫ظاهرتان متناميتان‪ .‬وأوض قائال إن استيراد السلع المقرصنة والمزورة واستنساخها وبيعها أمـر منتشـر فـي‬
‫منطقة المحيط الهادا وان أوساط قطاع األعمال والمستهلكين تأثرت على الفور باآلثار السلبية‪ .‬واسـتطرد‬
‫قــائال إن تلــك القضــايا تعــرض تنميــة بلــده االقتصــادية واالجتماعيــة لخطــر جســيم وان بلــدان جــزر المحــيط‬
‫اله ــادا اعترف ــت بالحاج ــة إل ــى تن ــاول تل ــك القض ــايا المتص ــلة بحق ــوق الملكي ــة الفكري ــة م ــن خ ــالل إجـ ـراء‬
‫إصالحات تشريعية وسياسية وانشاء أنظمة فعالة لحماية تلـك الحقـوق وانفاذهـا‪ .‬ومضـى يقـول إن الحكومـة‬
‫األســترالية عبــر مكتــب الملكيــة الفكريــة األســترالي والويبــو وأمانــة منتــدى جــزر المحــيط الهــادا عملــت عــن‬
‫كثب مع بلدان جزر المحيط الهـادا لمـدة سـت سـنوات لتيسـير المشـاورات والمناقشـات بشـأن قضـايا حقـوق‬
‫الملكية الفكرية واختيار أفضل طريقة للمضي قدما‪ .‬وأضاف قائال إنه اتض من تلـك المشـاورات أن بلـدان‬
‫‪A/47/16‬‬
‫‪- 104 -‬‬
‫جــزر المحــيط الهــادا الصــغيرة ال تتمتــع بــأي قــدرة علــى معالجــة قضــايا حقــوق الملكيــة الفكريــة مشــي ار إلــى‬
‫وجود أسواق صغيرة في تلـك البلـدان التـي ال تسـتطيع التـزود بأنظمـة كاملـة وشـاملة للملكيـة الفكريـة كبلـدان‬
‫منفردة‪ .‬ولفت النظر إلى وضع إطار إقليمي للملكية الفكرية وأوضـ قـائال إن ذلـك المرفـق اإلقليمـي سـوف‬
‫يعنــى بتنــاول قضــايا الملكيــة الفكريــة بجمــع الم ـوارد والخب ـرات وتقاســم التكــاليف والمنــافع‪ .‬وأعلــن أن وزراء‬
‫التجارة في بلدان جزر المحيط الهادا اتفقوا على إنشاء نظام إقليمي لتسجيل العالمـات التجاريـة فـي شـهر‬
‫يونيه‪/‬حزيران ‪ 2009‬وعلى اضـطالع بـابوا غينيـا الجديـدة عبـر مكتبهـا للملكيـة الفكريـة بـدور هيئـة الفحـص‬
‫اإلقليميــة ممــا يعتبــر قـ ار ار أساســيا إذ يمهــد الطريــق للبلــدان الجزريــة للتعــاون واحـراز التقــدم فــي ســياق تنــاول‬
‫قضــايا الملكيــة الفكريــة‪ .‬وأعــرب عــن اســتعداد مكتــب الملكيــة الفكريــة فــي بلــده ألداء ذلــك الــدور اإلقليمــي‬
‫بالتعاون مع الويبو ودول أعضاء متقدمة أخرى بغية تكوين الكفاءات في المكتب ليكون قاد ار على مساعدة‬
‫بلدان جزر المحيط الهادا الصغيرة‪ .‬وفيما يرتبط بالقضايا العالمية‪ ،‬سلم أيضا بأن الملكية الفكرية وظاهرة‬
‫االحتـرار العــالمي همــا قضــيتان مــن القضــايا المســتجدة التـي ال بــد مــن معالجتهــا‪ .‬وســلط األضـواء علــى أن‬
‫بلــده يواجــه مشــكلة بعــض الالجئــين األولــين بســبب تغيــر منــاخ األرض‪ .‬وأحــاط الحضــور علمــا بــأن جزي ـرة‬
‫ديــوك أوف يــورك وجــزر بوغنفيــل المرجانيــة آخــذة فــي االختفــاء بــبطء تحــت الميــاه إذ يرتفــع مســتوى ســط‬
‫البحــر وأن الن ــاس ينقل ــون إل ــى أم ــاكن مرتفع ــة‪ .‬ورأى أن تل ــك القض ــية تس ــتحق العناي ــة الطارئ ــة ف ــي س ــياق‬
‫الملكية الفكرية‪ .‬وأنهى كلمته متمنيا لجميع المندوبين إجراء مناقشات مثمرة خالل الجمعيات‪.‬‬
‫‪ -94‬وهنأ وفد الجمهورية الدومينيكية الـرئيس علـى انتخابـه وتمنـى لـه النجـاح فـي أداء مهامـه‪ .‬وقـال إنـه‬
‫يؤيد تماما بيان إكوادور باسم مجموعة بلدان أمريكا الالتينية والكاريبي‪ .‬كما شكر المدير العام وفريقه على‬
‫تنظيم الجمعيات وأبرز على وجه الخصوص العمـل الـذي يقـوم بـه خـالل السـنة األولـى فـي إدارة المنظمـة‪،‬‬
‫وال سيما إطالق الخطة االستراتيجية لألجل المتوسط‪ ،‬واستعمال االبتكار األخضـر كحـل لمواجهـة تحـديات‬
‫تغير المناخ‪ ،‬وتنفيذ توصيات جدول أعمال التنمية وتنظيم منتديات لدراسة القضايا البارزة للملكية الفكريـة‪.‬‬
‫كمـا أشــار إلــى تنظــيم مــؤتمر بشــأن الملكيــة الفكريــة وقضـايا السياســة العامــة الــذي بـ ّـين كيــف يمكــن للملكيــة‬
‫الفكريــة تعزيــز االبتكــار واإلبــداع ونقــل التكنولوجيــا‪ .‬وأعــرب الوفــد عــن ارتياحــه لوثيقــة البرنــامج والميزانيــة‬
‫المقترحة لفترة السنتين ‪ 2011-2010‬التي أعدها المكتب الدولي والتي يعتبرها متوازنة‪ ،‬وال سيما ما يتعلق‬
‫وعب ــر ع ــن امتنان ــه الخ ــاص بخص ــوص اس ــتالم‬
‫ب ــاإلجراءات المتخ ــذة عل ــى ض ــوء األزم ــة المالي ــة الحالي ــة‪ّ .‬‬
‫المالحظــات المتعلقــة بالشــركات الصــغيرة والمتوســطة التــي أوردهــا فــي االســتبيان المــوزع فــي مــارس‪/‬آذار‬
‫‪ 2009‬وتقــديم برنــامج دعــم خــاص للشــركات الصــغيرة والمتوســطة‪ .‬غيــر أنــه أعــرب عــن قلقــه إزاء التقلــيص‬
‫الكبير للميزانية المخصصة لخدمات اللغة ألن ذلك يقلـص مـن نفـاذ بلـدان مثـل الجمهوريـة الدومينيكيـة إلـى‬
‫المعلومــات والمعــارف‪ .‬ومضــى يقــول إن التنــوع اللغــوي فــي المنظمــة ال ينبغــي أن يتــأثر فــي أي حــال مــن‬
‫األحوال بصورة تخالف الممارسـة المتبعـة فـي منظومـة األمـم المتحـدة التـي تشـكل االسـبانية لغـة مـن لغاتهـا‬
‫الرسمية الست‪ .‬وأضاف أنه يساند اتخاذ قرار في الجمعيات لتجديد والية اللجنة الحكومية الدولية مـن أجـل‬
‫أن تواصــل عملهــا وتســتمر فــي البحــث عــن إمكانيــات تســم بــأن تفضــي المفاوضــات الجاريــة بــين الــدول‬
‫األعضــاء إلــى نتــائج إيجابيــة‪ .‬واسترســل قــائال إن دور الملكيــة الفكريــة فــي تعزيــز التنميــة ال ي ـزال يكتســي‬
‫أهميــة قصــوى‪ ،‬ولــذا‪ ،‬فمــن الضــروري مواصــلة تقويــة المكاتــب الوطنيــة عــن طريــق الخطــط والب ـرامج التــي‬
‫تسـهل األتمتــة والتنميــة والنمـو‪ .‬وفــي مــا يتعلـق بالجمهوريــة الدومينيكيــة‪ ،‬أبـرز الوفــد الــدعم الـذي تلقتــه علــى‬
‫شكل المساعدة التقنية والقانونية على استعمال البيانـات الجغرافيـة وتسـميات المنشـأ كـأدوات لتحسـين القـدرة‬
‫التنافسية للمنتجات الوطنية إضافة إلى وضع برنـامج لنشـر المعلومـات عـن طريـق تنظـيم نـدوات اسـتهدفت‬
‫المنتفعـــين المحتملـــين بالعالمـ ــات التجاريـ ــة ممـ ــا أدى إلـ ــى تسـ ــجيل خم ــس عالمـ ــات تجاري ــة جماعيـــة فـــي‬
‫القطاعات المصدرة التي لها سـمعة مرموقـة فـي األسـواق الدوليـة‪ :‬الـبن‪ ،‬والكاكـاو‪ ،‬والتبـغ‪ ،‬وعالمـة جماعيـة‬
‫للحـرفيين‪ .‬كمــا شــدد الوفــد علــى الجهــود المشــتركة التــي بــذلتها الويبــو وبلــدان أمريكــا الوســطى وبنمــا لوضــع‬
‫دليـل لفاحصـي العالمــات التجاريـة بوصـفه آليــة لتحسـين عمـل المســؤولين إلـى أقصـى حــد ممكـن‪ .‬وقــال إن‬
‫‪A/47/16‬‬
‫‪- 105 -‬‬
‫المكتب الوطني للملكية الصناعية نج في تطوير نظام إدارة الملكية الفكرية لإلشارات المميزة ويرغـب فـي‬
‫القيــام بالمثــل فيمــا يخــص الب ـراءات‪ .‬وأضــاف أن بلــده يعتبــر المكتــب الــوطني للملكيــة الصــناعية نموذجــا‬
‫يحتذى بـه نظـ ار إلـى الجـوائز التـي نالهـا علـى الجـودة الممتـازة لخدماتـه‪ ،‬التـي وصـل إليهـا بفضـل المسـاعدة‬
‫التقنية التي قدمتها الويبو‪.‬‬
‫‪ -95‬وهنأ وفد المكسيك بـادا ذي بـدء الـرئيس علـى انتخابـه‪ .‬وقـال إن بلـده يـدرك أهميـة الملكيـة الفكريـة‬
‫فــي تعزيــز تنميــة كــل بلــد مــن الن ـواحي االقتصــادية واالجتماعيــة والثقافيــة فضــال عــن الحاجــة بالتــالي إلــى‬
‫حمايـة الملكيــة الفكريـة المالئمــة‪ .‬واسترســل قـائال إن بلــده اعتمـد سياســة حكوميــة تثقيفيـة لمكافحــة القرصــنة‬
‫تنطــوي علــى نشــر كتيــب مجــاني يحمــل عنـوان ةالتربيــة المدنيــة واألخالقيــةة وقــد بــدأت و ازرة التربيــة والتعلــيم‬
‫نشره وتوزيعه على تالميذ السنة الخامسة من مرحلة التدريس االبتدائي لدراسة مسألة القرصنة خالل السـنة‬
‫الماضية‪ .‬ومضى يقول إن بلده يرى في الواقع أن غرس ثقافـة احتـرام الملكيـة الفكريـة عمليـة يجـب أن تبـدأ‬
‫في سن الطفولة‪ .‬وذكر مجددا أن حكومة بلده تعلق أهمية كبيرة على حماية أوجه األداء السـمعي البصـري‬
‫نظ ـ ار إلــى مــا للتطــورات التكنولوجيــة الرئيســية المتصــلة بالعصــر الرقمــي واإلنترنــت مــن وقــع هائــل‪ .‬وأردف‬
‫قائال إن بلده يمن أيضا أولوية قصوى العتماد اتفاق بشـأن حمايـة هيئـات البـث مـن أجـل مكافحـة قرصـنة‬
‫اإلشـ ــارات‪ .‬ورأى أن هنـ ــاك حاجـ ــة ملحـ ــة إلـ ــى اســـتئناف المفاوضـــات بشـــأن حمايـ ــة أوجـ ــه األداء السـ ــمعي‬
‫البصري في أسرع وقت ممكن بهدف اعتماد اتفاق والمضـي قـدما بالمفاوضـات بشـأن اتفـاق لحمايـة هيئـات‬
‫البــث فــي إطــار اللجنــة الدائمــة المعنيــة بحــق المؤلــف والحقــوق المجــاورة‪ .‬وأشــار إلــى ضــرورة أن يتضــمن‬
‫الجزء المتصل باللجنة الدائمة ضمن البرنامج ‪ 3‬مـن الهـدف االسـتراتيجي األول واقتـراح البرنـامج والميزانيـة‬
‫للفترة ‪ 2011-2010‬أنشطة ملموسة ترمي إلى حماية أوجـه األداء السـمعي البصـري وحمايـة هيئـات البـث‬
‫وفقــا للقـ اررات التــي اعتمــدتها اللجنــة خــالل دورتهــا الثامنــة عشـرة التــي عقــدت مــن ‪ 25‬إلــى ‪ 29‬مــارس‪/‬آذار‬
‫‪ .2009‬واســتطرد قــائال إنــه مــن الضــروري أن تشــمل مثــل تلــك األنشــطة إعــداد مشــروع اتفــاق بشــأن حمايــة‬
‫أوجه األداء السمعي البصري ومشروع اتفاق بشأن حماية هيئات البث‪ .‬واختتم بيانه قـائال إنـه يعتـزم تـوفير‬
‫المزيد من المعلومات عن تلك المسائل في إطار بنود جدول األعمال الخاصة بها‪.‬‬
‫‪ -96‬وهنــأ وفــد إك ـوادور رئــيس الجمعيــة العامــة وقــال إن إدارتــه البارعــة ســتحقق نتــائج إيجابيــة‪ .‬وأطــرى‬
‫أيضا على المدير العـام إدارتـه الديمقراطيـة ضـمن الويبـو‪ .‬وبعـد أن أوضـ قـائال إنـه يتحـدث كبلـد نـام لديـه‬
‫ثروات طبيعية وثقافية وافرة وفيه فئات من المستضعفين وأشخاص مبدعون ولديه ضمير اجتماعي‪ ،‬وكبلـد‬
‫مســتعد لحمايــة شــعبه وتحســين مســتوى معيشــته‪ ،‬أعــرب عــن رغبتــه فــي إنشــاء نظــام للملكيــة الفكريــة أكثــر‬
‫إنصــافا وشــموال يــنهض بنقــل التكنولوجيــا وال ســيما لفائــدة الشــركات الصــغيرة والمتوســطة والحمايــة القانونيــة‬
‫السارية على النفاذ إلى الموارد الوراثية والمعـارف التقليديـة المتصـلة بهـا وأشـكال التعبيـر الثقـافي والفولكلـور‬
‫ويرمي إلى ضمان تنفيذ جدول أعمال التنمية على وجه تام والتدريب والتعـاون فيمـا يتصـل بقضـايا الملكيـة‬
‫الفكرية مع افتراض أن تقدم الويبو مساعدتها في هذا المضمار‪ .‬وقال إن بلده مع غيـره مـن بلـدان المنطقـة‬
‫ارتقــى بعــدة مبــادرات مــن بينهــا معاهــدة للويبــو تســتهدف تحســين نفــاذ المكفــوفين ومعــاقي البصــر إلــى م ـواد‬
‫الق ـراءة‪ .‬ومضــى يقــول إن بلــده فــي عــداد أكثــر البلــدان تنوعــا فــي العــالم وانــه مــن المهــم أن تواصــل اللجنــة‬
‫الحكوميــة الدوليــة عملهــا باالضــطالع بمهمــة إنجــاز صــك ملــزم قانونــا لحمايــة الم ـوارد الوراثيــة والمعــارف‬
‫التقليدية والفولكلور‪ .‬وأردف قائال إنه من الضروري االستثمار في تطوير أنشطة البحث والتدريب وتعزيزهـا‬
‫فــي ذلــك الميــدان‪ .‬وفضــال عــن ذلــك‪ ،‬أبــدى ارتياحــه الســتئناف عمــل اللجنــة االستشــارية المعنيــة باإلنفــاذ‬
‫واضعا في االعتبار أن أفضل وسيلة لضمان حماية حقوق الملكية الفكرية وانفاذها تكمن فـي احتـرام سـائر‬
‫القيم وحقوق اإلنسان‪ .‬وبعد أن الحظ ضرورة أن تكون الملكية الفكرية آليـة لتنميـة الشـعوب‪ ،‬أعطـى الكلمـة‬
‫للســيد هكتــور أغوافيــل‪ ،‬حــاكم قــوم تساشــيال‪ ،‬الــذي عــرف بنفســه بوصــفه فــردا مــن أفـراد جماعــة مــن الســكان‬
‫األصليين اإلكوادوريين البالغ عددهم ‪ 2 500‬شخص والمنتشرين في سـبعة مجتمعـات تشـاطر اللغـة نفسـها‬
‫‪A/47/16‬‬
‫‪- 106 -‬‬
‫أي لغــة ةتســافيكية التــي تعنــي ترجمتهــا ةالكلمــة الحقيقي ــةة‪ .‬وقــال إن إحــدى أهــم خصــائص جماعتــه ه ــي‬
‫ممارس ــة ط ــب األعش ــاب ال ــذي يعتب ــر م ــن المع ــارف القائم ــة عل ــى ث ــروات التن ــوع البيول ــوجي ف ــي إكـ ـوادور‬
‫والمتداولــة شــفهيا مــن جيــل إلــى جيــل والمــزدادة ث ـراء منــذ عهــد ســحيق‪ .‬وأضــاف قــائال إن وجــود الســكان‬
‫األصــليين فــي أمريكــا الالتينيــة هــو برهــان علــى ممارســة العلــوم منــذ أزمنــة بعيــدة غــابرة‪ .‬وأخي ـرا‪ ،‬قــال إن‬
‫الس ــكان األص ــليين ف ــي الع ــالم يس ــعون إل ــى ض ــمان االعتـ ـراف ب ــالتراث الجم ــاعي لمع ــارفهم الموروث ــة الت ــي‬
‫حــافظوا عليهــا ورددوهــا مــن الناحيــة الثقافيــة وبصــورة طبيعيــة عبــر قـوانينهم العرفيــة وحــث اللجنــة الحكوميــة‬
‫الدوليــة علــى اعتمــاد صــكوك دوليــة لحمايــة التنــوع البيولــوجي والمعــارف التقليديــة المرتبطــة بــه ومــا يخــص‬
‫جماعته من أشكال التعبير الثقافي والفولكلور بهدف تجنب تواصل التملك غير المشروع لثرواتها المعرضة‬
‫في كثير من الحاالت للزوال‪.‬‬
‫‪ -97‬وهنأ وفد شيلي رئيس الجمعية العامة على انتخابـه وقـال إنـه واثـق مـن أن تجربتـه الغنيـة ستسـاعده‬
‫علـى ضـمان تقـدم أنشـطة الويبـو بصـورة ترضـي الـدول األعضـاء جميعهـا‪ .‬كمـا شـكر األمانـة علـى الوثـائق‬
‫الكثيـرة التــي أعــدتها للجمعيــات‪ .‬وقــال إنــه يوافــق المــدير العــام علــى أن الويبــو ينبغــي لهــا أن تضــطلع بــدور‬
‫رئيسـي فـي النقاشـات الـدائرة بخصـوص المعـايير الدوليــة المرتبطـة بالملكيـة الفكريـة‪ .‬وفـي هـذا الصـدد‪ ،‬قــال‬
‫إن علــى الــدول األعضــاء أن تســعى جاهــدة إلــى التوصــل إلــى اتفــاق بشــأن القضــايا المهمــة فــي مجــاالت‬
‫مختلفــة جــدا وينبغــي لهــا أن تحــدد التحــديات الناتجــة عــن التقــدم االجتمــاعي لد ارســتها‪ .‬وأعــرب عــن انشــغاله‬
‫بــأن اقت ارح ــات إنفــاذ حق ــوق الملكي ــة الفكريــة وتوحي ــد س ــجالت الملكيــة الص ــناعية ت ــتم خــارج الويب ــو وناش ــد‬
‫القائمين على هذه التدابير بتقديمها إلى الويبو التي تُعد المحفل المناسب إلقامة حوارات متوازنة مع مراعاة‬
‫مختلف المصال وتمكين المجتمع المدني من التعبير عن آرائه‪ .‬وأوض أنه يدعم ما قاله المدير العام في‬
‫كلمته االفتتاحية عن الحاجة إلـى التحليـل المفصـل لـدور حـق المؤلـف فـي القـرن الواحـد العشـرين‪ .‬وأضـاف‬
‫أنه ينبغي توسيع نطاق تحليل هذه القضية ليشمل دور الملكية الفكرية بشكل عام‪ .‬وعلى النحو نفسه‪ ،‬قـال‬
‫إن إدراج قضــايا جديــدة فــي نقاشــات لجــان الويبــو الرئيســية وكــذا التــدابير التــي اتخــذتها المنظمــة لتحســين‬
‫مســتوى الشــفافية عـ ّـزز مكانتهــا بصــفتها وكالــة مــن وكــاالت األمــم المتحــدة ذات واليــة واضــحة فيمــا يتعلــق‬
‫باألهمية المزدوجة للملكية الفكرية باعتبارها أداة ال تقتصر فقط علـى النهـوض باالبتكـار واإلبـداع والتنميـة‪،‬‬
‫ورحب بتنظيم الجزء الرفيـع المسـتوى خـالل اليـومين‬
‫بل وتشمل أيضا نقل التكنولوجيا والنفاذ إلى المعارف‪ّ .‬‬
‫األولين من سلسلة اجتماعات سنة ‪ 2009‬وقال إن هذا الحدث مـن شـأنه أن ييسـر اتخـاذ القـ اررات ويسـاعد‬
‫على تجاوز الطريق المسدود الذي وصلت إليه بعض النقاشات لبضع سنين مضت‪ .‬وفي هذا الشـأن‪ ،‬رأى‬
‫الوفــد أنــه مــن المناســب اإلشــارة إلــى بعــض النقــاط التــي تعكــس فــي أريــه زخمــا جديــدا داخــل المنظمــة والتــي‬
‫تجعـل مــن الويبـو مـرة أخــرى مركـ از للنقاشــات المفيــدة بشـأن الملكيــة الفكريـة علــى الصــعيد العـالمي‪ .‬وأمــا مــا‬
‫يتصل بجدول أعمال اللجنة الدائمة المعنية بحق المؤلف والحقوق المجاورة‪ ،‬يرى الوفد أنه يعكس المصال‬
‫الت ــي تش ــكل موض ــوع الخ ــالف ويتض ــمن أنش ــطة مهم ــة ينبغ ــي إحـ ـراز تق ــدم فيه ــا خ ــالل النقاش ــات بش ــأن‬
‫االستثناءات والتقييدات لحـق المؤلـف والحقـوق المجـاورة‪ ،‬وهـو الموضـوع الـذي يفيـد البلـدان الناميـة والبلـدان‬
‫األقل نموا نظ ار إلى آثاره العميقة في تحسـين معيشـة الماليـين مـن النـاس‪ .‬ومضـى يقـول إنـه يـدعم معالجـة‬
‫هذا الموضوع من جوانب متنوعة وساند االقتـراح الـذي تقـدمت بـه الب ارزيـل واكـوادور وبـاراغواي الـذي تـدعو‬
‫فيــه إلــى بــدء د ارســة معاهــدة مقترحــة بشــأن نفــاذ األشــخاص معــاقي البصــر‪ .‬وفــي المضــمار نفســه‪ ،‬أوض ـ‬
‫الوفد أن بلده يسـاند اإلبقـاء علـى أوجـه األداء السـمعي البصـري وهيئـات البـث فـي جـدول األعمـال‪ .‬وأعـرب‬
‫عن أمله في أن تستكمل األمانة‪ ،‬كما هو مخطط له‪ ،‬في بحـر سـنة ‪ 2009‬د ارسـة االسـتثناءات والتقييـدات‬
‫في التعليم إضافة إلى استكمال النسخة األخيرة من االستبيان العام الخاص بهذا الموضوع‪ .‬وأما ما يتصـل‬
‫بجدول أعمال التنمية‪ ،‬أشار الوفد إلى الجمعية العامة لسنة ‪ 2007‬التي اتفقـت فيهـا الـدول األعضـاء علـى‬
‫إنشاء لجنة دائمة معنية بتنفيذ التوصـيات الخمـس واألربعـين التـي كانـت ثمـرة ثـالث سـنوات مـن النقاشـات‪.‬‬
‫وقـال إن نتــائج مــا قامـت بــه اللجنــة مـن نقاشــات وأنشــطة خـالل دوراتهــا الــثالث األولـى كانــت نتــائج واعــدة‪.‬‬
‫‪A/47/16‬‬
‫‪- 107 -‬‬
‫وذكــر بمــا قالــه خــالل الجمعيــة العامــة لســنة ‪ 2008‬مــن أنــه نظـ ار إلــى الطبيعــة الشــاملة للتوصــيات الخمــس‬
‫ّ‬
‫واألربعــين‪ ،‬فــإن الكثيــر مــن االقت ارحــات تتعلــق بنطــاق عمــل لجــان أخــرى ولــيس فقــط نطــاق عمــل اللجنــة‬
‫المعنية بالتنمية والملكيـة الفكريـة‪ .‬وأك ّـد علـى الحاجـة إلـى التسـريع مـن وتيـرة العمـل ألن التوصـيات الخمـس‬
‫واألربعــين ليســت البنــد الوحيــد فــي جــدول األعمــال‪ .‬كمــا أشــار إلــى أن التقــدم التكنولــوجي يــتم بســرعة كبيـرة‬
‫شـأنه فـي ذلـك شـأن االحتياجـات وأن اإلفـراط فـي إطالـة أمـد تنفيـذ التوصـيات الخمـس واألربعـين يـؤدي إلــى‬
‫توق ــف عم ــل اللجن ــة‪ .‬وأم ــا م ــا يتص ــل باللجن ــة الدائم ــة المعني ــة بق ــانون البـ ـراءات‪ ،‬يس ــاند الوف ــد رأي منس ــق‬
‫مجموعــة بلــدان أمريكــا الالتينيــة والكــاريبي الــذي أعــرب عــن ارتياحــه لمواصــلة عملهــا وللتقــدم المحــرز علــى‬
‫جبهات عدة‪ .‬واسترسل قائال إن الدول األعضاء بدأت في استعادة الثقة وهو واثق مـن إمكانيـة إحـراز تقـدم‬
‫فــي المفاوضــات للتوصــل إلــى حــل مفيــد لجميــع األعضــاء‪ .‬وأضــاف أن اللجنــة ال يمكنهــا أن تكــون محفــال‬
‫يجمع بين طموحات البعض واحباطات اآلخرين‪ .‬وفي إطـار معاهـدة التعـاون بشـأن البـراءات‪ ،‬قـال إن بلـده‬
‫انضم إلى المعاهدة في يونيه‪/‬حزيران ‪ 2009‬ليصب الدولة العضو ‪ 140‬التي قامت بـذلك‪ .‬كمـا أشـار إلـى‬
‫أن بلـده يســاند عمــل الفريــق العامــل المنشـأ فــي هــذا الصــدد‪ .‬ولكــن البلــد‪ ،‬كمـا هــو حــال البلــدان األخــرى بمــا‬
‫فيها بلدان مجموعته اإلقليمية‪ ،‬عارضوا المصادقة علـى سلسـلة مـن الخطـوط التوجيهيـة العامـة بسـبب عـدم‬
‫حصولها على معلومات عنها بمدة كافية‪ .‬وفي هذا المضمار‪ ،‬طالب بإعطاء الوقت الكافي للبلدان النامية‬
‫كـي تعبــر عــن شـواغلها ومالحظاتهــا‪ .‬وبـ ّـين أن العمـل المنجــز فــي الويبـو كــان مصــدر إلهـام لألنشــطة التــي‬
‫قامت بها بلدان مثل شيلي وللجهود الموجهة الرامية إلى هيكلـة أنظمـة الملكيـة الفكريـة الخاصـة بهـا‪ .‬وتـابع‬
‫تدخله قائال إن الت ازم حكومة شـيلي بالملكيـة الفكريـة يظهـر مـا أدخلـه البلـد منـذ سـنة ‪ 2003‬لغايـة اآلن مـن‬
‫إصــالحات بــارزة علــى التشـريع المــنظم لنظــام الملكيــة الفكريــة‪ .‬وأضــاف أنــه إلــى جانــب هــذه اإلصــالحات‪،‬‬
‫أدخــل البلــد إصــالحات مؤسســية مهمــة أدت إلــى تعزيــز كبيــر لنظــام الملكيــة الفكريــة‪ .‬واســتطرد موضــحا أن‬
‫المعهد الوطني الشيلي للملكية الصناعية‪ ،‬في واقع األمـر‪ ،‬بـدأ عملـه فـي يناير‪/‬كـانون الثـاني ‪ .2009‬وهـذا‬
‫المعهد هو هيئة حكومية حلت محل المكتب السابق المعني بتسجيل البراءات والعالمات التجارية والحقـوق‬
‫التجاري ــة األخ ــرى‪ ،‬وأنش ــئت كهيئ ــة مس ــتقلة مكلف ــة بالمس ــاهمة ف ــي التنمي ــة الوطني ــة ع ــن طري ــق النه ــوض‬
‫باالبتكار واإلبداع عبر حماية الملكية الصناعية وادارة المعـارف‪ ،‬ولـذا فـإن المعهـد وظـف أكثـر مـن ضـعف‬
‫المسؤولين مما أدى إلى زيادة الموارد المالية الضرورية لتنفيـذ األهـداف االسـتراتيجية الجديـدة التـي أضـيفت‬
‫إل ــى مه ــام التس ــجيل وخصوص ــا نش ــر المع ــارف والتكنولوجي ــا‪ .‬وأش ــار إل ــى أن ه ــدف المعه ــد ه ــو النه ــوض‬
‫باالبتكــار ونقــل التكنولوجيــا علــى الصــعيد الــوطني وتقلــيص المــدة الزمنيــة التــي تســتغرقها معالجــة طلبــات‬
‫حقوق الملكية الصناعية وتقديم الخدمات للمنتفعين ونشر المعلومات المرتبطـة بالمعـارف العامـة‪ ،‬وال سـيما‬
‫تلــك المرتبطــة بانتهــاء الحقــوق‪ .‬كمــا أشــار إلــى أن هــذا األمــر يعكــس الطريقــة التــي يســعى بهــا لبلــده إلــى‬
‫تطبيق جدول أعمال التنمية‪ .‬وأوض أن كتيبات تفسيرية متاحة للمشاركين خارج قاعة االجتماع وترد فيها‬
‫بالتفصــيل أنشــطة المعهــد الــوطني الشــيلي المعنــي بالملكيــة الصــناعية‪ .‬وأوض ـ أيضــا الجهــود التــي تبــدلها‬
‫حكومة بلده لتكييف نظام الملكية الفكرية الذي يعتمد باستمرار علـى مسـتوى التنميـة واالحتياجـات المسـجلة‬
‫داخل شيلي‪ .‬وفي هذا المضمار‪ ،‬قال الوفد إن الكونغرس الشيلي يـدرس أربعـة مشـاريع قـوانين يـرتبط اثنـان‬
‫منها بترخيص البلد لالنضمام إلى معاهـدة قـانون العالمـات والـى وثيقـة ‪ 1991‬التفاقيـة األوبـوف‪ .‬وأضـاف‬
‫أن مشــروع القــانون الثالــث مصـ ّـمم إلدمــاج أحكــام هــذه الوثيقــة فــي القــانون الشــيلي الــذي يــنظم حاليــا حقــوق‬
‫مســتولدي األصــناف النباتيــة‪ ،‬وأمــا مشــروع القــانون ال اربــع في ـرتبط بإصــالح قــانون البلــد بشــأن قــانون حــق‬
‫المؤل ــف والحق ــوق المج ــاورة م ــن أج ــل إدم ــاج أدوات جدي ــدة إلنف ــاذ حق ــوق الملكي ــة الفكري ــة به ــدف مكافح ــة‬
‫القرصــنة ووضــع قواعــد لتحديــد مســؤولية مقــدمي خــدمات اإلنترنــت وادمــاج تقييــدات واســتثناءات جديــدة فــي‬
‫حق المؤلف والحقوق المجاورة‪ .‬وأوض أنه في هذا العالم المعولم‪ ،‬ينبغي أن تترابط جهود البلدان الصغيرة‬
‫مثــل شــيلي علــى المســتوى الــدولي دون المســاس بــالجهود التــي تبــذلها بشــكل فــردي كــل دولــة عضــو فــي‬
‫الويبـو‪ .‬وواصــل الوفـد كلمتــه مشــي ار إلـى أن النتيجــة فـي وقــت أصــبحت فيـه قضــايا الملكيـة الفكريــة موضــوع‬
‫‪A/47/16‬‬
‫‪- 108 -‬‬
‫العديد من المنتديات‪ ،‬هي الحاجة إلى التنسيق الفعال بين مختلف هيئات األمم المتحدة وبين هذه الهيئـات‬
‫والهيئات الدولية األخرى التي تدرس مضاعفات حقوق الملكية الفكرية فيما يتعلق بالحقوق األخرى‪ .‬وأردف‬
‫قــائال إن هــذه المهمــة ال ينبغــي أن تقتصــر علــى أمانــات المنظمــات المختلفــة فحســب‪ ،‬بــل ينبغــي توســيع‬
‫وشدد على أن تكون الويبو المنتدى المميز لتسوية جميع القضـايا المتعلقـة‬
‫نطاقها لتشمل الدول األعضاء‪ّ .‬‬
‫بالملكيــة الفكريــة وأن تضــمن الــدول األعضــاء التناســق فــي الق ـ ار ارت المتخــذة بصــرف النظــر عــن المنتــدى‬
‫الذي نوقشت فيـه هـذه القضـايا‪ .‬ومضـى يقـول إنـه رغـم الصـعوبات التـي يسـببها توافـق اآلراء علـى الصـعيد‬
‫الـ ــدولي‪ ،‬فـ ــإن بلـ ــده يـ ــرى أن اتفاقـ ــات الملكيـ ــة الفكريـ ــة المتع ـ ـددة األط ـ ـراف هـ ــي أفضـ ــل الوسـ ــائل إلضـ ــفاء‬
‫المشروعية على أهمية وجود نظام ملكية فكرية متوازن يخدم مصال أصحاب الحقوق والمنتفعين على حـد‬
‫ذكر بأن المدير العام للويبو والعديد‬
‫سواء‪ .‬ولهذا‪ ،‬أعرب الوفد عن قلقه من توقف عمل عدة لجان‪ .‬وأخيرا‪ّ ،‬‬
‫من الدول األعضاء األخرى أبر از في بياناتهما آثار األزمة االقتصادية العالمية على ميزانية المنظمة وقـال‬
‫إنـه يســاند االتفـاق المبــرم فــي آخـر اجتمــاع للجنــة البرنـامج والميزانيــة معبـ ار عـن أملــه فــي جعـل هــذه األزمــة‬
‫فرصــة إلعــادة تركيــز مــا قامــت بــه المنظمــة مــن عمــل منــذ نهايــة القــرن التاســع عشــر‪ .‬وأنهــى الوفــد كلمتــه‬
‫مــذك ار بــأن النــدوة اإلقليميــة لمــديري مكاتــب الملكيــة الصــناعية لبلــدان أمريكــا الالتينيـة ومكاتــب حــق المؤلــف‬
‫ستُعقد في سانتياغو في شيلي سنة ‪ .2009‬وأضاف أن بلده باعتباره البلد المستضيف لهذه الندوة يأمل في‬
‫أن تفضي إلى اتفاقات ملموسة تدعم العمـل الجـاري علـى المسـتوى اإلقليمـي فـي أمريكـا الالتينيـة وتتماشـى‬
‫مع االتفاقات المبرمة بموجب جدول األعمال‪.‬‬
‫‪ -98‬وتحدث وفد اليمن بصفته الوطنية‪ .‬وفي البداية‪ ،‬توجه بالتهنئة إلى رئيس وأعضاء المكتب‬
‫النتخابهم لرئاسة هذا االجتماع‪ .‬وأعرب عن سروره على المستوى الشخصي أن يرى حضرة السيد الرئيس‬
‫يترأس هذا االجتماع وهو على ثقة من أنه بفضل حكمته سيكتب لهذا االجتماع النجاح والتوفيق‪ .‬وتوجه‬
‫بالشكر للمدير العام خاصة على مرور عام على توليه لمنصب المدير العام وهو يثبت كفاءة ومهنية‬
‫عالية تؤكد صواب القرار الذي اتخذته الدول األعضاء بانتخابه وتعيينه مدي ار عاما لهذه المنظمة العامة‪.‬‬
‫وشكر األمانة وفريق المدير العام على المجهود الكبير الذي بذلوه من أجل اإلعداد والتهيئة لهذا االجتماع‬
‫الهام‪ .‬وقال الوفد إنه يؤيد ما جاء في كلمة وفد الجمهورية التونسية باسم المجموعة العربية وانه يرحب‬
‫بمقترح البرنامج والميزانية لألعوام ‪ 2011-2010‬كما يرحب بمشروع بناء صالة جديدة لالجتماعات‬
‫خاصة مع ازدياد األهمية واألنشطة واالجتماعات والقضايا ذات العالقة بالملكية الفكرية‪ .‬ومن ناحية‬
‫أخرى‪ ،‬قال إن بلده يؤكد على األهمية الكبيرة لتخصيص الموارد البشرية والمالية الكافية لتنفيذ المشاريع‬
‫المقرة مطلع عام ‪ .2010‬وبهذا الصدد‪ ،‬أشاد ونوه بالتزام المدير العام الشخصي بأجندة التنمية وبإدماج‬
‫البعد التنموي في كافة أنشطة المنظمة‪ .‬وقال الوفد إنه يرحب بالنشاط الكبير الذي تبذله قيادة المنظمة‬
‫لالرتقاء بجهودها وبالتطورات الكبيرة الحاصلة في أنشطتها ويمكن هنا ذكر عدد من الفعاليات التي‬
‫شهدتها المنظمة مؤخ ار ومنها المؤتمر الخاص بالملكية الفكرية وقضايا السياسات العامة والمنتدى رفيع‬
‫المستوي حول الملكية الفكرية للدول األقل نموا االستخدام االستراتيجي للملكية الفكرية من أجل الرخاء‬
‫والتنمية إضافة إلى الجزء الرفيع المستوى من اجتماع الجمعيات العامة للويبو ‪ 2009‬وغيرها من األنشطة‬
‫والفعاليات الهامة التي تؤكد المكانة الهامة والكبيرة التي باتت تشغلها الويبو وبهذا الخصوص‪ .‬وأعرب عن‬
‫أكد على أهمية تجديد والية‬
‫سروره أن يكون لبالده شرف المشاركة بشكل فعال وايجابي في تلك األنشطة‪ .‬و ّ‬
‫اللجنة الحكومية الدولية المعنية بالمعارف التقليدية والموارد الوراثية وأشكال التعبير الثقافي وبما يؤدي إلى‬
‫التفاوض والخروج بصك ملزم قانونا يضمن حقوق كافة األطراف‪ .‬ومن ناحية أخرى‪ ،‬قال إنه يسعده‬
‫توصل الدول األعضاء إلى التوافق بخصوص تشكيل لجنة المراجعة وبهذا الشأن فإنه يسعده أن تكون‬
‫بالده عضوا في مجموعة العمل التي ستتولى دراسة موضوع تشكيل تلك اللجنة بحكم أنها تشغل حاليا‬
‫منصب منسق المجموعة اآلسيوية‪ .‬وفي الختام‪ ،‬أعرب الوفد عن تمنياته للرئيس ولهذا االجتماع التوفيق‬
‫والنجاح ولما فيه خدمة مصال كافة الدول األعضاء في المنظمة‪.‬‬
‫‪A/47/16‬‬
‫‪- 109 -‬‬
‫‪ -99‬وعبــر وفــد النمســا عـن تأييــده للبيــان المــدلى بــه باســم المجموعــة بــاء والبيــان الــذي أدلــت بــه الســويد‬
‫باسم االتحاد األوروبي والدول األعضاء فيه‪ .‬وأقر الوفد بالمكانة الهامة التي تتبوؤها حماية الملكية الفكرية‬
‫في المناقشات الخاصة بقضايا السياسات العامة الحالية مثل الصحة العامة واألمن الغذائي وتغير المناخ‪.‬‬
‫وأعــرب عــن تقــديره للجهــود واألنشــطة التــي تقــوم بهــا الويبــو إلتاحــة محفــل مخصــص للح ـوار العميــق لهــذه‬
‫القضــايا المتداخلــة وللنهــوض بقــدرة الملكيــة الفكريــة علــى تحفيــز اإلبــداع واالبتكــار‪ .‬وشــجع الوفــد المنظمــة‬
‫وموظفيها على مواصلة تلك األنشطة وتوسيع نطاقها وال سيما تلك المتعلقة بالتعاون مع المنظمات الدولية‬
‫ذات الصلة وغيرها من أصحاب المصال ‪ .‬وأعرب الوفد عـن دعـم بلـده المتواصـل مـن أجـل تحقيـق أهـداف‬
‫الويبو العالمية‪ .‬وعبر عن تقديره ألخذ وثيقة اقتراح البرنامج والميزانية للفترة ‪ 2011-2010‬ببرنامج التقويم‬
‫االستراتيجي الذي وافقت عليه الدول األعضاء في سنة ‪ 2008‬واستجابتها لوقع األزمـة االقتصـادية الراهنـة‬
‫مــع الحــرص علــى سالســة ســير عمــل نظــامي الويبــو الــدوليين للتســجيل واإليــداع فضــال عــن مواصــلة تنفيــذ‬
‫جدول أعمال التنمية‪ .‬وشجع الوفد فريق اإلدارة العليا على مواصلة تحقيق الفعالية والحد مـن التكلفـة‪ .‬وفـي‬
‫ما يتعلق بالمشروع المقتـرح‪ ،‬قـال الوفـد إنـه يرحـب خاصـة‪ ،‬علـى إثـر مسـاهمات الـدول األعضـاء بمـا يعبـر‬
‫عل ــى أهمي ــة الش ــركات الص ــغيرة والمتوس ــطة‪ ،‬باس ــتحداث برن ــامج منفص ــل يتن ــاول الطلب ــات الخاص ــة بتل ــك‬
‫المجموعــة االقتصــادية األساســية‪ .‬وتطلــع الوفــد إلــى مناقشــة البرنــامج والميزانيــة بهــدف دعــم أعمــال الويبــو‬
‫الراميــة إلــى مواجهــة التحــديات القائمــة والمقبلــة وتحقيــق النتــائج المطالــب بهــا مــن جانــب الــدول األعضــاء‬
‫وأصــحاب المصــال بالنســبة إلــى فتـرة الســنتين المقبلــة ومــا يليهــا‪ .‬وعبــر وفــد النمســا عــن ســروره ألن أعمــال‬
‫اللجنة المعنية بالتنمية والملكية الفكرية بشأن تنفيذ توصيات جدول أعمال التنمية تقدمت بطريقة فعالة‪ ،‬مع‬
‫األخذ بعين االعتبار ما تتميز به العديد من التوصيات من طابع متداخل‪ ،‬وتناول مسألة سبل إتاحة موارد‬
‫بشــرية ومالي ــة إض ــافية وفق ــا لإلجـ ـراءات العادي ــة المتعلق ــة ببرن ــامج المنظم ــة وميزانيته ــا‪ .‬وتطّل ــع الوف ــد إل ــى‬
‫مواصــلة المناقشــات بــروح إيجابيــة وال ســيما فيمــا يتعلــق بآليــات التنســيق وترتيبــات المتابعــة خــالل االجتمــاع‬
‫القـادم للجنـة‪ .‬وأعــرب عـن أملــه فـي تنفيـذ هــذه المبـادرة الهامــة بفعاليـة وفـي الوقــت المحـدد لزيــادة دعـم البعــد‬
‫التنموي في أعمال الويبو‪ .‬وقال إن بلده قد أحاط علمـا بالنتـائج اإليجابيـة للمشـاورات التـي عقـدت مـن أجـل‬
‫التوصــل إلــى اتفــاق حــول موضــوع الــدورة الخامســة المقبلــة للجنــة االستشــارية المعنيــة باإلنفــاذ‪ .‬وعبــر عــن‬
‫سروره للتوصل إلى توافـق فـي الـرأي بشـأن إذكـاء االحتـرام لحقـوق الملكيـة الفكريـة‪ .‬وفـي هـذا السـياق‪ ،‬عبـر‬
‫الوفــد مــن جديــد عــن اقتناعــه بأنــه ينبغــي علــى اللجنــة أن تضــطلع بــدور محفــل لتبــادل المعلومــات وأفضــل‬
‫الممارس ــات وال س ــيما ف ــي م ــا يتعل ــق ب ــالتزوير والقرص ــنة‪ .‬وف ــي م ــا يتص ــل بأهمي ــة حماي ــة األداء الس ــمعي‬
‫البصري وحماية هيئات البث‪ ،‬رحب الوفد بإبقاء هذه الموضوعات في جدول أعمال االجتماع المقبل للجنة‬
‫الدائمــة المعنيــة بحــق المؤلــف والحقــوق المجــاورة‪ .‬وشــجع أمانــة الويبــو علــى مواصــلة بــذل الجهــد مــن أجــل‬
‫تيسـير إيجــاد حلــول فــي هــذه المجــاالت‪ .‬ورحــب الوفــد بــالروح اإليجابيــة التـي أبــدتها الوفــود أثنــاء المناقشــات‬
‫التي أجريت خالل الدورة الثالثة عشرة للجنة الدائمة المعنية بقانون البراءات بشأن الد ارسـات األوليـة األربـع‬
‫التي عرضـتها األمانـة والبنـد المعنـون ةالعمـل المقبـلة‪ ،‬مقتنعـا بـأن نظامـا قـابال لالسـتمرار وموحـدا للبـراءات‬
‫سيكون مفيدا لجميع أصحاب المصال من دول أعضاء ومنتفعـين‪ .‬وأعـرب الوفـد عـن أملـه بـأن المناقشـات‬
‫المقبلــة حــول الوثــائق المتاحــة والد ارســات اإلضــافية المطلوبــة خــالل االجتمــاع ســتمكن اللجنــة مــن التوصــل‬
‫إلــى اتفــاق بشــأن وضــع برنــامج عمــل متـوازن فــي اجتماعهــا القــادم‪ .‬وأثنــى الوفــد علــى الويبــو ومــديرها العــام‬
‫بشأن نجاح مؤتمر الويبو حول الملكية الفكرية والسياسات العامـة الـذي ُنظـم مـؤخ ار والـذي ركـز علـى أوجـه‬
‫الترابط القائم بين الملكية الفكرية والتحديات العالمية الرئيسية والذي جمع في جو يتميـز بـروح التعـاون بـين‬
‫متح ــدثين م ــن منظم ــات دولي ــة ذات ص ــلة (منظم ــة الص ــحة العالمي ــة والمنظم ــة العالمي ــة لألرص ــاد الجوي ــة‬
‫ومنظم ــة التج ــارة العالمي ــة ومنظم ــة األم ــم المتح ــدة لألغذي ــة والز ارع ــة) ومنظم ــات غي ــر حكومي ــة وعلم ــاء‬
‫باإلضــافة إل ـى خب ـراء فــي مجــال الملكيــة الفكريــة‪ .‬وعبــر الوفــد عــن أســفه لعــدم التوصــل إلــى اتفــاق بشــأن‬
‫موضوع والية اللجنة الحكومية الدولية بالرغم مـن توافـق اآلراء بشـأن أهميـة الموضـوعات قيـد الـدرس والنيـة‬
‫‪A/47/16‬‬
‫‪- 110 -‬‬
‫المشتركة في تجديد والية اللجنة وتمديدها‪ .‬وأكـد الوفـد مـن جديـد أريـه بـأن علـى الـدول األعضـاء أن تختـار‬
‫بحريــة شــكل أو أشــكال الحمايــة مــن بــين الخيــارات المتاحــة لضــمان التنــوع فــي المطالــب المحتملــة وبالتــالي‬
‫فــإن الوفــد يفضــل واليــة ال تحــد نتــائج المــداوالت بخيــار واحــد فحســب وال تقصــي أي خيــار‪ .‬ويــرى الوفــد أن‬
‫المقترح المتعلق بعناصر الوالية الجديدة الـذي قدمـه وفـد السـويد باسـم الجماعـة األوروبيـة والـدول األعضـاء‬
‫فيها‪ ،‬والذي يشمل إمكانية اعتماد الجمعية العامة إعالنا خاصا‪ ،‬يعد أساسا مناسبا يعتمد عليه‪ .‬وعبر الوفد‬
‫عن أمله في أن تمكن المناقشات المقبلة الدول األعضاء من التوصل إلى اتفاق بشأن محتوى والية اللجنة‬
‫المذكورة‪ .‬وفي ما يتعلق باألنظمة العالمية لحماية الملكيـة الفكريـة التـي تـديرها الويبـو‪ ،‬أشـاد الوفـد بالمكتـب‬
‫الــدولي لمــا حققــه مــن نتــائج فــي التطــوير والتحســين التــدريجي لمختلــف اإلج ـراءات المنصــوص عليهــا فــي‬
‫المعاهـدات المعنيــة‪ ،‬ممـا يمــن هـذه األنظمــة جاذبيــة أكبـر لــدى المنتفعـين والمكاتــب‪ .‬وقـال إن بلــده بوصــفه‬
‫يمثل إدارة للبحث الدولي وادارة للفحص التمهيدي الدولي بناء علـى معاهـدة التعـاون بشـأن البـراءات‪ ،‬سـاهم‬
‫بنشاط في المداوالت التي أجراها الفريـق العامـل التـابع للمعاهـدة‪ .‬وعبـر الوفـد عـن دعمـه الكامـل للتعـديالت‬
‫المقترحــة ال ـواردة فــي الوثيقــة ‪ PCT/A/40/2‬وتأييــده التــام للمبــادة المتعلقــة بمســتقبل معاهــدة التعــاون بشــأن‬
‫البراءات‪ .‬وأفاد أنه أخذ فكرة إيجابية عـن التقريـر المرحلـي حـول تنفيـذ برنـامج التحـديث المعلومـاتي ألنظمـة‬
‫دعــم تكنولوجيــا المعلومــات فــي نظــام مدريــد الــذي اس ــتهل علــى إثــر صــدور موافقــة جمعيــة اتحــاد مدري ــد‬
‫باإلجمــاع فــي ســبتمبر‪/‬أيلول ‪ .2007‬وأبــرز الوفــد فــي هــذا الصــدد‪ ،‬أنــه يــدعم مواصــلة هــذه النشــاطات مــن‬
‫أجــل تحقيــق عــدة غايــات‪ ،‬مــن بينهــا‪ ،‬تعزيــز اإلنتاجيــة الداخليــة وتوســيع نطــاق إجـراءات العمــل اإللكترونيــة‬
‫لفائدة المكاتب وأصـحاب التسـجيالت الدوليـة وممثلـيهم‪ .‬وقـال إن الوفـد مسـتعد للموافقـة علـى تنفيـذ الم ارحـل‬
‫األول ــى والثاني ــة والثالث ــة م ــن ه ــذا البرن ــامج كم ــا ورد ف ــي الفقـ ـرة ‪ 50‬م ــن الوثيق ــة ‪ MM/A/42/2‬فض ــال ع ــن‬
‫المقترح الخاص بالتمويل من احتياطي اتحاد مدريد‪.‬‬
‫‪ -100‬وهنــأ وفــد أذربيجــان الـرئيس علــى انتخابــه وأعــرب عــن أملــه فــي أن يكلــل عملــه بالنجــاح وأن يــؤتي‬
‫أكله‪ .‬وتقدم بالشكر لألمانة على الوثائق التي أعدت بشكل متميز ألعمال الجمعية‪ ،‬كما شكر المدير العام‬
‫على نجاح أعمال الويبو في الوفاء بتحقيق األهـداف االسـتراتيجية‪ ،‬وشـكره بشـكل خـاص علـى مـا أبـداه مـن‬
‫انشغال واهتمام بمشكالت ومتطلبات البلدان النامية والبلدان التي يمر اقتصادها بطور االنتقال‪ .‬وقال الوفد‬
‫إن الهدف الرئيسي في الوقت الراهن هو إدراك أهمية وضع سياسة إلدراج الملكية الفكرية في اسـتراتيجيات‬
‫التنميــة الوطنيــة وخططهــا‪ ،‬مــع م ارعــاة المتطلبــات المعينــة للبلــدان‪ ،‬بمــا ييســر عولمــة الملكيــة الفكريــة التــي‬
‫تسـعى الويبـو جاهـدة لتعميمهـا فـي المجتمـع العـالمي‪ .‬ومضـى الوفـد يقـول إن أذربيجـان‪ ،‬شـأنها شـأن العديـد‬
‫مــن االقتصــادات التــي تمــر بطــور االنتقــال‪ ،‬مهتمــة للغايــة باالختيــار مــن بــين نس ـ تطبيــق تلــك السياســة‬
‫وباختيار ُن ُهج قانونية من أجل تنفيذها‪ .‬وصرح بأن بلده يعكف على تعزيز قدرة نظام الملكية الفكرية وعلى‬
‫تح ـ ــديث بنيت ـ ــه التحتي ـ ــة وتنس ـ ــيق التشـ ـ ـريعات فيم ـ ــا يتعل ـ ــق ب ـ ــه‪ .‬وق ـ ــال الوف ـ ــد إن ـ ــه بع ـ ــد تنظ ـ ــيم ن ـ ــدوة ف ـ ــي‬
‫مايو‪/‬أي ــار ‪ 2009‬ف ــي ناخيتش ــيفان‪ ،‬ف ــي جمهوري ــة ناخيتش ــيفان المس ــتقلة ذاتيـ ـاً (أذربيج ــان)‪ ،‬بش ــأن الملكي ــة‬
‫الفكريــة والمعــارف التقليديــة‪ ،‬تابعــت األط ـراف المهتمــة فــي البلــد باهتمــام بــالغ ســير عمــل اللجنــة الحكوميــة‬
‫الدوليــة‪ .‬واســتطرد الوفــد قــائال إن توصــيات نــدوة ناخيتشــيفان أثنــت علــى مــا تعمــد إليــه الويبــو ولجانهــا مــن‬
‫عمل‪ ،‬وانه تم اقتراح برنامج مكثف لكي تقوم اللجنة بالمزيد من العمل من أجل إعداد مشـاريع قـوانين علـى‬
‫الصــعيدين الــوطني واإلقليمــي لحمايــة المعــارف التقليديــة والمعــايير الدوليــة المتعلقــة بهــا‪ .‬وأعــرب الوفــد عــن‬
‫ثقته بأن العمل الذي تضطلع به تلك اللجنة فضال عن وثائقها السياسـية ومبادئهـا اإلرشـادية مـن شـأنها أن‬
‫تتــي تعزيــز القــدرات فــي المســتقبل علــى جميــع المســتويات لحمايــة المعــارف التقليديــة وأشــكال التعبيــر عــن‬
‫الثقافة‪ .‬وأعرب الوفد عن إيمانه بأنه ال يمكن تخيل أن يعمل مجتمع عصري قـائم فـي الوقـت الـراهن خـارج‬
‫البناء الذي تقوم به الويبو‪ .‬وأبدى الوفد ثقته في االلتزام بتنفيذ برامج الويبو بنجـاح‪،‬‬
‫نطاق العمل التنسيقي و ّ‬
‫إذ إنهــا تتطلــب جملــة أمــور مــن بينهــا دعــم البلــدان الناميــة‪ ،‬وحمايــة حقــوق الملكيــة الفكريــة‪ ،‬وتقــديم خــدمات‬
‫اتباع نهـج قانونيـة وأسـاليب عمليـة‬
‫التحكيم والوساطة‪ ،‬ورسم سياسات واجراءات في مجال أسماء الحقول‪ ،‬و ّ‬
‫‪A/47/16‬‬
‫‪- 111 -‬‬
‫تنطوي على االنتفاع بالملكية الفكرية وعلوم الحياة‪ .‬وأعرب الوفد عن أمله في إحـراز المزيـد مـن التقـدم فـي‬
‫ويعتمــد عليهــا بشــكل أكبــر‪ .‬وقــال الوفــد إنــه يــؤمن بــأن‬
‫وضــع بنيــة تحتيــة للملكيــة الفكريــة تكــون أكثــر توازنــا ُ‬
‫أكاديمية الويبو التي أخذت شعبيتها تزداد فـي دوائـر االهتمـام السـنة تلـو األخـرى‪ ،‬تـؤدي دو ار هامـا فـي هـذا‬
‫الصـدد‪ ،‬وخاصـة فــي مجـال التعلــيم عـن بعــد‪ .‬وعبـر عـن رغبتــه فـي أن تمــدد قائمـة الــدروس المتاحـة باللغــة‬
‫الروســية‪ .‬وأشــار الوفــد فــي ختــام كلمتــه إلــى أن التغييـرات اإليجابيــة التــي طـرأت علــى العمــل الــذي تقــوم بــه‬
‫الويبو قد نتجت إلى حد كبير عن خبرة المدير العام للويبو الثرية ومستواه المهني الرفيع‪.‬‬
‫‪ -101‬وأعرب وفد كندا عن سروره للمشاركة في اجتماعات جمعيات الدول األعضاء والسعي إلـى تحقيـق‬
‫توافــق فــي اآلراء بشــأن قضــايا الملكيــة الفكريــة التــي تــدعم الرفــاه االقتصــادي واالجتمــاعي‪ .‬وقــال إن حقــوق‬
‫الملكية الفكرية هي جـزء مهـم مـن عمليـة ضـمان التنميـة البشـرية والمسـتدامة اإليجابيـة مـن خـالل النهـوض‬
‫باالختراع واالبتكار واإلبداع واستدرك قائال إن الفترة الصعبة التي يعاني منها اقتصاد جميع البلدان ستندرج‬
‫في الموضوعات الكامنة التي سـتدور حولهـا مناقشـات عديـدة خـالل اجتماعـات الجمعيـات‪ .‬واسترسـل قـائال‬
‫إن آثار األزمة المالية على نظام الملكية الفكرية كانت سـلبية ومتباينـة فـي حـين أن االقتصـاد الـواهن طـرح‬
‫تحديات هائلة في مجال التنفيذ على الشركات والمبتكرين‪ .‬ومضى يقول إن بلده عمل باطراد على مساعدة‬
‫شركاته على التكيف مع تلك التحديات وان على الدول األعضاء أن تتصدى أيضا آلثار االقتصاد الـواهن‬
‫واإليـرادات المنخفضــة‪ .‬ورأى أنــه مــن الممكــن مواصــلة تعزيــز فعاليــة نظــام الملكيــة الفكريــة الــدولي وضــمان‬
‫تركي ـزه علــى النتــائج باالعتمــاد علــى الحكــم والحــس الســليمين والقــدرة علــى تبصــر األمــور‪ .‬وشــدد علــى أن‬
‫األزمة االقتصادية قد تكون عامال محف از لالبتكار‪ .‬وقال إن التكنولوجيا واالبتكار واإلبداع مجـاالت حاسـمة‬
‫إلتاحـة الفــرص للتجديــد االقتصـادي وفقــا لمــا ورد ذكـره مـؤخ ار علــى لســان المــدير العـام للويبــو‪ .‬وأعــرب عــن‬
‫اعتقــاده أن الملكي ـة الفكريــة قــد تكــون محركــا لالبتكــار والتنميــة ممــا يــؤدي إلــى تعزيــز الفوائــد االقتصــادية‬
‫واالجتماعيــة فــي العــالم‪ .‬وأردف قــائال إن بلــده أثبــت إيمانــه بالملكيــة الفكريــة كمحــرك اقتصــادي مــن خــالل‬
‫االحتفال بيوم الملكية الفكرية العالمي كل سنة‪ .‬واسترسل قائال إن احتفاالت بلده خالل سنة ‪ 2009‬حققـت‬
‫نجاحا باه ار واتسمت بتنظيم أحداث وأنشطة قائمة على التعاون ركزت على نجاح قطاع األعمال فـي كنـدا‬
‫ونهضــت بإذكــاء الــوعي بالملكيــة الفكريــة‪ .‬وأضــاف قــائال إن بلــده سيســتمر فــي ســعيه إلــى اتخــاذ المزيــد مــن‬
‫التدابير القائمة على التعاون مع الدول األعضاء بغية تحقيق األهداف المشتركة المتمثلة في إذكـاء الـوعي‬
‫بنظام الملكية الفكرية وتعزيز فعاليته وانه يعلق أهمية على اتباع نهج متعـدد األطـراف فيمـا يتصـل بقضـايا‬
‫الملكية الفكرية العالمية‪ .‬وحث الدول األعضاء على العمل علـى أسـاس جمـاعي مـن أجـل تعزيـز المسـاءلة‬
‫وضــمان اإلدارة الســليمة فيمــا يتعلــق بنظــام الملكيــة الفكريــة الــدولي‪ .‬وأوض ـ قــائال إن اهتمــام كنــدا بضــمان‬
‫تركيز الويبو على النتائج وفعالية المنظمـة يـرتبط بـالتزام البلـد بالشـفافية والمسـاءلة فـي إطـار إدارة األنشـطة‬
‫الوطنية وان بلده يدرك أن لهذين العاملين وقعا إيجابيا على ثقة الجمهور وايمانه بالحكومة‪ .‬وأفاد بـأن بلـده‬
‫يسعى إلى دعـم معـايير مماثلـة بالنسـبة إلـى الهيئـات الدوليـة بهـدف ضـمان سـالمة كيـان جميـع المؤسسـات‬
‫العالمية وأنه سيظل يشدد على أهمية ممارسات الشـفافية الماليـة واإلدارة المتسـقة فـي الويبـو‪ .‬ومضـى يقـول‬
‫إن االقتراح بشأن الكشف المالي وبيان المصال هو خطوة مهمة باتجاه اإلدارة السليمة والمساءلة وان بلده‬
‫يتوقع من الويبو أن تتمتع بآليات متينة ومستقلة للمراقبة وتلتزم بالمساءلة والممارسات القائمة على الجـدارة‬
‫في مجال الموارد البشرية‪ .‬وأعرب عن إدراكه للحاجة إلى اعتماد نهـج تـدريجي غيـر أنـه حـث األمانـة علـى‬
‫تنفيــذ تلــك الب ـرامج بصــورة عاجلــة‪ .‬وقــال إن بلــده يرحــب بأعمــال الويبــو مــع الــدول األعضــاء الراميــة إلــى‬
‫المسـاهمة فــي وضـع معــايير دوليــة خاصـة بــالقوانين والممارسـات المرتبطــة بالملكيــة الفكريـة وجهودهــا التــي‬
‫تسـتهدف تعزيــز فهــم الملكيــة الفكريـة واالنتفــاع بهــا‪ .‬وشــكر األمانــة ورئـيس اللجنــة المعنيــة بالتنميــة والملكيــة‬
‫الفكريــة علــى المضــي قــدما بتنفيــذ التوصــيات الخمــس واألربعــين الـواردة فــي جــدول أعمــال التنميــة‪ .‬وشــاطر‬
‫الرئيس الرأي الذي مفاده أن اعتماد التوصيات كان أم ار ممكنا بفضل الرغبة في إيجاد حـل وسـط والتعـاون‬
‫والعــزم مــن أجــل إنجــاز العمــل‪ .‬وارتــأى أنــه يجــب أن تســود الــروح نفســها فــي إطــار المضــي قــدما بتنفيــذ‬
‫‪A/47/16‬‬
‫‪- 112 -‬‬
‫التوصـيات‪ .‬وذكـر أنـه مـا زال ينبغـي تكثيـف الجهــود واسـتدرك قـائال إن األسـس التـي أرسـيت أثنـاء الــدورات‬
‫الثالث التي عقدتها اللجنة المذكورة مشجعة‪ .‬وساند تنفيذ جميع التوصيات الخمس واألربعين بصـورة فعالـة‬
‫وعملية مما يسم للدول األعضـاء بالمشـاركة فـي عمليـة شـاملة لبحـث التقـدم المتوقـع وتحليلـه بالنسـبة إلـى‬
‫كل األنشطة المتصلة بالتوصيات‪ .‬وأضاف قائال إن التـزام المـدير العـام بجـدول أعمـال التنميـة أمـر مشـجع‬
‫له‪ .‬وأعرب عن تقديره الشديد للفرصة المتاحة للمشاركة فـي إعـداد البرنـامج والميزانيـة وسـلط األضـواء علـى‬
‫تلــك العمليــة علــى أنهــا مثــال مهــم علــى الشــفافية وخطــوة مهمــة فــي مســار الويبــو التقــويمي‪ .‬وهنــأ أعضــاء‬
‫اإلدارة العليــا الجــدد الــذين وافقــت علــيهم لجنــة الويبــو للتنســيق فــي اآلونــة األخي ـرة‪ .‬وتمنــى لهــم التوفيــق فــي‬
‫مناصــبهم الجديــدة وأعــرب عــن تطلعــه إلــى التعــاون معهــم علــى غـرار مــا فعــل مــع ســلفهم‪ .‬وأحــاط الحضــور‬
‫علما بأن بلده طالما التزم بإرساء اقتصادات أكثر استق ار ار واعتمادا على الذات فـي البلـدان الناميـة وضـمان‬
‫تمكــن جميــع البلــدان مــن تحقيــق فوائــد ملموســة مــن االبتكــار واالقتصــاد القــائم علــى المعــارف‪ .‬وأشــار إلــى‬
‫اعتزام بلـده مواصـلة دعـم الويبـو بتقـديم المسـاعدة التقنيـة إلـى البلـدان الناميـة‪ .‬وذكـر أن مكتـب كنـدا للملكيـة‬
‫الفكرية نظم منذ سـنة ‪ 1997‬دورات تدريبيـة متخصصـة لمـواطنين مـن البلـدان الناميـة بالشـراكة مـع الويبـو‪.‬‬
‫وقال إن مكتب كندا سيستضيف ندوة لمدة أسبوع في شهر أكتوبر‪/‬تشرين األول ‪ 2009‬عن تعزيز كفاءات‬
‫المســؤولين المعني ـين بالملكيــة الفكريــة وتزويــد المشــاركين بــالخبرة المباش ـرة مــن حيــث خب ـرة البلــد ومنتجاتــه‬
‫وخدماته في مجال الملكية الفكرية‪ .‬واستطرد قائال إن بلده اضطلع بدور فعال خالل السنة الماضية ضمن‬
‫عدة لجان تابعة للويبو وأثناء اجتماعات ثنائية ومحافل دولية أخرى وانـه يظـل ملتزمـا بالمشـاركة فـي لجـان‬
‫الويبــو‪ .‬وشــجع جميــع الــدول األعضــاء علــى تكثيــف جهودهــا لضــمان إح ـراز تقــدم ملحــوظ واتخــاذ تــدابير‬
‫ملموسة‪ .‬واختـتم بيانـه قـائال إن الحـوار المنفـت والبنـاء يسـاهم فـي تعزيـز فعاليـة نظـام الملكيـة الفكريـة علـى‬
‫أساس جماعي لفائدة جميع الدول األعضاء‪.‬‬
‫‪ -102‬هنأ وفـد تشـاد رئـيس الجمعيـة بمناسـبة انتخابـه البـاهر‪ .‬وقـدم تهانيـه للمـدير العـام وكافـة المتعـاونين‬
‫معه على جودة الوثائق المتاحة وعلى ما تقدمه الويبو لبلده من دعم مستمر وما توليه له مـن اهتمـام فـائق‬
‫وال سيما في ما يتعلق بأنشطة الترويج واإلعالم والتأهيل والتوعية في مجال الملكية الفكرية‪ .‬ورأى أن ذلـك‬
‫الدعم يشهد على تميز عالقات التعاون القائمة بين المنظمة وبلده منذ وقت طويل وعبر عن رغبته في أن‬
‫يتعزز هذا التعاون‪ .‬وأيد وفد تشاد البيان الذي أدلى به وفد السنغال باسم مجموعة البلدان األفريقية والبيـان‬
‫الــذي أدلــت بــه بــنغالديش باســم البلــدان األقــل نمـوا‪ .‬ورحــب الوفــد بــالجهود التــي بــذلتها الويبــو سـواء فــي مــا‬
‫يتعلــق بإذكــاء الــوعي لــدى الجمهــور أو تكــوين الكفــاءات والمســاعدة التقنيــة مشــددا علــى دعــم بلــده الكامــل‬
‫لمختلف األنشطة التي يعتزم المدير العام تنفيذها للنهـوض بالملكيـة الفكريـة فـي العـالم وخاصـة فـي البلـدان‬
‫األقل نموا التي تنتمي إليها تشاد‪ .‬وأعرب الوفد عن أمل بلده أن يواصل االستفادة من سخاء المنظمة عبر‬
‫مكتب المساعدة التقنية وتكوين الكفاءات ألفريقيا وما تتيحه من دعم في تنفيذ بعـض المشـروعات المتعلقـة‬
‫بالنهوض بالملكية الفكرية وال سيما مشروع تأهيل المسـؤولين ومشـروع صـياغة تشـريعات وطنيـة فـي مجـال‬
‫الملكية الفكرية وتنفيذها ومشروع تحسين الخدمات المتصلة بالملكية الفكرية‪.‬‬
‫‪ -103‬وتقــدم وفــد الكونغــو بعبــارات التهنئــة إلــى الســيد ألبرتــو دومــون بمناســبة انتخابــه لرئاســة الجمعيــات‬
‫وأعرب باسم المجلس اإلداري للمنظمة األفريقيـة للملكيـة الفكريـة والـدول األعضـاء فيهـا عـن شـكره الخـالص‬
‫للمدير العام للويبو على اهتمامه المتواصـل بالمنظمـة المـذكورة وعلـى الجهـود التـي مـا فتـئ يبـذلها لمواجهـة‬
‫التحــديات العالميــة فــي إطــار األهــداف اإلنمائيــة لأللفيــة‪ .‬وعبــر الوفــد عــن رضــا بلــده بالتقــدم الهــام المحــرز‬
‫لوضع إطار مؤسسي لحماية المعارف التقليديـة وأشـكال التعبيـر الثقـافي التقليـدي وبنجـاح الويبـو فـي إنشـاء‬
‫ص ــندوق التبرعـ ــات‪ .‬وأشـ ــار إلـ ــى ضـ ــرورة أن تشـ ــمل اسـ ــتراتيجيات الملكي ــة الفكريـــة التـ ــي تصـــوغها الـــدول‬
‫األعضاء في المنظمـة األفريقيـة للملكيـة الفكريـة بمسـاعدة الويبـو‪ ،‬كافـة الجوانـب المتعلقـة بالتنميـة وال سـيما‬
‫تعزيــز مؤسســات الملكيــة الفكريــة وتحــديثها والنهــوض بالتعــاون بــين مختلــف المؤسســات العامــة والخاصــة‬
‫‪A/47/16‬‬
‫‪- 113 -‬‬
‫وفيمــا بــين مؤسســات الملكيــة الفكريــة الوطنيــة والجامعــات وم اركــز البحــث بغيــة تنفيــذ التوصــيات الـواردة فــي‬
‫جدول أعمال التنميـة‪ .‬وعبـر الوفـد عـن رضـاه بالمسـاعدات التـي تقـدمها الويبـو فـي مجـال سـن القـوانين مـن‬
‫خــالل التعــاون مــع منظمــة التجــارة العالميــة واســتطرد مشــي ار إلــى ضــرورة تعزيزهــا‪ .‬وشــدد الوفــد علــى تنــامي‬
‫دور االبتكــار واإلبــداع فــي األنشــطة الراميــة إلــى رفــع التحــديات العالميــة الراهنــة‪ .‬وقــال إن الفريــق الحكــومي‬
‫الدولي المعني بتغيـر المنـاخ الـذي أنشـأته األمـم المتحـدة قـدم أدلـة علميـة دامغـة مفادهـا أن اسـتخدام الوقـود‬
‫األحفوري يؤدي إلى انبعاث مليارات األطنان من الغاز المسبب لظاهرة االحتباس الحراري في الجـو‪ .‬وأفـاد‬
‫بأن تغير المناخ أصب واقعا‪ ،‬مبينا أن أفريقيا التي تأوي ‪ ٪14‬مـن سـكان المعمـورة وال تنـتج إال ‪ ٪3.2‬مـن‬
‫غاز ثاني أكسيد الكربون في العـالم‪ ،‬معرضـة أكثـر مـن أي منطقـة أخـرى لمخـاطر اآلثـار الضـارة المتوقعـة‬
‫بســبب مــا تعانيــه مــن فقــر وامكانياتهــا التقنيــة المحــدودة‪ .‬وأضــاف أن العواقــب المتعــددة المترتبــة علــى تغيــر‬
‫المناخ ومنها اإلخالل بالنظم اإليكولوجية البحرية والمياه العذبة وظاهرة انجراف ساحل البحر وتكوم الرمال‬
‫فـ ــي مجـ ــاري األنهـ ــار وتـ ــأثر التنـ ــوع البيولـ ــوجي واخـ ــتالل الـ ــدورات البيولوجيـ ــة الجغرافيـ ــة الكيميائيـ ــة للـ ــنظم‬
‫اإليكولوجيــة األرضــية‪ ،‬تهــدد بشــكل خــاص البشــر والقطاعــات االجتماعيــة واالقتصــادية علــى حــد سـواء فــي‬
‫الق ــارة األفريقي ــة‪ .‬وأش ــار إل ــى م ــا يمثل ــه إنت ــاج المعلوم ــات والمع ــارف واالبتك ــارات التكنولوجي ــة والمنهجي ــات‬
‫الضرورية التخاذ الق اررات في مجال مكافحة هذه التغيرات وآثارها السلبية‪ ،‬من تحد في إطار تغير المناخ‪.‬‬
‫وقال الوفد إن البلدان األفريقية اضطلعت بدور حاسم لوضع اتفاقية األمم المتحـدة لمكافحـة التصـحر لسـنة‬
‫‪ .1994‬وأضاف أن العديد من تلك البلدان وقعت على االتفاقية اإلطارية لتغير المناخ لسنة ‪ 1992‬وعلـى‬
‫بروتوكــول كيوتــو فــي ســنة ‪ .1997‬ونبــه إلــى أن االتفاقيــة المبرمــة فــي كيوتــو ســتظل ســارية إلــى حــد ســنة‬
‫‪ 2012‬ورأى أن بإمكــان التنميــة الخض ـراء فــي أفريقيــا أن تســتفيد مــن اإلصــالحات االقتصــادية الضــرورية‬
‫لمكافحــة االحتـرار العــالمي‪ .‬وأعــرب عــن إيمانــه بــالنظر إلــى مــا ســبق‪ ،‬بضــرورة بــذل القــارة األفريقيــة جهــودا‬
‫للحفــاظ علــى غاباتهــا مــن خــالل تحســين قــدرات الحكومــات علــى إدارة الم ـوارد الغابيــة وتوعيــة ســكان القــارة‬
‫الــذين يتحصــلون مــن الغابــة مباش ـرة علــى جــزء ولــو قليــل مــن غــذائهم ومــن دخلهــم ومــن عالجهــم الطبــي‪.‬‬
‫وأعرب الوفد عن رغبته في أن تتوصل الجمعيات إلى حلول ملموسة وواقعية‪.‬‬
‫وذكر وفد قبرص بأن البلد يوفر‪ ،‬منذ بداية القرن‪ ،‬الحماية للملكية الفكرية من خالل تطبيق قوانين‬
‫‪ّ -104‬‬
‫شاملة تنسحب على كافة فروع الملكية الفكرية تقريبا‪ .‬وقال إن البلد عضو في أغلب معاهدات الويبو‪ ،‬وان‬
‫آخر ما قام به هو االنضـمام إلـى اتفاقيـة رومـا لحمايـة فنـاني األداء ومنتجـي التسـجيالت الصـوتية وهيئـات‬
‫اإلذاع ــة‪ ،‬ف ــي يوني ــه‪/‬حزيران ‪ .2009‬وص ــرح الوف ــد ب ــأن قب ــرص تتع ــاون م ــع الويب ــو بش ــأن جمي ــع المس ــائل‬
‫المتعلق ــة بالملكي ــة الفكري ــة‪ ،‬وق ــال إن البل ــد يتطل ــع إل ــى تعزي ــز العالق ــات الوثيق ــة الت ــي تربط ــه ب ــالويبو ف ــي‬
‫المســتقبل‪ .‬ومضــى الوفــد يقــول إن قبــرص تقــدم دعمهــا التــام لتطــوير الويبــو‪ ،‬وتشــييد المبنــى الجديــد وقاعــة‬
‫مؤتمرات جديدة وعصرية‪ .‬وأعرب الوفد عن إيمانه بنجاح تنفيذ تلـك المشـاريع وغيرهـا‪ ،‬وعبـر عـن أملـه فـي‬
‫أن تختتم مداوالت الجمعيات بنجاح‪.‬‬
‫‪ -105‬وأيــد وفــد الجمهوريــة التشــيكية البيــان الــذي أدلــى بــه وفــد الســويد باســم الجماعــة األوروبيــة والــدول‬
‫األعضاء فيها والبيان الذي أدلى به وفد صربيا باسـم مجموعـة بلـدان أوروبـا الوسـطى ودول البلطيـق وجـدد‬
‫دعمه التام لتطـوير نظـام دولـي للملكيـة الفكريـة يعـود بـالنفع علـى كافـة الجهـات المعنيـة‪ .‬وأعـرب الوفـد عـن‬
‫اقتناعه بأن الويبو ستتمكن من تحقيق أهدافها االستراتيجية بقيادة المدير العام وفريق اإلدارة العليـا الجديـد‪.‬‬
‫وقــال إنــه يــولي أهميــة كبي ـرة العتمــاد البرنــامج والميزانيــة للفت ـرة ‪ 2011-2010‬وشــجع أمانــة الويبــو علــى‬
‫االستمرار في بذل الجهود لتعزيز الفعالية والشفافية والمساءلة‪ .‬وعبر الوفد عن رضـاه بالعمـل الـذي أنجزتـه‬
‫اللجنــة الدائمــة المعنيــة بقــانون العالمــات التجاريــة والرســوم والنمــاذج الصــناعية والبيانــات الجغرافيــة ورحــب‬
‫بمواصلة تنفيذ برامج تحديث تكنولوجيا المعلومات في إطار نظامي مدريد والهاي‪ .‬وأبدى الوفد دعمه التام‬
‫الس ــتمرار أعم ــال الفري ــق العام ــل المعن ــي بتط ــوير نظ ــام لش ــبونة وعق ــد األم ــل عل ــى اعتم ــاد برن ــامج العم ــل‬
‫‪A/47/16‬‬
‫‪- 114 -‬‬
‫المتـوازن للجنــة الدائمــة المعنيــة بقــانون البـراءات فــي أقــرب وقــت ممكــن‪ .‬وقــال الوفــد إنــه يــدرك أهميــة نظــام‬
‫معاهــدة التعــاون بشــأن الب ـراءات بالنســبة إلــى المنتفعــين بــه وأقــر بضــرورة العمــل علــى تحســين ذلــك النظــام‬
‫ضـمن اإلطــار القــانوني القـائم‪ .‬وأضــاف قــائال إنــه يـدعم عمــل الفريــق العامــل التـابع لمعاهــدة التعــاون بشــأن‬
‫وبين أن المبادا العامة الواردة في خارطة الطريق تمثل خطوة جيدة إلى األمام‪ .‬وأشار إلى عمـل‬
‫البراءات ّ‬
‫اللجنــة الدائمــة المعنيــة بحــق المؤلــف والحقــوق المج ـاورة معب ـ ار عــن ارتياحــه لبقــاء موضــوع حمايــة األداء‬
‫الســمعي البصــري وهيئــات البــث علــى جــدول األعمــال معتقــدا بأنــه قــد آن األوان للقيــام بخطــوة جريئــة إلــى‬
‫األمام وايجاد الحلول والتقريب بين المواقف المختلفة‪ .‬وعقد الوفد األمل على وضع صك دولي ملزم وفعال‬
‫ومحدث في القريب العاجل‪ .‬وفي ما يتعلق باللجنة الحكومية الدولية‪ ،‬عبـر الوفـد عـن تأييـده لتجديـد واليتهـا‬
‫ّ‬
‫مؤمنــا بضــرورة إجـراء مزيــد مــن المناقشــات المعمقــة فــي كافــة المجــاالت ذات الصــلة‪ .‬ورحــب الوفــد بانتهــاج‬
‫اللجنة المعنية بالتنمية والملكية الفكرية نظام الموضوعات فـي عملهـا وأعـرب عـن أملـه أن يكفـل ذلـك تنفيـذ‬
‫التوصــيات بســرعة أكبــر‪ .‬وأفــاد الوفــد أنــه يواصــل دعــم عمــل اللجنــة االستشــارية المعنيــة باإلنفــاذ ورحــب‬
‫بتطــوير أنشــطة الويبــو المعنيــة باإلنفــاذ‪ .‬وفــي الختــام‪ ،‬ذكــر الوفــد فــي بيانــه أن المكتــب التشــيكي للملكيــة‬
‫الصناعية احتفل بالذكرى التسعين لتأسيسه فـي سـنة ‪ 2009‬وأن المكتـب نظـم باالشـتراك مـع الويبـو مـؤتم ار‬
‫دوليا حول حماية الملكية الصناعية في أوروبا لتخليد هذا الحدث‪ .‬وقدم الوفد شكره لألمانة وال سـيما شـعبة‬
‫التعــاون مــع بعــض البلــدان فــي أوروبــا وآســيا علــى تعاونهــا الممتــاز ومســاعدتها فــي تنظــيم هــذه التظــاهرة‪.‬‬
‫وتطلع الوفد إلى مواصلة تعاونه الوثيق مع الويبو في المستقبل‪.‬‬
‫‪ -106‬وتحدث وفد الدانمرك باسم المكتب الوطني للبراءات والعالمات التجارية في بلده وهنأ المدير العـام‬
‫علــى المبــادرات الجديــدة التــي أتــى بهــا إلــى المنظمــة ممــا يســاهم فــي ضــمان النهــوض باالبتكــار واإلبــداع‪.‬‬
‫وشــكر أيضــا أمانــة الويبــو علــى أعمالهــا الممتــازة المنجـزة لتحضــير االجتماعــات وســلوكها اإليجــابي الموجــه‬
‫نحــو تــوفير الخــدمات‪ .‬وأيــد أهــداف الويبــو االســتراتيجية والجهــود المبذولــة لحفــز االبتكــار واإلبــداع وتعزيــز‬
‫االنتفــاع الفعــال بالملكيــة الفكريــة وحمايتهــا فــي العــالم‪ .‬وقــال إن األهــداف تكتســي أهميــة أكبــر نظ ـ اًر إل ــى‬
‫المصــاعب االقتصــادية والماليــة التــي تواجههــا الشــركات حاليــا فــي جميــع أرجــاء العــالم‪ .‬ومضــى يقــول إن‬
‫الملكية الفكرية هي أداة مهمة لتنمية جميع البلدان مـن النـواحي االقتصـادية واالجتماعيـة والثقافيـة وانـه مـن‬
‫الضروري بذل الجهود الرامية إلى مواصلة التركيز على ذلك حتى في فترة األزمـات‪ .‬وسـلط األضـواء علـى‬
‫التعاون بين الدانمرك والنرويج وايسلندا في إطار معهد البراءات لبلدان الشمال وأفص عن سروره إلعـالن‬
‫تحقيــق نتــائج مرضــية خــالل ســنة ‪ .2008‬وأعــرب عــن أملــه فــي زيــادة تــدعيم االســتعانة بالمعهــد المــذكور‬
‫بإتاحــة أفضــل أرضــية ممكنــة للمنتفعــين النشــطين فــي األس ـواق العالميــة نتيجــة لــذلك‪ .‬وفيمــا يتصــل بتقريــر‬
‫حكومة بلده عن التزوير والقرصنة‪ ،‬أعلن اتخاذ التدابير التشريعية الملموسة الالزمة نتيجة لحصائل التقرير‬
‫وانشــاء محفــل دائــم للتعــاون تعمــل ضــمنه عــدة هيئــات مــن أجــل تــوفير المعلومــات واإلرشــادات للمســتهلكين‬
‫والشــركات وهيئــات أخــرى‪ .‬وقــال إن للقرصــنة والتزويــر آثــا اًر وخيمــة علــى التجــارة الدوليــة وحقــوق الملكيــة‬
‫الفكرية وانه من المهم بالتالي مواصلة التركيز على الصعيد العالمي أيضـا علـى المبـادرات التـي قـد تسـاعد‬
‫علــى مكافحــة هــاتين الظــاهرتين‪ .‬وأشــار إلــى مشــاركته فــي مشــروعات دوليــة مــن خــالل مشــروعات توأمــة‬
‫سابقة والعقود اإلطاريـة الحاليـة والمناقصـات التجاريـة وبرنـامج الشـراكة بـين بلـدان أوروبـا الشـرقية ممـا يولـد‬
‫النشاط في أوروبا وبلدان البلقان ورومانيا وجمهورية مولدوفا وأوكرانيـا والصـين والمملكـة العربيـة السـعودية‪.‬‬
‫وأعــرب عــن اعتقــاده أن تلــك المشــاركة توطــد التعــاون بــين الهيئــات المعنيـة بحقــوق الملكيــة الفكريــة وتســاعد‬
‫علــى تحقيــق نتــائج مهمــة فــي مجــاالت مثــل إذكــاء الــوعي وتــدريب المــوظفين وتكــوين الكفــاءات العامــة فــي‬
‫قطاع حقوق الملكية الفكريـة‪ .‬وأضـاف قـائال إن بلـده يعتـزم مواصـلة التركيـز علـى مثـل تلـك المشـروعات إذ‬
‫يــرى أنهــا وســيلة مهمــة لتــدعيم البنيــة التحتيــة للملكيــة الفكريــة وتحســين القــدرة التنافســية للشــركات األوروبيــة‬
‫على الصعيد العالمي عن طريق ذلـك‪ .‬واقتـرح مواصـلة تطـوير نظـام البـراءات علـى المسـتوى الـدولي لفائـدة‬
‫قطاع الصناعة واحتمال النظـر فـي تطـوير الحلـول ضـمن محفـل آخـر باإلضـافة إلـى الويبـو‪ .‬وأنهـى كلمتـه‬
‫‪A/47/16‬‬
‫‪- 115 -‬‬
‫مرحباً بفرصة عقد اجتماعات مـع الـزمالء ألن تلـك االجتماعـات مفيـدة السـتنباط أفكـار جديـدة ومعربـا عـن‬
‫اعتقاده أن التعاون الصحي بين المكاتـب الوطنيـة والدوليـة يعـود بالفوائـد علـى محـيط الملكيـة الفكريـة علـى‬
‫الصعيد العالمي‪.‬‬
‫‪ -107‬وأعرب وفد جمهورية كوريا الشعبية الديمقراطية عـن امتنانـه للويبـو علـى جهودهـا مـن أجـل ضـمان‬
‫االستم اررية في تطوير الحماية الدولية للملكية الفكرية عبر مرور السنين‪ .‬ومضى يقول إن الويبو وضـعت‬
‫خمــس اســتراتيجيات وأعــدت وثيقــة البرنــامج والميزانيــة لفت ـرة الســنتين ‪ 2011-2010‬محــددة أهــدافا وب ـرامج‬
‫دقيقــة باالعتمــاد علــى وضــع سياســة جديــدة ألنشــطة الويبــو‪ .‬وأضــاف أنــه رغــم األزمــة االقتصــادية‪ ،‬أتاحــت‬
‫الويبو أموالها االحتياطية ومواردها مما ضمن التمويل المالي ألنشـطتها‪ .‬واسـتطرد قـائال إن انتخـاب اإلدارة‬
‫العليا الجديدة واعادة هيكلة األمانة من شأنهما أن يسـاعدا علـى تحسـين عمـل المنظمـة‪ .‬وأوضـ أن تعزيـز‬
‫التعاون في مجال الملكية الفكرية مـع المنظمـات الدوليـة األخـرى المعنيـة بمـا فيهـا منظمـة الصـحة العالميـة‬
‫مكن الويبو من الرقي بمكانتها ودورهـا فـي إيجـاد حـل للمشـاكل العالميـة الرئيسـية‬
‫ومنظمة األغذية والزراعة ّ‬
‫مثل الصحة وتغير المناخ واألمن الغذائي‪ .‬والى جانب اإلشادة بالنجاح الكبير ألنشطة الويبو في السـنوات‬
‫الماضــية‪ ،‬أثــار الوفــد عــددا مــن القضــايا المتصــلة بعمــل المنظمــة فــي المســتقبل‪ ،‬وخــص بالــذكر األمــور‬
‫التاليــة‪ :‬ينبغــي للويبــو أن تســتمر فــي إيــالء األولويــة لتعزيــز كفــاءات األنظمــة الوطنيــة للملكيــة الفكريــة فــي‬
‫البلدان النامية من أجل ضمان توازن بين الدول األعضاءف الحاجة إلـى تـدابير عمليـة لتقلـيص رسـوم إيـداع‬
‫الطلبات الدولية للبراءات بنسبة ‪ 5‬بالمائةف عند وضع برامج التعاون وتنفيذها‪ ،‬يجب إعطاء األولوية لتعزيز‬
‫قــدرات البلــدان الناميــة فــي مجــال الملكيــة الفكريــة تماشــيا مــع جــدول أعمــال التنميــةف ينبغــي إيــالء االهتمــام‬
‫الكافي لتحقيق التعاون بين بلدان الجنوب النامية عن طريق إقامة عالقـات التعـاون التقنـي واجـراء د ارسـات‬
‫مشتركة وتشارك المعلومات في مجال الملكية الفكريةف ال بد من إنشاء أساس قـانوني دولـي جديـد لمكافحـة‬
‫القرصنة الدولية لحق المؤلف ألن القرصنة فـي المجـال األدبـي والفنـي تتجـاوز فـي بعـض البلـدان األهـداف‬
‫التجارية وتميل إلى أهداف ذات طبيعة سياسية‪ ،‬ممـا يـؤدي إلـى أعمـال العنـف ضـد البلـدان األخـرىف إيـالء‬
‫اهتمــام عاجــل إلــى نظــام تســوية الن ازعــات بموجــب االتفاقيــة الحاليــة بشــأن حمايــة حــق المؤلــف التــي تعتمــد‬
‫أساسا علـى القـوانين المحليـة ممـا يسـم بتسـوية ثنائيـة ويفـرض تقييـدات علـى الوسـاطة والتعـاون الـدوليين‪.‬‬
‫وأردف قــائال إن بلــده‪ ،‬بــالنظر إلــى أهميــة الملكيــة الفكريــة وقيمتهــا فــي بنــاء قــوة اقتصــادية عظيمــة‪ ،‬يوجــه‬
‫اهتمامــه وجهــوده لحمايــة الملكيــة الفكريــة‪ ،‬وهكــذا أدخــل تعــديالت‪ ،‬بمــرور الســنين‪ ،‬علــى تش ـريعات الملكيــة‬
‫الفكريــة وقواعــدها واســتكملها‪ ،‬بمــا فيهــا القــانون الــوطني بشــأن االخت ـراع‪ .‬وأضــاف أنــه يجــرى اتخــاذ تــدابير‬
‫إداريــة مثــل إنشــاء اللجنــة الوطنيــة للتنســيق وةالخطــة الوطنيــة بشــأن حمايــة الملكيــة الفكريــة للفت ـرة ‪-2010‬‬
‫‪2015‬ة بغيــة تحســين مســتوى أنشــطة الملكيــة الفكريــة فــي البلــد وتنســيق بعــض المســائل مــع الويبــو‪ .‬وتــابع‬
‫كلمتـه قـائال إن بلـده وضـع البحـث العلمـي فـي مقدمـة م ارحـل اإلنتـاج فـي االقتصـاد بهـدف تشـجيع االختـراع‬
‫والبراءات على مسـتوى البلـد بأكملـه وعلـى مسـتوى المجتمـع‪ ،‬وأضـاف أن عـدد طلبـات اإليـداع يقـارب ‪000‬‬
‫‪ 76‬طلــب كــل ســنة‪ .‬وتــابع تدخلــه قــائال إن قــدرة بلــده فــي مجــال الصــناعة واطــالق األقمــار االصــطناعية‪،‬‬
‫الـ ــذي ينطـ ــوي بشـ ــكل عـ ــام علـ ــى العلـ ــوم والتكنولوجيـ ــا الـ ــدقيقين خيـ ــر دليـ ــل علـ ــى التطـ ــور الس ـ ـريع للعلـ ــوم‬
‫والتكنولوجيا في البلد‪ .‬وكنتيجة ألنشطة إنشاء حـق المؤلـف فـي مجـال األدب والفـن‪ ،‬تمكـن البلـد مـن تنظـيم‬
‫أكبر مهرجان للجمباز واألداء الفني المعروف بمهرجان ةآريرانغة‪ .‬واختتم الوفد كلمته مشي ار إلى أن حكومة‬
‫بلده ترغب في تطوير أكبر ألنشطة حماية الملكية الفكرية في البلد والوفاء بالتزامه بصفته دولة عضـوا ف‬
‫الويبو للنهوض بالتعاون الدولي في مجال الملكية الفكرية‪.‬‬
‫‪ -108‬وانض ــم وف ــد الس ــلفادور إل ــى وف ــود أخ ــرى للتعبي ــر ع ــن رض ــاه بعق ــد سلس ــلة االجتماع ــات الس ــابعة‬
‫واألربعين لجمعيات الدول األعضاء في الويبو ولتهنئة األرجنتين على انتخابها لرئاسـة االجتماعـات‪ .‬وقـال‬
‫إنـه راض عـن السـنة األولــى مـن إدارة المـدير العــام الحـالي الـذي قـاد المنظمــة بنجـاح ألداء إحـدى مهمتيهــا‬
‫‪A/47/16‬‬
‫‪- 116 -‬‬
‫الرئيسيتين كمورد خدمات لالقتصاد العالمي بوصفها هيئة معنيـة بالتنميـة‪ .‬وأعـرب عـن رضـاه بـإدراج البعـد‬
‫اإلنمائي خـالل السـنة الماضـية فـي هياكـل المنظمـة الداخليـة ممـا قـاد إلـى توحيـدها والتركيـز علـى العنصـر‬
‫البشــري وادراك احتياجــات الــدول األعضــاء الناميــة واألقــل نم ـوا مــن خــالل تعزيــز الم ـوارد البش ـرية والماليــة‬
‫بوصــفه جــزءا مــن تنفيــذ المقترحــات الخمســة واألربعــين التــي وافقــت عليهــا الــدول األعضــاء‪ .‬وأشــار إلــى أن‬
‫الويبــو اســتمرت منــذ شــهر ســبتمبر‪/‬أيلول ‪ 2008‬فــي تنفيــذ البـرامج التــي تعــود بــالنفع علــى الــدول األعضــاء‬
‫فيها ووسعت نطاقها وعززتها داعمة بذلك الخطط الوطنية الرامية إلى تعزيز نظام الملكية الفكرية‪ .‬وأوض‬
‫أن مثــل تلــك الجهــود ترجمــت فــي بلــده إلــى مشــروعات وبـرامج وضــعت وفقــا الســتراتيجيات مدروســة لتكــون‬
‫منسجمة مع جدول األعمال الوطني‪ .‬ولفت الوفد النظر إلى اجتماعين هامين نظمتهما الويبو وهما مؤتمر‬
‫الويبــو بشــأن الملكيــة الفكريــة وقضــايا السياســات العامــة والنــدوة العالميــة إلدارات الملكي ـة الفكريــة ورأى أن‬
‫االجتماعين المذكورين من شأنهما التيسير إلعداد االستراتيجيات الوطنية بشأن الملكية الفكرية وعقد األمل‬
‫على أن يسهم وفده بطريقة بناءة في متابعة تلك القضايا مع الدول األعضاء األخرى‪ .‬وأشار على الصعيد‬
‫الوطني إلى هدف إدراج المبادا التوجيهية في إطار الملكيـة الفكريـة التـي وضـعتها الويبـو لفائـدة الشـركات‬
‫الصــغيرة والمتوســطة‪ .‬وقــال إن حكومــة بلــده تعتمــد باألســاس علــى الشــركات الصــغيرة والمتوســطة إلنعــاش‬
‫االقتصاد الوطني وعبر عـن اعتقـاده بـأن بلـده قـادر علـى تقـديم الـدعم االسـتراتيجي إلـى مثـل تلـك الشـركات‬
‫وذلك باتخاذ خطوات تستهدف تمكينها مـن تحسـين جـودة منتجاتهـا وخـدماتها‪ .‬وعبـر الوفـد عـن سـروره ألن‬
‫مجموعــة بلــدان أمريكــا الالتينيــة والك ــاريبي ممثلــة تمثــيال جيــدا ف ــي فريــق اإلدارة الجديــد وأمــل أن يتحس ــن‬
‫مسـتوى تمثيــل بلــده فــي المنظمـة عــن قريــب‪ .‬وقــال إن الســلفادور تعتـزم اســتئناف جهودهــا الجاريــة للتواصــل‬
‫مع كافة المؤسسات المختصة بغيـة ضـمان االحتـرام لحقـوق الملكيـة الفكريـة وتعزيـز مكتـب الملكيـة الفكريـة‬
‫المتخصص بمركز التسجيل الوطني الذي يعد هيئة وطنية تتي خـدمات التسـجيل أيضـا فـي عـدة مجـاالت‬
‫ومنها المجاالت التجارية واألمالك والعقارات والقروض العقارية‪ .‬وأشـار الوفـد إلـى المكتـب الـوطني للملكيـة‬
‫الفكرية الذي يشكل جزءا من مركز التسجيل الـوطني‪ ،‬وأعـرب عـن سـروره ألنـه واصـل مـن شـهادة المعيـار‬
‫وسـع مـن‬
‫القياسي ‪ ISO 9000‬وأدرج بوابة مبتكرة في موقعه اإللكتروني‪ .‬وقال إن المكتب الوطني المـذكور ّ‬
‫نطاق أنشطته وتولى مهمة نشر األنشطة المتصلة بالملكيـة الفكريـة وتكـوين الكفـاءات وذلـك بتنظـيم دورات‬
‫متخصصــة لالمتثــال لمقتضــيات الملكيــة الفكريــة لفائــدة الســلطات القضــائية وغيرهــا مــن الهيئــات‪ ،‬وتنظــيم‬
‫معــرض للعالمــات التجاريــة واألســبوع الــوطني لالخت ارعــات والنهــوض بالمبــادرات المتصــلة بأشــكال التعبيــر‬
‫الثقافي التقليدي والمشروعات التعليمية مع التركيز علـى حـق المؤلـف باإلضـافة إلـى أنشـطة التسـجيل التـي‬
‫تــدخل فــي نطــاق واليتــه وفقــا لمــا يــنص عليــه القــانون‪ .‬وأفــاد أن مثــل تلــك النشــاطات تــم اإلعــالن عنهــا فــي‬
‫محاف ــل متخصص ــة مث ــل االجتماع ــات الدوري ــة لرؤس ــاء مكات ــب الملكي ــة الفكري ــة واألفرق ــة العامل ــة المعني ــة‬
‫بالملكيـة الفكريـة فـي اتحــاد الجمـارك الـذي انضـم إليــه بلـده بوصـفه جـزءا مــن أمريكـا الوسـطى‪ .‬وأشـار الوفــد‬
‫إلى تبادل اآلراء في ما يتعلق بتكوين الكفاءات والتركيز على بعض البلدان النامية األعضاء فـي مجموعـة‬
‫بلدان أمريكا الالتينية والكاريبي في هذا المجال‪ .‬ورأى الوفد أن الويبو قادرة على االضطالع بدور مهم في‬
‫مواجهــة آثــار األزمــة االقتصــادية والماليــة العالميــة بإنشــاء محفــل لنقــل التكنولوجيــا واالبتكــار والنهــوض بــه‪.‬‬
‫وأعرب عن اقتناعه بـأن مـن شـأن ذلـك المحفـل تحفيـز األسـواق واعـادة االقتصـاد العـالمي إلـى مسـاره لفائـدة‬
‫جميع الشعوب بما يفسر أهمية انتهاز تلك الفرصة للنهوض بالبلدان النامية‪ .‬وقال إن حكومة بلـده تواصـل‬
‫تنفيذ سياسة تعزيز النظام الوطني للملكية الفكريـة باتخـاذ تـدابير آليـة تضـمن حمايـة حقـوق الملكيـة الفكريـة‬
‫وادارتهــا وانفاذهــا وبالتشــجيع علــى اإلبــداع واالبتكــار فــي إطــار حمايــة مصــال الجمهــور وهــو مــنهج عمــل‬
‫يســاعد علــى النهــوض بالتنميــة االقتصــادية‪ .‬وأشــار الوفــد إلــى األعمــال التــي تنجزهــا اللجــان وقــال إن بلــده‬
‫يولي أهمية كبيرة للجهود التي تبـذلها اللجنـة المعنيـة بالتنميـة والملكيـة الفكريـة واللجنـة الدائمـة المعنيـة بحـق‬
‫وثمــن الوفــد‬
‫المؤلــف والحقــوق المجــاورة واللجنــة الدائمــة المعنيــة بقــانون البـ ارءات واللجنــة الحكوميــة الدوليــة‪ّ .‬‬
‫فكرة إنشـاء لجـان الويبـو المعنيـة بالمعـايير وارسـاء بنيـة تحتيـة عالميـة للملكيـة الفكريـة فضـال عـن الخـدمات‬
‫‪A/47/16‬‬
‫‪- 117 -‬‬
‫المتاحة في ما يتصل بنظام معاهدة التعاون بشأن البراءات‪ .‬وعقد الوفد األمل علـى أن يمـن بلـده الفرصـة‬
‫للتعبيـر عــن آ ارئــه فــي هــذا الصــدد فــي إطــار كــل بنـد مــن بنــود جــدول أعمــال الجمعيــات‪ .‬وخــتم الوفــد كلمتــه‬
‫بشكر المدير العام وأمانة الويبو وشعبها على التفاني في دعـم وتنسـيق األنشـطة والمشـروعات الهامـة التـي‬
‫يحظى العديد منها بتأييد حكومة السلفادور‪.‬‬
‫‪ -109‬وهن ــأ وف ــد جورجي ــا األمان ــة عل ــى الج ــودة العالي ــة لم ــا اتاحت ــه م ــن مـ ـواد أع ــدتها للبرن ــامج والميزاني ــة‬
‫المقترحة للفترة ‪ 2011-2010‬وللسنوات السابقة‪ .‬وأضاف الوفد أنه يرى أن البرنامج متوازن في إشارة إلى‬
‫جميع القضايا الرئيسية الراهنة في نطاق الملكية الفكرية وأنه يستجيب لما يواجهه العالم مـن تحـديات تقنيـة‬
‫واقتصادية واجتماعية في الفتـرة الراهنـة‪ .‬وقـال الوفـد إن تطـور االقتصـاد العـالمي فـي السـنوات األخيـرة نحـو‬
‫نمــوذج قــائم علــى المعرفــة فضــال عــن الزيــادة الكبي ـرة فــي قــيم األصــول غيــر الملموســة مقارنــة باألصــول‬
‫الملموسة‪ ،‬قـد أدى إلـى زيـادة أهميـة دور البـراءات‪ ،‬وان نـوع االقتصـاد الـذي يضـمن زيـادة طويلـة األمـد فـي‬
‫القدرة التنافسية لبلد ما والرفاهية فيه هو بالتـالي ذلـك االقتصـاد الموجـه نحـو االبتكـار‪ .‬وأشـار الوفـد إلـى أن‬
‫هذه الفكرة مشمولة بشكل كبير في برنامج الويبو المقترح‪ ،‬إذ إن كل إجـراء ابتكـاري داعـم يعـد كـذلك بمثابـة‬
‫مشــجع لعمليــات تنميــة الملكيــة الفكريــة‪ ،‬وأعــرب الوفــد عــن دعمــه التــام للويبــو واتفاقــه معــه فــي هــذا الشــأن‪.‬‬
‫وذكر الوفد أن قادة البلدان المتطورة سلطوا الضوء م ار ار وتك ار ار على الدور الحيوي لزيادة المعرفة واالبتكار‬
‫وتســويق نتــائج أنشــطة الملكيــة الفكريــة والتــرخيص والتطــوير التكنولــوجي‪ ،‬وال ســيما فــي مجــال التكنولوجيــا‬
‫الموآتية للبيئة‪ ،‬في دفع عجلة التنمية االقتصادية في بلـدان العـالم‪ ،‬واسـتطرد الوفـد قـائال إن جورجيـا عاكفـة‬
‫فــي هــذا الشــأن علــى وضــع ُنهــج ومنــاظير جديــدة بغيــة تفعيــل قــدرات البلــد الفكريــة وذلــك لتعزيــز العلــوم‬
‫والصناعة ومن ثم التشجيع على إنشاء اقتصاد قوي يقوم على المعرفة‪ .‬وأحاط الوفد علما بما تتبعه الويبـو‬
‫مــن ُنهــج برنامجيــة فيمــا يتعلــق بقضــايا مثــل تطــوير نظــام معاهــدة التعــاون بشــأن الب ـراءات ونظــامي مدريــد‬
‫ولشــبونة وبتحســين اإلطــار القــانوني للعالمــات التجاريــة والرســوم والنمــاذج الصــناعية والبيانــات الجغرافيــة‪،‬‬
‫آخــذة فــي االعتبــار أوجــه التطــوير التكنولــوجي والجغ ارفــي واالقتصــادي واالجتمــاعي والثقــافي لــدى الــدول‬
‫األعضاء‪ .‬ورحب الوفد بخطـط جـذب المزيـد مـن البلـدان لإلسـهام فـي هـذه األنظمـة‪ ،‬األمـر الـذي مـن شـأنه‬
‫أن يوس ــع النط ــاق الجغ ارف ــي للحماي ــة الدولي ــة للعالم ــات التجاري ــة والرس ــوم والنم ــاذج الص ــناعية والبيان ــات‬
‫الجغرافيــة‪ .‬وأوضـ الوفــد أن جورجيــا عكفــت خــالل العــام المنصــرم علــى تحســين التشـريع المتعلــق بالملكيــة‬
‫الفكرية‪ ،‬بما في ذلك إعداد مشاريع قوانين جديدة بشأن الرسوم والنماذج الصناعية ومشـاريع تعـديالت علـى‬
‫ق ــانون البـ ـراءات‪ ،‬آخ ــذة بع ــين االعتب ــار متطلب ــات تشـ ـريع االتح ــاد األوروب ــي وال ـ ُـنهج الحديث ــة المتبع ــة ف ــي‬
‫الممارســات الدوليــة‪ .‬وســلط الوفــد الضــوء علــى مــا يوليــه مــن أهميــة كبي ـرة لخطــة العمــل المتفــق عليهــا بــين‬
‫الويبو ومركز جورجيا الوطني للملكية الفكرية فيما يتعلق بنظام التقديم اإللكتروني للطلبات الخاصـة بنظـام‬
‫معاهدة التعاون بشأن البراءات وامداد قاعدة بيانات الويبو ”®‪ “PATENTSCOPE‬بالمعلومات علـى نسـق‬
‫من ــتظم‪ .‬وفيم ــا يتعل ــق بالبرن ــامج ‪ 4‬م ــن اله ــدف االس ــتراتيجي المتعل ــق بالمع ــارف التقليدي ــة وأش ــكال التعبي ــر‬
‫الثقــافي التقليــدي والمـوارد الوراثيــة‪ ،‬التــي لجورجيــا ثــروة كبيـرة منهــا‪ ،‬شــدد الوفــد علــى ضــرورة اتخــاذ خطـوات‬
‫يمكــن البلــدان مــن حمايــة المعــارف التقليديــة وأشــكال التعبيــر الثقــافي‬
‫نشــطة وعمليــة لوضــع إطــار قــانوني ّ‬
‫التقليدي والموارد الوراثية على الصـعيد الـدولي‪ .‬ووجـه الوفـد االنتبـاه بشـكل خـاص للبرنـامج ‪ 17‬مـن الهـدف‬
‫االس ــتراتيجي ‪ 6‬المطب ــق عل ــى مكافح ــة الس ــلع المقل ــدة والمقرص ــنة‪ .‬وق ــال إن إح ــدى أه ــم المش ــكالت الت ــي‬
‫تواجهها جورجيا هي توزيع السلع المقلدة والمقرصنة‪ ،‬شـأنها فـي ذلـك شـأن العديـد مـن بلـدان العـالم‪ .‬ورحـب‬
‫الوفد بمبادرة الويبـو السـتهالل د ارسـات فـي الـدول األعضـاء مـن أجـل تقيـيم حجـم السـلع المقلـدة والمقرصـنة‬
‫فــي األس ـواق‪ ،‬مشــي ار إلــى أن جورجيــا قــد اتخــذت بالفعــل بعــض اإلج ـراءات فــي هــذا الصــدد‪ ،‬ال ســيما أنهــا‬
‫استهلت دراسة خاصة في ظل اتفاق الشـراكة والتعـاون بينهـا وبـين االتحـاد األوروبـي وبالتعـاون مـع برنـامج‬
‫األمــم المتحــدة اإلنمــائي مــن أجــل تقيــيم حجــم الســلع المقلــدة والمقرصــنة فــي أسـواقها‪ ،‬وذلــك لتحديــد أي مــن‬
‫قطاعـات الصـناعة هــي األكثـر عرضـة للتقليــد والقرصـنة مـن أجــل وضـع التوصـيات المالئمــة لـذلك‪ .‬وأثنــى‬
‫‪A/47/16‬‬
‫‪- 118 -‬‬
‫الوفـد علـى أكاديميـة الويبــو لكونهـا أداة هامـة وفعالــة فـي تحسـين معـارف األشــخاص المنخـرطين فـي مجــال‬
‫الملكية الفكريـة ومـدى احتـرافهم‪ ،‬وأعـرب عـن دعمـه لتوسـيع مواضـيع الد ارسـة الـواردة فـي البرنـامج المقتـرح‪.‬‬
‫ورأى الوفد أن الدراسة عن بعـد هـي األنسـب لمـوظفي مكاتـب الملكيـة الفكريـة‪ ،‬بمـا يمكـنهم مـن البقـاء علـى‬
‫مكاتبهم‪ .‬وأشار إلى أن موظفي مركـز جورجيـا الـوطني للملكيـة الفكريـة ينتفعـون بهـا بشـكل منـتظم‪ .‬وأعـرب‬
‫الوفد عن دعمه التام للبرنـامج المتعلـق بالتعـاون مـع بعـض البلـدان األوروبيـة واآلسـيوية‪ ،‬والـذي اسـتطاعت‬
‫جورجيــا االنتفــاع بــه علــى مــدى الســنين‪ ،‬وأعــرب عــن أملــه فــي اســتمرار التعــاون مــع الويبــو فــي إطــار هــذا‬
‫البرنامج‪ .‬وسـلم الوفـد بأهميـة خطـة الويبـو إلذكـاء وعـي جميـع أطـراف المجتمـع باألهميـة االسـتراتيجية ألي‬
‫مجال من مجاالت الملكية الفكرية‪ ،‬وأورد قائمة باألنشطة المضطلع بها في مركز جورجيا الـوطني للملكيـة‬
‫الفكرية فضال عن نشاطه األساسي في هذا الشأن‪ ،‬فإنه يقوم مرتين في الشهر بنشر وتوزيع نشرات رسمية‬
‫ويع ــد أق ارص ــا مدمج ــة تح ــوي معلوم ــات ع ــن البـ ـراءات‬
‫ع ــن الملكي ــة الص ــناعية ف ــي لغت ــين بش ــكل مج ــانيف ُ‬
‫ويوزعه ــاف ويق ــدم استش ــارات للمنظم ــات العلمي ــة والص ــناعية عل ــى حس ــب الطل ــبف ويقـ ـدم المس ــاعدة لجمي ــع‬
‫األشــخاص المهتمــين للقيــام بالبحــث عــن معلومــات بشــأن الب ـراءاتف وينشــر ترجمــات فــي اللغــة الجورجيــة‬
‫ألعمال مشاهير المؤلفين والمنظمات الدولية في مجال الملكية الفكرية بما فيها منشورات الويبو وتصـنيفين‬
‫دولي ــين ف ــي مج ــال البـ ـراءات والرس ــوم والنم ــاذج الص ــناعيةف وينش ــر جري ــدة علمي ــة عملي ــة بعنـ ـوان ةالملكي ــة‬
‫الفكريــةة‪ .‬واســتطرد الوفــد قــائال إن المركــز يقــوم فضــال عــن ذلــك بعقــد نــدوات ومــؤتمرات لمختلــف الفئــات‬
‫المســتهدفة ويــنظم معــارض لالبتكــارات فــي صــالة المعــارض لديــه‪ ،‬وذلــك لتشــجيع المبتكـرين النشــطين علــى‬
‫المشــاركة باالبتكــارات المهمــة‪ .‬واختــتم الوفــد بيانــه بــاإلعراب عــن أملــه فــي نجــاح تنفيــذ البرنــامج والميزانيــة‬
‫للفترة ‪.2011-2010‬‬
‫‪ -110‬وهنأ وفد غينيـا‪ -‬بيسـاو الـرئيس ونائبيـه بمناسـبة انتخـابهم وأثنـى علـى الـرئيس الخـارج السـيد مـارتن‬
‫أوهوم ــويبهي‪ ،‬س ــفير نيجيري ــا‪ .‬وق ــال إن ــه يؤي ــد البي ــان ال ــذي أدل ــى ب ــه وف ــد الس ــنغال باس ــم مجموع ــة البل ــدان‬
‫األفريقيــة والبيــان الــذي أدلــى بــه وفــد بــنغالديش باســم البلــدان األقــل نم ـوا‪ .‬وقــدم الوفــد شــكره الخــالص إلــى‬
‫المــدير العــام للويبــو واألمانــة علــى الجهــود المبذولــة مــن أجــل إعــداد الــدورة الحاليــة للجمعيــات وعلــى جــودة‬
‫الوثائق المتاحة للدول األعضـاء‪ .‬وعبـر الوفـد عـن دعـم بلـده لمجموعـة التوجهـات التـي اختارتهـا الويبـو فـي‬
‫إطار النهوض بحقوق الملكية الفكرية في العالم وال سيما في أسرة البلدان الناطقة بالبرتغالية‪ .‬وأعـرب الوفـد‬
‫عن ارتياح بلده للتقدم الملحوظ المحرز في المنظمة بعد سنة مـن تـولي المـدير العـام للويبـو منصـبه‪ .‬وقـال‬
‫إن بل ــده ل ــم ي ــدخر أي جه ــد ب ــالرغم م ــن األزم ــة وحال ــة ع ــدم االس ــتقرار السياس ــي‪ ،‬ل ــدعم األنش ــطة الكفيل ــة‬
‫بالنهوض بالملكية الفكرية وأشار إلى تولي المنظمة األفريقية للملكية الفكرية بنـاء مركـز للوثـائق فـي مجـال‬
‫الملكية الفكرية في بيساو‪ ،‬كدليل على ذلـك‪ .‬وصـرح الوفـد أن غينيـا‪ -‬بيسـاو مـا فتئـت تتعـاون مـع شـركائها‬
‫ومكاتب الملكية الصناعية في البلـدان األخـرى بغيـة إذكـاء االحتـرام لحقـوق الملكيـة الفكريـة والتشـجيع عليـه‬
‫على المستوى الوطني واإلقليمي والدولي‪ .‬وأضاف قائال إن بلده كثف حمالت التوعية المعـدة إلعـالم كافـة‬
‫الجهات المعنية بأهمية قضايا الملكية الفكرية ومـن بينهـا السـلطات الجمركيـة والجامعـات والبـاحثين ورجـال‬
‫الصــحافة والمحــامين إلــى جانــب المبــدعين والمبتك ـرين‪ .‬وبــين أنــه اســتغل مناســبة االحتفــال بــاليوم األفريقــي‬
‫للتكنولوجيا والملكية الفكرية إلذكاء وعي الجمهور بشأن االنتفاع بنظام الملكية الفكرية بغيـة تحقيـق التنميـة‬
‫االقتصادية واالجتماعية والثقافية في البلد‪ .‬وأعرب الوفد عن بالغ سرور حكومة غينيا‪-‬بيسـاو بالـدعم الـذي‬
‫تقدمــه الويبــو وبالتعــاون المثمــر القــائم بــين بلــده والمنظمــة فــي مختلــف مجــاالت الملكيــة الفكريــة وال ســيما‬
‫رعايتها لعدة تظاهرات تتعلق بالملكية الفكرية مثل المنتـديات اإلقليميـة واالجتماعـات والمـؤتمرات والنـدوات‪.‬‬
‫وعبــر الوفــد أيضــا عــن امتنانــه للويبــو علــى مســاهمتها المســتمرة فــي تحســين نظــام الملكيــة الفكريــة فــي بلــده‬
‫علــى مــر الســنوات وذلــك بتقــديم تجهي ـزات تكنولوجيــا المعلومــات لمكتــب الملكيــة الصــناعية‪ ،‬تتــي إمكانيــة‬
‫البحــث اإللكترونــي وســهولة النفــاذ إلــى البحــوث المتعلقــة بمجــال الملكيــة الفكريــة‪ .‬وأنهــى الوفــد كلمتــه بتقــديم‬
‫الشــكر إلــى الويبــو علــى تخصــيص صــفحة علــى موقعهــا اإللكترونــي باللغــة البرتغاليــة تقــدم معلومــات عــن‬
‫‪A/47/16‬‬
‫‪- 119 -‬‬
‫المنظمــة ومعاهــدة التعــاون بشــأن الب ـراءات بمــا يحســن فــرص نفــاذ النــاطقين باللغــة البرتغاليــة إلــى حقــوق‬
‫الملكية الفكرية‪.‬‬
‫‪ -111‬وأعرب وفد إيسلندا عن تقديره لما أنجز من تطور في المنظمة على مدى السـنة الماضـية‪ ،‬وأعـرب‬
‫عــن دعمــه لرؤيــة المــدير العــام الجديــد للمنظمــة‪ ،‬ال ســيما األهــداف االســتراتيجية وعمليــة اإلصــالح‪ .‬وقــال‬
‫الوفــد إن إيســلندا‪ ،‬بكونهــا عض ـوا فــي معاهــدة التعــاون بشــأن الب ـراءات وش ـريكا فــي معهــد الب ـراءات لبلــدان‬
‫الشــمال‪ ،‬فهــي علــى د اريــة تامــة بمــا يواجهــه نظــام معاهــدة التعــاون بشــأن الب ـراءات مــن تحــديات وبضــرورة‬
‫تنسـيق العمـل وبنـاء الثقـة بـين إدارات البحـث الـدولي وادارات الفحـص التمهيـدي الـدولي والمكاتـب الوطنيـة‪.‬‬
‫وقال الوفد إن التأخيرات اآلخذة في التزايد دفعت المكاتب الوطنية واإلقليميـة إلـى السـعي إلـى التوصـل إلـى‬
‫حلــول مثــل البرنــامج التجريبــي للطــرق الس ـريعة لتســوية المنازعــات المتعلقــة بــالبراءات ومشــروع االســتخدام‬
‫(داخــل المكتــب األوروبــي للب ـراءات)‪ .‬وقــال الوفــد إن إيســلندا ترحــب بمبــادرات الويبــو ال ـواردة فــي خارط ــة‬
‫الطريــق والتــي ترمــي إلــى تعزيــز األداء العــام لنظــام معاهــدة التعــاون بشــأن البـراءات‪ .‬ومضــى يقــول إن مــن‬
‫المهــم تالفــي ازدواجيــة العمــل ومــن المهــم أيضــا زيــادة جودتــه بغيــة التصــدي إلــى التــأخيرات المت ازيــدة التــي‬
‫تواجههــا المكاتــب‪ .‬وأعــرب عــن إيمانــه بــأن نظــام معاهــدة التعــاون بشــأن البـراءات ســيكون بوســعه التصــدي‬
‫لتلك التحديات في ظل اإلطار القانوني القائم‪ .‬وصرح الوفد بأن مكتب إيسلندا للبراءات يدعم إنشـاء قاعـدة‬
‫تضم بيانات السلع والخـدمات المقبولـة الخاصـة بالعالمـات التجاريـة‪ .‬وأكـد أن قاعـدة البيانـات المشـار إليهـا‬
‫ســتكون مفيــدة بالنســبة إلــى الطلبــات الخاصــة بالعالمــات التجاريــة‪ ،‬وستســرع مــن وتيـرة أعمــال الفحــص وقــد‬
‫تشــكل جانبــا مهم ــا مــن جوان ــب التعــاون ف ــي المســتقبل‪ .‬وذك ــر الوفــد أن األزم ــة الماليــة العالمي ــة كــان له ــا‬
‫تداعيات هائلة في إيسلندا‪ ،‬وقد أثرت‪ ،‬إلى حد ما‪ ،‬في البيئة التي يعمل فيها مكتب إيسلندا للبـراءات‪ .‬وقـال‬
‫إن معــامالت المكتــب الخاصــة بــالبراءات‪ ،‬التــي تمـت فــي خــالل الفصــول الثالثــة األولــى مــن ســنة ‪،2008‬‬
‫عكست ما يحدوه من أمل في تحسين خدماته واهتمامه بذلك األمر‪ ،‬غيـر أن الفصـل ال اربـع شـهد حالـة مـن‬
‫عدم اليقين وما يتصل بها من تأجيالت وركود في تنفيذ مختلف المشاريع‪ .‬واستدرك قائال إن العمل استمر‬
‫فــي المشــروعات الكبي ـرة والهامــة‪ ،‬مثــل إدخــال نظــام تحكــم إلكترونــي فــي الوثــائق وانشــاء ســجل للب ـراءات‪.‬‬
‫وصرح الوفد قائال إن إدخـال نظـام إلدارة الجـودة وسـجل لمشـاريع األعمـال قـد أحـرز تقـدما كبيـ ار فـي السـنة‬
‫الماضي‪ ،‬لكن عملية التصديق سيتعين تأجيلها‪ .‬وقال إن األزمـة االقتصـادية أثـرت فـي عـدد الطلبـات التـي‬
‫يتلقاها المكتب‪ ،‬فقد سجل ذلك العـدد هبوطـا حـادا فـي شـهري أكتوبر‪/‬تشـرين األول ونوفمبر‪/‬تشـرين الثـاني‪،‬‬
‫ليعود ويسجل ارتفاعا في ديسـمبر‪/‬كانون األول‪ .‬ومضـى يقـول إن العـدد اإلجمـالي المسـجل للطلبـات‪ ،‬كـان‬
‫بالتالي أقل من العدد المسـجل فـي سـنة ‪ ،2007‬لكـن عـدد البـراءات األوروبيـة قـد زاد بحـدة‪ .‬واسـتطرد قـائال‬
‫إن التطــور كــان متوقعــا‪ ،‬إذ أخــذت أثــار العضــوية فــي المكتــب األوروبــي للب ـراءات تظهــر بشــكل مت ازيــد‪.‬‬
‫وأوض ـ الوفــد أن عــدد الطلبــات المقدمــة بخصــوص العالمــات التجاريــة قــد تبــع توجهــا ممــاثال‪ ،‬إذ ســجل‬
‫هبوطــا فــي أكتوبر‪/‬تش ـرين األول‪ ،‬ثــم زيــادة فــي نوفمبر‪/‬تشـرين الثــاني وديســمبر‪/‬كانون األول‪ ،‬ليكــون العــدد‬
‫اإلجمالي للطلبات المقدمة في سنة ‪ 2008‬أكثر بقليل منه في سنة ‪ .2007‬وقال الوفد إنه سيتابع باهتمـام‬
‫ما سيحرز من تقدم فـي هـذا الصـدد‪ .‬ومضـى يقـول إن الوقـت ال يـزال مبكـ ار لتقيـيم وقـع األزمـة االقتصـادية‬
‫على عمل مكتب إيسلندا للبراءات وعلى تطـور الملكيـة الفكريـة فـي البلـد عمومـا‪ .‬ومضـى يقـول إن الوضـع‬
‫االقتصــادي ل ــم ي ــؤثر بع ــد ف ــي الطل ــب وف ــي االحتيــاج إل ــى خ ــدمات المكت ــب‪ .‬وش ــدد الوف ــد عل ــى أهمي ــة أن‬
‫يضطلع مكتـب البـراءات بمهمتـه وأن يقـدم الـدعم لمـن يسـعى إلـى حمايـة ملكيتـه الفكريـة واسـتخدامها بشـكل‬
‫فعال‪ ،‬في وقت ال بد من التشديد فيه على االبتكار والعبقرية‪.‬‬
‫‪ -112‬وذكر وفد إسـرائيل أن الملكيـة الفكريـة واالبتكـار واإلبـداع هـي ركـائز المعـارف العالميـة فـي اقتصـاد‬
‫القــرن الحــادي والعش ـرين‪ .‬وقــال إن الملكيــة الفكريــة ترمــي إلــى حفــز النمــو االقتصــادي فــي العــالم‪ ،‬وان لهــا‬
‫أهميـة أساسـية بالنسـبة للبلـدان فــي ثقـل مهـارات شـعوبها‪ ،‬وفـي االســتثمار فـي مجـالي البحـث والتنميـة‪ ،‬وفــي‬
‫‪A/47/16‬‬
‫‪- 120 -‬‬
‫إذكــاء وعــي شــعوبها بأهميــة حقــوق الملكيــة الفكريــة‪ .‬وقــال الوفــد إن إسـرائيل ظلــت لســنين طويلــة ســباقة فــي‬
‫التنمية والتقدم في مجال التكنولوجيا‪ ،‬وانهـا تفانـت فـي تطـوير جميـع جوانـب حقـوق الملكيـة الفكريـة‪ ،‬بهـدف‬
‫تحقيق المصلحة ليس فقط لالقتصاد بل وكذلك للتكنولوجيا‪ ،‬وبالتالي للمجتمع بأسره‪ .‬وفيما يتعلق بآخر ما‬
‫نفذ من أنشطة وما تحقق من تنمية على الصعيد الوطني‪ ،‬أعرب الوفد عن سروره لذكر أن إسرائيل طبقت‬
‫تشريعا يعزز آليات اإلنفاذ فيما يتعلق بانتهاك حقوق الملكيـة الفكريـة‪ ،‬ال سـيما إنفـاذ حقـوق الملكيـة الفكريـة‬
‫بموجب القانون الجنائي‪ ،‬بما في ذلك نشر وحدة شرطة خاصة في البلد تكون متخصصة في إنفاذ الملكية‬
‫الفكرية‪ ،‬فضال عن تكوين وحدة إضافية في و ازرة الصحة‪ ،‬تكون متخصصة في شؤون تقليد المستحضرات‬
‫الص ـ ــيدالنية‪ .‬وق ـ ــال إن حكم ـ ــين قض ـ ــائيين ص ـ ــد ار فيم ـ ــا يتعل ـ ــق بص ـ ــانعي األقـ ـ ـراص المدمج ـ ــة وم ـ ــوزعي‬
‫المستحضرات الصيدالنية المقلدة‪ ،‬للتخفيف من عبء اإلثبات على اإلدعاء العام‪ .‬والحظ الوفـد مـع الرضـا‬
‫أنه منذ سـنة ‪ ،2006‬بـدأ مكتـب إسـرائيل للبـراءات فـي العمـل كهيئـة تنفيذيـة‪ ،‬بعـد أن كـان يعمـل كـدائرة مـن‬
‫دوائــر و ازرة العــدل منــذ ســنة ‪ .1948‬ومض ـى يقــول إن ذلــك التطــور أتــاح توظيــف المزيــد مــن الفاحصــين‬
‫وحسن ظروف العمـل‪ ،‬فأضـحت وظـائف فاحصـي البـراءات فـي مكتـب إسـرائيل للبـراءات تجـذب المرشـحين‬
‫الم ــؤهلين جي ــدا بش ــكل أكب ــر‪ .‬وق ــال الوف ــد إن مكت ــب إسـ ـرائيل للبــراءات اس ــتهل المرحل ــة التالي ــة م ــن عملي ــة‬
‫األتمتة‪ ،‬مستخدما أحدث النظم واألدوات في ذلـك‪ ،‬بغيـة إنشـاء خدمـة لتوجيـه العمـالء علـى اإلنترنـت‪ ،‬مثـل‬
‫التقديم اإللكتروني والبيئة الخالية من ورق في جميع العمليات الخاصة بالملكيـة الفكريـة‪ .‬وذكـر الوفـد‪ ،‬فيمـا‬
‫يتعلق بذلك الشأن‪ ،‬أن عمليات تخصـيص المـوارد البشـرية وأتمتـة النسـ الورقيـة واالتصـال اإللكترونـي مـع‬
‫الويبو‪ ،‬قد بدأت بالفعل‪ .‬وفيما يخص العالمات التجارية‪ ،‬صـرح الوفـد بـأن عـدد الطلبـات المقدمـة إلكترونيـا‬
‫مسـتمر فــي االرتفــاع بشــكل كبيــر‪ .‬وقــال الوفــد إن مكتـب إسـرائيل للبـراءات يتوقــع أن ينتهــي مــن اإلعــدادات‬
‫التي ستمكنه من بدء العمليات الخاصة بنظام مدريد‪ ،‬في موعد أقصاه بداية سنة ‪ .2010‬وقال إن المكتب‬
‫تقــدم بطلــب للجنــة التابعــة لنظــام معاهــدة التعــاون بشــأن الب ـراءات والمعنيــة بالتعــاون التقنــي لكــي تقــدم لــه‬
‫اإلرشاد‪ ،‬كما تقدم بطلب لجمعية اتحاد معاهدة التعاون بشأن البراءات للحصول على موافقتهـا علـى تعيـين‬
‫مكتبــه ك ـإدارة للبحــث الــدولي وادارة للفحــص التمهيــدي الــدولي‪ .‬وصــرح الوفــد بــأن المكتــب يــؤمن بأنــه بــذلك‬
‫س ــيكون ق ــاد ار عل ــى تعزي ــز الت ازم ــه باالس ــتمرار ف ــي تحقي ــق التمي ــز ف ــي مج ــالي العالق ــات ب ــالعمالء وتق ــديم‬
‫القيم الذي يقوم به المكتـب الـدولي للمضـي قـدما بجـدول أعمـال‬
‫الخدمات‪ .‬وأكد الوفد دعمه المستمر للعمل ّ‬
‫الويبو‪.‬‬
‫‪ -113‬وشكر وفد إيطاليا الويبو على أنشطتها الرامية إلـى مسـاعدة الـدول األعضـاء علـى تحسـين إلمامهـا‬
‫بحقــوق الملكيــة الفكريــة وتعزيــز قيمــة تلــك الحقــوق‪ .‬وقــال إن اقتصــاد بلــده يعتمــد اعتمــادا شــديدا علــى قيمــة‬
‫األصول غير الملموسة واالبتكار وان القدرة التنافسية للشركات اإليطالية التي يتـألف معظمهـا مـن شـركات‬
‫صــغيرة ومتوســطة ال يمكــن أن تقــوم علــى تخفيضــات فــي تكــاليف اإلنتــاج وتــوفر الم ـوارد الماليــة‪ .‬وأضــاف‬
‫قــائال إن األفك ــار االبتكاري ــة والقــدرة عل ــى إدراك احتياج ــات الســوق وتوقعه ــا والق ــدرة علــى جع ــل المنتج ــات‬
‫والشركات مميزة هي عوامل حاسمة لضمان بقاء الشركات ونموها‪ .‬واستدرك قائال إنه من الضروري تعزيز‬
‫قيمــة الملكيــة الفكريــة وتنفيــذ مبــادرات فعالــة راميــة إلــى الــدفاع عــن حقــوق الملكيــة الفكريــة مــن أجــل تجــاوز‬
‫مج ــرد ض ــمان بق ــاء الش ــركات والنه ــوض بنم ــو اقتص ــادي متواص ــل ومس ــتديم‪ .‬ومض ــى يق ــول إن الش ــركات‬
‫الصــغيرة والمتوســطة إذ تمثــل دعامــة االقتصــاد اإليطــالي تضــطلع بــدور كبيــر فــي تحديــد أدوات وخــدمات‬
‫خاصـة وتنفيــذها‪ .‬ورأى أنــه مــن الضـروري مســاعدة الشــركات واالســتجابة الحتياجاتهـا الفعليــة وبيــان وقــوف‬
‫القطــاع العــام الحقيقــي إلــى جانبهــا بالــدفاع عــن قيمتهــا الحقيقيــة واحتمــاالت نموهــا واب ـراز الطاقــات واآلثــار‬
‫اإليجابية المرتبطة باالنتفاع المالئم بحقوق الملكية الفكرية لها‪ .‬وأعرب بالتالي عن اعتقاده أن التعاون بين‬
‫بلده والويبو سيعود بفوائد جمة على قطاع الشركات الصغيرة والمتوسطة وخاصة في شكل إتاحة معلومات‬
‫ومبــادرات تدريبيــة معــدة خصيصــا للشــركات الصــغيرة والمتوســطة بهــدف إذكــاء الــوعي وتحســين اإلنفــاذ وال‬
‫سيما النهوض باالنتفاع التجاري برؤوس أموال االبتكار في تلك الشركات‪ .‬وفي هذا المضمار‪ ،‬لفت النظر‬
‫‪A/47/16‬‬
‫‪- 121 -‬‬
‫إل ــى ع ــدة مب ــادرات يج ــري تنفي ــذها بم ــا ف ــي ذل ــك الخط ــة نص ــف الس ــنوية ب ــين المكت ــب اإليط ــالي للبـ ـراءات‬
‫والعالمـ ــات التجاريـ ــة والويبـ ــو التـ ــي تشـ ــمل تنظـ ــيم أنشـ ــطة طوافـ ــة تركـ ــز علـ ــى انتفـ ــاع الشـ ــركات الصـ ــغيرة‬
‫والمتوسـ ــطة بحقـ ــوق الملكيـ ــة الفكريـ ــة واالبتكـ ــار واسـ ــتراتيجيات خاصـ ــة بالقـ ــدرة التنافسـ ــية والحصـ ــول علـ ــى‬
‫االئتمانات‪ .‬وعالوة على ذلك‪ ،‬أشار إلى ندوة تنظمها الويبو وايطاليا والمكسيك والواليات المتحدة األمريكية‬
‫عــن الملكيــة الفكريــة والشــركات الصــغيرة والمتوســطة فــي القطــاع الز ارعــي والغــذائي فــي المكســيك فــي شــهر‬
‫أكتوبر‪/‬تشـ ـرين األول ‪ 2009‬وال ــى ن ــدوة أخ ــرى تنظمه ــا الويب ــو بالتع ــاون م ــع المجل ــس ال ــوطني اإليط ــالي‬
‫لالقتص ــاد والعم ــل وال ــو ازرة اإليطالي ــة للش ــؤون الخارجي ــة ع ــن الملكي ــة الفكري ــة والق ــدرة التنافس ــية للش ــركات‬
‫الصغيرة والمتوسطة في شهر ديسمبر‪/‬كانون األول ‪ .2009‬وأردف قـائال إن انتشـار حـاالت انتهـاك حقـوق‬
‫الملكيــة الفكريــة مــا زال يهــدد تهديــدا خطي ـ ار االقتصــاد العــالمي والصــحة والرفــاه وانــه مــن الضــروري وضــع‬
‫معيار مشترك إلنفاذ حقوق الملكية الفكرية من أجل مكافحـة االنتهاكـات علـى الصـعيد العـالمي وخصوصـا‬
‫فـي سـياق مكافحــة التقليــد والقرصــنة ممــا ينبغــي أن يشـمل تعزيــز التعــاون الــدولي وتــدعيم إطــار الممارســات‬
‫التي تساهم في إنفاذ حقوق الملكية الفكرية على نحو فعال وتدابير اإلنفاذ المعنية‪ .‬ولفت االنتبـاه إلـى عـدم‬
‫التوصل إلى أي توافق في اآلراء علـى المسـتوى الـدولي بشـأن اسـتراتيجيات ترمـي إلـى تحسـين إنفـاذ حقـوق‬
‫الملكية الفكرية أو تنسيق البراءات العالمي أو حماية الموارد الوراثية والمعارف التقليدية‪ .‬واسـتطرد قـائال إن‬
‫بلــده‪ ،‬بوصــفه ال ـرئيس الحــالي لمجموعــة البلــدان الثمانيــة وفــي ســياق ح ـوار هيلغنــدام بــين مجموعــة البلــدان‬
‫الثمانية ومجموعة البلدان الخمسة أثناء اجتماع القمة األخير لمجموعة البلدان الثمانية المشار إليـه ةبحـوار‬
‫مدينتي هيلغندام والكويالة‪ ،‬سعى باسـتمرار إلـى النهـوض بالتفـاهم بشـأن أولويـات مختلـف البلـدان والجوانـب‬
‫االجتماعيــة واالقتصــادية للملكيــة الفكريــة وســبل تعزيــز فعاليــة النظــام الــدولي لمنفعــة الجميــع مســلما بالــدور‬
‫المحوري الذي تضطلع به الويبـو فـي االرتقـاء برؤيـة عالميـة وتعزيـز اتسـاق تطـوير النظـام الـدولي‪ .‬وأعـرب‬
‫عن أمله أن تحرز الجمعية العامة لسنة ‪ 2009‬التقدم الـذي ال بـد منـه لضـمان الحـوار البنـاء بهـدف تنـاول‬
‫القضــايا الباعثــة علــى الن ـزاع علــى نحــو يســاهم فــي النهــوض باألنشــطة االبتكاريــة وحقــوق الملكيــة الفكريــة‬
‫وحمايتها لفائدة جميع االقتصادات‪.‬‬
‫‪ -114‬وشكر وفد اليابان األمانة على الجودة العالية التي اتسمت بها أعمالها تحضي اًر للدورة وهنأ أعضاء‬
‫إدارة الويبــو العليــا الجــدد‪ .‬وتمنــى للمــدير العــام وفريــق اإلدارة الجديــد النجــاح فــي النهــوض ببرنــامج التقــويم‬
‫االســتراتيجي فــي ظــل قيــادة متينــة‪ .‬وقــال إنــه مــن المحــتم مــن حقــوق الملكيــة الفكريــة حمايــة مالئمــة ألن‬
‫الحمايــة تحفــز االبتكــار الــذي ال بــد منــه لتحقيــق التنميــة االقتصــادية المســتدامة علــى الــرغم مــن أن دور‬
‫الملكية الفكرية وسياسة الملكية الفكرية العالمية كانا موضع نقاش بصفة متزايدة وأن سياق الملكيـة الفكريـة‬
‫شهد تغي ار مما يعزى جزئياً إلى انتكاس االقتصاد العـالمي بمـا يشـمل انخفاضـاً متنبـأ بـه فـي إيـرادات الويبـو‬
‫للفت ـرة ‪ .2011-2010‬ولفــت النظــر إلــى الزيــادة المســجلة فــي عــدد طلبــات الب ـراءات المودعــة فــي البلــدان‬
‫النامية والمتقدمة على السواء نتيجة للتوسع االقتصادي العالمي والى تعزيز مشاطرة العمل للحد من عـبء‬
‫العمــل المت ازيــد المتصــل بــذلك فــي مكاتــب الملكيــة الفكريــة‪ .‬وأشــار إلــى البرنــامج التجريبــي للط ارئــق السـريعة‬
‫لتسوية المنازعات المتعلقة بالبراءات كمثال على مشاطرة العمل فـي مجـال فحـص البـراءات ووسـيلة تسـاهم‬
‫أيضاً في تحسين جودة البراءات وأعرب عن اعتقاده أنه أداة تكميلية للعمل المتصل بمعاهدة التعاون بشأن‬
‫البـراءات ووســيلة تقييميــة مهمـة لكــي تحقــق تلــك الوظيفـة كامــل طاقاتهــا‪ .‬ومــن األمثلـة علــى مشــاطرة العمــل‬
‫التي ذكرها أيضـاً نظـام النفـاذ إلـى الملفـات الـذي مكـن مكتـب البـراءات اليابـاني مـن مشـاطرة نتـائج الفحـص‬
‫الخاصة بـه مـع مكتـب الواليـات المتحـدة للبـراءات والعالمـات والمكتـب األوروبـي للبـراءات والمكتـب الكـوري‬
‫للملكيــة الفكريــة فضــال عــن شــبكة الملكيــة الصــناعية المتقدمــة األخي ـرة التــي أمــدت ‪ 36‬بلــداً بنتــائج مكتــب‬
‫البراءات الياباني المتعلقة بالبحث والفحص‪ .‬وأضاف قائال إنه من المزمع زيادة االرتقـاء بأنظمـة تكنولوجيـا‬
‫المعلومات المذكورة وشدد على أهمية تيسير بحث تنسيق أنظمة الملكية الفكرية الدولية في سياق الحد من‬
‫عــبء العمــل المتصــل بالطلبــات والفحــص بالنســبة إلــى كــل بلــد‪ .‬وفيمــا يتعلــق بجــدول أعمــال التنميــة‪ ،‬أيــد‬
‫‪A/47/16‬‬
‫‪- 122 -‬‬
‫التنفيذ المبكر للتوصيات الخمس واألربعين المعتمدة والمنبثقة عـن اللجنـة المعنيـة بالتنميـة والملكيـة الفكريـة‬
‫نتيجــة لمناقشــات متواصــلة‪ .‬وأشــار إلــى التبرعــات التــي بلغــت قيمتهــا مــا ينــاهز ‪ 2.4‬مليــون فرنــك سويســري‬
‫وقــدمها بلــده إلــى الويبــو لتمويــل المشــروعات القطريــة للجنــة األمــم المتحــدة االقتص ـادية واالجتماعيــة آلســيا‬
‫والمحــيط الهــادا )‪ (ESCAP‬وأنشــطتها المرتبطــة بــالنهوض بالملكيــة الفكريــة مثــل بعثــات الخب ـراء وأنشــطة‬
‫التــدريب الــداخلي والمــؤتمرات والنــدوات‪ .‬كمــا لفــت االنتبــاه إلــى إنشــاء صــندوق اســتئماني تبلــغ قيمتــه ‪1.1‬‬
‫مليــون فرنــك سويســري لفائــدة البلــدان فــي أفريقيــا والبلــدان األقــل نمـواً‪ .‬وأفــاد بتنظــيم نــدوة فــي جنــوب أفريقيــا‬
‫حملت العنوان ةتجارب ناجحة في الربط بين الملكية الفكرية وقطاع األعمالة وشارك فيها ‪ 36‬بلدا أفريقيـا‪.‬‬
‫وأعلــن عقــد محفــل الويبــو رفيــع المســتوى بعنـوان ةالبنيــة التحتيــة العالميــة للملكيــة الفكريــة مــن أجــل النهــوض‬
‫باالبتكــارة ف ــي طوكي ــو ف ــي شــهر م ــارس‪/‬آذار ‪ 2010‬لص ــال البل ــدان مــن من ــاطق آس ــيا والمح ــيط اله ــادا‬
‫وأفريقيــا والشــرق األوســط وأمريكــا الالتينيــة والكــاريبي مشــي اًر إلــى مشــاركة الويبــو فــي إعــداد جــدول أعمــال‬
‫المحفــل‪ .‬وأردف قــائال إنــه مــن المقــرر دعــوة تلــك البلــدان التــي يؤمــل أن تــتمكن مــن الحضــور‪ .‬وأك ـد أنــه‬
‫سيواصل جهوده اإلنمائيـة المبذولـة لمنفعـة البلـدان الناميـة بالتعـاون مـع الويبـو‪ .‬واسترسـل قـائال إن بلـده فـي‬
‫عداد الجهات الرئيسية المنتفعة بنظام معاهدة التعاون بشأن البراءات وان عدد الطلبات المودعة بناء علـى‬
‫تلك المعاهدة ما زال يرتفع بتعزيز جودة ذلك النظام وفعاليته على الرغم من تراجع االقتصـاد الشـديد وعلـق‬
‫أهميــة فائقــة علــى فحــص الطلبــات المودعــة بموجــب تلــك المعاهــدة علــى المســتوى المحلــي‪ .‬وأعــرب عــن‬
‫اعتقــاده أنــه آن األوان لتطبيــق اقت ـراح المــدير العــام بشــأن خريطــة طريــق يتمثــل هــدفها الشــامل فــي تحســين‬
‫نظام معاهدة التعاون بشأن البراءات وأبدى تأييد بلده لتلك المبادرة‪ .‬ومضى يقول إن معاهدة التعاون بشأن‬
‫البـ ـراءات أص ــبحت أداة أساس ــية لتنمي ــة قط ــاع األعم ــال عل ــى الص ــعيد الع ــالمي ال يس ــتفيد منه ــا المنتفع ــون‬
‫الرئيسيون فحسب بل جميع أصحاب االبتكارات من بلـدان ناميـة وشـركات صـغيرة ومتوسـطة‪ .‬وذكـر أيضـاً‬
‫الويب ــو بالتـ ـدابير العملي ــة والبن ــاءة المتوقع ــة م ــن المناقش ــات بش ــأن إص ــالح نظ ــام معاه ــدة التع ــاون بش ــأن‬
‫الب ـراءات‪ .‬وأحــاط علم ـاً بــأن المعاهــدة بشــأن حمايــة هيئــات البــث والمعاهــدة بشــأن حمايــة األداء الســمعي‬
‫البصــري همــا قيــد النظــر ضــمن اللجنــة الدائمــة المعنيــة بحــق المؤلــف والحقــوق المجــاورة مــن أجــل تحســين‬
‫حماية حق المؤلف في مجال الرقمنة وأنه من الممكن إتاحة األنظمة الشبكية حتى في مجـاالت ال تشـملها‬
‫معاهدة الويبو بشأن حق المؤلف ومعاهدة الويبو بشأن األداء والتسجيل الصوتي‪ .‬واستطرد قائال إنه يتوقع‬
‫اعتماد المعاهدتين المذكورتين بسرعة حتى يتسنى الحفاظ على توازن مع معاهدة الويبو بشأن حق المؤلف‬
‫ومعاهدة الويبو بشأن األداء والتسجيل الصوتي‪ .‬وذكر بأنه من الموصى به اتباع نهج تدريجي على الرغم‬
‫مــن أن الويبــو تعمــل علــى طائفــة كبيـرة مــن قضــايا الملكيــة الفكريــة وأن ذلــك أدى إلــى مناقشــات حاميــة وال‬
‫سيما ضمن اللجنة الحكومية الدولية المعنية بالملكية الفكرية والموارد الوراثية والمعارف التقليدية والفولكلـور‬
‫وقــال إنــه يتوقــع مــن الويبــو أن تضــطلع بــدور ريــادي فــي تلــك المناقشــات وغيرهــا مــن المناقشــات المرتبطــة‬
‫بالملكية الفكرية وأن تتعاون مع منظمات أخرى عند االقتضاء‪ .‬واختتم بيانـه مشـي اًر إلـى أن الملكيـة الفكريـة‬
‫هــي أداة رئيســية للتنميــة االقتصــادية وتحســين االقتصــاد العــالمي وأن بلــده سيواصــل مشــاركته البنــاءة فــي‬
‫أنشطة الويبو بتقديم المساعدة إلى البلدان النامية والمساهمة في المناقشـات المتعلقـة بنظـام الملكيـة الفكريـة‬
‫ويتوقع من الويبو وأعضاء اإلدارة العليا الجدد إبداء روح المبادرة في سياق الملكية الفكرية سريع التغير‪.‬‬
‫وجدد‬
‫‪ -115‬وأعرب وفد قيرغيزستان عن امتنانه لألمانة على الوثائق المفصلة والموضوعية التي أعدتها‪ّ ،‬‬
‫دعمه الكامل لمقترح توفير لغات إضافية لتقديم الطلبات وبرنامج تحديث نظام مدريد‪ .‬وفيما يتعلق بأسـماء‬
‫الحقــول علــى اإلنترنــت‪ ،‬ق ـال الوفــد إنــه وفقــا للمرســوم الرئاســي رقــم ‪ُ 192‬منحــت مصــلحة الب ـراءات التابعــة‬
‫للدولــة‪ ،‬الصــالحية إلدارة الحقــل ”‪ “KG‬فــي فئــة الحقــول العليــا المكونــة مــن رمــوز البلــدان‪ ،‬بصــفتها الســلطة‬
‫الحكوميـة المناســبة المســؤولة عــن تحقيــق أهــداف السياســات العامــة مثــل الشــفافية والممارســات غيــر المميـزة‬
‫وتوســيع الخيــار وتخفــيض األســعار وتحســين الخــدمات لجميــع فئــات المنتفعــين واحتـرام الخصوصــية العامــة‬
‫وشؤون حماية المستهلك‪ .‬وأعرب الوفد متحدثا باسم حكومة قيرغيزسـتان ومكتـب قيرغيزسـتان للبـراءات عـن‬
‫‪A/47/16‬‬
‫‪- 123 -‬‬
‫أمله في التعاون مع هيئة اإلنترنت المعنيـة باألسـماء واألرقـام المعينـة والويبـو لضـمان أن يضـطلع المكتـب‬
‫المــذكور بمســؤولياته تجــاه قيرغيزســتان ومجتمعــات اإلنترنــت العالميــة‪ .‬وبالتــالي اقتــرح الوفــد تغطيــة مســألة‬
‫حمايــة أســماء البلــدان علــى اإلنترنــت خــالل الجمعيــات‪ ،‬مــع التركيــز بشــكل خــاص علــى اســتخدام أســماء‬
‫البلدان كأسماء حقول‪ .‬ورحب الوفد بمناقشة قضايا تتعلق ببنود أخرى مهمة من جدول األعمال وتأخـذ فـي‬
‫عين االعتبار مصال الدول األعضاء في الويبو‪.‬‬
‫‪ -116‬وأثنى وفد مالوي على قيادة المدير العام الممتازة وعلى ما تحلى به من مهنية طيلـة السـنة األولـى‬
‫له في منصبه‪ ،‬ورحب بتقريره الشامل بشأن تنفيذ أنشطة الويبو واإلنجازات الرائعـة التـي قامـت بهـا‪ .‬ورحـب‬
‫الوفد خاصة بالمبادرة المطلقة من أجـل وضـع سياسـة لإلقـرار المـالي وبيـان مصـال مـوظفي الويبـو‪ ،‬وذلـك‬
‫لجعــل المنظمــة تتماشــى مــع الممارســات المتبعــة فــي األمــم المتحــدة‪ .‬وقــال الوفــد إن مــالوي يســاورها القلــق‪،‬‬
‫شأنها شأن سائر البلدان النامية‪ ،‬إزاء الوقت الضائع في الموافقة على خطة جديدة لتنفيـذ التوصـيات بشـأن‬
‫المحاور التنموية للويبو‪ ،‬غير أنه أعرب عن سروره بالتوصل إلى توافق في اآلراء‪ ،‬بما مهد الطريق ألمانة‬
‫الويبــو لتطلــب الحصــول علــى تمويــل مــن أجــل التوصــيات فــي ميزانيتهــا التاليــة المقترحــة للفت ـرة ‪-2010‬‬
‫‪ .2011‬وقال الوفد إن تنفيذ جدول أعمال الويبو بشأن التنمية سيمضي قدما في التصدي للشواغل المتعلقة‬
‫بضرورة ضمان أن البلدان األقل نموا والبلدان النامية والبلدان التي تمر بطور االنتقال تطور بنيتها التحتية‬
‫للملكية الفكرية وتحسنها‪ ،‬بما يتي رأب الصدع الرقمي القائم بينها وبين البلدان المتقدمة‪ .‬وأشار الوفـد إلـى‬
‫أن المدير العام أعاد تأكيـد الت ازمـه الشخصـي بتنفيـذ جـدول أعمـال التنميـة وبضـمان تنفيـذ جميـع التوصـيات‬
‫وادراجهــا فــي أنشــطة الويبــو‪ .‬وأعــرب الوفــد عــن دعمــه لمقولــة المــدير العــام بــأن تنفيــذ التوصــيات مســؤولية‬
‫تشــترك فيهــا أمانــة الويبــو والــدول األعضــاء‪ ،‬واتفــق الوفــد معــه علــى أهميــة إعــداد تقــارير وتقييمــات ســنوية‪.‬‬
‫وأعــرب عــن امتنانــه لمــا تقــوم بــه اللجنــة الدائمــة المعنيــة بحــق المؤلــف والحقــوق المجــاورة مــن عمــل ارئــع‪،‬‬
‫وأعرب عن امتنانه للدعم المالي والتقني الذي قدم لتنظيم ندوة‪ ،‬في مالوي في يناير‪/‬تشرين الثـاني ‪،2009‬‬
‫بش ــأن ح ــق المؤل ــف والحق ــوق المج ــاورة وحماي ــة األداء الس ــمعي البص ــري وحق ــوق هيئ ــات اإلذاع ــة وهيئ ــات‬
‫اإلذاعة الكبلية‪ .‬وصرح الوفد بأن حكومة مالوي تقدم الدعم إلنشاء حماية دولية لألداء السمعي والبصري‪،‬‬
‫ولذلك الغرض‪ ،‬ترحب الحكومة باستمرار الويبو في تنظيم ندوات إقليمية ووطنية في هذا الشأن على مـدى‬
‫األشــهر االثنــي عشــر التاليــة‪ .‬وأعــرب الوفــد عــن خــالص امتنانــه للويبــو علــى الــدعم الــذي قدمتــه فــي الوقــت‬
‫المناسب لما تبذله مالوي من جهـود لوضـع سياسـة وطنيـة بشـأن الملكيـة الفكريـة‪ .‬وصـرح الوفـد بـأن الويبـو‬
‫قام ــت م ــؤخ ار بتيس ــير تنظ ــيم ورش عم ــل ون ــدوات إقليمي ــة بش ــأن قض ــايا هام ــة‪ ،‬بم ــا أت ــاح الفرص ــة لل ــدول‬
‫األعضاء فـي المنظمـة األفريقيـة للملكيـة الفكريـة لتبـادل الخبـرات وايجـاد حلـول للتحـديات المشـتركة‪ .‬وأعـرب‬
‫الوفــد عــن مشــاركته الوفــود األخــرى فيمــا أبدتــه مــن قلــق بشــأن أعمــال اللجنــة الحكوميــة الدوليــة‪ ،‬ورحــب بمــا‬
‫تبذل ــه المنظم ــة األفريقي ــة للملكي ــة الفكري ــة م ــن جه ــود كبيـ ـرة‪ ،‬س ــبقت بكثي ــر مب ــادرة الويب ــو‪ ،‬لوض ــع مش ــروع‬
‫بروتوكول بشأن حماية المعارف التقليدية وأشكال التعبير عـن الفولكلـور‪ ،‬فضـال عـن اعتمـاد خارطـة طريـق‬
‫بشــأن تنظــيم مــؤتمر دبلوماســي‪ .‬وأعــاد الوفــد تأكيــد اآلراء التــي أبــديت باســم مجموعــة البلــدان األفريقيــة فيمــا‬
‫يتعلق بتجديد والية اللجنة الحكومية الدولية‪ .‬وأعرب عن خالص أملـه فـي أن تحـرز اللجنـة المـذكورة المزيـد‬
‫مــن التق ــدم لك ــي تتوص ــل إل ــى وض ــع ص ــك دول مل ــزم قانوني ــا لحماي ــة المـ ـوارد الوراثي ــة والمع ــارف التقليدي ــة‬
‫والفولكلور‪ .‬وقال الوفد إن مالوي تؤمن بأن ما سيكلل تلك الجهود‪ ،‬هو إجـراء د ارسـة‪ ،‬قـد يكـون فـات أوانهـا‬
‫منذ فترة طويلـة‪ ،‬بشـأن مسـاهمة الصـناعات القائمـة علـى حـق المؤلـف فـي اقتصـادها الـوطني‪ .‬وصـرح بـأن‬
‫مالوي قد تطلب مسـاعدة الويبـو فـي هـذا الصـدد‪ .‬وأعـاد الوفـد تأكيـد دعمـه المسـتمر للويبـو وقـال إنـه يتوقـع‬
‫منهــا تقــديم المزيــد مــن الــدعم المــالي والتقنــي‪ ،‬بمــا يتــي لمــالوي تحــديث تش ـريعها المتعلــق بالملكيــة الفكريــة‬
‫وتنفيذ برامج الملكية الفكرية بنجاح‪.‬‬
‫‪A/47/16‬‬
‫‪- 124 -‬‬
‫‪ -117‬وأعــرب وفــد جمهوريــة مولــدوفا عــن تقــديره لمــا قامــت بــه األمانــة مــن عمــل للتحضــير الجتماعــات‬
‫جمعيات الويبو لهذه السنة ورحب بالجهود التي تبـذلها الويبـو مـن أجـل إحيـاء وتعزيـز الـدور الـذي تضـطلع‬
‫به في تحقيق النمو االقتصادي والرفاهية على الصعيد العالمي‪ ،‬كما رحب بالتزامها الشديد في اإلسهام مع‬
‫ســائر وكــاالت األمــم المتحــدة فــي تنفيــذ األهــداف اإلنمائيــة لأللفيــة‪ .‬وأعــرب الوفــد عــن إيمانــه بــأن إدراك مــا‬
‫للمعـارف واالبتكـار مـن دور فـي حـل المشـكالت التـي تواجههـا البشـرية هـو بمثابـة خطـوة أخـرى إلـى األمـام‬
‫في التصدي للحاالت الطارئة على الصعيد العالمي ومنها األمراض المعدية واألمـن الغـذائي وتـوفير الميـاه‬
‫وتكلفة الطاقة وم ارفـق الصـرف الصـحي والتعلـيم واألزمـة الماليـة العالميـة التـي نشـأت مـؤخ ار وكـان لهـا وقـع‬
‫كارثي على األسواق المحلية‪ ،‬ومضـى يقـول إن االرتقـاء بجـودة المعـارف والحصـول علـى السـلع والخـدمات‬
‫أمــران يتطلب ــان تعزي ــز البني ــة التحتي ــة الوطني ــة لتش ــجيع أنش ــطة البح ــوث والتنمي ــة ويتطلب ــان ك ــذلك تحس ــين‬
‫التعــاون الــدولي لالســتفادة مــن المعــارف العلميــة العالميــة‪ .‬وأشــار إلــى أن جمهوريــة مولــدوفا تبــذل جهــودا‬
‫متضــافرة لتحســين البيئــة المحيطــة بــالبحوث والتنميــة وذلــك عــن طريــق تنفيــذ اســتراتيجية طويلــة األمــد مــن‬
‫شأنها أن تضع العلوم والبحوث والملكيـة الفكريـة فـي مقدمـة أوجـه التنميـة االقتصـادية فـي البلـد‪ ،‬ويـأتي مـن‬
‫جملــة تلــك الجهــود اتخــاذ تــدابير مثــل تحســين اإلطــار القــانوني ودعــم البنيــة التحتيــة العلميــة وبنــاء القــدرات‬
‫وتنمية الموارد البشرية وتحفيز الشـركات علـى االضـطالع بأنشـطة تسـتند إلـى التكنولوجيـا الحديثـة‪ .‬وصـرح‬
‫الوفــد أن مولــدوفا اعتمــدت فــي خــالل الســنة المنصــرمة مجموعــة مــن الق ـوانين التــي تــنظم حمايــة الملكيــة‬
‫الصــناعية‪ .‬وأضــاف قــائال إن تلــك الق ـوانين أتــت متماشــية مــع المعاهــدات الدوليــة ومــع التش ـريع األوروبــي‪.‬‬
‫وتقدم الوفد بالشكر إلى الويبو علـى مـا قدمتـه مـن مسـاعدة فـي ترجمـة تلـك القـوانين الجديـدة إلـى اإلنكليزيـة‬
‫والفرنســية‪ ،‬بمــا أتاحهــا لمقــدمي الطلبــات مــن األجانــب‪ .‬واســتطرد قــائال إن جمهوريــة مولــدوفا انضــمت إلــى‬
‫اتفاقيــة توزيــع اإلشــارات الحاملــة للب ـرامج المرســلة عبــر التوابــع الصــناعية وصــدقت علــى معاهــدة ســنغافورة‬
‫بشـأن قــانون العالمــات التجاريـة فــي ســنة ‪ ،2008‬وهــي بـذلك تكــون ســاهمت فـي جميــع معاهــدات واتفاقــات‬
‫الويبـو الثالثــة وعشـرين‪ .‬وقــال الوفــد إن األولويــة األساســية فــي جــدول أعمــال الحكومــة هــي تطبيــق التشـريع‬
‫المتعلــق بالملكيــة الفكريــة علــى الوجــه األمثــل‪ .‬وأشــار إلــى أن جمهوريــة مولــدوفا‪ ،‬شــأنها شــأن العديــد مــن‬
‫البلدان األخرى‪ ،‬مازالت تواجه بعض المشـكالت بخصـوص شـؤون اإلنفـاذ رغـم وجـود تـدابير مدنيـة واداريـة‬
‫ِ‬
‫ووجهت إلـى مختلـف‬
‫وجنائية في تشريعها المحلي‪ .‬في المنطقة وصرح الوفد أن بعض التدابير قد ُوضعت ُ‬
‫فئــات أصــحاب المصــال لتتنــاول بعــض جوانــب الملكيــة الفكريــة وأن سلســلة مــن المــؤتمرات والنــدوات قــد‬
‫ُنظمــت بحســب مواضــيعها بالتعــاون مــع الهيئــات المحليــة والدوليــة‪ .‬وأعــرب الوفــد عــن شــكره للويبــو علــى‬
‫مشاركتها الفعالـة فـي أنشـطة تعزيـز الملكيـة الفكريـة وعلـى إسـهامها فـي التطـوير المهنـي للمتخصصـين فـي‬
‫مجــال الملكيــة الفكريــة فــي مولــدوفا‪ .‬وعبــر الوفــد عــن رضــاه علــى مختلــف النــدوات والــدورات التدريبيــة التــي‬
‫تنظمها أكاديمية الويبو‪ ،‬بما يتي إمكانية تبادل الخبرات مع متخصصـي الملكيـة الفكريـة مـن بلـدان أخـرى‪،‬‬
‫وأضاف أنه يرى في توسيع نطاق برنامج التعليم عن بعد سمة مهمة من سـمات التعلـيم فـي مجـال الملكيـة‬
‫الفكرية‪ .‬وسلم الوفد بأهمية البرامج التي تحفز نقل التكنولوجيا وتشجع قطاع األعمال المحلي على االنتفاع‬
‫بقدرات االبتكار التي توفرها مؤسسات البحوث والتنمية والجامعات‪ ،‬وأعرب عن دعمه التام لمشاريع الويبو‬
‫الموجهة إلـى تعزيـز قـدرات البلـدان علـى االبتكـار‪ .‬وصـرح الوفـد أن جمهوريـة مولـدوفا اسـتمتعت بالمشـاركة‬
‫ف ــي د ارس ــة تتعل ــق ب ــإدارة حق ــوق الملكي ــة الفكري ــة ونق ــل التكنولوجي ــا إل ــى م ارك ــز البح ــث والجامع ــات واع ــداد‬
‫توصيات لتعزيز الدور الذي تقوم به الشركات الصغير والمتوسطة الم ِ‬
‫بتكـرة فـي البلـدان األعضـاء فـي أسـرة‬
‫ُ‬
‫الــدول المســتقلة‪ .‬وفيمــا يتعلــق بأنشــطة الويبــو المزمــع القيــام بهــا فــي فت ـرة الســنتين القــادمتين‪ ،‬رحــب الوفــد‬
‫باإلجراءات الجديدة التي أتاحت للدول األعضاء (بغض النظر عن حجم التنمية فيهـا أو مسـتواها) إمكانيـة‬
‫المشاركة في إعداد برنامج وميزانية الويبو‪ .‬وأضاف أنه‪ ،‬بصفته ممثال لبلد يمر بطـور االنتقـال‪ ،‬مهـتم جـدا‬
‫بالبرامج الموجهة إلى إصالح أنظمة الملكية الفكرية الوطنية وتحديثها‪ .‬ورأى الوفد أن على الويبـو المضـي‬
‫قــدما فــي ب ـرامج المســاعدة التقنيــة عــن طريــق تخصــيص المزيــد مــن الم ـوارد للمســاعدة التقنيــة بغيــة تلبيــة‬
‫‪A/47/16‬‬
‫‪- 125 -‬‬
‫الطلبات الكثيرة وعن طريق تقديم هذه المساعدة بشكل منصف ومتوازن مع مراقبة إجراءات التنفيذ ونتائجه‬
‫رقابة صارمة‪ .‬وفي هذا الصدد رحب الوفد بشدة بإنشاء اللجنة المعنيـة بالتنميـة والملكيـة الفكريـة‪ ،‬وقـال إنـه‬
‫ينتظر من هذه اللجنة أن تضطلع بدور هام في تنفيذ جدول أعمال التنمية‪ .‬وأعرب عن أملـه فـي أن يكـون‬
‫ـاء‪ .‬وشـدد الوفـد فـي السـياق الـراهن وفـي الوقـت الـذي يجـب أن‬
‫العمل المنجز أثناء اجتماعـات الجمعيـات ّبن ً‬
‫يتماشــى فيــه االبتكــار واإلبــداع مــع واقعيــة الســوق ومــع عولمــة التجــارة‪ ،‬علــى ضــرورة االنتفــاع بكــل الم ـواد‬
‫المتاحــة وبــالموارد الفكريــة واإلرادة السياســية للتوصــل إلــى اتفاقــات تخــدم المصــلحة العامــة للمجتمــع الــدولي‬
‫دون إلحاق أي ضرر بالدول األعضاء بغض النظر عن درجة التنمية فيها وعن موقعها الجغرافي‪ .‬وأعرب‬
‫الوفد عن دعمه التام إليجاد أفضل الحلول للقضايا الراهنة والعالقة‪.‬‬
‫‪ -118‬والحظ وفد منغوليا التغييرات العديدة الطارئة في العالم التـي ال بـد مـن مواجهتهـا‪ .‬وقـال إن األمثلـة‬
‫علــى ذلــك تشــمل القضــايا المتعلقــة بتغيــر المنــاخ والرعايــة الصــحية وســالمة المنتجــات الغذائيــة‪ .‬واسترســل‬
‫قــائال إن هنــاك فــي الوقــت ذاتــه وعيــا مت ازيــدا بإمكانيــة أن تــؤدي الملكيــة الفكريــة دو ار مهمــا فــي حــل تلــك‬
‫المشكالت‪ .‬وأوض قـائال إن ذلـك الـوعي لـم يقتصـر علـى البلـدان المتقدمـة فحسـب بـل شـمل أيضـا البلـدان‬
‫النامية والبلدان األقل نموا‪ .‬ورأى أن الجهـود العامـة الراميـة إلـى إنشـاء نظـام متـوازن للملكيـة الفكريـة تسـاهم‬
‫مساهمة نفيسة في التنمية العالمية ككل على الرغم من عدم توافق مصال تلك البلدان على الدوام‪ .‬وأعرب‬
‫عــن تقــديره الشــديد ألنشــطة الويبــو وتعاونهــا مــع منظمــات أخــرى فيمــا يتصــل بتســوية المشــكالت العالميــة‪.‬‬
‫ومضــى يقــول إن المبــادرات الجديــدة والتغييــر فــي توجــه الويبــو االســتراتيجي دليــل علــى أن الملكيــة الفكريــة‬
‫ليست غاية في حـد ذاتهـا بـل أداة لتنميـة البلـدان االجتماعيـة واالقتصـادية‪ .‬وشـكر المـدير العـام علـى تقريـر‬
‫أداء البرنامج لسنة ‪ 2008‬الذي يشـهد علـى التقـدم المحـرز فـي معظـم المجـاالت وعلـى نجـاح المنظمـة فـي‬
‫االضــطالع بالمهــام التــي بــين يــديها علــى الــرغم مــن عــدم اســتقرار الوضــع االقتصــادي فــي العــالم‪ .‬ولفــت‬
‫النظر إلى تدعيم المواقف والتطور العام في سمعة المنظمة‪ .‬وأفاد بأن بلده يستفيد من المساعدة فـي إطـار‬
‫البرنــامج ‪ 6‬وال ســيما فــي مجــال إنشــاء مركــز وطنــي لخــدمات اإلعــالم بشــأن قضــايا الملكيــة الفكريــة ممــا‬
‫يساهم من غير شك مساهمة كبيرة فـي انتشـار فهـم دور الملكيـة الفكريـة وتعزيـزه فـي منغوليـا‪ .‬وأشـار أيضـا‬
‫إلى التقدم المحرز بخصوص البرنامج ‪ 13‬المتعلق بالتشريعات بشأن العالمات التجاريـة والرسـوم والنمـاذج‬
‫الص ــناعية والبيان ــات الجغرافي ــة وذك ــر ف ــي ه ــذا المض ــمار أن بل ــده اس ــتهل عملي ــة االنض ــمام إل ــى معاه ــدة‬
‫سنغافورة بشأن قانون العالمات التجارية‪ .‬وأنهى كلمته مؤكدا أن الويبو تستطيع أن تضطلع بدور مهـم فـي‬
‫االرتقاء بنظام الملكية الفكرية بالتعاون مع الدول األعضاء‪.‬‬
‫‪ -119‬وعبــر وفــد الجبــل األســود عــن ســعادته بالمشــاركة فــي اجتماعــات الجمعيــات لهــذه الســنة وأكــد عــن‬
‫الت ازمـه بتــوفير الحمايــة الكاملـة والمناســبة ألصــحاب حقـوق الملكيــة الفكريــة‪ .‬ورغـم أن مكتــب الجبــل األســود‬
‫للملكيــة الفكريــة قــد فــت أبواب ـه فــي ربيــع ‪ ،2008‬إال أن الوفــد أكــد علــى جهــوده الراميــة إلــى وضــع إطــار‬
‫مؤسســي وقــانوني مســتدام مــن أجــل تعزيــز حمايــة حقــوق الملكيــة الفكريــة‪ .‬وشــكر الوفــد المــدير العــام علــى‬
‫دعمه السـخي والـدعوات الموجهـة إلـى البلـد للمشـاركة فـي مختلـف اجتماعـات لجنـة الويبـو والفريـق العامـل‪.‬‬
‫وأشــار إلــى أنــه يجــرى حاليــا صــياغة قــانون بشــأن العالمــات التجاريــة بفضــل المســاعدة التــي قــدمتها أمانــة‬
‫الويبو‪ ،‬ومن المزمع وضع قانونين آخرين بشأن الملكية الفكرية قبـل نهايـة سـنة ‪ .2009‬وذكـر أن مسـاعدة‬
‫األمانــة أمــر أساســي فــي الوقــت الحاضــر الــذي يســعى فيــه بلــده إلــى ضــمان اإلنفــاذ الفعلــي لحقـوق الملكيــة‬
‫الفكريــة‪ .‬وعبــر عــن امتنانــه لالتحــاد األوروبــي لتمويلــه المشــروع اإلقليمــي والــوطني للجمعيــة الدوليــة لــدور‬
‫النشر بشأن الملكية الفكريـة والصـناعية لكونـه مشـروعا حيويـا فـي إطـار جهـود بلـده لالنضـمام إلـى االتحـاد‬
‫األوروبي‪ .‬وتقدم بالشكر أيضا إلى األمانة والى شعبة بعض البلدان في أوروبا وآسيا على وجه الخصوص‬
‫علــى مســاعدتها العمليــة وتعاونهــا فــي مجــال حقــوق الملكيــة الفكريــة مــع البلــدان المجــاورة والبلــدان األخــرى‪.‬‬
‫‪A/47/16‬‬
‫‪- 126 -‬‬
‫وفي األخير عقد الوفد أمله على أن تكون االجتماعات الحالية للجمعيات مثمرة وناجحة وأعاد تأكيده علـى‬
‫التزامه بالمساعدة على تحقيق أهداف الويبو‪.‬‬
‫‪ -120‬وهنــأ وفــد النيجــر ال ـرئيس ونــائبي ال ـرئيس علــى انتخــابهم‪ .‬وأطــرى أيضــا علــى المــدير العــام للويبــو‬
‫والمكتب الدولي جودة الوثائق المتاحة‪ .‬وقال إن تقريـر أداء البرنـامج لسـنة ‪ 2008‬يبـين أن المكتـب الـدولي‬
‫أنجز أنشطة مهمة على الرغم من انعكاسات األزمـة الماليـة علـى إيـرادات الويبـو‪ .‬واسـتدرك قـائال إن هنـاك‬
‫العديد من األنشطة والمبـادرات األخـرى التـي يتعـين علـى الويبـو مباشـرتها مـن أجـل تطـوير الملكيـة الفكريـة‬
‫على الصعيد العالمي وال سيما في البلدان األقل نموا‪ .‬ومضى يقول إن األنشطة في مجـال الملكيـة الفكريـة‬
‫غالبا ما تنفذ في الواقع ضمن تلك البلدان خارج إطار متسق للتدخل مما يعطي االنطباع أنها موجهة عند‬
‫الطلب‪ .‬وأردف قائال إن البنية التحتية غير المالئمة تستحق التكييف وان الكفاءات وفـرص الحصـول علـى‬
‫المعلومات والموارد المالية غير الكافية تعيق تطوير الملكية الفكرية‪ .‬واستدرك قائال إنه ينبغي التذكير بعدة‬
‫مب ــادرات اس ــتهلتها الويب ــو خ ــالل الس ــنوات األخيـ ـرة به ــدف توض ــي ذل ــك اإلط ــار وخ ــص بال ــذكر الخط ــة‬
‫االس ـ ــتراتيجية لألج ـ ــل المتوس ـ ــط ‪ 2015-2010‬وج ـ ــدول أعم ـ ــال التنمي ـ ــة والزي ـ ــادة المس ـ ــتمرة ف ـ ــي المـ ـ ـوارد‬
‫المخصصة للتعاون ألغراض التنمية‪ .‬واسترسل قائال إن على الويبـو فـي الوقـت الحـالي أن تواجـه تحـديات‬
‫عالميــة مثــل تغيــر المنــاخ ومــا لــه مــن عواقــب مــن حيــث الفيضــانات والتصــحر وانخفــاض اإلنتــاج الغــذائي‬
‫وخطر حدوث أزمة غذائية نتيجة لذلك‪ .‬وعـالوة علـى ذلـك‪ ،‬أشـار إلـى ظهـور فيروسـات جديـدة إضـافة إلـى‬
‫مســألة الحصــول علــى األدويــة‪ .‬واســتطرد قــائال إن علــى الويبــو أن تتصــدى باإلضــافة إلــى تلــك التحــديات‬
‫المطروحــة لالتجــاه المتنــامي علــى الصــعيد العــالمي والمتمثــل فــي ظــاهرتي التقليــد والقرصــنة اللتــين تــؤثران‬
‫تأثي ار كبي ار في مصداقية النظام في حد ذاته‪ .‬وفيما يتعلق بظاهرة التقليد‪ ،‬قال إن النقاش المعمق في بعض‬
‫البلدان يشير إلى اإليرادات الجمركية المتأتية من تلك الظاهرة وفقر الشعوب كأسباب لهـا‪ .‬وعليـه‪ ،‬رأى أنـه‬
‫يتعــين علــى الويبــو أن تواجــه تحــديات عديــدة ومتنوعــة وأن األزمــة الماليــة تزيــد مهمتهــا تعقيــدا فــي الوقــت‬
‫الحــالي وتــؤثر تــأثي ار شــديدا فــي م ـوارد المنظمــة وف ــي أنشــطتها نتيجــة لــذلك‪ .‬وفــي مثــل ذلــك الســياق م ــن‬
‫التوقعـات العديــدة والمـوارد المحــدودة‪ ،‬ارتـأى أنــه مــن المحـتم تحقيــق التـوازن فــي مواجهـة التحــديات المتعــددة‬
‫خــالل الفت ـرة ‪ .2011-2010‬وأبــدى ارتياحــه ألخــذ مشــروع الخطــة االســتراتيجية لألجــل القصــير ‪-2010‬‬
‫‪ 2011‬في عين االعتبار وتكثيف أنشـطة المكتـب الـدولي فـي مجـال وضـع المعـايير وتعزيـز القـدرات وأخـذ‬
‫البعد اإلنمائي في الحسبان في إطار أنشطة المكتب الدولي‪ .‬وشجع المدير العام في سياق نهجه المتكامل‬
‫المعتمد في مجال المساعدة التقنية وتعزيز القدرات وتوسيع نطاق مصادر التمويل في إطار االستراتيجيات‬
‫الوطنيــة المتعلقــة بالملكيــة الفكريــة وأيــد مبادرتــه الراميــة إلــى تعزيــز مشــاطرة المعــارف فــي مجــال الملكيــة‬
‫الفكري ــة ع ــن طري ــق تحس ــين النف ــاذ إل ــى المعلوم ــات الـ ـواردة ف ــي قواع ــد بيان ــات الويب ــو فض ــال ع ــن المب ــادرة‬
‫المتصلة بتحليل أسباب ارتفاع عدد ممارسات التقليد والقرصـنة علـى المسـتوى العـالمي‪ .‬وأعـرب عـن تقـديره‬
‫الخــاص للمبــادرات الملموســة المرتبطــة بالوســائل التكنولوجيــة التــي تســم بمواجهــة تحــديات تغيــر المنــاخ‬
‫واألمــن الغــذائي والصــحة العامــة‪ .‬وأحــاط علمــا مــع االرتيــاح بــالقرار الــذي اتخــذه المــدير العــام فيمــا يتعلــق‬
‫بــالموظفين وينطــوي علــى تعزيــز اإلدارة المرك ـزة علــى النتــائج بفضــل مؤش ـرات أداء يمكــن تقــديرها بش ــكل‬
‫موضوعي‪ .‬وعلى مستوى التعاون‪ ،‬قال إن بلده الذي استهل أنشطة بالتعاون مع الويبو يطلب من المنظمة‬
‫إتمامه ــا خ ــالل الفتـ ـرة ‪ 2011-2010‬وأش ــار بوج ــه خ ــاص إل ــى المس ــاعدة عل ــى تحدي ــد اس ــتراتيجية وطني ــة‬
‫للملكية الفكرية ودعم االنتفاع االستراتيجي بالملكية الفكرية لفائدة الشركات الصغيرة والمتوسطة العاملة فـي‬
‫مجــال الطاقــة الشمســية وادراج تــدريس الملكيــة الفكريــة فــي المعهــد الــوطني للشــؤون اإلداريــة وســلك القضــاء‬
‫الذي يسـتهدف القضـاة ومـوظفي الجمـارك الجـدد مـن أجـل تزويـدهم بالوسـائل الالزمـة لمكافحـة التقليـد علـى‬
‫وجه أفضل‪ .‬واختتم بيانه معربا عـن رغبتـه فـي شـكر المـدير العـام وجميـع معاونيـه علـى المسـاعدة المقدمـة‬
‫إلــى بلــده خــالل الســنوات األخيـرة وعــن أملــه أن تعــزز تلــك المســاعدة حتــى يتســنى أخــذ الملكيــة الفكريــة فــي‬
‫االعتبار على نحو فعال في إطار أنشطة التنمية االقتصادية‪.‬‬
‫‪A/47/16‬‬
‫‪- 127 -‬‬
‫‪ -121‬وقــال وفــد النــرويج إنــه أكــد مــن قبــل علــى أهميــة تعزيــز قــدرة الــدول األعضــاء علــى رصــد العمليــات‬
‫الماليــة للويبــو ولــذا فهــو يرحــب بالعمــل البنــاء المنجــز فــي هــذا الصــدد‪ ،‬وال ســيما تنفيــذ المعــايير المحاســبية‬
‫الدوليــة للقطــاع العــام‪ .‬وفيمــا يتعلــق بــالجهود الجاريــة لتنفيــذ جــدول أعمــال التنميــة‪ ،‬أحــاط الوفــد علمــا بالتقــدم‬
‫الحاصل في اللجنـة المعنيـة بالتنميـة والملكيـة الفكريـة وقـال إن بلـده يرحـب بمبـادرة المكتـب الـدولي لتحسـين‬
‫التناسق والكفاءة فـي تنفيـذ جـدول أعمـال التنميـة مـن خـالل اعتمـاد مقاربـة قائمـة علـى الموضـوع فـي وضـع‬
‫ستيسـر العمليـة وتحسـنها‬
‫المشروعات‪ .‬ومضى يقول إن بلده على ثقة بـأن المقاربـة القائمـة علـى الموضـوع ّ‬
‫وتزيد من سـرعتها بشـكل عملـي دون التـأثير سـلبا فـي موضـوع التوصـيات الخمـس واألربعـين المعتمـدة قبـل‬
‫سنتين‪ .‬وأضاف أن التنفيذ السليم للتوصيات المتفق عليها سيعزز قدرات البلدان النامية والبلدان األقل نمـوا‬
‫علــى حــد س ـواء علــى االنتفــاع الكامــل بالملكيــة الفكريــة‪ .‬وفيمــا يخــص عمــل اللجنــة الدائمــة المعنيــة بقــانون‬
‫البراءات‪ ،‬أوض الوفد أن إحراز التقدم أمر مهم جدا‪ .‬وبخصوص تقرير الدورة الثانية للفريق العامـل التـابع‬
‫لمعاهــدة التعــاون بشــأن الب ـراءات‪ ،‬شــكر الوفــد المــدير العــام علــى مبــادرة تعزيــز األداء العــام لنظــام معاهــدة‬
‫التعــاون بشــأن الب ـراءات‪ .‬ورحــب بمبــادا خارطــة الطريــق وســاندها باعتبارهــا وســيلة لتنظــيم العمــل وتلبيــة‬
‫االحتياجات الماسة لنظام معاهدة التعـاون بشـأن البـراءات بسـرعة ضـمن اإلطـار القـانوني الحـالي‪ .‬ومضـى‬
‫يقول إن مبادا خارطة الطريق أتاحت أساسا ثابتا لتفادي ازدواجيـة العمـل التـي ال داعـي لهـا بـين المكاتـب‬
‫وتزويــد المنتفعــين بمنتجــات عاليــة الجــودة بموجــب هــذا النظــام‪ .‬واســتطرد قــائال إن بلــده يشــجع جميــع الــدول‬
‫األعضاء على المساعدة في الحفاظ على زخم مبادرة المدير العام‪ .‬وفيما يخـص اللجنـة الحكوميـة الدوليـة‪،‬‬
‫قــال إن بلــده يــدرك بــأن هــذه اللجنــة تتنــاول موضــوعات ذات أهميــة خاصــة بالنســبة لتطــوير حقــوق الملكيــة‬
‫الفكريــة فــي المســتقبل عــن طريــق تحســين اإلطــار والظــروف ألصــحاب الحقــوق واقامــة العالقــات مــع آليــات‬
‫عبر الوفد عن دعمه لتجديد والية هذه اللجنة‪ .‬وأضاف أن بلده يساند اإلبقاء على‬
‫الحماية الحالية‪ .‬وهكذا‪ّ ،‬‬
‫حماية أشكال األداء السمعي البصري وهيئات البث فـي جـدول أعمـال اللجنـة الدائمـة المعنيـة بحـق المؤلـف‬
‫وشدد على إرادته في مواصلة العمل البناء بشأن هذه القضايا المهمة‪ .‬واسترسل قائال إن‬
‫والحقوق المجاورة ّ‬
‫بلده يقر باالحتياجات الخاصة للمكفـوفين ومعـاقي البصـر وهـو مقتنـع بإمكانيـة التوصـل إلـى حلـول مناسـبة‬
‫وعملي ــة لنف ــاذ أكب ــر إل ــى المص ــنفات المحمي ــة‪ .‬وبخص ــوص األنش ــطة والتط ــورات عل ــى المس ــتوى ال ــوطني‬
‫واإلقليمي‪ ،‬أعـرب الوفـد عـن سـعادته لإلعـالن عـن إحـراز تطـورات إيجابيـة فيمـا يخـص انضـمام بلـده مـؤخ ار‬
‫إلــى المكت ــب األوروب ــي للبـ ـراءات‪ ،‬مم ــا س ــيؤدي إلــى انخف ــاض إي ــداع طلب ــات البــراءات الوطني ــة بنس ــبة ‪80‬‬
‫بالمائـة‪ .‬وواصــل كلمتــه مضــيفا أنــه رغـم األزمــة االقتصـادية‪ ،‬فــإن معــدل الطلبــات الوطنيــة للرســوم والنمــاذج‬
‫الصــناعية لــم يســجل انخفاضــا كبيـرا‪ ،‬باســتثناء بعــض الــتقلص فــي عــدد طلبــات العالمــات التجاريــة‪ .‬وأبــرز‬
‫العمليات الناجحة لمعهد البراءات لبلدان الشمال بوصفه إدارة معنية بمعاهدة التعاون بشأن البـراءات وأعلـن‬
‫ع ــن ارتف ــاع ملح ــوظ لنس ــبة االنتف ــاع بخ ــدمات المعه ــد س ــنة ‪ .2009‬وت ــابع كلمت ــه مش ــي ار إل ــى أن المكت ــب‬
‫النرويجي للملكية الصـناعية‪ ،‬بالتعـاون مـع األكاديميـة العالميـة للويبـو‪ ،‬استضـاف فـي يونيـه‪/‬حزيران ‪2009‬‬
‫مجموعة مكونة من ‪ 11‬زميال من بلدان نامية مختلفة في إطـار دورة تدريبيـة لمـدة أسـبوع فـي مجـال قـانون‬
‫البـ ـراءات‪ .‬وق ــال إن المكت ــب استض ــاف أيض ــا زي ــارات لوف ــود أجنبي ــة م ــن مكات ــب مختلف ــة معني ــة بالملكي ــة‬
‫الصـناعية‪ .‬وأضـاف أنــه فـي يونيــه‪/‬حزيران ‪ 2009‬أُقيمـت دورة تدريبيـة ناجحــة جـدا فــي النـرويج بشــأن إدارة‬
‫ح ــق المؤل ــف والحق ــوق المج ــاورة ف ــي االقتص ــاد الع ــالمي نظمته ــا الرابطـ ـة النرويجي ــة لتط ــوير ح ــق المؤل ــف‬
‫بالتعاون مع األكاديمية العالمية للويبو‪ .‬وقال إن الدورة تلقت ردود أفعال إيجابية جـدا وأعـرب عـن أملـه فـي‬
‫أن يـتمكن مـن جعلهـا حــدثا سـنويا‪ .‬وفـي األخيـر‪ ،‬شـ ّـدد الوفـد علـى الت ازمـه بالمســاهمة اإليجابيـة والبنـاءة فــي‬
‫نجاح الجمعيات العامة‪.‬‬
‫‪ -122‬وأيد وفد بولندا البيان الذي أدلت به السويد باسم الجماعة األوروبية ودولها األعضاء والبيان الـذي‬
‫أدلت به صربيا باسم أوروبا الوسطى ودول البلطيـق‪ .‬وهنـأ الوفـد المـدير العـام والويبـو علـى التقـارير المعـدة‬
‫بشأن التقدم المحرز والنتائج لسنة ‪ 2008‬وعبر عن تقديره للشـفافية والفعاليـة المتبعـة فـي صـياغتها‪ .‬وأثنـى‬
‫‪A/47/16‬‬
‫‪- 128 -‬‬
‫الوفــد علــى تــرويج الويبــو الجــاري لالنتفــاع بالملكيــة الفكريــة وحمايتهــا علــى مســتوى العــالم ورحــب بجهودهــا‬
‫المبذولة من أجـل تحسـين المسـاءلة‪ .‬وأيـد الوفـد الجهـود اإلضـافية المبذولـة لتحسـين أنظمـة معاهـدة التعـاون‬
‫بشــأن الب ـراءات ومدريــد والهــاي‪ ،‬ورحــب بالمقترحــات التــي عرضــها الفريــق العامــل التــابع لمعاهــدة التعــاون‬
‫بشــأن الب ـراءات حــول التعــديالت الخاصــة بنظــام المعاهــدة التــي مــن شــأنها أن تعــود بــالنفع علــى مكاتــب‬
‫الملكيــة الفكريــة والمنتفعــين بــه‪ .‬كمــا رحــب بالتقــدم المحــرز فــي النقاشــات المتعلقــة بــالتطوير القــانوني لنظــام‬
‫مدريد حتى يكون أكثر فعاليـة وفـي متنـاول المنتفعـين‪ .‬وأيـد الوفـد اللجنـة الحكوميـة الدوليـة المعنيـة بالملكيـة‬
‫الفكري ــة والمـ ـوارد الوراثي ــة والمعـ ــارف التقليدي ــة والفولكل ــور‪ ،‬واالقتـ ـراح ال ــذي قدمت ــه الس ــويد باس ــم الجماعـــة‬
‫األوروبية ودولها األعضاء لتجديد واليتها‪ .‬وأعرب الوفد عن ارتياحـه للتقـدم المحـرز فـي المـداوالت المتعلقـة‬
‫بتقديم مقترحـات للعمـل‪ ،‬فـي إطـار عمـل اللجنـة المعنيـة بالتنميـة والملكيـة الفكريـة‪ ،‬وعبـر عـن اقتناعـه بأنهـا‬
‫ســتقود إلــى تحقيــق نتــائج ملموســة‪ .‬وجــدد الوفــد تأييــده مــن أجــل مواصــلة تنســيق قــانون الب ـراءات فــي إطــار‬
‫اللجنة الدائمة المعنية بقانون البراءات ورحب بالدراسات اإلضافية المطالب بها والدراسات األولية الجديـدة‪.‬‬
‫وأعرب الوفد عن ثقته بأن حمايـة حقـوق فنـاني األداء فـي القطـاع السـمعي البصـري ومنظمـات البـث يمكـن‬
‫تحســينها وأن تلــك القضــايا ســتظل علــى جــدول أعمــال الــدورة القادمــة للجنــة الدائمــة المعنيــة بحــق المؤلــف‬
‫والحقــوق المجــاورة‪ .‬ورأى الوفــد أنــه ال ينبغــي أن تكــون االســتثناءات والتقييــدات موضــوعا لمعاهــدة منفصــلة‬
‫ولكنه أيد إجراء مزيد من المناقشات بشأن هذه المسـألة فيمـا بـين الـدول األعضـاء‪ .‬وعبـر الوفـد عـن سـروره‬
‫لإلعالن عن انضمام بلده يوم ‪ 2‬يوليه‪/‬تموز ‪ 2009‬إلى وثيقة جنيف التفاق الهاي والى معاهدة سنغافورة‬
‫بشــأن قــانون العالمــات التجاريــة‪ .‬واســتعرض الوفــد عــددا مــن األنشــطة الوطنيــة المتعلقــة بالتنميــة والملكيــة‬
‫الفكرية وال سيما االحتفال بـاليوم العـالمي للملكيـة الفكريـة الـذي نظمـه بلـده بالتعـاون مـع الويبـو‪ .‬وأشـار إلـى‬
‫تنظــيم نــدوة فــي ك اركــو‪ ،‬حضــرها ممثلــون عــن المكتــب األوروبــي للب ـراءات والمفوضــية األوروبيــة ومكاتــب‬
‫الملكية الفكرية وبعض الـدول األعضـاء فـي االتحـاد األوروبـي‪ ،‬وتناولـت موضـوع الملكيـة الفكريـة وعالقتهـا‬
‫باالقتصاد االبتكاري والترخيص الناج للتكنولوجيا وأفاد بوقوع مناقشات بشأن استحداث الظروف المناسبة‬
‫من أجل االنتفاع الحقيقي بالملكية الفكرية من وجهة نظر واضعي السياسات‪ .‬وأشار وفد بولنـدا أيضـا إلـى‬
‫النشـاطات التثقيفيـة التـي نظمهـا مكتــب بلـده ومـن ضـمنها مسـابقة أفضــل ملصـق وأفضـل أطروحـة د ارســات‬
‫عليــا تتعلــق بحمايــة الملكيــة الفكريــة‪ .‬وخــتم الوفــد كلمتــه بشــكر الويبــو وال ســيما شــعبة التعــاون مــع بعــض‬
‫البلــدان فــي أوروبــا وآســيا علــى تعاونهــا ومســاعدتها فــي التــرويج لحقــوق الملكيــة الفكريــة فــي بولنــدا والبلــدان‬
‫األخرى في المنطقة‪.‬‬
‫‪ -123‬وأشاد وفد رومانيا بالعمل المميز الذي قامت به الويبو وشـكر المـدير العـام علـى مشـاركته النشـطة‬
‫وتوجيهـه الرشــيد اللــذين أســف ار عــن إحـراز تقــدم بشــأن قضــايا ذات أهميــة قصـوى‪ .‬وأضــاف أنــه جــرى تحقيــق‬
‫إنجازات مهمة في مجال حقوق المؤلف‪ ،‬مما يعكس التزاما قويا لحكومة رومانيـا بالملكيـة الفكريـة‪ .‬ومضـى‬
‫يقـول إن مكتــب رومانيـا لحـق المؤلـف أنهــى د ارسـة بشـأن مســاهمة الصـناعات القائمــة علـى حقــوق المؤلــف‬
‫في االقتصاد ونشرها سنة ‪ 2009‬وذلك بدعم مالي ومساعدة تقنية من الويبو وبدعم مالي مـن و ازرة الثقافـة‬
‫والشــؤون الدينيــة والت ـراث الــوطني‪ .‬وأعــرب الوفــد عــن شــكره للويبــو وشــعبتها المتخصصــة علــى المســاعدة‬
‫المقدمــة فــي هــذا الشــأن‪ .‬وأض ـاف أن بلــده يأمــل فــي أن تنشــر الويبــو النســخة اإلنكليزيــة لهــذه الد ارســة فــي‬
‫المســتقبل القريــب‪ .‬وفيمــا يخــص اللجنــة الحكوميــة الدوليــة‪ ،‬قــال إن رومانيــا تُقــر بالقيمــة الكبي ـرة للمعــارف‬
‫التقليديــة وأشــكال التعبيــر التقليــدي الثقــافي ‪/‬الفولكلــور والمـوارد الوراثيــة ودورهــا فــي التجــارة العالميــة والتنميــة‬
‫تشدد على أهمية تجديد والية هذه اللجنـة‪ .‬وأعـرب عـن الت ازمـه بالمسـاهمة فـي العمـل‬
‫االقتصادية‪ ،‬ولذا فهي ّ‬
‫الجـاري فـي إطـار اللجنـة الدائمـة المعنيـة بحـق المؤلــف والحقـوق المجـاورة ويـولى أهميـة كبيـرة لحمايـة أوجــه‬
‫األداء الس ــمعي البص ــري وحماي ــة هيئ ــات الب ــث بطريق ــة مناس ــبة وبمقارب ــة محدث ــة تش ــمل القض ــايا المتعلق ــة‬
‫بالمحيط الرقمي‪ .‬واستطرد قائال إن رومانيا تنوه بالطيف الواسع من األنشطة التي تنفذها الويبـو فـي مجـال‬
‫االستثناءات والقيود وأضاف أن األنشطة المتصلة بالقضايا الحساسة مثل تلـك المتعلقـة بـالتعليم والمكتبـات‬
‫‪A/47/16‬‬
‫‪- 129 -‬‬
‫والمحفوظات أو األشخاص من ذوي اإلعاقة ليست فقط ُنهجا معقولة لتيسير سبل التعليم وزيادة نطاقـه بـل‬
‫نهج لتيسير وزيادة النفاذ إلى الثقافة والمعارف‪ .‬ورأى أن من الضروري النظر إلى االستثناءات والقيود‬
‫هي ل‬
‫بصفتها ضمانة إلقامة توازن عادل بين حماية الثقافـة والمعرفـة والنفـاذ إليهمـا باعتبـار ذلـك حقـا مـن حقـوق‬
‫اإلنسـان األساســية‪ .‬واســتطرد يقــول إن الرابطـة الرومانيــة لمعــاقي البصــر علـى اطــالع تــام بمقتــرح المعاهــدة‬
‫المقدم من طرف ثالث دول أعضاء والذي يهدف إلى تيسير نفاذ معـاقي البصـر إلـى المصـنفات المشـمولة‬
‫بحــق المؤلــف وتخضــع هــذه المبــادرة لمشــاورات يشــارك فيهــا أصــحاب المصــال فــي رومانيــا‪ .‬وأبــرز الوفــد‬
‫األهميــة القصــوى التــي يوليهــا بلــده لهــذا المجــال الحســاس‪ ،‬وأشــار إلــى النــدوة الوطنيــة بشــأن االســتثناءات‬
‫والقيــود فــي ميــدان حــق المؤلــف واإلطــار القــانوني الــدولي والــوطني واإلنفــاذ التــي ُنظمــت منــذ أيــام قالئــل‪.‬‬
‫وأضــاف أن مشــاركين مــن ‪ 14‬بلــدا فــي المنطقــة حضــروا فــي مايو‪/‬أيــار ‪ 2009‬النــدوة دون اإلقليميــة بشــأن‬
‫ةاإلدارة المعاص ـرة لحقــوق الملكيــة الفكريــةة التــي نظمتهــا أيضــا الويبــو بالتعــاون مــع مكتــب الدولــة المعنــي‬
‫باالخت ارعــات والعالمــات التجاريــة فــي تيميســوارا‪ .‬وقــال إن هــاتين النــدوتين حظيتــا بــدعم الويبــو وأعــرب عــن‬
‫امتنانه للمنظمة‪ ،‬وال سيما شعبة التعاون مع بعض بلدان أوروبا وآسيا لما قدمته من دعم وعالقات التعاون‬
‫الوثيق ــة الت ــي أُرس ــيت عل ــى م ــر الس ــنين‪ .‬وأردف ق ــائال إن ــه من ــذ انعق ــاد ال ــدورات الس ــابقة لجمعي ــات ال ــدول‬
‫األعضــاء فــي الويبــو‪ ،‬وافقــت الحكومــة بموجــب الق ـرار رقــم ‪ 2008/1457‬علــى قواعــد تنفيــذ قــانون نمــاذج‬
‫المنفعة رقم ‪ .2007/350‬وأضاف أن المدير العام لمكتب الدولة المعنـي باالخت ارعـات والعالمـات التجاريـة‬
‫ونشر هذا المرسوم في الجريـدة‬
‫أصدر مرسوما وافق فيه على تعليمات اإليداع اإللكتروني لطلبات البراءات ُ‬
‫الرسمية لرومانيا رقم ‪ 846‬الصادرة في ‪ 22‬ديسمبر‪/‬كانون األول ‪ .2008‬وفـي سـياق التقريـر االسـتراتيجي‬
‫بشــأن اتفاقيــة لشــبونة المجــددة‪ ،‬أفــاد الوفــد أن رومانيــا تُعــد مــن بــين الــدول الموقعــة علــى إعــالن كــان ضــد‬
‫التقليد المـؤرخ ‪ 27‬أكتوبر‪/‬تشـرين األول ‪ 2008‬التـي تعهـدت بالقيـام بخطـوات مثاليـة لمحاربـة التعـدي علـى‬
‫حقوق الملكية الفكرية‪ ،‬وال سيما ما يتعلـق بتقليـد السـلع وتطبيـق اإلجـراءات الفعالـة فـي محاربـة التقليـد علـى‬
‫اإلنترنــت وتقويــة عالقــات التعــاون عبــر تبــادل المعلومــات‪ .‬واســتطرد يقــول إن مكاتــب الملكيــة الفكريــة فــي‬
‫رومانيا ما برحت تشارك في أنشطة التعاون المثمر مع الويبو ومكتـب البـراءات األوروبـي ومكتـب التنسـيق‬
‫في السوق الداخلية ومكتب الجماعة األوروبية لألصناف النباتية واالتحاد الدولي لحماية المصنفات النباتية‬
‫الجدي ــدة‪ .‬وواص ــل كلمت ــه ق ــائال إن حكوم ــة روماني ــا م ــا انفك ــت تش ــارك بنش ــاط ف ــي تقوي ــة نظامه ــا الخ ــاص‬
‫بالملكي ــة الفكري ــة عل ــى المس ــتويين ال ــوطني وال ــدولي‪ .‬وأض ــاف أن ــه ف ــي يوني ــه‪/‬حزيران ‪ ،2008‬ب ــدأ وض ـ ُـع‬
‫االستراتيجية الوطنية الجديدة بشأن الملكية الفكرية لفترة ما بعد انضمام البلد إلى االتحاد األوروبـي ويجـرى‬
‫اآلن إدخــال اللمســات األخي ـرة عليهــا‪ .‬وأشــار إلــى أن االســتراتيجية الجديــدة (‪ )2013-2009‬ســتعتمد علــى‬
‫األهــداف االســتراتيجية التــي كانــت أســاس االســتراتيجية القديمــة (‪ )2007-2003‬وســتطور هــذه األهــداف‬
‫باالعتماد على برنامج الحكومة الرومانية وستضع أهدافا جديدة‪ .‬وقال إن إنفاذ حقوق الملكية الفكرية يحتل‬
‫مقدم ــة أولوي ــات الحكوم ــة‪ .‬وأض ــاف أن مكت ــب الدول ــة المعن ــي باالخت ارع ــات والعالم ــات التجاري ــة ومكت ــب‬
‫رومانيــا لحقــوق المؤلــف يواصــالن تعزيــز وتنويــع عالقــات التعــاون التــي تربطهم ـا بوكــاالت إنقــاذ القــانون‪.‬‬
‫وأضاف أن رومانيا تؤمن إيمانا شديدا بأن الملكية الفكريـة أداة موثـوق بهـا لـيس فقـط للمكافـأة علـى اإلبـداع‬
‫ أبــرز ســمات اإلنســان‪ -‬بــل أيضــا لتقــديم الــدعم الكبيــر للنمــو االقتصــادي وهــي كــذلك عنصــر أساســي‬‫للتغلــب علــى األزمــة االقتصــادية العالميــة‪ .‬وفــي هــذا الصــدد‪ ،‬قــال الوفــد إن الويبــو باعتبارهــا مركــز نظــام‬
‫الملكية الفكرية العالمي تضطلع بـدور حيـوي وهـي مطالبـة بـأن تواصـل عملهـا بالطريقـة البنـاءة التـي ميـزت‬
‫أنشطتها منذ إنشائها‪.‬‬
‫‪ -124‬ورح ــب وف ــد االتح ــاد الروس ــي بالمش ــاركين ف ــي ال ــدورة الس ــابعة واألربع ــين م ــن اجتماع ــات الهيئ ــات‬
‫اإلدارية للويبو‪ ،‬وأعرب عن أمله في تحقيق نتائج إيجابية ومقبولة للجميع‪ .‬وأشار الوفد إلى أن العالم بأسره‬
‫يدرك أهمية الملكية الفكرية كعامل أساسي في تحقيق التنمية المستدامة على الصعيد العـالمي وفـي تطـوير‬
‫اقتص ــاد تنافس ــي يق ــوم عل ــى أح ــدث المع ــارف ذات األهمي ــة الخاص ــة بالنس ــبة إل ــى االقتص ــادات الوطني ــة‪.‬‬
‫‪A/47/16‬‬
‫‪- 130 -‬‬
‫ومضــى الوفــد يقــول إن الملكيــة الفكريــة اكتســبت أهميــة خاصــة فــي ســياق العولمــة‪ ،‬وانــه أكــد فــي أكثــر مــن‬
‫مناســبة أهميــة تعزيــز النظــام الع ــالمي لحمايــة الملكيــة الفكريــة الــذي تق ــع الويبــو فــي صــميمه‪ .‬ونظــ ار ألن‬
‫المنظمة عانـت خـالل السـنوات القليلـة الماضـية مـن مصـاعب فـي االضـطالع بمهمتهـا ممـا أدى إلـى نشـأة‬
‫ون ُهجهــا بشــكل جــذري‪ ،‬شــدد الوفــد مجــددا علــى دعمــه التــام لق ـرارت لجنــة‬
‫الحاجــة إلــى إعــادة هيكلــة آلياتهــا ُ‬
‫الويب ــو للتنس ــيق‪ ،‬المعتم ــدة ف ــي مايو‪/‬أي ــار ‪ ،2008‬بش ــأن تعي ــين الس ــيد فرانس ــس غ ــري كم ــدير ع ــام جدي ــد‬
‫للمنظمة‪ .‬ورأى الوفد أن تصحي األخطاء والتجاوزات التي ارتكبت في عهد اإلدارة السابقة للمنظمة‪ ،‬يجب‬
‫أن يتم عن طريق إنجاز الواجبات الملقاة علـى عـاتق المنظمـة علـى أتـم وجـه ومـن دون أيـة فتـرات انتقاليـة‬
‫وبم ارعــاة مصــال جميــع الــدول األعضــاء فــي الويبــو م ارعــاة تامــة‪ .‬ورأى الوفــد كــذلك أن جهــود إعــادة هيكلــة‬
‫ووسـع نطاقهـا‪ِ ،‬‬
‫ِ‬
‫ووضـعت‬
‫الويبو قد بـدأت بشـكل نشـط جـدا‪ ،‬فـإن األهـداف االسـتراتيجية للمنظمـة قـد حـددت ّ‬
‫ب ـرامج جديــدة تلبــي متطلبــات التطــور الــذي يشــهده االقتصــاد العــالمي فــي الوقــت ال ـراهن‪ ،‬ونشــأت تطلعــات‬
‫جديــدة الحتـرام مبــادا الشــفافية فــي التصــرف فــي المـوارد الماليــة‪ .‬واســتدرك قــائال إن بعــض الصــعوبات قــد‬
‫اع دائمــا بالشــكل‬
‫ظهــرت فــي تنفيــذ عــدد مــن البـرامج والتــدابير‪ ،‬وان مقترحــات الــدول األعضــاء وآمالهــا لــم تـر ِ‬
‫المناسب‪ .‬وفيما يخص إدارة السياسة الخاصة بالموظفين‪ ،‬ذكر الوفد أنه ال يزال يالحظ ميوال معاكسا لذلك‬
‫الســائد فــي المناقشــات التــي ســبقت االنتخابــات بشــأن الحاجــة إلــى تزويــد المكتــب الــدولي بمــوظفين مــؤهلين‬
‫اجــه مــن مصــاعب مؤقتــة فــي إعــادة الهيكلــة الداخليــة للمكتــب‬
‫مهنيــا‪ .‬وأوض ـ الوفــد ذلــك مــن خــالل مــا يو َ‬
‫الدولي‪ ،‬وقد أبدى الوفد أمله فـي أن تـذلل تلـك المصـاعب فـي أسـرع وقـت ممكـن‪ .‬وأعـرب عـن تأييـده للـرأي‬
‫القائل بأن أغلـب المصـاعب المشـار إليهـا تشـبه اإلخفاقـات التـي أدت إلـى ظهـور الحاجـة إلـى إعـادة هيكلـة‬
‫المنظمة جذريا‪ .‬واختتم كلمته شاك ار قيادة المنظمة على ما تبذله من جهود ومعب ار عن تأييده للمضـي قـدما‬
‫في االتجاه الجديد المتبع حاليا‪.‬‬
‫‪ -125‬وعبــر وفــد ســانت لوســيا عــن امتنانــه للمــدير العــام واألمانــة علــى تقــديم الــدعم إلــى مكتــب الملكيــة‬
‫الفكرية في بلده وتطوير نظام الملكية الفكرية عامة‪ .‬وقال إن بلده استفاد من عدد من البرامج التي نظمتها‬
‫الويبو‪ .‬وذكر أن الويبو رعت في فبراير‪/‬شباط ‪ 2009‬زيارة دراسية تدوم أسبوعا إلى مكتب الملكيـة الفكريـة‬
‫بترينيداد وتوبـاغو ل